المسئول عن فقد الشخصية والهوية المحلية و الإفريقية للزمالك وكيفية المعالجة والترميم

Written by  محمد عطية
Published in كرة القدم
الجمعة, 23 حزيران/يونيو 2017 16:28
Rate this item
(1 Vote)
المسئول عن فقد الشخصية والهوية المحلية و الإفريقية للزمالك وكيفية المعالجة والترميم

Advertisement

الحقبة الرائعة مع البرتغالي فيريرا كان أهم ما يميزها شخصية الفريق القوية النابعة من أبناء النادي في المقام الأول .

 

فالقوة الضاربة للمخضرم البرتغالي في ذاك الوقت كانت الجبهة اليمني بوجود حازم إمام كظهير ومن أمامه كوسط مساند عمر جابر مع تبادل الأدوار طوال التسعين دقيقة وكانت هذه الجبهه مع أيمن حفني تسفر عن 70% من أهداف زمالك فيريرا سواء بالصناعة أو التسجيل .

 

والطرف الأيسر كان يشغله إبن آخر من أبناء النادي المخلصين ألا وهو أحمد عيد عبد الملك وكان أيضا من ضمن القوي الفعالة ضد الخصوم ، فهذا عن أطراف الملعب الذي نعاني منه أشد المعاناة في الناحية الهجومية وندرة الأهداف الملحوظة ، في ظل التفريط في المذكورين والتعاقد مع لاعبين من أندية منتصف الجدول بإمكانات رائعة فنيا وبدنيا ولكن بدون خبرة وشخصية البطل ، وللأسف الشديد الفريق البطل أهم ما يميزه قوة شخصيته قبل الأداء والفنيات ، وأعتقد أن التعاقد مع أحمد رفعت وحسني فتحي وأسامة إبراهيم كان يحتاج لوجود شخصيات قيادية لكي يتكئوا عليهم حتي يكتسبوا خبرات وشخصية الزمالك بطل القرن .

 

ودفاعيا تم الإستغناء علي عنصر الخبرة والكاريزما في الخط الخلفي متمثل في الدولي البوركيني محمد كوفي وتعويضه بلاعب كمحمود حمدي الذي في مستهل مسيرته الكروية لا يملك شئ من الخبرات الإفريقية رغم ما يملكه من مقومات قد تؤهله ليكن المدافع الأبرز علي الساحة السنوات القادمة ، ولكن كان حتما ولا بد من وجود لاعب خبير بالأدغال القارية كالقائد البوركيني للمباريات المصيرية حتي يكتسب الونش الخبرات بدون أن يظهر بمستوي خافت قد تؤثر عليه مستقبلا .

 

فكيف بعد أن تمنح كل هؤلاء الخبرات الداكنة بوصولهم نصف نهائي بطولة قارية ( كنفدرالية ) والجزء الآخر نهائي دوري الأبطال العام الماضي أن تطيح بهم وتعوضهم بلاعبين لا يملكوا شئ مما إكتسبه الراحلون !

فبالفعل أربع أو خمس عناصر رحيلهم قد يؤثر علي مسيرة أي فريق بالعالم وخصوصا لو هم شخصية الفريق .

 

ومن هنا لا ينبغي علينا أن نبكي علي اللبن المسكوب ولكن من الواجب تعلم الدرس والحفاظ علي قوام الفريق المواسم القادمة ويرحل من إتضح أن القميص الأبيض ثقيل عليه ومن يلعب دور القيادة المزيفة ( كحملة تنظيف للفريق ) ومن ثم المحاولة الجادة في إستعادة بعض قوام الفريق الذي فقد مثل ( عمر جابر ، حازم إمام ، محمد كوفي ، محمد عبد الشافي ) ، مع قوام الفريق الحالي وهم ( علي جبر ، طارق حامد ، أيمن حفني ، مصطفي فتحي ، أحمد توفيق ، باسم مرسي ، أحمد أبو الفتوح ، محمود الونش ) ، وتصنع توليفة جديدة بدون التفريط في عنصر واحد من المجموعة وتستطيع بناء جيل متكامل لسنوات عديدة وليس عام أو عامين تحقق بهم ثلاث أو أربع بطولات وتتفاخر بهم وكأنها فاجعة لم ولن تحدث وتتركهم يرحلون .

 

أما التعاقدات الموسمية تكن عند الإحتياج وبعدد محدود ، وأن يكن هناك معايير واضحة للنادي في إختيار اللاعبين ، فمثلا الأولوية تكن للاعب الدولي أو علي الأقل لاعب فريق جماهيري يتحمل بعض الضغوط وله بعض الإحتكاكات الإفريقية .


Advertisement


zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors