" متعدد الأرجل الذي يُدافع بجميع الوضعيات والذي شابه كليمونت لونغليه "

Written by  احمد خالد
Published in كرة القدم
الجمعة, 13 أيلول/سبتمبر 2019 10:37
Rate this item
(3 votes)
" متعدد الأرجل الذي يُدافع بجميع الوضعيات والذي شابه كليمونت لونغليه "

Advertisement

في يناير من العام الماضي، أنتقل المدافع الدولي علي جبر من صفوف فريق الكرة بنادي الزمالك، إلي صفوف فريق ويست بروميتش ألبيون الإنجليزي، ليقرر الأبيض حينذاك تعويض المدافع الراحل بأسم غير معروف، وهو محمد عبد الغني مدافع إف سي مصر الفريق الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية مقابل 2.7 مليون جنيه.

وقتها لم تهتم جماهير الزمالك كثيرًا بالأمر، ربما الجميع تصور السيناريو الأكثر حدوثًا للكثير من اللاعبين الذين مثلوا الأبيض خلال السنوات الماضية، فالأمر إما سينتهي بإعارته لأحد أندية وسط ومؤخرة الجدول، أو بيعه نهائيًا بعد تهميشه دون تحقيق استفادة حقيقة للفريق من التعاقد معه، ولكن واقع الأمر كان مُختلف كليًا عما توقعه الجميع هذه المرة، فمحمد عبد الغني أصبح من أفضل المدافعين المصريين في الوقت الراهن، رغم مرور وقت ليس بالكبير نظرًا لحساسية مركزه والتي تتطلب مزيد من الوقت، خاصة في ظل النقلة الكبيرة من لاعب بالدرجة الثانية للاعب أساسي في فريق بحجم الزمالك يخوض كل المنافسات محليًا وقاريًا لأجل حصد ألقابها.

ربما الهدوء الذي أحاط بالصفقة وقتها وعدم انشغال أحد بها كان أحد أهم الأسباب الذي ساعدته علي الظهور بهذا الشكل، عدم التعويل عليه وإنتظار منه شئ رفع عنه الضغوطات من جانب الجماهير وجعله يتقدم ويتطور بهدوء دون أن يشعر أحد بوجوده، في ركن هادئ خالٍ من الصخب وضجيج الأحداث تمكن الفتى من المُضي قدمًا نحو الوصول لحجز مكانًا مميزًا بين صفوة المدافعين المصريين.

الوضع أشبه تمامًا بما حدث مع المدافع الفرنسي كليمونت لونغليه لاعب الفريق الكتالوني برشلونة، فحينما قرروا التعاقد معه قادمًا من إشبيلية لتعويض مواطنه وأحد أفضل قلوب الدفاع بالعالم صامويل أومتيتي لم يكن أحد يتوقع أنه سيكون قادرًا علي هذه المهمة وأن يعوض البيغ سام بهذه الكفاءة التي جعلته صمام أمان لدفاع الفريق الكتالوني

لماذا محمد عبد الغني مرشحًا لأن يصبح الأفضل في مصر!؟

ببساطة لأنه المدافع الوحيد في مصر في الوقت الحالي، الذي يجيد الدفاع بنوعيه " دفاع المنطقة، الزونال والرجل لرجل بجانب النوع الثاني، وهو دفاع الخط المتقدم" يتمتع عبد الغني بكامل الصفات المطلوبة ويؤدي مهام المركز بشكل شبه متكامل؛ أي أنه بارع في عمليات مثل الإفتكاك، العرقلة، الصراعات الهوائية والأرضية، سباقات السرعة، وبناء اللعب.

- دفاع المنطقة : بمعنى أن اللاعب متميز في الدفاع بمناطق فريقه وبالقرب من مرماه، يعمل في مساحات صغيرة ومحددة للغاية، فهو يجيد المطلوب فعله في هذه الحالة؛ يتمركز بشكلٍ جيد جدًا، بجانب إجادته لفرض الرقابة الفردية اللصيقة علي مهاجم الخصم، ومنعه من استقبال أي كرات سواء تمريرات أرضية أو كرات عالية، ويكفي القول أن تدخلاته الهوائية في أخر 5 مباريات مع الزمالك كانت ناجحة بنسبة %100، وعلي الغالب فمعظم مدافعين الكرة يجيدون هذا النوع من الأساليب نظرًا لسهولته نسبيًا، أو توافر متطلباته بشكل كبير في غالبية المدافعين.

- دفاع الخط المتقدم : الدفاع العالي أصعب أنواع الدفاع في كرة القدم وأكثرها خطورة لأنك مُعرض لمواجهات 1vs1 مباشرة مع المهاجم والذي بطبيعة الحال أفضل منك بالمهارات الأساسية باللعبة مما يجعل له أفضلية مباشرة عليك بما أن تمركز المدافعين يكون بالقرب من وسط ملعبهم، وبالتالي يحتاج هذا النوع لأصحاب قدرات مختلفة وعالية علي مستوي التكنيك وهو ما يتعلق بوضعية الجسد ووضعية القدم، وعلي مستوي التكتيك أيضًا و محمد واحد من هؤلاء

يتميز بالسرعة المطلوبة والتي تسمح له باللحاق بلاعبي الخصم في حالة لم ينجح الفريق في إستخلاص الكرة في الأماكن المتقدمة من الملعب، وهذا بجانب براعته في عملية إفتكاك الكرة في نفس الأماكن المتقدمة بفضل ذكائه وقرائته الممتازة لمجريات اللعب، أي أنه يعرف متي وكيف: متي يتدخل للعرقلة ومتي يتدخل للإفتكاك ، ومتي يوقع بمهاجمي الخصم في مصيدة التسلل، ومتي يتدخل ويقطع خطوط التمرير من الأساس، فيجدر القول أنه كان أكثر لاعبي الزمالك إستعادة للكرة خلال مباراة نهائي كأس مصر الأخيرة بـ12 مرة.

الدفاع العالي دائماً ما يضعك في مواقف فردية كثيرة، ومواجهات الرجل لرجل، وعلي مستوي اللاعب الفني فيمكنني القول إنها أهم وأبرز مميزاته؛ ربما لو سألته عن الوضعية التي يفضلها بالإجابة ستكون وضعية الـ1vs1، يبدوا لي أن عبد الغني كان كثير لعب الخماسي في الشوارع لأنها دائمًا ما تضعك في هذه المواقف وهذا كان رد فيرغيل فان دايك عندما تم سؤاله عن إجادته التعامل مع المواجهات الفردية.

وكذلك يتميز في عملية إتخاذ القرار باللحظة المناسبة وبالكيفية المناسبة أو بمعني آخر يعرف جيدًا لعبة الزمان والمكان؛ متي وأين يضغط للإفتكاك ومتي يكتفي بغلق زوايا التمرير على الخصم وتوجيهه بعيدًا عن أماكن الخطر.

النقطة الأخيرة المتعلقة بهذا الجزء هي إجادته لبناء اللعب وبدأ الهجمات والخروج بالكرة أثناء الضغط، لا يخسر الكرة أثناء عملية التحضير وبناء اللعب، ويعرف جيدًا كيف يمرر بشكل صحيح، ولديه القدرة علي إتخاذ القرار الأمثل أثناء التمرير وتوجيه اللعب كيفما يشاء.

" في نهاية الأمر ، فأن مدافع الزمالك القادم بقوة، بات بإمكانه حجز مكانًا أساسيًا في صفوف المنتخب المصري، شريطة مواصلته للأداء القوي مع ناديه الزمالك، واستمراره في التطور وتقديم صورة جيدة عن مدافع بإمكانه حمل الشارة الدولية لمنتخب الفراعنة.

احمد خالد 


Advertisement


Last modified on الجمعة, 13 أيلول/سبتمبر 2019 10:40

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors