مقارنة بين ابرز ارقام حلمى موسم 2016 و موسم 2017 قبل لقاء القمة

Written by  علاء عطا
Published in علاء عطا
الأربعاء, 28 كانون1/ديسمبر 2016 17:23
Rate this item
(0 votes)
مقارنة بين ابرز ارقام حلمى موسم 2016 و موسم 2017 قبل لقاء القمة

Advertisement

ماذا حقق حلمى الموسم الماضى قبل مباراة الاهلى؟ سؤال ربما تطرحه قبل مباراة الاهلى فى السابعة مساء الخميس، قبل مباراة الاهلى الموسم الماضى كانت ارقام حلمى ممتازة وربما لو ادار الموسم من بدايته لكان هناك شأن آخر بعد استنزاف الزمالك عدة مدربين،لقاء العام الماضى انتهى سلباً،وندعو الله ان يحقق الزمالك الفوز فى هذه المباراة او اضعف الايمان التعادل.

تعالوا نستعرض بعض الارقام الهامة بين مقارنة حلمى هذا العام والموسم الماضى

 

01

 

موسم 2016

حلمى قدم بعد ماكليش وقاد الفريق الموسم الماضى فى 10 مباريات، 9 منهم قبل الاهلى، حقق الفوز فى 7 مباريات، وتعادل فى اثنان ولم يتم هزيمته ،حتى مباراة الاهلى وقابل الاهلى وتعالد سلباً فى يوليو الماضى وكانت نتائج كالتالى

 

01



موسم 2017

اما هذا الموسم فقدم خلفاً لصلاح الذى اصبح مدرب معه،حقق حتى الان الفوز فى 5 مباريات من ال 6 مباريات التى لعبها وتعادل مباراة ولم يتم هزيمته

 

01



وبالتالى يوضح هذا البيان مقارنة بين العام الماضى والحالى فى تحقيق النتائج

 

01



وهنا يتضح ان حلمى نجاح العام الماضى والحالى بنسبة كبيرة فى تحقيق العلامة الكاملة وسواء اتفقنا او اختلفنا على اداءه فان تحقيق 85.2 % من النقاط المفترض الحصول عليها العام الماضى و 88.9 % من نقاط هذا العام نجاح بالتاكيد

 

01



احراز الاهداف

تفاوت فى احراز الاهداف هذا العام عن العام الماضى،حلمى كان لديه كهربا كاحد الحلول الهامة وقتها،ايضاً برز حفنى معه ووجود بديل سحرى كمصطفى فتحى يستطيع من خلاله تنفيذ خطط معينه وقت الحاجة وبالتالى حدث تفاوت وضح بين هذا العام والعام الماضى

 

01


متوسط الاهداف التى تم احرازها العام الماضى كان 1.89 للمباراة الواحده،وهو معدل ممتاز يقترب من الهدفان،وبالتالى حلمى لم يعانى العام الماضى على مستوى خط الهجوم،هل يعود ذلك لتطبيقه خطة 4-2-3-1 حتى مباراة الاهلى؟

ربما الاجابة نعم،وربما ما وجده هذا العام حتى الان فى فشل تطبيق الخطة فى شقها الدفاعى جعله يعود الى 4-3-3،ورغم ان 4-3-3 بالتأكيد اقل فى الشراسة الهجومية،الا ان الملاحظ هذا العام الرعونة بعض الشئ فى حسم المباريات،ورغم تحسن مستوى الظهيرين بوجود ناصف واسامة ابراهيم عن العام الماضى،الا انه لا يوجد هداف واضح للزمالك حتى الان فانخفض المعدل فى مباريات حلمى الى 1.5 هدف للمباراة.

استقبال الاهداف

على عكس احراز الاهداف فان حلمى هذا الموسم قد وجد ضالته تقريباً فى الونش،نعم العام الماضى كان هناك كوفى،ولكن وضح ان تفاهم جبر والونش السريع مع وجود ظهير كناصف يستطيع الدفاع بشكل جيد عن طلبه او جمعه،بالاضافة الى توليفة ثلاثى الوسط،جعلت نسبة الاهداف تقل عن العام الماضى،7 اهداف تلقاها العام الماضى الفريق خلال 9 كباريات بمتوسط 0.78 للمباراة، مقابل صفر من الاهداف خلال قيادة حلمى هذا العام فى 6 مباريات،و هدفين فقط خلال قيادته،استكمالا للمسيرة الناجحه للفريق هذا العام بتحقيق 12 مباراة كلين شيت،وهو رقم بارز للفريق منذ سنوات.

 

01



ماذا تؤشر هذه الارقام اذاً؟

الارقام فى بعض الاحيان تصبح مؤشراً لبعض الاشياء ونستطيع ان نستشف منها بعض الدلائل، العام الماضى حلمى استلم المهمة فى ظروف فشل الفريق فى تقديم اداء مقبول وقت قيادة ماكليش،حاول حلمى تفادى ذلك باللعب بشكل هجومى اكبر واستخدام مايوكا وتألق معه بالتأكيد،وهنا لعب مباراة الاهلى بخطة تجعله يحرز بها اهداف ليحقق مراده.

4-2-3-1 كانت الخطة التى واجه بها الاهلى واستخدم سلاح محمد ابراهيم فيها ليلعب بثلاثى صنع لعب،ولكنه ورغم سيطرة واضحه فانه لم يحرز اهداف ابرزها لقطة مصطفى فتحى فى الدقيقة الاخيرة.

حلمى وقتها ربما قرر تطبيق هذه الخطة لتفادى مشاكله الدفاعية بالاضافة الى لجوء يول فى التحفظ وقت المباراة باللعب بثلاثى وسط وبالتالى اراد هو التفوق عليه هجومياً.

بينما ارقام هذا العام لدى حلمى،مؤشر لعدم الوصول للطريقة الامثل هجومياً،رغم امتلاكه ستانلى،ولكن مشكلة الزمالك عدم وجود حل سريع مثل مصطفى فتحى مثلاً،وابتعاد حفنى عن مستواه رغم استعادته مباراة الاتحاد ولكن اصابته فى مباراة الانتاج وعدم الوصول للقرار النهائى بشأم مشاركته فى مباراة الخميس تجعله بالتأكيد يفضل اللعب بالخطة التى تفوق فيها الفريق هذا العام وهى 4-3-3.

فهل يتفوق حلمى موسم 2017 عن حلمى موسم 2016 ويحقق نتيجة ايجابية ستزيد اسمهمه كثيراً ابرزها فى كسر تفوق الاهلى الذى اقترب من 10 سنوات ام يحقق اضعف الايمان بالتعادل،ام يستسلم لنتيجة الخسارة التى يخشاها بالتأكيد اى احد لانها دوماً تدخلنا فى اشياء اخرى ليست فقط فى النتيجة،نتمنى لحلمى 2017 التفوق بالتأكيد.

 

علاء عطا

Advertisement




Read 46425 times Last modified on الأربعاء, 28 كانون1/ديسمبر 2016 17:43

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors