بالفيديو موجز تحليلي لمباراة الزمالك و المقاولون مع رامي يوسف

Written by  رامي يوسف الأربعاء, 15 أيار 2013 14:18
Rate this item
(0 votes)

بالفيديو موجز تحليلي لمباراة الزمالك و المقاولون مع رامي يوسف

 


Advertisement


 

 

 


استعاد الزمالك سريعا والحمد لله نغمة الانتصارات واقتنص فوز هام وصعب على المقاولين العرب مكن فرسان القلعة البيضاء من الصعود للمربع الذهبي , بعد هزيمه مفاجئة أمام بتروجيت في الاسبوع الماضي كانت بمثابة جرس انذار و درس نتمنى ان تعيه منظومة الزمالك بالكامل كلاعبين وجهاز فنى ومجلس اداره وحتى نحن كإعلام زملكاوي , الزمالك مُقبل بالطبع على مرحلة اصعب يحتاج فيها الجميع لمراجعة النفس واستعادة التركيز وتصحيح الاخطاء , فاز الزمالك رغم الاداء المُهتز والمُرتبك في اغلب اوقات المباراة , فاز على خصم ضعيف بصعوبة بالغه ! , بعد أن صحح المدرب من اوضاعه في الشوط الثاني , والأن إلى التفاصيل :

بدء جورفان فييرا اللقاء بطريقة 4-2-3-1 العائد إليها من جديد بتشكيل قوامه كالتالي :

عبد الواحد السيد في حراسة المرمى

امامه رباعي على اليمين عمر جابر وعلى اليسار الاعب رقم 6 وقلبي دفاع حماده طلبه ومحمود فتح الله

وثنائي ارتكاز نور السيد وابراهيم صلاح

وثنائي طرفي ملعب هجومي محمد ابراهيم على اليمين وعبد الشافي على اليسار وفى الامام سيسيه كمهاجم صريح ومن خلفه احمد حسن كمهاجم 9.5 بالشكل التالي :

بالفيديو موجز تحليلي لمباراة الزمالك و المقاولون مع رامي يوسف

اعتمد فييرا كعادته هذا الموسم على طريقة الدفاع المتقدم لتقليل المساحة بين الدفاع وخط الوسط لأجل خلق سيطرة للفريق على وسط الملعب وجعل الفريق متواجد بشكل اكبر في وسط ملعب الخصم , ومنعه من التحضير بشكل اكثر راحه او التواجد في وسط ملعب الزمالك بشكل يمكنه من الوصول بأريحيه لمرمى عبد الواحد السيد ولعب بثنائي ارتكاز يتبادلان دوري الارتكاز الصريح والمُساند للمباراة الثانية على التوالي باختلاف وجود ابراهيم صلاح العائد للتشكيلة الأساسية على حساب موندومو ولكن بنفس التوظيف المُربك جدا لوسط الملعب دفاعيا والمؤثر بشكل سلبى على جودة التحضير من الخلف للهجوم كما انه يترك مساحه كبيره امام قلبي الدفاع يتعمد كلا من الاعبين على الاخر في تغطيتها بدلا من الزام احدهم بها وهو خطأ يقع فيه فييرا للمباراة الثانية على التوالي يتسبب في خلق نقطة ضعف واضحه في وسط الملعب من لا شيء ! , والشكل رقم 2 والذى سيأتي لاحقا سيوضح اكثر من خلال الاسهم الى توضح مناطق التغطية الدفاعية لثنائي الارتكاز والتي تترك مساحه ليست بالقليلة في قلب وسط الملعب وامام ثنائي قلب الدفاع تسببت في تقدم مستمر لحماده طلبه "كثير الاندفاع" أو كما يسمى بلغة كرة القدم "بيبيع نفسه " لمقابله القادم من الخلف وغالبا ما يفشل ودائما ما يكررها مما ادى الى تواجد مساحه خاليه باستمرار من خلفه اتى منها هدف الفوز لبتروجيت الذى لم يكن كافيا لإقناع فييرا بفشل تجربة اعتماده على ثنائي ارتكاز غير محدد المهام وكررها بشكل عجيب في مباراة المقاولين ولولا ضعف قدرات لاعبي المقاولين الهجومية ولجوء المدرب محمد رضوان لدفاع المنطقة في اغلب اوقات اللقاء لكان لهذا الخطأ ثمناً باهظاً , ولعب محمد ابراهيم كجناح ايمن وهو ايضاً خطأ كارثي ومتكرر من فييرا فوجود محمد ابراهيم في هذا التوظيف من شأنه ان يحرم الفريق من 70 % من قوته المتمثلة في مهارة محمد ابراهيم المميز جدا حينما يدخل الى قلب الملعب بقدمه العكسية فتكون زوايا الرؤية بالنسبة له افضل كثير من ان يكون مجرد لاعب خط ينتظر الكره حتى تأتى ثم يركد بها ويرفعها , دور تقليدي جدا لا يليق بلاعب مهارى ومميز في الباص الطولي والقصير والوصول للمرمى من خلال المراوغة وعامل مساعد مهم جدا في الهجمات المركبة والثنائيات , ولعب محمد عبد الشافي كجناح ايسر وعلى الرغم من ان عبد الشافي اساسا ظهير ايسر الا انه يقدم افضل مستوياته حينما يلعب كلاعب ارتكاز ثالث يأتي من قلب الملعب ويتحرك في اماكن تمثل مناطق عاميه لا يراها مدافعي المنافس وهى نقطة جعلت منه احد ابرز لاعبي الزمالك والبطولة بشكل عام هذا الموسم , خاصة وان اهم عيوب محمد عبد الشافي انه لا يقوم بعمل عرضيات متقنه فالأفضل ان يوظف في مركز يمنحه القدرة على الاختراق والمراوغة وبرز محمد عبد الشافي اكثر هذا الموسم في عمل ثنائي ناجح مع محمد ابراهيم غاب عن الفريق في المباريات السابقة فحرم الفريق من اكثر من 70 % من قوته الهجومية طواعية واختيار من فييرا ! , بعد ان ابعد من قبل عمر جابر والذى كان يقدم اداء اكثر من رائع في وسط الملعب وافضل كثير من الاداء السيء الذى يقدمه كظهير ايمن وحرم الفريق من عنصر هجومي فعال في الوسط , وكل ذلك من اجل ان يلعب احمد حسن !!! , ولعب احمد حسن نفسه كمهاجم متأخر يبعد قليلا عن سيسيه ويتحرك احيانا بخط عرضي ناحيه المين لمعاونه محمد ابراهيم اذا ما تحرك للداخل لعمل جملة مركبه يشارك فيها عمر جابر احيانا وسيسيه او ابراهيم صلاح حينما كان يتقدم الى مكان قريب من منطقة ال 18 ولعب سيسيه كمهاجم صريح والشكل التالي يوضح بالأسهم مهام الاعبين واماكن تحركهم :

بالفيديو موجز تحليلي لمباراة الزمالك و المقاولون مع رامي يوسف

استحوذ الزمالك على الربع ساعه الاولى وهدد مرمى المقاولين في اكثر من مناسبه وكاد سيسيه ان يحرز احد اسرع اهداف البطولة تاريخيا بضربة رأس اثر ركنيه نفذها عبد الشافي ولكن الحارس العقباوى اخرجها بصعوبة لركنيه اخرى استقبلها هذه المرة احمد حسن برأسيه اخرى خارج المرمى واستمر الضغط الزملكاوي الذى لم يسفر عن أي اهداف رغم استسلام فريق المقاولين , بعد الربع ساعه الاولى بدء فريق المقاولين في مبادلة الزمالك الهجمات ومحاولة استغلال تقدم ظهيري الجنب في الزمالك من خلال جبهه باسم على اليمنى والتي لعبت على ضعف القدرات الدفاعية للظهير الايسر لنادى الزمالك وكذا جبهه الظهير الايسر على فتحي والتي شكلت بعض الخطورة على عمر جابر , ثنائي الارتكاز نور وابراهيم صلاح اضطرا لتغطيه اخطاء الاجناب مما ادى الى خلو منطقة وسط الملعب تماما في كثير من الاوقات , من حُسن الحظ لم يستغلها فريق المقاولين العرب ومن ثم هدء رتم الاداء وظهرت بعض المحاولات الخجولة من كلا الفريقين وواصل دفاع الزمالك معاناته مع الكرات العرضية وسدد احمد حسن في القائم ومن قبله محمد ابراهيم اثر جمله مميزه وتبادل رائع للكره بين لاعبي الزمالك انقذها العقباوى لينتهي الشوط الاول بنتيجة التعادل السلبى

مُلاحظات عن الشوط الأول



* حصل الزمالك في الـ 14 دقيقه الاولى على 6 ركنيات غير مستغله ! .

* د 2 تمريره سيئة من نور السيد يقطعها لاعب المقاولين ويقود هجمه سريعة تُظهر عدم تماسك الدفاع .

* د12 وكالعادة هذا الموسم مشهد رائع للـ Fair Play "اللعب النظيف" من لاعبي الزمالك .

* د18 اجمل جملة مرسومه نفذها لاعبو الزمالك في الشوط الاول تنتهى بتسديده رائعة من ابراهيم ينقذها العقباوى بنفس الروعة .

*د42 لمحه فنيه من ابراهيم وتمريره لأحمد حسن يقوم بعمل استلام مع دوران ويسدد رائعة في القائم



الشوط الثاني

بدء فييرا الشوط الثاني دون تغيير في التشكيل او في وظائف الاعبين ولكن ما تغيير هو اعتماد محمد رضوان مدرب المقاولين العرب على طريقة دفاع المنطقة بعد ان كان يعتمد طريقة الدفاع المتقدم بطول الملعب في الشوط الاول , فتحرر لاعبي وسط الملعب هجوميا وبخاصة نور السيد مما مكن الزمالك من السيطرة على وسط الملعب من خلال التحضير السليم من الخلف للأمام ووجود مساحة كبيره تمكن لاعبي الزمالك من القيام بعمل جمل فنيه مركبه ولكن الامر كان يحتاج لثنائيات اكثر فاعليه فأجرى فييرا التغيير الاول بخروج الظهير الايسر الاعب رقم 6 ونزول احمد عيد وتحول عبد الشافي للعب كظهير ايسر ولعب عيد كجناح ايمن وتحول محمد ابراهيم للعب على الناحية اليسرى التي يجيد فيها تماما لأجل تكوين ثنائيات متفاهمة من خلال شافي وابراهيم يسارا وجابر وعيد يمينا واحمد حسن وسيسيه في القلب بالشكل التالي

بالفيديو موجز تحليلي لمباراة الزمالك و المقاولون مع رامي يوسف

ما حدث كان قرأه فنيه جيده من فييرا تُحسب له كما ذكرنا ما يُحسب عليه في تحليل الشوط الاول ازدادت خطورة الزمالك بالفعل وزادت المحاولات الهجومية بعد ان بدى الفريق اكثر تنظيما داخل الملعب وبات واضحا لكل من يشاهد المباراة ان الهدف الزملكاوي بات قريب , وبخاصة بعد ان قام فييرا بتثبيت نور السيد خلف دائرة المنتصف حتى يتسنى له رؤيه الملعب بشكل جيد وتوزيع اللعب من الخلف بشكل صحيح على الجانبين وفى الدقيقة 22 من الشوط الثاني اجرى فييرا تغيره المعتاد بنزول حازم امام بدلا من عمر جابر "الغير موفق " لأجل زياده قوة وسرعه الجبهة اليمنى وزيادة الفاعلية الهجومي من خلال قدرات حازم الخاصة على المراوغة واحتراق دفاعات الخصم وكذا قدرته على تغذيه المهاجم سيسيه بالعرضيات , وبالفعل اضاف حازم اكثر للجبه اليمنى وقد ادى اداء جيدا وان عابه الفردية في اكثر من كره لو قد فضل فيها خيار التمرير لكان افضل حتى اتت الدقيقة 33 بهدف الفوز للزمالك عن طريق عبد الله سيسيه مستغلا تنفيذ رائع للركلة الركنية من أحمد عيد , بعدها حاول المقاولين الرجوع للمباراة وكاد ينجح في الدقيقة 38 التي جسدت من جديد معاناة دفاع الزمالك مع الكرات العرضية فاستشعر فييرا الحرج فقام بإخراج احمد حسن والدفع بموندومو كارتكاز ثالث الى جوار نور وابراهيم صلاح واقترب عيد اكثر من سيسيه ونزل محمد ابراهيم الى منطقه قريبه من قلب الملعب لمنع مدافعي الذئاب من التقدم بالشكل التالي :

بالفيديو موجز تحليلي لمباراة الزمالك و المقاولون مع رامي يوسف

وبالفعل اثمر ذلك ووصل الزمالك مرتين مره عن طريق حازم ولكنه لعب بشكل فردى والاخرى عن طريق بينيه رائعة من ابراهيم جعلت من عيد منفردا بالمرمى ولكن عيد تعامل مع الكره ببطيء يجسد معاناته البدنية فبدلا من ان ضيع المدافع في ظهره ويتقدم بالكره ويدعها في المرمى مثلما كان يفعل مع الحرس فضل التمرير لسيسيه المُتسلل وكانه اراد ان يتخلص من الكره بشكل شيك ! , لينتهي اللقاء بنتيجة 1-0 ليتأهل الزمالك فعليا للمربع الذهبي



مُلاحظات عن الشوط الثاني


* كاد نور السيد ان يحرز ثاني اهدف الزمالك هذا الموسم من كره ثابته مسدده نحو المرمى بعد هدف ابراهيم في مباراة الشرطة ولكن العقباوى انقذها ببراعة , صراحة لا اجدها الا امام الزمالك !

* د 10 لاعب المقاولين يستلم الكره براحه كبيره ويهيئها لنفسه ويسدد بجوار القائم دون ادنى مضايقه من لاعبي الزمالك في مشهد يجسد معاناة عمق الوسط الدفاعي في الزمالك .

* د 38 شهدت تجسيد حقيقي لمعاناه دفاع الزمالك في الكرات العرضية الذى اصبح عرض مستمر

* الدقيقة 41 حازم يمر من اكثر من لاعب بمهاره زملكاوية خالصه ولكنه يسدد من زاويه مستحيلة بدلا من ان يمررها لزميل في وضعيه افضل

* الدقيقة الثانية من الوقت بدل من ضائع شهدت تمريره من ابراهيم لعيد رائعة قمنا بشرحها في التحليل

* الدقيقة الرابعة من الوقت بدل من ضائع مرور رائع محمد ابراهيم ومراوغه لأكثر من لاعب وهذه اللعبة تحديدا سنأخذها من شقين الشق الاول في لحظه ما "ستوضح بالفيديو " كان يجب على ابراهيم التمرير لسيسيه ولم يفعل " وفى لحظه اخرى تمت عرقلة ابراهيم امام اعين الحكم محمد فاروق ولم يحتسب شيئاُ


الفيديو التالي يوضح بعض اللعبات المشار اليها في التحليل والملاحظات :




 

وقفات


*تحدثنا كثيرا عن معاناة الزمالك في الكرات الثابتة دفاعيا وهجوميا , في وجود سيسيه بدأت الكرات الثابتة تثمر هجوميا حتى في ظل معاناة الفريق من وجود نقص شديد في الاعبين اصحاب مهارة ارسال العرضيات من الثبات او حتى من الحركة , باختصار فتش عن رأس الحربة (الحقيقي) !

* لم اذكر اسم اللاعب رقم 6 وهو موقف أخلاقي اتبعته من قبل مع احمد جعفر حينما القى قميص الزمالك على الارض ووجدته اساسيا في المباراة التالية وها انا اقوم بنفس الامر مع الاعب رقم 6 بعد اصرار فييرا على اشراكه اساسيا رغم توقيعه للمنافس واستلامه لمقدم التعاقد , لغز لا أجد له مبرر , فييرا صدقني الاعب رقم 6 ليس ماريو جوتزه , والمنافس هنا غير أي منافس في العالم !

*اللغز الذى لا يقل قهرا لكل زملكاوي عن لُغز تواجد الاعب رقم 6 اساسيا هو لٌغز استمرار الدفع بمحمد ابراهيم كجناح ايمن ! , لا أجد وصف أًصف به الامر الا ان فييرا يبحث عن تواجد لأحمد حسن في التشكيلة الأساسية حتى وان تم ذلك على حساب تحجيم اهم لاعبي الفريق , ما السر يا ترى ؟!

* مستوى ابراهيم صلاح تطور كثيرا عن ذي قبل , ابراهيم اكتسب صفتي الثبات والتعقل , واصبح يتمركز بشكل جيد ويتوقع مكان الكره بشكل أفضل , يتبقى فقط ان يتجرأ ابراهيم على الباص الأمامي وسيكون له شأن كبير مستقبلا مع الزمالك والمنتخب

* المُذيع كريم حسن شحاته بعد ان حُرمت القناه التي يعمل بها من بث مباريات الدوري نظراً لعدم وفائها بدفع اقساط قيمة اذاعة المباريات , شعر بأن برنامجه لم يعد يلقى اهتمام أحد , فلجأ لحيلة دائما ما يلجأ لها المُفلسين وهى اتباع طريقة اعلام الإثارة , المذيع وابن المدرب السابق للزمالك والذى فشل فشلا زريعا مع الزمالك قبل ان يُقال ويذهب ليكرر فشله مع العربي القطري أراد ان يضرب عصفورين بحجر واحد وهو اثاره الرأي العام بقضيه تُلفت اليه الانظار من جديد وفى نفس الوقت إيذاء شيكابالا الذى لم ينسى ابن المدرب مشكلته مع والده فذكر في برنامجه ان شيكابالا صرح بانه لن يعود للزمالك اذا نجح شخص بعينه في الانتخابات المقبلة .! , حقاً القلب الاسود وراثه !



 



 

رامي يوسف

#RameJoe


تصميم : محمد صابر


فيديو : محمد صلاح

 

شارك برأيك من يستحق التجديد و البقاء و من يستحق الرحيل  twi  ztvz


 





خــاص جلسة مع شريف حبيب يوم الأحد لضم باسم علي











Read 13631 times Last modified on الأربعاء, 15 أيار 2013 14:23

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors