ميتشو يعيد افكار يوب هاينكس الهجومية للحياة

Written by  أحمد عبد العظيم
Published in كرة القدم
الخميس, 12 أيلول/سبتمبر 2019 15:45
Rate this item
(12 votes)
ميتشو يعيد افكار يوب هاينكس الهجومية للحياة

Advertisement

الأسطورة يوب هاينكس ..

تعجز الكلمات عن سرد عظمة هاينكس التدريبية لمن لا يعرفه و لكن يكفيك ان تعلم للمقال التحليلي انه أسطورة تدريبية سيخلدها التاريخ و انه يحتل مكانة خاصة في قلوب مشجعي البافاري (بايرن ميونخ) و في ذلك المقال التحليلي سأعرض بعض افكار هاينكس الهجومية التي اعتمد عليها ميتشو التي اعطتنا واحدة من اسعد ليالينا مع الزمالك العظيم لنخلد للنوم نحلم بتكرار نموذج هيانكس مع البايرن 2013 عندما حقق الثلاثية.

image002.jpg

كيف فكر ديسابر؟

اعتمد ديسابر علي طريقة لعب 4-2-3-1 : أحمد الشناوي (حارس مرمي)- جبر و ايمن منصور (قلبي دفاع) – بكار و حمدي (ظهيري ايمن و ايسر) – دونجا و عبد الله السعيد (وسطي ملعب) – عيسي و إبراهيم حسن (جناحي ايسر و ايمن)- تراوري (مهاجم متأخر بدور مركب سأوضحه اسفل)- انتوي (مهاجم صريح)

في الحالة الدفاعية:

  • الاعتماد علي الضغط العالي علي ان يتحول الفريق ل 4-1-4-1 حيث يتحول تراوري للاعب وسط و ان يتقدم عبد الله السعيد للضغط و خلفهم دونجا.
  • اعتمد ديسابرعلي الضغط بنظام المراقبة الكامل و ليس فقط لمفاتيح اللعب في التدرج بالكرة من الخلف لكن لكافة لاعبي الزمالك فانتوي يضغط علي قلبي الدفاع والسعيد مع ساسي و تراوري مع حامد و دونجا مع صانع الالعاب الزمالك المتواجد في منطقة العمق و الاظهرة مع اجنحة الزمالك و جبر مع مصطفي محمد بينما يعمل ايمن منصور علي التغطية.

image004.png

فشل تام في تطبيق الضغط العالي لاكثر من عامل :

انعدام الشراسة في الضغط : احد اهم العوامل علي الإطلاق في جودة الضغط العالي و النجاح في تطبيقة هي الشراسة و الضغط باندفاع و قوة فمثلا عندما تنظر لواحدة من انجح فرق العالم في تطبيق الضغط هي ليفربول كما هو الحال مع دورتموند كلوب في 2013 عند بلوغ النهائي في التشامبيونزليج امام بايرن هانكس ، تجدهم كالمحاربين يشعر الفريق الذي يمتلك الكرة امام تلك النوعية من الفرق بالاختناق من قوة الالتحامات من سرعة الاندفاع نحو الكرة من الحماس و الرغبة الشديدة لاقتلاع الكرة.

ضعف اللياقة البدنية: ضعف كبير و يرجع للعديد من الاسباب مثل مطالبة ديسابر لاعبية القيام بأدوار اكثر من اللازم فعبدالله السعيد لم يقدر علي مراقبة ساسي و تأديه ذلك الدور الدفاعي امام ساسي و كم الارتدادات و مساحات الجري المطلوبة منه اكثر بكثير مما يحتمل و لذلك كان دوما حسام البدري مع الاهلي يجعله يلعب علي خط واحد مع المهاجم ويقلل من مساحات ارتداده و لذلك بعد اول 20 دقيقة قام ديسابر بالتبديل بين عبد الله السعيد و تراوري في الادوار.

تفوق كاسح لأفكار ميتشو من افكار بناء اللعب من الاسفل (شرح بالتفصيل في الحلقة الثانية).

في الحالة الهجومية:

  • الشوط الاول:

حاول ديسابر الاعتماد علي عبد الله السعيد و دونجا فى التدرج بالكرة إلا انه اصطدم بصلابة الزمالك الدفاعية و الحرمان الكامل بالتدرج بالكرة ( شرح بالتفصيل فى الفقره اسفل) ، لذا لجئ للفكرة الاخري و هي الكرات الطولية فى اتجاه انتوي و كانت الفكرة تعتمد بشكل كامل ايضا علي تراوري علي ان يتحرك في منطقة ال Half-spaces اي المنطقة بين الظهير و المدافع و تحديدا بين النقاز و عبد الغني و لكنه فشل تماما ايضا نظرا لروعة عبد الغني و علاء و عدم تمكن انتوي كثيرا بالفوز بالاتحامات الهوائية مع مدافعي الزمالك و ايضا عظمة الزمالك الدفاعية (شرح بالتفصيل في الحلقة الثانية ).

  • الشوط الثاني:

بعد وضوح العجز التام لبيراميدز فى التدرج بالكرة لجأ إلي اخر فكرة و هي إعطاء تعليمات لإسلام عيسي بالنزول للاسفل كصانع العاب لاستلام الكرة من الرواق الايسر و عدم الالتزام بالخط علي ان يتحول عبد الله السعيد كمحطة استلام من الرواق الايمن و ذلك نجح في بدايات الشوط إلي ان تدخل ميتشو بأول التغييرات و التعليمات بعد إحراز الهدف الاول ( شرح بالتفصيل فى الجزء الثاني). جائت تغييرات ديسابر نمطية لتجديد الدماء و ليس الافكار مع تعليمات بالاندفاع الهجومي و اصطدمت بميتشو الذي يقرأ كل تفصيلة و يعرف كيف يكون المتحكم فى كل اوقات المباراة. 

أحمد عبد العظيم


Advertisement


zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors