تحليل المباريات

تحليل المباريات (310)

وجهة نظر فى مباراة المغرب الفاسى - العوده



الزمالك يتأهل اخيراً لدور المجموعات بدورى ابطال افريقيا للمره الأولى بعد 4 سنوات مرت كئيبه افريقياً على الأبيض و جماهيره .. كئابه ربما لا تختلف كماً عن الكئابه المحليه الممتده لسنوات و ان اختلفت كيفاً لما لأجواء افريقيا من خصوصيه و ذكريات جميله عند جماهير الزمالك .. اجواء استاد المنزه سابقاً و رادس حالياً مباريات اسيك ابيدجان فى ابيدجان تجمع الجماهير فى المقاهى لمتابعة مباراه فاصله للزمالك خارج الديار , استاد القاهره و هو ممتلىء عن آخره فى قبل النهائى و النهائى , اجواء نعشقها و تعشقنا افتقدناها و افتقدتنا و قد حان وقت العوده .. نعم حان الوقت ليعود الزمالك لأجواء افريقيا المثيره حان الوقت ليعود لمعتركه المفضل و مغامراته الممتعه .. نعم حان وقت العوده و لكنها عوده مختلفه ... عوده تحت قيادة اسطورة الزمالك الحيه المعلم حسن شحاته ... يبدو ان الزمالك بعد معاناة سنين قرر الأستعانه بالكارت السحرى .. قرر الأستعانه بمخزونه الأستراتيجى من الأساطير لأعادة غزو الأدغال المستعصيه مره اخرى و سطر بأذن الله تاريخ زملكاوى جديد و لكن هذه المره بخط استثنائى .... خط المعلم

عوده للمباراه التى اجاد فيها المعلم تماماً بخطته و تشكيلته و نزعته الهجوميه كما اجتهد اللاعبون بجديتهم و اصرارهم على الفوز فى المباراه نفسها و ليس فقط التأهل بمجموع المبارتين .. مباراه تالق فيها الوايت نايتس من على كوبرى المطار بمؤازره استثنائيه تأكيداً للهتاف الشهير "روحنا فداه دايماً معاه بننادى باسمه فى كل بلاد الله" , وسط هذه اللوحه البيضاء الجميله يخرج شيكابالا فى اسوء لقطات الموسم و احد اسوء لقطات التاريخ الزملكاوى فى محاوله مستميته ضد تيار الفرحه لأفساد الفوز والتأهل لأفساد كل شىء فى النهايه و التنكيد على جماهيره و ناديه و لا انكر انه نجح الى حد كبير ان لم يكن نجح تماماً فى توجيه دفة الأحاديث من الفوز و التأهل و الطموحات و الأحلام ببكره للتقطيع و الجلد و فتح منابر الأخلاق و الفضيله من مفتقديها فى الفضائيات و نصب الحفلات على الزمالك , تصرف لا يوصف ابداً بكلمات مهذبه او تليق بسطور هدا الموقع المحترم او اى موقع غير محترم .. تصرف اما هو محاوله رخيصه للرحيل او عدم احترام او اكتراث بالنادى و جماهيره و زملائه ناهيك عن رمز كبير كالمعلم .. عن نفسى لا اسامح شيكابالا و ربما يحتاج الأمر للكثير من الوقت و الجهد النفسى منى كمشجع و العطاء الأستثنائى من شيكابالا – ان استمر فى الزمالك !! - لأسامحه و ربما لن استطيع

شيكابالا فعل الشىء الخطأ فى الوقت الخطأ مع الشخص الخطاً

بدأ المعلم اللقاء بتشكيلته المعتاده فى المباريات الأفريقيه و المناسبه تماماً لظروف اللقاء و ان اختلف اداء بعض اللاعبين بعض الشىء عنه فى هذه المباريات فكما نوهت مثلاً مراراً و تكراراً و انوه دائماً عن عمر جابر الذى يكون مثيراً للشفقه فى مبارياتنا على ملعبنا خصوصاً عندما يطلب منه ان يكون مفتاح لعب هجومى او عمل اى شىء اكبر من مجرد قطع الكره و تسليمها .. اسمحولى ان اكون مملاً و انوه هذه المره ايضاً فكلى امل ان يأتى اليوم الذى يحسن فيه عمر جابر استخدام امكانياته و يتحلى بشجاعه اكبر و ابتكاريه اعلى و يبدأ مرحله جديده من مشواره ليتحول لعنصر فعال مؤثر يرتكز عليه الفريق و ليس مجرد اضافه و حشو لزوم الجرى و التنطيط و قطع الكره فى وسط الملعب , عاد ايضاً احمد حسن لدور اللا دور الدى يؤديه باقتدار فى كل مباريات الدورى فتجده لا يهاجم لا يدافع و يكتفى فقط بالمبالغه فى الأستحواذ على الكره و تكسير رتم اللعب و تزهيق الجمهور , احمد حسن برغم ادائه شديد السوء فى مبارايات كثيره هذا الموسم محلياً الا انه كان من اهم اوراق الزمالك فى ما مضى من مشواره الأفريقى

بدأ الزمالك الشوط الأول و كله رغبه فى الفوز و احراز هدف مبكر ينهى اللقاء و كان له ما اراده بهدف من –سبحان الله– ابراهيم صلاح ب -سبحان الله– رأسه , هدف فى توقيت رائع قطعنا به مسافه كبيره نحو التأهل و اراحنا كثيراً , بعد الهدف تمكن الشعور بالثقه من لاعبى الزمالك و بدأنا نلحظ شىء من التراخى و الرعونه نتج عنهم دخول المغرب الفاسى فى اجواء اللقاء و اكتسابه ثقه مكنته من تشكيل خطوره كبيره على مرمانا فى اكثر من مناسبه و ساعده على ذلك المسافه المعتاده بين خطى الدفاع و الوسط و التى دائماً ما يستغلها كل خصومنا بلعب طوليات فى هذه المساحه و يسقط مهاجم الخصم ليستلم الكره لتكون هذه المساحه مركزاً لقيادة هجمات الخصم , مر الشوط الأول بفضل الله دون تسجيل من المغرب الفاسى ربما كان ليكهرب اللقاء لو حدث .. ساهم ايضاً فى دخول المغرب الفاسى اللقاء سوء تمركز كبير من كل خط الدفاع خصوصاً فى العرضيات صنع خطوره كبيره علينا من هجمات كثيره لم تكن خطره اصلاً من الخصم ... مر الشوط الأول و الدى كان بمثابة 70% من المسافه بيننا و بين دورى المجموعات بسلام بهدف و افضليه عدديه بعد طرد لاعب من المغرب الفاسى بعد عرقله كريمه منه لأحمد حسن داخل منطقة الجزاء نتج عنها ضربة جزاء سددها بمنتهى السوء احمد حسن خارج المرمى تماماً , ربما فى ظروف اخرى كانت ضربة جزاء كهده لتفسد المباراه تماماً بل ربما لو لم تكن نفس ضربة الجزاء فى نفس المباراه غير مصحوبه بكارت احمر لكان السيناريو غير و لكن الله سلم و تنكيدة شيكابالا ارحم من تنكيدة الخروج من البطوله

بدأ الشوط الثانى البدايه المثلى بهدف ثانى انهى الأمور تماماً و جعل ما تبقى من اللقاء مجرد تمرير وقت او كان يفترض ان يكون مجرد تمرير وقت لا بداية لصراعات نتحدث عنها اكثر من الحديث عن اللقاء

ربما اختلف قليلاً مع تغييرات المعلم فالتغيير الأول بحازم مكان عمر و برغم سوء حالة عمر الا اننا لما نكن مضطرين باخراج لاعب دفاعى و اقحام لاعب هجومى فى هذا الوقت المبكر و كنت اظن ان التغيير كان باحمد حسن و ليس عمر كما اختلف مع المعلم ايضاً فى عدم اقحام اسلام عوض الذى كان اكثر احتياجاً للفرصه من غيره و الذى كان فى اقحامه مكان احمد حسن ايضاً اضافه للنزعه الهجوميه خصوصاً عندما لعبنا فى فترات على المرتدات و لكن يبدو ان احمد حسن ابى الا ان يخرج مطروداً فى كره ساذجه لنلعب بعشرة لاعبين و يغيب هو عن اول مواجهات دور ال8

من المستفز جداً فى مباره بهذه السهوله ان نخرج خاسرين جهود لاعبين مهمين كاحمد حسن و صلاح سليمان و الذان سنفتقدهما كثيراً و سنعانى بدونها كثيراً خصوصاً لو اوقعتنا القرعه فى مباراه صعبه خارج الديار فى اول مباراه .. وقتها سنفتقد خبرة احمد حسن و سنعانى من قصر قامة هانى سعيد لو لم ننجح فى تدعيم خطوطنا بمساك قوى

لابد من الوقوف باهتمام كبير امام المستوى السىء الدى يقدمه عبد الشافى - لأول مره اشعر ان عبد الشافى القوه الدفاعيه الكبيره اصبح ثغره و لم لا فقد غير رشيد الطاووسى مدرب المغرب الفاسى من مركز نجمه حلول من اليسار ناحية عمر جابر الى اليمين ناحية عبد الشافى لأستغلال ضعف جبهة عبد الشافى !! - , لا اجد مبرر لعدم اهتمام الأداره بمشكلة عبد الشافى الماديه , فاللاعب الدولى الملتزم المتميز فنياً صاحب المستوى الثابت يستحق اهتماماً اكبر بمراحل مما يلقاه و انا لا اعنى هنا بكلمة "اهتمام" ان ننفدله اى طلبات ماديه و السلام بل الجلوس معه و تفنيد عقده و اثبات له انه ليس له حق ليستمر برضا و ليس غصباً و ان اراد تعديل عقده لم لا فليعدل العقد و يمدد و نؤمن لاعب رائع فى مركز مهم لفتره اطول , كل الحلول ممكنه و مفيده .. الغير مفيد بل و القاتل هو ترك الأمور لتسوء و نصل لليوم الدى يخرج فيه اللاعب الخجول عن صمته و يلوى دراعنا و وقتها سيلوى دراعنا و سنجبر على تنفيد طلباته التى ربما وقتها ستكون مبالغ فيها لأننا نحتاجه و الفريق فنياً لا يحتمل فقدانه , ارجوكم احفظوا كرامتكم و كرامة النادى و الأموال التى ستنفق وقت ارتفاع سقف الطلبات و بادروا بحل المشكله لا تنتظروا القنبله لتنفجر فربما لو انفجرت حتى لو تم احتواءها لن تعود علاقة اللاعب بناديه و جماهيره كما كانت ابداً , عبد الشافى يستحق اهتماماً اكبر كثيراً من ميدو الدى يلبس الشورت بلبيسه و يخلعه بزرجينه

لا اعرف الى ماذا ستؤول الأمور فى مفاوضات الزمالك مع الحارس الفذ احمد الشناوى و لكنى اؤكد اننا لو نجحنا فى انتداب الشناوى لن نستفد منه بأى شىء فى وجود عبد الواحد و اى تصريحات من هنا او هناك عن ترحيب عبد الواحد بالشناوى و المنافسه الشريفه هى تصريحات ساذج من يطلقها اسذج من يصدقها , لا نجاح للشناوى او لغيره من الراس فى وجود عبد الواحد السيد و الحدق يفهم .... قديمه اوى الحدق يفهم دى

بصرف النظر عن استنتاجات النوايا و تخيلات ما خلف الكواليس التى لا اؤمن بها جميعاً كما لا انكرها جميعاً و اضع تحت الجمله السابقه مليون خط .. لا استطيع الا ان اشكر عمرو زكى على تنازله عن جزء كبير من عقده للزمالك مساهمة منه فى الأزمه الماديه التى تعانى منها كل الفرق نتيجة توقف النشاط كما لابد و ان اثنى على سلوك عمرو زكى وقت تغييره فعمرو صاحب التاريخ الدولى الكبير دائماً ما يغيره المعلم و يخرج مبتسماً او على الأقل صامتاً

لا اذكر جديداً حينما اقول ان اليكسيس موندومو كان افضل لاعبى الفريقين فهو دائماً - ما شاء الله - افضل لاعبى الفريقين فى كل مباراه خاضها الزمالك فى افريقيا .. و لكن على طريقة المصريين عندما يضحكون فيقولوا اللهم اجعله خير كلما ارى موندومو فى لقطه مميزه اخاف عليه من الأصابات او الغرور او الجنونه المفاجئه التى تصاحب تألق اى لاعب زملكاوى و انتظر يومياً ان اصطبح بخبر انه ماضى على كمبيالات و سيدخل السجن على طريقة الدراما المصريه او انه هرب لليرس او انه هو نفسه الطرف الثالث , اتمنى الا نسمع عن مشكله مع امين شرطه او مجموعه من الشباب و ان الأمر تطور و اللواء علاء مقلد سيحاول احتواء الموقف , قلق اصبح مرضى و مؤذى لا انكر و لكن اعذرونى فله ما يبرره

اتمنى لا يجود اى من اعضاء مجلس ادارة الزمالك و يبادر باطلاق تصريحات عنتريه عن عقوبات على شيكابالا , اتمنى ولو مره ان نكون اكثر نضجاً و خبره و نتعلم من اخطائنا و نصمت قليلاً فالموقف شائك جداً و اى تصريح سيشكل ضغط على القرار الدى سيتخد من الأداره و الجهاز و ربما لن يتخد قراراً يتماشى مع التصريح فيقلل هدا من شأن المصرح و يجعله فى موقف محرج امام الرأى العام , ارجوكم اصمتوا قليلاً و اطمئنوا لن تفوتكم التصريحات و الأعلام لا يوجد ما يشغله عنكم فلا تقلقوا من انتهاء العرض الخاص على التصريحات , اما ان نصح بما نستطيع فعله او نصمت لنرى ماذا سنفعله ثم نصرح به

كلامى بالتأكيد لكل اعضاء مجلس ادارة الزمالك باستثناء ابراهيم يوسف الذى يمنعنى قلبى الضعيف من ان اطلب منه ما لا طاقة له به .. سنكون بالتأكيد و للأسف على موعد مع الكابتن ابراهيم غداً ان لم يكن اليوم ان لم يكن الآن فى لقاء تلفزيونى او مداخله تليفونيه لفضح كل التفاصيل و افساد الأمور اكثر و اكثر و اكثر .. فالكابتن لن يحتمل كلمات الثناء من مقدم البرنامج – اى برنامج - عن حكمته و خبرته و قيمته و ما ان تمر دقائق حتى يبوح الكابتن كل ما يعرفه و ما لا يعرفه

عن نفسى سأدعم المعلم فى اى قرار يتخده ضد شيكابالا و ان كان ضد رغبتى الشخصيه

بعيداً عن المباراه

من اسبوعين فاجأنا عدلى القيعى بتصريح بغيض معتاد منه يستنكر فيه العلاقه الطيبه بين الزمالك و المصرى و ما يتردد عن صفقات بين الناديين و يشكك فى مساعدة الزمالك لأندية القناه وقت التهجير , محاوله غريبه غير مفهومه لحشر ال.....مناخير و مشيها مناخير و اقحام الاهلى كطرف فى قضيه ليس له اى علاقه بها مما يتعارض مع القاعده الفقهيه الشهيره بأن الأهلى مش طرف ... لست هنا فى مجال للرد على ملتحين بدقون بلاستيك و لكنى مندهش من حالة الأنقياض الحميرى لجماهير انديه اخرى وراء مثل هذه التصريحات و ترديد مثل هذا الكلام عميانى كقطيع من المواشى مما يشعل نار الفتنه بين الجماهير و تحترق الدنيا فتخرج نفس الدقون البلاستيك لتشجب التعصب و تلوم فضائيات الفتنه و تبكى الروح الرياضيه و تسعى خلف مكاسب ابتزازيه جديده على جثث ابرياء لا ذنب لهم سوى تصديق دقون بلاستيك

سافر انبى لمالى للعب مباراة العوده امام سيركل باماكو بالأمس و قبلها بيوم كان الوداد البيضاوى ضيفاً على باماكو المالى ... لم نسمع عن رصاص خارج الفندق و لا خفافيش تطير فى الهواء و لا كائنات فضائيه تتجول فى الشوارع و لا ارواح شريره تخرج من المرايا !! لم نقرأ اى من اعداد ملف المستقبل الدى قرأناها كلها عندما كان الأهلى فى مالى .. للبجاحه عنوان

وجهة نظر فى مباراة المغرب الفاسى - العوده









Comments ()

الفرحه المنقوصه

Written by الإثنين, 14 أيار 2012 19:41

الفرحه المنقوصه



فاز الزمالك 2\0 ذهابا ايابا وتأهل رسميا لدورى المجموعات بدورى ابطال افريقيا 2012 لقد هرمنا .

فمنذ العام 2008 غاب الزمالك عن دور ال8 وهاهو يعود اليه من جديد فى موسم استثنائى وصعب توقف فيه النشاط بعد واقعة مبارة الاهلى والمصرى الشهيره

فاز الزمالك ذهابا ايابا وهو منقوص من عاملى الجمهور ولياقة المباريات بما تشمله من لياقه ذهنيه وبدنيه وفنيه ونفسيه نتيجة الغياب عن المباريات والتدريب بلا دوافع فكان الفوز الافريقى ومواصلة المشوار نحو الظهور على الجزيره + هو العامل المحفز الوحيد للاعبين وللجهاز الفنى

مبروك لجماهير نادى الزمالك الصابره والعظيمه ولانه الزمالك نادى المعجزات واللا منطق فربما تستحق ايضا الجماهير ان نقول لها هاردلك !

فدائما ما تكون هناك عوامل تفسد فرحة الجماهير البيضاء وكأن هؤلاء الاعبين اقسموا الا يهدونا فرحة صافيه ابدا !

والان مع التحليل وشرح مهام الاعبين

بدء شحاته بنفس تشكيل مبارة الذهاب باستثناء تغيير وحيد فى حراسة المرمى فبدء عبد الواحد بدلا من جنش مع تغيير طفيف فى التوظيف ومهام الاعبين سنرشحه لاحقا

رباعى دفاع جابر من اليمين وعبد الشافى من اليسار والقلبين فتح الله وصلاح سليمان

موندومو ارتكاز صريح يعاونه ابراهيم صلاح ونور السيد بادوار مختلفه عن مبارة الذهاب فكان صلاح اكثر تحررا ولعب نور امام الدائره فى مركزه المفقود منذ قدومه للزمالك

ولعب احمد حسن على الطرف الايسر وشيكا على الايمن ومن الامام ذكى

رقميا قلب شحاته الطريقه الى 4\2\3\1 بتحويل نور لصانع العاب مع حسن وشيكا وابقء ثنائى ارتكاز فقط هم موندومو وصلاح الذى بدى هو الاخر متحررا

فلم يلعب شحاته متحفظا كما ظن الكثيرون ولكن بدا الشكل العام فيه شىء من التحفظ بعض الشىء لاكثر من سبب منها الهدف المبكر الذى ساعد فى ظهور افة اللاعب الزملكاوى وهى الامبالاه المميته حينما يشعر ان المباره اصبحت فى المتناول بجانب ان نجاح اى خطه رقميه تعتمد على قدرات العناصر المنفذه شحاته اختار الشق الهجومى لشجرة الكريسماس والفارق بين شقيها الهجومى والدفاعى ليس فقط فى وجود ارتكاز ثالث فى الشق الدفاعى او وجود جناج ثانى مع الجناح وصانع الالعاب فى الشق الهجومى ولكنها طريقه تحتاج لجناحين وصانع العاب يجيد الارتداد للدفاع لذلك شعر كلا من يتابع اللقاء بوجود شىء ما خطأ فى صفوف الفريق

سبق وذكرنا ان تلك الطريقه تعتمد على جناحين وصانع للعب والزمالك بدء بشيكا وحسن ونور والثلاثى يوجد بينهم جناح وحيد "شيكا " ولاعب الوسط المخول باداء دورى التوزيع والضغط المبكر ومعاونه ثنائى الارتكاز نور السيد واحمد حسن الذى لم يعد يجيد حاليا الا خلف رأس الحربه فى المباريات التى تحتاج لتبطئة رتم الاداء

فظهر عنصرا تكتيكا شاذا فى الرسم التكتيكى للمعلم !

وهنا سؤال لشحاته ,, لماذا لما تبدء اللقاء باسلام عوض كجناح ايسر وهو مركزه الذى يجيده تماما بدلا من الصقر اذا كنت قد خيرت الخيار الهجومى لشجرة الكريسماس ؟!

أتصور ,, كان افضل كثيرا ولما وجدنا عنصرا شاذا فى التكتيك افسد التكتيك وافسد شكل الفريق وانا هنا لا احمل احمد حسن اى مسئولية فهو مع مرور الوقت بدء يشعر بعدم اجادته فدخل الى مكان الذى يجيد فيه واقترب من ذكى فتبعثرت اوراق الفريق اكثر بعد ان اثر هذا التغيير على نور السيد واربكه كثيرا ولولا حالة الفوقان الفنى لكل من شيكابالا وزكى لما ظهر للفريق اى شكل هجومى ,,

ولما اراد المعلم التدارك اصر على تصحيح الخطأ دون التطرق للخطأ نفسه فحاول استغلال الظهير الايسر الضعيف للخصم والذى يلعب بالقدم اليمنى نظرا لكونه لاعب وسط من الاساس فى غياب الظهير الاساسى للفريق

فخير الاعتماد على حازم المجيد هجوميا اكثر من جابر الاكثر اجاده دفاعيا وكان من الممكن ان ينتظر حتى انتهاء الشوط حتى لا يؤثر ذلك على معنويات عمر جابر صاحب ال18 عاما

نزل حازم واربك شيكابالا الذى دخل للعمق المزدحم بنور وحسن وعمرو ذكى كثير النزول فاصبح عمق الملعب متكدسا بشكل سىء جدا وعلى الرغم من ذلك ساعد الاداء الهزلى لدفاع ووسط الماس فى وصول الزمالك فى اكثر من مناسبه حصل من احداها حسن على ركلة جزاء وطرد ونفذها بشكل سىء وغريب واطاح بها خارج المرمى ليكمل الفكره لدى كل من يتابع المباره ان وجود احمد حسن بلا اى داعى فى الملعب تماما كعزف نشاذ فى وسط لحن جيد

اليكسس رغم الاداء الذى لم يخلو من الرعونه والاستسهال بعض الشىء والذى كانا سببا لفقدان الفريق للكره فى اكثر من مناسبه بسبب التمرير الخاطىء الا انه يظل احد اهم الاوراق الفنيه داخل الفريق وعنصرمساعد عل امتلاك الكره واجبار المنافس على التواجد فى وسط ملعبه

فميزه موندومو الاولى هى التى فقدها الزمالك طيلة سنوات ماضيه وهى سرعة استرجاع الكره اما ابراهيم صلاح فيبدو انه لا يسجل الا افريقيا وهذه المره قدم شيئا جديدا واحرز هدفا بالرأس واخذ ابراهيم صلاح تعليمات بالزياده فى كثير من الاحيان وقل تحفظه كثيرا عن مبارة الذهاب

نور السيد تحرر كثيرا فى الشوط الثانى بعد خروج الصقر مطرودا بعد اصرار شحاته على بقاءه حتى قرر الحكم ان يصحح من اوضاع الفريق بدلا من شحاته فقدم نور اداءا هجومي متزنا وفرض سيطرته على منطقة التمرير وتحسن اداء الفريق نسبيا ولكن مع مرور الوقت بدء لاعبو الماس يفقدون السيطره على انفسهم ولجأوا للخشونه امام مرأى الحكم الذى تغاطى عن اكثر من انذار واكثر من طرد للماس وكانه عاقب الزمالك بانه طرد لاعبا واحتسب ضربة جزاء

فى تلك اللحظه وانا اشاهد المباره وخاصة بعد تقدم الفريق بهدفين واصبحت مهمه الماس مستحيله قولت فى نفسى لماذا لا يقوم شحاته الان باخراج شيكابالا خشية عليه من عنف لاعبى الماس ولكن يكون البديل اسلام عوض وليس هانى سعيد !

وقام شحاته بالفعل باخراج شيكابالا وهو تغيير نصفه ذكى بان اخرج شيكا تفاديا لاصابته والنصف الاخر لم اجد له تفسيرا سوى معاقبة اسلام عوض لتلويحه بالرحيل ان لم يلعب ولا مبرر لان يعطيه فورمة مباريات خاصة ان صلاح قد تلقى الانذار التانى والذى سيحرمه من اول مبارة فى دورى المحموعات فالمباره لن تلعب بعد اسبوع لنقول ذلك !

ولكنى لم اجد اى مبرر لخروج شيكابالا عن النص ابدا واتمنى ان تنتهى جماهير الزمالك من فكرة تقديس الاعبين فكفانا ندم وان انتهى شيكابالا كرويا فالمتهم الاول هى الجماهير التى لا تراه مذنبا ابدا ولى مثال ساكتبه فى الملاحظات

وبالعوده للمباره اجرى شحاته تغيير اخير بخروج ذكى الذى اعتاد شحاته دائما اخراجه فى المنتخب وفى الزمالك ودفع بجعفر ليقوم بدور التارجت والذى يقوم به دائما افضل من ذكى وامتلك الفريق الكره واستحوذ على المباره تماما وان لم تخلو المباره من اخطاء كوميديه من دفاع الزمالك خاصة الاطراف حازم وعبد الشافى الذى لايزال يطور من اداءه السىء مبارة بعد الاخرى وتألق عبد الواحد السيد وتعامل بشكلا جيد مع كل الكرات التى وصلته حتى هذه التى ابطئها واخرجها جابر من امام خط المرمى

اجمالا قدم الزمالك مباره عشوائيه من الناحيتين الفنيه والتكتيه ساعد فى ذلك كما ذكرنا عدم توافق التشكيل مع الخطه الرقميه الموضوعه من المعلم بالاضافه الى الداء الزملكاوى التاريخى خلينا نمشيها رعونه حفاظا على الذوق العام لسهولة المباره بدلا من استغلال مبارة كهذه فى تحقيق نتيجه كبيره ترهب المنافسين فى ماهو قادم والقادم اصعب مؤكد

ملاحظات

نعم اخطأ شحاته ولكن هذه لا يعنى ان نغفل عودة شخصية الفريق على يديه فعلى الرغم من ان اليوم كان سيئا من الجميع الا ان الفريق فاز بنتيجه ليست سيئه وتلك هى سمات الكبار

فى كأس العالم 2006 كان المدير الفنى لمنتخب فرنسا دومنيك دائما ما يخرج تيرى هنرى فى الدقيقه 75 من كل مباره وهنرى وقتها كان افضل لاعب فى العالم ولم يتعصب ولم ينفعل ولم يقل لدومنيك كل مره انا بالفرنساوى

خرج خوان ريكلمى من الملعب فى نفس البطوله والارجنتين متقدمه على المانيا 1\0 ولم يعترض على بيكر مان رغم انه كان افضل من فى الملعب من الفريقين وبعد خروجه تحولت دفة المباره للالمان تماما وتعادلوا وفازوا بركلات الترجيح وتأهلوا ولم ينطق ريكلمى ولم يشوح لمدربة بالاسبانى وهى اللغه التى يتحدث بها الارجنتينين

رساله لمجلس ادارة الزمالك "شوفوا عبد الشافى ماله واجلسوا معه وراضوه " عبد الشافى احد ارجل الاعبين فى الزمالك ولابد من ترضيته حتى يعود لمستواه حتى لا نخسر لاعب بقيمة عبد الشافى لعبا وسلوكا

لو بحثنا فى تاريخ شحاته وعمرو ذكى المشترك سنجد ان عمرو هو اكثر لاعب يقوم شحاته بتبديله حتى وهو فى احسن حالاته كبطوله امم افريقيا 2008 مثلا

ولكن لم يعجبنى جو تهديه النفوس الذى قام به عمرو اثناء خروجه وكانه يقول شوفتوا انا حلو ازاى شوفتوا انا مؤدب ازاى ؟

حكم المباره ادى اداءا مميزا اليوم يضاف الى اداء دوى نورمنديز فى مبارة الذهاب وحكم مبارة العوده مع الافريكا سبور رغم تحفظى على تسامح الحكم مع لاعبى الماس بعد الطرد الاول وترك لهم الحريه فى الاداء العنيف الى انه وسابقيه اثبتوا ان التحكيم الافريقى افضل كثير من التحكيم المصرى الاحمر !

بعيدا عن المباره ..

استشاط الاهلويه غضبا من اتفاق الزمالك وكامل ابو على رئيس نادى المصرى البورسعيدى على انتقال بعض لاعبى المصرى الى الزمالك على سبيل الاعاره وتدخلوا عنوة فيما لا يعنيهم فكأنهم عينوا انفسهم اوصيه على المصرى بعد ان دمروه وبعد ان جعلوا مدينة بورسعيد الباسله باكملها محاصره وهى المدينه البطله رغما عن انف المنيسى والقيعى وعلاء صادق وغيرهم وسيبقى الحب والوئام بين الزمالك وبورسعيد الباسله ما حيينا وقد قررت ان اهدى شعبنا الغالى فى بورسعيد بعض الكلمات فل اجد اروع مما كتبة الشاعر العظيم نزار قبانى عن بطولة اهل بورسعيد وقت العدوان الثلاثى قائلا

هذي الرسالة، يا أبي، من بورسعيد

أمرٌ جديد..

لكتيبتي الأولى ببدء المعركه

هبط المظليون خلف خطوطنا..

أمرٌ جديد..

هبطوا كأرتال الجراد.. كسرب غربانٍ مبيد

النصف بعد الواحده..

وعلي أن أنهي الرساله

أنا ذاهبٌ لمهمتي

لأرد قطاع الطريق.. وسارقي حريتي

لك.. للجميع تحيتي.

الآن أفنينا فلول الهابطين

أبتاه، لو شاهدتهم يتساقطون

كثمار مشمشةٍ عجوز

يتساقطون..

يتأرجحون

تحت المظلات الطعينة

مثل مشنوقٍ تدلى في سكون

وبنادق الشعب العظيم.. تصيدهم

زرق العيون

لم يبق فلاحٌ على محراثه.. إلا وجاء

لم يبق طفلٌ، يا أبي، إلا وجاء

لم تبق سكينٌ.. ولا فأسٌ..

ولا حجرٌ على كتف الطريق..

إلا وجاء

ليرد قطاع الطريق

ليخط حرفاً واحداً..

حرفاً بمعركة البقاء

مات الجراد

أبتاه، ماتت كل أسراب الجراد

لم تبق سيدةٌ، ولا طفلٌ، ولا شيخٌ قعيد

في الريف، في المدن الكبيرة، في الصعيد

إلا وشارك، يا أبي

في حرق أسراب الجراد

في سحقه.. في ذبحه حتى الوريد

هذي الرسالة، يا أبي، من بورسعيد

من حيث تمتزج البطولة بالجراح وبالحديد

من مصنع الأبطال، أكتب يا أبي

من بورسعيد

التعليق على الفرحة المنقوصة









Comments ()

وجهة نظر في مباراة المغرب الفاسي

Written by الإثنين, 30 نيسان/أبريل 2012 22:12

وجهة نظر في مباراة المغرب الفاسي



الحمد لله رب العالمين ,فى مباراه افضل و امتع و اسعد مما توقع اكثر المتفائلين الزمالك يكسر عاداته و تقاليده العقيمه فى السنوات الأخيره و يغير من استراجيته السلبيه فى المباريات الخارجيه , يهاجم و يضغط من وسط الملعب و يفرض شخصيته و وجوده على الميدان و يقتنص فوز رائع على المغرب الفاسى بطل الكونفيدراليه و السوبر الأفريقى بثنائيه رائعه ليقطع مسافه كبيره نحو دور ال8 دورى الأبطال

المعلم يتمعلم و يخرج الكثير من مستودع خبراته و امكانياته و يقود الزمالك بحنكه و معلمه كبيره لفوز غاية فى الأهميه , بدأ المعلم المباراه بالتشكيل المتوقع للجميع مع اعطاء تعليمات لوسط الملعب بالضغط المنظم المبكر من آخر وسط ملعب الخصم مع ربط رائع بين الوسط و الدفاع زاد من تكتل وسط ملعبنا المتقدم بشكل فاجأ المغرب الفاسى و اربك خطتهم و ساعد الزمالك على فرض شخصيته مبكراً بشكل ارعب الخصم و احبط الكثير من طموحاته قبل حتى مرور ربع ساعه , ماكان المعلم لينفذ طريقه كهذه لولا وجود وسط ملعب زملكاوى قوى – كم انا سعيد و انا اكتبها - بقيادة الرائع اليكسيس موندومو نجم كل مباريات الزمالك و الذى و ان بمستواه الراقى يسعد الزملكاويه الا انه يحسرهم على سنوات مرت نتعاقد فيها مع لاعبين من كل المراكز الا محاور الأرتكاز و كأنه يخالف شرع الله - و عندما كنا نتعاقد منا نأتى بباك يمين و نقول ان شاء الله مع الرعايه و الرى المنتظم و المبيدات هيبقى ديفيندر - و نور السيد الجيد جداً و ابراهيم صلاح الذى يبدو انه سيكون احد مفاجآت المعلم لجماهير الزمالك فالمعلم اشتهر باعادة اكتشافه للاعبين الموجودين قبل الجدد و التاريخ يشهد تطور لاعبين كثر على يديه لم يكونوا بنفس المستوى مع نفس الفرق قبله مثل احمد المحمدى و محمد عبد الوهاب رحمة الله عليه و هانى سعيد لاعب الزمالك السابق و المقاصه الحالى , كم هو ممتع ان تشعر انك متفوق على الخصم نتيجة لفارق المستوى بين وسط ملعبك و وسط ملعبه , فارق المستوى فى وسط الملعب الذى لطالما عانينا منه فى مبارياتنا مع اقل الفرق و ادناها , طريقة المعلم بالأضافه لتشكيلها ضغط نفسى كبير على المغرب الفاسى الا انها ايضاً اراحت جنش جداً و الذى لعب مصاباً و بدا متوتراً جداً حتى انه اوقع قلوبنا عندما القى الكره فى المرمى احتفالاً بصافرة النهايه بشكل ارعبنى فلم اكن اسمع الصافره و ظننته اصيب بصدمه عصبيه نتيجة صده للكره , ربما اعتقد ان هذه الفقره من المقال هى الأهم فاستراتيجية لعب المعلم هى من سهلت المباراه فى كل دقائقها و جعلتنا دائماً اقرب للفوز اما ما يلى فهو فروع من هذا الأصل

لو تحدثنا عن نجم اللقاء فهو من وجهة نظرى المتواضعه المعلم ثم اليكسيس موندومر نجم كل مباريات الزمالك الأفريقيه ثم احمد حسن الذى قدم عشرين دقيقه فى النهايه حاسمه بتسجيله لهدف ليس سهلاً و قيادته لسلبية اللعب بعد التقدم بشكل ذكى , اللقاء شهد ايضاً عوده موفقه لصلاح سليمان و الذى كنت قد ذكت مراراً مدى اهميته عن هانى القصير خصوصاً فى المباريات خارج الديار و التى يعانى فيها دفاعنا من عرضيات كثيره , اللقاء شهد ايضاً استمرار لمستوى عمر جابر المميز من مباراة افريكا سبور و استمرار لأداء عبد الشافى المهتز دفاعياً منذ بداية الموسم .. المفارقه ان عبد الشافى مع حسام حسن كان باك شمال دفاعى رائع لا يخطىء الا نادراً و لا يهاجم الى قليلاً اعتماداً على حسين ياسر , اما مع المعلم فهو مفتاح لعب هجومى و هو يجيدها ايضاً رغم قلة عرضياته السليمه الا انه يخطىء كثيراً دفاعياً و كأنه يمتلك كوته يسخرها اما للدفاع او الهجوم

لماذا لا يؤدي جعفر بهذا الشكل عندما يبدأ القاءات !!!!!

سعدت جداً و شعرت بمدى قوة فريقى المستمده من خبرة المدير الفنى وقوة الدكه و انا ارى ورقة حازم امام ترمى فى التوقيت السليم ليقدم دوره بشكل سليم و يساهم فى الهدف الثانى بعقل دون كهربا زايده و محاوله لترقيص النجيله , اتمنى ان يترهبن حازم ليكمل مسيرته التى ما ان يخط خط فيها حتى يأتى الزواج ليشطبه

قدم شيكا اداءاً اقل من العادى فاتسمت تمريراته بعدم الدقه و افتقدت محاولاته الهجوميه للشراسه و لم يقدم ما نعرفه من شيكا

كدت اموت من الغيظ مع بدايات الشوط الثانى و انا راى المباراه تمر دون ان نسجل فاداءنا و خوف المغرب الفاسى مننا و نزاهة الحكم كانوا ظروفاً مهيئه تماماً للفوز و ليس مجرد التعادل كما شعرت بحاسة الزملكاوى الملسوع من الزبادى اننا لو لم نطمع و نسجل سنخسر بهدف فى الثوانى الأخيره لنندم على الدقائق التى مرت دون رغبه حقيقيه فى التسجيل لهذا فرحت جداً لهدف احمد حسن و الذى جاء فى توقيت و لا ادق ليقضى على شبح الهزيمه المفاجأه بداخلى و يفتح سيناريوهات الفوز على مصراعيها

لم افهم خلع الفانله بعد هدفى الزمالك و الذى تبعهم انذارين مجانيين دون اى داعى قد يكلفانا غيابات فى بدايات دور ال8 لو تأهلنا بأذن الله لو تبعهما انذارين آخرين فى مباراة العوده , اكره الخسائر المجانيه اكثر من كرهى لمباريات طلائع الجيش فى الحربيه

اتمنى من كل قلبى ان تصدق الأخبار عن اعارة خمسه لاعبين من المصرى للزمالك و ان كنت لا اتمناهم خمسه و اكتفى فقط بالشناوى و الياسو و سيسيه .. لنا هنا وقفه هامه .. لو نجحنا فى انتداب الشناوى فلابد لنا من توفير الظروف المناسبه له ليعطى ما عنده من امكانيات فذه و اول هذه الظروف هى عدم تجديد عقد عبد الواحد السيد الذى لن يهنأ الشناوى فى وجوده بحياه طبيعيه فى الزمالك و الذكريات تشهد

لا اريد ان ابدو كئيباً و لكنى اتذكر مباراة الرجاء البيضاوى فى الجبل الأخضر 3/0 و كأنها بالأمس بدايةً من هدفى الشوط الأول لهدف ابراهيم سعيد فى رماه لحالات الأغماء و الحزب الكبير بعد اللقاء , الحذر كل الحذر من مباراة العوده و سيناريوهات كرة القدم , لابد ان نحسم كل شىء مبكراً و الا نترك الفرصه حتى للحظ , لابد ان تكون مباراة ضد الخصم و الظروف معاً نبذل فيها كل طاقتنا فهى المباراه الأخيره هذا الموسم و لا يوجد بعدها ما ندخر له الجهد , مثلما اشتم رائحة دورى المجموعات الذى كرهنا رغم حبنا ترفض ذاكرتى نسيان مباراة الرجاء اليبضاوى , اى نعم مدرب الزمالك وقتها كان مشغول بتحضير الدكتوراه عن الفرق بين الدولى و الدورى الا ان الحذر واجب

على ادارة الزمالك ان تعترف بالأمر الواقع فلن تسمح الداخليه باقامة مباراه بهذه القوه قبل انتخابات الرئاسه بعشرة ايام , علينا ان نفكر بشكل عقلانى و نبحث عن الأفضل للفريق دون التقيد بالرغبه فى حضور جماهير فكلنا نتذكر كيف سعت ادارة الأهلى لحضور جماهير كبيره فى مباراة الأهلى و النجم الساحلى فى نهائى افريقيا 2007 فاختارت استاد القاهره على حساب الحربيه فكانت النهايه شرميتيه

بدايات دور ال8 هذا الموسم ستتزامن مع بداية شهر رمضان الكريم , كم هى اجواء رائعه تذكرنا بأجواء 2002 ..... افريقيا يا زمالك

بعيداً عن المباراه



احترافياً يحق لميدو كلاعب محترف ان يطالب بحقوقه الماديه المنصوص عليها فى عقده و ليس من العقل او الحكمه او الأحترافيه ان يعاقبه رئيس النادى بطرده من مكتبه و كأننا فى مسمط بحه !!! بحه .... نفسه لم يكن ليفعلها

زملكاوياً بعد اعتزام ميدو سلك الطرق القانونيه للحفاظ على حقوقه من الزمالك عليه الا يتحدث عن الأنتماء و الشعارات الجوفاء و الا يضرب بيده على صدره بعد اى فوز و الا يفترض فى نفسه اشياء لم تعد موجوده

فنياً لا يوجد سبب مقنع ليبقى الزمالك على لاعب بهذا الوزن و هذا العقد المبالغ فيه جداً , على الزمالك ان ينهى تعاقد ميدو ليتخلص من عبء عقده الكبير و ضغوطه للحصول على حقوقه

مهما حدث او سيحدث سأظل افتخر بهذا الجيل من عمالقة كرة اليد ما حييت , شكراً ابطال اليد ابطال ميت عقبه بجد

اخشى ان يخرج الأهلى من الملعب المالى فنسمع كلاماً عن ضرورة عودة النشاط من اجل حقوق الشهداء و ان عودة النشاط هو مطلب اسر الشهداء و ان الشهداء يأتوا يومياً لحسن حمدى فى المنام ليطالبوه بعودة احمد السيد و شريف عبد الفضيل للمستطيل الأخضر























Comments ()

عودة شخصية البطل

Written by الإثنين, 30 نيسان/أبريل 2012 22:12

عودة شخصية البطل



لم يكن مجرد فوز عادي بمباراه خارج الديار ولا كونه فوز يطمئن الجميع بأن العوده لدوري المجموعات والظهور على الجزيره المشفره بات قريبا الأهم هو أن هذا الفوز على الماس حامل لقب الكونفدراليه في عقر داره بهدفين نظيفين جاء تكريسا لعودة شخصية البطل المفقوده منذ عام 2004 وتلك الشخصيه الغائبه كانت سببا رئيسيا في غياب البطولات ..

هي روح زرعها مدرب واثق وخبير في نفوس اللاعبين ساعده فيها تدعيمات رائعه لوسط الملعب على رأسها موندومو ونور السيد اللذان اعادا الإتزان فنيا وخططيا وأعادا شخصية وسط الملعب المفقوده من بعد تامر عبد الحميد .

شهدت المباراه تقارب في خطوط الزمالك الثلاثه لم نشهده منذ زمن بعيد فهذا الفريق يذكرني ببداية كابرال في 2003 وبالتحديد في دوري الأبطال حينما كان يلعب الفريق بالشخصيه وبتقارب الخطوط وبالإتزان الدفاعي وتضييق مساحات الملعب والإعتماد على الهجمات الخاطفه قبل ان ينسجم الفريق بمزيد من المبارايات والإنسجام ويتحول إلى وحش كاسر ,,

ولكن لا يزال الفريق الحالي يعاني من نقص في مركز لاعب الوسط المهاجم القادر على ايصال المهاجمين بشكل اكبر من الآن بأقل عدد ممكن من التمريرات باختصار لازلنا نفتقد حازم إمام الكبير بعدما اشعرنا اليكسيس موندومو بقدرته على آداء دور تامر عبد الحميد بمزيد من الوقت والمباريات والإنسجام وربما يستطيع محمد ابراهيم ملئ فراغ حازم إمام إذا اراد شحاته !! كذلك نور السيد ايضا إذا اراد شحاته !!

والآن نتحدث عن الأمور الفنيه وشرح مهام اللاعبين في مباراة الأمس، بدء المعلم المباراة بطريقة 4-3-2-1 قوامها رباعي الدفاع مكون من جابر يمين عبد الشافي يسار وثنائي القلب صلاح سليمان وفتح الله وثلاثي وسط دفاعي موندومو يقود الثنائي نور يسارا وابراهيم يمينا والثنائي شيكا والصقر لصناعة اللعب ومعاونة ذكي (The target ).

استهدف شحاته من هذه الطريقه إغلاق منطقة الوسط والمناورات من خلال ملئ 9 مربعات كامله تغطي تقريبا كل المساحات التي من الممكن ان يستغلها الماس في اعداد وبناء الهجمات مما ساعد على افساد هجمات الماس باكرا ونجح المعلم من خلال هذا الرسم التكتيكي وبتنفيذ جيد من اللاعبين في خنق الملعب تماما

فقد لعب الزمالك بخطة الدفاع المتطور الذي يستهدف افساد مخطط الهجمات وإعدادها ولا ينتظر استكمالها ليراهن على اللحظه الأخيره

اعطى شحاته ثنائي الأطراف تعليمات بالحذر الدفاعي الواضح واعطى كلا من ابراهيم ونور تعليمات ببناء شبه ساتر امامي لقطع التمريرات التي كانت تستهدف الأطراف لشل حركة التمرير من الوسط الى الجوانب ونجح الثنائي إلى حد كبير

مما كان له اثر كبير على إعداد وبناء الهجمات بشكل سلبي في الفريقين فكانت مباراه فقيرة الهجمات نادرة الفرص لم يختبر فيها حارسي المرمى إلا فيما ندر والسبب في ذلك نجاح خطة شحاته الدفاعيه وإلزام نور السيد تحديدا بدور دفاعي مكثف عطله عن دوره الهجومي . لعب مندومو دور قائد الوسط باقتدار فتولى الضغط على كل من يمتلك الكره في وسط الملعب واحيانا كان يبادل ابراهيم الأدوار ويتحول يمينا وينزل ابراهيم في العمق واكتفى نور بمعاونة عبد الشافي في الضغط المبكر على الظهير الأيمن والإعتماد على التمرير القصير لأقرب لاعب غالبا كام موندومو .

لعب شيكا في الطرف الأيمن ووضح عليه التأثر بالغياب عن المباريات واستعاض عن ذلك بمهاراته الخاصه التي كانت تظهر من خلال اختراقات عكسيه على فترات اتعبت الخصم كثيرا وخيرا فعل شيكابالا بأن بدأها باكرا مما اخاف فريق الماس من انطلاقات فبات حذرا جدا من وجوده ... وهنا تبرز قيمة النجم فمجرد وجوده في الملعب فائده .

عمر لم يقدم آداءا جيدا كتارجت وهو دور غالبا ما يفشل فيه عمر ورغم ذلك يحسب له أنه لم يدخر جهدا وتحرك كثيرا وازعج دفاع الماس كثيرا وكان ما يعيبه سوء التمركز في العمق والتحرك كثيرا ناحية اليسار مما افسد كثيرا من دور نور السيد الهجومي ومع ذلك فقد كان عمر احد اهم الأسباب في الهدف الأول بقتاله على الكره حتى وصلت لإبراهيم صلاح .

إذا كان عنوان مقالنا الرئيسي هو عودة الشخصيه فقيمة الصقر تظهر هنا فميزة التحكم في ريتم الآداء افتقدها الزمالك منذ سنوات وخبرة الصقر كانت كفيله بآداء هذه المهمة. ميزة اللاعب الغير مستسلم بواجبات مركزه فقط هي اهم مميزات الصقر طوال تاريخه وظهر جليا في متابعه بالتخصص احرز بها الهدف الأول .

ملاحظات



• اثبت عمر جابر في المباراة التاليه على التوالي صدق نظرية تأثير كون اللاعب دوليا منذ الصغر فمنذ زمن بعيد لم يشهد الفريق الأبيض ظهور ناشئ بهذه الثقه في مباريات صعبه وخارج الديار فتألق جابر في الإختبار الثاني على التوالي يؤكد انه افضل من يمتلك الزمالك من لاعبين يجيدون مركز الظهير الأيمن في طريقة 4.

• إذا بحثت عن اسوأ لاعب بالأمس وكذا مباراة الأفريكا سبور فلن نجد منافسا لعبد الشافي ! ولولا تألق نور السيد لما مرت المباراتين على خير مع الإهتزاز الرهيب في آداء عبد الشافي وخاصة الدفاعي .. ننتظر عودة أفضل لاعب في الزمالك الموسم الماضي.

• صلاح سليمان اثبت انه افضل كثيرا من هاني سعيد فالأول لاعب جيد وصغير السن وقابل للتطوير وشحاته قادر على اخراج افضل ما لديه مستقبلا فهو مشروع مدافع جيد إذا تخلص من الآداء الارعن بعض الشئ .

• مرت مأساة حراسة المرمى في الزمالك بالأمس على خير فلم يختبر جنش كثيرا وإن بدا واثقا من نفسه واعطت ثقته بنفسه الثقه لمدافعي الزمالك فيمكنني ان اقول ان ثقة مدافعي الزمالك في حارسهم بالأمس كانت أكبر من ثقتهم في حارسهم في المباريات السابقه ونهمس في أذن شحاته أن جنش يحتاج إلى مباراة العوده ليكتسب مزيدا من الثقه.

• نشكر جماهير المغرب كثيرا على إعطاءنا درسا في معاني بعض الكلمات مثل تشجيع مثالي ، احترام منافس و تقدير الذات ولا اعتقد أن لدينا القدره للتعلم .

بعيداً عن المباراه



الفروق بين المدربين تظهر في شخصية الفريق داخل الملعب وسأعطي مثلا بالسير اليكس فيرجسون فهذا الرجل قد نجح في صنع شخصية مستقله للمان يونايتد على الرغم من اني لست مشجعا لمانشستر إلا اني اعترف بأن المانيو بمن حضر ترحل النجوم وتعتزل ويبقى المان منافسا شرسا على الألقاب. وأرى أن شحاته قد وضع اللبنه الأولى لبناء شخصية الزمالك المفقوده فشحاته ابن الزمالك احد ورثة هذه الشخصيه.

نتمنى للزمالك الآن مزيدا من الإستقرار الإداري حتى ينعم الفريق بالإستقرار الفني ويستمر مشروع شحاته حتى يصل الفريق من جديد إلى منصات التتويج ..

و اخيرا



لابد من أن نحذر أن مباراة العوده ستكون اصعب من مباراة الذهاب فمنذ بضعة سنوات حقق الزمالك نفس النتيجه على نفس الملعب امام فريق الرجاء المغربي وخسر الزمالك في القاهره بالثلاثه وودع البطوله... اي نعم رئيس الزمالك الحالي ليس شخصا موتورا ومدربه ليس فاروق جعفر وبالطبع لم يذهب الفريق إلى الملعب بالميكروباص إلا انه وجب التذكير .










Comments ()

 





الحمد لله الحمد لله الحمد لله

الزمالك اخيراً الى دور ال16 بعد معاناه كبيره متعددة الأوجه من توقف للنشاط الرياضى المحلى لقرعه غريبه اصبحت معتاده نواجه فيها فرق بطوله فى الأدوار التمهيديه كل سنه بينما يواجه الآخرون الضفدع الكينى و الترزى الموريتانى و الجوع كافر الصومالى للأزمه الماديه الطاحنه التى يمر بها النادى جراء توقف الحياه الكرويه و بالتالى الأعلانيه و الدعائيه فى مصر , ظروف قاسيه تكاتفت و تزامنت لتقضى على موسم الزمالك من ابريل 2012 و حتى اشعار آخر فى سيناريو ابشع من كل الكوابيس و لكن الله سلم

Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors