بوسكا وقبله الحياه للزمالك..تحليل مباراه المصرى

Written by  ايمن ثابت
Published in المقالات
السبت, 05 تشرين2/نوفمبر 2016 23:13
Rate this item
(0 votes)
بوسكا وقبله الحياه للزمالك..تحليل مباراه المصرى

Advertisement


ثمه أشياء غريبه حدثت .. منهم من يركض كما يحلو له وبعضهم لا يعلم أين يقف
واخرون يشتكون "لم اكن اتوقع ان يهاجمونى بكل تلك الضراوه"..

مؤمن سليمان يدخل موسوعه جينس من اوسع ابوابها فى مباراه الامس من خلال كونه اكثر المدربين إحداثا للتحولات التكتيكيه فى لقاء واحد فقط..

الزمالك بدأ اللقاء ب 4-3-3 او 4-4-2 دياموند (الله اعلم) بتشكيله مكونه من جنش وناصف والونش وجبر واسامه ابراهيم امامهم دونجا على يساره حسنى فتحى وعلى يمينه احمد توفيق ثم ثلاثى امامى مكون من معروف امامه باسم وجعفر او معروف على اليسار وباسم على اليمين خلف جعفر وممكن معروف على اليسار وباسم وجعفر قدام برضه.

المصرى بدأ اللقاء بخطه رقميه 4-2-1-3 بتشكيله مكونه من بوسكا امامه قلبى دفاعى احمد ايمن منصور واسامه العزب وطرفى دفاع ايمن وايسر سالم صافى ومحمد حمد امامهم ارتكاز دفاعى فريد شوقى ويجاوره اسلام صالح ثم لاعب حر كابوريا خلف ثلاثى هجومى شكرى واونش وجمعه .. المصرى اعتمد على الضغط العالى عند افتقاد الكره وارجاع الاستحواذ للفريق سريعا مع تحركات كابوريا بين خط الدفاع والوسط (الذى ساعده فى ذلك ترك دونجا فى شوط اللقاء الاول وابراهيم صلاح فى شوط اللقاء الثانى عمق الملعب وتحركهم لامام من اجل افتكاك الكره حين بدء المصرى للهجمه ومبيقطعوهاش ف الاخر مع عدم ترحيل اى لاعب لتعويض مركزهم) و تحركاته ايضا بين قلب الدفاع والباك للزمالك مع تقدم ظهيرى دفاع المصرى لعمل اوفر لاب مع الوينجين (بس كدا هى دى خطه المصرى).

فرق كبير بين دفاع المنطقه وبين رص اللعيبه ورا وخلاص , فرق كبير بين الاعتماد على الهجمات المرتده وبين كونى مستسلم تماما لضغط المصرى ومش قادر اباصى 3 كور او استحوذ على الكوره لمده دقيقتين او استغل اى ضربه مرمى او تماس للخصم عند منطقه جزاءه واطلع الفرق لقدام وابدأ اجارى نص ملعب المصرى ورتمه السريع بفرق قدرات اللاعبين واستغل لعب المصرى بحارس ضعيف وقلبين دفاع مش قلبين دفاع اصلا او اضعف الايمان اعمل اى شكل لهجمه مرتده منظمه فى ظل ان المصرى طول اللقاء بيهاجم بأكتر من نص الفريق  , الزمالك قدم اسوأ مباراه قد يقدمها داخل الملعب هذا الموسم , سوء مينفعش يتحطله مبررات ولا يتقدمله اعذار.

وصف سير اللقاء..

بدأت المباراه برتم سريع وواضح من لعيبه المصرى ادى الى ضغط لاعبى الزمالك وعدم قدرتهم على الصعود بالكره من الخلف مما جعل مؤمن يتدخل سريعا بتحويل طريقه اللعب الى 4-2-2-2 بنزول معروف يوسف بجوار دونجا لتميز الثنائى بقدرتهم على بناء الهجمه امامهم حسنى فتحى واحمد توفيق الذين يتميزوا بالسرعه بالكبيره لاستقبال الكره خلف بلوك المصرى الامامى ونقل الكره بشكل صحيح للامام .. نظريا تفكير يبدو رائعا ولكن عمليا داخل الملعب لم يكن معروف او دونجا قادرين على الصمود امام الضغط العالى للمصرى من اجل اعاده الكره مع عدم فتح توفيق وحسنى فتحى اى طرق لتمرير الكره لهم وبُعد خط الوسط عن بعضه تماما مما افشل اى فرصه للصعود بالكره .. بعد فشل الطريقه الامر ازداد عشوائيه لم اعد اعرف اين يلعب معروف يوسف بعد ذلك , لاعبى خط الوسط تلاحموا فى خط الدفاع مع عدم قدره الزمالك على الانتصار فى اى كره ثانيه مرتده من اى مكان فى الملعب .. بعد نصف ساعه من اللقاء تبادل حسنى فتحى وتوفيق الادوار بانتقال حسنى فتحى للارتكاز الايمن وتحول توفيق كارتكاز ايسر ثم تحول الفريق ايضا بعد ذلك دفاعيا ل 4-4-2 كلاسيك بتحول معروف كلاعب وسط ايسر ثم توفيق ودونجا من القلب وحسنى فتحى للرواق الايمن .. عشوائيه الزمالك تتمثل تماما فى عشوائيه باسم مرسى المهدره لجهوده حيث لا تعلم هل هو صانع لعب ام مهاجم ثانى , هل يلعب على اليمين ام اليسار , حتى فى ارتداده الدفاعى يرتد ليتمركز على الاطراف امام حامل الكره من المصرى للمساعده فى الحاله الدفاعيه بدون اى تعليمات واضحه من المدير الفنى سواء فى الحاله الدفاعيه او الهجوميه.

بعد كل هذا العناء الذى لاقاه حسنى فتحى من تغيير مركزه داخل اللقاء اكثر من مره ومع كل هذا الضغط الكبير والاستسلام التام للاعبى الزمالك فؤجى ملايين المشاهدين ببوسكا الذى اعطا قبلة الحياه لمؤمن وجماهير الزمالك معلنا دخول اول الاهدف فى شباكه من عرضيه رائعه لناصف اسكنها الغضنفر افضل لاعبى الزمالك فى الشوط الاول داخل شباك المصرى.

45 دقيقه كارثيه لم تكن كافيه لتقنع مؤمن سليمان بضروره إحداث اى تغييرات من خارج الملعب وليس داخلها لينزل الفريق الشوط الثانى كما هو بنفس اللاعبين وبنفس العشوائيه ليستمر ضغط المصرى حتى جاءت الدقيقه 52 ليتدخل بخروج جعفر المحطه التى كان يستند الزمالك عليها فى شوط اللقاء الاول ونزول شيكابالا بدلا منه .. توقعت بعد ذلك نزول شيكابالا كعادته مؤخره لبناء الهجمه من الخلف ولكن فوجئت باستمرار تواجد شيكابالا اما بجوار باسم او على الجناح الايمن ولا اعلم هل تلك تعليمات مؤمن ام لا بعدها يتدخل جنش سريعا باخراج الكره عند رؤيته لابراهيم صلاح على خط الملعب الذى اعتقد انه الامداد القادم للزمالك للوقوف امام الضغط القوى للمصرى وقد كان فبخروج معروف ونزول ابراهيم صلاح اتت افضل فترات الزمالك الدفاعيه داخل اللقاء بعض الشئ من خلال رباعى الوسط حسنى على اليسار وصلاح وتوفيق من القلب ودونجا على اليمين ليتم اغلاق العمق تماما مما قلل من خطوره المصرى المتمثله فى تحركات كابوريا ليبقى للمصرى سلاح واحد وهو الاطراف والكثافه الهجوميه.

استمر الاداء كما هو حتى جاء التغيير الثالث لمؤمن بخروج اسامه ابراهيم ونزول رفعت ليتم تحويل طريقه اللعب مجددا الى 4-3-3 برجوع حسنى فتحى لمركز الظهير الايمن وتحول رفعت بجانب شيكا وباسم لتكوين ثلاثى هجومى مما اعاد المصرى للحياه مجددا بعد تقليل عدد المدافعين فى وسط الملعب الى ثلاثه لاعبين فقط.

تغييرات حسام حسن جاءت لتنشيط حاله الفريق الهجوميه بدايه من الدقيقه 78 بخروج اونش ونزول كواو كمهاجم وتراجع جمعه كجناح ثم جاءت المغامره فى الدقيقه 83 بخروج اسلام صالح الارتكاز ونزول احمد سمير لتتحول طريقه اللعب ل 4-1-4-1 هجوميه صريحه ثم جاء اخر تغيير له متأخرا بخروج شكرى ونزول قطاوى..

 ولكن جنش والعارضه والحظ آبوا مجتمعين أن يخرج الزمالك فاقدا لأى نقطه فى أحد الليالى النادره التى يقف الحظ فيها معنا.

ايمن ثابت


Advertisement


Read 16873 times Last modified on السبت, 05 تشرين2/نوفمبر 2016 23:23

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors