عزيزي الزملكاوي.. هلا هدأت قليلاً؟

Written by  أحمد جمعة
Published in المقالات
الثلاثاء, 29 كانون1/ديسمبر 2015 00:22
Rate this item
(3 votes)
عزيزي الزملكاوي.. هلا هدأت قليلاً؟ عزيزي الزملكاوي.. هلا هدأت قليلاً؟ عزيزي الزملكاوي.. هلا هدأت قليلاً؟

Advertisement



بعد تعادل "بتروجيت" هاتفني صديق لي غير مهتم بكرة القدم في العموم، وأبدى استيائه الشديد أثناء المكالمة مما يظهر له على الحساب الخاص به في موقع التواصل الاجتماعي "Facebook" من نوبة الغضب الحادة التي انتابت جماهير نادي الزمالك بعد فقدان فقدان النقطتين، ثم واصل بعدها بلهجة غاضبة "الفرق المنافسة كانت بتخسر ومكناش بنسمع الهيصة دي كلها، دة تعادل ماتش كورة مش نهاية العالم" لتنتابني هيستريا ضحك وأقول في قرارة نفسي "الشغف مش بيتباع عند عبده البقال".

هدأت قليلاً ثم بدأت التفكير جديًا فيما يحدث لأجد اننا نبالغ بطريقة شنيعة، ونعطي الأمور أكثر من حجمها لدرجة وصلت بأن يطالب البعض برحيل المدير الفني الذي أعتقد انه لم يحفظ أرقام اللاعبين حتى الآن! شنطة الرجل لم تصل من المطار بعد ونحن حكمنا عليه بالإعدام شنقًا؟! هذا لا يعقل ابدًا! لا يمكنك تقييم مدرب بعد 4 لقاءات فقط من توليه المسؤولية (خاصة وأن الجميع بات يعلم ما يحدث من الجهاز المعاون) ، "إنريكي" مدرب نادي برشلونة قدم نصف موسم غير متزن مع الفريق بالموسم الماضي ثم عاد الفريق في النصف الأخر من الموسم واستطاع ان يحصد الثلاثية (دوري وكأس ودوري الأبطال) وباتوا يصفقون له بعدما أطلق عليه بعض المشجعون العرب لقب "ميكانيكي"، علينا عدم التعجل في الحكم، وتقييم الأمور بهداوة وعدم هدم المعبد بأيدينا.

لا حجر في وجهات النظر، يمكنك ان تتفق او تختلف مع الرجل، تنتقده في بعض التصرفات وتشيد به في أخرى، يمكنني ان أتفهم موقفك عندما تُطلق وصلة سباب بعد المباراة في حق الرجل واللاعبين والحكم وأرض الملعب والشبكة التي رفضت ان تتلقى الهدف الثاني والظروف التي تسببت في ان تصل المباراة لهذا الحد، ولكني لا أستطيع ان اتفهم موقفك عندما تلقي المنديل مستسلمًا لخيالات فقدان البطولة من الآن! فالمشوار لا زال طويلاً وأنت عزيزي الزملكاوي مهما كان مكانك لك الدور الأول والأبرز في استفاقة الفريق وعودته لمكانه الطبيعي، أنت من يستمد منه لاعبي الفريق قوتهم وعزيمتهم، فمن فضلكم توقفوا عن المقارنات.. فبغض النظر عن الاتفاق في وجهات النظر من عدمه مع هذه المقارنات، إلى أنها لن تُجدي بشيء الآن، فهلا هدأنا قليلاً ونهضنا معًا كي نذهب لنكمل ما بدأناه؟ لقد مررنا بظروف أسوء من تلك في الموسم الماضي واستطعنا ان نحصد اللقب، الآن فرصتنا أكبر بكثير وظروفنا أفضل فقط علينا عدم التعجل وعدم المحاسبة بالقطعة.

أخيرًا.. رسالة إلى لاعبي "نادي الزمالك"..

"كونوا على قدر مسؤوليه حمل شعار نادي الزمالك، فالجماهير التي كانت تهتف لكم بالأمس، لن ترحم أي تخاذل منكم اليوم""

أحمد جمعة


Advertisement


Read 21875 times

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors