عزيزى مستر باكيتا، قبل أن تفقد رصيد لم تحصل عليه بعد..!

Written by 
Published in علاء عطا
الجمعة, 01 كانون2/يناير 2016 15:48
Rate this item
(2 votes)
عزيزى مستر باكيتا، قبل أن تفقد رصيد لم تحصل عليه بعد..! عزيزى مستر باكيتا، قبل أن تفقد رصيد لم تحصل عليه بعد..! عزيزى مستر باكيتا، قبل أن تفقد رصيد لم تحصل عليه بعد..!

Advertisement

فى الحياة العامة وحين تتجه إلى عمل جديد تبحث دوماً عن الشركة الانجح أو مكان يحقق طموح مالى حتى وإن كان أصعب طبقاً لرؤية من يبحث عن العمل مقارنة لقدراته وحين تتجه للخيار الاصعب فإنك تبحث عن اسباب الصعوبات التى التصقت بالمكان لتعمل على حلها فتبحث عن فشل ممن سبقوك أو عدم نجاحهم النجاح الكامل ، وحين تضع يدك على كل هذا تبدأ على المعالجة مع عدم فقد المميزات الموجودة فى مناخ صحى ابسطها مساعدة ممن حولك وتعمل على كسب ثقتهم بعدها تستطع أن تنفذ فكرك الذى جئت من أجله.

كرة القدم هو نموذج مصغر لذلك،ليس به فلسفه خارجه عن المنطق فحين تنطبق شروط النجاح تستطيع ان تبدع فيه بشرط امتلاكك لافكار منطقية مطعمه بافكار خارج الصندوق فليس شرطاً ان تكون عبقرياً ولكن شرط أن تمتلك شخصية تفكر،فى الزمالك قوانين كرة القدم تتكسر كثيراً تحت قواعد ينفرد بها ولكنه احياناً تنجح فمرور 6 مدربين العام الماضى ومع ذلك استطاع الحصول على بطولتين وخسر اثنتين فى مراحلهم الاخيره ومع ذلك رحل مديره الفنى! فلو كنت صحفى رياضى اجنبى وقرأت ما حدث لتعلمت العربية ثم العامية ثم شاهدت 200 فيديو لمرتضى منصور منذ عام 2000 ثم جئت الازهر لتأخذ منحة ثم تشاهد برنامج شلبى من 2 ظهراً لل 4 فجراً لكى تفهم ما يحدث ثم تفشل فى الفهم فتعلن الحادك وتتجه لاسكتلندا لترتدى الجيبة وتعيش فى الريف حياة هادئة لتأخذ فترة نقاهه!!

بعد السطور الماضية هنا السؤال ببساطة لماذا رحل فيريرا؟

رحل لاسباب عده اهمها ان فكره اكاديمى بحت يفكر بشكل واقعى لمنطقه ولم يفكر كثيراً خارج الصندوق فلم يكن مبهراً وحينما يلتقى مع فرق ثقيله تستطيع ان تفرض فكرها عليه كان الزمالك يتعرض لمحنة حقيقية بداخل الملعب مع ذلك استطاع الرجل الوصول للنجاح بعد 10 سنين عجاف وطور اداء كثير من اللاعبين ولكن بطريقة النقد البشعه من مرتضى وعدم "إستكنياص" الجماهير كان رحيله صعباً مع تلاحم الموسم وحينما وجد الرجل مصلحته فى الرحيل فعلها بعد أن وصل الجمهور نفسه لعدم تقبل أى طريقة لعب حتى لو بالاسماء التى تمناها فجاء الوقت الحقيقى ليضع الزمالك مشاكل عهد فيريرا حتى يستقدم من يصلحها وبالتالى يحدث تطوير لا أن يصل عسكرى الشطرنج لمنطقة الترقيه فيرقى نفسه بعسكرى آخر! ومن هنا جاء إختيار باكيتا كعنصر طبقاً لسيرته الذاتية وما قدمه خلال فترة توليه الفرق الاخرى من قبل.

ولكن ولأننا الزمالك فدوماً يحدث العكس،أصر مرتضى على أسماء معينة فى الجهاز قبل طرح إسم المدرب القادم وبالتالى صار أمر واقع أن من يأتى إما أن يوافق ويكتشف أنه لا يشعر بالراحه مع مساعديه أو يكتشف أنهم ليسوا بالمستوى المطلوب و ربما يحدث التآلف المرغوب ومن هنا نعود للسطور الاولى فلو ذهبت عمل وكل من فيه يجعلك تشعر بالبهجة الا شخص واحد فربما يكون هذا الشخص هو سبب رحيلك!

باكيتا جاء فى وقت صعب لأنها فترة ليست بإعداد فى بداية موسم وفى نفس الوقت مباريات متلاحمة مع لاعبين قادمون من فترة راحة طويلة وبالتالى اللجوء لمساعديه سيكون الأقرب ، لا وقت للعواطف ولا وقت لالقاء التهم ولكن ما ظهر جلياً بوضوح أن الرجل حتى الآن لم يصل للرؤية التى أراد تنفيذها أو هو يتم إعاقته بشكل خاطئ ولكن الجمهور لن يستطيع أن يرى أخطاء فيريرا تتكرر من جديد.

عزيزى مستر باكيتا دعنى أختصر لك كل السطور الماضية فى نقاط:

جمهور الزمالك أصبح على مستوى عالى جداً من الفهم،هو يريد خطط مناسبه لفريقه تعتمد على أسماء معينه لتطبيقها دون فلسفة وفى نفس الوقت كيفية تطبيق الخطة نفسها لا مجرد ترصيص لاعبين.

ليس منطقياً أن تلعب 4-2-3-1 ثم تصر بالدفع بلاعب مثل معروف بواجبات يايا توريه لا يجيدها فتحرم الفريق من الهجوم المنظم و امتلاك الكرة فى وسط الملعب أو حتى الدفاع بشكل صلد وبالتالى حتى الآن نتجرع فكرة عدم وجود شكل للفريق .

سمعنا عن إهتمامك كثيراً بالكرات الثابته ومع ذلك لم نرى كرة واحدة تشعر أنها جملة فى 4 مباريات متتالية!

الدفع بلاعبين متشابهى المركز مثل صلاح وحامد ثم إهدار الوقت بتغيير عبد الخالق ينقل الثقة للفريق الاخر ويؤخر الفوز ويهز الفريق.

عدم الجرأة الهجومية أو التغييرات التى تشعرك أن الفريق يريد أن يفتك بخصمه تجعل الجمهور فى حالة ملل وهو يشاهد فريق بنى حبه وتشجيعه على عبارة بسيطة " الفن والهندسة"!

تعشمنا خيراً بتغيير عمر وتوفيق التكتيكى فى مباراة مثل الحرس بداخل الملعب وبالتالى شعرنا أننا سنرى تحركات بلا كرة فى الملعب أو تحرك طولى للبعض وعرض للاخر لسحب تكتل الفرق وتنوع اللعب على الجبهتين مع الاختراق فى وقت صحيح ولكننا لم نجد هذا بعد مباراة الحرس فدب الاحباط من جديد لدينا.

دفاعيا الفريق لا يدافع ككتلة واحدة بالضغط على حامل الكرة والرقابة على الاخرين ووجود مساحات شاسعة بين خط الوسط والدفاع يتيح دوماً لكل فريق كسب أرض بقليل من الحظ ثم كسب الثقة ثم الند بالند ثم اللعب على أنك فريق فى وسط الجدول وهذا عكس تماماً منطقية الفرق الكبرى التى دوماً لها شكل ومضمون فى إطار عام وفرض السيطرة عن طريق اغلاق كل مناطق الثقة فى الفرق الاخرى.

وما الحل؟

ان يتم النسيان التام للفترة الماضية بكل اخطاءها والحكم على القادم سواء من الجمهور او من قبل الادارة ولكن بشروط.

مبدأياً خطوة رحيل طارق مصطفى هى أولى خطى التصحيح طالما الجديد تم الاتفاق مع باكيتا عليه.

يجب تنفيذ طلبات الرجل حرفياً سواء باستقدام مساعد له اخر او محلل اداء يراه او ادوات معينه فى التدريبات حتى يتم الحكم على اداءه.

التطبيق الفورى للخطط الهجومية باوراق هجومية صريحة والدفاع بخط وسط متنوع يستطيع نقل الكرات للامام عند خطفها لتقصير مدد الهجمات وعدم نزول خط الهجوم للوسط كثيراً مع تكليف البعض منهم بواجبات دفاعية منطقية تتناسب مع اللياقة البدنية،واستغلال الكرات الثابتة بشكل قوى.

ان يعرف باكيتا انه لا مجال او مزيد من فقد النقاط فالخطر فى فقدها هو بقاءه وهذا ما سيجعله فوراً يطبق فكره الذى توسمنا خيراً فيه.

ان يفرض شخصيته على الفريق ويعطى الفرص لمن يستحق ولا مجال لاى مجاملة او تحويل مراكز للاعبين فى خطة لا تتناسب معهم،فهذا كله اهدار وقت وسحب من رصيد لم يحصل عليه بعد.

ان يعرف ان الساعة الرملية لصبر الجمهور بدأ ويجب أن يراعى جيداً ان الجمهور احد مفاتيح سعادته هى الكرة الممتعه التى يفقدها منذ فترة.

ان تكون مباراة المقاصة ان شاء الله فاتحة خير فى حالة تحقيق الفوز بها لانها ستضرب مزرعة عصافير بحجر واحد!

اخيراً وليس اخراً،ربما يكون الكلام سهل فى الكتابة وصعب فى التنفيذ ولكن برحيل فيريرا على الجميع ان يعرف ان مساعدة باكيتا امرور ضرورى لان الاستسهال فى جملة "مشيه وجيب غيره " ستؤخر الفريق الذى يحتاج لمزيد من الشراسة والقوة وربما التدعيمات الجديدة ستزيد الصلابة ونحن على معترك شهر قوى،القادم يحتاج ثقة لاعبين وجهاز ومنها سنجد الافضل ان شاء الله،عزيزى مستر باكيتا فهل ستكسب هذه الثقة التى لم تكتسبها بعد؟!

علاء عطا 

 


Advertisement


Read 22546 times

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors