أغتيال الاسطورة

Written by 
Published in المقالات
الخميس, 11 آب/أغسطس 2016 23:54
Rate this item
(0 votes)
أغتيال الاسطورة

Advertisement

صمتنا كثيرا علي رئيس إتحاد كرة اليد صاحب القوانين المفصلة لصالح الحمر!!! خاصة القوانين الغير معقولة بالموسم الجديد ٢٠١٦-٢٠١٧ والتي صدرت بعد توقيعات بعض اللاعبين للأبيض مما أفشل الصفقات!! وقولنا خطط وإستراتيجيات!!
وصمتنا أيضا علي قرارات مروان رجب المدير الفني للمنتخب بالإستبعادات لأغلب لاعبي الزمالك الحائزين علي كل البطولات المحلية والإفريقية هذا الموسم!! ودون أى تفسير وقولنا وجهات نظر مدرب!!
ثم صمتنا بالإستبعاد الغير مبرر بكأس العالم الأخيرة لمحمد ممدوح هاشم أفضل لاعب دائرة بافريقيا وهو ما ألاقي بشكوك كثيرة من غالبية الخبراء وكل المتابعين علي هذا القرار!! لكننا قولنا أنه أسلوب تربوى للتقويم!!
لكن ما يحدث تجاه أسطورة كرة اليد المصرية علي مر عصورها أحمد الأحمر لن نسكت عليه!! ولن يمر مرور الكرام!!
أن ما يحدث هو بمثابة قتل لأهم موهوبة موجودة علي أرض الوطن الان!!
إن ما حدث بمباراة السويد وطوال شوطا كاملا مدته ثلاثون دقيقة لم تلمس قدما الأسطورة أرض الملعب صدمنا!!
شوط كامل لم نري أهدافا لميسي كرة اليد!!
شوط كامل اكتفى اللاعب اللذهبى بالمتابعة فقط !! فإنعكس علي صورة الاسطورة وهوعلي مقاعد البدلاء فشاهدنا وجها عابسا متجهما لم يشاهده أي متابع للعبة طوال أكثر من ثلاثة عشر عاما للأسطورة !!
صورة لخصت كل ما بداخل الأسطورة من مشاعر للقهر والظلم الذي يواجهه!!
اللاعب الذي كانت ابتسامته لا تفارق وجهه في أي مشهد من مشاهد المباريات!! سواء كان فائزا أم مهزوما!!
إبتسامة الطفل تلاشت وحل بدلا منها وجه عجوزا بات ينتظر أيامه الأخيرة!!
والنتيجة كانت نزول اللاعب منكسرا..فاقدا لأهم أسلحته وهي ثقتة العالية!!
فطاشت تسديداته !! وفقد كرات من أساسيات اللعبة !! وأفتقد قرا التسديدات المفاجئة !!وأضاع كرات كانت بالنسبة لنا والمنافسين ضربات جزاء مضمونة!!
وبعد ما كان هو اللاعب صاحب إنهاء أي هجمة وفى أى وقت بالشباك..والملاذ الأخير والوحيد لزملاؤه عندما تتعقد الأمور ..أصبح ممررا للكرات حتي لا يُتهم بأنه سببا للهزيمة !!
ان ما رأيناه فى ذلك اليوم ليس الأسطورة بل شبحا له لايمت له بأي صفة!!
ان ما شاهدناه بقايا إنسان !!محطم القلب والفؤاد من غدرمديره الفنى صديقه السابق !!
أعلم فوزنا علي منتخب السويد لكن المتابعين يعلموا أنه أضعف فريق من الفرق الكبيرة ويمر بمرحلة إنعدام للوزن ولنرجع كيف تلاعب بهم منتخب الماكينات الألمانية في أول مباراة!!
ثم تكرر نفس المشهد مع مباراة بولندا الفريق صاحب الخسارتين إحداهما من الفريق البرازيلى صاحب التاريخ البسيط !! لكنه إضطر الى نزوله بعد أن وصلت الفارق الى ضعف النتيجة دبل اسكور11/5 فى الدقيقة ال20!!
الطريف أن وجود الأحمر فى ظل تألق كاتونجا فى أول 8 ثمانى دقائق كان يكفينا للخروج فائزين بالشوط الأول!!
ويكفى للجهبذ الدكتور تأخر وقته المستقطع جدا جدا بالدقيقة 27 كى يوقف هذا الإنهيار والنتيجة 15/8 !!
أن ماحدث اليوم لهو عقاب السماء على ما يحدث تجاه الأحمر!!
نأتى للنقطة الأهم أو التبرير الساذج بأن لياقة الأحمرلا تسعفه طوال الشوطين فالرد عليه بأن الأحمر هو اللاعب الوحيد بالزمالك الذى أشركه كابتن أيمن صلاح المدير الفنى للزمالك طوال ال60 دقيقة فى المباريات الهامة المحلية والإفريقية .. بل أن هناك مباريات لعبها كانت بها أشواط إضافية !!  
وبفرض أن اللاعب فعلا لياقته لاتسعفه فبالتأكيد التخطيط السليم يقول أننا نوزع مجهوده على شوطين مختلفين.. إنما يستريح شوطا ثم يلعب الشوط  الثانى كاملا يدحض هذه النقطة تماما!!!
أن ما يحدث مع اللاعب لهو أقرب الى القتل المعنوى لإجباره على الإعتزال وهو أوج تألقه !!
أشبه بالمشهد الشهير لإغتيال رفاعة الدسوقي من الخلف بمسلسل الأسطورة برمضان هذا العام !!
أنها رسالة نداء ورجاء للجميع ..إنقذوا ابن مصر.. إنقذوا أفضل من لمست يداه كرة اليد على مر العصور!!

كلمة اخيرة :

مشاركة افضل لاعب في العالم في مركزه الاسم المرموق عالميا احد اساطير اللعبة على مر العصور مع منتخب مصر هو شرف للمنتخب اكثر منه للاحمر فلو اراد الاحمر المجد و الالقاب للعب لاي منتخب من المنتخبات الاوربية فحذاء احمد الاحمر يستطيع ان يلعب افضل من مروان و من في المنتخب جميعا

 

 

تامر عبد الحميد


Advertisement


Read 91866 times Last modified on الجمعة, 12 آب/أغسطس 2016 00:12

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors