تحدد ال16 فريق المتأهلون لثمن نهائي دوري الابطال في ثوبه الجديد 20 عاما بالظبط مرت منذ أن قرر الاتحاد الافريقي تعديل نظامه وادخال دوري المجموعات بدءا من دور الثمانية لنسخة عام 97 ليتم تعديل أخر عليها في 2001 لادخال دور نصف النهائي للبطولة بعد ما كان يكتفي بأبطال المجموعات فقط ليلعبوا النهائي مباشرة وهو ما استمر عليه الحال حتي 2016

منذ النسخة الحالية سيبدأ دوري المجموعات من ثمن النهائي وليس الربع في سابقة للمرة الأولي

تحدد تصنيف المجموعات وهو ما استعرضناه بالأمس وجاء كالتالي

التصنيف الأول:الزمالك المصري الأهلي المصري النجم الساحلي التونسي صن داونز الجنوب افريقي

التصنيف الثاني:الترجي التونسي الهلال السوداني الوداد المغربي اتحاد العاصمة الجزائري

التصنيف الثالث:المريخ السوداني القطن الكاميروني فيتا كلوب الكونغولي أهلي طرابلس الليبي

التصنيف الرابع:زاناكو الزامبي سان جورج الأثيوبي كابس يونايتد الزيمبابوي وفيرفيارو الموزمبيقي

في السطور التالية سنستعرض كل قواعد البطولة والتي ستسير عليها حتي النهائي بمشيئة الله

*في ابريل ستقام قرعة دوري المجموعات 4 مجموعات ستتحدد علي رأسها الزمالك والاهلي والنجم الساحلي وصن داونز حامل اللقب

*التأهل من المجموعات سيكون لفريقين في حالة التساوي بين فريقين أو أكثر حسم الصعود أو تحديد المراكز يكون عن طريق المواجهات المباشرة وليس فارق الاهداف الكلي في المجموعة والذي لا يتم النظر اليه الا في حالة التساوي في المواجهات المباشرة

*جولات دور ال16 ستكون في المواعيد التالية

الجولة الأولي :12 مايو 2017

الجولة الثانية:23 مايو 2017

الجولة الثالثة:2 يونيو 2017

الجولة الرابعة:20 يونيو 2017

الجولة الخامسة: 1يوليو 2017

الجولة السادسة:7 يوليو 2017

 

*دور الثمانية لا يوجد قرعة جديدة بطل المجموعة A سيواجه وصيف المجموعة B والعكس وبطل المجموعة C سيواجه وصيف المجموعة D والعكس وبالتأكيد مباراة العودة ستكون علي أرض صاحب الصدارة

ذهاب دور الثمانية:8 سبتمبر 2017

عودة دور الثمانية:15 سبتمبر 2017

*دور نصف النهائي لا توجد به قرعة جديدة أيضا أي أن القرعة الوحيدة والتي ستقام في دوري أبطال افريقيا هي قرعة المجموعات القادمة ولكن كيف ستتحدد مواجهاته ؟

*في نصف النهائي الفائز من المباراة التي ستجمع أول المجموعة A وثاني المجموعة B في دور الثمانية سيواجه الفائز من المباراة التي ستجمع أول المجموعة C وثاني المجموعة D

*مباراة نصف النهائي الاخر ستجمع الفائز من مباراة أول المجموعة B وثاني المجموعة A في دور الثمانية مع الفائز من ألمباراة التي ستجمع أول المجموعة D مع ثاني المجموعة C

ذهاب نصف النهائي :29 سبتمبر 2017

عودة نصف النهائي:13 أكتوبر 2017

ذهاب النهائي: 27 أكتوبر 2017

عودة النهائي: 3 نوفمبر 2017

*قواعد الكاف لم تذكر مباريات نصف النهائي والنهائي ستكون علي أرض أي فريق ومن الغالب أنها ستكون بقرعة

*الفائز بلقب البطولة سيحصل علي 2ونصف المليون دولار وسيتأهل مباشرة لمونديال الاندية والمقام في الامارات

*القيد الثاني سيبدأ أسبوعين قبل أول مباراة في دوري المجموعات وحتي 5 أغسطس أي أن القيد الجديد سيبدأ منذ نهاية ابريل ولكن بطبيعة الحال لن يكون بمقدور الفرق التسجيل في القائمة الافريقية الا في حالة فتح القيد المحلي بعد نهاية الموسم وهو ما سيحدث تفاوت بين الاتحادات المختلفة المشتركة في البطولات في الحالة المصرية بنسبة كبيرة لن يكون بمقدور الفرق تسجيل لاعبين جدد الا في يوليو القادم مع فتح باب الانتقالات الصيفية لموسم 2017/2018

*باذن الله يكون هذا العام هو عام التتويج القاري السادس للزمالك

Comments ()

دولار في اليد ولا حوجه لحد...!

Written by
Published in علاء عطا
الأحد, 05 آذار/مارس 2017 11:25


خرج مرتضى منصور بعد مهزلة المقاصة ليصرح تصريحاً واحداً بأعلى صوته منفعلاً " وانا اعمل ايه بإيقاف جهاد جريشة، استفدت انا ايه"، بالفعل لديك كل الحق يا رئيس الزمالك فيما تقوله، بالفعل نعمل ايه واستفدنا ايه ولكن قبل ان تصرخ لنا نفس صراخك " واحنا كمان نعمل ايه طالما العند صار هو شعارك وتمسكك بنفس أسلوب تعاملك مع المدرب تو الاخر ومرة اقالة ومرة تنديد ومرة تهديد ومرة فضح المدربين على الملأ ففي النهاية احنا كمان استفدنا ايه؟!"


ماذا استفدنا من سياسة الانسحاب التي لا تحدث ومسلسل اين نلعب وأين تقام القمة وسأقيل اللجنة واتحاد كرة فاشل وحازم هوارى كذا وكذا وكذا وان المباراة لن تلعب مهما صار ثم فجأة نجد ان مصلحة مصر العليا تجعلنا نلعب! إذا اردت بالفعل ان ترد على مهزلة التحكيم السنوية حتى وان استفدنا منها كما يجعجع صغار من لا يفهم متى استفاد الزمالك فعلاً من موسم تحكيمياً في أوقات حاسمة تغير مسار الدوري في أوقات حاسمة وليست مباريات عابرة في أوقات دقيقة تقصى على الامل فلا يوجد حل سوى الدولار!


نعم إذا كان شعار كل موسم التعاقد مع كم لاعبين لمجرد ملأ قائمة وان تصبح متخمة باللاعبين، إذا أصبح شعار كل عام اللاعب " الصوبر " الذي لا يأتي، إذا كان شعار كل عام الفخر باكتشاف مدرب يضيع منك بعد ذلك البطولات والدولارات والجوائز والمكافئات فوفر كل هذا لان شعار هذه المرحلة هو الدولار.


أعلنها صراحة أنك لن تكمل المسابقة بهؤلاء الاشبال من حكام الهواة الذين يفتقدون الحد الأدنى من الذكاء في أي شيء، واجلب حكام أجانب لباقي الموسم حتى وان ابتعد، دعنا من الكلام والرغى والتشهير والتنديد كل موسم برشاوى وفضح الناس وفى النهاية الكل سالم امن متضرر فقط من مسه بألفاظ ولا نجد أحد يحاسب كما تقول او شركات تغلق او او او.


بدلاً من اهدار المال في صفقات مضروبة والتجديد لأشباه لاعبين، في اعتقادي المتواضع إذا قررت ان تستقدم أجانب لمباريات الموسم كاملاً كم ستتكلف؟ كم تساوى البطولات امام دولار ينقذها ليعود الزمالك من جديد للصورة بعد اهتزازها بهذا الشكل؟ بدلاً من دفع أموال في أفارقه أصبحوا لا يفيدون الزمالك لأننا ابتعدنا عن البحث عن الموارد الافريقية من منبعها قبل اهدار وقت السمسرة وخسارة الفلوس لماذا التعنت في استقدام مدير فني أجنبي بجهاز أجنبي يدير المنظومة باحترافية والمحافظة على القائمة لمدة سنتين فقط دون اهدار لاعبون هم الأفضل في الدوري المصر بلا توظيف او تكتيك.
الدولار هو المنقذ، ادفع لتجد نفسك في خانة أفضل، اصبر واجنى الثمار بدلاً من ذبح كل من يأتي ويخطئ، كفى اهدار لوقت يضيع بسبب البعد عن الأسباب الحقيقية التي حولتنا لفريق عاجز بعيداً عن أخطاء حكام سذج حتى لو استفدنا بالفعل منهم في مباريات ليخرج اشباه مشجعون لا يعرفون الفارق بين الضربة الركنية والمرمى ليتحفونا بحجج ساذجة.


قبل ان تخرج للفضائيات لتقل ماذا استفدت فابحث عن حق راعى التيشيرت الرئيسي الذي يتشرف ان يتصدره، البنك الذى يضع" بانرات" في كل مكان انه البنك الرسمي للمنافس لمجرد انه وضع على شورت الفريق في حين لا يوجد لافتة واحدة تدل انه راعى الزمالك، اعلى شأن الزمالك بالحفاظ على ما تبقى من اماله الأفريقية التي ستدر لك الدولارات التي ستغطى لك مصاريف المدرب الذى يزعجك او مصاريف حكام يضمنون لك الحد الأدنى من النزاهة.


دولار في اليد ولا حوجه لحد، اخرج وادفع ودبر حتى وان كانت مصادر الدخل ضعيفة، ولكن تجربة فيريرا حتى وان اختلف البعض معه فنياً لو كانت اكتملت للنهاية ما وجد هناك جعجعه ولا صوت لحكام ستخرسهم ارجل مهاجميك ولاعبيك الذى فاض بهم الكيل امام ظلم بين في الملعب وانت تحذرهم من الاعتراض على الحكام فحولتهم الى كائنات رقيقة تتعاطف عمن يضيعون أوقات المباراة بادعاء الإصابة حتى يثبتون ان روحهم رياضية وفقدوا الحد الأدنى من الفنيات للأسف!


هذا هو حق النادي عليك، فانا ايضاً " اعمل ايه" كمشجع ذهب وشرب من الخرارة حتى الثمالة كما نصحتني وحينما أرى حق الزمالك يسلب بهذا الشكل الفج لن تكفيني طلة سيادتك والصريخ في التليفزيون فانا ايضاً قليل الحيلة، حق النادي يعود بان توفر الحد الأدنى من العدالة ليستفيق هؤلاء اللاعبون، اما ان تدفع وتنقذ كل شيء بمدرب أجنبي له سيرة طموحة لتحقيق شيء، اما تستقدم حكام أجانب لهذا الموسم وكل المواسم وتنقذنا من هذا العك او سنعيش فقط نتسول كلمة "استفدت انا ايه"!

 

علاء عطا

Comments ()

المقاصة: ظهور الحاوي واغتيال الحلم

Written by
Published in المقالات
الخميس, 02 آذار/مارس 2017 21:20

6 مواجهات فقط هي حصيلة لعب الزمالك مع المقاصة الفريق الفيومي الذي صعد علي أكتاف حاوي الزمالك أيمن حفني ولم يستفد منه في الدوري سوي في 6 شهور فعل فيها كل شئ قبل أن يذهب للجيش في سخرة رياضية مقننة ليتدرب تحت يد فاروق جعفر والذي عمل جاهدا علي أن يقتل موهبته قبل أن تحيا من جديد الي حيث تنتمي المواهب الخارقة في ميت عقبة
مواجهتان خالدتان في موسم 2010/2011 هم أهم ما جمع تاريخ الفريقان والذي فاز فيه الزمالك في 3 مناسبات وتعادل في مرة وانهزم في اثنان في تاريخ اقتصت منه الثورة ودوري المجموعتين مواجهات ل3 مواسم متتالية
(1)
هتافات ضد الحضري ميزت فترته القصيرة في الزمالك جعلت من حارس مصر الدولي والمتوج بثلاثية قارية أخرها كان منذ 8 أشهر فقط كحارس مبتدئ أيمن حفني يراوغ ويسدد كرة ضعيفة للغاية تغالط الحضري وتسكن شباك الزمالك هدف ثاني لأيمن كمال رفيق الصعود مع حفني أنبأ عن ليلة صعبة للزمالك في ستاد الجبل الاخضر عمرو زكي بمجهود وفير يهيئ كرة لشيكابالا علي القائم البعيد يحفظ بها امال الزمالك قبل أن يسجل جعفر هدف ثاني بعدها بدقيقتين فقط لينهي شوط سجلت فيه أربعة أهداف كاملة
شوط ثاني ظن فيه الجميع أن الزمالك سيستمر في العودة بالنتيجة قبل أن يفاجئ حسين حمدي لاعب الزمالك فيما بعد الفريق بهدف ثالث رد عليه مباشرة جعفر بعد أسيست رائع من الناشئ في ذلك الوقت محمد ابراهيم
محمود فتح الله وبأسيست معتاد من شيكابالا يحرز الهدف الرابع للزمالك برأسية ليمنح الزمالك أولي نقاط مواجهات الفريقين في مباراة مثير شهدت 7 أهداف

(2)

من عاش ليلة ال26 من مايو 2011 بالتأكيد لن ينسي طعم الظلم والمرارة التي صاحبتها الزمالك والذي كان يحارب مع جمهوره في كل ليلة من ليالي دوري ثاني مواسم حسام حسن لم يتلقي ارهاصات الموسم الذي سبقه عندما تم اغتيال الحلم مبكرا في ليلة تعادل فيها الزمالك مع الشرطة وهزم الأهلي انبي في أحد أحقر ليالي التحكيم علي مر التاريخ
الحكم المغمور ياسر محمود يتغاضي عن لمسة يد لأطول لاعبي الملعب حسين حمدي يراها الاعمي ثم يلغي مساعده هدف لعبد الشافي وهو غير المتسلل بفارق 4 أمتار علي الاقل رسالة تلقاها الزمالك متأخرا للأسف لينجر لهزيمة كانت السبب الرئيسي في فقدان درع كان الأحق به الزمالك وشيكابالا تحديدا في عام مئويته

Comments ()

 

احصائيات التي في | احذر يا زمالك من التعدين في هذه الأوقات!


ساعات ويلتقي الزمالك والنصر للتعدين في مباراة بالتأكيد هامة للزمالك تحديداً فلا وقت الآن لضياع اى نقاط، فقط الفوز هو العنوان حتى سقوط المنافس في اشعار اخر، قررنا مقارنة ارقام الزمالك كل مباراة بالمنافسين فالأرقام ربما تعطى بعض المؤشرات ولكنها في بعض الأحيان خادعة فدعونا نتناول ارقام الفريقين من رؤيتنا.


في السطور القادمة تحليلاً لمواجهة الفريقين.


لقاء واحد هو لقاء الدور الأول عبر تاريخ الفريقين، النصر التعدين الصاعد لأول مرة في تاريخه هذا الموسم لعبا مباراة الدور الأول وفاز الزمالك بثنائية تحت قيادة مؤمن سليمان وقتها، ولم يلتقيا من قبل في أي مسابقة أخرى.

 

image001

 


التعدين لعب كل مبارياته في حيت تتبقى للزمالك مباراة مؤجلة امام المقاصة، الزمالك يحتل المركز الثالث حتى الان خلف المقاصة بينما التعدين يقبع في المركز قبل الأخير.

 

 

image002

 

 

التعدين لعب كل مبارياته في حيت تتبقى للزمالك مباراة مؤجلة امام المقاصة، الزمالك يحتل المركز الثالث حتى الان خلف المقاصة بينما التعدين يقبع في المركز قبل الأخير.

تحقيق النقاط بالتأكيد متفاوت من النسبة الاجمالية للنقاط المفترض الحصول عليها لكلا الفريقين، هذا الموسم بالتأكيد ليس الأفضل للزمالك، هزيمتين اخرته كثيراً كانت كفيلة ان يبقى خلف المنافس مباشرة.


بينما التعدين يتجرع هزيمة تلو الأخرى وهو نتيجة طبيعية لفريق صاعد لأول مرة في تاريخه خاصة انه يتخبط هو الاخر في تغيير المدربين.
فالزمالك بدأ الموسم بمؤمن سليمان ثم رحل وتولى صلاح المرحلة مؤقتاً وعاد حلمي المقال من العام الماضي، ولا أحد يعلم الى متى سيستمر حلمي؟
التعدين هو الاخر بدأ بحمادة رسلان ثم تولى مساعده القيادة مؤقتاً ثم أسامة عرابي المقال وتعيين عبد النبي عاشور الذي درس في هولندا التدريب المسئولية الان.

image003

 

وماذا عن احصائيات الفريقين؟


الزمالك ليس قوياً هذا الموسم بالتأكيد تهديفياً ويعاني بسبب تغيير الخطط والتشكيل وقبل ذلك طرق التدريب عن طريق المدربين وبالتالي نسبة تهديفه قليلة 1.35 هدف فقط للمباراة بينما التعدين بالتأكيد اقل حيث تصل الى 0.72 هدف للمباراة أي اقل من هدف!

 

image004

 

 

 


الزمالك متفوق الشوط الثانى وتوزيع الأهداف يكاد يكون موزعاً على مدار الشوطين، بينما التعدين يتوهج الشوط الثانى باحرازه ضعف الأهداف التي يحرزها في الشوط الأول بعدد اهداف ايضاً يقارب الزمالك.
ولكن توزيع الأهداف خلال زمن الشوط نفسه ربما يختلف بين الفريقين وربما يكون دليل آخر يجب على كل فريق ان يحترس منه من الاخر.

 

image005

 


الملاحظ هنا ان الزمالك يتفوق تهديفياً تقريباً عن النصر في الأوقات باستثناء بداية كل شوط، الأول هدف فقط أحرزه التعدين بينما فشل الزمالك في 17 مباراة في احراز هدف في الربع ساعة الأولى وهو مؤشر يدل على ان الزمالك يدخل دوماً المنافسين في أجواء المباراة، وهنا يجب على الزمالك الحذر في بداية الشوط الثانى الذى يتوهج فيه التعدين تهديفياً وربما يكون مؤشر لمحاولة لاعبيه الخطف في هذه الأوقات.


وماذا عن اهتزاز الشباك؟


3 مباريات متتالية تتلقى فيها شباكك هدفان هو مؤشر سلبى ، فبعد بداية أروع بالحفاظ على الشباك في 14 مباراة بهدفين، انهار دفاع الزمالك في مباراة الأهلي والإنتاج و الجيش باستقباله هدفان ورغم ان المؤشر نصف هدف في المباراة تقريباً الا انه دليل على تراجع الدفاع.

 

image006

 


4 اهداف يستقبلها الزمالك في كل شوط، بينما الإنتاج كل مؤشراته انه فريق يفقد التماسك في شوط المباراة الثانى، هو الأضعف بين الفرق دفاعياً واستقباله شوط المباراة الثانى 25 هدفاً دليل ان الزمالك يجب ان ينزل مكتسحاً باسلحته الشوط الثانى بينما يبدأ بشكل منطقى في الأول دون فلسفة!
توزيع الأهداف خلال أوقات المباراة يوضح الأوقات التي ينهار فيها التعدين، هذه الأوقات ربما دليل على استنفاذ الفريق لياقته تماماً وتوقفه على مجاراة الفرق الأخرى خاصة انه كما اشرنا انه يتوهج تهديفياً فقط في الربع ساعة الثانى فقط.

 

image007

 


الزمالك اسوء فتراته ايضاً في نهاية الشوط الثانى، وتفوقه في الحفاظ على النصف ساعة الشوط الثانى دليل ايضاً على بدايته بشكل متماسك في هذه الأوقات التي يجب فيها الاحتفاظ بلياقته في أوقات التراجع القصوى للتعدين.
نهاية، هي مجرد ارقام، نتناولها فقط كمؤشرات للفريقن، إما ان تتكلم لغة الأرقام وتظهر صحة وتفوق الفريقين بالفعل، او ربما هي ارقام من قبيل الصدف، ننتظر ونرى.

 

علاء عطا

Save

Save

Comments ()

الزمالك ومنتخب الشباب .. كارثة حقيقية

Written by
Published in المقالات
الأربعاء, 22 شباط/فبراير 2017 21:03

أربعة أيام وتنطلق كأس الامم الافريقية للشباب المحك الحقيقي الاول لنجوم المستقبل وكالعادة الزمالك غير ممثل سوي بأحمد فتوح الظهير الايسر الشاب ومصطفي محمد المعار من الفريق للداخلية
منذ عام 2001 ومنتخب مصر يتأهل بانتظام للمونديال مرتان فقط أخفق المنتخب وذلك في بطولتي 2007 و2015 وهي البطولة الوحيدة التي لم يتأهل لها المنتخب افريقيا من الاساس
تمثيل الزمالك في تلك المرحلة العمرية هو كارثي بكل المقاييس ويدل علي ضعف شديد في قطاع ناشئين من المفترض ان يكون عنصر أساسي في تطعيم المنتخب الأول وليس الزمالك فقط
في التقرير التالي سنستعرض كل ممثلي الزمالك مع منتخب الشباب والاستفادة الحقيقة منهم في الفريق الاول وذلك منذ طفرة منتخبات الشباب في الألفية الجدبدة
(1)
في نسخة 2001 والتي شهدت التأهل الاول لمنتخب مصر فيما عرف في ذلك الوقت بالمنتخب البرونزي كان الممثل الحقيقي للزمالك في بطولتي افريقيا والمونديال هو جمال حمزة فقط لاغير الجيل أيضا كان يضم بين صفوفه أحمد حسام ميدو ناشئ الزمالك والذي كان قد انتقل للاحتراف الاوروبي
وبعد ذلك ضم الزمالك محمد عبد الواحد نجم الترسانة في ذلك الوقت لاعبون أخرين كانوا من ضمن باقي الفريق ولم يشاركوا بفاعلية مثل وائل زنجة ومحمود محمود
(2)
في بطولة 2003 منتخب حسن شحاتة أحد أبرز منتخبات مصر والذي تكون منه القوام الرئيسي لمنتخب مصر الاول فيما بعد لم يكن هناك أي تمثيل حقيقي من الزمالك نجوم حقيقية أمثال حسني عبدربه وأحمد فتحي وعمرو زكي وعماد متعب ومحمد عبد الوهاب خرجوا من رحم البطولة في ظل تمثيل هامشي من لاعبين مثل أمير عزمي مجاهد ومحمد ممدوح خفاجي لاعب طنطا الحالي وأحمد وحيد رحمه الله الزمالك فقط لم يكتفي بعدم المساهمة بلاعبين في المنتخب الزمالك لم يضم أي لاعب من الجيل مباشرة بعد البطولة اللهم الا عمرو زكي وبعد 4 سنوات وبعد انضمامه للمنتخب الاول والاحتراف في روسيا
(3)
في بطولة 2005 الزمالك كان ممثل بأحد أهم لاعبيه في الالفية الجديدة محمود عبد الرازق شيكابالا والذي قاد المنتخب للوصول للمباراة النهائية في أمم افريقيا شيكابالا بعد المونديال ترك الفريق وانضم لباوك اليوناني الزمالك مثله في البطولة أيضا أحمد غام سيلطان أحد أسوأظهراء الجنب في تاريخ النادي وحسام أسامة الاحتياطي في البطولة
(4)
بعد عدم الصعود في 2007 وفي منتخب سيئ جدا نظمت مصر مونديال الشباب في 2009 وكالعادة لم يمثل الزمالك أيضا في البطولة سوي بحسام عرفات والذي تعاقد معه الزمالك من المنصورة وبوجي والذي تعاقد معه الزمالك من القناة والاثنان متوسطي المستوي بوجي مثلا انتهت مسيرته قبل أن تبدأ ولم يلعب مع الفريق الاول بعد ذلك ضم الزمالك صلاح سليمان وأبو جبل ولم يستمرا طويلا مع الفريق
(5)
2011 كانت النسخة الافضل للزمالك بتواجد ثلاثي جيد للغاية هو محمد ابراهيم وعمر جابر والقادم من المنصورة أحمد توفيق الجيل بالكامل يعتبر أهم أجيال شباب الكرة المصرية ويمثل العناصر الاساسية للمنتخب الاول أحمد الشناوي حارس الفريق والذي كان يلعب في صفوف المصري البورسعيد وانضم للزمالك فيما بعد
(6)
2013 والتي شهدت فوز المنتخب بالبطولة لم يمثل الزمالك أي لاعب سوي أحمد سمير والذي كان قد انتقل للداخلية في ذلك الوقت بعد ذلك الزمالك تعاقد مع ياسر ابراهيم بعد المونديال وأيضا محمود كهربا ورفعت ولكن بعد فترة طويلة من لعبهم مع منتخب الشباب
(7)
في 2015 المنتخب لم يتأهل لكأس الامم في وقت كان الزمالك ممثل بيوسف أوباما فقط لا غير والذي خرج من الزمالك منذ عامين

*ملحوظات
1_قبل الألفينات كان قطاع ناشئين الزمالك يخرج اللاعبين الكبار بصورة غزيرة جدا يكفي أن الفريق دفع في مباراة قمة فجأة بمحمد صبري ومدحت عبد الهاديوأسامة نبيه في جيل تم تصعيد فيه حازم امام ومدحت عبد الهادي ومعتمد جمال وبعد ذلك عبد الواحد السيد وطارق السيد والسعيد وأيمن عبد العزيز وكلهم لاعبين من الكبار وصعدوا ليحملوا الفريق علي عاتقهم

2_قطاع ناشئين الزمالك لم يخرج أبدا أي رأس حربة جيد من 2001 وحتي الان اذا ما تم اعتبار جمال حمزة مهاجم وهو الذي يميل للعب كشادو سترايكر حتي مهاجمينا الكبار تاريخيا بعد الاسطورة حمادة امام لم يكونوا من أولاد النادي سواء جمال عبد الحميد وحسام حسن ومن ثم عبد الحليم علي

3_قطاع ناشئين الزمالك لم يقدم أبدا في كل ذلك الوقت حارس مرمي جيد يكون هو الحارس الاساسي لجيله سواء في وجود حراس مصنوعة أو موهوبة فعبد الواحد السيد هو أخر حارس مرمي كان الحارس الاساسي لجيله ومن وقتها لم يخرج الزمالك أي حارس مرمي قادر علي حماية عرين النادي ويكفي أن الحارسان الاسياسيان الان هم الشناوي انتاج قطاع ناشئين المصري ومحمود جنش حارس الاوليمبي والحارسان عمر صلاح ومحمود عبد المنصف ورغم تصعيدهم للفريق الاول لم ينضما للمنتخب كحارس ثالث حتي وهو مؤشر سيئ للغاية عن مستواهم


4_الزمالك لم يستطع اخراج أي هاف ديفيندر قوي وهو المركز الذي عاني الزمالك بسببه الامرين منذ اصابة تامر عبد الحميد بالرباط الصليبي في 2005 الزمالك أخرج لاعبين مجتهدين مثل الميرغني ومحمد ابراهيم الكبير وأحمد عبد الرؤوف وكلهم لم يثبتوا نفسهم مع الفريق ولم يكونو لاعبي منتخبات


5_ دائما ما يعاني ناشئي الفريق غزيري الموهبة من مشاكل انضباطية سواء داخل الملعب وخارجه الزمالك يتفنن دائما في اخراج أفضل المواهب في مصر شيكابالا ومحمد ابراهيم وحتي أوباما والثلاثي لم يعطي لمسيرته ربع الذي كان من الممكن أن تفرزه امكانياته علي سنين لعبه كثرت أو قلت عمر جابر حتي يعاني من افراط شديد في التحفظ ورغم انضباطه النفسي لم يستطع تطوير نفسه داخل الملعب


6_الزمالك أخرج من قطاع ناشئيه مثلا في بدأية الألفية موهبة خيالية مثل أحمد عيد لم يستفد منها الزمالك سوي في خريف العمر علامة استفهام كبيرة علي اختيارات التصعيد للفريق الاول حتي ولو كان الفريق الاول يملك من النجوم ما يكفي في ذلك الوقت حتي اللاعبين الجيدين في جيله مثل أحمد سمير فرط فيهم الزمالك بسهولة قبل أن يسعي للتعاقد معهم لاعبون أخرون مثل صلاح عاشور وأحمد دويدار هم ناشئي الزمالك ولم يتم تصعيدهم


7_المنافس وانبي وحاليا وادي دجلة هم أكبر مفرخي الناشئين حاليا في مصر غير ذلك اللاعب خريج ناشئي الاهلي حتي ولو كان محدود الموهبة تكتيكيا يكون جيد جدا ويعوض نواقصه مثل مؤمن زكريا مثلا وبنسخة أفضل تريزيجيه اللاعب هناك يملك الحد الادني من أساسيات الكرة وحفظ واجبات مركزه تمكنه من التطوير علي عكس ناشئ الزمالك الذي يتفاجأ عند صعوده للدرجة الاولي انه يجب أن يتعلم من جديد


خاتمة: في ظل ارتفاع الدولار وفتح السوق المصري للاحتراف الزمالك وباقي الفرق المصرية لن يستطيعوا المحافظة علي مواهبهم طويلا قطاع الناشئين يجب أن يكون مدد حقيقي للفريق أما ما يحدث في الزمالك في الالفية الجديدة ما هو الا اهدار للمال فالزمالك منذ 2002 عندما قام بتصعيد شيكابالا ظل 9 سنوات كاملة حتي اخراج محمد ابراهيم وعمر جابر وبينهم حازم امام والذي ينقصه الكثير والكثير ولم ينضم لأي منتخب من الفئات العمرية

Comments ()

 


"سنظل أوفياء" -"الزمالك قادم"-"you will never walk alone"... جُمل أخذها بعض الأغبياء كمادة للسخرية , صنعها الأوفياء لتحمل فترات غياب أنديتهم و إنتظاراً لعودته الحقيقية من كبوة ,, كبوة مهما طالت فلها نهاية , محتمل عودتها مرة أخرى , و واجب مواجهتها في كل مرة , ففي كرة القدم ليست الأمور وردية دائماً , فحال المستديرة كحال مشجعيها .

-العودة من الكبوة لا تكون سهلة أبداً... بالواقع الذى عشناه هما طريقان ثالثهما غير عملي مع الكبوات -الكلام كله بالنسبة للاعبين-
الطريقين هما إما (تصعيد ناشئين) و مواجهة الجماهير بأن العودة ستكون بعد سنتين أو حتى خمس سنوات و على الجماهير التحمل أو (الإتجاه لسوق اللاعبين الكامل) , الكامل بمعنى فريق جديد لا يعكره أي قديم مشارك في الإنهيار,, ثالت الطريقين وسط بين بينهما بمعنى (تصعيد ناشئين و شراء لاعبين معاً) وهذا ليس سهلاً أبداً مع الكبوات .

-الأهلي مثلاُ في الألفية الجديدة في رأيي ينقسم لمرحلتين ,, أولها بشراء كامل إستطاع تكوين (فريق بركات و ابو تريكة) فرجع بعد فترة هبوط ,,, المرحلة الثنية (كانت وليد سليمان و عبد الله السعيد شراء) و من بعدهم بفترة (رامي ربيعة و تريزيجيه و رمضان صبحي ناشئين) فيما إندمج كل من سبق ذكره في فريق واحد معاً بعد فترة ,, و هنا مثال عملى تماماً على الطريق الثالت و هو الشراء مع الناشئين , و كما ذكرنا أنه لا يتحقق وقت الكبوات و فعلاً هو لم يكن وقت كبوة بقدر ماهو تجديد حتمي أو تفادي كبوة .


-الزمالك مرض فعلياً سنة 2005 و لم يقم فعلياً قبل 2014 مع ( شراء فريق جديد كامل) ,, استمرت تجربة الشراء سنوات و سنوات و لكن لم تفلح لأنها لم تكن مكتملة , و كيف تفلح بإنتداب عمرو ذكي و لكن يبقى يمينه أحمد غانم سلطان !! , و حتى عند تصعيد ناشئين لم تكن التجربة أيضاً مكتملة , فكان عمر جابر و محمد ابراهيم الأبرز و لكن يساندهم عاشور الادهم و أمامهم ابو كونيه !!
تجربة2014 كانت مكتملة بكل تأكيد فقام الزمالك بإنتداب فريق جديد كامل , و كان لها مفعول السحر على عودة الفريق للصورة بل للبطولات ... لهذا الفريق أعمدة أساسية و هي من تثقل الفريق ليومنا هذا و هم (( أحمدالشناوي-محمد كوفي-على جبر-طارق حامد-معروف يوسف-أيمن حفني-باسم مرسي)) .... عندما رحل كوفي أصبح بديله محمود حمدي الونش لاعب أوليمبي دولي 21 عام و خامة واعدة جدا و يشبه كوفي لحد كبيرً فلم تختل التركيبة كثيراً,,
إختلت التركيبة من قبل فقط في مركز معين برحيل عبد الشافي وعدم توفير بديله فكانت المحاولات كثيرة و لم تأتي بجديد إلى أن أتى علي فتحي و محمد ناصف , و هذا مجرد مركز من 11 في الملعب فتخيل لو كان الخلل في الفريق ككل ؟؟!

منذ هذا الموسم و الزمالك يأتي بعدد كبير من اللاعبين الجدد كل موسم إنتقالات, صحيح أن الإنتدابات لا تؤثر على عمود الفريق السابق ذكره فلا تضرب الفريق ككل و لكن تقتل الإنسجام تماماً , و هو ما يعانيه الفريق بداية كل موسم , و يعاني كل اللاعبين الجدد إلى أن يأتي موسم الإنتقالات التالي و قد يرحلوا دون فرصة كاملة ,أو لأن خطة الفريق لا تساعدهم على الظهور ,فما الفائدة من إنتداب أفضل لاعب في مركز معين و هولا يخدم المدرب و الفريق !! و من هنا يأتي السؤال أيهما أفضل لفريق يلعب بمهاجم واحد صريح ؟ خمسة مهاجمين متوسطين أم ثنائي مميز ؟

كل ما نوده الأن للفترات القادمة هو عدم التجديد الكامل المستمر في الفريق كل موسم بعشرات اللاعبين و الإكتفاء بسد الإحتياجات طالما الأساس موجود .. و أخيراً الإهتمام أكثر بمدرسة ميت عقبة ,البخيلة في سنواتها الأخيرة على الفريق الأول.

أحمد السكرى

Comments ()


كلمة شكر يوجهها كل جماهير الزمالك في كل وقت للبروفيسير كما يحب أن يلقب و كما يحب أن يلقبه جمهور الأبيض ، جيسوالدو فيريرا البرتغالي المخضرم مازال يفتقده جمهور الأبيض فهو لم يكن مجرد مدير فني قاد الزمالك في عداد المدربين الكثيرين للأبيض وقتها بلا تأثير ...
طوال سنوات الكبوة في ميت عقبة منذ 2005 حتى حضور البروف و عودة الزمالك الحقيقية لم يكن للاعبي الزمالك أي إلتزام تكتيكي طيلة هذه السنوات ، لدرجة إختفاء عدد من اللاعبين المميزين الذين لم تسعفهم الظروف أولها الإدارة الفنية ...
مع قدوم فيريرا و إصراره على 4-3-3 أو 4-3-2-1 شجرة الكريسماس لاقى في البداية إنتقاد الجميع و حتى بعض اللاعبين لم يساعدوه على تتفيذها لدرجة تغييره لمراكز بعض اللاعبين خصيصا" لتنفيذها ، فمثلا" أحمد توفيق الإرتكاز الصريح أصبح إرتكاز مساند أيمن و معروف يوسف صانع الألعاب أصبح إرتكاز مساند أيسر ،، لاقى البروفيسير مع شجرة الكريسماس ضالة الفريق عبر كل السنوات الماضية و هي ضعف الإمكانيات الدفاعية لجناحي الزمالك الكبير بالمقارنة بإمكانياتهم الهجومية الهائلة ، أو حتى إمكانياتهم كأجنحة معقدة بشكل كبير فكل أجنحة الزمالك تقريبا" لاعبي تلت أمامي فقط فكان الحل السحري بثنائي وسط ملعب مساندبن للربط بين الظهيرين و الجناحين و كان معهم الحل السحري للزمالك .

كان هذا عن تعامله مع حالة الفريق و خروجه معه من كبوة إستمرت لسنوات ،، لكن ماذا عن بعض التفاصيل الداخلية ؟ دعنا نتذكر بعض الأمور عن الفريق مع البروف...
-في البداية كان أول من أشرك حمادة طلبة في مركز الظهير الأيسر هو الكابتن محمد صلاح ، و لكن أكملها فيريرا لأنه لم يلقى اللاعب القادر على قيادة الجبهة اليسرى غيره من الأساس .. حتى مع إنتداب ظهيرين كشريف علاء و محمد عادل جمعة ظل طلبة الأساسي وسط إندهاش الجميع !! لكن أثبتت الأيام صحة قراره فالثنائي رحل عن الفريق لضعف المشاركات و ظل طلبة يشارك إلا أن شارك حمادة طلبة في أهم مباريات منتخب بلاده في تلك الفترة و كان سبب رئيسي في صعود مصر لكأس الأمم الإفريقية بعد غياب سبع سنوات.

-أحمد دويدار أغلب الوقت كان حبيس الدكة و كان البعض وقتها يطالب بأن يكون أساسي حتى على حساب علي جبر ،، و دعنا نرى الآن دويدار بعدما شارك مع الفريق كثيرا" طوال الفترات الماضية قبل الرحيل و دعنا نرى علي جبر الآن فهو المدافع الأفضل بكأس الامم الافريقية الاخيرة بحسب الفرانس فوتبول .

-إبراهيم عبد الخالق الصفقة الضخمة ماليا" القادم من سموحة ، كانت مشاركته واجبة وقتها و لكن كان فيريرا يشركه بعض الدقائق ليس أكثر ،، ليس تقليلا" من مستوى اللاعب و لكن هل تصدق أن الدقائق التي كان يشارك بها عبد الخالق مع فيريرا أفضل من جميع المباريات الكاملة اللي شارك فيها مع أي مدرب أخر بعده ؟؟!
نفس الحال بالنسبة لأحمد حمودي الذي لم يحرز سوى هدفين تقريبا" و كانا في اول مبارياته أمام الصفاقسي في تونس .

بمعني أنه كان يعرف توقيت إدخال اللاعب جو الفريق إن كان قديما" أو جديدا" ..
-


لا نبالغ بأن الكمال كان معه لأنه لا كمال إلا لله وحده .. و لكن كان للزمالك شكل و إستراتيجية واضحه معه
فمثلا" كان الفريق أقوي دفاع كفريق أكثر منها قدرات فردية ،، المهاجم كان مدافع وقت الحاجة ،، كثيرا" ما كنت تعجز عن التسجيل لكن على الأقل الثقة بعدم دخول أهداف بمرماك أكبر ...


-تعجب الكثيرون من أن الزمالك صاحب الكرة الهجومية و اللعب المفتوح يشارك بثلاثي وسط ملعب و جناحين فقط تحت المهاجم و لم يدركوا بأنها الأنسب للفريق ،، بدليل أنه مع توالي المدربين بعد فيريرا لم ينجح في تحقيق بطولات سوى مؤمن سليمان و محمد حلمي فقط لأنهم إستعانوا ب4-3-3 ، تحديدا" بنهائي الكأس و مباراة السوبر ، حتى أن نفس الثنائي عندما إستعان بغير ما وضع فيريرا ظهرت عيوبهم و عجز الفريق معهم فشاهد ذهاب نهائي دوري ابطال افريقيا بقيادة مؤمن سليمان و شاهد تعادل الزمالك مع اسوام بقيادة محمد حلمي او حتى هزيمة الانتاج الحربي بالأمس !!
فما من مدرب يتلو البروفيسير و يريد النجاح إلا في حضرة شجرة الكريسماس .

 

أحمد السُكرى

Comments ()

لم يكن يتوقع اشد المتشائمين فى الزمالك ان يدفع ضريبة كبيرة برحيل فيريرا،فبرحيله تولى قيادة الفريق 6 مدربين حتى الان،وتكرر قيادة بعضهم مرتان،لتصبح هناك 8 مراحل مر بها الفريق الابيض،ورغم كل هذا كاد يحقق البطولة الافريقية التى ضاعت منه فى الجولة الاخيره،بالاضافة الى حصده لقب الكأس و حقق المركز الثانى محلياً،ليبقى الزمالك لغزاً كفيلاً وحده فى تحقيق اشياء لا تعقل،تعالوا نشاهد مسيرة مدربى الزمالك خلال عام 2016.

1 يناير – 2 يناير

يومان فقط قضاهم باكيتا فى العام الجديد و 21 يوم قبلها فى 2016 خلفاً لفيريرا ورحل المدرب رغم انه بدأ فى اللعب بشكل كاد يعيد القافلة لمجاريها

 

a1

3 يناير- 9 فبراير

هى فترة تولى قيادة ميدو للفريق التى بدأت بشكل ايجابى وبدأت فى النزول تدريجياً حتى الهزيمة بثنائية من الاهلى اطاحت به

 

a2

10 فبراير – 3 مارس

هى الفترة المؤقتة التى تولى فيها صلاح المسئولية،ودوماً يأتى صلاح كمرحلة انتقالية مؤقتة تبدا بجس نبض وتنتهى بمنصب المدرب!

 

a3

4 مارس – 29 ابريل

هى الفترة التى مر بها الزمالك مع ماكليش،فترة لم يكن فيها اشياء جديدة سوى صعود افريقى لدور المجموعات وقدم الفريق فيها ادء باهت واقيل بعد مشاكل مع الادارة.

 

a7


30 ابريل – 27 يوليو

هى فترة حلمى التى استعاد الفريق عافيته وبدأ محلياً فى تحقيق انتصارات وصلت الى 7 وتوقفت بثلاث تعادلات اخرها الاهلى،ولكن هزيمة ذهاباً اياباً من صن داونز انهت شهر العسل مع مرتضى منصور

 

a4

28 يوليو – 18 نوفمبر

مرحلة مؤمن سليمان المدرب الذى بدأ متواضعاً وحصل على كأس مصر وانتهت بطموحات عاليه اطاحت ببطولة افريقيا وبداية موسم فى الدورى بتوتر بينه وبين الجمهور والادارة انتهت رغم تحقيقه 4 انتصارات وتعادل

 

a6


19 نوفمبر – 29 نوفمبر

مدة اخرى لصلاح مع صلاحيات من مرتضى بالاستمرار،ولكن تعادلين مع الاسماعيلى و دجلة جعلت الادارة تتخذ قرار اعادته مرة اخرى لمنصب المدرب

 

a9



30 نوفمبر- حتى الآن

كاد العام ينتهى بهزيمة الاهلى باقالة حلمى،رغم وعود الاستمرار،ولكن هزيمة الاهلى تحملها حلمى نظراً للتشكيل الذى رأه البعض خاطئ،تجددت الثقة ويدخل الزمالك العام الجديد بحلمى حتى كتابة السطور وندعو الله الا تكون نهايته مع السوبر

 

a8



والآن عزيزى القارىء بعد كم كبير من التخبطات وتذبذب المستوى،ورغم التدعيمات القوية التى حدثت للفريق الا ان عدم وجود مدير فنى ثابت لفترة طويلة يستطيع ان يحدث نقله للفريق بالتاكيد تسبب فى ضياع بطولات سهله،ندعو الله ان تأتى بطولة السوبر فى صالح الزمالك فالكل يعلم اننا لا نتقف فقط على خسارة مباراة،ولكن بالطبع الهزيمة فى الزمالك تسبب توابع كثيرة!

علاء عطا

Comments ()

دوري الأبطال هو الحل

Written by
Published in المقالات
الأربعاء, 11 كانون2/يناير 2017 18:07

قام الاتحاد الافريقي بتغيير شامل في نظام مسابقة دوري أبطال افريقيا دوري المجموعات سيبدأ من دور ال16 والاهم هو رفع الجوائز المالية استفادة من توقيع عقد البث التليفزيوني الجديد

بموجب القواعد الجديدة سيحصل البطل علي 2ونص مليون دولار كمكافأة مالية صافية في حالة فوزه باللقب هل تقتصر المكاسب المادية علي ذلك ؟ بالتأكيد لا الفريق الذي يذهب الي كأس العالم للأندية ويخسر جميع مبارياته يحصل علي مليون دولار حصولك علي المركز الخامس مليون ونصف الدولار تخطي الدور الاول يضمن علي الاقل 2 مليون دولار والحصول علي ميدالية برونزية ولن نذهب ابعد من ذلك وهو طموح مشروع تخطته بعض الفرق الافريقية والاسيوية كما حصل في النسخة الاخيرة يضمن للفريق الحصول علي 2 ونص مليون دولار

5 ملايين دولار كاملة كصافي ربح هي قيمة الجوائز المادية فقط عن الفوز بدوري الابطال والحصول علي البرونزية ثلاثة ملايين ونصف هي قيمة فوزك بدوري الأبطال وخسارة مبارياتك بالكامل في كأس العالم

الزمالك حارب في صيف 2014 للحصول علي قيمة عقد رعاية جيد شركة بريزينتيشن الناشئة في مجال التسويق ارتأت الارتباط باسم كالزمالك ولكن هل تعلم قيمة العقد في اربع سنوات ؟ 86 مليون جنيه شاملة حقوق البث وكل الاعلانات التي تأتي للنادي بطولة واحدة لدوري أبطال افريقيا بسعر اليوم هو 70 مليون جنيه علي الأقل اذا أين يتواجد الاستثمار ؟

في ظل سعر العملة المصرية المتدني استثمارك الحقيقي يأتي من العملة الصعبة الفرح باعارة لاعب مثل كهربا بمليون دولار وعبد الشافي بنفس المبلغ تقريبا قبل ان يتم بيعه نهائيا وكذلك عمر ثم الأن مصطفي فتحي هو في الظاهر مسكن جيد ولكن ماذا عن الاستثمار في فريقك نفسه تخيل احتفاظ الزمالك بأوراقه بالكامل بكل تأكيد لقب دوري أبطال افريقيا 2016 والذي لعبه الزمالك بدون ظهير ايسر وبقائمة منقوصة كان سيكون بداخل خزائن النادي وبالتالي ستتحقق المكاسب المالية التي ذكرناها سابقا مع احتفاظك بالأصول

هل سيقتصر المكسب علي ذلك ؟ بالتأكيد لا ناهيك عن عقود الرعاية التي ستتضاعف أصول لاعبيك نفسهم ستزداد نسبة مشاهدة مباراة واحدة في مونديال الاندية عالميا هي أكبر من نسبة مشاهدة دوري أبطال افريقيا بكل تأكيد والحديث هنا عن نسبة المشاهدة وليس القيمة الأدبية للبطولتين وقتها النادي الذي يرغب في شراء لاعبك سيكون بدافع من غطاء جماهيري رأي اللاعب بنفسه وليس مجرد كشاف له في مصر فاذا كان لا بد من بيع اللاعب في ذلك الوقت ستتضاعف أرقام بيعه وتستطيع السيطرة علي السوق داخل مصر والاهم خارجه داخل افريقيا والذي ستتحكم فيه العملة الصعبة

لأسباب كثيرة أهمها غياب العدالة المنافسة المحلية هي أصعب كثيرا من المنافسة الافريقية الزمالك يستطيع أن يقوي منظومته من اللاعبين والشعبية وعقود الرعاية بالتوجه الرئيسي نحو دوري الأبطال ووقتها ستصبح البطولة المحلية اسهل مع الاحتكاك والثقة ولكن دوري أبطال افريقيا يجب ان يكون هدف الزمالك الرئيسي في كل عام ولن يتحقق أبدا هذا الهدف بسياسة التفريط المستفزة في اللاعبين

Comments ()

فيديو:في الديربي جينات السداسي هي الحل

Written by
Published in المقالات
الأربعاء, 28 كانون1/ديسمبر 2016 22:14

"ما هو أكثر شئ تكرهه في لندن ؟توتنهام" توماس روزيسكي لاعب الأرسنال السابق
لم يتربي روزيسكي في لندن ولم يعلم اللاعب التشيكي القادم من بروسيا دورتموند هوية الصراع عندما انضم للفريق اللندني مطلع صيف 2006 ولكنها الاجواء التي تتشبع بها عاصمة الضباب والتي عرف مثيلتها في ديربي الرور ويعرفها كل من هو متيم بفريقه من بيونس أيرس وحتي الدار البيضاء ومن ميلانو الي القاهرة
لن تتجنب تبعاته مهما حاولت فان كنت من حسني الحظ من العائلات ذوي الميول الموحدة وقررت الانهماك في دراستك لأن الامتحانات علي الأبواب ستجد بوست سخيف في جروب الدفعة لن يتركك في حالك وان قررت الذهاب لعملك سيحدثك عنه سائق التاكسي قبل زملائك انه الديربي الذي تخاف تبعاته ولكنه يضيف لحياتك حياة ان فاز فريقك المفضل هكذا كان يعلم سيرجيو راموس عندما فقد أعصابه في كلاسيكو الخمسة ليست مجرد مباراة لتمر أمام فريق شارك معظم قوامه في السيطرة علي العالم قبل أقل من عام في جنوب افريقيا انه العار الذي سيلاحقك للأبد
قليلون هم في تاريخ الزمالك من عرفوا ذلك ليسوا موظفين ولا يلعبون للمال بل تربوا علي عشق النادي أحسوا بشعور جماهيره قبل أن يلعبوا له ويخوضوا المعركة بأنفسهم يعلموا قيمة ناديهم كبرياءه مهما كانت ظروفه أو الأسماء التي تلعب له وتلعب للمنافس لحظات فقط احتاجها كلا منهم في الملعب لتتأكد أنه استمد شخصيته من تقاليد ناديه
(1)


10 دقائق أو أقل فقط كانت كافية لأبرز مواهب الزمالك في التسعينات محمد صبري في أول مباراة قمة له لاطلاق العنان بكل قوة لقدمه اليسري الذهبية ليسكن هدف تاريخي في شباك شوبير ويؤمن فوز للزمالك بثنائية
الجوهري والذي فاز علي الاهلي قبل شهرين في جوهانسبرج كان يعلم تماما شخصية من يدرب مباراة بدأ فيها الناشئين أسامة نبيه ومعتمد جمال شارك فيها صبري ومدحت تنم عن شخصية مدرب لا يعرف القلق طريقا الي قلبه
4 أسماء من قطاع الناشئين في مباراة قمة أسماء تربت داخل جدران ميت عقبة وتعرف قيمة ناديها جيدا الديربي هو مباراة لاثبات الذات وليس مكانا للخوف
صبري بالذات حمل المشعل حتي في أحلك الظروف اصابة قوية تحتاج لعملية جراحية مشاركة وحمل مسئوولية تألق غير مسبوق في ديربي 97/98 كلفته غياب طويل أيام قليلة بعد حسمه للأفرو أسيوي بصاروخية معتادة
يعود صبري في أواخر التسعينات ويسجل ربما الهدف الاجمل في تاريخ الديربي ان لم يكن في تاريخ النادي بقدم يسري لا تزال علاماتها موجودة داخل المرمي الأيسر لاستاد القاهرة الي الان

 

(2)

عندما تعاقد الزمالك مع الامبراطور حازم امام من أودينيزي الايطالي لم تصل البطاقة الدولية لأسطورة الزمالك الي يوم المباراة الجماهير في الاستاد نفسها لم تكن تعلم هل سيبدأ حازم أم لا في عصر ما قبل الانترنت رؤية حازم بملابس التسخين كانت شرارة لاطلاق الهتاف الأشهر في الديربي"العو أهو" خمس دقائق فقط كانت كافية لترجمة الرعب من حازم الي هدف من عرضية متقنة الي حسام حسن هيبة وجود حازم كانت كافية لفوز الزمالك بثلاثية في مباراة فعل فيها كل ما يريد هدفين تاليين في أولي مباريات جوزيه أمام الزمالك جعلا مشاركته بديلا مع واحدة من أسوأ تشكيلات الزمالك علي الاطلاق نقطة تحول في ديربي لم يكن للزمالك حولا ولا قوة فيه هدف وتشكيل خطورة أكدوا بقايا هيبة ممن اعتاد التنكيل بالمنافسين حتي وهو في أسوأ حالاته


(3)

حتي ولو كنت بطلا لافريقيا منذ شهرين لا بد أن تمتلك أعصابا حديدية للعب الديربي الأول بعد مباراة الستة ايقاف لنصف الفريق تقريبا ونجومه بقيادة التوأم وحازم حملا مسئولية مضاعفة لمدحت عبد الهادي في قيادة الفريق
مدحت والذي قاد الزمالك بهدف تاريخي في مرمي الترجي وهو يلعب بكتف مخلوع تقريبا لقطع أهم خطوة في الحلم الافريقي في 2002 لم يكتفي بالدفاع عن مرماه ببسالة بل قطع أكثر من 60 متر وهو المساك جاعلا الشاب حسام غالي يلهث وراءه بطول الملعب قبل أن يسدد صاروخ بقدمه يسكن شباك الحضري مدحت والذي قبلها بعامين في الديربي في دقيقتين أنقذ مرماه من هدف محقق ثم تقدم ليحرز هدفا برأسه لم تكن شخصيته الطاغية في الديربي مفاجأة للاعب تقدم حتي منطقة جزاء المنافس ليحرز هدفا في نهائي دوري أبطال افريقيا أمام 100 متفرج قلب الأسد لم يكن لقبا قادم من العدم علي الاطلاق بل استحق اللاعب المتوج بكأس أمم افريقيا 98 كل حرف به



(4)
في الجيل الحالي أكثر من وصل لهم الخيط من سابقيهم ثلاثة أولهم محمد ابراهيم واحد ممن علموا بقيمة الزمالك قبل أن يلعب له هدف رائع في الاهلي واحتفال خجول كان رده بأنه يلعب في الزمالك وهذا هو الطبيعي أن يسجل
تألق مع حسن شحاتة وفي الجونة وفي السويس رسم شخصية واحد من أفضل من يلعب الديربيات مع الزمالك
صاحب الرقم 14 أيمن حفني والذي اعتاد اهانة الحمر ابان فترته في المقاصة وحتي في الجيش رغم محاولات فاروق جعفر المستميتة لطمس موهبته من أول لمسة له في مباريات القمة وطغيان شخصيته واضح
الثواني الأولي من مباراة الديربي لم يتخيل أحد أن يتقدم أيمن ويراوغ كل من في طريقه ثم يسدد ليقترب من تسجيل واحد من أسرع وأغرب الأهداف في تاريخ الفريقين
صناعة أهداف واحترام لموهبته من المنافس جعلت وجوده في أي مباراة ديربي نقطة تفوق نفسي واضحة لصالح الزمالك
الثالث هو باسم مرسي 4 أهداف في لقائين ببطولتين رقم لم يصل اليه أهم مهاجمي الزمالك عبر تاريخه رعب دائم يسببه باسم لقلوب دفاع المنافس ومعاملة خشنة تليق بمباريات العدوانية هي أساس الفوز بها

في المباريات الكبري دائما ما يصنع ذوي الشخصيات الكبيرة الفارق مباراة الغد اختبار حقيقي لجيل قوي لمحو كل الأثار النفسية والتي دأب الأحمر واعلامه علي ترديدها باستحالة الفوز عليه وهو ما تحقق مرتين بنتائج مريحة في أخر عام ونصف الفوز في الدوري خطوة جديدة لتحطيم كل الاصنام والاقتراب بالزمالك من لقب تستحقه هذه المجموعة أكثر من أي فريق أخر ولكن عليهم أولا اثبات ذلك أمام أقوي المنافسين

Comments ()
الصفحة 1 من 25

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors