كيف تقبل الزمالك لعب شطرنج لا يجيده وترك لعبة الكوتشينة ؟!

Written by  علاء عطا
Published in علاء عطا
الإثنين, 28 أيلول/سبتمبر 2015 21:41
Rate this item
(1 Vote)
كيف تقبل الزمالك لعب شطرنج لا يجيده وترك لعبة الكوتشينة ؟! كيف تقبل الزمالك لعب شطرنج لا يجيده وترك لعبة الكوتشينة ؟! مقال علاء عطا

Advertisement

 "تلعب شطرنج ؟" ربما هذا السؤال هو الاملل من شخص تقابله اول مرة على القهوة بعدما تجاذبتم اطراف الحديث قليلا ، الاجابة دوماً "مفيش مانع ياللا" وحينها تفاجأ انك لا تجيد الشطرنج لانك اصلاً لا تلعبه منذ خريف التسعينات وانك تلعب فقط لارضاء من طلب اللعب الذى فى الغالب هو لا يلعب غيره!

فى مباراة النجم الساحلى فى تونس لم يجبر الزمالك ابداً ان يوافق على لعبه لا يجيدها تحمل المكسب والخسارة فقط ولا ثالث لها، فالتعادل فى الشطرنج مستحيل والاجبار على لعبها شئ لا يتقبله غير مستسلم لهزيمة والزمالك تقبل الوضع بغرابة وبالتالى عرض نفسه لمشاكل فصار الملك يقف فى النهاية وحيداً يرى الجميع حوله يقول جملة واحدة فقط " كش ملك"!

فلسفة الكلام الماضى ربما واقعيته فى عمقه فالزمالك لم يكن مجبر على اللعب على نتيجتى الفوز والخسارة هو كان يمكنه اللعب من البداية على التعادل مثلاً بل كان يمكنه لعب الكوتشينة مع النجم كما فعلها مع الاهلى ان يعطى الشايب فى يد منافسه او يرد الخسارة فى دور اخر فيتعادل معه ولكن اللعب على احتمالية فوز وهزيمة خسرها باكتساح.

الزمالك فاز على الاهلى كبطل فى لعب الكوتشينة عرف كيف يرص اوراقه ويستخدمها بشكل صحيح حتى يفوز ولكنه فوجئ انه ذهب لتونس ليلعب الشطرنج وكل ما يتذكره هو ان الطابية تمشى طولى وعرضى والفيل قطرى والحصان بحركة معروفة والوزير تميمة الحظ التى تسير فى كل الاتجاهات وكل معلوماته عن العساكر انها تكون حائط صد لا اكثر ولا اقل ونسى انها ربما تصل للنهاية فيرقون انفسهم،دخل الزمالك ليلعب بطريقة شطرنج كلاسيكية مع خصم رأى ذلك فى عينك وهو من عرض عليك اللعبه فقبلت ولكنك فوجئت من اول حركة ان وزيرك فى غفله قد خرج من اللعب ! الزمالك فجأة وجد نفسه مضطر ان يعتمد على لعب الطابية والفيل وربما تموية من الحصان وشلت حركته المختلفة،مشكلة الزمالك الكبرى انه لم يتقبل فكرة خسارة الوزير واصر على مهاجمة وزير المنافس ونسى ان الفوز يعنى "كش ملك" فخسر كل اسلحته فقط لمهاجمة الوزير،نسى ان هزيمة الخصم ربما تكون فى حضور وزيره نفسه وصار يهاجم منافسه باسلحته المؤثرة وتناسى عساكره التى تساقطت واحد تلو الاخر حتى فوجئ نفسه باسلحه تواجه جيش لم يخسر سوى بعض العساكر وربما حصان لا قيمة له وحينما بدا ينظر للعبه بشكل واقعى وتمسك بالخروج مهزوماً بشكل شرفى فوجئ ان الجميع محاصر وجاءت الكش ملك قاسية ليست فقط من وزير ولكن من كل اسلحة الجيش الاخر.

مباراة النجم لم تكن من المفترض ان تدار هكذا،تفاصيلها الفنية كثيرة يطول شرحها ولكن يجب ان يعلم الزمالك مدرب ولاعبون وادارة وقبلهم جمهور ان البطل ليس من المفترض ان يدخل معترك مجبر عليه الا وهو مستعد له،قلق الجمهور قبل مباراة الاهلى ادت الى زيادة ثقة اللاعبين انهم مطالبون بشئ وانعكس الحال حينما شعر الجمهور ان لاعبوهم عظماء ظهر الفريق خائفاً،الزمالك ربما يجيد لعب الكوتشينة بشدة ولكنه ليس لاعب شطرنج ماهر بالمرة وهذا ليس عيب فالعيب هو الاصرار على لعب شئ صعب المكسب فيه وان اضطررت لذلك يجب ان امارس اللعبة كثيراً قبل ان اواجه خصم محنك فيه.

الزمالك لم يخسر شئ من المباراة سوى الثقة فى اهم شئ افتخر به موسم كامل وهو خط دفاع وحارس مرمى قوى،وفى نفس الوقت لو تعامل الزمالك معهم بعشوائية وذبحهم سيهد كل شئ بناه فالهزيمة بهدف مثل عشره فى مجموع المباراتين فالخروج يعتبر خسارة لبطولة قبل المباراة نفسها،ولا يوجد عاقل يرفع اللاعبون على الاعناق منذ اسبوع واحد فقط ثم يطرحهم فجأة ارضاً،العقاب الذكى وسيلة قوية فى ازديادك قوة!

الزمالك يعانى بشدة من فنيات واضحه من تمركز اللاعبين لتنفيذ فكر فيريرا الذى لم يجيد لعبة الشطرنج هو الاخر، يجوز انه حريف ورق ولكنه لعب شطرنج وخسر بشدة وليس مطالب منك الانفعال ابداً ولكن يجب ان تثبت لخصمك فى العودة انك حين تواجهه فى اللعبه التى تجيدها ستهزمه فاذا ادرت اللعب بذكاء ربما تكتسحه فيما تعرفه،النجم كل ما فعله انه رأى الخوف فى البداية من مواجهته فقفز على اسلحتك ولو درست مباراة العودة بثغرات النجم على الاقل معرض ان تظهر للجمهور مفهوم هذا الكلام.

مباراة كارثية انتهت بنتيجة صعبه وكابوس لن ينساه احد وناقوس الخطر ربما ظهر لموسم لم يبدأ بعد انك تعانى بشدة من تطبيق خطة اللعب حرفياً بكافة الاسلحة الموجودة وان لديك مراكز تحتاج اسلحة واقعية،الزمالك يحتاج لتدعيم ورق كوتشينه لا اسلحة شطرنج فكما ذكرت انت من يجبر الاخرين على اللعب فيما تجيده لا هم،الكل اخطأ فى حق الزمالك بالامس والكل لم يلعب على امكانياته ولم يضحى احد فى سبيل ان يدارى الجميع اخطاءه فظهرت الاخطاء الفردية واضحة ولو كانت الاخطاء الفردية لم تحدث لكانت النتيجة ربما تتوقف عند الثلاثة ولكنه لم يحدث.

اخيراً..التعامل الذكى الان هو مسئولية كل الاطراف والغضب لن يؤدى لشئ وكما لعبنا الشطرنج وخسرناه يجب على اللاعبين ان يثبتوا عكس ذلك فى مباراة العودة انهم ظلموا انفسهم والفريق ليخسروا بهذا الشكل المهين،ونصيحة يجب الا يربط احد بصعود او خروج الاهلى للنهائى او حتى الخسارة بالسوبر فى اى قرار قادم فالاهلى بالامس القريب كان يبكى مشجعوه والان انت فى محنه والتهور لن يؤدى لشئ،على فيريرا واللاعبون ان يعودوا ليبدعوا فى لعب الكوتشينة ويتناسون دور الشطرنج وحين يسألك احد بعد ذلك تلعب شطرنج يجب ان تكون الاجابة " ماتيجى اغلبك انا فى الكوتشينة"!!



قبل الرحيل:

الوقوع فى عشم التعويض فى المطلق سيؤدى الى عشم مباراة غانا بلا ارض صلبه،لاعبو الزمالك ليس لديهم شئ يخسروه الان،ربما اذا كان المطلوب هدفان عبأ اصعب مما هو عليه الآن اذا استسلمت رقمياً انك خرجت،العبوا فقط من اجل جماهيركم،العبوا من اجل الزمالك فليست الخسارة فى خسارة بطولة عشمتونا بها بزيادة،العيب ان تثبتوا ان فعلا هذا مستواكم الحقيقى حينما تواجهون الكبار فرصيدكم يسمح بذلك الان!

 

علاء عطا 


Advertisement


Read 30345 times

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors