Print this page

موجز تحليلى : الزمالك نسخة باتشيكو يقهر التكتل الدفاعى للجونة بسلاح الكرات الثابتة

Written by  رامى يوسف
Published in رامي يوسف
الجمعة, 19 كانون1/ديسمبر 2014 19:41
Rate this item
(5 votes)
موجز تحليلى موجز تحليلى الزمالك و الجونة

Advertisement

  الزمالك الهادىء فى الشوط الثانى قهر النسخة المتوترة فى الشوط الأول , بهدفين للاشىء لباسم مرسى و أحمد عيد عبد الملك حقق الزمالك ما يريد و هو الثلاثة نقاط , الزمالك فى الشوط الثانى تغلب على العصبية و التسرع فحقق الفوز , و واصل باتشيكو تقديمه لنسخة غير معتادة من الزمالك بعد ان نجح الفارس الابيض فى تحقيق الفوز الثانى على التوالى مستفيداً من الكرات الثابتة , و هو بمثابة حدث فريد من نوعة و جديد على الزمالك فى السنوات الاخيرة , و هو أمر يُسعدنا كثيراً , و الأن مع التفاصيل الفنية ..

بدء باتشيكو اللقاء بالخطة الرقمية : 4-2-3-1 , قوامها :

فى حراسة المرمى : محمد أبو جبل

رباعى خط الظهر : أحمد سمير – محمد كوفى – على جبر – عمر جابر

ثنائى وسط مدافع : احمد توفيق – ابراهيم صلاح

ثلاثى وسط مهاجم : مؤمن زكريا – أيمن حفنى – حازم امام

رأس حربة : باسم مرسى

بالشكل التالى :



1



برباعى دفاع متقدم هذه المرة بعودة كوفى الى جوار على جبر الذى تحول الى قلب الدفاع الايمن حتى يترك قيادة الدفاع من اليسار لكوفى جاءت هذه ابرز التغييرات التى طرأت على هذا الخط فيما بقى الظهيرين كما هم دون تبديل او تغيير فى المهام الا من خلال زيادة الواجبات الهجومية الى حد ما اكثر من المباريات السابقة فشهدنا تواجد هجومى لعمر جابر و أحمد سمير فى اكثر من مشهد .



2



الدفاع لم يقدم أداءاَ جيداً كما هو مُعتاد منه هذا الموسم و خاصة منذ فترة تولى باتشيكو القيادة الفنية للفريق , فدخول كوفى ( البعيد عن تركيزة ) أثر بشكل سلبى على الخط الخلفى للفريق , كوفى من موقعه يعتبر هو قائد الدفاع و حينما يظهر القائد مرتبكاً من البديهى أن يرتبك الجميع , مشاركة كوفى من البداية على حساب دويدار خطأ يتحمله باتشيكو .

بعكس الدفاع قدم ثنائى الوسط مباراة كبيرة و استعاد ابراهيم صلاح توازنه المفقود منذ العودة من صفوف المنتخب و قدم مباراة جيدة الى حد كبير و كذلك زميلة أحمد توفيق , و لولا الحالة الفنية الجيدة التى ظهر عليها الثنائى لشهدت المباراة دخول هدف على الاقل فى مرمى الزمالك بسبب سوء حالة الخط الخلفى , و ساهم الثنائى فى التحضير للهجوم بشكل جيد اذ تخطت نسبة التمرير المكتمل للثائى 90 %



3



على مستوى الوسط الهجومى تولى حفنى مسئولية استلام الكرة من ثنائى الارتكاز , فمر صعود الهجمه فى الزمالك بأكثر من مرحلة تبدء من على جبر لكوفى فى حال ما كان الاستخلاص لصالح على جبر او من كوفى مباشرة فى حال ما قام هو بنفسه بالاستخلاص او اذا قام سمير بالاستخلاص يسلم لكوفى و كوفى بدوره لاحد لاعبى الارتكاز و لاعب الارتكاز بدوره الى ايمن حفنى الذى يتولى توزيع اللعب اما على اليمين لحازم امام او على اليسار لمؤمن زكريا او التوغل بالكرة من العمق بحثاً عن زاوية مرور او تمرير لباسم , او على الاقل الحصول على خطأ و نجح حفنى بشكل كبير و قدم مباراة كبيرة و استطاع الحصول على اكثر من خطأ قريب من منطقة جزاء الخصم استطاع باسم مرسى ان يترجم أحد هذه الاخطاء الى هدف المباراة الاول



4


ما سبق كان شكل تحول الفريق بالكرة من وسط ملعبنا الى وسط ملعب الجونة , الى جانب استمرار باتشيكو على الرهان على الكرات البينيه بطول الملعب على احد الجانبين لاستغلال سرعات مؤمن زكريا و حازم امام .

و لعب باسم مرسى دور التارجت و تحرك كثيراً للخلف و على الجانبين لفتح زوايا تمرير لزملائة و لكى يقوم بدور محطة للعب يرتكز عليها اللاعبون اثناء الهجمات و قدم باسم دور الربط بين لاعبى الوسط الهجومى بشكل جيد .

على الورق اتسم اداء الفريق الابيض بالتنظيم , على ارض الملعب تسببت العصبية و التوتر بسبب تأخر احراز الهدف فى ظهور الفريق بشكل عشوائى , مشاكل فى الدفاع و تسرع فى الهجوم , شوط غاية فى السوء من الفريق , على الرغم من محاولات باتشيكو المستمرة لبث الهدوء فى نفوس اللاعبين و مطالبتهم بنقل الكرات على الارض بشكل بسيط و سلس , فباتشيكو يريد ان يمنح لاعبيه درساً يقول بأن الفريق الكبير لا يخرج عن هدوءه او تركيزه مهما تأخر احراز الهدف .

فى الشوط الثانى تغيرت الاوضاع بعد ان استمع اللاعبون جيداً لتعليمات " الكوتش " فبدى الجميع فى حال افضل و اكثر هدوءاً و تبادل الفريق الكرة بشكل جيد و بدء البناء الهجومى يبدو اكثر تنظيماً حتى استطاع حفنى " رجل المباراة " الحصول على خطأ قريب من منطقة جزاء الجونة تصدى له باسم و احرز منه هدف رائع



 5



بعد الهدف قدم الفريق هجمة منظمة رائعه حتى وصلت تمريرة باسم لحازم الذى اختار الحل الاصعب و اسقطها من فوق الحارس اخرجتها العارضة و كان بإمكان حازم اللجوء للحل الاسهل و تمرير الكرة لمؤمن زكريا الخالى تماماً من الرقابة .

بعد ضياع فرصة التعزيز مباشرة خرج حازم امام بالإتفاق مع باتشيكو كما سبق و ذكرنا ان هناك ثمة اتفاق بين القائد و المدير الفنى بأن يلعب القائد حتى يشعر بألم فى الضمة فوقتها يطلب التغيير و هو ما حدث و شهد تغيير حازم تغيير اخر فى طريقة اللعب التى تحولت الى 4-3-2-1 باللعب بثلاثة محاور ارتكاز ابراهيم صلاح صريح فى مركز 6 على يساره معروف يوسف و على يمينه احمد توفيق , و بقى حفنى كما هو فى مركز 10 و كذلك مؤمن زكريا كجناح عكسى ناحية اليسار و استمر باسم مرسى فى دور التارجت .

فريق الجونه حاول كثيراً ان يستحوذ على الكرة و يهدد مرمى الزمالك سعياً وراء احراز هدف التعادل و كاد يصل الى ما اراد من خلال كرة اُسقطت فشل على جبر فى التعامل معها وصلت الى لاعب الجونه منفرد تماماً بالمرمى و لحسن الحظ اختار الشكل الجمالى و سدد من مرة واحدة فمرت كرته بجوار القائم الايمن لمرمى ابو جبل

بعد خروج حازم و تفضيل باتشيكو بقاء حفنى بين القوسين بدء باتشيكو فى منح احمد توفيق بعض الحرية الهجومية و لعب الدور المركب الذى يتحول فيه وقت امتلاك الفريق للكرة لجناح ايمن و يرد كإرتكاز ثالث وقت فقدان الكرة , و هو الدور الذى برز فيه شعبان قبل ان يدخل فى ثلاجة باتشيكو



 6



شعر باتشيكو ان الفريق فى حاجة للاعب اخر الى جوار حفنى قادر على سحب الفريق للامام من خلال تميزه فى التمرير و وضع الكرة تحت قدميه و قتل الرتم و تهدئته لتصدير حالة من الاحباط للاعبى الجونه فقام بأحد اذكى تغيراته منذ تولية القيادة الفنية للزمالك و سحب مؤمن زكريا و اشرك بدلاً منه احمد عيد الذى تحول للناحية اليمنى و عاد توفيق للارتكاز مرة اخرى و تولى معروف يوسف من الناحية اليسرى نفس الدور الذى تولاه توفيق على الناحية اليمنى و هو التحول كجناح ايسر وقت امتلاك الكرة و العودة كإرتكاز ثالث وقت فقدانها , و اضطر باتشيكو لتغيير ثالث بعد اصابة عمر جابر فأشرك باتشيكو دويدار كقلب دفاع ايمن و عاد جبر الى مركز قلب الدفاع الايسر و لعب كوفى كظهير ايمن , فأصبح شكل الفريق بعد كل التغييرات سواء التى تمت بين عناصر الفريق و بعضها او من خارج الخطوط بهذا الشكل الذى يمثل الخطة الرقمية 4-3-2-1



7



نقاط سريعة

• الزمالك فى مباراة الامس تعرض لاختبار عكس الاختبار الذى تعرض له فى مباراة الاسيوطى فبالأمس تأخر الفريق فى احراز هدف فتوتر اللاعبون , و فى مباراة الاسيوطى تقدم الفريق مبكراً فقدم اللاعبون اداءاً متراخياً , و هو ما يعكس حاجة الفريق لمزيد من العمل من قبل الجهاز الفنى على تطوير ثقافة اللاعبين و كيفية التعامل النفسى مع مختلف المواقف .

• بصمات باتشيكو تظهر على الفريق مباراة بعد الأخرى , فبالأمس شهدنا تبادل الفريق لتمريرات قصيرة وصل عددها الى الرقم 32 , حمد الله على السلامة يا زمالك .

• الحارس محمد ابو جبل بعد ان قدن اداءاً رائعاً فى مباراة الاسماعيلى اهتز اداءه كثيراً فى المباريات الاخيرة و خاصة بالأمس , مباراة فريقك السابق انبى لا تحتمل خطأ يا جبل !

• قائمة الزمالك تمنح باتشيكو تنوع رائع فى الخيارات التكتيكية خاصة فى منطقتى الوسط الدفاعى و خط الدفاع و لازال الفريق فقير الى حد كبير فى المناطق الامامية على مستوى العناصر , و هو خطأ بالطبع لا يتحمله باتشيكو و لكن عليه ايجاد حل , سعدت بعودة مصطفى فتحى لأجواء المباريات كثيراً اتمنى ان يستمر مصطفى فى اقناع الرجل فى التدريبات و اتمنى ان اراه و لو على مقاعد البدلاء فى المباراة القادمة , و اعرف تماماً يا مصطفى ان الامر بيدك فالعبرة عند البرتغالى فى الاجتهاد فى المران .



8



قطع لاعبو الزمالك مسافات تقدر بحوالى 105,25 كيلو متر , و هو معدل افضل نسبياً من مباراتى المقاصة و الاسيوطى و اقل من مباراة الاسماعيلى التى وصلت الى 115 كيلو متر و هو الرقم الاكبر للفريق هذا الموسم .

و سنقوم بعمل مقال تفصيلى يوضح المسافات المقطوعة لكل لاعب و كذلك سرعات اللاعبين , فإذا كانت المسافات المقطوعة من قبل اللاعبين اقل من مباراة الاسماعيلى و لكن سرعات اللاعبين بالأمس بلغت اعلى معدلاتها من بداية الموسم مما يؤكد على ان العمل البدنى فى الفريق يسير بخطى جيدة .

 

جاء متوسط التمرير المكتمل للفريق ككل بنسبة 82 % وشهدت الربع ساعة الاخيرة من عمر المباراة النسبة الاعلى بعد نزول كلاً من  أحمد عيد و معروف يوسف  

و أخيراً

مبروك الفوز لكل جماهير الزمالك العظيمة , و كل الامنيات ان يحقق الفريق البطولة الغائبة منذ سنوات , و علينا جميعاً ان نقدم الدعم للجهاز الفنى و للاعبين و على اللاعبين ان يعلموا علم اليقين ان النقد هنا بهدف مصلحتهم و ليس لأى هدف أخر , فنحن كنقاد ننتمى للزمالك نعد بمثابة مرآة صادقة اذا اخفت عليك عيوبك اضرت بك .

رامى يوسف

احصائيات : جونيور

جرافيك : ربيعى محمد


Advertisement


Last modified on الجمعة, 19 كانون1/ديسمبر 2014 20:10

Related items