الزمالك يمتع ، الحظ يرفض ، الامل موجود

Written by  هشام عبد الوهاب الخميس, 15 أيار 2014 02:00
Rate this item
(0 votes)

الرؤية الفنية لهشام عبد الوهاب


Advertisement


 


مفارقات الكورة و قسوة عدم التوفيق . غياب العدل الكروي تماما . عنوان لمباراة الزمالك و وادي دجلة في الاسبوع قبل الاخير لدوري المجموعات . النتيجة الرقمية تعادل ايجابي بهدفين لمثلهما . فعليا الزمالك قدم افضل مبارياته في الموسم كله عرض كروي راق جدا و سيل من الفرص الضائعة و اختراقات متنوعة و تحرك بدون كرة و جمل جماعية كثيرة و عرضيات من الاطراف و اختراقات من القلب و تسديدات بعيدة . عرض هجومي شامل لكن ملعون انت يا حظ و ملعون يا اخطاء ساذجة من المدافعين و الحراسة . المحصلة النهائية الزمالك ما زال يملك مصيره بيده . فوز على الشرطة في الاسبوع الاخير و لا شيء غيره يضمن للزمالك الصعود للدورة الرباعية لتحديد البطل . فرصتنا موجودة و لن نهدرها بإذن الله . صحيح سيكون عبء عصبي كبير جدا على الفريق و علينا كمشجعين بخيار الفوز وحده لكن اثق في قدرتنا على تحقيقه .

الزمالك لم يغب عنه الا دومينيك المبعد بقرار من المدير الفني ميدو بعد خلافه مع الادارة . تشكيل الفريق في حراسة المرمى عبد الواحد السيد . رباعي الدفاع مدافعي اطراف يمينا عمر جابر و يسارا محمد عبد الشافي و قلبي دفاع محمود فتح الله و ياسر ابراهيم . محوري ارتكاز نور السيد و احمد توفيق و ثلاثي وسط هجومي مصطفى فتحي يمينا و محمد ابراهيم يسارا و مؤمن زكريا في القلب . مهاجم وحيد في المقدمة احمدعلي . تشكيل الفريق في المقدمة بالشكل التالي :

التشكيل شهد دخول الثلاثي ياسر ابراهيم و نور السيد و عمر جابرمكان صلاح سليمان و حازم امام و احمد فرج الذين بدأوا اخر مباراة للفريق . التغييرات في الاسماء تبعها تغييرات في التوظيف داخل الملعب فدخل عمر جابر كمدافع ايمن و ياسر ابراهيم في قلب الدفاع بينما جاء التوظيف المختلف في ظهور نور السيد كارتكاز متاخر و صانع العاب متاخر من الثلث الاوسط مع تقدم مؤمن زكريا لمركز 10 في ظهر المهاجم الوحيد علي بينما تحول محمد ابراهيم لانسايد ايسر مكان فرج . الطريقة لم تتغير عن 4-2-3-1 لكن التكتيك تغير و الاداء تغير 180 درجة للافضل . الرتوش التكتيكية الدسمة في هذه المباراة اولا في محوري الارتكاز مفاجأة المباراة الابرز و الاكثر سرورا سوبر احمد توفيق الذي شاهدناه في دور لاعب الارتكاز المساند المنطلق للثلث الاخير بالكرة او بدونها . ميدو فرغ نور السيد تماما كارتكاز صريح امام قلبي الدفاع المتقدمين بينما كان تفكيره في مباغتة دجلة بتوفيق الارتكاز المساند الذي ينطلق بالكرة من الثلث الاوسط للاخير ثم يربط بتمرير قصير مع الثنائي محمد ابراهيم و مؤمن زكريا و يعاود الزيادة بين ارتكاز دجلة و قلب دفاعه او متوغلا داخل الصندوق للاستلام مرة اخرى . الشكل الهجومي يكتمل بتواجد محمد ابراهيم في الاستلام حوالي 15 ياردة داخل خط التماس الايسر كرئة اخرى للاستلام من نور و فتح الله و ياسر ثم الدوران بارتكاز دجلة و التمرير البيني او الاختراق الطولي. على الجناحين يتواجد مصطفى فتحي الانسايد الايمن و عبد الشافي المدافع الايسر باستمرار بفتح عرض الملعب كله عن طريق التواجد على الخط بينما يكون المدافع الايمن عمر جابر اكثر توازنا و حرصا في التقدم . ميدو ركز كثيرا في كيفية ايجاد توازن في الملعب امام خصم اظهر قدرات هجومية جيدة في مواجهة الدور الاول . مؤمن زكريا على الورق هو مهاجم ساقط و صانع العاب في العمق لكن مع خوض دجلة المباراة بدفاع متاخر جدا كثيرا ما كان يتواجد كمهاجم ثاني بشكل صريح خصوصا اول ما تذهب الكرة لاحد الاجنحة ليصنع كثافة داخل الصندوق . اذن نحن امام صانع العاب متاخر و هو نور الذي يباغت على فترات بتمرير طولي موجه بين ظهير الطرف و قلب الدفاع و لاعب يزيد بالكرة او يصنع زيادة عددية داخل الصندوق دونها و هو توفيق و صانع لاعب متطرف قليلا لليسار و هو محمد ابراهيم و لاعبين على الاجنحة يفردون دفاع الخصم لاقصى العرض بهدف ايجاد مساحات للتحرك في الثلث الاخير او للقطع من الاجنحة للداخل . المدافعون فتح الله و ياسر كالعادة في عهد ميدو نفذوا تكتيك الدفاع المتقدم جدا لياردات قليلة خلف دائرة المنتصف لضغط مساحة الملعب الطولية ل65 ياردة على الاكثر و تضييق المساحات المنوط تغطيتها من محوري الارتكاز مع ارتداد الهجمات . التكتيك اتى ثماره تماما في شوط هجومي ممتع و كاسح من جانب الزمالك و ايضا لم تكن هناك مشاكل خاصة بالتنظيم الدفاعي لكن كان هناك كوارث فردية تسببت في اهداف . السلبية الوحيدة البارزة على شكل الزمالك الهجومي كانت في قصور واضح و دائم لدى المهاجم الوحيد في القيام بدور اجباري لاي تارجت مان في الاستلام بظهره وسط المدافعين و الوقوف بالكرة لثواني تصنع فيها زيادة من الخلف او جملة مركبة . احمد علي لا يستلم على الارض و لا يكسب صراعات هوائية في اي محاولة للاستفادة من وجوده كتارجت و بالتالي تقتصر الهجمات دائما في قدرة وسط الزمالك على التقدم بالكرة جماعيا و ارسالها للاجنحة او تغذية علي بالكرة امامه من صناع اللعب . بمعنى اصح الدور الذي كان ميدو نفسه مميز فيه جدا ايام لعبه لا يوجد من يقدم مثله في الفريق الان .

تشكيل دجلة في حراسة المرمى عصام الحضري . رباعي الدفاع مدافعي اطراف محمد الحصري يمينا و السيد سالم يسارا و قلبي دفاع طه ابراهيم و رجب نبيل . محوري ارتكاز احمد الميرغني و اكوتي منساه و جناحي وسط مهاب سعيد يمينا و مصطفى طلعت يسارا . ثنائي المقدمة عبد الفتاح الاغا و احمد سلامة . تشكيل دجلة في البداية بالشكل التالي :

بطريقة 4-4-2 كلاسيكية بدأ هشام زكريا مدرب دجلة المباراة لكن بنوايا دفاعية صريحة . دفاع متاخر من الرباعي الخلفي لامام الصندوق مباشرة ثم محوري ارتكاز ثابتين الميرغني و اكوتي . الدفاع يبدأ بمقابلة الزمالك عند خط المنتصف تقريبا على ان يناوش سلامة حامل الكرة و يميل الاغا ناحية عبد الشافي في محاولة الحد من تقدمه . مدافعي الاطراف السيد سالم و الحصري قليلي التقدم للثلث الاخير جدا بينما يقتصر التواجد الهجومي على ثنائي الوسط على الاطراف مصطفى طلعت و مهاب سعيد دائمي القطع للداخل خلف المهاجمين في محاولات متباعدة لمباغتة دفاع الزمالك .

شوط اول ممتع جدا من الزمالك و المحصلة هدفين في مرمانا . جنون كامل . نسيطر و نهدد و نخلق فرص بما لا يقل عن 7 فرص مؤكدة و من اخطاء شديدة السذاجة يهدى دجلة هدفين من الهواء . الزمالك يسيطر سريعا و يناوش دجلة بكرة على الجانب الاخر لعبها مهاب سعيد سهلة في يد عبد الواحد مقابل عرضية من عمر جابر تجاه محمد ابراهيم على حافة الصندوق يتكاثر حوله المدافعون .

شاهد



نشاهد في هذا الفيديو نقطتين هامتين . اولا الزمالك يضغط و يسترجع الكرة في وسط ملعب دجلة ثم سلسلة من 13 تمريرة تقريبا بايقاع سريع و نلاحظ تحركات ممتازة من محمد ابراهيم و مؤمن تمريرة و تحرك نتجت عن وجود محمد ابراهيم مفتاح اللعب المهاري في موقف واحد ضد واحد على الجناح مع الظهير الحصري . رفع ايقاع التمريرات و التمرير من لمسة واحدة سريعا و تحرك الممرر دون كرة بما يفتح زوايا تمرير لزملاؤه شفرة جاهزة لحل الدفاعات المتكتلة في وسط ملعبها و صناعة مواقف هجومية ممتازة . ثانيا نلحظ عند وصول الكرة لعبد الشافي في نهاية الفيديو تواجد الثلاثي مؤمن على القائم الاول و علي على القائم الثاني و فتحي على الجهة العكسية للصندوق . انتشار ممتاز لكنه انتشار ستاتيكي بلا خطورة ابدا لان الثلاثي كل منهم ينتظر مرور الكرة له دون اي محاولة للقطع قبل المدافعين . اذا كنا نلوم كثيرا على عبد الشافي عدم دقة العرضيات ففي هذه المباراة عبد الشافي ارسل اكثر من 8 عرضيات ممتازة و بتكنيكات متنوعة في العرضية و لا يوجد اي ترجمة .

شاهد





في هذا الفيديو نرى اختراق ممتاز بعد سقوط مؤمن للمنتصف يقطع محمد ابراهيم دون كرة في ظهر الارتكاز الميرغني ليستلم من مؤمن و يضرب ارتكاز دجلة تماما خارج اللعب . درس في التحرك من محمد ابراهيم و خلق مساحة ممتاز من مؤمن بتناغم ممتاز . النقطة الي اتوقف امامها هنا ان احمد علي تحرك بشكل قطري صحيح ليسحب معه المدافع رجب و يصبح امام محمد ابراهيم خيار التمرير للانسايد مصطفى فتحي في مواجهة المرمى تماما لكن النائم فتحي كان غارق في التسلل فاجبر محمد ابراهيم على الاحتفاظ و محاولة المراوغة فضاعت الكرة . من فرصة هدف مؤكد و هجمة واعدة لكرة مقطوعة بسبب تمركز في التسلل من مصطفى فتحي .

الفرصة المؤكدة الاولى في الدقيقة 13 بعد ركنية ارسلها محمد ابراهيم و اعادها فتح الله في حلق المرمى لكن مؤمن زكريا الخالي تماما على حدود صندوق ال6 يلعبها خلفية مزدوجة ضعيفة يبعدها الحضري و يحاول احمد علي المتابعة و يصد الحضري مجددا . مؤمن لو فكر في ايقاف الكرة كان سيجد نفسه خالي تماما و لو لعبها في احد الزوايا لكانت هدف لكن مؤمن على كثرة مجهوده حركته و فنياته الجيدة يظل احد اسوا لاعبي الفريق على الاطلاق في الانهاء امام المرمى او في اتخاذ القرار الاصح امام المرمى . في الدقيقة 16 انطلاقة هائلة من توفيق يرواغ ثلاث لاعبين و يمرر لمحمد ابراهيم الضامم للداخل . بتمريرة lofted chip خيالية تظهر مدى موهبة هيما يضع احمد علي امام الحضري بانفراد كامل لكن علي افسد كل شيء باهداء الحضري الكرة . هجمة ترسخ دور توفيق و مدى التطور لديه . الزمالك يصل عن طريق كرة ثابتة و عن طريق صانع اللعب و عن طريق العرضيات و البقية تأتي . نلاحظ هنا خطأ بارز في دجلة استغله الزمالك كثيرا . محوري الارتكاز الميرغني و اكوتي يضغطان على خط عرضي واحد فسهل جدا اخراجهم برة اللعب بمجرد المرور من احدهم او الاستلام في ظهرهم خصوصا ان الدفاع رجب و طه متاخرين لحدود الصندوق و بالتالي هناك حوالي 15 ياردة يتحرك فيها ابراهيم و مؤمن و يكون اجباري خروج قلب دفاع من مكانه للمقابلة مما يفتح مساحة في العمق للارتكاز القادم من الخلف توفيق . محمد ابراهيم و احمد توفيق و مؤمن يعودوا مرة اخرى للاشتراك بهجمة مركبة اختراق من توفيق يسلم مؤمن و يكمل طريقه بين قلبي الدفاع في الوقت الذي كان مؤمن مرر فيه لمحمد ابراهيم الذي يضع بينية خرافية لتوفيق انفراد كامل بالحضري لكن توفيق يتردد بين المراوغة او اللعب مباشرة فينقذها الحضري بخبرته الكبيرة . الزمالك ممتع . اختراق رابع بوسيلة رابعة هنا استخدام انطلاقات لاعب ارتكازمن الخلف للصندوق . في الدقيقة 29 كوكتيل نادر من الاخطاء الدفاعية المباشرة مع توفيق غير طبيعي للخصم . ياسر ابراهيم يخطيء في بداية هجمة و يسلم الكرة بتمريرة خاطئة لمهاب سعيد الذي يتقدم على اليسار و يرسل عرضية على القائم البعيد . عبد الشافي غطى عكسيا على طلعت لكنه بتصرف غير محسوب و لا يخرج من لاعب بذكاء عبد الشافي ابدا يشتت الكرة بقوة في اتجاه المهاجم المندفع طلعت تصطدم الكرة بيه و تعود بكل سرعتها في المقص الايسر لعبد الواحد . لا يصدق هذا الحظ ابدا . يعيد للذكريات هدف كانون ياوندي الثاني في الزمالك عام 2000 مع فارق ان يومها احمد صالح شتت الكرة في وجه زميله حسام عبد المنعم . بعد الهدف يتحرر عمر كثيرا على اليمين و يظهر في الكادر باكثر من اختراق عابه سوء اللمسة الاخيرة عرضية او محاولة على المرمى . انذار لاحمد سلامة لتعطيل اللعب . تمريرة طولية هائلة من نور تجاه عبد الشافي داخل الصندوق في حلق المرمى يطيح بها عبد الشافي بعيدا . مهم جدا توضيح ان الزمالك دائما ما يركز على استغلال الchannel بين ظهيري طرف دجلة و قلب دفاعهم و دائما ما يقطع احد في هذه المساحة . اختراق عمر جابر ينتهي بتسديدة ضعيفة و هديتين من عبد الشافي من اليسار في حلق المرمى و لكن يبدو ان مؤمن و علي اقسما انهم لن يسجلان فرغم مرور الكرة امامهم مباشرة تجدهم يسددون الهواء بدلا من الكرة . مصطفى فتحي في ظهور وحيد يقطع للداخل و يسدد بيسراه كرة ارضية بجوار القائم مباشرة . قبل لحظات من نهاية الشوط جاءت كارثة اخرى . ضربة مرمى يلعبها الحضري و يلعبها سلامة تسقط الكرة في صراع بين فتح الله و المهاجم الاغا و رغم ان فتح الله كان الاقرب للكرة و رغم ان جسمه بدا انه بين الاغا و الكرة الا ان فتح الله يظهر حلقة جديدة من الدفاع الناعم كلاكيت المرة الالف منذ انضمامه يترك الكرة للمهاجم دون اي مضايقة او ضغط يلعبها الاغا سهلة جدا على يمين عبد الواحد لكن عبد الواحد امن على اخطاء فتح الله بخطا اخر و مرت بجوار يده الكرة بغرابة شديدة جدا للشباك . ما هذه المهزلة يا خبرات كما يقال . على عكس سير اللعب تماما سيل فرص زملكاوي و هدفين في مرمانا . نهاية الشوط بالتاخر بهدفين .

بين الشوطين تغيير لميدو بخروج احمد علي و نزول احمد جعفر . تغيير مدفوع بمستوى كارثي من علي . على الجهة المقابلة يسحب زكريا المهاجم سلامة و يدفع بالجناح الايسر احمد ياسر و يضم مصطفى طلعت مع محوري الارتكاز الميرغني و اكوتي محولا طريقة اللعب ل4-5-1 بمهاجم واحد الاغا . ميدو بعد مرور خمس دقائق ينشط الناحية اليمنى بالورقة الكبيرة حازم امام على الجناح الايمن و سحب فتحي . بنزوله اصبح التركيز كبير جدا على استغلال انطلاق حازم في اخر ثلاثين ياردة بارسال تمريرات طويلة له و تركه ينطلق خلفها ثم يرسل عرضيات لجعفر و مؤمن . الزمالك لا يستسلم . بخروج المهاجم سلامة من جانب و التاخر في النتيجة من جانب قلب الدفاع فتح الله اصبح دائم الزيادة املا في اصطياد كرة عرضية . تمريرة من محمد ابراهيم لحازم يرسل عرضية يقابلها جعفر براسه بجوار القائم . بوجود حازم الزمالك اصبح يعتمد على استغلال الجناح الايمن لا القطع بانسايد لكن مع المباغتة بتحرك المدافع الايمن عمر جابر لداخل الصندوق دون رقابة في الوقت الذي يكون حازم في الاستلام اقصى الخط . جلة اشتهر الزمالك بتنفيذها في عهد فييرا . ركنية من حازم تقابلها راسية فتح الله لكن القائم الايمن يعيدها يحاول جعفر لعبها فوق الحضري تذهب فوق العارضة . ضربة جزاء صحيحة للزمالك في الدقيقة 59 نتيجة تعرض حازم للدفع من المدافع الايسر السيد سالم على يمين الصندوق و انذار لسالم . محمد ابراهيم يتقدم و يلعب الكرة في العارضة و منها للخارج . ملعون ابو الحظ ننطقها جميعا . ورقة ميدو الاخيرة بسحب نور و الدفع بالرائع يوسف اوباما و يعود مؤمن كارتكاز تاني بجوار توفيق و يدخل اوباما كمهاجم ساقط خلف جعفر . توغل و تسديدة من توفيق يبعدها الحضري . زكريا مدرب دجلة يجري تغييره الثاني بنزول المدافع عمرو عادل و خروج الجناح مهاب سعيد . زكريا يحول طريقة اللعب ل3-6-1 بسقوط طه ابراهيم كليبرو و دخول عمرو عادل كمساك تاني بجوار رجب .

شاهد





اخيرا ياتي الهدف و يا له من هدف و يا لها من لقطة فنية . تمريرة من محمد ابراهيم لاوباما امام الصندوق . الرائع اوباما المضغوط بالمساك رجب يستلم بضهره و يستدير و يضع تمريرة بينية هائلة لتحرك دون كرة عبقري من عمر جابر القاطع للداخل بين الليبرو و المساك التاني ينفرد و يلعب الكرة قوية بيسراه على يسار الحضري . هدف صنع في ميت عقبة . محمد ابراهيم و اوباما و جابر . درس في الاستلام تحت ضغط و التمرير البيني من اوباما و درس من عمر في التحرك دون كرة و الانهاء . شيء كبير على راي رؤوف خليف .

الحضري ينقذ تسديدتين من جابر و عبد الشافي و الزمالك يشدد ضغطه من اجل التعادل .

شاهد





ربما ليست لقطة تكتيك جماعي لكنها لقطة تكنيك استخلاص رائع من توفيق الذي يضغط على احمد ياسر و يستخلص في مساحة معدومة و يمر و يبدا هجمة بثقة و اقتدار . اهلا بتوفيق النسخة الجديدة .رائع خصوصا انه اصبح يؤدي مهام الارتكاز الصريح بعد خروج نور و اجاد كما اجاد كارتكاز مساند .

في الدقيقة 73 تغيير اخير لدجلة بنزول صلاح الدين سعيد مكان الاغا مهاجم بمهاجم . مؤمن زكريا ينفرد بعد تمريرة من جعفر و كالعادة مؤمن لا يهدد بين القائمين و العارضة اصلا . اوباما كاد ان ياتي بالحل بتوغل رائع مراوغا ثلاث لاعبين من العمق لكنه يسدد بجوار القائم مباشرة . الفرج ياتي في الدقيقة 92 بعد عرضية من حازم على اليمين يقابلها جعفر براسه على القائم الاول قبل الحضري هدف التعادل و ربما يكون الهدف الاغلى فبه يبقى امل الزمالك قائم في الصعود للرباعية . فرحة كبيرة بالتعادل و نواصل لسعي للفوز الذي كاد ان ياتي بعدها بدقيقة بعد توغل اخر من حازم على اليمين و عرضية ارضية تمر من مؤمن و يلحق بها جعفر على القائم الثاني لكن القائم الايمن مرة اخرى يخرج لنا لسانه و يعيد الكرة . تغييرات ميدو جميعها اثر في النتيجة جعفر سجل و حازم و اوباما صنعوا . المباراة الافضل يا ميدو فعلا . نهاية المباراة بالتعادل . على راي الشربيني اخدم نفسك بنفسك و التاهل باذن الله نحسمه في اخر الجولات . الان الى المعترك الافريقي .

وقفات :

*محمد ابراهيم : دموعك غالية دموع لاعب زملكاوي يتحمل المسئولية . لا تحمل نفسك فوق طاقتها فاكبر لاعبي العالم اهدروا ضربات مؤثرة في اكبر المحافل و ليس هناك اكبر من مارادونا لذي اهدر في مونديال 90 امام يوجوسلافيا . انت لم تقصر و تبقى اهم اوراقنا الهجومية يا هيما

*ميدو : انفعالاتك على الخط صادقة جدا انفعالات اي زملكاوي كبير . بإذن الله هذه المباراة تكون انطلاقة جديدة محليا و افريقيا فبالفعل الفريق قدم مبارة كبيرة

*احمد توفيق : مباراة مبهرة . نرجو الاستمرار و التطور اكثر و اكثر برافو

*الزمالك يقيد دومينيك افريقيا رغم ان دومينيك لم يقدم اي شيء منذ انضمامه يشفع له ليست تلك القضية القضية ان بعدها بيوم تم استبعاد دومينيك من السفر للكونغو بداعي مشكلته مع الادارة و اجزم انه لو كان لاعب مهم كان سينضم . لماذا اهدرنا المكان اذن ؟ تصرف غبي

*عفاريت و جن و اعمال سفلية . ربنا يرزقك بمصير مستر سيد صاحب الاقاويل المشابهة

*اكوتي منساه الاهلي ينساه و لو ملعبش لك مش هيروح لغيرك من دفتر احوال فشار

فلاشباك :

الزمالك و المصري موسم 98-99

شاهد





الادارة الفنية من الهولندي كرول و احد اروع مباريات النجم المالي كوليبالي . فرصة لتذكيركم بيه . الاهم ان المباراة شهدت كسر انف مدرب المصري وقتها محسن صالح الذي اطلق العديد من التصريحات الاستفزازية بعد فوزه بالقناة على الزمالك قبلها بعام . الزمالك يطرب و هذا كان نادر جدا في عهد كرول الاول او التاني . اسامة نبيه يمرر و كويبالي يسجل ثم اسامة نبيه يضيف الثاني و يضع كوليبالي الكريزة على التورتة بالثالث . العارضة توقف هدفين اخرين لكوليبالي احدهم كاد ان يكون هدف للتاريخ . اترككم مع الذكريات


هشام عبد الوهاب 


 

 شارك برأيك من يستحق التجديد و البقاء و من يستحق الرحيلtwiztvz












Read 10278 times

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors