تحليل المباريات

تحليل المباريات (310)

فوز هام على الحدود في مباراة درامية

Written by الأربعاء, 27 كانون1/ديسمبر 2006 09:55

نجح الزمالك في تحقيق فوز هام في المباراة المؤجلة امام حرس الحدود في اول مباراة بقيادة الجهاز الفني الجديد و امام المدرب الاجنبي الجديد الفرنسي الشهير هنري ميشيل . مباراة درامية مرت بتقلبات عديدة و كانت النهاية السعيدة في الدقيقة الاخيرة . المباراة كانت من المفترض ان تقام في شهر نوفمبر لكن تم تأجيلها قبل لحظات من انطلاقها بعد انقطاع التيار الكهربائي عن الملعب . اهمية اخرى للمباراة هي الاخيرة قبل لقاء القمة المرتقب امام الحمر يوم السبت القادم و ندعو الله سبحانه و تعالى ان يجعل النصر من نصيبنا .

الزمالك خاض المباراة وسط غيابات عديدة و وسط تهديد عدد كبير من اللاعبين بشبح الانذار التاني و بالتالي الغياب عن مباراة الحمر . الزمالك غاب عنه محمد ابو العلا و جمال حمزة للاصابة و عمرو الصفتي للايقاف مبارتين بعد طرده في مباراة المصري و ابراهيم سعيد لعدم الجاهزية او الانقطاع عن التدريب فهو شارك في تدريب يوم الاحد بعد غياب طويل ثم خرج من قائمة المباراة و حارس الكوارث محمد عبد المنصف بسبب نزلة برد . على الجانب الاخر و لاول مرة من فترة زادت عن الستة شهور عاد للتشكيل الاساسي الحارس الاساسي عبد الواحد السيد بعد عودته من اصابة الرباط الصليبي ثم اصابته بيده ثم مشاكله المادية مع الادارة . لاول مرة ايضا عاد للتشكيل على دكة البدلاء الاحمر الى ان يثبت العكس معتز اينو و هو قرار يثير الكثير من علامات الاستفهام رغم الحاجة الفنية له .

لاعب هناك شبه تأكيدات انه وقع للحمر و يرفض التجديد مع الزمالك ووضع شروط تعجيزية للتجديد و لم يستجد في الامور شيء و الفريق مقبل على مباراة الحمر فهل من المنطقي ان يعود و يشارك . لا ينسى احد موقف مشابه لمحمد صديق مدافع الفريق السابق و لاعب الحمر الحالي عندما شارك امام الحمر رغم تأكد توقيعه لهم و تسبب في الهدف الاول بخطأ بدائي . ليس معنى تولي جهاز فني جديد ان ينسف قرارات الجهاز السابق ليثبت خطأه . الموقف واضح يا اما يثبت حسن نيته و يوقع على عقد جديد مع الزمالك يا اما يجمد تماما خارج الفريق و التدريب لنهاية الموسم . المشكلة الاكبر كانت وجود انذار سابق عند نجم الفريق الاول و هدافه الماتادور عمرو زكي و هو بالمناسبة انذار ظالم و فاجر في مباراة الزمالك و الجيش ووجود انذار سابق ايضا عند لاعب الارتكاز علاء عبد الغني و انذار اخر لوائل القباني . الجهاز الفني كان في موقف لا يحسد عليه فالخصم يعتبر من الخصوم القوية و سبق له ان الحق بالزمالك ثاني اكبر هزيمة في تاريخه في مباراة مأساوية الموسم الماضي و بالتالي المخاطرة باشراك جميع المهددين ضروري و في نفس الوقت مباراة الحمر لا تحتمل على الاطلاق اي غياب مؤثر .

تشكيل الزمالك في حراسة المرمى عبد الواحد السيد . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر خلف اتنين مساكين التونسي يامن بن ذكري و تامر عبد الوهاب . رباعي الوسط اجنحة مدافعة يوسف حمدي يمينا و طارق السيد يسارا و ثنائي محور الارتكاز علاء عبد الغني و احمد عبد الرؤوف . ثلاثي الهجوم جونيور في صناعة الالعاب و المساندة خلف اتنين مهاجمين عبد الحليم علي و عمرو زكي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد الواحد
القباني
يامن--تامر
طارق-علاء-عبد الرؤوف-يوسف
جونيور
عمرو-عبد الحليم

الجهاز الفني لم يجري اي تغيير في طريقة اللعب المعتادة 3-4-1-2 و سنرى الموقف مع هنري ميشيل المعروف عنه اعتماده الدائم على 4-4-2 و مشتقاتها . كان هناك تغييرات في التكتيك نفسه رأيناها في الشوط الاول سنستعرضها اثناء سير المباراة . الاهم و كما هو متوقع مع مدرب حماسي مثل محمود سعد وجدنا تغيير في الجانب المعنوي في الشوط الاول فقط . بمنتهى الامانة اي جهاز فني معذور مع عناصر قلب دفاع الزمالك فبكل صراحة مستوى الثلاثي تامر عبد الوهاب و يامن بن ذكري و محمود محمود مستوى كارثي و حالة ميئوس منها . القباني مدافع حر ملتزم بالتغطية خلف خط الدفاع في القلب و الاجناب و لم نرى منه زيادة هجومية على الاطلاق . يامن بن ذكري مكلف برقابة مهاجم الحدود الوحيد احمد عبد الغني اما تامر عبد الوهاب فبيتولى رقابة القادم من وسط الحدود سواء هاني سعيد او عبد السلام نجاح في حالة انضمامه للعمق .

مدافعي الاجناب مكلفين بدور هجومي بالتقدم المستمر على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم باختراقات الاجنحة و العرضيات بالاضافة لدورهم الدفاعي الصريح في اغلاق الاجناب دفاعيا . ثنائي محور الارتكاز عبد الرؤوف و علاء معظم الوقت ثابتين في تأمين الوسط و تغطية تقدم مدافعي الاجناب دون مساندة احدهم للهجوم لحظة حيازة الكرة . المشكلة ان الثنائي بيفتقدوا تماما القدرات الهجومية سواء في التمرير البيني او المهارة الفردية او الانطلاق من الوسط او التسديد من بعيد . وجود الثنائي في محور الارتكاز بيعدم اي مساندة ملموسة للهجوم من عمق الملعب او على احد الاطراف من الارتكاز . جونيور لاعب حر بيتحرك خلف المهاجمين و بيرتد لمساندة الوسط دفاعيا لحظة فقدان الكرة . الثنائي الهجومي عمرو زكي و عبد الحليم علي بيتبادلوا التحرك و البقاء في قلب الهجوم لسحب المدافعين و خلق مساحات في عمق دفاع الحدود . الزمالك رغم انه نظريا ليس هناك جديد في مهام اللاعبين او طريقة اللعب الا اننا وجدنا تركيز على استغلال الاطراف اثناء الهجوم و سنعود لذلك .

حرس الحدود على الجانب الاخر بمدربه طارق العشري بعد ان رحل عنه حلمي طولان قبل بداية الموسم خاض المباراة بعد هزيمته في المباراة السابقة على ارضه امام الحمر . تشكيل الحرس في حراسة المرمى الكاميروني كاميني مارتيني . رباعي الدفاع مدافع ايمن احمد سمير و ثنائي محور الدفاع احمد عاصم و محمود عبد الحميد و مدافع ايسر محمد حامد . خماسي الوسط ثنائي محور ارتكاز محمد حليم و عبد الرحمن فاروق و جناح ايمن محمد مكي و جناح ايسر عبد السلام نجاح و لاعب مساند هاني سعيد . في الهجوم مهاجم وحيد احمد عبد الغني .

تشكيل الحدود في البداية بالشكل التالي :

كاميني
حامد-عاصم-عبد الحميد-سمير
حليم-عبد الرحمن
نجاح-سعيد
مكي
عبد الغني

على غير المعتاد مع فرق الدوري المصري خاض طارق العشري المباراة بطريقة 4-2-3-1 دون وجود ليبرو صريح . الحدود غاب عنه احمد عيد عبد الملك و محمد الهردة للايقاف نتيجة الانذار الثاني . تفكير العشري كان السيطرة على الوسط و الضغط المبكر على وسط الزمالك و بالتالي منع بناء هجمات منظمة و في نفس الوقت فكر الحدود المعتاد في استغلال اطراف الملعب باشراك جناحين ثابتين . ثنائي محور الدفاع احمد عاصم و محمود عبد الحميد بيتولوا رقابة عمرو زكي و عبد الحليم علي على الترتيب مع وجود تغطية عكسية خلفهم من احد مدافعي الاطراف احمد سمير او محمد حامد بانضمام المدافع العكسي لهجمة الزمالك للداخل للتغطية خلف قلبي الدفاع . احمد سمير و محمد حامد بيتبادلوا التقدم على الاطراف للقيام بالدور الهجومي مساندين اثناء التقدم بالاجنحة محمد مكي و نجاح لكن الاثنين لا يقوموا بالزيادة في نفس الوقت احدهم بيتقدم و الاخر يثبت في وسط ملعبه .

ثنائي محور الارتكاز محمد حليم و عبد الرحمن فاروق نزعتهم الدفاعية صريحة فالثنائي غير مساند للهجوم و محمد حليم بيتولى ايقاف جونيور لاعب الزمالك الحر . الثلاثي المساند الاجنحة مكي و نجاح و اللاعب الحر هاني سعيد بيشكلوا محور هجوم الحدود بعدم تقيدهم بالمراكز و تحركاتهم المستمرة و تبادلهم لمراكزهم . اثناء الدفاع الثلاثي بيرتد للوسط للقيام بدور دفاعي في الضغط المبكر على لاعبي الزمالك . احمد عبد الغني مهاجم ثابت في قلب الهجوم كهدف لعرضيات الاطراف او تمريرات الوسط .

بداية حماسية للمباراة تشهد فرص متبادلة من الفريقين . في الدقيقة 4 يرسل القباني تمريرة طويلة من وسط ملعب الزمالك على الجناح الايمن ينجح يوسف حمدي في المرور من محمد حامد و ينطلق داخل يمين الصندوق وسط تواجد عبد الحليم خالي تماما من الرقابة على القائم البعيد لكن عرضية يوسف الارضية لم تمر من الحارس . الهجمة بداية لسلسة من تمريرات على الاجنحة للمدافع المنطلق و هو احد اسباب انتقاداتنا الرئيسية للجهاز السابق . غياب اجنحة الوسط عن طريقة اللعب ليس معناه انعدام و موت الاطراف هجوميا فاما يتم توظيف احد لاعبي الارتكاز او اللاعب الحر في الميل للاطراف لمساندة المدافع المتقدم او يرسل تمريرات من الوسط او احد ثلاثي قلب الدفاع للمدافع المتقدم على الجناح .

ميزة التمرير البيني من الوسط هو اختصار المسافة الطولية في وسط الخصم يعني المدافع بينطلق دون كرة للجناح و ليس الجانب في الثلث الاوسط و بيتلقى التمريرة و هو منطلق فبيتم التغلب على المواجهات الفردية على الاطراف في الثلث الاوسط الي بتتطلب من مدافع الجنب المرور من اكثر من لاعب بمفرده . محمود سعد اعتمد على هذا الاسلوب في تشغيل الاطراف و دايما التمريرات كانت بترسل من يا اما جونيور او القباني و الثنائي مميز بالتمرير . الدقيقة 10 و فرصة تهديف مؤكدة لحرس الحدود و اهلا بعودة ملك الانفرادات عبد الواحد السيد . هجمة تجسد معاناة الزمالك مع فلب الدفاع و الارتكاز .

تبادل كرات بمنتهى السهولة و اليسر و دون اي ضغط امام صندوق الزمالك و يلعب هاني سعيد و نجاح هات و خد تضع هاني سعيد في انفراد كامل مع عبد الواحد السيد وسط حالة تمركز دفاعي فاضح لكن عبد الواحد ينقض على قدم هاني سعيد و يبعد الكرة و تصل لاحمد عبد الغني في مواجهة المرمى الخالي لكن تامر عبد الوهاب ينجح في ابعاد الكرة من على خط المرمى . قلب دفاع الزمالك بينضرب بالريموت كونترول حتى لو لعبة مقروئة تماما . حرس الحدود متفوق عدديا في وسط الملعب بتواجد خمس لاعبين في مواجهة مع ثلاثة من لاعبي الزمالك . الاسوأ ثنائي الارتكاز علاء و عبد الرؤوف متراجعين جدا و بيبتدوا الضغط من الثلث الاخير و علاء بالتحديد خائف من الالتحامات القوية خوفا من الانذار الثاني و بالتالي اصبح الاعتماد الاكبر على تمريرات جونيور في نقل اللعب للثلث الهجومي .

اخطر و اسوأ عيب في اي لاعب ارتكاز هو التراجع للخلف و ترك مساحات الوسط للخصم يسيطر و ينظم هجماته قبل الوصول بكل راحة للثلث الاخير . عمرو زكي في حالة توهان كاملة وواضح جدا خوفه من شبح الانذار و قد رصدته الكامير قبل بداية المباراة في حوار مع الحكم ياسر و لن اذكر باقي الاسم حفاظا على التلوث بشيء قميء حقير معدوم الضمير صاحب اكبر فضيحة تحكيمية في التاريخ و يبدو ان عمرو كان يؤكد للحكم وجود انذار سابق . حكم المباراة نفسه سبق و تسبب في حرمان مصطفى جعفر من مباراة نهائي الكاس الموسم الماضي امام الحمر باعطاؤه انذار فاجر في مباراة انبي بداعي التمثيل بدلا من احتساب ضربة جزاء صريحة .

في الدقيقة 15 يستقبل عبد الحليم تمريرة امامية من يوسف حمدي على صدره داخل الصندوق و يفتح زاوية التصويب لكن كالمعتاد سدد في الشاشة الاليكترونية . عبد الحليم نسى طريق المرمى تماما و المشكلة انه ايضا فقد كل مميزاته السابقة مثل سرعة الانطلاق و التحركات على الاطراف و الاحتفاظ بالكرة تحت ضغط . في الدقيقة 20 يرتقي عمرو برأسه لكرة عرضية من ركنية لكنه يطيح بالكرة برأسية فوق المرمى . في الدقيقة 26 كنا على موعد مع الهدف الاول العالمي الملعوب الرائع . جملة تكتيكية في اختراق عمق دفاع الحدود نفذت بنجاح بالغ . طارق السيد بيترك مكانه على اليسار و يضم لعمق الملعب و يمرر لعبد الحليم الساقط للخلف لسحب رقيبه معه . في نفس لحظة استلام حليم للكرة انطلق الثنائي جونيور و طارق السيد بدون كرة للثلث الهجومي و بانسيابية و سرعة مرر حليم لجونيور الي وضع الكرة في طريق انطلاقة طارق على بعد 25 ياردة من المرمى .

طارق السيد بمنتهى الذكاء و البراعة يلمح الحارس كاميني متقدم فيرسل كرة لوب بالمقاس خلف الحارس و في المقص الايمن مباشرة . هدف جميل جميل لاقصى درجة . بمناسبة طارق فهجومنا عليه في المباريات السابقة سببه انه لاعب بيمتلك امكانيات هجومية ممتازة لا ينكرها احد من سرعة و مهارة و خفة حركة و ايجابية على المرمى و لكنه يبخل بيها على الفريق فهذا اسوأ انواع اللاعبين . عندما يقدم افضل ما عنده مع المنتخب و اسوأ ما عنده مع الزمالك فبالتأكيد يستحق الهجوم عليه . قطعا الكلام على الجوانب الهجومية فقط اما دفاعيا فبالتأكيد هو صاحب فدان مفتوح دائما على اليسار . بمناسبة الهدف ليس هناك مانع في انضمام طارق او يوسف لعمق الملعب في حالات محددة لمباغتة الخصم بتحرك و تنفيذ جملة تكتيكية في الاختراق لكن ان يكون الاصل هو تواجد مدافعي الاطراف في عمق الملعب كما كان يحدث مع الجهاز السابق فبالتأكيد هذا خطأ تكتيكي فادح بينتج عنه خنق المساحات في الوسط و سهولة استخلاص الخصم للكرة لعدم وجود حلول في التمرير او مساحة للحركة .

الهدف سببه الرئيسي هو السرعة في الحركة بدون كرة و التمرير وهو الحل المثالي امام فريق بيلعب بطريقة الحدود بيضغط مبكرا في الوسط . جونيور بيظهر على فترات و بيختفي على فترات لكن يحسب له انه تحرك كثيرا و كان يقوم بدور دفاعي في الوسط . جونيور لو كان لاعب سريع و بيهين نفسه في الملعب كان ممكن نوظفه لاعب ارتكاز تاني موصوف لنا بتميزه الكبير جدا في التمرير المتنوع . في الدقيقة 29 يمرر ونيور لحليم على حدود الصندوق و مرة اخرى يفتح حليم زاوية تصويب على المرمى و مرى اخرى يوجه الكرة في الشاشة الاليكترونية . في الدقيقة 31 كنا على موعد مع هدف رائع اخر بمجهود فردي ممتاز من يوسف حمدي . هجمة للحدود في الثلث الاخير ينجح طارق السيد في قطع الكرة و يمررها لجونيور المتراجع لمساندة الدفاع . جونيور بتمريرة رائعة ليوسف حمدي يخرج وسط الحدود كله خارج اللعب و يبدأ هجمة مرتدة ممتازة . يوسف حمدي بينطلق بالكرة من وسط ملعب الزمالك و يراوغ محمود عبد الحميد بسرعة الانطلاقة و يواصل تقدمه بثبات لداخل صندوق الحرس و يطلق كرة قوية في اقصى الزاوية اليمنى الارضية . مجهود فردي رائع و انطلاقة كبيرة جدا من يوسف صاحب الاداء المتردي من بداية الموسم . في الظروف الطبيعية التقدم بهدفين من المفترض انه تأمين كبير للنتيجة لكن مهلا فالتراخي و الاستهتار سمة تتوارثها اجيال الزمالك المتعاقبة .

في الدقيقة 36 ينجح الحرس في تقليص النتيجة و يحرز هدفه الاول من خطأ دفاعي فادح . ركنية على اليسار تلعب ارضية على القائم القريب و قبل وصول يد عبد الواحد للكرة ينبري المدافع المعجزة يامن بن ذكري و يخطفها من امامه تحت ضغط من مهاجم للحرس و يهيئها تماما لرأسية من محمد حليم الغير مراقب على الاطلاق في المرمى الخالي . في الدقيقة 39 يتعرض عبد الحليم علي لاعتداء بالكوع في ظهره من عبد الرحمن فاروق بدون كرة و امام اعين الحكم مباشرة الذي لا يحتسب شيئا . في الدقيقة 41 فرصة مؤكدة يهدرها عمرو زكي الغير مركز على الاطلاق . تمريرة امامية بارعة من جونيور على الجناح الايسر باتجاه طارق السيد . طارق السيد بيرسل عرضية بالمقاس على رأس عمرو زكي على القائم البعيد و هو غير مراقب لكن عمرو بغرابة وجه رأسية سيئة خارج القائم الايسر في اخر احداث الشوط . تقدم في النتيجة لكنه غير مطمئن .

الشوط الثاني او شوط الخمول و النوم و الاداء شديد السوء . بين الشوطين اجرى طارق العشري تغييره الاول في محاولة لزيادة الكثافة الهجومية باقحام عبد الحميد بسيوني بدلا من لاعب الارتكاز عبد الرحمن فاروق و يتحول ل4-4-2 بدخول مهاجم تاني . التغيير اتبعه تعديل تكتيكي بتبادل الاجنحة بين مكي و نجاح فاتجه نجاح يمينا و مكي يسارا . في الدقيقة 4 فرصة كبيرة لاستعادة فارق الهدفين يهدرها عبد الحليم . هجمة مضادة يقودها عمرو زكي و يتعرض للعرقلة و بمنتهى السرعة يمرر جونيور الخطأ لعبد الحليم غير متسلل و منفرد داخل الصندوق لكن عبد الحليم سدد في الشباك الجانبية و لا ندري متى يسجل عبد الحليم . هدوء كامل للعب و انحصار الكرة في الوسط و تراجع غير مبرر للاعبي الزمالك و غياب كامل لاي خطورة هجوميا . الحرس مسيطر على الكرة في الوسط لكن دون خطورة .

في الدقيقة 15 يجري محمود سعد التغيير الثاني بخروج عمرو زكي و دخول مصطفى جعفر و يخرج عمرو في حالة غضب شديدة لا ندري سببها فالتغيير هدفه الحفاظ عليه و الخوف من الانذار الثاني و يكفي اننا كمشجعين كنا مرعوبين من تلك الاحتمالية و عمرو نفسه كان خارج التركيز لنفس السبب . طبعا بالمقاييس الفنية لا جدوى من اخراج عمرو و ابقاء عبد الحليم لكن بمقياس الخوف عليه فالتغيير صحيح تماما و لم يكن من المفترض ان يبدأ اصلا . في الدقيقة 16 ينال تامر عبد الوهاب انذار غير مستحق بعد تدخل عادي جدا في الوسط و للمرة الثالثة ينال تامر عبد الوهاب انذار تاني قبل مواجهة الحمر و يغيب بسببه فهل هي صدفة ام تعمد . المباراة لا تشهد اي احداث و في الدقيقة 23 يجري العشري تغييره الثاني بخروج هاني سعيد و نزول اكرامي ابراهيم في محاولة لتنشيط وسطه الهجومي . يرد محمود سعد باقحام اينو على حساب جونيور في تغيير دفاعي واضح هدفه تأمين النتيجة باشراك لاعب ارتكاز ثالث في الوسط على حساب صانع الالعاب . في الدقيقة 33 يجري محمود سعد تغييره الاخير و هو ايضا دفاعي بسحب عبد الحليم و دخول حازم امام بدلا منه و نكتفي فقط بمصطفى جعفر في الهجوم مساند بحازم خلفه . الحرص و التأمين مع دفاع الزمالك المتواضع لا يعني شيئا فنحن لا نملك دفاع نراهن على صلابته و لا نجد سبب للحرص المبالغ في تغييرات محمود سعد .

في الدقيقة 35 يجري الحرس تغييره الاخير بسحب عبد السلام نجاح و دخول عمرو الدالي و مرة اخرى يعود مكي للجناح الايمن و يدخل الدالي على اليسار . في الدقيقة 37 هدف التعادل للحدود من هدية و خطأ فادح من عبد الواحد السيد . ضرة حرة مباشرة على بعد 25 ياردة من المرمى تسدد ضعيفة جدا من عمرو الدالي و يتركها عبد الواحد السيد بسوء تقدير كبير ظنا ان الكرة متجهة للخارج و كان سهل جدا امساكها لكن الكرة تصطدم بباطن القائم و بعبد الواحد و تستسقر على خط المرمى ليودعها اكرامي ابراهيم بسهولة في المرمى الخالي في المتابعة . وضع طبيعي ان عبد الواحد بعيد عن حساسية المباريات و احساس المرمى فهو بعيد من فترة كبيرة و عائد من اصابة كبيرة . حازم امام يتألق بشدة على غير العادة و يقدم مجموعة لمسات تذكرنا بحازم زمان . المباراة تأخذ طابع مفتوح فالزمالك مندفع للهجوم و الحرس يريد خطف الفوز . في الدقيقة 41 فرصة كبيرة للحرس . احمد عبد الغني يراوغ داخل الصندوق و يواجه المرمى لكن تسديدته تصطدم بالدفاع و تذهب لركنية .

يرد الزمالك بهجمة يقودها جازم و ينطلق على الجناح الايسر و ببراعة يرسل عرضية بخارج قدمة اليسرى على رأس جعفر على القائم البعيد على بعد ياردتين من المرمى لكن رأسية جعفر تمر بجوار القائم مباشرة . حازم لم يخطيء في اي تمريرات من لحظة دخوله . في الدقيقة 45 يستقبل حازم الكرة في وسط ملعب الحدود و بكعب ساحر يخرج اتنين لاعبين خارج اللعب و يفتح زاوية تصويب لاينو . تسديدة اينو بتصطدم بالدفاع و تذهب في طريق مصطفى جعفر الي بيتصرف بامتياز و يراوغ اخر مدافع و يضعه في ظهره لينفرد بالمرمى و بكل هدوء و ثقة يضع الكرة في المرمى على يسار كاميني لحظة تقدمه .

هدف التقدم في الدقيقة الاخيرة و فرحة كبيرة . تمر دقائق الوقت الضائع صعبة على الجمهور و تنتهي المباراة بفوز الزمالك . المباراة لم تشهد تحول جذري في اداء الزمالك لكن شهدت فوز هام في بداية مسيرة الجهاز الفني الجديد . نأمل ان يفرحنا الزمالك بعد فترة كبيرة من الانكسار يوم السبت بإذن رب العالمين

Comments ()

الزمالك يتعثر و الجمهور يحترق

Written by الأربعاء, 13 كانون1/ديسمبر 2006 09:53

خيب الزمالك امال جماهيره العريضة و تعادل مع اهلي بو عريج في بداية مشوار ربع نهائي دوري ابطال العرب ضمن المجموعة الاولى . الزمالك فقد نقطتين هامتين في مباراة غريبة الاطوار . رغم كل الفروقات التاريخية و الفنية بين الناديين الا ان المباراة لم تخرج عن المألوف مع الزمالك في عهد كاجودا . الزمالك اصبح لا يمتلك اي افضلية مسبقة امام اي خصم مهما كان اسمه او وضعه و السبب ببساطة عدم وجود اي دور للمدرب او اي تأثير على اداء الفريق . الزمالك بيمتلك عناصر هجومية ممتازة و بالمقابل مراكز شديدة الضعف و التواضع لكن في كل الاحوال المردود من المفترض انه يكون افضل كثيرا مما نراه .

بكل اسف الجميع يرى ضعف المدير الفني الا ادارة النادي و علينا تحمل حماقات ادارية من شرط جزائي كبير في عقد المدرب و ادارة لا تشعر بمعاناة الجماهير الوفية المخلصة . امام فريق بيحتل المركز الرابع عشر في الدوري الجزائري و امام حضور جماهيري كبير و على ملعبنا سارت المباراة متكافئة في معظم الاحيان و لم نعد نشعر بهيبة الفريق البطل الي احتفظ بسجله خالي من الهزائم على ارضه في المواجهات القارية لحوالي 29 عام .

الزمالك خاض المباراة بصفوف شبه مكتملة باستثناء غياب علاء عبد الغني و عبد الواحد السيد لعدم الجاهزية الفنية بعد العودة من الاصابة و ابراهيم سعيد المنقطع عن التدريبات اما باقي المستبعدين حازم امام و تامر عبد الحميد لاسباب فنية يراها الجهاز الفني و مجدي عطوة لاسباب انضباطية بالاضافة للاحمر اينو . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني ليبرو خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي و محمود محمود . رباعي الوسط مدافعي اجناب يوسف حمدي في اليمين و اسامة حسن في اليسار و ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم جمال حمزة في صناعة الالعاب و المساندة خلف اتنين مهاجمين عمرو زكي و مصطفى جعفر . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
القباني
محمود محمود-الصفتي
اسامة حسن-ابو العلا-عبد الرؤوف-يوسف
حمزة
عمرو-جعفر

تشكيل الزمالك لم يختلف عن مباراة الاتحاد الاخيرة باستثناء دخول عمرو الصفتي العائد من الايقاف نتيجة انذارين على حساب تامر عبد الوهاب في قلب الدفاع . كاجودا يبدو معجب اعجاب شديد بامكانيات محمود محمود الدفاعية فهو لا يخرجه خارج التشكيل على الاطلاق . اسامة حسن استمر في يسار الدفاع على حساب طارق السيد . الثلاثي الهجومي حمزة و عمرو و جعفر لم يشهد تغيير . القباني مدافع حر يقوم بالتغطية خلف خط الدفاع في القلب و الاجناب مع الزيادة الهجومية على فترات .

محمود محمود مكلف برقابة محمد مهداوي مهاجم بو عريج الصريح و طبعا مباشرة نستنتج ان مهداوي كان خالي من الرقابة و بيتحرك بكل راحة طوال المباراة و للمرة المليون للموسم الخامس على التوالي نتسائل عن المعجزة التي تبقي مدافع ضعيف و كلمة ضعيف تعتبر مجاملة كبيرة بهذا الشكل ليس في قائمة الفريق فقط لكن في التشكيل الاساسي و على مدار اكثر من موسم . ماذا يرى المدربين فيه لا نراه و ماذا يرى كاجودا فيه بالتحديد . عمرو الصفتي بيراقب القادم من وسط بوعريج للثلث الاخير سواء المهاجم المتأخر مير مصطفى او غيره . يوسف حمدي و اسامة حسن مكلفين بادوار هجومية صريحة بالتقدم على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بعرضيات بالاضافة لادوارهم الدفاعية الرئيسية في اغلاق الاجناب .

ثنائي محور الارتكاز عبد الرؤوف لاعب ارتكاز صريح ملتزم بتأمين الوسط باستمرار اما ابو العلا لاعب الارتكاز التاني فبيتقدم من عمق الملعب لمساندة الهجوم و بيرتد لمساندة عبد الرؤوف دفاعيا في الوسط مع فقدان الكرة . الثلاثي الهجومي جمال حمزة لاعب حر يتحرك في كل مكان في الوسط الهجومي . عمرو زكي و مصطفى جعفر بيتبادلوا التحرك و البقاء في قلب الهجوم . طريقة اللعب هي الطريقة المعتادة 3-4-1-2 . طبيعة المباراة في دوري المجموعات تختلف عن مواجهات الادوار السابقة بنظام الذهاب و الاياب و خروج المغلوب و لذلك الفوز وحده باي نتيجة كان يكفي دون قلق كبير من قبول اهداف خارج الملعب . من المفترض ان ذلك يكون دافع لاندفاع هجومي اكبر لكن شيئا من ذلك لم يحدث .

اهلي بو عريج على الجانب الاخر الطرف الذي اطاح بالاسماعيلي المصري خارج البطولة بضربات الترجيح في الدور السابق خاض المباراة دون خوف او ضغوطات كبيرة . تشكيله ضم في حراسة المرمى نجيب طوبال . ثلاثي قلب الدفاع الهواري علي مدافع حر خلف اتنين مساكين دفاف عمار و عصام الجلاتي . خماسي الوسط اجنحة مدافعة اسكندر خسراني يمينا و عبد الحق منصور يسارا و ثلاثي محوري في قلب الوسط من اليمين لليسار وليد ماني و الكاميروني نيكولا و العبد بلهامي . الثنائي الهجومي مير مصطفى مهاجم ساقط و محمد مهداوي مهاجم صريح . تشكيل بوعريج بالشكل التالي :

طوبال
الهواري
الجلاتي-عمار
عبد الحق-بلهامي-نيكولا-ماني-خسراني
مير
مهداوي

الفريق الجزائري خاض المباراة بطريقة اقرب ل3-5-1-1 تعتمد على تأمين دفاعي جيد و كثافة بثلاث لاعبي ارتكاز في قلب الوسط مع اعتماد على هجمات مضادة سريعة و زيادة الطرفين باستمرار اثناء الهجوم عبد الحق و خسراني . المهاجم الساقط مير مصطفى بيميل باستمرار للجناح الايسر . ثلاثي القلب ثابت باستمرار ثنائي قلب الدفاع الجلاتي و عمار بيتبادلوا رقابة مهاجمي الزمالك عمرو زكي و مصطفى جعفر و من خلفهم المدافع الحر الهواري يقوم بالعمق و التغطية . الثلاثي المحوري في قلب الوسط ماني و نيكولا و بلهامي بيقوموا بتأمين الوسط دفاعيا باستمرار مع زيادة احدهم بالتبادل لمساندة الهجوم اثناء الحيازة على الكرة . مير مصطفى المهاجم المتأخر بيتحرك للجناح الايسر باستمرار اما المهاجم محمد المهداوي فهو يتحرك باستمرار و يسقط للخلف في محاولة ايجاد مساحات في قلب دفاع الزمالك .

بداية المباراة نشطة من الزمالك و اندفاع هجومي متوقع يقابل بحذر كبير من الفريق الجزائري . في الدقيقة 4 فرصة اولى للزمالك لافتتاح التسجيل . عمرو زكي بيستلم تمريرة في عمق الملعب و يرسلها بينية جميلة ليوسف حمدي على الجناح الايمن . يوسف بيرسل عرضية رائعة بيسراه لزكي على القائم البعيد و هو خالي تماما لكن رأسية عمرو تذهب بجوار القائم . من المرات النادرة الي الزمالك بيفكر يستغل فيها الاجناب . الفريق الجزائري بيلعب بطابع لعب فرق شمال افريقيا تماما عنف و عصبية و التحامات و استفزاز . الزماك ما زال يواصل هجومه لكن دون خطورة على المرمى . توقعنا ان يكون العرضية المرسلة مبكرا من يوسف حمدي بداية فقط في استغلال الاجناب في ضرب الدفاع المنظم لكن للاسف عاد الزمالك لطابع لعبه المعتاد محاولات اختراق من العمق . جمال حمزة مختفي في بداية المباراة و الثنائي زكي و جعفر معزولين و مفتقدين المساندة فبيضطروا للسقوط الكثير للاستلام من الوسط و بالتالي بتنعدم الخطورة في الامام . الزمالك رغم السيطرة بيفتقد الخطورة على المرمى .

لا نشاهد اي تواجد هجومي لبوعريج في الثلث ساعة الاول . في الدقيقة 18 ركنية للزمالك على اليمين تلعب قصيرة و يرسل اسامة حسن عرضية بالمقاس لمحمود محمود و هو خالي تماما و يقف دفاع بو عريج على انه تسلل و لم يكن متسللا لكن محمود محمود نطح الكرة من اسفل لاعلى لتذهب فوق العارضة . في الدقيقة 22 تمريرة طويلة من وليد ماني تصل لمحمد المهداوي داخل الصندوق و يستلم المهداوي و هو غير مراقب داخل الصندوق وسط نظرات اعجاب من الجهبذ محمود محمود المكلف برقابته و يستدير تجاه المرمى لكن تسديدته و هو مرتاح تماما تذهب فوق العارضة في اول خطورة للفريق الجزائري . جمال حمزة في اول ظهور له ينطلق بالكرة داخل يسار الصندوق و يتعرض لعرقلة من مدافع الفريق الجزائري و لا يحتسب الحكم العماني شيئا . بعدها بدقيقة يرسل القباني تمريرة امامية متقنة من وسط الملعب يستقبلها جمال داخل الصندوق و ظهره للمرمى و يشترك معه مدافع و يخطف مصطفى جعفر الكرة و يحاول مراوغة الحارس الي بيدفعه في ظهره و يسقطه ارضا و يحتسب الحكم ضربة جزاء صحيحة تماما للزمالك وسط موجة اعتراضات من الفريق الجزائري . عمرو زكي بيتقدم بثبات و يحول الكرة بكل هدوء و ثقة داخل الزاوية اليمنى الارضية بينما اتجه الحارس للجهة الاخرى ليتقدم الزمالك .

هدف في وقته تماما لاراحة الاعصاب و التركيز على مضاعفة النتيجة مع اندفاع الفريق الجزائري المتوقع لكن ما حدث كان العكس تماما . اعتراضات من لاعبي و الجهاز الفني لبوعريج و يصفع مساعد المدرب الحكم الرابع و يطرده الحكم . المباراة تأخذ شكل عصبي تماما . الزمالك هبط اداؤه جدا بعد احراز الهدف و سيطر بو عريج على المباراة . في الدقيقة 39 ضربة حرة مباشرة لبوعريج قريبة جدا بعد تدخل غبي من القباني لكن الكرة تصطدم بالدفاع و تذهب فوق العارضة . انذار لاسامة حسن للاحتكاك مع لاعب جزائري في الدقيقة 40 . في الدقيقة 4 من الوقت بدل الضائع فرصة كبيرة للزمالك . هجمة مضادة سريعة ينطلق جمال حمزة بالكرة و يلعب هات و خد يضع مصطفى جعفر في انفراد تام مع الحارس طوبال لكن جعفر تقريبا مرر الكرة للحارس في استمرار لتراجع اداؤه بصورة رهيبة منذ بداية الموسم الحالي .

لا يجري اي من المدربين تغييرات بين الشوطين لكن سيناريو الشوط التاني كان مختلف تماما . الفريق الجزائري اندفع للهجوم في محاولة للتعويض فوجد امامه فريق نائم و مدرب يدافع عن التقدم بدلا من السعي لتعزيزه . في الدقيقة 2 تسديدة بعيدة من المدافع الايمن اسكندر خسراني ينقذها عبد المنصف . وسط الزمالك الدفاعي اختفى تماما . الثنائي ابو العلا و عبد الرؤوف لا يقوموا باي ضغط على لاعبي بو عريج و يتركوا امامهم مساحة كبيرة في قلب الوسط . في الدقيقة 5 يضغط مصطفى جعفر على الهواري علي و يخطف منه الكرة و بتحرك ممتاز بدون كرة يفتح زاوية التصويب لزكي لكن تسديدة زكي كانت مخيبة للامال و سهلة للحارس . في الدقيقة 9 يتلقى جمال تمريرة من ابو العلا و يتقدم داخل يمين الصندوق لكنه حاول التسديد في الزاوية الضيقة فانقذها الحارس بسهولة بدلا من التمرير بالعرض .

في الدقيقة 15 التغيير الاول لبوعريج بخروج لاعب الوسط وليد ماني و نزول المهاجم بشير بوجليد كمهاجم صريح بجوار المهداوي و يكتفي مدرب بوعريج بالثنائي نيكولا و البلهامي كلاعبي ارتكاز . نية المدرب واضحة في محاولة التدارك و الوصول للتعادل . الزمالك لا نجد له اي خطة واضحة او تكتيك محدد في الاختراق سواء من العمق او الاطراف او تنظيم دفاعي جيد او ضغط دفاعي في الوسط او تبادل مراكز . كل محاولات الزمالك فردية لاعب يحاول الاعتماد على مهارته الفردية في الاختراق . اداء الزمالك ليس بجديد عن تقريبا كل المباريات السابقة الي نجحنا في الفوز بها . اداء عشوائي مع وجود عناصر مميزة في الهجوم بتسجل مثل عمرو زكي و جمال حمزة و توفيق احيانا يحالفنا و احيانا اخرى لا . الجهاز الفني ليس له اي بصمة . لا يمكن ان يكون هذا منهج فريق عملاق مثل الزمالك بيبحث عن البطولات . في الدقيقة 17 بيعتدي اللاعب البديل بوجليد بالركل على اسامة حسن بدون كرة وامام اعين مساعد الحكم الي تعامل مع الموقف بمبدأ لا ارى لا اسمع لا اتكلم . الفريق الجزائري الافضل يتناقل الكرة بكل سهولة في الوسط دون اي تدخل من لاعبي الزمالك . ابو العلا بيخطيء كثير جدا في التمرير بشكل غريب . في الدقيقة 22 يجري كاجودا التغيير الاول بخروج جعفر و نزول الغاني جونيور في محاولة لتنشيط الهجوم . حمزة بيتقدم لقلب الهجوم و يشترك جونيور في صناعة الالعاب .

في الدقيقة 25 تسديدة من يوسف حمدي يبعدها الحارس لركنية و اثرالركنية ينطلق بوعريج في هجمة مضادة في منتهى الخطورة و يتدخل القباني في توقيت ممتاز ليبعد الكرة من امام بوجليد داخل الصندوق . جميع الكرات المرتدة من الدفاع بتعود لوسط بوعريج مرة اخرى وسط حالة توهان غريبة من عبد الرؤوف و ابو العلا . في الدقيقة 29 يرفع مساعد الحكم راية تسلل خاطئة على الفريق الجزائري في انفراد نتيجة تغطية من يوسف حمدي و السؤال المعتاد للقباني ليه بتلعب على التسلل و انت وظيفتك ايه بالضبط طالما بنلعب بليبرو يعمل عمق بنلعب على مصيدة التسلل ليه . في الدقيقة 30 يجري بو عريج التغيير التاني بنزول خالد فواز بدلا من مير مصطفى . الزمالك لا يحاول الضغط هجوميا و تخليص المباراة بهدف تاني و السؤال ما هو رهان كاجودا بالتحديد على الدفاع القوي او الارتكاز المميز او الحارس الفذ ابو ضحكة جنان . في الدقيقة 36 ينجح بو عريج في ادراك التعادل بهدف يلخص معاناة الزمالك الدفاعية في السنوات الاخيرة . في ظل تواجد حوالي سبع لاعبين من الزمالك في وسط ملعبه بيتقدم خالد فواز صانع اللعب البديل بالكرة و يراوغ محمود محمود و الصفتي بلعبة واحدة و ينطلق منفرد تماما بعبد المنصف و اثناء خروج عبد المنصف بيمرر بالعرض لبشير بوجليد امام مرمى خالي ليضع الكرة في المرمى بكل سهولة . اين كان استاذ التغطية القباني لا نعلم فاللاعب بمجرد مراوغة محمود محمود على بعد 50 ياردة من المرمى اصبح في مواجهة مع عبد المنصف .

تقريبا محمود محمود و الصفتي تم مراوغتهم بالريموت كونترول و بصورة كوميدية تثير الشفقة . ينشط الزمالك في الدقائق الاخيرة كأنه لازم نتلقى هدف في مرمانا اولا . في الدقيقة 39 يمرر جونيور تمريرة بينية رائعة تضع حمزة في انفراد كامل مع المرمى داخل الصندوق لكن حمزة يطيح بالكرة فوق العارضة . كاجودا يحاول زيادة الكثافة الهجومية فيدفع بعبد الحليم على حساب لاعب الارتكاز و يخرج ابو العلا و هو يسب و يلعن رغم سوء مستواه الواضح و كاجودا اساسا لم يفكر في تغييره لسوء مستواه لكن لضرورة فنية تقتضي زيادة عدد المهاجمين . في الدقيقة الاخيرة من المباراة كنا على موعد مع هدف التقدم مرة اخرى لكن مهلا فمع لاعبي الزمالك مفيش مستحيل .

تمريرة بينية رائعة من جونيور تضع جمال حمزة في انفراد مع الحارس من نفس المكان الي اهدر منه الفرصة قبلها لكن جمال هذه المرة وضع الكرة بهدوء تحت الحارس الى الزاوية اليمنى الضيقة لينفجر الجمهور في فرحة عارمة لم تستغرق الا 4 دقائق لنفيق على صدمة اخرى . في الدقيقة 4 من الوقت بدل الضائع يطرد الحكم مهاجم بوعريج المهداوي بعد اشارة من مساعده و يرد المهداوي بالبصق على الحكم . ركنية لبو عريج في اخر لحظات المباراة . ترسل عرضية يرتقي لها بشير بوجليد برأسه و هو خالي تماما من الرقابة داخل صندوق ال6 و يضعها برأسه يحاول يوسف حمدي ابعادها و لكن بدلا من التشتيت للامام بيلعبها لاعلى لتصطدم بباطن العارضة و ترتد داخل المرمى وسط نظرات اعجاب بالغ من عبد المنصف الي لم يتحرك ساكنا من مكانه ولو على سبيل تأدية الواجب . كارثة دفاعية اخرى . اسهل موقف للمدافع في الرقابة من المفترض انه الركنيات و الكرات الثابتة الخالية من المفاجأت لكن مع دفاع الزمالك هناك كل جديد لاعب خالي تماما من الرقابة على بعد ياردات قليلة من المرمى في توقيت قاتل .

عودنا الزمالك هذا الموسم على صدمات اللحظات الاخيرة سواء امام المحلة او الجيش او الاتحاد الليبي و كاد ان يكون امام الاتحاد السكندري و اخيرا امام بوعريج . يجب ان يكون هناك تدخل سريع من الادارة تجاه الجهاز الفني و يجب ان يكون هناك حملة تدعيم واسعة في يناير فنحن لم نعد نحتمل اي نكسات اخرى

Comments ()

الزمالك يعود بفوز غالي من الاسكندرية

Written by الإثنين, 04 كانون1/ديسمبر 2006 09:52

بعاد الزمالك من الاسكندرية بفوز غالي و صعب على الاتحاد السكندري بهدفين مقابل هدف ليرتفع رصيده ل26 نقطة مع بقاء مباراة مؤجلة امام حرس الحدود بعد حادثة انقطاع التيار الكهربائي . الفوز بهذه المباراة بإذن الله سيصعد بالزمالك للمركز التاني فوق الاسماعيلي في انتظار اداء الحمر لمبارياتهم المؤجلة . الزمالك لا يوجد امامه اي خيار الا الفوز للاستمرار في المنافسة بعد اهدار نقاط سهلة جدا خلال مشوار الدور الاول . الاتحاد بدايته خلال الموسم الحالي تعتبر افضل بداياته خلال سنوات طويلة . رغم ان المباراة مقامة في الاسكندرية معقل الاتحاد الا ان مساندة جمهور الزمالك العظيم في الثغر كانت غير عادية ابدا و يكفي ان جمهور الزمالك ملأ تقريبا نصف الملعب مع تشجيع لا ينقطع طوال المباراة جعل الزمالك كأنه على ارضه بالضبط .

بعد تخطي الاتحاد الليبي في دوري ابطال العرب في اخر المباريات بضربات الترجيح عاد الزمالك للواجهة المحلية . الزمالك غاب عنه الثلاثي حازم امام و ابراهيم سعيد و عبد الواحد السيد بسبب مشاكل تتعلق بالانتظام في التمرين و علاء عبد الغني للاصابة بالاضافة الى الاحمر معتز اينو المستبعد دائما و اخيرا المؤثر عمرو الصفتي للايقاف مباراة نتيجة الحصول على انذارين . قائمة المباراة شهدت غياب الثنائي تامر عبد الحميد و مجدي عطوة بقرار من الجهاز الفني رغم عدم تواجد اي بدلاء في الارتكاز على دكة الاحتياطي بالنسبة لتامر اما عطوة فيبدو ان القرار لاسباب انضباطية اكثر منها فنية . على الجانب الاخر عاد للتشكيل الاساسي الماتادور عمرو زكي بعد استبعاده من المباراة السابقة بعد ازمة سفره الى ليبيا و التحاقه بالفريق هناك متأخرا و ما استتبعه من استبعاد الجهاز الفني له من المباراة . عودة عمرو جاءت في وقتها تماما فهو مسجل هدفي الزمالك خلال المباراة و الهب حماس الجماهير البيضاء لدرجة الهتاف الشهير عمرو زكي يا حبيبنا اوعى تمشي و تسيبنا الي ابتدعه جمهور الزمالك تاريخيا للمعلم حسن شحاتة و ما ادراك حسن شحاتة بالنسبة لجمهور الزمالك في محاولة من الجمهور للتأثير على عمرو في البقاء مع الفريق و عدم الاحتراف . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين تامر عبد الوهاب و محمود محمود . رباعي الوسط اجنحة مدافعة يوسف حمدي في اليمين و اسامة حسن في اليسار و ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم جمال حمزة في صناعة الالعاب و المساندة خلف اتنين مهاجمين مصطفى جعفر و عمرو زكي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :


عبد المنصف
القباني
تامر ابو جبل محمود محمود
أسامة ابو العلا عبد الرؤوف يوسف
حمزة
جعفر زكي


تشكيل الفريق الاساسي شهد مشاركة تامر عبد الوهاب اساسيا لاول مرة من فترة كبيرة في المكان الخالي بغياب الصفتي و عودة عمرو للتشكيل على حساب عبد الحليم علي مع استمرار محمود محمود في المكان الخالي بغياب ابراهيم سعيد و اخيرا استمر الجهاز الفني في اعطاء الفرصة لاسامة حسن في المدافع الايسر على حساب طارق السيد . الشكل الهجومي و هو الافضل بتواجد الثلاثي حمزة و عمرو و جعفر من البداية في سيناريو قليلا ما تكرر منذ بداية الموسم . الزمالك خاض المباراة بطريقته المعتادة 3-4-1-2 و بنفس التطبيق التكتيكي تقريبا لكن سير المباراة كان مختلف لاسباب تتعلق بخوض الاتحاد المباراة بطريقة مفتوحة هو الاخر . القباني مدافع حر ملتزم بالتغطية خلف خط الدفاع في القلب و الاجناب مع الزيادة الهجومية من الخلف على فترات .

محمود محمود مكلف برقابة رجل لرجل مع داوودا مهاجم الاتحاد الاول و تامر عبد الوهاب مكلف برقابة رجل لرجل مع رضا رجب مهاجم الاتحاد التاني . الاطراف يوسف حمدي و اسامة حسن مكلفين بادوار هجومية بالتقدم باستمرار على الاجناب لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم باختراقات الاجنحة و العرضيات بالاضافة لادوارهم الدفاعية في اغلاق الاجناب . ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف لاعب ارتكاز دفاعي صريح مكلف بالبقاء و تأمين الوسط بالاضافة لدور تكتيكي و هو ايقاف محمد جدو لاعب الاتحاد الساقط الي بيميل للجناح الايسر فدايما لو جدو بيتحرك على اليسار يزيد على يوسف حمدي دايما بيتحرك معاه عبد الرؤوف و يقوم ابو العلا بتأمين العمق . ابو العلا لاعب ارتكاز مساند بيتحرك للمساندة الهجومية سواء من العمق او على اليسار و بيرتد مع عبد الرؤوف في الارتكاز اثناء هجوم الاتحاد . جمال حمزة لاعب حر بيتحرك في كل مكان في وسط الاتحاد في العمق و الاطراف و مش ملزم باداء دور دفاعي في الوسط . الثنائي الهجومي عمرو زكي و مصطفى جعفر بيتبادلوا التحرك للاطراف و السقوط للخلف احدهم بيتحرك و الثاني يثبت او يتبادلوا المراكز مع الذئبقي حمزة يسقط احدهم لسحب رقيبه معه و ينطلق حمزة من الخلف في قلب الهجوم . الثلاثي الهجومي بصفة عامة لا يتقيدوا بمراكزهم دايما في دينيماكية حركة مستمرة و الثلاثي بيجمع فيما بينهم كل العناصر الهجومية المؤثرة من سرعة و مهارة و تحرك بدون كرة و قوة بدنية و ايجابية على المرمى . عمرو و حمزة في افضل حالاتهم اما جعفر ما زال بعيدا عن مستواه المعهود الي ظهر بيه الموسم الماضي رغم انه يبقى لاعب مؤثر في الهجوم مع تمتعه بميزة التحرك بدون كرة باقتدار و هو عنصر هام جدا لاي مهاجم و لاي لاعب بصفة عامة . الزمالك لم يغير طريقة لعبه او تكتيكه لكن تواجد الثلاثي الهجومي الابرز في الفريق مع تواجد مساحات في وسط ملعب الاتحاد و ضعف عمق الدفاع عنده كان كافي ليظهر هجوم الزمالك بصورة بارزة و يصل للمرمى كثيرا حتى مع غياب مساندة الاطراف للاسباب المعتادة .

الاتحاد على الجانب الاخر بمدربه الصربي سلوبودان خاض المباراة بتشكيل يضم عصام محمود في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع لاعب الزمالك السابق حسام عبد المنعم مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين الافريقي محمد يونس و خميس جعفر . رباعي الوسط اجنحة مدافعة لاعب الزمالك السابق احمد صالح في اليمين و سعيد عبد العزيز في اليسار و ثنائي محور الارتكاز الافريقي احمد حسن و صامويل كيرا . ثلاثي الهجوم محمد جدو في صناعة الالعاب و المساندة خلف اتنين مهاجمين رضا رجب و الافريقي داوودا . تشكيل الاتحاد في البداية بالشكل التالي :

عصام
حسام
يونس جعفر
سعيد كيرا حسن صالح
جدو
رجب داوودا


تشكيل الاتحاد يضم اكثر من لاعب افريقي في جميع الخطوط . تشكيل الاتحاد بيضم وجوه مألوفة لجمهور الزمالك مثل الثنائي احمد صالح و حسام عبد المنعم لاعبي الفريق السابقين و خميس جعفر لاعب الاسماعيلي السابق و سعيد عبد العزيز صاحب الضجة الشهيرة في فترة سابقة بعد توقيعه للزمالك و الحمر في نفس الوقت . الاتحاد بعد هزيمته الكبيرة في ديربي الاسكندرية امام الاوليمبي الاسبوع الماضي اراد التدارك امام الزمالك و يبدو ان مدربه من اصحاب النزعة الهجومية و الحمد لله انه خاض المباراة بالطريقة دي . الزمالك مع كاجودا قادر على خلق العديد من الفرص لو امامه خصم اقل فنيا و بيلعب بطريقة مفتوحة بيترك فيها مساحات في الخلف و طبعا السيناريو بيختلف تماما لو الخصم بيلعب دفاع متكتل في وسط ملعبه و بيضيق المساحات في وسط ملعبه . طريقة لعب الاتحاد نفس طريقة لعب الزمالك 3-4-1-2 لكن مع توظيف مختلف للاعب الحر جدو . حسام عبد المنعم مدافع حر ليبرو يقوم بالتغطية و لو نظريا و يتقدم في الكرات الثابتة و الركنيات . المساكين خميس جعفر ملتزم برقابة رجل لرجل مع مصطفى جعفر و محمد يونس رقابة رجل لرجل مع عمرو زكي . يلاحظ تواجد حسام عبد المنعم في مركز الليبرو و هو لم يلعب في هذا المركز طوال تواجده مع الزمالك دايما كان يا اما مساك يا اما لاعب ارتكاز و يلاحظ ايضا تواجد خميس جعفر الي دائما كنا بنشاهده كلاعب ارتكاز في قلب الدفاع كمساك . مدافعي الاجناب احمد صالح في اليمين و سعيد عبد العزيز في اليسار مكلفين بادوار هجومية بالتقدم المستمر على الاجناب لمساندة الهجوم بالاضافة للارتداد السريع لاغلاق الاجناب دفاعيا لحظة هجوم الزمالك . ثنائي محور الارتكاز صامويل كيرا لاعب ارتكاز صريح ملتزم بتأمين الوسط دفاعيا باستمرار و الضغط على وسط الزمالك و تغطية تقدم الاطراف مساند دفاعيا باحمد حسن لاعب الارتكاز التاني اما هجوميا فعلى فترات بيتقدم احمد حسن لمساندة الهجوم . محمد جدو لاعب حر بيميل باستمرار للجناح الايسر و بيرتد اثناء هجوم الزمالك لمساندة الوسط دفاعيا . الثنائي الهجوم داوودا و رضا رجب بيتبادلوا السقوط للخلف و التحرك في محاولة لخلخلة قلب دفاع الزمالك . سلوبودان لم يركن للدفاع و خاض مباراة هجومية و اعطى تكليفات هجومية لمدافعي الاجناب بالزيادة على الاطراف مع الثلاثي الهجومي في محاولة لمباغتة الزمالك .

بداية حماسية من الاتحاد هادئة من الزمالك و يبدو ان الزمالك بخبرته الكبيرة اراد جر لاعبي الاتحاد لاندفاع هجومي اكثر لفتح دفاعاتهم ثم ارسال تمريرات سريعة لجمال حمزة في ظهر لاعبي ارتكاز الاتحاد للمباغتة بهجوم مضاد . اول تهديد على المرمى في الدقيقة 3 ضربة حرة مباشرة للزمالك على بعد 25 ياردة مائلة لليمين يلعبها القباني في الزاوية اليسرى الارضية يبعدها الحارس . الاتحاد بيهاجم دون اي خطورة و الزمالك بيهدد بالهجوم المضاد . الدقيقة 12 يقطع يوسف حمدي كرة ضالة من دفاع الاتحاد و ينطلق داخل الصندوق من ناحية اليمين لكنه يسدد بعيدا عن المرمى . يوسف حمدي الي الدور التاني الموسم الماضي كان مفتاح لعب هجومي ممتاز تحول للاعب اخر تماما نقطة لافساد الهجمات و دايما تسديداته طائشة . جمال حمزة محور لعب الزمالك الهجومي لم يظهر بحالته الطبيعية في بداية المباراة فافتقد الثنائي الهجومي زكي و جعفر المساندة بتمريرات من الوسط . رتم اداء الزمالك بيفتقد السرعة في نقل الكرة للامام . في الدقيقة 19 يتقدم احمد صالح على اليمين و يضم للداخل و يرسل لوب بيسراه مستغلا تقدم عبد المنصف الغير مبرر لكن الكرة تذهب فوق العارضة بقليل . بمناسبة احمد صالح من سابق معرفتنا بيه لاعب متواضع و ضعيف جدا دفاعيا فمن المفترض محاولة استغلال الضعف و تكثيف الهجوم من ناحيته لكن يبدو ان الجهاز الفني لا يدرس الخصوم قبل المباراة فقط احنا هنلعب ازاي . اي لاعب سريع او عنده قدر من المهارة من المفترض انه قادر على المرور من احمد صالح بسهولة على الطرف لكن للاسف اسامة حسن بطيء و معدوم المهارة الفردية و رغم انه مميز بالعرضيات الا ان عرضياته كانت في منتهى السوء طوال المباراة . الزمالك مسيطر على الوسط و في الدقيقة 23 كنا على موعد مع هدف السبق و كما هي العادة مين غيرك يا ماتادور . لعبة يبدو انه متفق عليها لانها تكررت في الشوط التاني . اسامة حسن بيرسل تمريرة طويلة من يسار خط المنتصف في اتجاه جعفر و زكي امام مدافع واحد فقط خميس جعفر بمنتهى الذكاء و الحس التهديفي و التوقع بيترك عمرو زكي جعفر يشترك مع خميس جعفر و يتحرك هو من خلفهم ليستقبل التمريرة الي مرت من الثنائي و باقتدار و براعة و هدوء و تمكن يضع الكرة من تحت الحارس المندفع خارج مرماه داخل المرمى بعد ان اوحى له بلعب الكرة لوب باتجاه حركة قدمه . كما هي العادة الزمالك بعد التقدم بهدف يهبط اداؤه و يتراجع حتى مع الفروقات الفنية امام اي خصم . الهدف و الدقائق الي قبله كشف ان قلب دفاع الاتحاد ضعيف جدا بقيادة الثنائي التائه حسام عبد المنعم و خميس جعفر . جمال حمزة لم يظهر بعد و يبدو انه كان بخبيء كل التألق للشوط التاني . الاتحاد رغم اندفاعه الهجومي غير قادر على تشكيل اي خطورة في الثلث الاخير و بيفتقد كل الحلول في الاختراق سواء من العمق او الاطراف و بيبدأ يحاول عن طريق التسديد البعيد . وائل القباني في حالة فنية ممتازة على غير العادة و بيقوم بالتغطية على اكمل وجه و بيبتدي الهجمات صح . في الدقيقة 32 تسديدة قوية جدا من صامويل كيرا بجوار القائم الايسر مباشرة . في الدقيقة 38 يتقدم القباني في هجمة عنترية و يسدد من بعيد ترتد من الحارس و يفشل جعفر في اللحاق بالمتابعة . في الدقيقة 40 تمريرة بينية من ابو العلا و تحرك قطري ممتاز من جمال حمزة يضعه في وضع انفراد لكن من زاوية صعبة و كان المفروض جمال يراوغه لكن جمال حاول التسديد مباشرة من زاوية صعبة انقذها عصام محمود . في اخر احداث الشوط يضم يوسف حمدي بالكرة للداخل و يفتح زاوية التصويب على المرمى من على حدود الصندوق لكنه يسدد تسديدة طائشة بجوار القائم . ينتهي الشوط بتقدم الزمالك .

لا يجري اي من المدربين تغييرات بين الشوطين . الزمالك يبدأ الشوط التاني بضغط هجومي مكثف و اخيرا يفوق جمال حمزة و يظهر بصورة ممتازة و تحركات لا تهدأ . في الدقيقة 3 فرصة اولى للزمالك . جمال حمزة بيقطع تمريرة عند خط المنتصف و بينطلق الثلاثي حمزة وزكي و جعفر في هجمة مضادة سريعة . حمزة و زكي بيتبادلوا الكرة و بتناغم سريع يتقدم زكي بالكرة وسط تحرك جميل من غير كرة من جعفر و حمزة ليتلقى حمزة تمريرة عرضية من زكي على صدره داخل الصندوق في مواجهة المرمى لكن بدلا من التسديد في الزاوية البعيدة اختار حمزة الزاوية القريبة ليبعدها عصام محمود لركنية . في الدقيقة 7 و على عكس سير اللعب و في اول تهديد حقيقي على المرمى من بداية المباراة يحرز الاتحاد هدف التعادل من خطأ دفاعي فادح . ركنية ليس لها وجود و لا يراها احد الا ريشة تحدث دربكة داخل الصندوق قبل ابعاد الكرة و اثناء تدافع لاعبي الزمالك للامام يرد الاتحاد الهجمة على اليمين يوسل احمد حسن عرضية تصل لرضا رجب غير مراقب على الاطلاق بين القباني و محمود محمود ليلعب الكرة برأسه للخلف تجد داوودا غير مراقب على الاطلاق على القائم البعيد يلعبها عرضية منخفضة يضرب بيها عبد المنصف خارج اللعب و يقابلها رضا رجب برأسه داخل المرمى الخالي . كوكتيل اخطاء دفاعية نادر التجمع ببركة الثنائي الكوميدي تامر عبد الوهاب و محمود محمود . اغفال كامل للرقابة الفردية و تمركز في منتهى السوء . تامر عبد الوهاب المكلف برقابة رضا رجب متواجد خارج الصندوق على الناحية اليسرى لسبب غير معلوم و محمود محمود المكلف برقابة داوودا متمركز داخل الصندوق مع نفسه لا مراقب داوودا ولا مراقب رضا رجب في الكرة العرضية و اخيرا القباني بدلا من التحرك ناحية رضا رجب اثناء العرضية التانية و مزاحمته على الكرة اتجه لتغطية خط المرمى و تركه تماما . بجد لازم تكون هناك وقفة من الجهاز الفني . الزمالك بيدفع تمن عدم تغطية الهدف و كالمعتاد مباراة في ايدنا تتكهرب فجأة . الزمالك يضغط بقوة بعد التعادل و يدفع الاتحاد للثلث الاخير . يوسف حمدي في كل كرة بيضم للداخل بعد خط المنتصف مباشرة بدلا من فتح عرض الملعب على اليمين و السيناريو ده بيتكرر في كل مباراة . لا ارى اي سبب وجيه يجعله يضم للداخل فهو غير مميز مثلا في التسديد البعيد و ووجوده في العمق بيخلق زحمة في مساحة ضيقة مع ضغط لاعبي الاتحاد . على العكس اسامة حسن بيتحرك دايما صح على اقصى اليسار و بيفتح عرض الملعب من ناحيته رغم افتقاده الحلول في المرور . جمال حمزة ينشط جدا و ينشط معه هجوم الزمالك . بتبرز اهمية تحرك جمال حمزة بدون كرة في المساحات الخالية و قدرته على المرور في المواجهات الفردية و جرأته في الانطلاق داخل الصندوق . في الدقيقة 9 ينطلاق جمال حمزة بالكرة و بتمريرة بينية يضع مصطفى جعفر في وضع انفراد تام داخل الصندوق لكن جعفر بمنتهى الغرابة يقلش و تذهب الكرة باتجاه المرمى الخالي لكن حسام عبد المنعم يبعدها لركنية من حلق المرمى . في الدقيقة 13 ضربة جزاء فاضحة يتغاضى عنها ريشة . كرة داخل الصندوق مع مصطفى جعفر يلتحم معه محمد يونس و يسقط الاثنان على الارض و اثناء اندفاع عمرو زكي نحو الكرة يبعدها محمد يونس بيده من امامه و هو ملقى على الارض امام انظار مساعد الحكم و الحكم نفسه لكن الاتنين لا ارى لا اسمع لا اتكلم . الزمالك قريب من التسجيل . في الدقيقة 14 تغيير الاتحاد الاول بدخول ابو العينين شحاتة مكان احمد صالح في المدافع الايمن . تفكير سلوبودان كان وضع لاعب قوي بدنيا ناحية اليمين اثناء ضغط الزمالك و محاولة استغلال تقدم اسامة حسن المستمر . في الدقيقة 19 كرة قريبة جدا من كرة الهدف الاول يرسلها اسامة حسن اتجاه زكي المتحرك بامتياز داخل الصندوق لكن عمرو سدد في الزاوية الضيقة بدلا من البعيدة ليبعدها عصام محمود لركنية . انذار لخميس جعفر للخشونة مع مصطفى جعفر ثم في الدقيقة 25 اثمر الضغط عن هدف التقدم مرة اخرى . تمريرة امامية طويلة رائعة من القباني لجمال حمزة الذئبقي الموهوب المتحرك في مساحة خالية على الجناح الايسر . حمزة يتقدم داخل الصندوق و بمنتهى البراعة يرسل عرضية متقنة بالمقاس على القائم البعيد يرتقي لها الماتادور عمرو زكي و يضعها برأسية بارعة داخل المرمى عكس اتجاه حركة الحارس . هدف يطول فيه الكلام هجمة مضادة تدرس نقلنا بيها الهجمة بالتمرير الطولي مش الانطلاق من الوسط . تمريرة القباني هي الهدف لانها خلقت موقف هجومي رائع و خرجت معظم لاعبي الاتحاد برة اللعب . بمناسبة التمريرة كتير جدا من فرق العالم الكبيرة بتوظف لاعب مميز في التمرير في الوسط او قلب الدفاع يكون زي صانع العاب متأخر جدا بتكون مهمته نقل الكرة بتمرير طويل متقن للاعب محدد في الثلث الاخير يقوم بالهجوم المضاد و يخترق او يرسل عرضية من مساحة على احد الاجنحة . ميزة التمرير ده انه بيختصر وقت و مسافة و بيضرب لاعبي ارتكاز الخصم . طبعا مطلوب لاعب يكون مميز بالتمرير و لاعبي هجوم بيضبطوا الانطلاق لتفادي التسلل و بيقدروا يتحركوا من غير كرة في مساحة لتلقي التمرير . الدور ده ممكن يقوم بيه لاعب ارتكاز او قلب دفاع . طبعا التمرير ده بيكون مقصود للاعب محدد مش زي اللعب الانجليزي القديم كرات طويلة معلقة في الهواء فقط و متروكة للالتحامات الفردية في الهواء . القباني كان مميز بالتمرير زمان الموسم الحالي اصبح تمريره في منتهى السوء لكن التمريرة دي بجد رائعة . عودة للمباراة و تغيير الزمالك الاول بعد الهدف مباشرة بخروج مصطفى جعفر و نزول عبد الحليم علي . لاعب ارتكاز الاتحاد صامويل كيرا ظهر بصورة رائعة في الشوط التاني لاعب عنده اندفاع بدني كبير و سرعة عالية و بيضغط كويس جدا . تقريبا هو الي كان شايل عبء هجوم الزمالك بفرده في الوسط و الدفاع . اداؤه مشابه لاداء اكوتي منساه لاعب الحمر الحالي قبل تعرضه للاصابة . اعتقد لو مش ناويين نتعاقد مع لاعب ارتكاز كبير في يناير من الخارج ممكن نحاول نتعاقد معاه لو هو ده مستواه الحقيقي . في الدقيقة 28 تغيير الاتحاد الثاني بنزول الاحمر سابقا المستفز لجمهور الزمالك دائما هشام حنفي بدلا من احمد حسن . تفكير سلوبودان كان اشراك لاعب عنده نزعة هجومية في قلب الوسط في محاولة للتنشيط وسط سيطرة كاملة من الزمالك . احمد عبد الرؤوف يمكن مكنش ظاهر اوي في الضغط و الاستخلاص لكنه كان اوقف خطورة جدو لاعب الاتحاد تماما . في الدقيقة 30 يجري الاتحاد تغييره الاخير بنزول محمد فاروق الاحمر سابقا بدلا من داوودا . تغيير مهاجم بمهاجم . في الدقيقة 31 انذار لصامويل كيرا للخشونة . في الدقيقة 33 فرصة هائلة لعبد الحليم علي و طبعا عارفين مصيرها . تحرك ممتاز من جمال حمزة على اليسار و تمريرة تضع عبد الحليم في مواجهة المرمى تماما لكن عبد الحليم بعد التأني اطاح بالكرة بعيدا . في الدقيقة 37 انذار لتامر عبد الوهاب للخضونة مع ابو العينين شحاتة . في الدقيقة 39 عرضية من ابو العلا يقابلها عبد الحليم بخلفية مزدوجة فوق العارضة . في الدقيقة 41 ينال صامويل كيرا الانذار التاني للخشونة و عرقلة من الخلف لجمال حمزة و يطرد مباشرة و اصبحت المهمة سهلة لحد كبير لكن مع دفاع الزمالك الكارثي مفيش مستحيل . في الدقيقة 40 يخرج جمال حمزة و ينزل وليد عبد اللطيف في محاولة لقتل الوقت و تمويت اللعب و استغلال قدرة وليد على الاحتفاظ بالكرة و مش عارف بنهدي اللعب ليه و النتيجة لسة مش مضمونة و الخصم بيلعب ناقص . انذار لاسامة حسن للخشونة ثم تغيير في الوقت الضائع هدفه اضاعة الوقت بنزول جونيور بدلا من عمرو زكي . في الدقيقة 6 من الوقت بدل الضائع المحتسب ب5 انخلعت قلوب جماهير الزمالك و كاد الزمالك ان يعيد سيناريو المباراة السابقة بقبول هدف قاتل لكن الحمد لله القدر كان رحيما . تمريرة من الوسط يلعب خط الدفاع على مصيدة التسلل لسبب غير مفهوم و غير معلوم و تذهب الكرة لمحمد فاروق داخل الصندوق و هو غير متسلل و منفرد تماما بعبد المنصف لكن الحمد لله اطاح بالكرة بعيدا عن القائم البعيد . رفض القباني ان يكمل مباراة دون كارثة و لعب على مصيدة التسلل . مفيش فريق في الدنيا كلها بيلعب على مصيدة التسلل في الوقت الضائع و النتيجة لسة مش مضمونة و مفيش فريق في الدنيا بيلعب بليبرو صريح و بيعتمد على مصيدة التسلل ولا حول ولا قوة الا بالله و الحمد لله على مرور الكرة بسلام . فوز هام في مسيرة الدوري حتى مع عدم الاطمئنان فنيا على الفريق . فترة انتقالات يناير تحتاج تصرف سريع جدا في التعاقدات مع عدم وجود نية ادارية لتغيير المدير الفني المتواضع

هشام عبد الوهاب

Comments ()

بعد الخسارة بهدف في اخر ثواني المباراة في الوقت الاصلي نجح الزمالك في المرور من خلال ضربات الترجيح في مواجهة العودة مع الاتحاد الليبي ليتأهل لربع النهائي في دوري ابطال العرب . رغم التأهل الزمالك حقيقي وضعه لا يسر احد و يجب ان تكون هناك وقفة كبيرة مع المدير الفني الضعيف جدا الواجب تغييره قبل اي انتكاسة اخرى و هي بمنتهى الامانة واردة مع اي فريق مهما كان مستواه . يحضرني كلمة قالها احد الزملاء في الموقع و هو الدكتور خليفة ان الزمالك مع كاجودا فريق لا يمتلك اي تفوق مسبق على اي من خصومه او من خلال سير المباراة بادارة فنية من الخارج لذلك فكل النتائج واردة في اي لحظة و امام اي خصم .

الى متى سنتحمل هذا الاداء المتردي العاجز . الى متى سنتحمل هذا المدير الفني الغبي . الزمالك امام فريق ناقص لاعب و لمدة تزيد على 65 دقيقة غير قادر على خلق فرص او مجرد السيطرة على وسط الملعب بل و يتلقى هدف في مرماه . الصعود يجب الا يعمينا عن الواقع او يجعلنا نتغاضى عن الاخطاء .

فاجئنا كاجودا العبقري باستبعاد عمرو زكي اهم لاعبي الفريق على الاطلاق و النجم الكبير بدعوى التهرب من المباراة رغم ان عمرو بالفعل كان يعاني من اصابة في اذنه و بعد اتخاذ الاحتياطات الطبية سافر و لحق بالفريق في اليوم التالي . لا نصادر حق الجهاز الفني في فرض قرارات انضباطية ووقفنا بجانبه في مواقف سابقة كانت تستحق عقوبات لكن بالفعل عمرو لم يرتكب خطأ و استبعاده هو قمة التعسف و الغباء و عقاب للفريق نفسه بحرمانه من افضل لاعبيه في مباراة صعبة . قائمة الغيابات عن المباراة ضمت ابراهيم سعيد و عبد الواحد السيد و حازم امام للتمرد و الانقطاع عن التدريبات لاسباب مختلفة بالاضافة للمصاب علاء عبد الغني و الاحمر اينو . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي و محمود محمود . رباعي الوسط اجنحة مدافعة يوسف حمدي في اليمين و اسامة حسن في اليسار و ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم جمال حمزة في صناعة الالعاب و المساندة خلف اتنين مهاجمين مصطفى جعفر و عبد الحليم علي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :


عبد المنصف
القباني
الصفتي محمود محمود
أسامة ابو العلا عبد الرؤوف يوسف
حمزة
جعفر حليم

طبعا بعد صدمة غياب عمرو زكي عن التشكيل الثلاثي الهجومي كان متوقعا . على يسار الدفاع للمرة الثالثة على التوالي يدفع كاجودا باسامة حسن بدلا من طارق السيد و هو تغيير منطقي و مفهوم لسد الثغرة الدائمة و المساحات الشاغرة المفتوحة على اليسار بواسطة طارق السيد في جميع المباريات . حتى مع تواضع امكانيات اسامة حسن الهجومية و افتقاده اي حل في المواجهات الفردية الا انه دفاعيا افضل كثيرا من طارق السيد .

اللغز الغير مفهوم هو الاصرار على محمود محمود في قلب الدفاع حتى مع سوء مستوى البدائل تامر عبد الوهاب و يامن بن ذكري فأن محمود محمود بكل تأكيد ضل طريقه لكرة القدم ووجوده في قائمة الزمالك حتى الان هو احد العجائب . محمود محمود بدون اي تجني يفتقد كل مهارة اساسية للمدافع من رقابة فردية للسرعة لالعاب هواء لعدم قابلية المراوغة للقوة في الالتحامات و القدرة على الاستخلاص للتمركز الجيد . لاعب يفتقد كل شيء حتى ابسط المهارات مثل التمرير القصير دون وجود اي ضغط . الطريف انه كان خارج الحسابات تماما من بداية الموسم لحين مواجهة الذهاب الاسبوع الماضي حيث جعله كاجودا اساسيا فجأة .

ما علينا لوغاريتمات كاجودا كثيرة و علينا التعايش معها و تحمل تبعاتها . باقي التشكيل شبه ثابت مع طريقة اللعب المعتادة 3-4-1-2 . القباني مدافع حر ملتزم بالتغطية خلف خط الدفاع في القلب و الاجناب . عمرو الصفتي مكلف برقابة رجل لرجل مع سالم الرويني مهاجم الاتحاد الليبي و محمود محمود مكلف برقابة رجل لرجل مع المهاجم الثاني الغيني حسين كامارا و بالطبع رقابة محمود محمود نظرية فقط او بالتقريب لان محمود محمود يكتفي برقابة نفسه او الهواء معظم الوقت . مدافعي الاجناب يوسف حمدي و اسامة حسن اهتمامتهم الاساسية الدفاع و اغلاق الاجناب مع التقدم بحذر خصوصا من يوسف حمدي الملتزم بالدفاع فقط دون الزيادة على الطرف معظم الوقت لتميز الجانب الايسر للاتحاد ووجود لاعبين على الجانب الايسر للاتحاد مدافع الجنب ناجي شوشان و الجناح الايسر علي رحومة اما اسامة حسن فامتلك حرية اكثر في الزيادة على الطرف الايسر .

احمد عبد الرؤوف لاعب ارتكاز صريح ملتزم بالبقاء و تأمين الوسط دفاعيا مع ميل لمساندة يوسف حمدي دفاعيا . ابو العلا لاعب الارتكاز الثاني يزيد من الوسط اثناء الهجوم لكن على فترات و ملتزم اكثر بدوره الدفاعي في الوسط . الثلاثي الهجومي جمال حمزة صانع العاب حر يسقط للاستلام من الوسط مع بعض المساندة الدفاعية و ايضا مصطفى جعفر مكلف بالسقوط للوسط للقيام بدور دفاعي ثم الانطلاق مرة اخرى للهجوم لحظة حيازة الكرة . عبد الحليم ثابت معظم الوقت في قلب الهجوم .

واضح ان تفكير كاجودا كان عدم المغامرة و محاولة الخروج بالتعادل السلبي . كاجودا لم يفكر ان التقدم بهدف من مباراة الذهاب غير كافي على الاطلاق للعب للحفاظ عليه خصوصا مع فريق دفاعه سواء القلب او الاطراف او الوسط المدافع او حراسة المرمي يتميزون بالضعف مثل الزمالك في الوقت الحالي .

محاولة تسجيل هدف اولا كان سيؤمن الصعود بنسبة كبيرة لكن واضح ان السيد كاجودا لا يبادر بالهجوم في المواقف المشابهة الا بعد التأخر في النتيجة و للاسف انتظر الزمالك 92 دقيقة ليتلقى هدف في مرماه و لا يوجد اي وقت للرد . الزمالك لم يبدو في اي فترة من المباراة انه يخطط للتسجيل و كيف نسجل و نحن نفتقد كل وسائل التهديد على المرمى و لنا عودة لذلك .

الاتحاد الليبي على الجانب الاخر خاض المباراة بتشكيل يضم الاورجواياني لويس اجوستين في حراسة المرمى . رباعي خط الدفاع مدافعي اجناب محمود مخلوف في اليمين و ناجي شوشان في اليسار و ثنائي محور الدفاع اسامة الحمادي و يونس الشيبالي . رباعي الوسط ثنائي محور الارتكاز عبد الناصر و الكاميروني اليكس و جناح ايسر علي رحومة و صانع العاب\وسط ايمن اكرم عياد . ثنائي الهجوم سالم الرويني و الغيني حسين كامارا . تشكيل الاتحاد في البداية بالشكل التالي :


اجوستين
شوشان الشيبالي الحمادي مخلوف
اليكس عبد الناصر
رحومة عياد
الرويني كامارا


تشكيل الاتحاد شهد اختلافات قليلة عن تشكيل مباراة الذهاب و طريقة اللعب . المدرب الصربي برانكوفيتش تحول ل4-4-2 بعد اداء مباراة الذهاب بطريقة 4-2-3-1 . لم يكن هناك للمولدي المدافع الايمن صاحب المستوى الضعيف في مباراة الذهاب و تم تعويضه بناجي شوشان في المدافع الايسر و تحول محمود مخلوف للمدافع الايمن . قلب الهجوم شهد مشاركة الغيني كامارا منذ البداية بجوار الرويني على حساب لاعب الوسط وليد عثمان . الثنائي شوشان و كامارا شاركوا في مباراة الذهاب كبدلاء في الشوط الثاني . التحول ل4-4-2 بثنائي في قلب هجوم و مدافعي اجناب بيزيدوا على الاجناب كان منطقي لتقدم الزمالك بهدف في النتيجة الاجمالية و عدم وجود خيارات اخرى لدى المدرب الصربي سوى الهجوم مدفوع بجمهور كبير متحمس . المدرب خاض المباراة بطريقة 4-4-2 لكن بتعديلات بسيطة . ثنائي محور الدفاع الشيبالي و الحمادي تبادلوا رقابة مهاجمي الزمالك بطريقة دفاع المنطقة دون الزام بلاعب محدد لكل منهما بمعنى ان كل لاعب بيراقب الي بيتواجد في منطقته الدفاعية سواء في العمق او على الطرف . مدافعي الاجناب محمود مخلوف في اليمين و ناجي شوشان على اليسار تم تكليفهم بادوار هجومية بالتقدم على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات بالاضافة لادوارهم الدفاعية في غلق الاجناب و اثناء التقدم كان بيغطي خلفهم لاعبي الارتكاز اليكس و عبد الناصر لحين الارتداد السريع . ثنائي محور الارتكاز عبد الناصر و اليكس ادوارهم دفاعية صريحة في تأمين الوسط و الضغط المبكر و استرجاع الكرة من لاعبي الزمالك دون مشاركة احدهم في مساندة الهجوم . اكرم عياد على الورق لاعب وسط ايمن لكن تم اعطاؤه حرية كاملة في الانضمام للداخل و القيام بصناعة الالعاب خلف الثنائي الهجومي اما على اليسار متواجد علي رحومة كجناح ايسر ثابت بيتحرك على الخط و بيرتد لمساندة المدافع شوشان لحظة فقدان الكرة . الثنائي الهجومي الرويني متحرك في كل مكان و بيسقط للخلف لسحب رقيبه و خلق مساحات اما كامارا فثابت في قلب الهجوم .

بداية حماسية للمباراة من الاتحاد الليبي دون خطورة و محاولات من الزمالك للامتصاص بالاحتفاظ الكثير بالكرة في الوسط . الاتحاد ركز هجومه على الاختراقات من الناحية اليسرى المشغولة بلاعبين بصفة كبيرة . في الدقيقة 9 فرصة اولى للاتحاد . اختراق من الناحية اليسرى بمنتهى السهولة من رحومة وسط ترحيب يوسف حمدي و يرسل عرضية ارضية يفشل الرويني في مقابلتها على القائم القريب و يأبى عبد المنصف ان يسيطر على الكرة المتواجدة في متناول يده لتذهب الكرة للقائم البعيد لكن محمود محمود يسقط على الكرة و بيبعدها من امام كامارا . في الدقيقة 12 هجمة سريعة للاتحاد و تمريرات في الوسط تنتهي بتسديدة من على حدود الصندوق بجوار القائم مباشرة . الزمالك لم يدخل المباراة بعد . وسط الزمالك الدفاعي المشغول بعبد الرؤوف و ابو العلا في حالة سيئة جدا خصوصا عبد الرؤوف و لا يقوموا باي ضغط قوي على وسط الاتحاد الليبي .

في الدقيقة 19 فرصة كبيرة للاتحاد . هجمة سريعة و تناقل للكرة بطول الملعب و اين ابو العلا و عبد الرؤوف؟؟

لا ندري يمرر الرويني لرحومة المندفع داخل يسار الصندوق خلف يوسف حمدي في مواجهة المرمى لكنه يسدد بجوار القائم . الزمالك قدم 20 دقيقة في منتهى السوء و لا يبدو ان هناك تكتيك محدد نلعب به فقط كرات مقطوعة و غياب كامل للتحركات بدون كرة و هجمات مستمرة من الاتحاد .

الدقيقة 21 و اول شبه خطورة من الزمالك . جمال حمزة و عبد الحليم يمررا بالرأس تمريرتين سريعتين لمصطفى جعفر داخل الصندوق لكنه يسدد فوق العارضة .

الدقيقة 27 و من المفترض انها نقطة تحول في المباراة لصالح الزمالك لكن طرد لاعب من الاتحاد الليبي و كأن شيئأ لم يكن . هجمة مرتدة سريعة شبيهة جدا بلعبة اسفر عنها هدف الزمالك الثاني في مباراة المقاولون في الدوري . ركنية للاتحاد تبعد و ينقل ابو العلا الكرة بسرعة لجمال حمزة قرب المنتصف . جمال بذكاء كبير يرسل تمريرة لمصطفى جعفر المتحرك بدون كرة بامتياز لينطلق جعفر خلف المدافعين و يمر من اخر مدافع بسرعة كبيرة لينفرد بالمرمى و لا يجد اخر مدافع محمود مخلوف حل الا التدخل بعنف و اسقاط جعفر قبل الصندوق مباشرة ليطرده الحكم المغربي محمد القزاز مباشرة لمنع هدف مؤكد و ضربة حرة مباشرة للزمالك من مكان ممتاز يلعبها اسامة حسن فوق العارضة . قد يكون من المقبول محاولة كسر ريتم المباراة و الاحتفاظ بالكرة و تمرير الوقت امام خصم كامل حتى لو امكانيات الزمالك كفريق اعلى ولكن بعد طرد لاعب و يلعب الخصم ناقصا لاعبا الزمالك لا يحاول المبادرة بالهجوم و التسجيل فهذا غير مفهوم على الاطلاق .؟؟!!!

الكلام يبدو مكررا في كل مباراة الزمالك فريق يفتقد الحلول الهجومية امام اي فريق منظم دفاعيا . لا يوجد اي استغلال للاطراف اثناء الهجوم لاسباب يبدو الكلام فيها مكررا لتواجد لاعب واحد في كل جبهة امكانياته الفردية ضعيفة و لا يجد اي مساندة سواء بالتحرك من زميل ناحيته او ارسال تمريرات بينية على الاجنحة للمدافع المتقدم . العبء كله يصبح على صانع الالعاب في خلق فرص بالتمرير للمهاجمين او الانطلاق بمجهود فردي من الخلف او تسديدات بعيدة او استغلال كرات ثابتة . جمال حمزة لم يظهر بصورة طيبة فاصبح هجوم الزمالك غير متواجد في الملعب . طبعا كاجودا في وادي اخر تماما . في الدقيقة 30 عرضية نادرة من اسامة حسن من اليسار يخطفها عبد الحليم برأسه فوق العارضة بقليل . في الدقيقة 34 هدف ملغي للزمالك و قرار صحيح من الحكم و مساعده لتواجد مصطفى جعفر في موقف تسلل لحظة ارتداد تسديدة جمال حمزة من اجوستين . اداء الاتحاد الليبي اصبح اكثر حذرا بعد طرد مخلوف و المدرب برانكوفيتش يجري تغيير متوقع لتحريك النقص العددي لقلب الهجوم بسحب الغيني كامارا و ادخال وليد عثمان في المدافع الايمن بدلا من اللاعب المطرود محمود مخلوف . انذار في الدقيقة 37 للمدافع الايسر ناجي شوشان لشد مصطفى جعفر من الفانلة . في الدقيقة 40 ضربة حرة مباشرة على بعد 30 ياردة و انذار للصفتي . يسدد قلب الدفاع الشيبالي و يغير علي رحومة اتجاه الكرة نحو المرمى لكن يبعدها عبد المنصف لركنية . في الدقيقة 42 تمريرة طويلة من جمال حمزة لعبد الحليم يخرج اجوستين خارج الصندوق لمقابلة عبد الحليم المنفرد تماما لكن عبد الحليم كالمعتاد تلعثم في الكرة و سقط على الارض بلا سبب . في الدقيقة 45 فرصة كبيرة جدا للاتحاد . ركنية على اليمين تلعب عرضية يقلبها للخلف احد اللاعبين لتصل لسالم الرويني غير مراقب على الاطلاق يلعبها خلفية مزدوجة يبعدها اسامة حسن من على خط المرمى في اخر احداث الشوط .

بين الشوطين يجري كاجودا تغييره الاول بسحب عمرو الصفتي و الدفع بتامر عبد الوهاب . تغيير هدفه الوحيد الخوف من احتمالية طرد عمرو الصفتي الحاصل على انذار . طبعا كان من المفترض ان يخوض كاجودا الشوط التاني بتكتيك مختلف في محاولة لاستغلال النقص العددي لكن لا حياة لمن تنادي نفس التكتيك العقيم محاولات للاحتفاظ بالكرة في الوسط فقط دون محاولات هجومية . الدقيقة 7 تشهد فرصة كبيرة للزمالك هي الوحيدة طوال الشوط . جمال حمزة يمرر تمريرة جميلة تضع يوسف حمدي في مواجهة المرمى داخل يمين الصندوق لكن يوسف حمدي بمنتهى الرعونة و التسرع يسدد خارج الملعب بدلا من التسديد في الزاوية اليمنى البعيدة او التمرير بالعرض لعبد الحليم . يهبط اداء الفريقين تماما و ينحصر اللعب في وسط الملعب . الاتحاد الليبي على فترات يحاول المباغتة بهجوم سريع و ما زال اداء احمد عبد الرؤوف و ابو العلا في منتهى السوء . الدقيقة 22 تشهد تغييرين في نفس اللحظة يخرج كاجودا مصطفى جعفر و يدفع بجونيور بجوار جمال في محاولة لاستمرار السيطرة على الوسط و نتسائل عن جدوى بقاء عبد الحليم علي السيء جدا في الملعب . ثانيا يتضح ان الجهبذ كاجودا قرر استبعاد عمرو زكي تماما و ليس فقط التشكيل الاساسي فهو لا يقوم بالتسخين . في نفس اللحظة يحاول الاتحاد الليبي تنشيط هجومه بالدفع بمحمد السناني بدلا من علي رحومة الجناح الايسر . في الدقيقة 27 تدخل ممتاز من يوسف حمدي لابعاد عرضية خطيرة بتغطية عكسية وسط غياب كامل لثلاثي قلب الدفاع . في الدقيقة 28 انذار لمحمود محمود للخشونة ثم انذار لاسامة الحمادي للخشونة مع عبد الحليم . الزمالك لا يبدو انه يواجه فريق ناقص في العدد فالفريق الليبي هو الافضل . في الدقيقة 33 تغيير كاجودا الاخير بسحب جمال حمزة و الدفع بوليد عبد اللطيف و النية واضحة الاحتفاظ بالكرة و الحصول على اخطاء و مساندة لاعبي الارتكاز في اخر عشر دقائق فكاجودا ما زال لا يفكر في الفوز .

تغيير اخير للاتحاد الليبي بخروج اكرم عياد و نزول مهاجم ثاني رضا ميلاد في الدقائق الاخيرة في محاولة اخيرة من برانكوفيتش لزيادة الضغط الهجومي . ضغط هجومي كبير من الاتحاد في الدقائق الاخيرة و عرضية من اليسار تمر من عبد المنصف و يبعدها اسامة حسن برأسه . في الدقيقة 42 انذار للقباني لمسك الكرة باليد ثم يخرج عبد المنصف في توقيت خاطيء مرة اخرى لركنية و دربكة امام المرمى لكن عبد المنصف ينقذ تسديدة سالم الرويني في الزاوية الضيقة . يحتسب الحكم 3 دقائق وقت بدل ضائع . في اخر دقيقة هدف مفاجيء للاتحاد الليبي . ركنية من اليمين يفشل الدفاع في ابعادها اكثر من مرة و يبعدها في الاخر اسامة حسن برأسه خارج الصندوق يقابلها المهاجم البديل رضا ميلاد وسط تباطؤ كبير من ابو العلا و عبد الحليم الاقرب للكرة بتسديدة تصطدم بجونيور و ينظر لها عبد المنصف باعجاب و يتابعها بقلبة دون اي تحرك ناحية الكرة القريبة جدا منه لتستقر بالمرمى . رغم تغيير اتجاه الكرة الا انها كانت في المتناول لو تحرك لها منصف بسرعة او حتى فرد يده فقط . كالمعتاد عبد المنصف يترك بصمته في كل الاوقات . هدف قاتل و حالة فرح هستيري بالملعب من جمهور و لاعبي الفريق الليبي و تتجه المباراة لضربات الجزاء الترجيحية .

في ضربات الترجيح سجل الزمالك اول اربع ضربات و كلهم في الزاوية اليسرى الارضية من القباني و جونيور و اسامة حسن و يوسف حمدي بينما تألق عبد المنصف جدا و انقذ الضربة الاولى و الثالثة للاتحاد الليبي ليفوز الزمالك بضربات الترجيح و يصعد لربع النهائي . صعود باهت للزمالك و نحمد الله على كل حال

هشام عبد الوهاب

Comments ()

رفض الزمالك اراحة اعصاب جماهيره و ابقى جميع الاحتمالات مفتوحة في مواجهة الاياب امام الاتحاد الليبي في دوري ابطال العرب بعد التقدم بهدف نظيف بعد نهاية مباراة الذهاب . مباراة شهدت كم لوغاريتمات غير عادي و اخطاء فنية و ادارة مباراة في منتهى السوء من مدرب الزمالك البرتغالي كاجودا . البطولة العربية يعتبر الزمالك احد ابرز المرشحين لها قياسا بالتاريخ لكن يبدو اننا سنعاني كثيرا حتى في المشوار العربي .

الزمالك غاب عنه ابراهيم سعيد المتغيب عن التدريبات بعد العودة من معسكر المنتخب و عبد الواحد السيد و علاء عبد الغني للاصابة بالاضافة للاحمر معتز اينو الموقوف بقرار الجهاز الفني . الجهاز الفني استبعد تامر عبد الحميد و حازم امام خارج قائمة المباراة الي شهدت عودة مصطفى جعفر لاول مرة من فترة طويلة و بالتحديد بعد مباراة الترسانة بسبب الايقاف الداخلي و مشاكله الادارية . تشكيل الزمالك في البداية محمد عبد المنصف في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي و محمود محمود . رباعي الوسط اجنحة مدافعة يوسف حمدي في اليمين و اسامة حسن في اليسار و ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم جمال حمزة في صناعة الالعاب و المساندة خلف اتنين مهاجمين عبد الحليم علي و عمرو زكي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
القباني
الصفتي-محمود
اسامة-ابو العلا-عبد الرؤوف-يوسف
حمزة
عمرو-عبد الحليم

التشكيل شهد مشاركة محمود محمود لاول مرة الموسم الحالي في مكان ابراهيم سعيد المعتاد رغم انه بكل المقاييس اسوأ قلب دفاع في قائمة الزمالك و يأتي بعد الثنائي تامر عبد الوهاب و التونسي يامن بن ذكري . على اليسار اشرك كاجودا اسامة حسن على حساب طارق السيد و هو تفكير منطقي في تغيير شديد التواضع ثغرة الزمالك الدائمة طارق السيد لكن بكل اسف تغيير لم يأتي بجديد لسوء حالة اسامة حسن هو الاخر . رغم ان كل التوقعات قبل المباراة كانت تشير للبدء بمصطفى جعفر بجوار عمرو زكي الا ان كاجودا كان له راي اخر بالبدء بعبد الحليم المبتعد عن مستواه لعام كامل تقريبا و المبتعد عن التهديف ايضا في الفترة الاخيرة . خيار في منتهى السوء من كاجودا في ظل امكانية البدء بجعفر و حمزة في صناعة الالعاب او البدء بحمزة في قلب الهجوم و عطوة في صناعة الالعاب او البدء بالثنائي عطوة و حمزة خلف عمرو زكي و كلها خيارات افضل كثيرا من البدء بعبد الحليم و مع كامل الاحترام لتاريخ عبد الحليم فالوقت الحالي ليس وقت مجاملات الافضل يبدأ . طريقة اللعب هي الطريقة المعتادة 3-4-1-2 .

القباني ليبرو ملتزم بالتغطية خلف خط الدفاع في القلب و الاجناب اما عن نقطة الزيادة الهجومية فلنا معها عودة اثناء المباراة . عمرو الصفتي ملتزم برقابة رجل لرجل مع مهاجم الاتحاد الليبي الصريح الوحيد سالم الرويني . محمود محمود بيراقب مهاجم الاتحاد المتأخر اكرم عياد لما بينطلق لقلب الهجوم . يوسف حمدي و اسامة حسن ادوارهم على الورق هجومية صريحة بالتقدم على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بانطلاقات الاجنحة و العرضيات مع الارتداد لاغلاق الاجناب دفاعيا لحظة فقدان الكرة . طبعا تكتيك كاجودا بيعتمد على تواجد لاعب واحد في كل طرف بيشتغل طول الخط بمفرده دون مساندة من زميل سواء بالتحرك او بارسال تمريرات على الاجنحة و ثانيا لاعبي الاطراف في الزمالك مستواهم ضعيف اصلا و بيفتقدوا القدرات الفردية او السرعة في المرور في المواجهات على الاجناب و رغم وضوح موت اجناب الزمالك تماما الا ان كاجودا مازال لا يرى و ما زال لا يفهم انه صعب جدا ضرب دفاع متكتل و منظم دون استغلال الاطراف و مش معنى ان طريقة اللعب بيغيب عنها اجنحة الوسط ميكنش في حلول تكتيكية بديلة و الزمالك موسم 2002-2003 كان بيلعب بنفس الطريقة مع البرازيلي كابرال و رغم ذلك الطرف الايسر كان من نار نتيجة توظيف ابو العلا لاعب الارتكاز التاني لحظة حيازة الكرة كجناح ايسر طبعا دون اغفال مستويات اللاعبين الرائعة في ذلك الوقت .

ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف لاعب ارتكاز صريح متمركز باستمرار في تغطية الوسط دفاعيا و محمد ابو العلا لاعب ارتكاز مساند بيتقدم للهجوم لحظة حيازة الكرة و بيرتد لدوره الدفاعي مع فقدانها . جمال حمزة لاعب حر في الوسط الهجومي بيتحرك في كل مكان و بيهرب للاجناب خلف الثنائي الهجومي عبد الحليم و عمرو الي بيتبادلوا التحرك و التمركز في قلب الهجوم . الزمالك خاض المباراة بطموح الفوز و بنوايا هجومية لكن كالمعتاد النوايا وحدها لا تكفي في ضغط هجومي مؤثر و فعال دون تكتيك على ارض الملعب .

الاتحاد الليبي على الجانب الاخر الخصم المجهول بالنسبة لنا خاض المباراة بتشكيل يضم الحارس الاورجواياني لويس اجوستين . رباعي الدفاع مدافع ايمن محمد المولدي و مدافع ايسر محمود مخلوف و ثنائي محور الدفاع يونس الشيبالي و اسامة الحمادي . خماسي الوسط ثنائي محور الارتكاز عبد الناصر سليم و الكاميروني اليكس و جناح ايمن وليد عثمان و جناح ايسر علي رحومة و صانع العاب-مهاجم متأخر اكرم عياد . مهاجم صريح وحيد سالم الرويني . تشكيل الاتحاد في البداية بالشكل التالي :

اجوستين
مخلوف-الشيبالي-الحمادي-المولدي
اليكس-عبد الناصر
رحومة-عيادعثمان
الرويني

المدرب الصربي برانكوفيتش خاض المباراة بطريقة 4-2-3-1 تتحول ل4-5-1 اثناء الدفاع مع توظيف الشق الدفاعي للطريقة بعدم زيادة اي من مدافعي الاطراف او لاعبي الارتكاز اثناء الهجوم و تمركزهم باستمرار في وسط ملعبهم . برانكوفيتش لم يغامر و بنى خطته على الخروج باقل الخسائر الممكنة او التعادل و طوال المباراة لم يغير في تكتيكه او في طريقة اللعب . ثنائي محور الدفاع الشيبالي و الحمادي اعتمدوا على طريقة دفاع المنطقة في رقابة عبد الحليم و عمرو دون الزام احدهم برقابة مع مهاجم محدد و في حالة تحرك عمرو او عبد الحليم للاطراف الي بيتولى ايقافهم كان مدافعي الاجناب . مخلوف و المولدي مدافعي الاجناب مكلفين باغلاق الاطراف فقط دون اي زيادة لمساندة الهجوم و نتيجة اللعب بدون ليبرو صريح اي منهم كان بيكلف بدور في قلب الدفاع بالانضمام للداخل للتغطية العكسية على حسب اتجاه هجمة الزمالك . ثنائي الارتكاز الشيبالي و اليكس ادوارهم دفاعية صريحة في الضغط على وسط الزمالك مبكرا و ايقاف جمال حمزة و تضييق المساحات مع رباعي الدفاع و معظم مجهودهم كان في قلب الوسط فقط لان الاطراف متواجدة دفاعيا باستمرار و بيشغل كل طرف لاعبين .

الجناحين وليد عثمان في اليمين و علي رحومة في اليسار بينطلقوا على الاطراف اثناء الهجوم و بيرتدوا لمساندة مدافعي الاطراف دفاعيا مع فقدان الكرة . اللاعب الحر اكرم عياد بيندفع على فترات لقلب الهجوم و بيرتد مع لاعبي الارتكاز اثناء الدفاع . قلب الهجوم بيشغله لاعب ثابت باستمرار سالم الرويني . اهداف برانكوفيتش من المباراة ترجمها التوظيف الدفاعي الصريح لطريقة اللعب .

بداية المباراة و نشاط هجومي واضح من الزمالك و امتلاك زمام المبادرة مبكرا . فرصة مبكرة في الدقيقة 2 . الذئبقي المتألق جمال حمزة يرسل تمريرة لوب تضرب خط الدفاع و تضع عبد الحليم في مواجهة امام حارس المرمى لكن عبد الحليم فشل في مراوغة الحارس او التسديد على المرمى ليلتقط الحارس الكرة بكل سهولة . الزمالك مسيطر على الكرة تماما و الاتحاد متراجع لوسط ملعبه لكن سياريو مباريات الزمالك المعتاد مع كاجودا الثقل الهجومي كله على صانع الالعاب و قدرته على خلق فرصة بتمرير او اختراق من العمق او استغلال لكرة ثابتة او ركنية . حتى اختراقات عمق الملعب لها حلول مثل الهات و خد او اللعب الامامي السريع دون تحضير لمحاولة ايجاد مساحة او تبادل المراكز بين صانع الالعاب و احد المهاجمين لكننا لا نراها الا كل فترة . جمال حمزة في حالة فنية ممتازة و مصدر خطورة الزمالك الرئيسي بتحركاته التي لا تتوقف و تمريراته البينية الممتازة .

في الدقيقة 12 عرضية وحيدة من اسامة حسن من اليسار بعد بناء هجمة جيد يرتقي لها عبد الحليم على القائم القريب لكن بيشترك معه الحمادي و تذهب الكرة سهلة للحارس . في الدقيقة 15 فرصة مؤكدة للاتحاد بالهجوم المضاد السريع . المهاجم سالم الرويني بيتحرك على اليسار و يسحب معه الصفتي و يمرر للغير مراقب على الاطلاق اكرم عياد داخل الصندوق في مواجهة المرمى و القباني تقريبا بيوسع له الطريق لعبد المنصف ليسدد لكن عبد المنصف يبعدها لركنية بامتياز و رد فعل سريع . اين رقابة محمود محمود على المهاجم الليبي لا نعلم . الاتحاد الليبي بيلعب بمهاجم واحد فقط مثل سيناريو مباراة اسمنت السويس الاخيرة لكن لا توجد اي زيادة من القباني للوسط الهجومي و كاجودا ما زال لم يعطي تعليمات قتواجد ثلاث لاعبين لحراسة لاعب واحد هو الاهم .

الغريب انه في مباراة الاسمنت مع بداية الشوط التاني كاجودا اعطى تعليمات لابراهيم سعيد بالتقدم للوسط و تحول ل4-4-2 لكن في هذه المباراة و في موقف مشابه الخصم بيلعب بمهاجم واحد و بيتولى رقابته رجل لرجل مدافع قوي مثل الصفتي كاجودا نائم طوال اول نصف ساعة . في الدقيقة 18 ضربة حرة مباشرة على بعد اكثر من 30 ياردة يتقدم لها ابو العلا و يلعبها ببراعة بيسراه ترتد من القائم الايسر تحت المقص الايسر بمنتهى سوء الحظ . الكرات الثابتة احد الحلول التهديفية في كل الاحوال و احد حلول الانقاذ في التهديف مع تكتيك كاجودا . يلاحظ ان كاجودا اعطى تعليماته قبل المباراة لابو العلا بالتقدم من العمق و طالما الفكرة موجودة لماذا لا يتحرك على الطرف الايسر لمساندة اسامة حسن اثناء تقدمه . احمد عبد الرؤوف مستواه مبشر في الارتكاز و بيتميز بالضغط و الالتحامات الفردية لكن يعيبه فقط سرعة الحركة . الكاميرني اليكس لاعب ارتكاز الاتحاد الليبي نشط جدا .

في الدقيقة 20 جمال حمزة بيراوغ في مساحة ضيقة جدا امام الصندوق و بتمريرة سحرية يضع عمرو زكي في انفراد تام لكن تسديدة عمرو بيمينه لم تكن قوية نجح الحارس في انقاذها . في الدقيقة 26 ضربة حرة مباشرة للاتحاد الليبي على بعد 30 ياردة يطلق منها المدافع الشيبالي صاروخ بجوار القائم مباشرة . بداية من الدقيقة 30 تقريبا يعطي كاجودا تعليمات للقباني بالزيادة للوسط الهجومي . في الدقيقة 31 ضربة جزاء غير معقولة ابدا يتغاضى عن احتسابها الحكم السوداني . عمرو زكي بيستخلص الكرة على الجناح الايسر بعد خطف الكرة من المدافع الايمن المولدي و يدخل داخل الصندوق و يتعرض للجذب و الاسقاط من الخلف بمنتهى الوضوح من المولدي لكن الحكم لا يرى لا يسمع لا يتكلم . اطراف الزمالك يوسف حمدي و اسامة حسن كأنهم مش متواجدين في الملعب بالضبط اختفاء كامل . في الدقيقة 40 تمريرة بينية من جمال حمزة يستقبلها عمرو زكي لكن يشترك معه عبد الحليم بمنتهى الغرابة و تطول الكرة و تذهب للحارس في اخر احداث الشوط .

بين الشوطين يجري كاجودا التغيير الاول بنزول طارق السيد بدلا من اسامة حسن على الطرف الايسر و يعطي تعليمات اكثر لابو العلا بالانطلاق للثلث الهجومي . الزمالك مسيطر تماما على الكرة لكن دون خطورة و الاتحاد متراجع تماما و راضي بالتعادل السلبي . نشاط اكبر من ابو العلا في الشوط التاني . في الدقيقة 10 هدف المباراة الوحيد . كالمعتاد الذئبقي حمزة بيراوغ في مساحة ضيقة و يمرر للقباني المتقدم على الجناح الايسر . القباني بيتقدم في غياب الملودي و يرسل عرضية متوسطة الارتفاع يخطيء الحارس في توقيت الخروج و تمر الكرة منه لتجد الماتادور عمرو زكي على القائم البعيد ليقابل الكرة مباشرة بقدمه داخل المرمى الخالي . هدف في توقيت مناسب . استغلال جيد للطرف نتج عنه هدف هل تشاهد يا كاجودا . في الدقيقة 14 انذار لعبد الناصر سليم للخشونة و يبدأ الفريق الليبي في الاستفزاز و الضرب من خلف الحكم النائم و عمرو زكي بالتحديد يتعرض لضرب كثير بدون كرة .

في الدقيقة 15 تغيير الزمالك التاني بنزول مصطفى جعفر و خروج المخيب للامال عبد الحليم . في الدقيقة 16 تغيير الاتحاد الاول بخروج المدافع الايمن المولدي و نزول ناجي شوشان و يستتبعه تغيير تكتيكي بتحرك المدافع الايسر مخلوف للمدافع الايمن و يشترك البديل شوشان في المدافع الايمن . في الدقيقة 18 ينال مخلوف انذار . في الدقيقة 22 تغيير ثاني للاتحاد بخروج اكرم عياد اللاعب المساند و نزول محمد السناني بدلا منه في نفس المركز . في الدقيقة 23 يفاجئنا كاجودا باخراج افضل لاعبي الزمالك على الاطلاق و مصدر الخطورة الرئيسي جمال حمزة و نزول مجدي عطوة و صباح الفل يا كاجودا . تغيير اقل ما يقال عنه انه غبي لان جمال كان خلف كل الفرص من بداية المباراة و مستواه كان مميز . كان سهل جدا اشراك عطوة على حساب محمود محمود و التحول ل4-4-2 او اشراكه على حساب النائم يوسف حمدي في الناحية اليمنى لكن بالتأكيد ليس على حساب جمال . بخروج جمال فقد الزمالك الوحيد القادر على ربط الوسط بالهجوم لميل عطوة الكبير للناحية اليمنى واصبح عمق الملعب خالي تماما الا من ابو العلا و اصبح اسلوب لعب الزمالك كرات طويلة مرسلة لعمرو و جعفر فانتهى هجوم الزمالك تماما .

في الدقيقة 30 عرضية من عطوة يتلعثم فيها جعفر لكنه ينجح في تعليق الكرة في الهواء بتمريرة خلفية من الوضع راقدا لطارق السيد على حدود الصندوق ليطلق كرة قوية على الطاير بجوار القائم مباشرة . في الدقيقة 32 تغيير الاتحاد الاخير بخروج المهاجم الوحيد الرويني و تعويضه بالمهاجم الغيني حسين كامارا . يلاحظ حفاظ برانكوفيتش على طريقة اللعب طوال الوقت و كل تغييراته بتتم مع الحفاظ على الشكل التكتيكي . اداء الزمالك بيهبط جدا و ينال وليد عثمان انذار للاعتراض على الحكم في الدقيقة 36 . المباراة تأخذ طابع خشن جدا و انذار للسناني و انذار اخر لمجدي عطوة .

فرصة كبيرة للاتحاد قرب نهاية المباراة . عرضية من اليمين تجد السناني غير مراقب على الاطلاق داخل الصندوق في مواهة المرمى لكنه الحمد لله اطاح بالكرة بعيدا . الاتحاد الطرف الافضل في الدقائق الاخيرة . في الوقت الضائع تمريرة امامية من وسط الاتحاد ينطلق الغيني كامارا و هو منفرد و غير متسلل نتيجة لتمركز دفاعي خاطيء لكن الحكم يكفر عن اخطاؤه طوال المباراة بحق الزمالك و يحتسب تسلل غير موجود بعد راية من مساعده في اخر احداث المباراة . فوز غير مطمئن و مباراة عودة غير مأمونة لكننا نأمل في تخطي العقبة في مباراة العودة بإذن الله .

هشام عبد الوهاب

Comments ()

الزمالك ينتزع فوز صعب على اسمنت السويس

Written by السبت, 04 تشرين2/نوفمبر 2006 09:47
انتزع الزمالك فوز هام على اسمنت السويس بعد مباراة صعبة و اداء متفاوت بين منتهى السوء في الشوط الاول و متوسط في الشوط التاني . في النهاية المهارات الفردية للاعبي الزمالك جمال حمزة و عمرو زكي حسمت الفوز . الزمالك المحير منذ بداية الموسم بيهدر نقاط كثيرة جدا في مباريات مضمونة و يفوز في جميع اللقاءات الصعبة . بعد فترة من تحسن النتائج و استمرار الفوز جاء تعادل الاسبوع الماضي امام متذيل الترتيب بترول اسيوط بمثابة الصدمة الكبيرة . الزمالك صفوفه شبه مكتملة بعد رفع الايقاف الداخلي عن الثنائي مصطفى جعفر و تامر عبد الحميد رغم غياب الاول عن التشكيل .

على الجانب الاخر غاب للاصابة الحارس الامين عبد الواحد السيد المفتقد بشدة و حسبنا الله و نعم الوكيل في من تقاعس عن التعاقد مع حارس مرمى بديل في فترة الانتقالات الصيفية بدلا من حارس الكوارث عبد المنصف و الي ضل طريقه لحراسة المرمى زنجا . ايضا غاب احد ابرز اللاعبين الموسم الحالي لاعب الارتكاز علاء عبد الغني للاصابة بشرخ في يده في مباراة المكناسي . اخيرا غاب للايقاف الداخلي المعتز اينو بعد رفضه تمديد عقده و شبه التأكد من توقيعه للحمر وهو قرار نؤيد فيه الجهاز الفني تماما .

تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي و ابراهيم سعيد . خط الوسط مدافعي اجناب يوسف حمدي في اليمين و طارق السيد في اليسار و ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم جونيور في صناعة الالعاب و المساندة خلف اتنين مهاجمين عمرو زكي و جمال حمزة . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
القباني
ابراهيم-الصفتي
طارق السيد-ابو العلا-عبد الرؤوف-يوسف
جونيور
زكي-حمزة

التشكيل شهد بعض التعديلات اولا عاد يوسف حمدي للمدافع الايمن بعد فترة من الاعتماد على احمد حسام صاحب المستوى المزري شديد الضعف في المباريات الي شارك فيها رغم ان الجهاز سبق و استبعد يوسف حمدي لسوء المستوى ايضا منذ بداية الموسم الحالي . تفكير منطقي من الجهاز الفني لان احمد حسام لم يثبت اي جديد و لا توجد حلول اخرى في المدافع الايمن الا في حالة التفكير في اينو و هو مستبعد و خارج الحسابات . ثانيا الدفع باحمد عبد الرؤوف الناشيء الصاعد في الارتكاز بعد مشاركته في الشوط التاني من المباراة السابقة و تقديمه لاداء مبشر و اللاعب بالفعل يستحق الفرصة و بيمتلك الاساسيات المطلوبة لمركزه . طريقة اللعب هي الطريقة المعتادة 3-4-1-2 . القباني ليبرو خلف خط الدفاع نظريا ملتزم بالتغطية خلف خط الدفاع في القلب و الاجناب لكن واقعيا الزمالك بيلعب من غير ليبرو لان القباني مستواه انحدر بصورة مؤسفة و لا يقوم باي تغطية سواء في القلب او الاجناب حتى احد ابرز مميزاته السابقة و هي بدء الهجمات من الخلف و التميز في التمرير المتنوع اصبح بيفتقدها . عمرو الصفتي مكلف براقبة رجل لرجل مع مهاجم الاسمنت الصريح الوحيد جورج ارينو .

ابراهيم سعيد التائه الي قدم احد اسوأ مبارياته على الاطلاق ان لم يكن اسوأها كلف برقابة مهاجم الاسمنت المتأخر ابراهيم بعرور في حالة انطلاقه في الثلث الاخير مع الزيادة باستمرار من الخلف لمساندة الهجوم . ثنائي الارتكاز احمد عبد الرؤوف لاعب ارتكاز صريح ملتزم بالضغط المبكر في الوسط و افساد هجمات الاسمنت و استرجاع الكرة مع تغطية تقدم مدافعي الاجناب مساند اثناء الدفاع بابو العلا اما اثناء الهجوم ابو العلا بيتقدم للمساندة من العمق و قليلا على اليسار و بيبقى عبد الرؤوف لتغطية الوسط . نظرا لاعتماد الاسمنت على لاعبين في كل جانب ابو العلا كان بيميل اثناء الدفاع لمساندة طارق السيد و عبد الرؤوف بيميل لمساندة يوسف حمدي على حسب اتجاه الهجمة القادمة . مدافعي الاجناب يوسف حمدي و طارق السيد كانوا مكلفين بالزيادة على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات و اختراقات الاجنحة بالاضافة لادوارهم الدفاعية الرئيسية في اغلاق الاجناب . على ارض الملعب طارق كان بيزيد اكثر على الطرف الايسر لكن دون اي فاعلية او تأثير على الجانب .

جونيور صانع العاب حر بيتحرك في الوسط الهجومي و غير ملزم بدور دفاعي في الوسط حتى ولو على سبيل تأدية الواجب . الثنائي الهجومي جمال حمزة و عمرو زكي متحركين باستمرار مع ميل اكثر من جمال حمزة للسقوط للخلف و ثبات عمرو في قلب الهجوم كمهاجم صندوق . الزمالك لم يكن امامه الا خيار الفوز و الهجوم الصريح من البداية لكن النية وحدها لا تكفي ما لم يكن هناك تكتيك هجومي محدد على ارض الملعب وواقع الامر شكل فريق الزمالك في الملعب لم يكن يوحي ان هناك اي تكتيك معين في الاختراقات سواء من العمق او الاجناب او حلول هجومية بصفة عامة مثل التسديد البعيد لكن كان هناك الطريقة المصرية المعروفة شدوا حيلكم يا رجالة لازم نكسب . ربما يكون الشوط الاول احد اقل اشواط الزمالك على الاطلاق في تهديد مرمى الخصم او مجرد المحاولة عليه حتى .

تشكيل الاسمنت في حراسة المرمى علي حجازي . ثلاثي قلب الدفاع ليبرو احمد بكري مدافع الزمالك السابق خلف اتنين مساكين علاء خليفة و اسامة رجب . خط الوسط مدافعي اجناب احمد شهدي في اليمين و حمادة السيد في اليسار و لاعب وسط ايمن احمد فوزي و لاعب وسط ايسر محمود النادي و لاعب ارتكاز عادل مصطفى متقدم عنهم كلاعب وسط مهاجم ابراهيم بعرور . في الهجوم مهاجم وحيد جورج ارينو . تشكيل الاسمنت في البداية بالشكل التالي :

حجازي
بكري
خليفة-رجب
حمادة-عادل-شهدي
النادي-فوزي
بعرور
جورج

طريقة لعب الاسمنت 3-5-1-1 هجومية . محمد عامر الاحمر مدرب الاسمنت خاض مباراة هجومية مفتوحة بحثا عن الفوز و لم يلجأ للدفاع المتكتل و الاعتماد على الهجوم المضاد . هجوميا عامر بنى خطته مثل اي مدرب امام الزمالك على استغلال الثغرة الدفاعية الكبيرة في اليسار طارق السيد و الاختراق من الجانب ده . في سبيل ده عامر اشرك جناح ايمن صريح احمد فوزي و ركز هجومه كله طوال المباراة علي استغلال الجانب . عامر ايضا اشرك لاعبين على الجانب الاخر حمادة السيد و محمود النادي مدافع و جناح لكن الزيادة على الطرف كانت دايما من حمادة السيد المدافع الايسر اما محمود النادي لاعب الوسط الايسر كان بيضم كثيرا للداخل . في عمق الملعب اعتمد عامر على عادل مصطفى المتألق كلاعب ارتكاز اثناء الدفاع و صانع العاب اثناء الهجوم و اعطاه حرية كبيرة في التحرك لمساندة الهجوم و صناعة الالعاب في الثلث الاخير . لو عادل مصطفى اتقدم كان محمود النادي بيثبت لتغطية الوسط اما لو محمود النادي اتقدم عادل مصطفى كان بيثبت في ظل تواجد جناح ايمن متمركز على الطرف باستمرار .

عادل مصطفى اثناء الدفاع كان بيغطي عمق الملعب فقط لتواجد لاعبين في كل جبهة بيرتدوا لتغطية الاجناب دفاعيا اثناء هجوم الزمالك . ابراهيم بعرور مهاجم متأخر بيرتد للقيام بدور دفاعي في عمق الوسط كمساند لعادل مصطفى و بيدخل معاهم لاعب الوسط الايسر النادي لحظة هجوم الزمالك . احمد بكري ليبرو صريح ملتزم بالتغطية خلف خط الدفاع لا يتقدم الا في الكرات الثابتة و الركنيات للاستفادة من عنصر الطول . اسامة رجب مكلف برقابة رجل لرجل مع عمرو زكي اما علاء خليفة فمكلف برقابة رجل لرجل مع جمال حمزة . المهاجم المزعج جورج ارينو ثابت في قلب الهجوم كهدف لهجوم الاسمنت سواء عرضيات او تمرير من الوسط . مدافعي الاجناب احمد شهدي و حمادة السيد كانوا بيزيدوا على الاطراف باستمرار لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم .

بداية المباراة و شوط النوم الكامل للزمالك كالمعتاد في جميع المباريات دايما الشوط الاول الزمالك سيء . بداية حماسية و سيطرة اكثر على الكرة من الاسمنت دون خطورة حقيقية على المرمى . احمد عبد الرؤوف بيظهر في الالتحامات الفردية و في الدقيقة 11 بيتدخل في توقيت رائع لافساد هجمة للاسمنت و قطع الكرة بعد اختراق سهل جدا على اليمين من احمد فوزي في غياب طارق السيد . حالة توهان غريبة مسيطرة على معظم لاعبي الزمالك لا يوجد لها سبب . يوسف حمدي بيتدخل في ثلاث مرات متتالية للتغطية العكسية في ظل غياب كامل للمدافع الحر الرئيسي القباني . طبعا مجهود يشكر يوسف عليه لانه في ظل تواجد ليبرو صريح غير مطالب بالتغطية العكسية الا في حالة دخول لاعب الجنب المواجه داخل الصندوق فبيدخل يراقبه لكن واقع الامر الليبرو الصريح متواجد في الملعب باسمه فقط .

كأن المصائب لا تأتي فرادى ابراهيم سعيد في حالة غريبة جدا بيخسر كل المواجهات الفردية مع لاعبي الخصم و لا يقوم باي رقابة فردية و بيخسر كرات كتير جدا بالتمرير الخاطيء او محاولات المرور الفاشلة . مباراة بين القباني و ابراهيم سعيد في قلب الدفاع من يقدم اداء اسوأ . الصفتي الوحيد الملتزم برقابة مهاجم الاسمنت جورج ارينو باستمرار . في عمق الوسط احمد عبد الرؤوف بيقدم اداء جيد لكن ابو العلا مختفي في الضغط الدفاعي المبكر فقط تحليق على حامل الكرة دون محاولة حقيقية للاستخلاص و النتيجة تفوق عددي و سيطرة من لاعبي الاسمنت على الوسط . هجوميا الطامة الكبرى اداء جونيور الغائب الحاضر . مختفي تماما و لا يقوم بالاحتفاظ بالكرة او يمرر تمرير سليم او ينطلق لقلب الهجوم او الظهور للاعبي الوسط لتلقي التمرير . اداء يثير الكثير من علامات الاستفهام من لاعب امكانياته كبيرة و لا يقدمها الا على فترات متباعدة . طريقة لعب الزمالك بتلقي العبء الهجومي كله على صناعة الالعاب في ظل موت الاجناب هجوميا سواء لضعف امكانيات اللاعبين وسوء مستواهم او لتكتيك اللعب العجيب الي بيطالب مدافع الجنب انه يشتغل بمفرده بطول الخط كله دون مساندة من احد بالتحرك على الجانب او ارسال تمريرات بينية اثناء الانطلاق على الاجنحة . الشيء الغريب ان الاسمنت كان بيلعب مباراة مفتوحة و بيترك مساحات في وسط ملعبه و لا يوجد لاعب مكلف برقابته رجل لرجل و من المفترض ان لا يعاني صانع اللعب في هذه الحالة . نتيجة اداء جونيور السيء جدا الثنائي الهجومي اصبح معزول تماما عن باقي الفريق و تحول اسلوب اللعب لكرات طويلة مرسلة من الخلف مباشرة دون بناء هجمات منظمة .

الاسمنت مركز هجومه كله على الناحية اليمنى يسار دفاع الزمالك و انطلاقات مستمرة من الجناح الايمن احمد فوزي . الاسمنت مسيطر لكنه لا يهدد . في الدقيقة 26 انذار لعمرو الصفتي للخشونة مع لاعب من الاسمنت و في الدقيقة التالية فرصة تهديف مؤكدة لاسمنت السويس و اداء دفاعي فاضح من الزمالك . ركنية من اليمين تلعب قصيرة و يرسل احمد فوزي عرضية تجد احمد بكري المدافع المتقدم غير مراقب على الاطلاق على بعد خطوات من المرمى لكن رأسية بكري من الوضع واقفا و دون ارتقاء بترتد من القائم الايمن . من المعروف انه في حالة زيادة احد من ثلاثي القلب اثناء الركنيات من المفترض ان يعود معه احد المهاجمين لرقابته في الهواء و من المفترض ان اثناء الركنيات التمركز الدفاعي داخل الصندوق بيكون لاعب مع لاعب لكن مع دفاع الزمالك هناك كل جديد . في الدقيقة التالية الدقيقة 28 كأنه غاضب من انقاذ القائم لهدف اراد حارس الكوارث عبد المنصف ان يعوض الاسمنت ويعطي واحدة من هداياه السخية على كل فرق الدوري فأخطأ خطأ فادح و ساذج نتج عنه هدف للاسمنت لتزداد امور الزمالك سوءا .

كرة معادة ارضية مع القباني لعبد المنصف و الملعب كله مفتوح و خيار التشتيت للخارج متاح لكن عبد المنصف بيختار جسد مهاجم الاسمنت جورج و و يطلق كرة ضعيفة جدا تصطدم بجورج و يلحق بها على الجناح الايسر و يتقدم داخل الصندوق و يرسل عرضية ارضية يقابلها لاعب الوسط المندفع الغير مراقب تماما محمود النادي داخل المرمى على القائم القريب و لا نعرف اين كان ثلاثي القلب فاللاعب خالي تماما من الرقابة و هو قادم من الوسط و خالي تماما من الرقابة داخل الصندوق و الثلاثي القباني و ابراهيم و الصفتي متفرجين كأن لا يكفي ان يخطيء عبد المنصف . رغم التأخر بهدف الزمالك ير قادر على تشكيل اي خطورة او الضغط و محاصرة الاسمنت في وسط ملعبه و العشوائية ما زالت عنوان للاداء . رغم مجهود عمرو زكي و محاولات جمال الا ان الاثنين كانوا كل الي بيرسل لهم كرات طويلة بيضطروا يستلموا و المدافع في ظهرهم مباشرة فبيصعب جدا الدوران و المرور . نبحث عن جونيور لا نجده في الملعب و منطقي جدا ان يفكر كاجودا ان يغيره . في الدقيقة 33 ضربة حرة مباشرة على بعد اكثر من 30 ياردة يتصدى لها جونيور في ظهوره الوحيد و يطلق كرة قوية لكن في منتصف المرمى تماما فابعدها الحارس بسهولة بقبضة يده . الزمالك لم يكن ليهدد الا عن طريق كرة ثابتة في ظل حالة التوهان و طريقة اللعب العقيمة . في الدقيقة 36 تغيير الزمالك الاول بخروج جونيور و نزول عبد الحليم علي . يتقدم عبد الحليم في قلب الهجوم و يعود جمال حمزة في صناعة الالعاب .

في حالة حل مشاكل مصطفى جعفر منطقي جدا ان يكون شكل الثلاثي الهجومي جمال حمزة في صناعة الالعاب و الثنائي عمرو و جعفر في الهجوم او يقوم الجهاز الفني بتجهيز مجدي عطوة بدنيا و يعتمد عليه في صناعة الالعاب و يدفع بحمزة في قلب الهجوم بجوار زكي او يفكر الجهاز الفني في الدفع بحمزة و عطوة خلف مهاجم وحيد و كلها خيارات هجومية يجب التفكير فيها في ظل حالة الضياع الي بيعاني منها عبد الحليم في الهجوم للموسم التاني على التوالي و كلها خيارات متاحة في ظل عدم التفكير في تغيير طريقة اللعب و ادخال عنصر اخر في الوسط الهجومي كجناح ثابت مثلا . الزمالك اداؤه يتحسن قليلا مع سقوط حمزة لصناعة الالعاب و في الدقيقة 46 كنا على موعد مع هدف التعادل و في توقيت رائع قبل نهاية الشوط مباشرة . هجمة منظمة من العمق يشترك فيها ابو العلا و عمرو و جمال و طارق السيد الي بتنتهي عنده الكرة بعد سلسلة من التمريرات و بمنتهى الذكاء و الربط في التفكير يتحرك جمال لقلب الهجوم و يرسل طارق تمريرة لوب هائلة تضرب عمق الدفاع و ينفرد على اثرها الذبقي حمزة و يترك الارض لتمتص الكرة و يطلق قذيفة و الكرة فوق الارض في سقف الشبكة مباشرة .

هدف جميل و ملعوب في نهاية احداث الشوط . لم يجري اي من المدربين تغييرات بين الشوطين . بداية الشوط التاني تشهد تعديل تكتيكي يجريه كاجودا بتقدم ابراهيم سعيد من قلب الدفاع كلاعب ارتكاز ثاني و يعطي ابو العلا حرية اكبر في الهجوم في محاولة لزيادة الضغط و السيطرة على الوسط و التغيير ده مدفوع بلعب الاسمنت بمهاجم واحد صريح . الزمالك يتحول ل4-4-2 للمرة الاولى منذ تولي كاجودا المسئولية و الاداء افضل كثيرا . قراءة ملعب جيدة و متأخرة في نفس الوقت من كاجودا لان الاسمنت من اول المباراة بيلعب بمهاجم واحد . على الاقل خطوة جيدة و حل تكتيكي اكثر فاعلية امام الفرق الي بتلعب بمهاجم واحد صريح و هو موقف يواجهه الزمالك كثيرا اثناء المباريات بيساهم في سيطرة اكبر على الوسط و فاعلية هجومية اكبر . في الدقيقة 6 هدف التقدم للزمالك باقدام الماتادور عمرو زكي .

ابو العلا بيتقدم بثبات في العمق و بمنتهى الذكاء يتحرك عمرو بدون كرة خلف رقيبه و يمرر ابو العلا بينية عبقرية تضع عمرو في مواجهة المرمى ليضع عمرو زكي الكرة باقتدار في المقص الايسر لحظة تقدم الحارس لمقابلته . هدف ملعوب من ثاني اختراق لعمق دفاع الاسمنت و الفكرة نفس فكرة الهدف الاول تمريرة في العمق و تحرك بدون كرة و انهاء سليم . هدف اراح الاعصاب كثيرا . في الدقيقة 15 فرصة هائلة لاحراز الهدف الثالث و ضمان الفوز تضيع بغرابة شديدة . عرضية من اليمين من يوسف حمدي يقفز لها الحارس و بغرابة شديدة جدا تسقط الكرة من يده و يشترك عمرو مع المدافع لتذهب الكرة لعبد الحليم في مواجهة المرمى الخالي لكن عبد الحليم النائم يفشل في السيطرة على الكرة و يبعدها المدافع و لا افهم بيفكر يوقف الكرة ليه و المرمى خالي اصلا و كل المطلوب توجيه الكرة مباشرة . في الدقيقة 23 فرصة للاسمنت للمعادلة . تمريرة بينية من عادل مصطفى يستلم جورج بحركة سريعة و يضع الصفتي في ظهره ليواجه المرمى لكنه يطيح بالكرة بعيدا و نسأل عن الليبرو القباني لا نجده في التغطية . قلب الدفاع سيء جدا . الاسمنت مجهوده البدني اقل كتير من الشوط الاول .

في الدقيقة 25 فرصة مؤكدة للزمالك . هجمة مضادة سريعة يقودها عمرو زكي و يمرر لعبد الحليم على الحافة اليمنى للصندوق و يسدد تصطدم بمدافع و تسقط الكرة لوب خلف الحارس المتقدم لكنه ينجح في اللحظة الاخيرة يبعد الكرة من على خط المرمى لركنية . في الدقيقة 26 يجري محمد عامر تغييره الاول بنزول محمد عادل و خروج احمد شهدي المدافع الايمن . محمد عادل شارك كمهاجم تاني و تحول احمد فوزي للمدافع الايمن و ابراهيم بعرور للوسط الايمن . اشراك مهاجم تاني هدفه زيادة الفاعلية الهجومية . في الدقيقة 27 يرد كاجودا بنزول تامر عبد الحميد بدلا من جمال حمزة و يعود ابراهيم سعيد لقلب الدفاع لمراقبة محمد عادل و يلعب الزمالك ب3 لاعبين ارتكاز في محاولة من كاجودا لتأمين النتيجة في الثلث ساعة الاخير . في الدقيقة 30 يخطيء بكري في تشتيت كرة برأسه ليخطفها عبد الحليم داخل الصندوق و يسدد قوية جدا يبعدها الحارس لركنية برد فعل ممتاز . في الدقيقة التالية تسديدة قوية من طارق السيد يبعدها الحارس بقبضة يده . في الدقيقة 35 فرصة كبيرة للاسمنت عرضية من اليمين يخطفها محمد عادل من امام النائم ابراهيم سعيد لينفرد بالمرمى تماما لكن لحسن الحظ بيتدخل هو و جورج على الكرة في نفس الوقت لتذهب سهلة لعبد المنصف . في الدقيقة 37 انذار للقباني للعبه الكرة بعد الصافرة .

تامر عبد الحميد بيبرز بمستوى جيد في الدقائق الي شارك فيها ووجوده في الوسط ملموس . في الدقيقة 43 يجري كاجودا تغييره الاخير بخروج عمرو زكي و نزول مجدي عطوة للاحتفاظ بالكرة و قتل اللعب في اخر الدقائق . يجري عامر تغييرين في نفس الوقت بنزول ياسر علي و محمد الفيومي بدلا من احمد فوزي و جورج . ياسر علي بيشارك في قلب الهجوم و بيشارك الفيومي في المدافع الايمن و بالمناسبة الفيومي ناشيء سابق في الزمالك . تمر الدقائق الاخيرة وتنتهي المباراة بفوز الزمالك الصعب . اداء غير مطمئن لكن فوز هام على الجانب المعنوي على الاقل .Comments ()

نجح الزمالك في تخطي العقبة الاولى في مشوار دوري ابطال العرب و تخطى منافسه المكناسي المغربي بمجموع المبارتين بعد انتهاء مباراة العودة بالمغرب بالتعادل الايجابي 2-2 و استفاد الزمالك من سابق فوزه في مباراة الذهاب بالقاهرة بهدف نظيف . المباراة لم تكن سهلى على الاطلاق لعوامل كثير .


الزمالك حقق فوز غير مطمئن على الاطلاق في مباراة الذهاب و الخصم مستواه جيد و يخوض المباراة على ارضه و ملعبه السيء جدا وسط جماهيره المتحمسة و الزمالك بيفتقد جهود نجمه و هدافه الماتادور عمرو زكي للاصابة . كان من الضروري ان تستمر مسيرة النتائج الايجابية في الفترة الاخيرة للتغلب على كل المشاكل و ردع اللاعبين المتمردين بعد بداية مهتزة جدا في النتائج الموسم الحالي . الزمالك غاب عنه للاصابة حارسه الامين المفتقد بشدة عبد الواحد السيد و هدافه و نجمه الماتادور عمرو زكي للاصابة و للايقاف الداخلي بقرار الجهاز الفني الثلاثي مصطفى جعفر و تامر عبد الحميد و اخيرا المعتز اينو .


تشكيل الزمالك الشبه ثابت في الفترة الاخيرة لم يشهد مفاجأت غاب عمرو زكي فشارك عبد الحليم علي في قلب الهجوم لكن الاختلاف كان في طريقة اللعب . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني ليبرو خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي و ابراهيم سعيد . مدافعي اجناب احمد حسام في اليمين و طارق السيد في اليسار و ثنائي محور الارتكاز محمد ابو العلا و علاء عبد الغني . ثلاثي الهجوم جونيور و جمال حمزة في صناعة الالعاب و المساندة المتأخرة خلف مهاجم وحيد عبد الحليم علي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :


عبد المنصف
القباني
الصفتي-ابراهيم سعيد
طارق-ابو العلا-علاء-حسام
جونيور -حمزة
حليم

استمر كاجودا في الدفع باحمد حسام في المدافع الايمن على حساب يوسف حمدي و من احمد حسام ليوسف حمدي يا زمالك لا تحزن . اداء متردي جدا من الاتنين و يبدو اننا سنعاني بشدة طوال الموسم مع الاجناب شديدة التواضع سواء في اليمين او اليسار .

باقي التشكيل شبه ثابت باستثناء دخول عبد الحليم علي على حساب المصاب عمرو زكي . الاختلاف كان في طريقة اللعب كاجودا اعتمد على شكل هجومي مثلث معدول قاعدته حمزة و جونيور و رأسه عبد الحليم علي في طريقة 3-4-2-1 . الهدف واضح كاجودا اراد ملأ الوسط اكثر و محاولة الاحتفاظ الكثير بالكرة و الضغط في الوسط بارتداد الثنائي حمزة و جونيور مع ثنائي الارتكاز ابو العلا و علاء اثناء هجوم المكناسي في محاولة للحد من ضغطه الهجومي المتوقع . تفكير جيد من كاجودا لكن ما لم يعمل حسابه هو عدم قدرة جونيور على اداء الدور المطلوب لقلة حركته و افتقاده عامل السرعة .

القباني ليبرو ملتزم تماما بالتغطية خلف خط الدفاع دون اي تقدم للامام . عمرو الصفتي مكلف برقابة رجل لرجل مع مهاجم المكناسي الايفواري ايجينبا . ابراهيم سعيد مكلف برقابة رجل لرجل مع مهاجم المكناسي الثاني مصطفى نامو . الثلاثي لا يتقدم من الخلف الا في الكرات الثابتة يتقدم اتنين منهم للاستفادة منهم في العاب الهواء و مباشرة يرتد احد لاعبي الارتكاز لقلب الدفاع لتأمين التقدم . احمد حسام و طارق السيد ملتزمين بادوارهم الدفاعية اكثر في قفل الاجناب مع قليل من الانطلاقات الامامية على الاجناب لمساندة الهجوم . طارق بيتقدم على فترات اما احمد حسام فنادر التقدم للامام . ثنائي محور الارتكاز ابو العلا و علاء عبد الغني ادوارهم دفاعية بحتة بالضغط المبكر و تأمين الوسط باستثناء على فترات ابو العلا بيزيد من الوسط للثلث الهجومي . دفاعيا ابو العلا بيساند طارق و علاء بيساند احمد حسام حسب اتجاه هجمة المكناسي القادمة . جونيور و جمال حمزة ادوارهم مزدوجة اثناء الهجوم بيساندوا المهاجم الوحيد عبد الحليم علي بالانطلاق من الخلف و التمرير اما اثناء الدفاع فالثنائي مكلف بالارتداد للوسط للقيام بدور دفاعي بالانضمام للاعبي الارتكاز و الضغط على وسط المكناسي .

عبد الحليم مهاجم ثابت في قلب الهجوم كهدف للمساندة سواء من الوسط او الاجناب و لمنع تقدم احد ثنائي قلب دفاع المكناسي من الخلف . تكتيك الزمالك كان دفاعي اكثر بيعتمد على الاحتفاظ بالكرة و كسر ايقاع اللعب و محاولة المباغتة بهجوم مضاد ننجح من خلاله في التسجيل هدف يؤمن الصعود . كاجودا وضح لجوؤه لتأمين تقدم مباراة الذهاب اكثر بكثير من تفكيره في تعزيز التقدم بالمبادرة بالهجوم في ملعب الخصم . الزمالك لم يغامر بالهجوم الا بعد تأخره بهدف .

المكناسي على الجانب الاخر خاض المباراة بطريقة و تكتيك مختلف تماما عن مباراة الذهاب و هو كان متوقع فالفريق منطقيا سيندفع للهجوم مستغلا عاملي الارض و الجمهور و متأخر بهدف من مباراة الذهاب . تشكيل المكناسي في حراسة المرمى عبد الحق بوجيري . رباعي خط الدفاع مدافع ايمن سمير الميروني و مدافع ايسر مروان التراب و ثنائي محور الدفاع الايفواري بوسيني و حسن زويبي . رباعي الوسط جناح ايمن علي قيس و جناح ايسر يونس كوباشي و ثنائي الارتكاز ادريس سويط و فيصل بن قاسو . ثنائي الهجوم الايفواري ايجينبا و مصطفى نامو . تشكيل المكناسي في بداية المباراة بالشكل التالي :

بوجيري
التراب - زويبي- بوسيني - الميروني
ادريس - بن قاسو
كوباشي - قيس
ايجينبا - نامو


عكس مباراة الذهاب تماما الي المكناسي اعتمد فيها على طريقة 5-4-1 دفاعية بحتة مدرب الفريق اختار اللجوء ل4-4-2 الاكثر فاعلية هجوميا و الاكثر انتشارا في معظم دول شمال افريقيا . المكناسي خاض المباراة بطريقة 4-4-2 تقليدية باشراك جناحي وسط و لاعبي ارتكاز احدهم بينطلق لمساندة الهجوم لحظة حيازة الكرة و يبقى الاخر لتأمين الوسط دفاعيا مع الاكتفاء بثنائي في محور الدفاع دون وجود ليبرو صريح و ثنائي هجومي في الامام . تكتيك المكناسي وضح اعتماده على اختراقات الاجنحة بواسطة لاعبين في كل جانب الميروني وقيس يمينا و التراب و كوباشي يسارا و ارسال عرضيات لثنائي هجومي طويل القامة و مميز في العاب الهواء مع مساندة لاعب الارتكاز ادريس سويط من عمق الملعب . طبعا طريقة لعب مناسبة تماما للمكناسي في ظل توقع مدرب المكناسي تنظيم دفاعي جيد و متكتل في الوسط من الزمالك فوضع طبيعي يستغل اطراف الملعب كاكثر الحلول فاعلية في مواجهة التكتل الدفاعي .

اعتماد المكناسي الرئيسي كان على انطلاقات المدافع الايسر مروان التراب باستمرار على الجناح الايسر و هو لاعب يمتلك حل السرعة في المرور من الخصم و بيجيد ارسال عرضيات اثناء الانطلاق . بصفة اقل كثيرا كان اعتماد المكناسي على استغلال الناحية اليمنى هجوميا . الايفواري بوسيني تولى رقابة عبد الحليم و الزويبي كان بيقابل المنطلق من وسط الزمالك الهجومي سواء حمزة او جونيور في حالة انطلاقهم في العمق اما في حالة تحركهم على الاجناب فكان بيقابلهم مدافع الجنب المواجه يعني مراقبين دفاع منطقة مش رجل لرجل . المدافع الايسر مروان التراب مفتاح لعب هجومي الاعتماد عليه اساسي دايما بيزيد على الطرف الايسر و بيشترك معاه الجناح كابوشي و دايما بيرسل له تمريرات من احد لاعبي الارتكاز على الاجنحة لتشغيله هجوميا .

دفاعيا بيرتد الجناح كابوشي لمساندته في قفل الجانب الايسر او التغطية مكانه في حالة انضمام التراب لقلب الدفاع للقيام بتغطية عكسية . الناحية اليمنى المدافع الايمن الميروني لا يزيد كثيرا و ملتزم اكثر بالدفاع و بيترك مهمة تفعيل الجانب هجوميا للجناح الايمن علي قيس الي بيقوم بدور مشابه للجناح الايسر كابوشي اثناء الدفاع . لاعب الارتكاز فيصل بن قاسو لاعب ارتكاز صريح ملتزم بدوره الدفاعي في الوسط باستمرار بالضغط على وسط الزمالك و ايقاف وسط الزمالك الهجومي حمزة و جونيور مساند دفاعيا بلاعب الارتكاز الثاني السويط اما هجوميا فالسويط بينطلق من عمق الملعب للمساندة . الثنائي الهجومي ايجينبا مهاجم ثابت في قلب الهجوم باستمرار اما نامو فمهاجم متحرك سواء للاجناب او الخلف لسحب رقيبه و ايجاد مساحات في قلب دفاع الزمالك .

بداية حماسية من المكناسي وسط ملعب ممتليء عن اخره بحوالي 30 الف مشجع . ملاحظة اولى ارضية الملعب سيئة جدا و غير مستوية و مهمة السيطرة على الكرة على الارض في غاية الصعوبة . الشوط لم يشهد احداث كثيرة و معظم الوقت كانت الكرة محصورة في الوسط . المكناسي مسيطر اكثر على الكرة دون خطورة على الاطلاق و الزمالك متواجد دفاعيا فقط اما هجوميا فلم يهدد على المرمى ولا مرة طوال الشوط .

في الدقيقة 11 فرصة خطيرة للمكناسي . عرضية من الجناح الايمن من علي قيس تجد الايفواري ايجينبا على القائم البعيد لكن نجم المباراة عمرو الصفتي بيرتقي رغم فارق الطول للمهاجم و يشترك معه في الكرة الهوائية لتذهب الكرة لركنية . الثنائي ابو العلا و علاء بيظهر على فترات يضغط مبكرا و يتراجع فترات اخرى ليقابل من الثلث الاخير . المكناسي بيعتمد بصورة شبه كاملة على انطلاقات التراب على اليسار و مدافع الزمالك الايمن احمد حسام في حالة مزرية دفاعا و هجوما . كان كافي علينا جدا الشارع المفتوح باستمرار على الجهة المقابلة من الملعب المسجل باسم طارق السيد في جميع المباريات فيبدو ان احمد حسام قرر ان ينافسه بقوة و يفتح شارع مشابه ناحية اليمين . اداء دفاعي في منتهى الضعف و التحامات معظمها في صالح المهاجم .

طارق السيد لم يكن تحت ضغط كبير لعدم هجوم المكناسي من ناحيته فاكتفى بدور مفسد الهجمات هجوميا بتمريرات مقطوعة باستمرار و محاولات مرور فاشلة على اليسار . جونيور في حالة سيئة جدا بيفقد الكرة باستمرار و غير قادر على اي تمرير بيني من عمق الملعب . جمال حمزة مجهود كبير و تحركات مستمرة و دور دفاعي واضح في الوسط . عبد الحليم علي معزول عن باقي الفريق و مفتقد المساندة عرضيات او تمرير من الوسط و بصفة عامة عبد الحليم فقد تقريبا كل مميزاته السابقة في القدرة على المرور من الدفاع بفارق السرعة و الاحتفاظ بالكرة تحت ضغط و معدل تهديفه انخفض جدا . في الدقيقة 18 شبه فرصة للزمالك ركنية من اليسار ترسل عرضية يخطيء الحارس بوجيري و تسقط الكرة منه امام جونيور لكنه ينجح في التدارك السريع و يمسك بالكرة . في الدقيقة 28 يتعرض مهاجم المكناسي الايفواري ايجينبا للاصابة و يخرج و ينزل مكانه المهاجم البديل خالد حمو و يتولى الصفتي المتألق رقابته . المباراة كانت بتسير بصورة مطمئنة للزمالك و خطورة المكناسي غائبة تماما لتألق ثلاثي القلب في التعامل مع العرضيات مصدر خطورة هجمات المكناسي الوحيد . فاعلية الزمالك الهجومية غائبة للاسباب المكررة في كل مباراة عدم وجود اي مساندة من احد لاعبي الارتكاز سواء في العمق او الاجناب و تواجد لاعب واحد فقط في كل جبهة بطول الخط احمد حسام يمينا و طارق السيد يسارا و كل منهم متواضع المستوى فرديا غير قادر على المهمة الصعبة في المرور بحلول فردية على الاجناب و ارسال عرضيات . الاهم الزمالك تكتيك لعبه في وسط ملعب الخصم و في جميع المباريات لا يعتمد على ارسال تمريرات بينية للاطراف لمدافع الجنب المتقدم بمفرده على الجناح بعيدا عن نقطة غياب مساندة مدافع الجنب المتقدم بتحرك ناحيته من زميل يخلق مساحة على الجناح ينطلق فيها المدافع و يرسل عرضية و التركيز كله بيكون على اختراقات العمق . تكتيك الزمالك في الوسط الهجومي بيلقي كل العبء و فرص تشكيل خطورة على قدرة صانع الالعاب في خلق فرصة بتمرير او بانطلاق او قدرة احد المهاجمين على خلق فرصة لنفسه بمجهود فردي او تسديد بعيد او استغلال كرة ثابتة .

الوضع بيختلف في المباريات المفتوحة الي الخصم بيترك فيها مساحات في وسط ملعبه الزمالك لا يعاني هجوميا في هذه الحالة . نرجو من الجهاز الفني مراجعة جميع المباريات السابقة و مشاهدة اداء الزمالك الهجومي في مباريات الجيش و المحلة و الاوليمبي و المكناسي في مباراة الذهاب الفرق الي بتواجهنا بتكتل دفاعي و دفاع منظم . لا يوجد فريق بطولات في العالم اطرافه ميتة بالشكل الحالي في الزمالك و نسبة التسجيل بعرضيات من الاطراف ضعيفة جدا . عودة لمباراة المكناسي اطراف غائبة هجوميا و جونيور في اسوأ حالاته و خمس لاعبين خارج الفريق هجوميا ثلاثي القلب و ثنائي الارتكاز و مهاجم مستسلم للرقابة فوضع طبيعي تغيب الخطورة تماما امام خصم منظم دفاعيا بشكل جيد . في الدقيقة 40 ينجح المكناسي في التسجيل من خطأ دفاعي فادح . كرة على يمين دفاع الزمالك قريبة جدا من احمد حسام يتباطأ في ابعادها و يتدخل تدخل غبي ينجح المدافع المتقدم مروان التراب في خطف الكرة و الانطلاق خالي تماما من الرقابة على الجناح و يرسل عرضية على القائم البعيد تجد المهاجم مصطفى نامو غير مراقب على الاطلاق ليضع الكرة برأسه في الزاوية العكسية و يتابع عبد المنصف الكرة باعجاب بالغ دون اي تفكير في محاولة انقاذها لتسقط الكرة داخل المرمى . ابراهيم سعيد من المفترض انه مكلف برقابة مسجل الهدف و رغم ذلك لم يكن متواجد على الاطلاق و الليبرو الغائب القباني ايضا غير متواجد على الاطلاق فقط الصفتي كان مراقب المهاجم الثاني خالد حمو على القائم الاول و لم ينجح في اللحاق بنامو قبل الرأسية اما عبد المنصف فهو حارس معدوم رد الفعل السريع حتى مش بيحاول على الكرات الصعبة و لا ادري ما هي فائدة حارس مرمى بيقف متفرج و لا يتحرك على كل كرة شبه صعبة . ربنا يعيدك لنا سليما معافى يا عبد الواحد في اسرع وقت بإذن الله .

جماهير و لاعبي المكناسي في فرحة هستيرية بعد معادلة النتيجة في مجموع المبارتين و الزمالك موقفه حرج يجب عليه التسجيل و نهاية الشوط الاول . لا يجري اي من المدربين تغييرات بين الشوطين لكن الزمالك يخوض الشوط التاني بتكتيك هجومي في محاولة التعادل . في الدقيقة 5 ضربة حرة مباشرة من 30 ياردة يسددها جونيور تصطدم بمدافع و تغير اتجاهها لكن الحارس بوجيري ينجح في ابعادها في اللحظة الاخيرة في اول تهديد للزمالك على المرمى . في الدقيقة 9 ينال علاء عبد الغني صاحب المجهود الوافر انذار مستحق بعد تدخل عنيف في الوسط مع علي قيس . في الدقيقة 12 هدف التعادل للزمالك هدف اراحة الاعصاب و هدف ضمان التأهل بنسبة كبيرة . جمال حمزة المتحرك ينطلق على الجناح الايسر و يتعرض للدفع و يحتسب الحكم خطأ في مكان ممتاز . اخصائي الكرات الثابتة جونيور يرسل عرضية جميلة بالمقاس يقابلها المدافع المتقدم عمرو الصفتي برأسه داخل المرمى من داخل ال6 ياردة . الحسنة الوحيدة لجونيور طوال المباراة .

الهدف جاء في توقيت ممتاز . الهدف دفع بالمباراة في اتجاه نريده تماما المكناسي يندفع في هجوم اهوج و يترك مساحات في الخلف و يعتمد على ارسال كرات طويلة معلقة داخل الصندوق من كل مكان سهل جدا على الدفاع و عبد المنصف التعامل معها . في الدقيقة 25 تستديدة بعيدة من ادريس السويط تمر بجوار القائم مباشرة و بعدها بدقيقتين هدف الزمالك الثاني و ضمان التأهل تماما لشبه استحالة تسجيل المكناسي 3 اهداف في اقل من ثلث ساعة . هدف جميل جدا من لعبة تكررت في مباراة الزمالك السابقة بين عمرو زكي و ابو العلا و يعود جمال حمزة و عبد الحليم لتكرارها . من اهم طرق اختراق دفاع من العمق الهات و خد و التحرك السريع بدون كرة . تمريرة من ابو العلا يمررها الذئبقي حمزة بكعبه لعبد الحليم و ينطلق داخل الصندوق ليتلقى تمريرة العودة و يسدد بيساره تمر الكرة من بين يدي الحارس لداخل الشباك . هدف يستحق كاجودا التحية عليه لانه من جملة تكتيكية سبق التدريب عليها .

المكناسي يندفع للهجوم دون خطورة و في الدقيقة 32 ينجح في التعادل بعد خطأ فادح من عبد المنصف و قبلها خطأ في الضغط الدفاعي . مصطفى نامو يسدد براحة تامة دون ضغط قوي من على حدود الصندوق كرة متوسطة القوة ينجح عبد المنصف في الوصول لها لكنه يعيد الكرة للمواجهة بدلا من ابعادها لركنية او الجانب لتجد المدافع الايفواري المتقدم بوسيني في المتابعة ليضع الكرة بسهولة في المرمى . ابجديات حراسة المرمى لو غير قادر على الامساك ابعد الكرة للاجناب او لركنية و الكرة اساسا لم تكن قوية او في زاوية صعبة انما الاخ عبد المنصف بيقدم الجديد دايما .

هدف التعادل اعطى المكناسي بعض الامل و مباشرة يلجأ كاجودا لورقة وليد عبد اللطيف على حساب جونيور في محاولة لتمويت اللعب و الاحتفاظ بالكرة في الدقائق الاخيرة ووليد مميز في الجانب ده . في الدقيقة 37 يجري كاجودا التغيير الثاني بنزول مجدي عطوة الكونكورد بدلا من المتألق صاحب الهدف الثاني جمال حمزة و يرد مدرب المكناسي باشراك زهير ضعيف في الجناح الايسر على حساب كابوشي . في الدقائق الاخيرة يشرك كاجودا حازم امام على حساب عبد الحليم و تمر الدقائق سهلة و الكرة محصورة في الوسط . في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع تسديدة بعيدة من زهير ضعيف في منتصف المرمى سهلة يقف لها عبد المنصف متفرجا و لا يتحرك لتصطدم الكرة بالعارضة و ترتد داخل اللعب في اخر احداث المباراة . تأهل الزمالك بعد مواجهتين صعبتين و اكيد محتاجين مجهود اكبر في مواجهات البطولة القادمة . امامنا مواجهتين مصيريتين في صراع الدوري المحلي امام بترول اسيوط ثم اسمنت السويس و ننتظر استمرار مسيرة الانتصارات بإذن الله .
لمشاهدة ملخص المباراة اضغط علي رابطلتعليق علي الخبر

هشام عبد الوهاب
Comments ()

واصل الزمالك انتصاراته و فوزه المتتالي و الضحية الجديدة المقاولون العرب . مباراة صعبة جدا مرت بتقلبات كثيرة و حسمها الزمالك بالخبرة الكبيرة جدا حتى واحنا مش في افضل حالاتنا بنقدر نكسب و نفاجيء في توقيتات صعبة جدا على الخصم و السمة دي سمة فرق البطولات فقط على مستوى العالم كله . المباراة لم تكن سهلة على الاطلاق و الخصم كما هو المعتاد منذ صعوده للدوري لاول مرة في نهاية السبعينات يقدم افضل مبارياته و يتحول لفريق اخر تماما امام الزمالك بالتحديد . شوط اول في منتهى السوء و شوط تاني جيد و الاهم الزمالك امام اي فريق بيهاجم قادر على التسجيل في لحظة .

الفوز رفع رصيد الزمالك ل19 نقطة في المركز التاني بفارق نقطة واحدة خلف الاسماعيلي في انتظار اداء الحمر لمبارياتهم المؤجلة . عودة الى المباراة الزمالك لم يتابعه الا عدد محدود في مباراته السابقة امام طنطا بسبب عدم اذاعة المباراة . قائمة الغيابات شملت الحارس الامين عبد الواحد السيد بسبب الاصابة و المنقطعين عن التدريبات مصطفى جعفر و تامر عبد الحميد و المستبعد بقرار من الجهاز الفني المعتز اينو بعد رفضه التجديد للزمالك و انتشار اخبار شبه مؤكدة عن توقيعه للحمر .

تشكيل الزمالك في البداية في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني ليبرو مدافع حر خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي و ابراهيم سعيد . مدافعي اجناب احمد حسام على اليمين و طارق السيد على اليسار و ثنائي محور ارتكاز محمد ابو العلا و علاء عبد الغني . ثلاثي الهجوم جونيور في صناعة الالعاب و المساندة خلف اتنين مهاجمين جمال حمزة و عمرو زكي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
القباني
الصفتي-ابراهيم سعيد
طارق-ابو العلا-علاء-حسام
جونيور
عمرو-حمزة

للمباراة الثانية على التوالي يستمر كاجودا في الدفع باحمد حسام في المدافع الايمن بعد المستوى المزري الي قدمه يوسف حمدي في جميع المواجهات منذ بداية الموسم . ثلاثي قلب الدفاع ثابت في الفترة الاخيرة بالشكل المعتاد القباني ليبرو و هيما و الصفتي مساكين و يبدو ان كاجودا استقرعليه تماما بعد تباديل و توافيق كثيرة في بداية الموسم . الثلاثي يعتبر الابرز من حيث الامكانيات بصفة عامة لكن ما زلت عند رأيي اشراك لاعب بامكانيات ابراهيم سعيد في مركز المساك ظلم كبير لامكانياته الكبيرة لكن ما باليد حيلة لا توجد حلول افضل في قلب الدفاع . لا الوم على كاجودا هذا الاتجاه على الاطلاق لان اشراك ابراهيم سعيد في الليبرو سيتتبعه اشراك احد الثلاثي الضعيف جدا تامر ابو جبل او بن ذكري او محمود محمود في مركز المساك بما انه القباني لا يصلح كمساك .

ثنائي محور الارتكاز و كاجودا مستقر عليه تماما بعد مشكلة تامر و ابتعاده و توهان المعتز اينو المستمر من منتصف الدور التاني الموسم الماضي . بصرف النظر على الغيابات الثنائي يعتبر الابرز في الوقت العالي و ابو العلا بالتحديد ارتفاع اداؤه في الشوط الثاني كان نقطة تحول و سنعود لذلك اثناء سير المباراة . علاء طور نفسه كثيرا عن الموسم الماضي و مستواه ارتفع فعلا . طارق السيد كالمعتاد بدأ في المدافع الايسر و لو هناك اي عدل يجب ابعاده عن التشكيل الاساسي بعد استمرار مستواه المزري و بجد نقطة ضعف كبيرة جدا . الثلاثي الهجومي شهد تعديل بابعاد عبد الحليم علي عن التشكيل الاساسي و هو اختيار متوقع تماما بعد استمرار هبوط مستوى عبد الحليم في جميع المباريات السابقة و شارك بدلا منه جمال حمزة في قلب الهجوم بينما استمر كاجودا في الدفع بجونيور الغاني للمباراة الثالثة على التوالي من البداية . علامة الاستفهام استمرار عدم البدء بالمتميز المتألق عطوة رغم ان الاسباب مفهومة عطوة بدنيا غير قادر على العطاء اكثر من شوط و السؤال للجهاز الفني هل و الدوري في الاسبوع الثامن الجهاز غير قادر على تجهيز لاعب امكانياته الفنية رائعة على الجانب البدني ؟؟ عودة الى التشكيل طريقة اللعب الطريقة المعتادة 3-4-1-2 .

القباني مدافع حر ملتزم بالتغطية خلف خط الدفاع و بدء الهجمات من الخلف دون تقدم للوسط للزيادة الهجومية اثناء حيازة الكرة . عمرو الصفتي ملتزم برقابة رجل لرجل مع مهاجم المقاولون الرئيسي النيجيري بوبا . ابراهيم سعيد بيراقب رجل لرجل مهاجم المقاولون الثاني و لاعب الزمالك السابق او بالاحرى احد اسوأ صفقات الزمالك في السنوات الاخيرة سامح يوسف . ابراهيم سعيد كان بيقوم بدور اضافي في مساندة احمد حسام في الثلث الاخير ناحية اليمين في حالة في حالة زيادة لاعب اخر من وسط المقاولون لان طه بصري كان معتمد على توظيف لاعبين في كل جبهة في طريقة 3-5-2 بشكل تقليدي . احمد حسام و لغز كبير بالنسبة لواجباته الهجومية . دفاعيا هو ملتزم تماما لكن في الجانب الهجومي لا يزيد للوسط الهجومي على الطرف الايمن على الاطلاق طوال الشوط الاول غير متواجد من الاصل و لا ادري هل هي تعليمات من كاجودا ام تصرف من اللاعب نفسه . طارق السيد الثغرة اليسرى كان بيزيد باستمرار على الطرف الايسر اثناء الهجوم و يبدو ان احد اخبره ان المدافع الايسر لا يدافع على الاطلاق و يترك شارع مفتوح على اليسار يبني مدرب الخصم هجومه كله عليه .

ثنائي محور الارتكاز علاء و ابو العلا كانوا مكلفين بالضغط المبكر عند خط المنتصف و مساندة الاطراف دفاعيا لكن طوال الشوط الاول لم يكن هناك اي مساندة هجومية من اي منهم سواء بانطلاقات في العمق او على احد الاطراف . الثلاثي الهجومي جونيور حر لا يرتد للدفاع في الوسط الا قليلا عنده حرية حركة في وسط ملعب المقاولون و جونيور بصفة عامة تحركاته كلها في العمق لانه نادرا ما بيتحرك للاطراف . الثنائي الهجومي المتحرك حمزة و عمرو بيتحركوا باستمرار في كل مكان في الثلث الهجومي و بيسحبوا مدافعين معهم مع اعطاء جمال حرية حركة اكبر سواء على الاطراف او السقوط في الخلف و تواجد عمرو في قلب الهجوم اكثر . المقاولون على الجانب الاخر بمدربه طه بصري بيمر بافضل بداية موسم له من فترة بعيدة و قبل المباراة كان خلف الزمالك بنقطة واحدة فقط في الجدول . تشكيل المقاولون سمير عاشور في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع حمادة يوسف ليبرو خلف اتنين مساكين رامي عادل و المعتصم بالله . مدافعي اجناب ابو المجد مصطفى في اليمين و محمد عودة في اليسار و محور ارتكاز جمال عبد الله و وسط ايمن معتز حامد و وسط ايسر محمد عبد الستار . ثنائي الهجوم بوبا النيجيري و سامح يوسف . تشكيل المقاولون في البداية بالشكل التالي :

عاشور
حمادة
المعتصم-رامي
عودة-جمال-ابو المجد
عبد الستار-معتز
بوبا-سامح

طريقة لعب المقاولون هي طريقة طه بصري المفضلة من ايام تدريبه لانبي 3-5-2 بتواجد لاعبين في كل جبهة و لاعب ارتكاز وحيد . طه في كل مواجهاته امام الزمالك اثناء تدريبه لانبي كان بيلعب بنفس الطريقة . حمادة يوسف ليبرو ملتزم بالتغطية لا يزيد على الاطلاق . رامي عادل مكلف برقابة رجل لرجل مع عمرو زكي و المعتصم بالله مكلف برقابة رجل لرجل مع جمال حمزة . لاعب الارتكاز جمال عبد الله ملتزم تماما بتأمين الوسط دفاعيا اما الاطراف فهي اساس خطة طه بصري . لاعبين بيشاركوا في كل جبهة اثناء الهجوم المدافع و الجناح ابو المجد و معتز ناحية اليمين و عودة وعبد الستار ناحية اليسار و اثناء الدفاع بيرتد الجناح مع مدافع الجنب لو الهجمة الزملكاوية ناحيته او بينضم كلاعب ارتكاز مساند في الوسط يضغط مبكرا على لاعبي الزمالك . وضح تركيز طه الكامل على الجبهة اليمنى لاستغلال الشارع المفتوح ناحية طارق السيد . الثنائي الهجومي بوبا بيلعب مهاجم ثابت في قلب الهجوم كهدف دائم للمساندة سواء عرضيات او تمريرات من الوسط اما سامح يوسف بيلعب ساقط قليلا للخلف مهاجم تاني و بيرتد لاداء دور دفاعي في الوسط اثناء هجوم الزمالك . بداية المباراة و بداية ولا في الاحلام هدف بعد 50 ثانية فقط للزمالك . تمريرة طويلة من القباني يستقبلها جونيور في وسط ملعب المقاولون و يمررها طويلة لجمال حمزة تصل لليبرو المقاولون حمادة يوسف داخل الصندوق لكن الذئبقي حمزة يضغط عليه بقوة و يقطع الكرة بتمريرة تجاه جونيور المتمركز على حدود الصندوق بالضبط ليطلق الغاني قذيفة هائلة بيمينه متوسطة الارتفاع على يمين سمير عاشور هدف اول للزمالك .

بتبرز اهمية ضغط مهاجمي الزمالك على مدافعي الخصم في الثلث الاخير و ده نادر ما نشاهده مع مهاجمي الزمالك . كل التحية لجمال حمزة لاحياؤه كرة ميتة و خلق منها فرصة تهديف و لجونيور على القذيفة المبكرة . الهدف المبكر نسف اي تفكير في دفاع متكتل من الوسط من جانب المقاولون و عكس سير المباراة لمباراة مفتوحة تماما . في الدقيقة 2 يتدخل وائل القباني في توقيت ممتاز ليبعد الكرة من امام بوبا داخل الصندوق لركنية . طوال الربع ساعة الاول الزمالك قدم عرض سريع بننقل من خلاله الكرة من لمسة واحدة للثلث الهجومي وواضح ان هدف جونيور الصاروخي فتح شهية باقي اللاعبين فاصبح الاعتماد كبير على التسديد البعيد . يلاحظ اختفاء الجانب الايمن للزمالك هجوميا تماما و الاكتفاء بانطلاقات طارق السيد على اليسار . المقاولون لا يركن للدفاع و بيبادل بالهجوم . في الدقيقة 12 عمرو زكي بيحتفظ بالكرة تحت ضغط و بيمرر لجونيور الي بيطلق صاروخ من 25 ياردة فوق العارضة . المميز في اداء الزمالك خلال الربع ساعة الاول ايقاع اللعب السريع جدا في نقل الكرة دون تحضير في الوسط . لو الزمالك تميز في الجانب ده هتفرق معانا كتير جدا و هتكون حل هائل امام اي دفاع متكتل .

الثنائي عمرو زكي و جمال حمزة بيتحركوا بدون كرة بامتياز و لو الزمالك بيمتلك لاعب سريع بينطلق من الوسط ممكن جدا كنا نسجل هدف تاني لان تحركات حمزة و عمرو و انطلاقاتهم القطرية في عكس اتجاه بعض بتفتح عمق دفاع المقاولون تماما . بعد الربع الساعة الاول تحول الزمالك لفريق اخر في الملعب . الثنائي ابو العلا و علاء بيتراجعوا بلا اي مبرر للثلث الدفاعي الاخير و يتركوا مساحة كبيرة في الوسط للمقاولون . عيوب الاداء المعتادة ابتدت تظهر الثلاثي الهجومي في وادي و باقي الفريق في وادي اخر . وسط المقاولون بيتمتع بحيوية و نشاط و يفرض سيطرته على المباراة . الكارثة الاكبر ناحية الزمالك اليسرى مفتوحة تماما و طارق السيد مش متواجد و انطلاقات مستمرة من الثنائي ابو المجد و معتز حامد . الغريب هو رغم ان اداء طارق الدفاعي الكارثة ليس بجديد لا توجد اي تغطية سواء من احد لاعبي الارتكاز او القباني في الثلث الاخير رغم ان احد مهامه الرئيسية التغطية خلف القلب و الاجناب . عكس المباريات السابقة الي ابو العلا هو الي كان بيميل لتغطية الطرف الايسر وجدنا علاء هو الي بيحاول يقوم بالدور ده و ابو العلا بيغطي في العمق .

في الدقيقة 17 ينطلق معتز حامد بالكرة ناحية اليمين الخالية و يرسل كرة لوب ساقطة ناحية القائم البعيد يتركها عبد المنصف بغرابة شديدة و لا يتحرك لها على الاطلاق رغم ان اللوب من مسافة كبيرة و تسقط الكرة في العارضة و ترتد لتحدث دربكة داخل الصندوق . في الدقيقة 21 فرصة كبيرة للزمالك لمضاعفة النتيجة . المتادور عمرو زكي يكسب خطأ على الجناح الايسر يرفعه جونيور بالمقاس على رأس ابراهيم سعيد داخل صندوق ال6 و هو خالي من الرقابة لكن ابراهيم وجه ضربة الرأس في منتهى السوء من تحت لفوق العارضة بكثير . تراجع ثنائي الارتكاز و انضمامهم لثلاثي القلب تقريبا قتل الفريق هجوميا و اجبرنا على الاعتماد على كرات طويلة مباشرة من الثلث الاخير سهل جدا التعامل معها من دفاع المقاولون . اصبحت قدرة الزمالك على تشكيل خطورة معتمدة على قدرة احد الثلاثي جونيور او جمال او عمرو في السيطرة على كرة طويلة تحت ضغط و الدوران ناحية المرمى في هجوم مضاد . الناحية اليسرى مستمرة كمركز لهجمات المقاولون لكن ثلاثي القلب يتألق تماما في الكرات العالية خصوصا الثنائي ابراهيم سعيد و الصفتي . بمناسبة الصفتي يستحق كل الاشادة لانه فعلا بيجيد تماما الرقابة الفردية رغم خطورة بوبا الا انه تقريبا اوقفه تماما و مميز في العاب الهواء و ان شاء الله يثبت اقدامه اكثر و اكثر و سلامات لعضو لجنة الكرة الي كان معترض على الصفقة بشدة رغم حاجة الزمالك لاي مدافع قوي .

المقاولون يسيطر تماما على المباراة في الثلث ساعة الاخيرة من الشوط و يقترب كثيرا من التعادل . في الدقيقة 30 سامح يوسف بيمرر تمريرة سريعة لبوبا داخل الصندوق لكن عبد المنصف يتألق و يبعد تسديدته الارضية و يشتت ابراهيم سعيد الكرة مباشرة لركنية قبل مهاجم المقاولون المتابع . في الدقيقة 32 جونيور يندفع و يرتكب خطأ في مكان خطير جدا على بعد 20 ياردة في مواجهة المرمى . سامح يوسف بيتقدم للكرة و يلعبها جميلة نحو المقص الايمن لكن الحمد لله تتعاطف العارضة مع الزمالك و تبعد الكرة لخارج الملعب . الزمالك اداؤه في منتهى السوء خلال الربع الاخير . المقاولون لا يحاول الهجوم من ناحية اليسار يمين دفاع الزمالك و تركيزه كله على الجهة المقابلة بتعليمات من طه بصري . الزمالك غير قادر على التقدم بالكرة باي هجمة منظمة . في الدقيقة 43 لا يوقف الحكم المباراة رغم اصابة احمد حسام رغم ان نفس الحكم اوقف هجمة مرتدة للزمالك قبلها بدقائق لعلاج احد لاعبي المقاولون . لاعبي المقاولون بمنتهى الوقاحة بيستمروا في الهجوم رغم استمرار وقوع احمد حسام على الارض و بتصل الكرة ناحية اليمين لابو المجد الي بيرسل عرضية من المكان الخالي باستمرار يرتقي لها سامح يوسف برأسه دون رقابة و يلعبها قوية تتعاطف العارضة للمرة الثالثة مع الزمالك و تذهب الكرة في العارضة و لخارج الملعب . الهجمة كانت اخر احداث الشوط . لا يجري اي من المدربين تغييرات بين الشوطين لكن شتان الفارق بين زمالك الشوط الاول و زمالك الشوط التاني و اعتقد الفارق سببه ابو العلا و تباين اداؤه .

الزمالك بدأ الشوط التاني بحالة افضل كثيرا لان ابو العلا ظهر بصورة ممتازة و ارتكاز الزمالك بدأ في الضغط المبكر فترابطت خطوط الفريق و قدرنا نسيطر على المباراة . كاجودا عكس التعليمات للاعبي الارتكاز اصبح ابو العلا هو الي بيغطي على الطرف الايسر و علاء بيغطي على قلب الملعب . يبدوا ان حكم المباراة تصور ان المباراة في كرة السلة فاصبح بيحتسب اخطاء مع كل التحام بسيط من لاعبي الزمالك حتى لو مكاتفة قانونية و مرتين متتاليين يضغط ابو العلا و يستخلص بامتياز دون اي مخالفة و حكم المباراة يحتسب خطأ . في الدقيقة 6 ضربة حرة مباشرة على الجناح الايمن يتصدى لها جونيور و يطلق قذيفة بيمينه على القائم القريب يبعدها الحارس لركنية . في الدقيقة 8 يستلم عمرو زكي الكرة تحت ضغط و ينجح في التصويب البعيد لكن الحارس ينجح في التصدي . عمرو زكي بسم الله ما شاء الله عنده قدرة هائلة على الاستلام تحت ضغط و التحجيز على الكرة مهما كان الضغط الدفاعي عليه . في الدقيقة 13 يجري طه بصري تغييره الاول للاصابة يخرج معتز حامد و ينزل مكانه ايمن زين . يحسب لطه انه استمر لاخر لحظة يجري تغييرات هجومية في محاولة للرجوع في المباراة و لم يفكر في قدرة الزمالك على مضاعفة النتيجة .

في الدقيقة 19 هجمة جميلة جدا تمريرة امامية من طارق السيد يوقفها عمرو زكي يكعبه و بمنتهى الذكاء يتركها لابو العلا و يندفع داخل الصندوق ليتلقى تمريرة سحرية من ابو العلا داخل الصندوق لكن عمرو يطيح بالكرة فوة العارضة رغم وجود فرصة انه يعيد الكرة تاني لابو العلا في مواجهة المرمى . يا سلام على الاستلام و التمرير و التحرك و التفاهم . الالعاب المتناغمة الجميلة دي صناعة و ابتكار مدرسة الفن و الهندسة فقط . بالمناسبة الاداء المتميز لابو العلا في الشوط التاني يجعلنا نسأل ما هي مشكلته بالتحديد مع الشوط الاول و لماذا لا يبدأ المباراة كما ينهيها . نفس السيناريو في مباراة الاسماعيلي اداء ضعيف في الشوط الاول ممتاز في الشوط التاني . في الدقيقة التالية يتعرض عمرو الصفتي لاعتداء بدون كرة من النيجيري بوبا و لا يحتسب الحكم شيئا . في الدقيقة 24 توجه مدرسة الفن و الهندسة دعوة مفتوحة لمن يريد التعلم كيفية الهجوم المضاد بكوكتيل مهارات مهارة و مراوغة و سرعة و تمرير و كرة في الشبكة . هدف و لا اروع و لا اجمل هجمة مضادة زي ما الكتاب بيقول بنكهة زملكاوية خالصة . محمد ابو العلا الرائع بيفسد هجمة للمقاولون على حدود الصندوق و يراوغ مهاجم مندفع و بمنتهى البراعة يرسل تمريرة متقنة لجونيور عند خط المنتصف .

جونيور دون اضاعة اي وقت يرسل تمريرة ارضية بارعة في اتجاه انطلاقة الذئبقي حمزة الي بيضرب اخر مدافع بالانطلاق و بحركة سريعة يضع المدافع في ظهره و ينطلق منفرد نحو المرمى و بمنتهى نكران الذات يمرر بالعرض لعمرو زكي لحظة خروج الحارس لمقابلته ليضع عمرو الكرة بسهولة في المرمى على القائم البعيد . الهجمة بطول الملعب كله لم تستغرق اكتر من 5 ثوان . هدف جميل جميل جميل . عمرو زكي الماتادور بمنتهى التواضع يستدير ليحمل جمال حمزة في احتفالات الهدف . يصاب حارس المقاولون بنوبة هيجان و اعتراضات بعد الهدف لسبب غير معلوم فالهدف شرعي مائة في المائة و لا توجد اي شبهة تسلل سواء في انطلاق جمال حمزة الاول او تمريرة جمال لعمرو . في الدقيقة 27 يرسل ابراهيم سعيد تمريرة طويلة بعرض الملعب من اليمين لاقصى اليسار يستقبلها حمزة الذئبقي و يراوغ اكثر من مدافع في مساحة ضيقة جدا و يضع احمد حسام صاحب الامكانيات الهجومية شديدة التواضع في مواجهة المرمى لكن احمد حسام بيصطاد عصفورة شاردة في السماء بالكرة . بعدها بدقيقتين انطلاقة من طارق السيد داخل الصندوق و تمريرة من ابو العلا لكن تسديدة طارق بيبعدها الحارس على القائم القريب . الزمالك فارض سيطرته الكاملة من بداية الشوط و الهدف التاني انهى المباراة تقريبا .

اعتقد ان السبب الرئيسي لتحسن الاداء ظهور ابو العلا في الارتكاز بشكل ممتاز و مساندته المستمرة للهجوم في نفس الوقت المقاولون كان بيلعب مباراة مفتوحة و بيحاول يهاجم و المساحات في وسط ملعبه كانت موجودة . في الدقيقة 28 يجري طه بصري تغييره الثاني بخروج محمد عبد الستار لاعب الوسط الايسر و نزول تامر عادل كمهاجم ساقط في محاولة من طه لتكثيف هجومه و يرد كاجودا بسحب الماتادور عمرو زكي و نزول عبد الحليم في تغيير هدفه اراحة عمرو . المباراة تهدأ و يهبط اداء الزمالك في الربع الاخير . في الدقيقة 34 يجري كاجودا التغيير الثاني بنزول الكونكورد عطوة بدلا من الذئبقي حمزة المتألق صانع الهدفين . في الدقيقة 36 فرصة كبيرة للمقاولون و هجمة مضادة سريعة عند تامرعادل بيمرر بالعرض للمندفع ايمن زين في مواجهة المرمى على حدود الصندوق لكن للمرة الرابعة خلال المباراة يبعد القائم الايسر الكرة . من المرات النادرة الي التوفيق بيحالف الزمالك فيها بالشكل ده . في الدقيقة 37 تغيير الزمالك الاخير بنزول حازم امام بدلا من جونيور و يرد طه بتغييره الاخير بنزول جاشو النيجيري و خروج سامح يوسف .

الدقائق الاخيرة بتشهد فرصة مؤكدة لحازم امام بعد تمريرة جميلة جدا من عطوة وضعته في مواجهة المرمى لكن حازم مرر الكرة للحارس و يرد المقاولون بفرصة كبيرة في اخر دقيقة من الوقت بدل الضائع بعد تمريرة طويلة للنيجيري جاشو و هو منفرد تماما لكن ابراهيم سعيد ضغط و عبد المنصف انقض على الكرة ببسالة لينقذها في اخر احداث المباراة . فوز هام في مسيرة الزمالك في الدوري و في انتظار فوز اخر امام المكناسي في المواجهة القادمة في دوري ابطال العرب بإذن الله .

شاهد المباراة كاملة .. اضغط هنا ..



Comments ()

ترسيخا للتفوق التاريخي الكامل نجح الزمالك في تحقيق اهم فوز هذا الموسم في اصعب اختبار من بداية الموسم على حساب الاسماعيلي بالاسماعيلية . فوز اعاد الزمالك لدائرة المنافسة بفارق 3 نقاط فقط عن المقدمة . الزمالك لم يكن امامه الا الفوز او توديع المنافسة تماما في حالة اي نتيجة اخرى بعد فقدان 8 نقاط منذ بداية الدوري . المبارة شهدت تغير رهيب بين شوط في منتهى السوء و شوط رائع قدمنا فيه دروس تكتيكية في الهجوم المضاد السريع و الدفاع المغلق . مباراة في منتهى الصعوبة و الحساسية مع كثرة الحديث عن تغيير الجهاز الفني خلال الفترة السابقة و امام خصم لديه كل الدوافع في الفوز سواء للحفاظ على المقدمة او لايقاف تفوق الزمالك المستمر عليه . الاسماعيلي بلا شك بيقدم موسم ممتاز بعروض قوية لم يفقد الا نقطتين في المباريات السابقة معاه مدرب هولندي مارك فوتا بصمته واضحة على اداء الفريق . الزمالك استعاد نجومه فاستعاد تألقه و اعني بالنجوم الثنائي عمرو زكي و ابراهيم سعيد فتأثيرهم في الفريق واضح و ملموس و مؤثر . من المباريات القليلة الي الفريق بيكتمل فيها باستثناء ابتعاد الحارس الامين عبد الواحد السيد للاصابة . التشكيل شهد مفاجأت كثيرة بخروج جمال حمزة تماما من التشكيل الاساسي و الاحتياطي في لغز لا نجد له اجابة الا عند كاجودا فجمال شارك في جميع الفترة السابقة . على نفس الوزن من المفاجأة استبعد كاجودا الثنائي تامر عبد الحميد و وليد عبد اللطيف رغم تواجدهم باستمرار في الفترة السابقة بشكل اساسي . على جانب اخر كان علينا التعامل مع مفاجأة صارخة في البدء بالثنائي حازم و جونيور لاول مرة خلال الموسم الحالي في لوغاريتم كبير من كاجودا . تشكيل البداية محمد عبد المنصف في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي و ابراهيم سعيد . رباعي الوسط مدافع ايمن يوسف حمدي و مدافع ايسر طارق السيد و ثنائي الارتكاز محمد ابو العلا و علاء عبد الغني . ثلاثي الهجوم ثنائي مساند و صناع العاب حازم امام و جونيور خلف مهاجم وحيد عمرو زكي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي


عبد المنصف
القباني
ابراهيم سعيد الصفتي
طارق السيد ابو العلا علاء يوسف
جونيور حازم
عمرو

طريقة اللعب شهدت تغيير لاول مرة من 3-4-1-2 ل3-4-2-1 بتغيير شكل الثلاثي الهجومي من اتنين مهاجمين خلفهم صانع العاب لاتنين وسط مهاجم خلف مهاجم وحيد . تغيير التكتيك الهجومي قد يكون مقبول لو اعتمد كاجودا على ثنائي سريع في الوسط الهجومي قادرين على الانطلاق السريع بالكرة في الهجمات المضادة السريعة على اساس ان الاسماعيلي متوقع يبادر بالهجوم المكثف منذ البداية او يشرك ثنائي لديهم القدرة على اداء دور دفاعي في الوسط لتحييد ضغط الاسماعيلي علينا لكن اختيار كاجودا لكن اختيار كاجودا العجيب حازم و جونيور قضى على الفريق تماما خلال الشوط الاول . اولا الثنائي بطيء و غير قادر على القيام بدور دفاعي و جونيور بالتحديد لم يشارك في اي دقيقة خلال الموسم الحالي يعني بيفتقد حساسية المباريات تماما . ثانيا الثنائي حازم و جونيور ستايل لعب مشابه تماما صانع العاب تقليدي يستلم و يمرر دون القدرة على الاندفاع الهجومي من الخلف للقيام بدور المهاجم المتأخر . ثالثا باي منطق يستبعد عطوة و حمزة من التشكيل رغم تألقهم في المباريات السابقة . اعتقد تفكير كاجودا كان كسر ايقاع هجمات الاسماعيلي بالاحتفاظ بالكرة في الوسط بتواجد عنصرين بيمتازوا بالاحتفاظ بالكرة رغم ان الصفة دي مش بتنطبق على حازم في الوقت الحالي لتخفيف ضغط الاسماعيلي ثم المبادرة بالهجوم في مرحلة متأخرة من المباراة يعني تفكير في امتصاص هجمات الاسماعيلي اولا قبل التفكير في حسم المباراة و التسجيل . ما لم يعمل حسابه كاجودا هو المستوى المزري للثنائي اثناء المباراة و اختفاءهم الكامل و فقدانهم الكثير للكرة مع ابسط التحام مع الخصم . النقطة الثانية و هي خطأ تكتيكي كبير تكرر في جميع مواجهاتنا امام الاسماعيلي تحت قيادة كاجودا هو تراجع ثنائي الارتكاز للدفاع على الاجناب اثناء هجوم الاسماعيلي لتميز استغلالهم للاحناب ابو العلا على اليسار و علاء على اليمين في ظل تواجد ثنائي اجنحة مدافعة لا يجيدون الدفاع يوسف حمدي و طارق السيد . الشكل ده قلب الوسط بينكشف تماما و الاسماعيلي بيسيطر سيطرة كاملة و بيضغط علينا في الثلث الاخير لغياب لاعبي الارتكاز عن قلب الوسط . ابسط حاجة احد لاعبي الارتكاز يتحرك لمساندة طرف دفاعيا و الاخر يبقى في قلب الوسط للضغط على وسط الاسماعيلي مبكرا . حكاية تواجد لاعب ينوب عنه لاعب اخر في مهامه الدفاعية لا توجد الا في الزمالك . لو مدافع الجنب متقدم واجب على لاعب الارتكاز تغطية تقدمه لحين ارتداده السريع للخلف انما مدافع جنب متواجد في الثلث الدفاعي و غير قادر على الدفاع دي مشكلة كبيرة بتقتل الوسط تماما مع تحرك لاعبي الارتكاز في نفس الوقت لتغطية الاجناب امام هجمات الخصم . النقطة الاهم التراجع الكامل للاعبي الارتكاز بينتج عنه عدم القدرة على بناء هجمات منظمة للمساحة الشاسعة بين لاعبي الارتكاز و الوسط الهجومي لحظة استخلاص الكرة يعني الحل بيكون ارسال كرات طويلة مباشرة سهل جدا استخلاصها من دفاع الخصم . عودة ابراهيم سعيد لقلب الدفاع اضفت تماسك و قوة كبيرة جدا لقلب الدفاع و بمنتهى الامانة خسارة كبيرة جدا الي بيعمله اللاعب ده في حق نفسه . لاول مرة من بداية الموسم يتميز قلب دفاع الزمالك امام هجوم قوي و متنوع . وائل القباني مدافع حر ملتزم تماما بالتغطية خلف خط الدفاع في القلب معظم الوقت و قليلا على الاجناب دون اي زيادة اثناء الهجوم و هو منطقي نظرا لقوة الاسماعيلي الهجومية . عمرو الصفتي احد مكاسب المباراة ملتزم برقابة رجل لرجل مع يوسف جمال مهاجم الاسماعيلي و ابراهيم سعيد ملتزم برقابة رجل لرجل مع عمر جمال مهاجم الاسماعيلي التاني . وائل القباني كان بيتولى ايقاف انطلاق مهاجم الاسماعيلي المتأخر عبد الله سعيد لحظة اندفاعه داخل الصندوق . ابراهيم سعيد بيتحرك لتغطية الاجناب في حالة ارسال وسط الاسماعيلي لكرات طويلة على الاطراف اثناء تقدم لاعبي الارتكاز و مدافعي الاجناب . الاجنحة المدافعة اصحاب الدور المبهم الغامض يوسف حمدي و طارق السيد لا متواجدين دفاعا و لا هجوما . من المفترض انهم يتقدموا اثناء الهجوم لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بانطلاقات على الاطراف و عرضيات لكن واقع الامر الثنائي نادرا ما يقوم بالزيادة على الطرف . هل هي تعليمات من كاجودا خوفا من وجود مساحات على الاجناب اثناء هجمات الاسماعيلي المضادة لا اعتقد ذلك . ثنائي الارتكاز ابو العلا و علاء طوال الشوط الاول متواجدين في الثلث الاخير لتغطية الاجناب و لا يقوموا بالضغط المبكر في الوسط على الاطلاق . الثنائي التائه حازم و جونيور من المفترض انهم يمسكوا الكرة و يقوموا بتهدئه اللعب مع محاولة ارسال تمريرات بينية للمهاجم الوحيد عمرو زكي لكن الثنائي في واقع الامر سبب رئيسي للشكل السيئ جدا للفريق طوال الشوط الاول . اولا بيفقدوا الكرة كتير جدا مع اي ضغط دفاعي . ثانيا جونيور بعيد جدا عن فورمة المباريات و غير جاهز بدنيا . اخيرا حازم و ارجو منه الا يطالب بعد الان باللعب اساسي او يهاجم الجهاز الفني لعدم الاعتماد عليه . بمنتهى الامانة الي بيقدمه ده لا يمت لكرة القدم بصلة . حازم فقد الكرة في 95% من المرات الي وصلته سواء بتمرير خاطيء او اي التحام مع الخصم . بالاضافة الثنائي غير قادر على اداء دور دفاعي على الاطلاق في الوسط وسط تفوق كبير لوسط الاسماعيلي . جونيور كان بيرتد قليلا اثناء كرات الاسماعيلي الثابتة فقط للاستفادة منه في العاب الهواء غير كدة متمركز في الوسط الهجومي معظم الوقت في نتظار وصول تمريرات له في الثلث الاخير دون اي محاولة للضغط على لاعبي الاسماعيلي . عمرو زكي بذل جهود كبير جدا لكن كان بمفرده في الثلث الاخير باستمرار دون اي مساندة سواء من الوسط او الاطراف فلم تظهر خطورته الا مع التغييرات بين الشوطين . بصفة عامة الزمالك لم يغامر بالهجوم فقط امتصاص لهجمات الاسماعيلي مع محاولات للهجوم المضاد نظريا فقط في الشوط الاول .

الاسماعيلي على الجانب الاخر غاب عنه مهاجميه محمد فضل و محمد محسن ابو جريشة للاصابة . تشكيل الاسماعيلي في البداية الاردني عامر شفيع في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع هاني سعيد ليبرو خلف اتنين مساكين معتصم سالم و شريف عبد الفضيل . رباعي الوسط اجنحة مدافعة احمد فتحي في اليمين و سيد معوض في اليسار و ثنائي محور ارتكاز حسني عبد ربه و محمد حمص . ثلاثي الهجوم عبد الله سعيد في صناعة الالعاب و المساندة الهجومية خلف اتنين مهاجمين يوسف جمال و عمر جمال . تشكيل الاسماعيلي في البداية بالشكل التالي :


شفيع
سعيد
معتصم عبد الفضيل
معوض حمص حسني فتحي
عبد الله
عمر يوسف


طريقة اللعب 3-4-1-2 . هاني سعيد ليبرو ملتزم تماما بالتغطية خلف خط الدفاع . المعتصم سالم مكلف برقابة رجل لرجل مع مهاجم الزمالك الوحيد عمرو زكي . عبد الفضيل بيتولى ايقاف القادم من الخلف جونيور او حازم . الاجنحة المدافعة او بالاحرى مفتاح لعب الاساعيلي الهجومي الرئيسي الزيادة المستمرة على الاجنحة مع تركيز كبير في ارسال عرضيات كوسيلة اولى للهجوم . حسني عبد ربه لاعب وسط مدافع رئيسي بيتقدم حسب سير اللعب لكن معظم الوقت مكتفي بالدفاع من الوسط اما حمص فبيقوم بدور مزدوج لاعب ارتكاز تاني اثناء الدفاع و بيتقدم لمساندة الهجوم لحظة حيازة الكرة سواء من العمق او على احد الاطراف الايمن بصفة اكبر . الثلاثي الهجومي نظريا عبد الله سعيد خلف الثنائي عمر جمال و يوسف جمال لكن واقع الامر الثلاثي بيتبادل مراكزهم باستمرار بدينيماكية حركة كبيرة و هي احد بصمات فوتا الواضحة . احدهم بيتحرك لاحد الاطراف و المساند عبد الله سعيد يصبح في لحظة مهاجم تاني و النية واضحة الاستفادة من لاعب غير مراقب بشكل صريح في قلب الهجوم . تركيز الاسماعيلي الاكبر كان على الاطراف دايما في مساندة لمدافع الجنب المتقدم سواء فتحي او معوض من حمص او احد ثنائي الهجوم و لحظة تحرك احد ثنائي الهجوم للاطراف مباشرة بيحل مكانه اللاعب الحر عبد الله سعيد . دفاعيا ثلاثي القلب متمركز في الدفاع باستمرار دون زيادة هجومية باستثناء في الكرات الثابتة بيتقدم الثنائي معتصم و عبد الفضيل للاستفادة منهم في العاب الهواء . بداية سريعة للمباراة و متكافأة في الدقائق الاولى . في الدقيقة 9 اول فرصة في المباراة للاسماعيلي . هجمة من ناحية اليمين ينطلق احمد فتحي على الجناح الايمن و يرسل عرضية ارضية قصيرة يخطفها عمر جمال على القائم القريب تحت ضغط من ابراهيم سعيد بجوار القائم مباشرة . الزمالك يرد بعدها بدقيقة بفرصة تهديف مؤكدة هي التهديد الوحيد طوال الشوط . ركنية ناحية اليسار تلعب قصيرة و يرسل طاق السيد عرضية يبعدها الحارس شفيع بقبضة يده لخارج الصندوق يعيدها يوسف حمدي مرة اخرى داخل الصندوق يفشل شفيع في ابعادها لتذهب الكرة للصفتي المدافع المتقدم اثناء الركنية الي بيلعبها رأسية لوب بارعة من فوق الحارس لكن حسني عبد ربه باعجاز على خط المرمى يرتقي للكرة برأسه و يبعدها من تحت العارضة مباشرة . بعد الفرصة كان من المتوقع ان يحاول الزمالك التسجيل و يبادل الهجوم لكن ما حدث كان العكس تماما . سيطرة كاملة للاسماعيلي وسط تراجع كامل من لاعبي الارتكاز ابو العلا و علاء للثلث الاخير . الثنائي حازم و جونيور غير متواجدين في الملعب و نقطة انطلاق هجمات الاسماعيلي دائما كرة مقطوعة من احدهم . في الدقيقة 20 ابراهيم سعيد بيتدخل في توقيت ممتاز لابعاد الكرة من امام عمر جمال لركنية لحظة تأهبه للتسديد . من الركنية تلعب قصيرة و يرسل حمص عرضية متقنة على القائم البعيد يخطيء القباني في تقدير الكرة و تذهب للمدافع المتقدم المعتصم سالم غير مراقب تماما على القائم البعيد لكن عبد المنصف في لحظة تجلي غير عادي غير معتادة منه بيبعد رأسية معتصم برد فعل سريع جدا . الاسماعيلي بيضغط لكن قلب دفاع الزمالك في حالة ممتازة . جماهير الاسماعيلي تهتف بشتائم قذرة ضد الزمالك دون سبب واضح . يبدو ان جماهير الاسماعيلي اصبحت تنسى كثيرا دور الزمالك التاريخي معهم بعد النكسة و يكفي ان اللقب الافريقي الوحيد في تاريخهم تحقق و الفريق يتدرب على ارض الزمالك . ابراهيم سعيد و تألق كبير جدا و ضغط سريع على مهاجمي الاسماعيلي و تميز واضح في الكرات العالية . الصفتي و رقابة لصيقة ليوسف جمال . القباني و تغطية جيدة خلف خط الدفاع . الزمالك غير متواجد هجوميا على ارض الملعب . اطراف لا تقوم بالمساندة . ثنائي تائه في الوسط الهجومي . لاعبي ارتكاز متراجعين بدفاع عميق جدا من الثلث الاخير . عمرو زكي لا حول له ولا قوة في الهجوم رغم مجهوده الكبير جدا و تحركاته المستمرة . في الدقيقة 27 تسديدة من عبد الله سعيد ينقذها عبد المنصف بسهولة . المباراة بتلعب في وسط ملعب الزمالك لكن الزمالك متماسك دفاعيا . في الدقيقة 32 تسديدة قوية من حمص من داخل الصندوق يبعدها ابراهيم سعيد لركنية ثم تدخل من الصفتي لابعاد كرة خطيرة جدا على القائم البعيد . في الدقيقة 39 هجمة منظمة للزماك تنتهي عند طارق السيد على حدود الصندوق الي بمنتهى الرعونة بيسدد كرة سهلة بدلا من التمرير لعمرو زكي في اخر احداث الشوط . شوط للنسيان تماما و لو استمر الزمالك على اداؤه لكانت الهزيمة قادمة لا محالة . كاجودا بيجري تغيير مزدوج بين الشوطين بخروج ضيوف المباراة حازم و جونيور و نزول مجدي عطوة و عبد الحليم علي و نشاهد زمالك اخر تماما . الزمالك بيتحول ل3-4-1-2 بوجود عطوة في صناعة الالعاب خلف الثنائي عبد الحليم و عمرو زكي . التغيير قلب اداء الزمالك فعلا لكن كاجودا لا يستحق اي اشادة عليه لانه كان لتصحيح خطأه في الاول . المفروض اختيار افضل تشكيل في البداية مش ارتكب اخطاء كبيرة في التشكيل و ارجع اصلحها . مجدي عطوة نقطة تحول في المباراة . اضفى حيوية و نشاط و سرعة على وسط الزمالك . في الدقيقة 3 فرصة كبيرة للاسماعيلي . تمريرة بينية من حسن عبد ربه تضع يوسف جمال في وضع ممتاز يمين الصندوق و بيمرر بالعرض لكن تكالب علاء عبد الغني و القباني على عبد الله سعيد بيمنع تسديد الكرة و يتدخل ابراهيم سعيد و يشتت الكرة بعيدا . محمد ابو العلا بيتحول للاعب اخر تماما و يتألق بشدة و يفكرنا بابو العلا بتاع زمان لما كان احد اعمدة الفريق الاساسية . زيادة هجومية مستمرة من الوسط بانطلاقات سريعة . ضغط جيد جدا على وسط الاسماعيلي . تمريرات جيدة اثناء بناء الهجمات . لاعب اخر غير الي شارك الشوط الاول . الزمالك افضل كثيرا و يبادل الاسماعيلي الهجمات و الاجابة عند ابو العلا و عطوة السريع و المهاري . دخول عطوة عالج نقطة مهمة جدا في وسط الزمالك و هي عنصر السرعة لاعب قادر على الانطلاق و قادر على التمرير البيني و العرضي . في الدقيقة 10 ضربة جزاء واضحة للزمالك يتغاضى عنها الحكم ياسر عبد الرؤوف عبد العزيز ابن صاحب اكبر فضيحة تحكيمية في التاريخ مساعد الحكم الي باع ضميره و الغى هدف صحيح مليون في المائة لحسن شحاتة قبل نهاية مباراة الحسم لدرع الدوري امام الاهلي بدقائق قليلة موسم 1981-82 براية خيالية اغتالت احلام الزملكاوية وقتها في واقعة لن ينساها التاريخ . ياسر الابن نفسه له موقف معانا الموسم الماضي في مواجهة الكأس امام انبي عندما تعرض مصطفى جعفر للشد داخل الصندوق و فوجئنا به يعطي جعفر انذار للتمثيل بدلا من احتساب ضربة الجزاء الصحيحة و تسبب هذا الانذار في حرمان جعفر من المباراة النهائية . عمرو زكي بيتلقى تمريرة طويلة داخل الصندوق و يسيطر عليها و المدافع شريف عبد الفضيل في ظهره و مدافع الاسماعيلي بيدفعه بيده داخل الصندوق ليسقط عمرو ارضا و لا يحتسب الحكم شيئا . في الدقيقة التالية هدف الزمالك و هدف المباراة الوحيد و يا له من هدف ملعوب اخراج مدرسة الفن و الهندسة . هدف يدرس كيفية ضرب دفاع من العمق بالتحرك بدون كرة و التمرير و الانهاء للهجمة . الماتادور ربنا يحميه بيتلقى تمريرة من ابو العلا في العمق . انتشار هجومي ولا اروع عبد الحليم بيهرب لليمين لسحب رقيبه معه و يوسف حمدي بيضم للداخل مكانه . عمرو زكي بمنتهى الذكاء بيبدل اتجاهه اثناء الحركة ليضم للداخل و في نفس اللحظة يتحرك يوسف حمدي بدون كرة ليسحب معاه مدافع و يخلق مساحة في عمق الدفاع يتحرك فيها الكونكورد مجدي عطوة الي بيضبط انطلاقته مع اخر تاني مدافع ليتفادى التسلل و يتلقى تمريرة ذهبية من عمرو في وضع انفراد . عطوة الكونكورد بيستلم بروعة و يضع الكرة ببراعة و هدوء في الزاوية اليمنى الارضية لحظة تقدم الحارس من مرماه . هدف تحفة بجد و كنا محتاجينه بشدة لاجبار الاسماعيلي على الاندفاع للهجوم و ترك مساحات اكبر في الخلف نقدر نستغلها في انهاء المباراة تماما . في الدقيقة 17 ركنية للاسماعيلي تنتهي بفرصة تهديف مؤكدة للزمالك بهجمة مضادة تدرس كيف تكون الهجمة المضادة و ايضا الاخراج لمدرسة الفن و الهندسة . عمرو زكي الي بيسقط كتير للوسط للقيام بدور دفاعي يتلقى تمريرة من علاء على اقصى يسار خط المنتصف . عمرو بتمريرة بينية رائعة لابو العلا المنطلق في الوسط . ابو العلا بتمريرة و لا اروع ولا اجمل يضع عبد الحليم في وضع انفراد كامل مع الحارس . عبد الحليم يخيب الامال و يهدر الفرصة بغرابة شديدة و تسديدة ضعيفة جدا في جسم الحارس . عبد الحليم نادرا ما بينصفنا و احنا محتاجين هدف بشدة . علاء عبد الغني اداؤه بيتحسن كتير جدا و بيلعب بروح و قوة انقضاض كبيرة في كل كرة مشتركة . ابراهيم سعيد جعل منطقة الجزاء مملكة خاصة به تميز غير عادي في كل عالية دايما من نصيبه . في الدقيقة 20 تغيير الاماعيلي الاول خروج يوسف جمال و نزول عمرو سمير تغيير مهاجم مكان مهاجم . عطوة بينطلق على اليمين و يرسل عرضية متقنة يبعدها دفاع الاسماعيلي . في الدقيقة 22 فرصة مؤكدة اخرى لحسم المباراة تماما يهدرها الثنائي حليم و يوسف حمدي . الكونكورد عطوة بيتلقى تمريرة اقصى يمين خط المنتصف و بمنتهى الروعة و الجمال و الاتقان و المهارة بيرسل تمريرة بمسافة 50 ياردة بعرض الملعب تضع عبد الحليم في وضع انفراد كامل مرة اخرى لكن مرة تانية رفض حليم الهدية و تلعثم في الكرة قبل ان يمررها ليوسف حمدي امام المرمى الخالي من حارسه الي انضرب بالتمريرة لكن المخيب للامال منذ بداية الموسم يوسف حمدي يتباطأ و تطول الكرة منه و يشتتها مدافع رغم ان المرمى خالي الا من مدافع واحد يغطي خط المرمى . فرصة خيالية لنستمر في احتراق الاعصاب و الخوف على النتيجة للنهاية . في الدقيقة 25 تغيير الاسماعيلي التاني بنزول محمد عبد الواحد لاعب الزمالك السابق بدلا من عبد الله سعيد و مارك فوتا هدفه واضح يريد الاستفادة من قوة تسديدات عبد الواحد البعيدة كاحد الحلول التهديفية في ظل تميز قلب دفاع الزمالك و تألق عبد المنصف الواضح في التقاط الكرات العالية . ابو العلا مستمر في التألق الواضح الكبير . في الدقيقة 26 تسديدة خطيرة من عمر جمال داخل الصندوق فوق عارضة عبد المنصف و في الدقيقة 31 فرصة اخرى للاسماعيلي . كرة طويلة يحاول ابراهيم سعيد ابعادها مباشرة تصطدم بيوسف حمدي و ترتد لعمرو سمير خلف ابراهيم سعيد . عمرو سمير بيمرر لعمر جمال المتسلل لكن الحكم المساعد لا يرفع رايته لينفرد بالمرمى لكن عبد المنصف بيخرج في توقيت ممتاز و يقفل الزاوية ليجنح عمر بالكرة للخارج و يعيد الكرة لسيد معوض لكن عبد المنصف المتألق بيبعد الكرة بقبضة يده . الاعادة التليفزيونية تظهر بوضوح تسلل عمر جمال لحظة التمرير و رغم ذلك لا يرفع المساعد و فرصة تهديفية من خطأ تحكيمي . في الدقيقة 32 يعتدي حسني عبد ربه بدون كرة على الكونكورد المتألق مجدي عطوة و يصيبه في ركبته و ندعو الله ان تكون اصابة بسيطة و يخرج عطوة للاصابة و ينزل معتز اينو . طبعا نزول اينو الهدف منه واضح تأمين النتيجة في الدقائق الاخيرة . في الدقيقة 34 تدخل عادي جدا من ابو العلا يحتسبه الحكم ضربة حرة مباشرة على بعد 25 ياردة ناحية اليمين يتقدم لها محمد عبد الواحد و يلعبها بجوار المقص الايسر مباشرة . فرصة الضرب بالمرتدات سانحة جدا في ظل هجوم الاسماعيلي . في الدقيقة 36 تغيير الاسماعيلي الاخير بنزول محمد صلاح ابو جريشة بدلا من محمد حمص المختفي تماما في الشوط التاني . في الدقيقة 39 انذار لابراهيم سعيد لاضاعة الوقت ثم في الدقيقة 44 فرصة تهديف مؤكدة للزمالك . ركنية على اليسار تلعب قصيرة و يرسل معتز اينو عرضية متقنة يرتقي لها عمرو زكي قبل رقيبه لكن الحارس الاردني شفيع يبعد الكرة لركنية . لو عمرو وجه ضربة الرأس لاحد الزوايا لكانت هدف مؤكد لكن ضربة الرأس ذهبت في منتصف المرمى تماما . يحتسب الحكم 4 دقائق وقت بدل ضائع تمر كالدهر على الجمهور قبل ان يطلق صافرة النهاية و فوز غالي جدا للزمالك . نأمل في استمرار عجلة الانتصارات الفترة القادمة ان شاء الله . اما رئيس الاسماعيلي الي قال انه تبرع بعقوبة مبلغ محمد عبد الواحد للزمالك كمساهمة منه في حل ازمات الزمالك المادية فنقول له الزمالك اكبر منك بكثير و استمتع بالهزيمة و في انتظارك في مواجهة الدور الدور التاني موعد هزيمة جديدة بإذن رب العالمين . اخيرا لجمهور الاسماعيلي الي تطاول على الزمالك بهتافات بذيئة دون سبب فنقول لهم مبروك عليكم الهزيمة التاسعة على التوالي امامنا و تعيشوا و تاخدوا غيرها . الف مبروك علينا الفوز و نأمل في انطلاقة حقيقية نلحق فيها بقمة الدوري ان شاء الله

حمل الشوط الثانى كاملا من مباراة الاسماعيلى والزمالك


هشام عبد الوهابComments ()

نجح الزمالك في التقدم على المكناسي بهدف في جولة الذهاب في بداية المشوار العربي على حساب المكناسي المغربي . فوز غير مطمئن يبقي جميع الاحتمالات مفتوحة في مباراة العودة بالمغرب . فريق المكناسي له ذكريات طيبة مع الزمالك في المواجهة الوحيدة تاريخيا بين الفريقين بعد نجاح الزمالك في تخطيه خلال ربع النهائي في مشوار الفوز ببطولة افريقيا عام 1996 . الزمالك لم يقدم عرض كبير و استمرت معاناته الشديدة مع الفاعلية الهجومية امام اي فريق بيلعب دفاع متكتل و منظم . الزمالك كان لا خيار امامه الا الفوز بهدفين على الاقل لتأمين النتيجة قبل مباراة العودة . الزمالك غاب عنه عمرو زكي و ابراهيم سعيد لعدم الجاهزية البدنية و عبد الواحد السيد و علاء عبد الغني للاصابة . تشكيل الزمالك في البداية محمد عبد المنصف في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني ليبرو خلف اتنين مساكين تامر عبد الوهاب و عمرو الصفتي . رباعي الوسط اجنحة مدافعة يوسف حمدي في اليمين و طارق السيد في اليسار و ثنائي محور الارتكاز تامر عبد الحميد و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم جمال حمزة في صناعة الالعاب و المساندة خلف اتنين مهاجمين وليد عبد اللطيف و عبد الحليم علي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :


عبد المنصف
القباني
طارق ابو العلا تامر يوسف
حمزة
وليد عبد الحليم

في ظل غياب ابراهيم سعيد كما كان متوقعا لم يغير كاجودا ثلاثي قلب الدفاع الي شارك في مباراة الترسانة السابقة . مع عودة تامر عبد الحميد و اينو بعد غيابهم عن المباراة السابقة للايقاف و تواجد ابو العلا اختار كاجودا البدء بتامر و ابو العلا و ابقى اينو على مقاعد البدلاء بما انه معروف عن كاجودا انه لا يغير طريقة اللعب الا تحت ضغط من نتيجة المباراة . الثلاثي الهجومي و كان اللغز الاكبر و الخيار الاغبى رغم توقع الجميع البدء بالثنائي المتألق في المباراة السابقة جمال حمزة و مجدي عطوة كمهاجم تاني و صانع العاب او مشاركة مصطفى جعفر من البداية بجوار عبد الحليم بعد ظهور جعفر بشكل جيد في الفترة الي شارك فيها امام الترسانة فاجأ كاجودا الجميع بالبدء بوليد عبد اللطيف في الهجوم بجوار عبد الحليم و حمزة في صناعة الالعاب و ابقى عطوة على مقاعد البدلاء . وليد عبد اللطيف لم يقدم اوراق اعتماده في جميع المباريات السابقة و لم يسجل هذا الموسم و رغم ذلك شارك كاساسي من البداية . وليد لاعب امكانياته البدنية عالية لكن فنيا انخفض جدا و اصبح بيعيقه بشدة عامل البطء في الحركة و التمرير . القباني شارك كمدافع حر مكلف بالتغطية خلف خط الدفاع في القلب و الاجناب مع بدء الهجمات من الخلف . عمرو الصفتي مكلف برقابة رجل لرجل مع مهاجم المكناسي الوحيد الايفواري ديديه اجينبا . تامر عبد الوهاب مكلف برقابة لاعب وسط المكناسي المنطلق من الخلف عبد الرحيم او قيس علي . يوسف حمدي و طارق السيد مكلفين بالتقدم المستمر على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات و اختراقات الاجنحة بالاضافة لادوارهم الدفاعية الرئيسية في الارتداد السريع لغلق الاجناب دفاعيا . ثنائي الارتكاز من المفترض ان يساند احدهم الهجوم لحظة حيازة الكرة بالانطلاق من الوسط سواء في العمق او على احد الاجناب خصوصا مع تواجد ابو العلا الي بيقدر يزيد على الطرف الايسر لكن على ارض الملعب الثنائي لا يقوم احدهم بمساندة الهجوم على الاطلاق فقط تغطية الوسط دفاعيا و الضغط على وسط المكناسي مبكرا و تغطية تقدم مدافعي الاجناب . الثلاثي الهجومي جمال حمزة لاعب حر بيتحرك في كل مكان في وسط الخصم في العمق او على الاجناب و بينطلق لقلب الهجوم كمهاجم متأخر دون تكليفه بدور دفاعي في الوسط اما الثنائي الهجومي عبد الحليم و وليد فبيتبادلوا التحرك للاجناب او السقوط للخلف مع بقاء الاخر في قلب الهجوم . طريقة اللعب هي الطريقة المعتادة 3-4-1-2 . الزمالك خاض المباراة بتكتيك هجومي و نوايا الفوز لكن كالمعتاد غابت الفاعلية الهجومية رغم الحيازة شبه الكاملة للكرة .المكناسي المجهول تماما بالنسبة لنا خاض المباراة بتشكيل يضم عبد الحق بوجيري في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع الايفواري بوسيني مدافع حر خلف اتنين مساكين وديع الكرم و حسن زهير و مدافعي اجناب زهير ضعيف على اليمين و مروان التراب على اليسار . ثنائي محور ارتكاز فيصل بن قاسم و ادريس سويط و متقدم عنهم قليلا كثنائي وسط هجومي قيس علي و عبد الرحيم و اخيرا مهاجم وحيد الايفواري ايجينبا .


بوجيري
بوسيني
زبير وديع
التراب السويط بن قاسم زهير
عبد الرحيم قيس
ايجينبا


طريقة اللعب 5-4-1 دفاعية بحتة . المدافع الحر الايفواري بوسيني مدافع حر ملتزم تماما بالتغطية خلف خط الدفاع في القلب و الاجناب دون اي زيادة هجومية من الخلف . حسن زهير مكلف برقابة رجل لرجل مع عبد الحليم و وديع الكرم مكلف برقابة رجل لرجل مع وليد . المدافع الايسر مروان التراب بيتقدم لمساندة الهجوم على الطرف على فترات مع ارتداده السريع مع فقدان الكرة لاغلاق الطرف الايسر . المدافع الايمن زهير الضعيف ملتزم تماما بالدفاع دون اي زيادة على الطرف . ثنائي الارتكاز ادريس السويط و فيصل بن قاسم ملتزمين تماما بتأمين الوسط دفاعيا دون اي مساندة للهجوم و دائما احدهم بيتحرك مع جمال حمزة لرقابته و الاخر بيأمن عمق الملعب و لم تكن هناك مشاكل في تغطية الاطراف المتمركزة في الثلث الدفاعي الاخير باستمرار . قيس العلي بيميل للتحرك ناحية اليمين و عبد الرحيم بينطلق من عمق الملعب اثناء الهجوم و الثنائي بينضم مباشرة للوسط الدفاعي لحظة حيازة الزمالك للكرة . المهاجم الايفواري الوحيد ايجينبا ثابت باستمرار في قلب الهجوم دون ارتداد للوسط . تكتيك المكناسي دفاعي صريح يهدف للتعادل او الخروج باقل نتيجة ممكنة دفاع صريح متكتل من الوسط و اغلاق كامل لجميع المساحات دون نية للهجوم المضاد و يكفي ان مرمى الزمالك لم يتهدد ولا مرة طوال المباراة . بداية المباراة و سيطرة كاملة للزمالك على الكرة دون اي خطورة او اقتراب من الخطورة حتى . الزمالك و حالة العجز الهجومي الكامل امام خصم بيدافع ب9 لاعبين في وسط ملعبه . سيناريو مشابه تماما للزمالك في مباريات المحلة و الجيش و الاوليمبي محليا سيطرة على الكرة دون فاعلية و افتقاد للحلول . امام خصم بيلعب دفاع بالشكل ده ضروري جدا استغلال الاطراف الميتة في سحب المدافعين بعرض الملعب كله و ارسال عرضيات للمهاجمين او تسديدات بعيدة او الوصول للثلث الهجومي باقل عدد من التمريرات في محاولة لايجاد مساحات . للاسف الزمالك لم يقدم اي حل من ال3 حلول . واضح جدا المكناسي بيلعب بمهاجم وحيد و متولي رقابته الصفتي و رغم ذلك لا توجد اي زيادة من القباني او تامر عبد الوهاب لزيادة الكثافة الهجومية في الوسط الهجومي . ثنائي الارتكاز لا يساند الهجوم . جمال حمزة متعرض لرقابة قوية رغم تحركاته الكثيرة . وليد و حليم مستسلمين للرقابة الفردية المفروضة عليهم . الزمالك لا يهدد على المرمى على الاطلاق . لا نفهم جدوى عدم مشاركة اي من ثلاثي القلب او ثنائي الارتكاز في الهجوم امام خصم لا يهاجم على الاطلاق . في الدقيقة 17 اول محاولة على المرمى . هجمة سريعة تنتهى بعرضية من يوسف حمدي هي الوحيدة منه طوال المباراة يفشل الحارس في ابعاد الكرة بقبضة يده لتصل الكرة لطارق السيد المندفع من الخلف الي بيسدد قوية تصطدم بمدافع و تذهب لركنية . ضربة حرة مباشرة قريبة جدا على بعد 25 ياردة يلعبها القباني يبعدها الحارس لركنية . في الدقيقة 28 هجمة سريعة يضم يوسف حمدي للداخل و يمرر بينية لجمال المنطلق داخل يمين الصندوق لكن تسديدة جمال تحت ضغط تذهب فوق العارضة . الزمالك مركز تماما على الاختراق من العمق في مساحات غير موجودة و كل فرصة هجمة بتنتهي مبكرا جدا . في الدقيقة 31 انذار مستحق للصفتي لعرقلة الايفواري ايجينبا من الخلف . مدافع المكناسي الايفواري بوسيني مميز جدا في التغطية و في العاب الهواء و تبرز اهمية انتقاء اللاعبين الاجانب فمن المفترض ان المكناسي من اندية الوسط المغربية و الزمالك نادي قمة و بطولات و رغم ذلك بنتعاقد مع مدافع ضعيف جدا مثل بن ذكري بينما المكناسي بيتعاقد مع مدافع اجنبي ممتاز . المكناسي لا يتواجد في الثلث الهجومي على الاطلاق . في الدقيقة 36 تسدية قوية من جمال حمزة من على حدود الصندوق بعد مراوغة في مساحة ضيقة لكن الحارس يبعد الكرة و في الوقت الضائع من الشوط هجمة مضادة سريعة تنتهي عند عبد الحليم داخل الصندوق بعد تمريرة بينية من حمزة لكن المدافع يتدخل و يبعد الكرة لركنية في اخر احداث الشوط . شوط للنسيان سيطرة دون جدوى . بين الشوطين يجري كاجودا تغيير يبدو هجومي النزعة بسحب تامر عبد الحميد لاعب الارتكاز الصريح و الدفع بمجدي عطوة و يتحرك وليد عبد اللطيف كلاعب ارتكاز تاني و يتحول ابو العلا للاعب ارتكاز صريح و يتقدم جمال حمزة للهجوم بجوار حليم و خلفهم مجدي عطوة . يبدو ان كاجوا لا يدرك ان مشكلة الزمالك مشكلة تكتيك و طريقة لعب عقيمة لا تستغل فيها الاجناب قبل ما تكون مشكلة تغيير لاعبين داخل نفس الطريقة يعني المشكلة الاساسية مش مين بيلعب على الاجناب و مين في الهجوم و مين خلف المهاجمين . طبعا اختيار افضل العناصر في كل مركز هام جدا لكن الاساس فاعلية الطريقة و التكتيك الهجومي . على الجانب الاخر يجري المكناسي تغييره الاول بنزول هشام الفريعي في المدافع الايمن و خروج زهير الضعيف . مجدي عطوة ينشط هجوم الزمالك قليلا بتحركات سريعة . في الدقيقة 3 كرة عالية داخل الصندوق يوجهها حمزة بضربة راس لحليم الي بيسيطر على الكرة في وضع ممتاز لكنه يسدد بعيد عن القائم . في الدقيقة 13 يجري المكناسي تغييره الثاني بخروج لاعب الوسط المهاجم عبد الرحيم و نزول مصطفى نمور بدلا منه . الزمالك ما زال لا يجد اي حلول رغم التغيير الظاهري . في الدقيقة 15 فرصة هائلة للزمالك و هل الكرة هدف ام لا . ركنية من اليسار يلعبها يوسف حمدي يقلبها ابو العلا برأسه للخلف يقابلها جمال حمزة مباشرة على الطاير و يبعد مدافع المكناسي التراب الكرة من على خط المرمى . قدم المدافع كانت داخل المرمى لكن هل تخطت الكرة بأكملها الخط لا يمكننا ان نجزم لكن بنسبة كبيرة الكرة كانت هدف شرعي . في الدقيقة 18 التغييير الثاني للزمالك و كاجودا اخيرا يجري تغيير على طريقة اللعب . مصطفى جعفر بدلا من وليد عبد اللطيف و يتحول عطوة للجناح الايمن في محاولة لسحب الفريق و تفعيل الجبهة و يشترك جعفر في الهجوم و يسقط حمزة لصناعة الالعاب مع وجود ابو العلا فقط كلاعب ارتكاز . الغريب انه رغم التغيير الزمالك لا يحاول استغلال الطرف الايمن رغم تواجد يوسف و عطوة و نستمر في المحاولات الفاشلة في الاختراق من العمق او ارسال كرات طويلة من الخلف . في الدقيقة 30 يسحب كاجودا جمال حمزة و يشرك الثعلب الصغير حازم امام و في نفس الدقيقة يجري المكناسي تغييره الاخير بنزول يونس بوباشي في المدافع الايسر بدلا من مروان التراب . حازم يمرر تمريرة عرضية جميلة من اليسار تضع عبد الحليم في مواجهة المرمى لكن عبد الحليم بيصطاد عصفورة بالكرة الموجهة الي السماء . حازم اضفى بعض النشاط لكن استمر الزمالك غير قادر على خلق فرص تهديف و يبدو واضحا الزمالك ان سجل لن يسجل الا من كرة ثابتة مع افتقاد الحلول في اللعب المفتوح و التنظيم الدفاعي الاكثر من جيد للمكناسي . في الدقيقة 37 ضربة حرة مباشرة لجمال حمزة على بعد 25 ياردة من المواجهة و انذار لفيصل بن قاسم للخشونة . حازم امام يتقدم للضربة و يلعبها ضعيفة في متناول الحارس لكن السماء تبتسم لحازم و للزمالك و لجماهيره الوفية و بمنتهى الغرابة تسقط الكرة من بين يدي الحارس داخل المرمى و هدف للزمالك . حازم تتساقط دموعه وسط تشجيع جماهيري كبير جدا له . حازم ينتعش بعد الهدف مع اندفاع من المكناسي للهجوم . في الدقيقة 42 حازم يراوغ في مساحة ضيقة جدا على حدود الصندوق و يطلق قذيفة بيمينه بجوار القائم مباشرة . الزمالك اخيرا قادر على تشكيل خطورة و تتواجد مساحات نادرة في وسط ملعب المكناسي . في الدقيقة 45 فرصة هائلة لاضافة الهدف التاني . هات و خد بين المنطلق جعفر و المتألق حازم و ينطلق جعفر داخل الصندوق منفرد بالمرمى لكن جعفر يهدر الفرصة بغرابة بتمريرة في يد الحارس . اخيرا تسديدة من طارق السيد من داخل الصندوق يبعدها الحارس في اخر احداث المباراة . فوز غير مطمئن لكن بإذن الله الزمالك قادرعلى المرور في مباراة العودة . الاهتمام كله يعود للدوري المحلي في انتظار المواجهة المصيرية امام الاسماعيلي بملعبه الاسبوع القادم . بإذن الله المباراة تشهد انطلاقة حقيقية للزمالك خلال الموسم الحالي .


شاهد هدف حازم امام فى المكناسى


حمل مباراة الزمالك ومكناسي كاملة ....


هشام عبد الوهابComments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors