"زووم إن زمالك... مباراة رينجرز العودة."

Written by  احمد السكرى
Published in كرة القدم
الإثنين, 20 آذار/مارس 2017 13:53
Rate this item
(0 votes)

Advertisement


"زووم إن زمالك... مباراة رينجرز العودة."

Advertisement

بعد تسعين دقيقة لا تختلف عن مباريات حلمي السابقة الزمالك يخسر من رينجرز بنيجيريا و يصعد بمجموع اللقائين 5/3 لدور المجموعات بدوري أبطال افريقيا.

أولاً: زووم إن كوتش.

بدأ حلمي اللقاء بالعودة ل 4-3-2-1 الأنسب للزمالك في السنوات الأخيرة حيث عاد وسط الملعب المكون من الثلاثي طارق حامد-أحمد توفيق-معروف يوسف و بالأمام ستانلي-محمد إبراهيم-باولو، مع ميل إبراهيم قليلاً للعمق في ظاهرة غريبة بعض الشيئ فلم تكن خطوط الملعب متوازنة، فيساراً كان أبو الفتوح-معروف-ستانلي، و على الجانب الآخر يميناً أسامة ابراهيم-توفيق فقط، فكان الفريق النيجيري يجد الإختراق من الأطراف يميناً أسهل منها يساراً، و مع ضعف عملية الضغط من أحمد توفيق الغائب عن المباريات من فترة كانت الأمور أكثر صعوبة على أسامة إبراهيم... كان من الأفضل بدأ أيمن حفني اللقاء بديلاً لمحمد إبراهيم على الجانب الأيمن فبمهارة و ثقل الحاوي على الكرة يبدأ الإستحواذ السليم على الكرة من الأمام...
بعض التفاصيل لم يوفق فيها حلمي منها أيضاً مشاركة باولو على حساب باسم مرسي أساسياً في لقاء بتلك الظروف فهي مباراة باسم مرسي بالتأكيدً فلم تكن المباراة بحاجة لمهاجم كرة كباولو بقدر الحاجة لمهاجم مشاكس كباسم يكسب الكرات المشتركة و الإلتحامات البدنية و بالضغط المبكر يبدأ أيضاً معه الإستحواذ...
أما عن التغييرات.. كانت موفقة كأسماء و فرديات لكنها ليست بالمثالية فكان حفني على حساب باولو، و لم يظهر حفني طيلة تلك الفترة حتى خروج محمد إبراهيم من كان الأنسب للخروج أولاً و نزول باسم مرسي.

عامةً لم يدر حلمي المباراة بظروفها بتفاصيلها بالشكل الأمثل أيضاً فإلى متى تستمر الإدارة الفنية الضعيفة مع لاعبين فنياً الأفضل؟


أخيراً: زووم إن اللاعبين.

1-جنش: قدم أداء جيد جداً و أنقذ مرماه من العديد من الفرص، و لكن يبقى عيب جنش أو حارس المرمى عامةً *ما لم يكن مصاباً* و هو السقوط المتكرر المبالغ به، فكما قال رحمة الله عليه ك/محمود بكر أن ذلك قد يطمع لاعبي الخصم في التسديد على المرمى فالحارس مهزوز، أو حتى يصيب لاعبي الفريق أنفسهم و الجمهور بالذعر فلا وجود حتى للشناوي على دكة البدلاء

2-علي جبر: قدم علي جبر مباراة ثانية على التوالي غير مرضية و إن كانت أقل من سابقتها،، فتدخلات و أخطاء جبر على حدود المنطقة و تغطيته غير سليمة بالمرة، و مشارك في الهدف الأول بنسبة كبيرة.

3-إسلام جمال: لم يكن أسوأ من جبر و لكنه لم يكن أفضل منه بالتأكيد، فهو مشارك أيضاً في تحمل الهدف الأول، و بكارثة أخرى بالدقيقة 65 تقريباً و هي الكرة المرتدة من العارضة فبدلاً من أن يبعد جمال الكرة برأسه يتدخل بقدمه فيتمكن المهاجم من المرور و التسديد على المرمى وحتى لو لم يتمكن من المرور كان من الممكن أن يتسبب في ركلة جزاء.

4-أسامة إبراهيم: كان أفضل من سابقيه فلم يكن له أخطاء فردية واضحة سوى كرة طائشة أصبحت عرضية عكسية على الفريق لم يكن لها داعي لأنه شتتها بيسراه.

5-أحمد أبو الفتوح: ظهر مهزوزاً و سيئ في التغطية العكسية تحديداً، و لكن عذره هو الظروف الصعبة التي أصبحت عليها المباراة مع مشاركاته الأولى مع الفريق و سنه الصغير.

6-طارق حامد: إستمراراً للأداء القليل و التمريرات الغريبة من بعد كأس الأمم للمسمار.

7-أحمد توفيق: مباراة متوسطة بعد العودة من الإصابة ،فلم يشارك هجومياً و لم يقم توفيق بالضغط و مساندة الظهير على النحو الأمثل، أحياناً كان يتواجد توفيق على الطرف و لا يضغط حتى قليلاً.

8-معروف يوسف: مباراة أفضل من سابقه بعد العودة من الإصابة أيضاً و لكنها تنتهي بخروجه مصاباً.. ظهر معروف دفاعياً و هجومياً أفضل من توفيق فكان له تسديدة على المرمى و قطع العديد من الكرات و تواجد بالأماكن المناسبة و إن كان لدى معروف الأفضل بكل تأكيد.

9-محمد إبراهيم: قدم باراة ضعيفة جداً فحتى مع توظيفه كصانع ألعاب كما يحب أن يظهر بالعمق لم يستطيع التحكم في رتم اللقاء و إستحواذ الزمالك على الكرة.

10-ستانلي: لعب مباراة جيدة فكانت خطورة الزمالك الحقيقية مع إنطلاقاته السريعة و كان للاعب دوراً دفاعياً أيضاً لم يتخلف عنه.

11-باولو: لم تكن مباراة باولو فكانت بتلك الظروف الأنسب لباسم مرسي، و إن كان الحاجة لكسب الإلتحامات الهوائية موجود في باولو و لكنه خيب الآمال في تلك النقطة تماماً هذه المرة.

12-أيمن حفني: حينما ظهر حفني ظهر شكل الفريق معه، فبمهاراته الفردية إستطاع الفريق الإستحواذ على الكرة بعض الوقت و تمكن الحاوي من صناعة هدف الزمالك الوحيد.

باسم مرسي: ظهر بشكل أفضل من المباريات السابقة أخيراً و ظهر عليه التركيز و تعامله في كرة الهدف كان مميز للغاية، و لكن يبقى السؤال لماذا لا يتدرب باسم مرسي على الكرات الثابتة؟

دونجا: لم يختبر.

Advertisement




zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors