Print this page

مرتضى والدواير المغلقة

Written by  ايمن ثابت
Published in المقالات
الجمعة, 29 نيسان/أبريل 2016 21:07
Rate this item
(5 votes)
مرتضى والدواير المغلقة مرتضى والدواير المغلقة مرتضى منصور

Advertisement

 الغباء هو فعل نفس الشئ مرتين بنفس الاسلوب ونفس الخطوات وانتظار نتائج مختلفه ..!!" اينتشاين يعرف مسبقا ما يفعله اداره النادى حاليا. 

 

من بدايه الموسم مع فيريرا وبدأ مستويات لاعبى الزمالك والكره التى يقدمها الفريق فى تراجع حتى تدخل مرتضى منصور ليستخدم اسلوب خاص (لتطفيش) فيريرا حتى رحيله ليرحل فيريرا والزمالك متقدم بفارق نقطه عن الاهلى .. استمرت الاداره فى البحث لفتره طويله حتى اتت بباكيتا الذى تحسن مع الاداء ولكن غاب عنه الحظ فى بداياته مع الزمالك فكانت نتائج الخمس مباريات التى ادارها غير مرضيه الى حد ما ليقوم مرتضى باطاحته ليثبت ان اداره النادى تفتقر الى شخص حكيم ذو رؤيه يرى ان كان ما يقدمه الفريق يتناسب مع النتائج ام ان النتائج مجرد حظ سئ عابر وستأتى الانتصارات بعد ذلك. 

 

اتى ميدو بعد ذلك ليقدم النادى معه اداء مخزى على الرغم من انتصار بأربع مباريات صعبه فى بداياته ابرزهم على الداخليه وانبى لتأتى سلسله الهزائم بعد ذلك من الاسماعيلى والاهلى ويتسع فارق النقاط ليقرر مرتضى منصور بعد ذلك اتباع اسلوبه بازاله المدرب والبحث الطويل وتكوين لجنه فنيه للاتيان بمدرب اجنبى اخر ليأتى ماكليتش بعد فتره كبيره من المفاوضات مع كبار مدربى اوربا ووقف الاموال حائل امام التعاقد معهم ليخرج مرتضى بعد التعاقد مع ماكليتش والفوز امام دوالا معبرا عن فخره بأن ابنائه تعاقدوا مع مدرب كبير. 

 

عندما يتعاقد نادى مع مدرب تكون اداره النادى بالطبع على علم بظروف النادى فى تلك اللحظه وبالتالى تضع المطالب المنطقيه من المدرب وفقا لذلك , وبالتأكيد فى ظل حاله لا يرث لها للاعبين مع فارق 6 نقاط بين المنافس لم يكن لعاقل ان يطالب ماكليتش بالفوز بالدورى , ماكليتش نفسه ذكر بأنه لا يعد بذلك. 

 

املت جماهير الزمالك فى تحسن اداء الفريق مع ماكليتش والحصول على اللقب الافريقى الغائب ولكن حتى الان لم تظهر بصمات ماكليتش بشكل كافى للجمهور. 

 

السؤال هنا .. اى مدرب بحاجه الى فتره اعداد ليضع يده على مفاتيح القوه وتنفيذ تفكيره داخل الملعب فما بالك بمدرب جاء وسط الموسم فى ظل اداء وتراجع مذرى لمعظم لاعبى الفريق .. قد تكون 10 مباريات كافيه لتطبيق فكر المدرب ولكن هذا اذا كان يلعب فى اوروبا , لاعبى الدورى المصرى لا يمتلكون عقليات كرويه مؤهله بذلك , كهربا احد نجوم المنتخب الذى احترف فى اوروبا منذ صغره عند سؤاله عن مراقبته لحسام عاشور فى القمه الاخيره قال انه غير مقتنع بذلك متجاهلا طرق اللعب الحديثه من الضغط عند بدايه هجمه الخصم لمنع بدايه الهجمه الخ.. 

 

دواير مرتضى منصور المغلقه لن تنتهى ابدا بل اضيف اليها رغبه الجمهور فى رحيل المدرب الحالى ومساعدته فى ذلك , جاب ماكليش وهيطفش ماكليش باتباع نفس الاساليب اللى استخدمها عشان يطفش فيريرا وميدفعش شرط جزائى ، عشان يجيب مدرب اجنبى كبير ( غير فيريرا وفييرا ) منتظرا نتائج مختلفه فتقف الاموال حيال ذلك فيأتى بمدرب متوسط فيستمر سوء الاداء ويعود زمالك 2005 من جديد , مرتضى سيطيح بالمدرب زائلا المسئوليه من على اللاعبين مستسهلا البحث عن اسباب الفشل .. عن نفسه. 

 

اذا ما الحل لاصلاح المشكله الحاليه 

 

الاستقرار والنظام هو ما يبحث عنه اى فريق فى العالم يهدف الى تحقيق نتائج ايجابيه , استقرار يتمثل فى ثبات النادى اداريا وماديا , استقرار يمنحه رئيس النادى للمدير الفنى ومن ثم للاعبين فيخرج كل من فى المنظومه افضل ما لديه ليحقق الانتصارات , كيف يحقق نادى البطولات وهو بلا نظام او استقرار , حاله لاعبى الفريق من فقدان اساسيات كره القدم لا تحتمل الى تجارب اخرى , الزمالك الان يملك الاساس فلا تدمروا اخر ما تبقى لديه بمثل ما فعلتوا مع فيريرا وباكيتا والان ماكليتش وتنتظروا نتائج مغايره 

 

وحتى لا يخرج اينتشاين من قبره لنا , الامل الاخير يتوقف على امرين اما اخذ المغامره المدروسه او دعم الاستقرار , الامر الاول هو دعم ماكليتش الى نهايه الموسم وتثبيت الاستقرار داخل النادى حتى نهايه الموسم وابعاد رئيسه عن اللاعبين ومن هنا نرى اذا كان الفريق يحقق مردود ايجابى ام لا ليتم اخذ القرار انذاك .. الامر الثانى هو التعاقد مع مدرب كبير مع مساعديه وترك الحريه لهم فى اختيار المساعدين مع تدعيم النادى بالاعبين الذى يرغب المدير الفنى فى ضمهم واعتبار القادم من منافسات ما هو الا فتره اعداد يقودها المدرب لتحقيق الالقاب العام القادم. 

 

 

 

أيمن ثابت


Advertisement


Read 20914 times

Related items