"كلمة شكر و إفتقاد لبروفيسير عودة الزمالك الحقيقة مع 4-3-3"

Written by  أحمد السكرى
Published in المقالات
الخميس, 16 شباط/فبراير 2017 13:05
Rate this item
(0 votes)
"كلمة شكر و إفتقاد لبروفيسير عودة الزمالك الحقيقة مع 4-3-3"

Advertisement


كلمة شكر يوجهها كل جماهير الزمالك في كل وقت للبروفيسير كما يحب أن يلقب و كما يحب أن يلقبه جمهور الأبيض ، جيسوالدو فيريرا البرتغالي المخضرم مازال يفتقده جمهور الأبيض فهو لم يكن مجرد مدير فني قاد الزمالك في عداد المدربين الكثيرين للأبيض وقتها بلا تأثير ...
طوال سنوات الكبوة في ميت عقبة منذ 2005 حتى حضور البروف و عودة الزمالك الحقيقية لم يكن للاعبي الزمالك أي إلتزام تكتيكي طيلة هذه السنوات ، لدرجة إختفاء عدد من اللاعبين المميزين الذين لم تسعفهم الظروف أولها الإدارة الفنية ...
مع قدوم فيريرا و إصراره على 4-3-3 أو 4-3-2-1 شجرة الكريسماس لاقى في البداية إنتقاد الجميع و حتى بعض اللاعبين لم يساعدوه على تتفيذها لدرجة تغييره لمراكز بعض اللاعبين خصيصا" لتنفيذها ، فمثلا" أحمد توفيق الإرتكاز الصريح أصبح إرتكاز مساند أيمن و معروف يوسف صانع الألعاب أصبح إرتكاز مساند أيسر ،، لاقى البروفيسير مع شجرة الكريسماس ضالة الفريق عبر كل السنوات الماضية و هي ضعف الإمكانيات الدفاعية لجناحي الزمالك الكبير بالمقارنة بإمكانياتهم الهجومية الهائلة ، أو حتى إمكانياتهم كأجنحة معقدة بشكل كبير فكل أجنحة الزمالك تقريبا" لاعبي تلت أمامي فقط فكان الحل السحري بثنائي وسط ملعب مساندبن للربط بين الظهيرين و الجناحين و كان معهم الحل السحري للزمالك .

كان هذا عن تعامله مع حالة الفريق و خروجه معه من كبوة إستمرت لسنوات ،، لكن ماذا عن بعض التفاصيل الداخلية ؟ دعنا نتذكر بعض الأمور عن الفريق مع البروف...
-في البداية كان أول من أشرك حمادة طلبة في مركز الظهير الأيسر هو الكابتن محمد صلاح ، و لكن أكملها فيريرا لأنه لم يلقى اللاعب القادر على قيادة الجبهة اليسرى غيره من الأساس .. حتى مع إنتداب ظهيرين كشريف علاء و محمد عادل جمعة ظل طلبة الأساسي وسط إندهاش الجميع !! لكن أثبتت الأيام صحة قراره فالثنائي رحل عن الفريق لضعف المشاركات و ظل طلبة يشارك إلا أن شارك حمادة طلبة في أهم مباريات منتخب بلاده في تلك الفترة و كان سبب رئيسي في صعود مصر لكأس الأمم الإفريقية بعد غياب سبع سنوات.

-أحمد دويدار أغلب الوقت كان حبيس الدكة و كان البعض وقتها يطالب بأن يكون أساسي حتى على حساب علي جبر ،، و دعنا نرى الآن دويدار بعدما شارك مع الفريق كثيرا" طوال الفترات الماضية قبل الرحيل و دعنا نرى علي جبر الآن فهو المدافع الأفضل بكأس الامم الافريقية الاخيرة بحسب الفرانس فوتبول .

-إبراهيم عبد الخالق الصفقة الضخمة ماليا" القادم من سموحة ، كانت مشاركته واجبة وقتها و لكن كان فيريرا يشركه بعض الدقائق ليس أكثر ،، ليس تقليلا" من مستوى اللاعب و لكن هل تصدق أن الدقائق التي كان يشارك بها عبد الخالق مع فيريرا أفضل من جميع المباريات الكاملة اللي شارك فيها مع أي مدرب أخر بعده ؟؟!
نفس الحال بالنسبة لأحمد حمودي الذي لم يحرز سوى هدفين تقريبا" و كانا في اول مبارياته أمام الصفاقسي في تونس .

بمعني أنه كان يعرف توقيت إدخال اللاعب جو الفريق إن كان قديما" أو جديدا" ..
-


لا نبالغ بأن الكمال كان معه لأنه لا كمال إلا لله وحده .. و لكن كان للزمالك شكل و إستراتيجية واضحه معه
فمثلا" كان الفريق أقوي دفاع كفريق أكثر منها قدرات فردية ،، المهاجم كان مدافع وقت الحاجة ،، كثيرا" ما كنت تعجز عن التسجيل لكن على الأقل الثقة بعدم دخول أهداف بمرماك أكبر ...


-تعجب الكثيرون من أن الزمالك صاحب الكرة الهجومية و اللعب المفتوح يشارك بثلاثي وسط ملعب و جناحين فقط تحت المهاجم و لم يدركوا بأنها الأنسب للفريق ،، بدليل أنه مع توالي المدربين بعد فيريرا لم ينجح في تحقيق بطولات سوى مؤمن سليمان و محمد حلمي فقط لأنهم إستعانوا ب4-3-3 ، تحديدا" بنهائي الكأس و مباراة السوبر ، حتى أن نفس الثنائي عندما إستعان بغير ما وضع فيريرا ظهرت عيوبهم و عجز الفريق معهم فشاهد ذهاب نهائي دوري ابطال افريقيا بقيادة مؤمن سليمان و شاهد تعادل الزمالك مع اسوام بقيادة محمد حلمي او حتى هزيمة الانتاج الحربي بالأمس !!
فما من مدرب يتلو البروفيسير و يريد النجاح إلا في حضرة شجرة الكريسماس .

 

أحمد السُكرى


Advertisement


Read 78187 times Last modified on الخميس, 16 شباط/فبراير 2017 14:14

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors