حسام غالي: أسطورة الهروب

Written by  محمود فتحي
Published in المقالات
الإثنين, 14 تشرين2/نوفمبر 2016 19:28
Rate this item
(0 votes)
حسام غالي: أسطورة الهروب

Advertisement

في كل مرة يفوز فيها المنتخب المصري ويتقدم خطوة نحو تحقيق حلم الصعود للمونديال والذي غاب منذ عام 90 تبدأ حملة المطالبة بعودة أسطورة السوشيال ميديا حسام غالي منقذ المنتخب من كرة كوبر القبيحة

وكأن حسام الذي لم يعتد في ناديه علي مواجهة بلطجته بدءا من الناشئين وحتي مدير الكرة والذي يعتبره أغلب جمهور ناديه نقطة ضعف لم يتقبل فكرة وقوف صاحب التاريخ الناصع هيكتور كوبر في وجه سفالاته

المطالبة المستمرة بحسام غالي من أصدقائه في الوسط ومن اعلامه ومن المحسوبين علي نادي الزمالك تشعرنا انه صاحب ال150 مباراة دولية ولنعد بالتاريخ الي ما قدمه حسام غالي مع المنتخب وسجل هروبه المشرف من منتخب مصر

البداية كانت في تصفيات كأس العالم 2006 بألمانيا مصر المترنحة بقيادة تارديللي تنهزم في الاسكندرية بمشاركة حسام غالي الذي يتلقي انذار أمام ساحل العاج المباراة التالية في بنين مصر تتأخر بثلاثة أهداف لهدف حلم المونديال يبتعد يتعمد حسام غالي لاعب فينورد الهولندي في هذا الوقت تلقي انذار ثاني ليبتعد عن صداع المنتخب قبل أن تتعادل مصر بثلاثة أهداف لكل فريق ليكافئ الله منتخب مصر في المباراة التالية بتقديم اأفضل أداء لمصر تارديللي والفوز علي الكاميرون  3/2 في مباراة احتضنها ملعب الجبل الأخضر

بعد ذلك مصر التي وجدت ضالتها في حسن شحاتة لم تستدعي حسام غالي علي الاطلاق بسبب وجود ثنائي الاسماعيلي الذهبي في هذا الوقت حسني عبدربه وأحمد فتحي بالاضافة الي القيدوم أحمد حسن ومحمد شوقي الا في مباراة أقيمت في البرتغال مناسبة لأجواء فتي الاحمر المدلل بعيدا عن أجواء افريقيا الحارة

محطة الهروب التالية كانت في أمم افريقيا 2006 حسني عبدربه المتألق يصاب اصابة بالغة قبل البطولة بأيام قليلة تستدعي مصر حسام غالي المنشغل في هذا الوقت بانتقاله لتوتنهام الانجليزي ويتجاهل اتصالات المعلم ويضيع فرصة احراز لقب كأس الأمم الافريقية مع مصر في هذه الفترة نجوم بحجم ايتو ودروجبا وحتي أحمد حسام ميدو تركوا فرقهم وحضروا الي القاهرة لمؤازرة بلادهم في حين كان الكابيتانو مشغول بمستقبله الاحترافي

تدور الأيام ويلقي حسام غالي تيشيرت نادي توتنهام بعد تغييره 20 دقيقة فقط بعد نزوله أرض الملعب كبديل ليجمد مارتن يول المدير الفني لتوتنهام حسام غالي بأمر الجماهير التي ثارت لمجرد رؤيته يقوم بالتسخين في أحد المباريات

حسن شحاتة كالعادة  يمد يد العون للمركون ويعطيه فرصة الوقوف علي قدميه ويشركه في دورة الألعاب العربية بالقاهرة نوفمبر 2007 خارج الاجندة الدولية ولم يعترض ناديه لتجميده رغم أن كل مسابقات الاتحاد الانجليزي كانت سارية بالفعل يلعب حسام غالي ويستمر حسن شحاتة في استدعائه حتي يناير 2008 ويضمه للقائمة المتوجهة لغانا وكعادة حسام في الهروب بمجرد وصول عرض من ديربي كاونتي يهرول الي انجلترا عاضا يد من أعانه في محنته ويغيب عن كأس الامم الافريقية وللمرة الثانية يخذله القدر وتقدم مصر تابلوه راقي سيخلد في التاريخ كأفضل أداء مصري على الاطلاق .

لم تستمر مسيرة حسام غالي في الملاعب الاوروبية لينتقل للنصر السعودي ويبدأ التفكير في منتخب مصر المتوج بكأسي أمم افريقيا والقريب من الصعود للمونديال والملتف حوله الملايين ولكن لم يتم استدعاء حسام المتهم بتناول المنشطات مع النصر السعودي الا بعد ضياع حلم المونديال والاصابات التي ضربت الفريق ليشارك في كان 2010 مشاركة خجولة لم يلعب فيها سوي ثلاثة مباريات فقط كأساسي بأداء أكثر من العادي

يعود حسام الي مصر ويتحول المنبوذ المستهتر الي النجم والقلب النابض صاحب الجرينتا وطوال سنوات شهدت فشل دولي ذريع بمشاركته توجها بوجوده في التشكيل الأساسي في مباراة غانا الكارثية ووسط تضخيم اعلامي لامكانياته ظن حسام غالي أن منتخب مصر حق أصيل له وعزبة موازية لعزبته في ناديه والأن ومع نجاح المنتخب القوي واقترابه من صنع التاريخ يطلق حملته الاعلامية للعودة الي المنتخب رغم عدم أحقيته فنيا قبل أن يكون أخلاقيا .    

محمود فتحي


Advertisement


Read 76959 times Last modified on الإثنين, 14 تشرين2/نوفمبر 2016 19:32

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors