Print this page

الحلقه الثالثه || الزمالك بطل افريقيا بأفكار جروس غير المحظوظ

Written by 
Published in كرة القدم
الأحد, 09 حزيران/يونيو 2019 19:27
Rate this item
(1 Vote)
الحلقه الثالثه || الزمالك بطل افريقيا بأفكار جروس غير المحظوظ

Advertisement

في هذا المقال التحليلي ، سنذهب بعيدا عن الإحصائيات و عن الارقام و عن رأسية اوباما التي غيرت كل شئ و سنري تحقيق الحلم بأفكار جروس. الرجل الذي لم يحالفه الحظ و لم تسانده الظروف ، إلا انه لم يخرج علينا يتأوه و يشكو حاله امثال حسام حسن و غيره من المدربين بل واصل العمل و الكفاح إلي ان ادرك الحلم الأفريقي. فبعد حاصل نقاط سئ من اول ثلاثة مباريات ، يفقد "طارق حامد" خارج ملعبه امام بترو اتليتكو و الخسارة تعني الخروج الرسمي و قبلها يفقد "مصطفي فتحي" ثم يفقد "ساسي" ثم يلعب نهائي افريقيا خارج ملعبه بالحارس الثالث اي فقدان "جنش و عماد " وفي الإياب بدون الظهير الايمن الاساسي "النقاز" و مهاجميه "السعيد" و "بو طيب"، المشكوك فى قدرته علي المشاركة فى المباراة.

اقرأ : 

الحلقه الاولى || الزمالك بطل افريقيا بأفكار جروس غير المحظوظ

الحلقه الثانيه || الزمالك بطل افريقيا بأفكار جروس غير المحظوظ

تعليق :

 

في ذلك الجزء سأناقش ما تم إثارته عن جروس فى برنامج الزمالك اليوم الذي يقدمة خالد الغندور مع ضيفه كابتن طارق يحيي ليس بغرض الدفاع عن جروس او البكاء علي الاطلال، و لكن لأني اؤمن ان ترك تلك الافكار تنتشر دون مناقشة هي من اعظم المخاطر التي تهدد مستقبل النادي، ولنا فيما حدث مع باسم مرسي عبرة ، عندما قام باسم مرسي بالثناء علي فريرا بعد الفوز بالدوري منسبا الفضل له في تحقيق اللقب مع كريم حسن شحاتة ، قام مرتضي منصور بمداخلة مع الغندور فى لحظتها يسب فيها باسم ، فكيف تنسب الفضل لأحد غير مرتضي منصور ؟! 

إلي أن وصلنا لتلك الصورة البشعة و هي وجود جروس فى الخلف ، بينما يحتفل رئيس النادي فى المقدمة، حتي انك لن تجد صورة لجروس وهو يحتفل

 image001.png

 

- فاز الفريق بالبطولة بالحظ :

 

لا اتفهم لماذا دوما يتجه البعض الذي يعرف نفسة كونه "زملكاوي" للتقليل من اي بطولة يحققها النادي ! فمن قبل خرج علينا ميدو بتصريحات ينسب فضل الفريق في الحصول علي الدوري و الكأس لشيخ و العمل و السحر و الشعوذة و من ثم يعيدها مره آخري خالد الغندور و لكن بشكل جمالي، ان النادي فاز بالبطولة بالحظ. 

هل ما سبق من اجزاء تحليلية بالصورة و الشرح غير كافي لوصف ما قدمه الفريق من عمل؟! او بصيغة آخري، لماذا لا تؤدي عملك و تشرح لنا لماذا كان الزمالك سئ تكتيكيا او ان جروس المدرب الذي حقق هذا الكم الهائل من البطولات فاشل كما توافق المختل فى القول؟!

 

أي حظ هذا ان يلعب الزمالك منتقصا كل هؤلاء اللاعبين فى كل دور، يكفي القول ان تلعب نهائي خارج ملعبك بحارس ثالث ؟!

 

أي حظ ان تسجل امام اتحاد طنجة هدف صحيح خارج ملعبك يريحك ، فيلغي ! اي حظ ان فى مباراة العودة امام طنجة ، كهربا يلعب الكرة بالعرض فيخطئ التمرير لتكون اول هجمات اتحاد طنجة هدف علينا لنعيش اوقات صعبة إلي ان نفوز! اي حظ ان تلعب و تخلق هذا الكم العديد من الفرص امام نصر حسين داي و تضيع كلها إلي ان تصل للدقائق الاخيرة متقدم بفارق هدف ثم من كرة خائبة ليس حتي فى منطقة خطيرة يخطئ فى التعامل معها بسذاجة بشعة الونش فى الدقائق الاخيرة لتضع الفريق فى هذا الموقف الصعب ! أي كرة يتحدثون عنها فى مباراة حسنية اغادير انها دخلت بكامل محيطها و يتناسون تسجيلنا هدف صحيح لم يحتسب لإبراهيم حسن بعدها مباشرة! 

كيف لك أن تختذل مجهود طارق حامد و عبد الله جمعة و جنش تحديدا من كل الفريق فى كلمة حظ؟! 

هل الحظ الذي جعل طارق حامد يظهر فى تلك اللقطات بتلك البراعة ؟! 

 

 

image003.jpg

 

 

و إن كان الحظ هو من يأتي بالبطولات ، فلماذا لا يلجأ جميع اندية العالم للشيوخ و الدجالين ليزيدوا من نسب حظهم و يحققوا البطولات؟!

 

الكرة قد تنصف ما قدمت من مجهود في لقطة و قد تقف بجانبك في لقطة و قد تضرك فى كثير من الأحيان و لكن الفارق دوما فى تحقيق البطولات ، هي ان تتغلب عليها عندما تدير ظهرها لك و تحاول دوما الأخذ بالاسباب لتقف بجانبك و تنصفك لأطول وقت.

- سوء النتائج فى الدور الثاني ..

سوء النتائج فى الدور الثاني، إذا السؤال ماذا تغير عن الدور الاول ، فبالتأكيد ليس المدرب ! فالمدرب موجود منذ بداية الموسم ، ما تغير هو عدم تزويد قائمتك بلاعبين جدد يضيفون نقلة نوعية فى موسم تشارك فيه في اكثر من بطولة، فقط بوطيب و زيزو ، اما منافسك المباشر يجلب كل ذلك الكم من الصفقات مع فقدانك لساسي اهم لاعبيك و مصطفي فتحي الأمل الذي تنتظره ليزيد قوة فريقك ، وفي النهاية مصيرك بيدك فى الدوري بجانب انك استطعت تحقيق بطولة قارية.

- جروس صامت لا يتكلم علي الخط...

1) في مباراة بترو اتليتكو هو من اعطي تعليمات لعبد الغني بالتمرير فى ذلك المكان      

2) في مباراة النجم الساحلي فى ملعبنا ، ينادي علي اوباما و يوجهة للتمرير للنقاز فى المساحة الخالية و يوجهة اللاعيبة للعب علي اطراف الملعب ليس عمقه

3) الونش يعالج من الإصابة ينادي علي الحكم و يتكلم مع الحكم الرابع لينزل الونش

-عدم قدرة الزمالك المالية علي المبلغ

 

في موضوع سابق نشر هنا (حتي لا ننسي .. الزمالك تم النصب عليه في 100 ألف دولار) اوضح ان الزمالك تعرض لعملية نصب فى صفقة رزاق سيسيه ..

صفقة احداد الفاشلة التي كلفت النادي مليون و 600 الف يورو

 

كم من اموال صرفتها طيلة السنوات الماضية محاولا الحصول علي ظهير ايسر متميز ، و قدم لك الحل المدرب الذي لا تريد ان تتفاوض معه و الوصول لحل، اليس للمدرب الاولية عن كل هذا الفشل ؟!

أحمد عبد العظيم


Advertisement