رحيل هنري ميشيل .. صاحب الصحوة التي لم تكتمل

Written by  محمود فتحي
Published in كرة القدم
الثلاثاء, 24 نيسان/أبريل 2018 14:02
Rate this item
(1 Vote)
رحيل هنري ميشيل .. صاحب الصحوة التي لم تكتمل

Advertisement

رحل عن دنيانا صباح اليوم هنري ميشيل صاحب ذهبية أوليمبياد لوس أنجلوس مع فرنسا في 1984 صاحب برونزية كأس العالم عامين بعد ذلك وقائد واحد من أفضل أجيال المغرب في 1998 والذي تسببت مؤامرة برازيلية نرويجية أو قل تراخي برازيلي في حرمانه من التأهل للدور الثاني ، رحيل ميشيل والذي أهل كوتديفوار للمرة الاولي في تاريخها للمونديال بعدما استقبل في الخرطوم هدية من بيير وومي في ياوندي عندما سدد ضد مرمي الحضري ركلة جزاء في قائمه الأيسر ، والأهم بالنسبة للجماهير البيضاء صاحب صحوة لم تكتمل ضد أقوي أجيال المنافس علي الاطلاق .

رحل كاجودا عن الزمالك أواخر 2006 ليأتي الزمالك بعد فترة مؤقتة لمحمود سعد بواحد من أفضل المدربين الأجانب الئين وطأت قدماهم أرض مصر ، الزمالك والذي كان في أسوأ أحواله المعنوية والفنية ضد منافس قبل شهر فقط حصل علي لقب دوري أبطال افريقيا وثالث المونديال أعطي لميشيل مهمة شبه مستحيلة .

 علي الدكة قرر ميشيل أن يشاهد مباراة ديربي أقيمت في العيد دون أن يتدخل بعد أيام من مشاهدته لمباراة حرس الحدود من المدرجات والتي فاز فيها الزمالك في اللحظات الأخيرة ، وكأنها كانت ارهاصة لما سيقابله عندما يتولي تدريب الزمالك بصورة رسمية ركلة جزاء ضائعة من عمرو زكي ترتد بهدفين لفلافيو قلصهما أسامة حسن لينهزم الزمالك ويصبح أمله في الفوز بالدوري والذي كان ضعيفا منعدم.

دور ثاني رائع بكل معني الكلمة قضاه ميشيل مع الزمالك ثلاثة تعادلات فقط و12 انتصار ولا هزيمة ، هزيمة الأهلي في الدور الثاني وتقليص الفارق عند خط النهاية الي 5 نقاط فقط ، جعل من الخروج الافريقي والعربي بسيناريوهات درامية حدثا يمكن تجاوزه خاصة وأن الزمالك والذي كان يملك شيكابالا في الدوري كان محروما منه في البطولتين .

فوز بتسعة أهداف كاملة علي بني سويف في طريق لنهائي كأس مصر ثاني علي التوالي ارجاع حازم امام للمشاركة مجددا مع الفريق بصورة فعالة ذهبوا بالفريق وهو الخاسر بثلاثية في نهائي الكأس عام واحد قبل ذلك هذه المرة لاستاد القاهرة وهم كتفا الي كتف في سلم الترشيحات ضد الأهلي.

طرد لمحمد أبو العلا في مباراة بترول أسيوط في نصف النهائي اصابة لوسام العابدي لحقتها أخري لتامر عبد الحميد جعلته امام واقع كان فيه أحمد حسام الظهير الأيمن مساك وأسامة حسن الظهير الأيسر لاعب خط وسط ، تقدم في ثلاث مرات منها مرة في الوقت الاضافي لم تشفع للزمالك في الفوز بالكأس في مباراة صنفت بعد ذلك من بين أفضل المباريات في تاريخ الكرة المصرية.

معسكر في فرنسا يستعد فيه الزمالك لجني ثمار موسمه السابق وقبل أربعة أيام فقط من بداية الدوري يرحل ميشيل عن الفريق طمعا في تدريب المغرب في أمم افريقيا والتي كانت علي بعد 5 شهور ليكتب بيديه نهاية صحوة لم تكتمل في سنين عجاف عاشها الزمالك . 

لمتابعة الكاتب عبر تويتر

https://twitter.com/MahmoudFathy11

 


Advertisement


zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors