كريستيان جروس وباتريس كارتيرون وفصل جديد من المقارنات العبثية Featured

Written by  احمد خالد
Published in كرة القدم
الثلاثاء, 31 آذار/مارس 2020 00:04
Rate this item
(3 votes)
كريستيان جروس وباتريس كارتيرون وفصل جديد من المقارنات العبثية

Advertisement

لُعبة المقارنات كانت وستظل جزءٌ لا يتجزأ من لعبة كرة القدم عبر سنوات طويلة ، بدءًا من منصات التحليل وصولاً لكراسي المُشجعين تأخذ المقارنات حيز ليس بالقليل من النقاشات المستمرة حول المباراة وحول اللاعبين بشكل مفصل ، ربما الأمر يرجع إلي محاولة إثبات أحدهم رأي ما حول فريق ما أو لاعب ما ، الهدف من المقارنة هو محاولة الوصول لأفضلية اللاعب - س - علي نظيره - ص - أو التأكيد علي أن المدرب - س - أفضل من نظيره - ص -

ستجد دائمًا أن كل طرف من أطراف الحديث يحاول الإتيان بما يخدم فكرته ويكون دليل وبرهان علي صحتها وعلي صحة رأيه ولكن عبر سنوات طويلة شهد العالم الكثير من المقارنات العبثية التي يمكن وصفها بالهشّة ، ستجد أحدهم يُقر بأفضلية المهاجم - س - علي  المهاجم - ص - لأن هذا سجل أهداف أكثر من ذاك مُتناسيًا في حديثه النظر إلي حالة الفريق في كُل والذي بالتبعية يؤثر علي العنصر الواحد ، سيتجاهل أيضًا النظر إلي أسلوب لعب الفريقين والذي من شأنه التأثير كُليًا علي مهاجم الفريق  ، لن يتطرق أيضًا لأدوار كل لاعب علي حِده

ستجد أيضًا الكثير من التفضيلات فيما يتعلق بالمدربين ، ستتفاجئ بقول أحدهم أن المدرب x أفضل من نظيره y والسبب أنه يملك سجل بطولات أكثر من نظيره الآخر ، تلك المقارنات تدخل في حيز السطحية دائمًا لأنها افتقدت الموضوعية والتي من شأنها أن تجعل الحديث منطقي لأنه ليس بالضرورة أن المدرب x أفضل من y لمجرد تحقيقه عدد بطولات أكثر ، الأمر بالطبع أعمق من ذلك بكثير فتجاهل الحديث عن حالة الفريق في كلا الحالتين يجعل المقارنة سطحية ، تجاهل مدي جودة اللاعبين في كلا الحالتين يجعل المقارنة سطحية ، تجاهل مدي التنافسية في كلا الحالتين يجعل المقارنة سطحية ، تجاهل الظروف المحيطة في كلا الحالتين يجعل المقارنة سطحية

- لأن تكوين الأساس أصعب بكثير من استكمال الطوابق العُليا

تلك المقارنة بين باتريس كارتيرون وكريستيان جروس هي فصل آخر من فصول المقارنات العبثية والتي يبدوا أنها لن تنتهي وستبقي حاضرة بأي حال من الأحوال ، الأمر سيكون منطقي إذ أردت المقارنة بين أسلوب كُل منهم لكن تلك  المقارنة التي من شأنها إعطاء الأفضلية لواحد علي حساب الثاني لا يمكن وصفها إلا بال - عبثية -

بالنظر لظروف كلاهما ستجدها مختلفة كُليًا ، كريستيان جروس رجل أتي وسط ظلام دامس والمهمة تمثلت في البحث عن عودة شعلة الزمالك للإنارة من جديد ، قبل وصول المدرب السويسري أنهي أبيض ميت عقبة مسابقة الدوري في المركز الرابع ليتحول بدوره إلي مسابقة كأس الكونفدرالية ، الأمر هنا لم يصل إلي حد الكارثة قبل أن تُحل الكارثة بالفعل بخروج مبكر من الدور التمهيدي للمسابقة الأقل قوة بسقوط مُروع علي يد فريق ليس أكثر من كونه فريق - مجهول - لم يسمع به أحد من قبل في نشرات الأخبار

الأمر كان أشبه بالأرض البور - الصحراء - التي تحتاج لمن لديه القدرة علي تخصيبها وبذرها لكي تعود عجلة الإنتاج مرة أخري وكريستيان جروس كان هذا الرجل ، السويسري كان تلك الرجل الذي أعاد للفريق قبلة الحياة مرة أخري بعد أن كان حبيس غُرفة الإنعاش ، الشخصية الفنية علي رقعة الميدان التي يتحلي بها فريق باتريس كارتيرون حاليًا هي بالأساس بذرة قد وضعها مُسبقًا باتريس كارتيرون

باتريس كارتيرون رجل وصل في ظروف مختلفة ، الفرنسي تولي مهمة فريق كان بالفعل بطلاً لكأس الكونفيدرالية مع العديد من التدعيمات القوية والتي رفعت بشكل ملحوظ جودة العناصر المتاحة بالنسبة للفريق ، ثنائي مغربي متمرس أفريقيًا ومميز فنيًا ، عودة مرة أخري للظهير الأيسر المهاجر سابقا نحو أراضي المملكة وأخيرًا استعادة لهداف كأس الأمم الافريقيه تحت ٢٣ عام و مهاجم هو الأفضل بأراضي المحروسة في التوقيت الحالي

من الأفضل إذًا ؟

حقيقة الأمر أنني لست هنا بصدد الحديث عن الأفضلية وإعطاءها لأحدهم علي الاخر ، كُل ما أحاول فعله هو تحطيم تلك المغالطات التي يتبناها قطاع ليس بالقليل من المشجعين ، كريستيان جروس هو من أعاد الفريق للحياة مرة أخري أو لكي نكون أدق فهو من صنع عجين الكعكة وباتريس كارتيرون كان له الامتياز في تزيين تلك الكعكة وتقديمها لكل مشجعي الأبيض مستغلاً الإرث الذي تركه السويسري

محاولة إعطاء الأفضلية لأحدهم علي الآخر سترجع في النهاية لمعتقدات كل شخص بمفرده ، أحدهم سيدرك مدي ما قام به السويسري من عمل رفقة الفريق وبالتالي سيعطي له الأفضلية والآخر سيسلُبها منه منتقدًا سياسة كريستيان جروس علي صعيد المداورة بين عناصر الفريق واعتماده علي عدد محدود من اللاعبين والتي أثرت بالسلب علي مردود الفريق بعد وقت من الموسم

قطاع آخر سيُقر بأفضلية باتريس كارتيرون والذي نجح في المداورة بشكل أو بآخر بين عناصر الفريق وسيقابله قطاع يذهب بتلك الأفضلية نحو السويسري الذي قدم الفريق تحت قيادته نسخة ممتعة وقوية علي الجانب الهجومي وكذلك نسخة دفاعية قوية عندما لزم الأمر ذلك

أخيراً تلك الأفضلية سيحددها كل واحد بناءًا علي نظرته للعبة بشكل عام وماهية أولوياته المُتبعة ولكن تلك الأفضلية لن تقوم سوي علي المقارنة بين الأسلوب التكتيكي المُتبع لكل واحد منهما وليست بالنظر للنتيجة النهائية لكلٌ منهما وإلا سنعود لوضعها مرة أخري في خانة - مقارنات عبثية -

احمد خالد


Advertisement


zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors