موجز تحليلى : هو الحياه و الروح

Written by  رامي يوسف الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 17:44
Rate this item
(0 votes)

موجز تحليلى : هو الحياه و الروح

 


Advertisement


 


بسم الله نبدأ مغامرة أفريقية جديده هذه المرة بقائد مختلف قائد تخرج من مدرستنا مدرسة الفن والهندسة رافعاً شعار أما تعود أو تعود ولا خيار ثالث , بدء الزمالك رحلة البحث عن المجد المفقود داخل الأدغال الأفريقية بلقاء أي بي دوان بطل النيجر , هنا على ملعب القاهرة عادت الجماهير لتحتضن صغارها عادت المدرجات سعيدة بعودة أصحابها , هنا تجمع الأصدقاء وتجمع أفراد الأسرة الواحده , الكل في لهفه ينتظر لقاء الحبيب الغائب الزمالك هو السر الذى يعيش فينا ولا يقال فقط تفهم تعرف ربما تشعر اذا كنت واحداً من الحضور للمسرح الكبير و كنت شاهداً على لقاء عاطفي من الدرجة الأولى يجمع الزمالك بعشاقه ومُحبيه , فاز الزمالك بهدف في كل شوط واضاع سيلاً من الأهداف , ظهر لاعبو الزمالك كرجال وصدق ميدو في عهده لنا بأن نرى رجالاً في الملعب و هو ما تحقق فعلياً رغم الاخطاء وضياع فوز برقم قياسي من الأهداف الا ان الكل لم يقصر على الأقل من ناحية بذل الجهد والعرق لآجل الفريق , والان مع شرح التفاصيل الفنية ..


 

بدء ميدو اللقاء بالخطة الرقمية 4-2-3-1 قوامها :

في حراسة المرمى: عبد الواحد السيد

رباعي الدفاع : على اليمين أحمد سمير RB في المربع 5 , على اليسار عبد الشافي LB في المربع 2 , قلبي دفاع : فتح الله LCB في مربع 4 , وياسر ابراهيم RCB في مربع 3

ثنائي ارتكاز : نور السيد DM في مربع 6 , مؤمن زكريا LCM في مربع 7

ثلاثي وسط هجومي : محمد ابراهيم ACM في مربع 10 , حازم امام RAM في مربع 11 , مصطفى فتحي LAM في مربع 8

و في الأمام CF أحمد على في مربع 9

  هو الحياه والروح

برباعي دفاع مُتقدم للمباراة الثانية على التوالي يؤمنه ارتكاز صريح في مربع 6 يعود للقلب فيما بينهم في لحظه ما يتحرك كلاهما ناحيه الطرف لتغطية تقدم الظهيرين فتتحول الطريقة على الورق وقت امتلاك الفريق للكره الى 3-4-2-1

هو الحياه والروح

اعتمد ميدو على نور السيد كـ deep lying يتحول وقت اندفاع الاطراف هجومياً الى وسط ثنائي الدفاع , ووقت بداية الهجمة للزمالك يصبح هو الممول الأول وصانع اللعب الرئيسي للفريق من الخلف و في هذا المكان تحديداً يجد نور السيد مساحه جيده لبدء الهجمات ورؤية المساحات الخالية خلف ظهر الخصم , ولعب مؤمن زكريا كارتكاز مساند مسؤول عن بداية الضغط الدفاعي من وسط الملعب ويساند في الهجوم من خلال بعض الجمل المركبة التي يتبادل فيها الادوار مع محمد ابراهيم، وبرز ايضاً في دور المهاجم الخفي الذى يتسلل الى منطقة الجزاء دون رقابة ككرة الهدف الثاني , وهو توظيف رائع من ميدو للاعب صاحب المجهود الكبير والسرعة المميزة

  هو الحياه والروح

أما على صعيد ثلاثي الوسط الهجومي فلعب محمد ابراهيم في مركز 10 كلاعب حر يلعب ما بين قوسي دائرة المنتصف و منطقة الجزاء ولعب حازم امام كجناح أيمن صريح بهدف تكوين جبهه مع سمير , ولعب مصطفى فتحي كجناح أيسر صريح بهدف تكوين جبهه مع عبد الشافي واعتمد ميدو على محمد ابراهيم في دور الربط ومحرك الهجمات والمتحكم في الرتم وتنويع الكرات ما بين الأجناب والعمق , وخذله ابراهيم كثيراً في الشوط الأول مما أثر على قدرة الفريق الأبيض في البناء الهجومي السليم فندرت محاولات الزمالك على المرمى الا من خلال بعض المحاولات الخجولة من مصطفى فتحي تحديداً ومن احداها ومن خلال تبادل للمراكز مع حازم حصل على ركلة جزء احرز منها محمد ابراهيم هدف الشوط الاول الوحيد .

هو الحياه والروح

مع بداية الشوط الثاني أجرى ميدو تبديل أعقبة تغيير في وظائف اللاعبين من خلال الدفع بعمر جمال بديلاً لأحمد سمير , فعاد حازم لمركز الظهير الايمن و لعب عمر جمال كجناح أيمن في محاولة من ميدو لتنشيط الجبهة اليمنى من خلال اعطاء حازم مساحه أفضل فميزه حازم تمكن في التحرك من الخلف بالكره والانطلاق بها وليس الاستلام والدوران تحت ضغط لذلك يبرز حازم اكثر في دور الظهير عنه في دور الجناح

  هو الحياه والروح

ولان ميدو قرر تنشيط الاجناب فكان لزماماً عليه الدفع برأس حربه ثاني الى جوار أحمد على غير الموفق تماماً لا على مستوى التعامل مع الكرات التي وصلته ولا على مستوى التحرك التكتيكي المطلوب منه سواء لأسفل او الى احد الجانبين لسحب مدافع او تعطيل اخر ومنح زملاءه القادمين من الخلف مساحه اختراق تُمكنهم من الوصول لمرمى الخصم كما فعل في مباراة بتروجيت

هو الحياه والروح

تحولت الخطة الرقمية بعد التغيير الى 4-2-2-2 بالشكل التالي

هو الحياه والروح

ثنائي ارتكاز نور السيد الذى تقدم الى الدائرة و كذلك تقدم معه رباعي الدفاع فشكل الزمالك دفاعاً متقدماً بشكل كبير على الخصم مع استمرار الضغط المستمر في كل ارجاء الملعب لآجل سرعة استخلاص الكره والسيطرة الكاملة على المباراة وهو ما حدث ,

  هو الحياه والروح

تحول الفريق للعب بثنائي لصناعة اللعب محمد ابراهيم و عمر جمال وهو ما وفر على محمد ابراهيم مساحة جرى كبيره مكنته من التخلص من العبء البدني فقدم مردوداً أفضل تحرك عمر جمال كثيراً خلف رأسي الحربة جعفر الذى لعب على القائم الايسر و احمد علي على القائم الايمن , وتنوعت هجمات الزمالك من خلال الأجناب والعمق .

وتعددت سُبل وصول الزمالك للمرمى ولكنه اصطدم بدفاع منظم مُقاتل وحارس مرمى لا أعلم ان كان جيداً ام موفق بشكل كبير فبنيانه لا يعطى أي مؤشر لآن يكون حارس جيد و لكن ما قدمه عكس ذلك تماماً !

أجرى ميدو ثالث تغييراته بالدفع بعمر جابر بديلاً لنور السيد لتتحول الخطة الرقمية إلى 4-3-3

  هو الحياه والروح

ثلاثي على الدائرة على اليمين جابر وعلى اليسار مؤمن وقائد الهجمات من الوسط محمد ابراهيم ,

  هو الحياه والروح

و ثنائي رأس حربه صريح ومن خلفهم عمر جمال SS ,


 

توظيف ميدو لمحمد إبراهيم كلاعب وسط على الدائرة هو توظيف جديد على ابراهيم أبلى فيه الأخير بلاءاً حسناً , و يعد هذه التوظيف بمثابة قرأة ممتازه من ميدو لقدرات محمد ابراهيم , وحل جيد قد يحتاجه الفريق كثيراً فى المباريات التى يحتاج فيها الزمالك أكثر من لاعب وسط أصحاب نزعه هجوميه كمباراة الأمس , فالزمالك يواجه فرق تدافع بكامل خطوطها كثيراً سواء محلياً أو أفريقياً ..

وأثمر هذا التغيير في العناصر والوظائف سيطرة كامله للزمالك وفرص حقيقيه للتهديف لم ينجح الفريق الا في ترجمة واحده فقط منهم بجملة مركبه غاية في الروعة بدأت من محمد ابراهيم الذى تبادل الكره والمراكز مع مؤمن زكريا الذى تحول بعد ذلك الى منطقة الجزاء ولعب دور رأس الحربة الخفي وتحرك ايجابياً وقت تمريرة عبد الشافي في العمق لجعفر المتمركز كرأس حربة صريح والذى قام بدوره بمنح مؤمن تمريره ممتازة بالكعب استقبل مؤمن الكره واودعها في الشباك معلناً عن الهدف الثاني الرائع للزمالك من جمله فنيه مُميزه يصعب على الكثير ممن يدعون أنفسهم " صُلعاء كرويين " فهمها !


 

من أبرز الجمل الفنيه التى اعتمد عليها ميدو فى الشوط الثانى هى تكوين مثلثات فى كل جانب من الجانبين من خلال أداء كلاً من رأسى الحربه لدور محطة يرتكز عليها ثنائى من الطرف فلعب جعفر على اليسار وشكل مثلث مع عبد الشافى ومؤمن زكريا جاء من خلاله الهدف الثانى

وأدى أحمد على دور محطة لعب يتركز عليها الثنائى عمر جابر وعمر جمال , فيما اعتمد على بينيات محمد ابراهيم فى اتجاه راية الكورنر لحازم امام بعد تجميع اللعب فى العمق واخلاء مساحه على الطرف الايمن تُمكن حازم من الانطلاق لإستعلالها ..


ولم يُسفر الضغط الزمالك عن أي جديد يذكر بعد هدف مؤمن حتى انتهى اللقاء بفوز الزمالك بهدفين نظيفين ليسافر الزمالك الى النيجر وهو محُمل بكم كبير من القلق و التوتر كون النتيجة ليست بالمضمونة , لتعيش جماهير الزمالك حالة عباره عن خليط من الفرح والقلق والتوتر حتى يحين موعد لقاء العودة .



 

رامي يوسف

#RameJoe


جرافك : جمال البنا



 

شارك برأيك من يستحق التجديد و البقاء و من يستحق الرحيل  twi  ztvz


 





خــاص جلسة مع شريف حبيب يوم الأحد لضم باسم علي











Read 17484 times Last modified on الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 21:54

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors