الزمالك على بعد خطوة واحدة من التتويج رقم 22 بكأس مصر في تاريخه الطويل

Written by  هشام عبد الوهاب الأربعاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2013 16:50
Rate this item
(0 votes)

الزمالك على بعد خطوة واحدة من التتويج رقم 22 بكأس مصر في تاريخه الطويل


Advertisement


 

الزمالك على بعد خطوة واحدة من التتويج رقم 22 بكأس مصر في تاريخه الطويل . المحصلة الاهم بعد 90 دقيقة من الاداء السيء جدا امام الجيش في قبل النهائي فوز غالي بهدفين مقابل هدف يصل بالزمالك للنهائي امام وادي دجلة يوم السبت و كلنا امل ان يكون يوم فرحة و عودة البطولات للنادي بعد غياب خمسة اعوام بإذن الله . فرصة مهولة للتتويج و وجوب تحرك من الادارة مع كل الجهات المعنية لاعادة حق جمهور الزمالك في تشجيع فريقه و في اقامة المباراة بالقاهرة حيث يتواجد النادي فنحن لسنا معاقبين بشيء حتى يتم حرمانا من مؤازرة فريقنا و دفعه لمنصات التتويج و حق الفريق نفسه في خوض المباراة على ملعب يصلح لممارسة كرة القدم بدلا من الزريبة مع كامل الاعتذار للزرائب على تشبيه الشيء المسمى ستاد الجونة بها . ادارة الزمالك انتم مسئولين امام الجماهير و الزام عليكم المطلبين العادلين .


الزمالك على بعد خطوة واحدة من التتويج رقم 22 بكأس مصر في تاريخه الطويل



الزمالك بغياب وحيد لمحمود فتح الله للاصابة . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى عبد الواحد السيد . رباعي الدفاع مدافعي اطراف يمينا حازم امام و يسارا محمد عبد الشافي و قلبي دفاع صلاح سليمان و حمادة طلبة . محوري ارتكاز هاني سعيد و احمد توفيق خلف ثلاثي وسط هجومي من شيكابالا يمينا و احمد عيد يسارا و مؤمن زكريا في القلب خلف مهاجم وحيد احمد جعفر . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :


his07



رحلة داخل القوالب الصماء المعروفة باسم حلمي طولان . استحضر تصريحين سابقين له ابان مشاركتنا في دوري ابطال افريقيا حيث قال لا فض فوه انه لم يغير تشكيل الفريق في مباراة الاهلي رغم وجود اوراق قوية افضل حتى لا يبخس حق اللاعبين الذين فازوا في مباراة ليوبارز و التصريح الثاني انه لا يمكنه تغيير احمد جعفر ابدا لانه المهاجم الوحيد على اساس ان كرة القدم لا يوجد فيها نموذج اللعب بمهاجم غير ثابت . بعيدا عن انه اساسا فاقد القدرة على التقييم الصحيح فاستدلالي بالتصريحين فقط لتوضيح مدى الجمود الفكري الذي يتمتع بيه . هذه كانت مقدمة ضرورية قبل التطرق للفنيات لانها ستوضح الكثير من خياراته . طولان لم يغير التشكيل الذي بدأ المباراة السابقة امام الانتاج و بالتالي لم يكن هناك مكان لاي من نور السيد و محمد ابراهيم و احمد علي . ترد بعض الاصوات بان نور و محمد ابراهيم لم يقدموا الاضافة المرجوة بعد نزولهم في الشوط التاني و هذا يعتبر صحيح لكن مهلا .


 

الزمالك على بعد خطوة واحدة من التتويج رقم 22 بكأس مصر في تاريخه الطويل




كامكانيات و مستوى حالي و مقومات فنية محمد ابراهيم القادر على اللعب في اي من مراكز الوسط الهجومي سواء كانسايد او جناح او صانع العاب من القلب يمتلك مع شيكابالا افضلية مباشرة و بمراحل لحجز مكانين من الثلاثة . نور السيد و هو ايضا احد ابرز نجوم عهد فييرا الوحيد المتبقي في ارتكازات الزمالك القادر على صناعة اللعب من اول ثلثين بعيدا عن تراجع مستواه الفترة الاخيرة بعض الشيء و وجوده يعني انك قادر على نقل اللعب سريعا للاجنحة في اخر ثلاثين ياردة و عكس الملعب بتمرير متنوع المدى و دقيق بالاضافة لامتلاكه حل التصويب البعيد لا ادرى ما هي مشكلة طولان بالتحديد مع هذه النوعية من الارتكازات ام ان قاموسه التدريبي لا يرى في لاعب الارتكاز الا الشكل البحت من لاعب لا يتوقف عن الجري بصرف النظر عن قدراته على البناء عندما نستحوذ او كيفية تعامله بالكرة و هو مضغوط او عن قدراته كارتكاز صريح اصلا في الضغط و الاستخلاص و التمركز .





35 ياردة تقريبا بعرض الملعب لجناح منطلق في الثلث الاخير و لنرى في الفيديو التاني ان شيكابالا الانسايد متراجع كمثال متكرر لاول 40 ياردة في الملعب ليستلم تمرير عرضي قصير من الارتكاز الغير قادر على نقل الهجمة للامام ولا يمتلك لا القدرة او الرؤية بالطبع اردت التدليل على تمركز الجناح و على قدرات الارتكاز و لا اقارن بين التمريرتين فتوفيق في الفيديو التاني لم يكن يرسل كرة طويلة . ارتداد الانسايدين شيكابالا و عيد للثلث الاول للاستلام في 90% من الكرات اولا يمنح الخصم فرصة ذهبية للتراجع و غلق المساحات اذا كان هذا هو تكتيك المدرب او تظهر ازمة اخرى لو ضغط علينا عاليا كما لعب عماد سليمان بالضغط على اطراف الزمالك من الثلث الاول لمنع الخروج بالكرة اصلا و مع انعدام قدرات المحورين هاني و توفيق في البناء يصبح عبء الخروج بالكرة باكمله ملقى على لاعبي الاطراف الظهير و الانسايد حازم و شيكا يمينا و عبد الشافي و عيد يسارا ليجبرك سليمان على اللجوء اغلب الوقت لخيار التمريرات الطويلة من الاطراف من الثلث الاول لجعفر و مؤمن . بالاضافة لذلك فبارتداد شيكا و عيد الدائم انت تستهلكهم بدنيا تماما بمضاعفة امتار التحرك مرتين على الاقل و لاعب مثل عيد عمره الحالي 33 عام . الزمالك مع طولان لا يقدم بديل في الخروج بالكرة من الثلث الاول فمع ابقاء نور بالخارج يعود عيد و شيكا او ينطلق حازم و عبد الشافي و يكونوا مطالبين بالمرور من اكثر من لاعب بما ان خيار السند على ارتكاز بتمرير قصير و معاودة الاستلام ملغي . نترك نور و محمد ابراهيم و نذهب للوافد الجديد احمد علي و مرة اخرى لوغاريتم طولاني . تباكى طول الوقت على عدم وجود مهاجمين معه في قائمة افريقيا و عندما نتعاقد مع مهاجم كبير لا يريه الملعب الا كبديل .

الزمالك على بعد خطوة واحدة من التتويج رقم 22 بكأس مصر في تاريخه الطويل



اذا كانت المقارنة بالمعدل التهديفي فعلي سجل ثلاثة اهداف في نصف ساعة مقابل نفس العدد لجعفر في ثلاث مباريات . اذا كنت تقارن امكانيات فعلي اشرس و اسرع و مجهوده اكبر كثيرا و بعيدا عن المفاضلة بينهم اود ان اطرح تساؤل مدفوع بامكانيات مؤمن زكريا خلال المباريات التي شارك فيها . على الورق طولان يلعب 4-2-3-1 بوجود حسب رؤيته مؤمن كصانع لعب و مهاجم متأخر في مركز 10 لكن فعليا و على ارض الملعب مؤمن مهاجم تاني فقط يندفع داخل الصندوق من الخلف او يتمركز كمهاجم ثاني بجوار جعفر اذن حتى يظهر مؤمن الجديد من امكانياته المفترضة نحن نلعب 4-4-2 بثنائي هجومي فاذا كنت لا تريد خسارة مجهود مؤمن الدفاعي فاحمد علي بدنيا ايضا قدراته تسمح لو شارك كمهاجم تاني ان يرتد لمنتصف ملعبنا و يقوم بدور دفاعي عندما لا تكون الكرة معنا . اخيرا بالنسبة للتشكيل في رسم 4-2-3-1 التكتيكي لماذا لا يرى طولان ابدا ان محمد ابراهيم قادر ايضا على اللعب في مركز 10 و شارك فيه مع حسن شحاتة من قبل اكثر من مرة و بكل تأكيد ابراهيم كممرر و مراوغات و حلول على الارض قادر على الصنع و الكرة معه افضل كثيرا من مؤمن زكريا في الوقت الحالي . لا اتعجل الحكم على مؤمن و لكن ارصد ما اراه فقط . عودة لتركيبة طولان فمع وجود الخطير جدا ايمن حفني في الجيش في ظهر المهاجم الوحيد فاوكل طولان مهام مراقبته اقرب لرجل لرجل لارتكاز الزمالك هاني سعيد خلال هجمات الجيش مع اعطاء تعليمات صريحة لمؤمن زكريا بالارتداد لنصف ملعبنا للدفاع اثناء هجوم الجيش ليبدو الزمالك اقرب للعب ب4-5-1 في هذه الحالة نظرا و لاعتماد عماد سليمان على لاعبين في كل جبهة ايضا كان يعود شيكا و عيد للدفاع على الخط مع بقاء جعفر كتارجت مان دائم في قلب الهجوم . دفاعيا تولى صلاح سليمان رقابة صلاح امين مهاجم الجيش بينما كان يتولى حمادة طلبة رقابة القادم من وسط الجيش او اجنحته لداخل الصندوق .

تشكيل الجيش في حراسة المرمى محمد بسام . رباعي الدفاع قلبي دفاع عبد العزيز حسن و اسلام جمال و مدافعي اطراف يمينا محمد عبد القادر و يسارا احمد عبد العزيز . رباعي الوسط محوري ارتكاز محمد حنفي و انيسا حسن و جناحي وسط يمينا احمد القطاوي و يسارا اسلام نبيل . ايمن حفني صانع لعب و مهاجم ساقط خلف صلاح امين مهاجم وحيد . تشكيل الجيش في البداية بالشكل التالي



 

his07



عماد سليمان اختار طريقة 4-4-1-1 في مواجهة الزمالك . كالعادة الخصوم قرؤوا ان قوة الزمالك في اطرافه فوضع لاعبين في كل جبهة يمينا عبد القادر و قطاوي و يسارا احمد عبد العزيز و اسلام نبيل . المفاجأة هنا كانت في اعتماد سليمان لتكتيك الضغط العالي بطول الملعب خصوصا على اطراف الزمالك



شاهد هنا مثال على جبهتنا اليسرى الدفاعية عيد متراجع مع عبد الشافي و القطاوي يضغط مبكرا جدا و يستخلص الكرة . مثال تكرر اكثر من مرة يمينا و يسارا ضغط عالي علينا ينتهي بمحاولة مرور فاشلة او تمريرة طولية من التلت الاول . تفكير جيد من سليمان . الضغط على اطرافنا هجوميا قابله تثبيت الظهيرين احمد عبد العزيز و عبد القادر معظم الوقت على ان يكون محوري الارتكاز حنفي و انيسا خط الدفاع الاول بالضغط على نصف ملعبنا و يتولى ايمن حفني صناعة اللعب و يتواجد صلاح امين كتارجت مان .

الزمالك على بعد خطوة واحدة من التتويج رقم 22 بكأس مصر في تاريخه الطويل



رمية تماس على اليسار يلعبها عبد الشافي يخطفها المدافع عبد العزيز حسن قبل جعفر تصل الكرة لشيكابالا على حدود الصندوق يلعب تمريرة بينية هائلة برأسه تضع جعفر في وضع انفراد ينهيها جعفر بشكل اروع باستلام و ركن الكرة على يسار بسام . الاسيست من شيكابالا و الانهاء من جعفر لكن على نفس القدر من الاهمية تحرك بدون كرة من مؤمن زكريا في غاية الذكاء خلق المساحة لجعفر .



شاهد هنا عندما كانت الكرة عند شيكا كان هناك 2 مدافعين على 2 مهاجمين المدافع عبد العزيز حسن يحاول الضغط على شيكا بينما مؤمن زكريا يقطع للقائم الاول ليسحب معه المدافع المتبقي اسلام جمال و ينفرد جعفر . ذكاء كبير من مؤمن و اهمية التحرك بدون كرة العظمى في خلق مساحات للغير . الزمالك سجل و كانه كان المراد فقط فشاهدنا شيء لا يمت لكرة القدم بصلة باقي الشوط حالة استسلام كامل و غياب الحمية و خسارة معظم الصراعات على الكرة و الالتحامات . انذار لهاني سعيد في الدقيقة 8 بعد جذب ايمن حفني من الخلف على الجناح الايسر . الزمالك لم يمتلك ردا على ضغط الجيش العالي في وسط ملعبنا تقريبا سيناريو لم يكن في حسبان طولان و تسبب في عزل منتصف ملعب الزمالك الهجومي تماما . الاسوأ كان مردود هزيل جدا من كل اللاعبين تقريبا . انذار في الدقيقة 20 لارتكاز الجيش انيسا حسن بعد تدخل عنيف على عيد . الجيش يسيطر دون خطورة . حمادة طلبة بغباء منقطع النظير يتدخل على ايمن حفني داخل الصندوق و يسقطه ارضا ضربة جزاء يتغاضى عنها الحكم و سيعوض الجيش عنها في الشوط التاني بالتغاضي عن اخرى لمحمد ابراهيم . حمادة طلبة كلما يواجه حفني يواجهه بظهره كانه يقول له راوغني كما تشاء غريب جدا و لا بد من توجيهه بقوة . في احد هجمات الزمالك النادرة ينطلق عبد الشافي على الجناح الايسر و يرسل عرضية على القائم التاني تصل لمؤمن زكريا الخالي تماما يقلش الكرة تماما . الزمالك غير قادر على الاحتفاظ بالكرة لاكثر من اربع تمريرات على الاكثر منتهى العجز . مفتاح لعب الزمالك الهجومي الابرز في الفترة الاخيرة حازم امام وجد صعوبة بالغة في الوصول منطقة نفوذه على الجناح و تأثر تماما بسوء حالة شيكابالا الانسايد الايمن الذي يحركه على الجناح . احمد عيد لم يكن افضل حالا من شيكا و ظهر هو الاخر في حالة سيئة . في الدقيقة 39 كاد الجيش ان يتعادل . المدافع اسلام جمال يقطع تمريرة خاطئة من توفيق في نصف الملعب و يكمل الهجمة على يسار الصندوق يتلقى تمريرة من الجناح اسلام نبيل و يراوغ حازم للداخل و يسدد كرة قوية تعيدها العارضة . انذار لاحمد عيد للاعتراض . التغيير الاول للجيش بخروج اسلام نبيل للاصابة و نزول خالد ربيع و يتبعه عماد سليمان بتعديل داخلي بتحريك قطاوي لليسار و دخول البديل خالد ربيع على اليمين . قبل نهاية الشوط بلحظات يستيقظ الزمالك فجأة و يستعيد عيد ذاكرته و يضم للداخل و يضع تمريرة بينية حريرية تجاه المنطلق الرائع حازم في ظهر المدافع الايسر احمد عبد العزيز بانهاء رائع بchip بخارج القدم اليمنى يرفع حازم الكرة فوق الحارس و داخل المرمى .



شاهد الفيديو تجميع اللعب عند عيد في المنتصف بينما ينطلق حازم بطول الملعب كله و يتفادى التسلل بضبط التمركز خلف عبد العزيز ثم الاندفاع في المساحة الخالية لملاقاة التمريرة . تمريرة عبقرية من عيد نسخة سنتين ثلاثة مضوا و الدجاجة التي تبيض ذهبا للزملكاوية في الفترة الاخيرة حازم امام ينهيها . قبل نهاية الشوط مشادة بين صلاح امين و شيكابالا تنتهي بانذار لكل منهم .

تغيير اول للزمالك بنزول نور السيد بدلا من المهدد بانذار هاني سعيد و اعتقد انه طبقا لطولان و نظرته الخوف من الطرد هو مبرر سحبه الوحيد . تمريرة من جعفر لشيكابالا على اليمين يضعها للمندفع على الجناح حازم امام يلعبها عرضية رائعة اخطأ المدافع الايمن عبد القادر تحت ضغط من عيد و لعبها تجاه مرماه تمر من الحارس و يبعدها عبد العزيز حسن من على خط المرمى . على الجانب الاخر ابى عبد الواحد السيد ان تمر المباراة دون بصمة فاخطأ مرتين اولا في ابعاد تمريرة معادة من طلبة فاهداها لقطاوي خارج الصندوق الذي مررها لايمن حفني يسدد كرة هزيلة و رغم ان عبد الواحد كان خلفها الا ان الكرة بغرابة مرت من تحت يده داخل المرمى . كهربة المباراة مرة اخرى و الزمالك في ادنى حالاته .



حالة في الفيديو الزمالك يحاول الضغط بطول الملعب و يقدم الدفاع لخلف دائرة السنتر و ترتد الكرة يلعبها ايمن حفني في ظهر المدافعين . تمركز صلاح و طلبة سليم بما اننا كنا نضغط في الثلث الاخير لكن هناك ريسك طبيعي من تقديم الدفاع في حالة ارتداد الهجمة بتمرير في ظهرهم ضروري ان يكون هناك عناصر سريعة في الدفاع قادرة على خوض سباق سرعة و التغطية و هو ما حدث من صلاح سليمان الذي ارتد سريعا و استخلص الكرة من صلاح امين .

الزمالك على بعد خطوة واحدة من التتويج رقم 22 بكأس مصر في تاريخه الطويل



تغيير من طولان بدخول محمد ابراهيم كانسايد ايسر بدلا من عيد في الدقيقة 53 . سيطرة كاملة من الجيش . في الدقيقة 56 حمادة طلبة ببدائية شديدة يترك صلاح امين يستلم و يلف بكل راحة داخل الصندوق لكنه لحسن الحظ سدد كرة ضعيفة امسكها عبد الواحد . انذار لقطاوي ثم حالة طرد لانيسا لاعب ارتكاز الجيش للانذار الثاني بعد عرقلته محمد ابراهيم من الخلف اثناء هجمة مضادة سريعة للزمالك بذكاء محمد ابراهيم دفع الكرة و وضع قدمه بينها و بين انيسا حتى حتى يلبسه في الانذار الثاني . الجيش منقوص عدديا و رغم ذلك مسيطر تماما كابتن طولان اي مباراة تشاهد . تغيير بنزول حسام حسن على اليسار بدلا من قطاوي . تغيير اخير من عماد سليمان بنزول سعد محسن في قلب الدفاع بدلا من عبد العزيز حسن .



الزمالك متراجع بكل خطوطه الجيش يلعب باخر مدافع خلف السنتر مباشرة كما نرى في الفيديو و مؤمن يلعب كارتكاز ثالث امام نور و توفيق و شيكا و محمد ابراهيم يشكلون مع مؤمن خط دفاع عند المنتصف بينما ثنائي الارتكاز نور و توفيق متراجعين لاحضان المدافعين و عماد سليمان يعطي تعليمات لحفني بالنزول باستمرار لوسط ملعبه ثم يرسل كرات طويلة للمهاجم صلاح امين . انذار لمحمد حنفي للخشونة . ضربة جزاء لمحمد ابراهيم بعد تمريرة من شيكابالا يتعرض لعرقلة صارخة من اسلام جمال و لا يحتسب الحكم شيئا واحدة بواحدة . مؤمن زكريا يهدر فرصة بالتسديد في اجسام المدافعين و انذار لحسام حسن لاعب الجيش . تغيير صحيح من طولان بخروج مؤمن و نزول عمر جابر كارتكاز ثالث و يتحول لطريقة 4-3-3 و النية واضحة السيطرة على الوسط و امتلاك الكرة في الدقائق الاخيرة هو ما كان فعلا



الزمالك سيطر على الكرة بتمريرات على شكل مثلثات بين ظهير و انسايد و ارتكاز بوادر فريق كبير تظهر في تمرير الوقت بتمرير كثير في مساحات ضيقة و المباراة تقترب من النهاية . فرصتين الاولى توغل من عبد الشافي ينتهي بcutback من الحد النهائي لا تجد احدا ثم تباطؤ من محمد ابراهيم و تسديدة من جعفر يبعدها الحارس تعود لشيكا يلعبها يبعدها الحارس مرة اخرى . خمس دقائق تمر كالدهر تنطلق بعدها صافرة النهاية . الزمالك يمر الى النهائي . خطوة واحدة يا رب الكأس .



وقفات :

 


1-تجديد عبد الشافي و حازم في اول جلسة و دون اي مشاكل معناه كبير جدا عندنا كجمهور معناه ان الانتماء لا يزال موجود معناه ان هناك من يقدر اسم الزمالك و معناه ايضا ان الادارة السابقة مجموعة من الخواجات تنابلة السلطان لم يكن في اهتماماتهم العمل لاجل النادي . شكرا حازم شكرا عبد الشافي الي يشتري النادي و هو ليس في افضل حالاته نشيله فوق راسنا

2-ايمن حفني صفقة مهولة و في ظل وجود مبدأ بيعه لدى الجيش يجب ان لا يفلت من تحت يدينا 3-العجوز الخرفان كاره الزمالك الابدي الحمد لله على مرور المباراة دون سماع صوته و اتمنى ان لا يعلق للزمالك الى الابد

4-يا رب الكاس و يا رب لقب الكاس يكون نهاية علاقة طولان و عبد الواحد بالزمالك كمدرب و كلاعب


 

الزمالك على بعد خطوة واحدة من التتويج رقم 22 بكأس مصر في تاريخه الطويل

 


فلاش باك :


الزمالك و الجيش موسم 2008-09


  الزمالك في احد اسوأ مواسمه تاريخيا يظهر بعض اللمحات من الزمالك الحقيقي في مناسبات قليلة . الادارة الفنية من السويسري دي كاستال . الزمالك ينجب موهبة فذة في بدايات ظهورها و هو حازم امام . فوز باربعة اهداف مقابل هدفين بتوقيع ثنائية شريف اشرف و هدف للعندليب عبد الحليم علي و هدف لشيكابالا


هشام عبد الوهاب



محمد صابر

 


الرؤوية الفنية لمباراة الزمالك و فيتا كلوب المشوار الافريقي يتواصل و رهان فييرا على الدفاع ينجح







Read 9683 times Last modified on الأربعاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2013 16:51

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors