"كهربا" ورقص العراة على شاطئ الغاوية

Written by  رامي يوسف
Published in رامي يوسف
السبت, 14 كانون1/ديسمبر 2019 20:52
Rate this item
(7 votes)
"كهربا" ورقص العراة على شاطئ الغاوية

Advertisement

 
في عصر الهوان هان كل شئ حتى الإنسان، ذاك المخلوق المُكرم من رب السموات، بات حافي الكرامة والضمير أمام سلطة الغاوية.

أُناس مثلنا، أرتضوا الرقص عراة لأجل كسب الود، التوّت الحقائق على أياديهم مهللين أمام قطيع من الجهلة والرعاع، ليس لشئ سوى أنهم يمثلون الأغلبية في مجتمع مُنحط وجاهل.

هم مثلهم، يمثل الإنحطاط وجوههم ويرسمُ ملامحهم الصماء كأحجار الصحراء عديمة القيمة، إلا لمن أجبرهم على الرقص عراة لاثارة غريزة شخص عاجز جنسياً.

فماذا يُضر الكاذب من مخاطبة أحمق؟

بالأمس القريب قرر عصام الحضري حارس مرمى الأهلي السفر إلى سويسرا للتعاقد مع سيون، فنعتوه بالهارب الخائن، ونصبوا له سُرادق عزاء كبير وأعلنوا خبر وفاته حياً.

واليوم وحين كرر كهربا فعلة صهره السابق نَصْبوّه بطلاً! ولما لا وهم من قاموا بتحريضه على ناديه الزمالك وقاموا بالتخطيط له بمعاونة أحد الكلاب الوفية لمنظومة الافساد الأكبر في مصر.

لا عجب من إن يتحول موقف الاعلام الرياضي المصري من النقيض إلى النقيض، فمن نعت الحضري بالهارب، أخذ يُناقش القيمة الفنية المنتظرة من كهربا بعد إعلان انضمامه للأحمر دون خجل، متجاهلين تمامًا حقيقة موقف اللاعب الهارب دون وجه حق.

فمن ينتظر العفة من الساقطات لا ريب في امتلاكه قدرًا عظيمًا من السذاجة والسطحية، هذا هو الحال دائمًا في بلاد ضل فيها الحق طريقه، وتسارعت خطوات الضلال حتى سيطر على العقول الخربة، فامتلك النادي الأكثر وضاعة أكبر قدر من الجماهير التي تُشبهه والاعلام الذي يُجسده كالمرآة.

رامي يوسف


Advertisement


Last modified on الخميس, 19 كانون1/ديسمبر 2019 17:25

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors