الرؤية الفنية : ربع ساعة من التوهج الهجومي تضرب الانتاج بثلاثية

Written by  هشام عبد الوهاب الثلاثاء, 29 تشرين1/أكتوير 2013 23:44
Rate this item
(0 votes)

الرؤية الفنية : ربع ساعة من التوهج الهجومي تضرب الانتاج بثلاثية


Advertisement


 

ربع ساعة لعب فيها الزمالك كما ينبغي كانت كافية لحسم مواجهة ربع النهائي في كأس مصر امام الانتاج بثلاثية نظيفة . ربع ساعة كانت في اخر المباراة لكنها لا تعكس ندية في سير اللعب قدر ما تعكس مزيج من سوء الانهاء و سوء الخيارات من خارج الخطوط . خطوتين فقط متبقيتين على حلم التتويج باول القابنا منذ خمس اعوام في فترة هي الاسوأ في تاريخ الزمالك كله لكن لنستوعب الدرس القاسي الذي عايشناه منذ عامين فنحن لم نحقق شيء بعد و علينا التعامل بحذر شديد خوفا من تسلل اي شعور باستسهال الفوز للفريق . بإذن الله النهاية تحمل الخير و السعادة لنا .

قبل الدخول في تفاصيل اي شيء لنا وقفة حادة مع مسئولي اتحاد الكرة فلن تكفي شتائم الكون حق هؤلاء . مباريات رسمية تقام الساعة 2 و نصف ظهرا في وسط الاسبوع بدون جمهور و الطامة الكبرى انها تلعب على احد الزرائب المسماة ستاد الجونة . هل تستمعون بحرمان جمهور الزمالك من حتى متابعة فريقه . كيف تلعب مباريات اساسا على ملعب بهذه الارضية ثلاثة اربعها لا يوجد فيها نجيلة من الاصل . هل ضاقت مصر كلها الا من هذا الاستاد القذر . ما هو مفهومكم عن سلعة كرة القدم من الاصل كيف تقدمون كل انواع العذاب للجماهير و اللاعبين . مأساة كبيرة .


الرؤية الفنية : ربع ساعة من التوهج الهجومي تضرب الانتاج بثلاثية



بصفوف مكتملة خاض الزمالك المباراة دون غيابات قهرية . في حراسة المرمى عبد الواحد السيد . رباعي الدفاع مدافعي اطراف يمينا حازم امام و يسارا محمد عبد الشافي و محوري قلب الدفاع صلاح سليمان و حمادة طلبة . محوري ارتكاز هاني سعيد و احمد توفيق . ثلاثي وسط هجومي شيكابالا على اليمين و احمد عيد على اليسار و مؤمن زكريا في القلب . في المقدمة مهاجم وحيد احمد جعفر . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :


الرؤية الفنية : ربع ساعة من التوهج الهجومي تضرب الانتاج بثلاثية



رحلة صعبة في قراءة تفكير حلمي طولان و لوغاريتمات معتادة نتيجة معايير ينفرد بيها في خياراته دون عن ما يراه العالم اجمع . البداية مع التشكيل و ثلاثة اسماء قرر ابقاؤها بجواره على دكة البدلاء نور السيد و محمد ابراهيم و احمد علي . لو سلمنا مجازا بخضوع اختيارات التشكيل في الوسط الهجومي لرؤية فنية رغم ان اي تقييم فني مجرد من اعتبارات سيضع الثنائي احمد علي و محمد ابراهيم مع شيكابالا في التشكيل الاساسي فالاجرام الفني الحقيقي كان في قرار طولان بابعاد نور السيد عن التشكيل الاساسي . هذا اختيار مدرب اعمى البصر و البصيرة و يقودنا لسؤال عن مفهوم طولان عن متطلبات الارتكاز في فريق مطالب بالفوز . طولان بقرار لوذعي منه تسبب في غياب ارتكاز الزمالك الوحيد القادر على التمرير المتنوع من اول ثلثين في الملعب و الوحيد في ارتكازات الزمالك الذي يبني هجمة للامام و يربط الوسط مع مجموعات الوسط الهجومي . المؤسف ان الزمالك في الوقت الحالي لا يمتلك اساسا رفاهية الاختيار في هذا المكان فالاختيارات محدودة جدا بعد رحيل ابراهيم صلاح و موندومو و رغم ذلك يأتي مدرب ليحول المريض لميت . لو نظرنا لنتيجة ذلك الخيار على ارض الملعب سنجد مرة اخرى اجبار الانسايدين يمينا و يسارا شيكا و عيد على السقوط باستمرار لخط المنتصف للاستلام بتمرير عرضي قصير من ارتكاز عاجزة عن البناء بتمرير او التقدم بالكرة للثلث الاخير او انتظار انطلاق طولي بطول الملعب كله من ظهيري الطرف حازم و عبد الشافي امام خصم يلعب بطريقة 5-4-1 و متكتل بجميع لاعبيه في طول 50 ياردة و بالتالي الوقت المهدر في محاولة الوصول بالكرة للثلث الاخير يقابله مباشرة ارتداد جميع لاعبي الخصم و انعدام المساحات . نور يمتلك قدرة ممتازة على البناء من الخلف و كان قادر على تشغيل الاجنحة بايقاع سريع بتمريرات متوسطة المدى تضعنا في مواقف 1 ضد 1 على الجناح .



الرؤية الفنية : ربع ساعة من التوهج الهجومي تضرب الانتاج بثلاثية


نترك التشكيل قليلا و نرى طريقة لعب 4-2-3-1 بتركيز كبير على اختراق الاطراف عن طريق جبهة يمنى الرائع حازم و امامه انسايد شيكا و جبهة يسرى عبد الشافي وامامه الانسايد عيد و مهاجم تارجت وحيد احمد جعفر و من خلفه مؤمن زكريا كمهاجم متأخر و توقف هام هنا مع مواصفات مؤمن و تكتيك الفريق و هي انطباعات اولية ليس اكثر فمازال الوقت مبكرا على اطلاق احكام . مؤمن مهاجم قوي بدنيا بيندفع داخل الصندوق من الخلف لصنع اما الزيادة كمهاجم ثاني وقت وجود الكرة على الاجنحة او كلاعب متحرك في الثلث الاخير دون كرة في حالة الاعتماد على جعفر كمحطة استلام على الارض او اصطياد كرات عالية تجاهه و هو يجري بين قلب دفاع الخصم . مؤمن يتحرك بشكل ممتاز في كلا السيناريوهين لكن هناك ملاحظتين الاولى انهاؤه امام المرمى قمة في السوء و الثانية ان قدرات التمرير البيني او المرور في واحد ضد واحد بدت محدودة جدا خلال المباراة مما جعل المحور الاوسط كله عاجز تماما ما بين ارتكازات ضعيفة و لاعب في مركز 10 اسهامه في حالات الاستحواذ محدود ايضا . مؤمن بدا كلاعب بمواصفات مهاجم صرف موظف في مركز يفترض في من يشغله الفنيات على الارض و الحلول المهارية و التمرير لاننا فعليا لم نكن نلعب 4-4-2 بشكلها الصريح . بوجود هاني سعيد و احمد توفيق في الارتكاز من المفترض ان هاني كان الارتكاز الصريح المكلف بتأمين الوسط باستمرار مع اعطاء توفيق حرية للزيادة الهجومية وقت امتلاك الكرة من عمق الملعب مع دور هجومي صريح لظهيري الطرف حازم و عبد الشافي في التقدم و وجود قلبي الدفاع سليمان و طلبة بدفاع متقدم .

تشكيل الانتاج في حراسة المرمى عصام محمود . ثلاثي قلب الدفاع عمرو فهيم ليبرو و قلبي دفاع محمود البدري و احمد سعيد . مدافعي اطراف يمينا احمد السيسي و يسارا محمد حمودة . محوري ارتكاز احمد شعبان و ابو سليمة و جناحي وسط يسارا عبد الله عبد العظيم و يمينا عبد الرحمن احمد . في المقدمة مهاجم وحيد باسم مرسي . تشكيل الانتاج في البداية بالشكل التالي :


الرؤية الفنية : ربع ساعة من التوهج الهجومي تضرب الانتاج بثلاثية



اسماعيل يوسف مدرب الانتاج و ابن الزمالك خاض المباراة بطريقة 5-4-1 بنزعة دفاعية صريحة املا في جر المباراة لضربات الترجيح و اي نظرة سريعة على احصائيات المباراة ستظهر ان الانتاج لم يهدد مرمى الزمالك ولا مرة طوال المباراة . اسماعيل قرأ جيدا ان الزمالك قوته في اطرافه فوضع بشكل صريح لاعبين في كل جبهة في صورة نظريا ظهير و جناح و واقعيا مدافع و مدافع خط اخر امامه السيسي و عبد الرحمن يمينا و حمودة و عبد العظيم يسارا و في الاوقات القليلة جدا الي يبادر بيها الانتاج بتخطي خط المنتصف يقطع الجناح العكسي للكرة كمهاجم تاني مع المهاجم الاصلي باسم مرسي . ثبات كامل لمحوري الارتكاز شعبان و ابو سليمة الذي يتولى الضغط على مؤمن زكريا بينما راقب المساك محمود البدري جعفر رجل لرجل و عمرو فهيم ساقط خلفه كليبرو صريح بينما ثالث المدافعين احمد سعيد باستمرار يغطي ما بين ظهير الطرف و قلب الدفاع تحسبا لقطع شيكابالا و عيد بالكرة .


الرؤية الفنية : ربع ساعة من التوهج الهجومي تضرب الانتاج بثلاثية


شوط سيطر الزمالك على احداثه تماما لكن لم نجد حلول كثيرا ما بين متاريس اسماعيل يوسف الدفاعية و اخطاء لطولان في التشكيل و ارضية ملعب قذرة قذرة قذرة تجعل مهمة العناصر المهارية في الفريق في غاية الصعوبة في السيطرة على الكرة فقط ما بالك المرور وسط غابات المدافعين . الزمالك مركز تماما على محاولات الاختراق عن طريق جبهة شيكا و حازم اليمنى و يلاحظ ان طولان اعتمد على شيكا و عيد كحلول تستلم داخل الملعب في مقابل انطلاقات بدون كرة للثلث الاخيرة على الاطراف من حازم و عبد الشافي قبل ان يعود شيكا و عيد للربط معهم . الهدف واضح اختصار اختراق حازم و عبد الشافي بالكرة لاخر ثلاثين ياردة وهو تفكير جيد لكن كانت هناك مشكلة اسماعيل يوسف ثبت لاعبين للدفاع في كل طرف في اخر ثلاثين ياردة و عندما يعود شيكا و عيد للخلف للاستلام او يقطعوا للداخل لا يتحرك معه لاعب طرف بل ارتكاز و بالتالي فرص خلق موقف 1 ضد 1 على الجناح تبقى محدودة خصوصا مع الايقاع البطيء جدا لخروج الزمالك بالكرة من اول ثلثين . الدقيقة 10 و اول خطورة و كالعادة الحل هو حازم يتلقى تمريرة من شيكا و يخترق على الجناح بمجهود فردي و يرسل عرضية in swinging بالتخصص يقطع لها جعفر على القائم الاول لكن عصام محمود يبعد رأسيته لركنية . بمناسبة جعفر فقياسا بما يقدمه منذ اول العام هذه تعتبر افضل مبارياته تقريبا من المرات النادرة تماما التي ارى جعفر فيها يتحرك او يستلم بظهره. مهم هنا ايضا التركيز انه عندما يراقب المهاجم رجل لرجل ممكن جدا بتحركات ذكية ان تخرجه برة اللعب تماما و تفتح مساحة لزميل . تمريرة من عيد لجعفر يلعبها براسه سهلة ينقذها عصام محمود ثم يعود شيكا و يتلقى تمريرة من مؤمن زكريا يمر شيكا على اليمين و يلعب كرة حريرية لعيد في حلق المرمى يلعبها عيد ضعيفة و سيئة جدا في جسم عمرو فهيم . الزمالك يصنع الزيادة داخل الصندوق عن طريق جعفر و مؤمن و عيد بما ان اغلب الهجمات من اليمين لكن العرضيات التي نجحنا في ايصالها لم تجد من يحولها للشباك . في الدقيقة 18 ابرز فرص الزمالك في الشوط بعد تسيدة ضعيفة من عيد تصطدم بالمدافعين و تذهب للمتحرك في ظهرهم بامتياز مؤمن زكريا في وضعية انفراد لكنه لو اراد اهداء الكرة لعصام محمود حتى فكان سيلعبها اكثر قوة . انذار لصلاح سليمان بعد تدخل عنيف على احمد شعبان و هذا انذار غبي كرة ليس فيها ادنى خطورة و عند دائرة السنتر منتهى التهور من صلاح . بعد ان كانت معظم المحاولات عن طريق حازم جاء الدور على عبد الشافي يستلم الراية و يستلم تمريرة من عيد على الجناح الايسر يعيدها لمؤمن على حافة الصندوق لكن تسديدة مؤمن دون رقابة تذهب بجوار القائم . في الدقيقة 40 ينوع الزمالك من اسلوب الاختراق فيعتمد على جعفر في الاستلام من عبد الشافي في قلب الهجوم بينما يقطع مؤمن دون كرة للاستلام من جعفر الثنائي الاول نفذوا جملة الاختراق بنجاح لكن مؤمن كالعادة اهدى الكرة في يد عصام محمود . اخر احداث الشوط ضربة حرة مباشرة لشيكابالا من 25 ياردة مائلة لليسار يلعبها شيكا بجوار القائم الايسر مباشرة في اخر احداث الشوط . بسيناريوهات الزمالك التاريخية في هذه المباريات التي نحفظها جيدا كل المشاعر السيئة حول النتيجة تشعل اذهاننا . شوط سلبي في نتيجته .

نصف ساعة جرعة مكثفة لكل ما هو ضد كرة القدم بلا تسديدة او فرصة او اختراق فقط تغييرات بنزول محمد ابراهيم مكان احمد عيد بعد عشر دقائق من الشوط التاني و يرد تيجانا بتغيير بنزول المهاجم كوابينا يارو بدل من الجناح الايسر عبد العظيم و يتبعه بتعديل تكتيكي بدخول يارو لقلب الهجوم و ميل باسم مرسي لليسار مكان اللاعب المستبدل عبد العظيم . ضربة جزاء صريحة لمحمد ابراهيم ضد احمد السيسي مدافع الانتاج الايمن الذي اعاق ابراهيم بيده و هو يحاول المرور داخل يسار الصندوق لكن حكم المباراة لا يحتسب شيئا . المخالفة واضحة . تغيير ثاني للانتاج مركز بمركز خروج ابو سليمة لاعب الارتكاز و تعويضه باحمد الفولي و يرد طولان بالدفع باحمد علي احد اقوى صفقات الزمالك في السنوات الاخيرة و ما زال لا يجد مكان اساسي مكان مؤمن و يتحول الزمالك ل4-4-2 صريحة بثنائي هجومي و ينتفض الزمالك من السبات العميق و كلمة السر الدينيماكية فاحمد علي و احمد جعفر شكلوا ثنائي احدهم يتحرك لطرف و الاخر يندفع في قلب الهجوم



الرؤية الفنية : ربع ساعة من التوهج الهجومي تضرب الانتاج بثلاثية


و بالفعل احمد علي يستلم كرة من حازم على الجناح الايمن و يعيدها له لينجح حازم في مراوغة حمودة من زاوية شبه معدومة على الخط النهائي و يلعب عرضية خرافية الكرة اشبه بانها تقف في الهوا بلمسة حازم يتوج جعفر مجهوده و عمل حازم برأسية رائعة على القائم الاول داخل اقصى الزاوية اليمنى هدف التقدم و ترتاح الاعصاب اخيرا . انذار لاحمد توفيق بعد تلاحم في الهواء مع احمد شعبان و ينال انذار و يصاب و يخرج و ينزل نور السيد في الدقيقة 80 . احمد جعفر المجدد يستلم كرة على الجناح الايسر و يتوغل داخل الصندوق بامتياز و يضع تمريرة ارضية في حلق المرمى يحولها احمد علي داخل الشبكة و هدف قتل المباراة . جعفر هدف و اسيست رائعين . اللعب باتنين مهاجمين يأتي بالحل ف المباراة . في الدقيقة 85 كان لا بد ان يقدم لؤلؤتنا السمراء شيكا الشو الزملكاوي الخالص فيستلم على الجناح الايمن و يراوغ اثنين لاعبين للداخل ثم يعود و يراوغ بيسراه قلبين الدفاع و حارس المرمى بينما كان يوهم الجميع انه سيسدد بيسراه يلعب لوب بيمينه مكانه الشباك ليتوج هدف كان سيكون من افضل ما راينا لكن العارضة الملعونة تفسد كوكتيل رسمة بيكاسو مع مقطوعة بيتهوفين و تعيد الكرة لكن احمد علي يأبى ان تضيع الكرة فيتابع و يعيد الكرة براسه داخل الشباك . الهداف الرائع يعلن عن نفسه بثالث اهدافه في اول مبارتين . شيكابالا و العارضة و قصة طويلة من عدم توفيق خرافي ما بين لوب من الجناح الايسر فوق حارس المحلة في ثاني مبارياته الرسمية عام 2003 ثم كرة خرافية امام دجلة بعد مرور اعوام و يتوسطهم صاروخ ال40 ياردة امام الشرطة قصة طويلة من بورتريهات غير مكتملة . ثلاثية نظيفة و فاضل على الحلو دقتين فهل لنا ان نفرح اخيرا .



وقفات :

 


1-الجهبذ يبقي حازم خمس مباريات دوري مجموعات افريقيا على مقاعد البدلاء و يدفع به اساسي بعد الخروج رسميا فيصنع و يسجل و يقدم الحلول في اخر ثلاث مباريات لم يمر فوز الا عن طريقه . طولان ......... املا النقط و ربنا ينتقم منك و من الادارة السابقة اضعتوا فرصة تاريخية لتتويج افريقي

2-حازم و عبد الشافي و عقودهم المنتهية بنهاية الموسم كابوس على كل جمهور الزمالك . اثنان من افضل لاعبي الفريق على الاطلاق مصيرهم معلق في الهواء. التجديد لهم اولوية مطلقة يا ادارة اتصرفوا

3-سنبيع محمد ابراهيم سنبيعه من اجل صالح المنتخب سنبيعه ليكون مثل محمد صلاح سنييعه لان الكرة الحقيقية بالخارج الهي تطسك مقطورة يا صاحب هذه التصريحات . مصلحة الزمالك في الحفاظ على نجومه من يأتي بالبطولات هما امثال محمد ابراهيم فبدلا من العمل على كثرتهم في الفريق تسعون للخلاص منهم من اجل المقابل المادي . امام مصلحة الزمالك ملعون اي مصلحة شخصية و ملعون الاعلام و ملعون المنتخب . مصطلح الصديق العزيز عمرو جمال عن ثقافة القناة التانية و خبراءها يتجلى

4-لفتة ممتازة من المجلس المعين بقرار اقامة مباراة كبيرة لتكريم اسم الراحل الغزال الاسمر ابراهيم يوسف . نسيه من كان يشاركهم نفس المائدة و تذكره من جاء بعدهم . الغزال هو ثاني افضل لاعب في تاريخ الزمالك كله و حجم عطاؤه يستحق التخليد باطلاق اسمه على احد ممتلكات النادي فمن اعطوا ربع عطاؤه نالوا هذا الشرف . اتمنى التفكير في تخليد و تكريم اسم الراحل العظيم كوارشي ايضا فالزمالك لا ينسى ابناؤه

فلاش باك :


  مباريات قليلة جمعت بين الفريقين فالانتاج حديث العهد بالدوري في السنوات الاخيرة . نتذكر مباراة الدور التاني موسم 2009-2010 الزمالك بقيادة فنية من حسام حسن في فترة توهج في نصف الموسم التاني يقدم مباراة كبيرة و يتقدم بهدف رائع لحسين ياسر و سيل فرص ضائعة تنهيه ضربة جزاء يحولها فتح الله بنجاح ليفوز الزمالك 2-0


هشام عبد الوهاب

سارة محمد

محمد صابر

 


الرؤوية الفنية لمباراة الزمالك و فيتا كلوب المشوار الافريقي يتواصل و رهان فييرا على الدفاع ينجح









Read 15873 times Last modified on الأربعاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2013 17:03

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors