ميدو والأمل في تمصير تجربة "فيرجسون" مع الزمالك

Written by  أحمد جمعة
Published in المقالات
الخميس, 31 كانون1/ديسمبر 2015 06:20
Rate this item
(3 votes)
أحمد حسام " ميدو " أحمد حسام " ميدو " ميدو والأمل في تمصير تجربة "فيرجسون" مع الزمالك

Advertisement

من الزمالك إلى جينت إلى أياكس ليخطف الأضواء من "إبرا"، ويذهب بعدها إلى سيلتا فيجو في إسبانيا، ثم ينتقل لفرنسا ويُشكّل ثنائي رهيب مع "دروجبا" في مارسيليا، ليخطف أنظار نادي العاصمة في إيطاليا (روما) أو كما كان يُطلق عليها سكان الإمبراطورية الرومانية حين ذاك (مدينة التلال السبعة)، حتى قرر "مارتن يول" ان يجلبه إلى نار البريميرليج ليُقضي فترات عظيمة مع توتنهام وميدلسبره، قبل أن يعود إلى بيته مرة أخرى وينهي مشوار أفضل محترف مصري حتى هذه اللحظة إكلينيكيًا، ثم يُسحب من الدار للنار مرة أخرى ويتولي مسؤوليه تدريب الأبيض في فترة ليست بالجيدة، ويحصد بطولة الكأس رغم ذلك، ليدون أسمه كأصغر مدير فني مصري يحصل على بطولة محلية أو قاريه حتى.

هل يستطيع ميدو تكرار تجربة فيرجسون؟

ميدو مشروع مدرب تتمنى له جميع جماهير الزمالك النجاح، بدأ في سن صغير مما يعطيه فرصة التطور الدائم المواكب لكرة القدم الحديثة، خاصةً وأنه صال وجال في الملاعب الأوروبية، ينتظره الجميع في فترة من الفترات ليقود نادي الزمالك إلى المحافل العالمية عندما يكون هو نفسه جاهزًا لذلك، وربما يأمل البعض في تمصير تجربه "السير أليكس فيرجسون" مع مانشستر يونايتد خاصةً وأنه عاصر جزء منها في الملاعب الإنجليزية، ولم لا؟ فأقصى المتفائلين من الإنجليز لم يكن يتوقع ان تنجح تجربه "فيرجسون" بهذا الشكل عند أول يوم تولى فيه مسؤوليه الفريق؟ ولكن يجب ان يكون هو نفسه مؤهلاً لذلك أولاً وجاهزًا لمثل ذلك الأمر، قادمًا في بداية موسم كروي جديد يختار لاعبيه "بعناية" ويخوض معسكر تأهيل قبل بداية الموسم مع اللاعبين الذين اختارهم هو بنفسه.

النقد جزء من المساندة

أبحث على من ينتقدك.. قد يكون منقذك، على "أحمد حسام ميدو" أن يعيّ جيدًا ان الانتقادات التي توجه له من جماهير الزمالك هي جزء من مساندتهم له ايضًا! من منا لا يتمنى أن يلعب دور الفارس في الزمالك أحد أبناءه المخلصين؟ .. قد يقسوا البعض على "ميدو" في بعض الأحيان، ولكن ذلك يكون بدافع حرصهم الشديد على نجاح تجربته التدريبية، بل وأنني أدّعي انه في بعض الأوقات نكون "حريصين" على التجربة أكثر منه شخصيًا.

عزيزي القارئ.. لحظة من فضلك!

مُنذ متى يحرص الأعلام الأحمر على المصلحة العامة لنادي الإسماعيلي؟ ليخرج علينا اشباه الإعلامين واصفين "ميدو" الذي يخطوا أولى خطواته في مجال التدريب وحصد بطولة بأنه مدرب فاشل، تاركين مدربين "الترانزيت" و "السبوبة" الذين فشلوا حتى في تحسين أوضاع الأندية التي دربوها والتقدم بها إلى مركز متقدم في جدول الترتيب. لا نستطيع ان نحكم على تجربة "ميدو" بالفشل في الإسماعيلي، ميدو استطاع رغم الظروف السيئة التي يمر بها الفريق ان يكون فريق بعناصر جيدة وفي ظل الفترة الانتقالية التي يمر بها الزمالك والأهلي نتيجة تغيير المدربين، ظهرت بعض الفرص للإسماعيلي في المنافسة على اللقب بعدما كان خارج الصورة في السنوات السابقة، ولكن يبدو ان حسنى أهم من الإسماعيلي نفسه و هذا ليس خطأ ميدو الذى قبل بمهمة لن يقبلها سوى شخص يعشق التحدي. نعم لا نستطيع ان نعتبرها تجربة ناجحة ولكنها لم تفشل أيضًا.

رسالة إلى "أحمد حسام ميدو"

سنك صغير، طريقك مازال طويلاً وستواجه خلاله ما هو أصعب مما تواجه حاليًا، مشروعك واعد والمستقبل لك، أجتهد وأعمل للحظة حصولك على الفرصة وكن جاهزًا لاقتناصها وأثبات جدارتك.


Advertisement


Read 18804 times Last modified on الخميس, 31 كانون1/ديسمبر 2015 09:36

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors