رامي يوسف

رامي يوسف (90)

الخواجة , و الخطوة الأولى فى الطريق الصحيح

Written by
Published in رامي يوسف
الإثنين, 13 تشرين1/أكتوير 2014 23:33

 

 


بداية اود ان اوضح ان هذا المقال لا يستبق الاحداث و لا يمكن لأى انسان على وجه الارض ان يحكم على تجربة قبل بدايتها بالنجاح او الفشل و انما الغرض الرئيسى من المقال هو توضيح لما يريد الرجل تطبيقه من خلال تحويل فريق الزمالك من فريق يعد بشكل عشوائى لفريق يعد بشكل علمى صحيح , ويبين الفارق بين ما بين طريقة ادارة العالم المتقدم لفريق الكرة و ما بين طريقة ادارة المدربين المصريين لفرقهم , أما النجاح او الفشل فهى أمور تخضع للقدر و لكن حتى القدر لا يعنى ان تترك كل شىء للصدفه , و من يريد النجاح عليه ان يبذل الجهد و يسخر لنفسه كل سبل النجاح , فالنجاح لا يأتى بالصوت العالى او القاء التهم على الاخرين فى حالة الفشل , او البحث عن اسباب قد تصل الى ما يتعلق بالأعمال السفلية لتبرير الخسارة .

باتشيكو لا يخترع الذرة و انما اراد تكوين جهازه المعاون كما يجب ان يكون

استغرقت جلسة باتشيكو مع معاونيه بحضور رئيس النادى وقتاً طويلاً , و أصر الرجل ان تتم الجلسة فى حضور رئيس النادى حتى يكون شاهداً على النقاش الدائر بينه و بين معاونيه , و هل الجهاز المعاون يكفى لتحقيق الغرض ام لا , فى البداية تعالوا نستعرض اسماء و وظائف الجهاز المعاون ,

محمد صلاح , مدرب عام .. هو القائم بما يشبه عمل المدير التنفيذى الذى يقوم بالاشراف بنفسه على عمل باقى الجهاز المعاون وفقاً لاستراتيجية وضعها المدير الفنى

المدرب المساعد : لا يمكن الاعتماد على مساعد وحيد و انما لابد من الاعتماد على مساعدين على الاقل لكلاً منهم دور محدد و هم :

1 - مخطط الأحمال : اهم عنصر فى الجهاز المعاون و سنأتى لشرح دوره تفصيلياً

2- المعد البدنى : هو الذى يقوم بالتدريبات البدنيه وفقاً لما يحدده مخطط الاحمال , و الجهاز الحالى لا يضم معد بدنى , لذلك طلب باتشيكو من رئيس نادى الزمالك الموافقة على احضار مساعده انطونيو ناتال , و من خلال البحث عبر شبكة الانترنت وجدنا ان ناتال يعمل كمعد بدنى .

قبل ان نتحدث تفصيلياً عن الادوار التى يقوم بها كلاً من مخطط الاحمال و المعد البدنى اطلب منك صديقى ان تنظر جيداً لتشكيل الجهاز الفنى ستجد اختلاف كبير بين تكوينه وبين تكوين الاجهزه الفنية للمدربين المصريين التى تعتمد على سلم وظيفى يبدء صعودا من مساعد ( حديث الاعتزال ) ثم مدرب عام (معتزل منذ فترة ) ثم المدير الفنى , الذى وصل الى منصبه بعد رحلة كفاح , و عمر لم يعد يناسب العمل كمساعد و ليس بناءاً على كفاءة , حتى اذا تم اختيار مدير فنى ( حديث الاعتزال ) فلن تجده مؤهل بالشكل الكافى لهذا العمل , فكلهم بدءوا العمل اولاً ثم بدءوا البحث عن الحصول على التراخيص و الدورات التدريبيه و أحدهم و بكل أسف عمل كمدير فنى للزمالك مرتين يرفض الدورات التدريبيه و يقول عنها انها مجرد شكليات لا قيمة لها !

بالمناسبة انطونيو ناتال المعد البدنى الجديد يبلغ من العمر 51 عاماً و سترى بعد قليل ان دوره يقتصر على تنفيذ مهام موكله اليه من مخطط الاحمال مارسيو سامبايو 35 عام فقط !

فى البداية ما الدور الذى يقوم به مخطط الاحمال ؟

مخطط الأحمال , هو المسئول عن رسم صورة عامة لشكل الفريق , عن طريق القياسات البدنيه التى يقوم بعملها للاعبين قبل و بعد كل مباراة  و من خلال مراقبته لمؤشرات اداء كل لاعب بالفريق .

مخطط الأحمال قد يتدخل فى التشكيل , و بعض المدربين الكبار على مستوى العالم يسمحون لمخطط الاحمال بالتدخل فى وضع واختيار التشكيل , و يسمح المدير الفنى لمخطط الاحمال بالتدخل وفقاً لكونه أكثر دراية بقدرات اللاعبين على تنفيذ ما يستهدفه المدير الفنى من اسلوب لعب , و سنعود للحديث عن هذه النقطة لاحقاً عند شرح دور المعد البدنى .

كذلك يُشرف مخطط الاحمال على تغذية الاعبين و يحدد انواع الطعام التى تناسب كل لاعب , فلا يمكن تقديم نوع واحد من الطعام لكل اللاعبين .

يشترط ايضاً فى مخطط الاحمال ان يكون على دراية بسيكولجية و فسيلوجية اللاعبين لما لها من أهمية و تأثير على قدرة اللاعب على استيعاب التدريبات ذهنياً و بالتالى بدنياً .

مخطط الاحمال لابد و ان يكون على دراية كامله بالعلاج الطبيعى و الاستشفاء , و بالمناسبة مارسيو مخطط أحمال الزمالك الجديد حاصل على Physiotherapy Courses .

ملحوظة على الهامش :

حين سؤال افضل مدرب مصرى على الاطلاق حسن شحاته عن أهمية وجود مخطط الاحمال أجاب بأن مخطط الاحمال عباره عن ( منظرة فارغة ) ولا حاجة له فى الجهاز المعاون !

نأتى الأن الى دور المعد البدنى

المعد البدنى , يقوم بتنفيذ برنامج تدريبى يضعه مخطط الاحمال ليناسب طريقة اللعب التى ينوى المدير الفنى تطبيقها فى المباراة , و يقوم المعد البدنى بتنفيذ هذا البرنامج حرفياً , و يهتم بكل تفاصيل المران الكبيرة و الصغيرة

دور المعد البدنى فى تحضير اللاعبين لطريقة لعب يستهدفها المدير الفنى يأتى من خلال تنفيذ البرنامج الذى يضعه مخطط الاحمال ليناسب طريقة اللعب المستهدفه , من خلال رفع او تقليل الاحمال وفقاً للقياسات التى يقوم بها مخطط الاحمال و يقدمها له , فمثلاً هناك طرق لعب تفرض على اللاعبين مساحات أكبر للجرى يقوم المعد البدنى وقتها برفع الحمل البدنى , واخرى لا تعتمد على مساحات كبيرة فى الجرى فيقوم المعد البدنى بتقليل الحمل البدنى .

المعد البدنى دوره يقتصر على تنفيذ البرامج التدريبيه التى يضعها مخطط الاحمال و تكون اما قصيرة الاجل اذا ما تعلق الامر برغبة المدير الفنى فى تغيير طريقة اللعب فى مباراة معينه , او من خلال برنامج طويل الامد اذا ما تعلق الامر ببرامج الاعداد فى بداية الموسم , او اذا ما اراد المدير الفنى تطبيق طريقة لعب معينه لفترة طويلة .

مهمات اساسيه يقوم بها المعد البدنى

• وصول جميع اللاعبين للاوزان المثاليه

• معرفة نقاط ضعف و قوة كل لاعب

المعد البدنى يتسلم تقرير طبى قبل كل مران وبعد كل مران عن كل لاعب بالفريق , كذلك قبل المباراة و بعدها

فإذا ما اردنا تطبيق ما ذكرناه عملياً على فريق الزمالك فسنعطى مثل بإقتراح البعض تغيير طريقة اللعب الى 3-4-3 لتعويض رحيل عبد الشافى و عدم قدرة احمد سمير على القيام بدور الظهير الايسر فى دفاع 4 , كما تردد .. و قتها سيطلب باتشيكو من مارسيو وضع برنامج تدريبى ( طويل الأمد ) يناسب تطبيق هذه الطريقة وسيقوم انطونيو نال بتنفيذه على ارض الملعب , وسيقوم محمد صلاح بالاشراف على التنفيذ , و سيقوم علاء عبد الغنى بمساعدة المعد البدنى فى تنفيذ البرنامج الذى سيقوم مخطط الاحمال بوضعه وفقاً للقياسات التى سيجريها على اللاعبين .

قد يسأل سائل و ما قيمة المدير الفنى اذً ؟

المدير الفنى هو الفكرة التى يعمل الجميع لخدمتها ! هو الذى يضع الاستراتجيات الخاصة بالفريق , هو من يحدد طريقة اللعب و يطلب من معاونية تدريب اللاعبين و تجهيزهم بالشكل الذى يلائمها , هو من يضع الخطة المناسبة للمباراة و بالطبع هو من يتولى اداراتها فنياً , لا يمكن للمنظومه ان تنجح بدونه كما تتحكم امكانيات وقدرات معاونيه فى نسب نجاحه من فشله , لذلك يحرص المدير الفنى دائماً على اختيار معاونيه بعناية فائقة , لا من خلال المجاملة او حادى بادى كما يحدث فى مصر .

و فى النهاية نتمنى التوفيق للجهاز الفنى الجديد بقيادة البرتغالى جايمى باتشيكو صاحب التجارب العديدة و النجاحات و نتمنى ان يقوم مجلس الادارة بدعمة دعماً كاملاً حتى يحصد خيراً , و على الجميع ان يعلم ان اداء الفريق لن يتحسن بشكل سريع و ربما تمر نتائج الفريق ببعض التخبط فى البداية و لكن على الجميع ان يعى الفارق , فلدينا الان جهاز فنى محترف قائم على اساس علمى سليم , يستحق الصبر عليه , و أعتقد ان الزمالك اصبح يملك الان جهاز فنى نموذجى للمرة الاولى منذ سنوات , و اعتقد ان النادى قد خطى الأن الخطوة الاولى فى الطريق الصحيح , بعد ان اضاع مجلس الادارة علينا فرصة القيام بفترة اعداد نموذجيه و تحقيق انطلاقة قوية فى مسابقة الدورى و كذلك حصد لقب كان فى المتناول و هو كأس السوبر , من خلاص اصراره على التعاقد مع مدرب مصرى و اغفال قيمة المدير الفنى الأجنبى .

و اعتقد ان المقال الذى انتهيت لتوك من قراءته يفسر لك لماذا كنا نُصِر على التعاقد مع مدير فنى اجنبى و لماذا نرى دائماً ان المدربين المصريين غير مؤهلين بالشكل الكافى لقيادة فريق بحجم الزمالك .

 

رامى يوسف 

 

 

 

zamalek.tv twi ztvz


Comments ()

 


قام أحد الصحفيين بتوجيه عبارة " بوفون لا يُقهر " للمدير الفنى لليوفنتوس ماسيمو اليجرى فجاء رد اليجرى كالتالى :

"ما يفرق بوفون عن باقي حراس المرمى ، مع كامل الاحترام ، انه لا يُختبر طوال المباراة ولكنه يقوم بالتصدي الحاسم عندما تحتاجه. ذلك الاختلاف بين النجوم وبين اللاعبين العاديين"

اعتقد ان ما قاله اليجرى فى وصف بوفون يعد نصيحه لحراس مرمى الزمالك الشناوى و أبو جبل , حتى تصبح حارس كبير لابد و أن تبقى يقظاً مُنتبهاً طوال الوقت , خاصة و ان الزمالك فى معظم المباريات لا يتعرض مرماه للخطوره فى فترات طويلة من اللقاء , مما قد يسمح للحارس بالخروج عن تركيزه , لذلك يجب عليك ان تحافظ على تركيزك طوال الوقت و لا تشتت انتباهك بأى شىء أخر سوى متابعة الكرة .

اليوم قام بوفون بالتصدى لركلة جزاء احتسبت لاصحاب الارض اطلانطا وقت ان كان اليوفنتوس متقدماً بهدف نظيف , و فى نفس الدقيقة استطاع كارلوس تيفيز احراز هدف اليوفى الثانى ليقضى على المباراة تماماً قبل ان يحرز موراتا الهدف الثالث , و هكذا يكون دور الحارس الكبير فى صناعة الفارق لفريقة .. و الموضوع هنا لم يتعلق بركلة الجزاء فقط و انما حافظ بوفون على نظافة شباكه فى الدقائق الاولى من المباراة التى بدى فيه وسط ملعب السيدة العجوز مرتبكاً , و استغل اصحاب الارض الامر و شنوا هجمات كان لها بوفون بالمرصاد و حافظ على نتيجة التعادل حتى استعاد لاعبو وسط اليوفنتوس سيطرتهم على المباراة , و ليست هذه هى المرة الاولى التى يصنع فيها بوفون الفارق , و ليس بوفون وحده هو من يصنع الفارق لفريقه , فبسهولة تستطيع ان تحكم على الدور الذى قام به نوير مع المانيا فى كأس العالم او مع البايرن فى دورى الابطال و فى الدورى الالمانى , او كاسياس مع منتخب اسبانيا فى اليورو 2008 و 2012 , او مونديال 2010 , أو حتى محلياً من خلال دور عصام الحضرى مع المنتخب و الاهلى , غيرهم الكثير , فقيمة حارس المرمى الكبير تكمن هنا , فى قدرته على صنع الفارق مع فريقه , و فى حفاظة على تركيزه اذا ما لم يتعرض لاختبارات لوقت طويل .

الشناوى قدم مع الزمالك حتى الأن اداءاً مُطمئناً الى حد كبير , فلو كان قدر للزمالك الفوز بكأس السوبر لكان الفضل الاول فى ذلك للحارس أحمد الشناوى , فقدم الشناوى فى هذه المباراة ما يثبت انه واحد من الحراس القادرة على صناعة الفارق , فبعد مباراة ضعيفه على المستوى الهجومى من الفريقين تعرض الشناوى و بشكل مفاجىء لاختبار قوى من خلال تسديدة احمد عبد الظاهر القويه فى توقيت متأخر من المباراة و تعامل الشناوى مع الكرة بنجاح و كان يقظاً و لم يفقد تركيزه , و عند لجوء الفريقين لركلات الترجيح قام بصد ركلتين من لاعبى الاهلى و كان قريباً من كل الكرات ما عادا واحده , و لسوء حظه اضاع لاعبو الزمالك اكثر مما انقذ الشناوى و خسرنا اللقب و ربحنا حارس كبير .

الشناوى اهتزت شباكه بهدف و حيد فى مبارتى الدورى , فهل يُسئل عنه ؟

بنفس المنطق الذى نتحدث به , نعم يُسئل عنه , فالنتيجة الكبيرة التى حققها الزمالك فى اللقاء و قلة وصول الكرة للشناوى فى هذه المباراة افقدا حارس مصر الاول حالياً تركيزه قليلاً فأعتمد على قدرة على جبر فى الكرات الهوائيه و ظن ان بمقدوره منع الكرة من الوصول للمهاجم و هو ما لم يتحقق ووصلت الكره للمهاجم فوجهها برأسه , و كان لزاما على الشناوى ان يتقدم بخطوه للامام حتى يتمكن من اللحاق بالكره و لكن الشناوى قفز للكوره من على خط المرمى و من وضع الثبات فلم يلحق بها و والسبب ان الشناوى قد تواكل على زميله فلم يمنح اللعبة التركيز الكافى , و هو خطأ لابد و ان يتداركه الشناوى مستقبلاً حتى يحقق مسيرة عظيمه لحارس نتمنى ان يصل فى يوم من الايام للقب حارس عظيم .

و مع ذلك استطاع الشناوى ان يصنع الفارق فى مباراة الجيش نفسها , كيف , تعالى لنرى ..

الشناوى كان يخرج لالتقاط كل الكرات العرضيه التى اعتمد عليها مدرب الطلائع انور سلامه استغلالاً للطول الفارع لمهاجمة و مهاجم الزمالك السابق عرفه السيد , ومن احداها , لُعبت الكرة العرضيه و خرج الشناوى و التقطها و لعبها بسرعه فى اتجاه ايمن حفنى الذى صنع منها هدف مؤمن زكريا , فهنا صنع الحارس الفارق , اوقف هجمة للخصم و ساهم فى صناعة هدف لفريق فى نفس اللعبة , الشناوى كرر الامر نفسه فى مباراة الشرطه و لكن المدافع اخرج الكوره من امام حفنى فى اللحظة الاخيره لركلة ركنيه .





هل صنع الشناوى الفارق فى مباراة الشرطه

نعم , كان يقظاً و تعامل بشكل مميز مع كل الكرات التى وصلته , خاصة فى ظل اعتماد خالد القماش مدرب الشرطة على الهجمات المرتده التى شكلت خطورة كبيرة على مرمى الزمالك , كادت تسرق نقاط المباراة كاملة و تعطيها للشرطة لولا برعة الشناوى و يقظته .

و ما سبق يؤكد ان الشناوى كان يقظاً وقت ان كانت النتيجه فى غير صالحنا , وفى ظل مواجهة خصم قادر على صناعة هجمة مرتده منظمه وواعده , وفقد تركيزه قليلاً فى المباراة التى كانت نتيجتها تعبر عن ان الزمالك قد حسمها بالفعل , و هو درس يجب ان يتعلم منه الشناوى حتى يصنع لنفسه و للزمالك المجد .

و قبل ان اصطدم بالسؤال المتوقع من البعض , و هل تقارن الشناوى ببوفون او نوير ؟ الاجابة ببساطة , المنافسات التى يخوضها الشناوى ليست بنفس قوة المنافسات التى يخوضها الحراس المذكوره اسماءهم , فلا الدورى المصرى بقوة الالمانى او الايطالى او الاسبانى , ولا دورى ابطال افريقيا او الكونفدراليه بقوة دورى ابطال اوروبا او الدورى الاوروبى , و مصر إذا ما تأهلت الى كأس العالم , أقول إذا ما تأهلت فلن تكون ابداً من المرشخين لحصد اللقب , و لكن الأكيد انه اذا ما تأهلت مصر لمباراة فاصلة أمام فريق بقوة غانا و الشناوى هو الحارس الاساسى للمنتخب فلن يهرب بعد ان تتلقى شباكه 4 أهداف خوفاً من تحمل مسئولية الفضيحة !

رامى يوسف 

صورة محمد غريب 

Comments ()

موجز تحليلى : ال يخاف من الأهلى ميكسبوش

Written by
Published in رامي يوسف
الإثنين, 15 أيلول/سبتمبر 2014 22:30

 

 

 

 


خسر الزمالك السوبر , ويستحق الخسارة , قدم الفريق أحد اسوء مبارياته خلال السنوات الماضية , افتقد الفريق للتنظيم , افتقد الفريق القدرة على البناء الهجومى , افتقد الرغبة من خلال مدرب نزل الى الملعب و كل همه الا تهتز شباكه , و اذا ما استطاع اختراع الكرات العاليه ان يفلح فى واحدة كان بها و ان لم يستطع فالرهان على قيمة الشناوى الكبيرة فى التصدى لركلات الترجيح كان حاضراً و لم يخيب الشناوى الامال و تصدى لركلتى ترجيح و لكن جاءت الرياح لتُنصف من كان الافضل نسبياً طوال ال 90 دقيقة و فاز الاهلى , ويستحق .

كيف بدء حسام اللقاء ؟

على الورق بدء بالخطة الرقمية 4-3-3 , على الورق فقط , و لكن على ارض الملعب الغى حسام تماماً ثلاثى الوسط , لم يكن لوسط الملعب اى وجود لا على مستوى البناء الهجومى الذى اقتصر على الكرات الطويله , و هى طريقة على الرغم من انها اثبتت فشلها مراراً و تكراراً و يصر حسام عليها , الا انه حتى لم يستطع اختيار العناصر الملائمه و لم يقم بتنظيم لاعبيه فى الملعب بالشكل الذى يناسب هذه الطريقة , فهذه الطريقة تحتاج لمواصفات خاصة لرأس الحربة , تحتاج ل Target Man قوى البنيان لديه القدرة على الاستلام و التسليم تحت ضغط , لديه القدرة لامتصاص الكره فى الهواء لدية القدرة على التحرك على احد الاطراف لسحب مدافع واخلاء مساحه مرور و تمرير للاعبى الوسط , و كل ما سبق لا ينطبق على سيسيه , الوحيد الذى بإمكانه ان يؤدى هذا الدور فى الزمالك حالياً هو احمد على , و هو ما تسبب فى عدم مقدرة الزمالك على الوصول لمرمى اكرامى الا فى مناسبة واحده من اجتهاد فردى لايمن حفنى الذى سدد كرة من مسافه بعيده ارتطمت بعارضة شريف اكرامى

و بسبب الغاء وسط الملعب و عدم تكليفه بمهمة التحضير و البناء الهجومى اضطر ايمن حفنى للنزول الى قلب الملعب لاستلام الكرة و التحول الى صانع العاب صريح , و اضطر عيد ايضاً للتحول كجناح صريح قريب من خط التماس للهروب من الرقابة بسبب عدم زيادة لاعبى الوسط الدفاعى للمساندة الهجوميه فلعب 6 لاعبين من الاهلى فى مواجه مع ثلاثى زملكاوى تائه , وزادت المساحه ما بين الثلاثى فإختفت اى معالم هجوميه للفريق

و بسبب الغاء و سط الملعب ايضاً و عدم تكليفه بمهمة الضغط المبكر على لاعبى الاهلى استطاع الفريق الأحمر ان يخرج بالكوره بأريحية شديده و يتجول لاعبوه فى وسط ملعب الزمالك دون مضايقة ولولا ضعف مستوى الاهلى على مستوى الافراد و اعتماد جاريدو على ثنائى غير متجانس على كل طرف من الاطراف و اخلاءه لمنطقة قلب الملعب بخروج محمد فاروق من قائمة المباراة , لاستطاع الاهلى انهاء المباراة لصالحه بكل سهولة , و يُشكر جاريدو على خروج فاروق من قائمة ال 18 الحقيقة !

كذلك لابد من ان نوجه له الشكر بسبب اعتماده على عمرو جمال كمهاجم متأخر فإستطاع كوفى التعامل معه بسهولة واحرجه تماماً من جو المباراة حتى استبدله جاريدو بلاعب الوسط رمضان صبحى , و لآن جاريدو اراد ان ينافس حسام حسن فى الكرم قرر البدء بصلاح الدين على حساب احد افضل رؤوس الحربة فى مصر احمد عبد الظاهر الذى كاد ان يحرز هدف الفوز فى اللحظات الاخيرة لولا براعة الشناوى .

قدم ابراهيم صلاح مباراة كبيرة و أوجد ابراهيم نوع من التوازن لوسط الملعب , بعد ان فقد وسط الملعب دوره تماماً للاسباب السالف ذكرها , ولكن نضوج ابراهيم صلاح بشكل يدعوا للتفاؤل و الفرحه جعل هناك نوع من التوازن الدفاعى لوسط ملعب الزمالك لم يمكن الاهلى من السيطرة الكامله على مجريات اللعب , و لم يقصر توفيق و بذل مجهود كبير , و كذلك لعب معروف يوسف مباراة جيدة على المستوى الدفاعى بالنظر الى انها اول مباراة يلعبها منذ فترة طويلة ناهيك عن انها اولى مبارياته مع الزمالك , و فى ظل جرائم فنيه تُرتكب على ارض الملعب

اقتصر اداء وسط ملعب الزمالك على عمل بلوكات على الاطراق معروف على اليمين و لا ادرى لماذا و هو لاعب يلعب بقدمه اليسرى , واحمد توفيق صاحب القدم اليمنى على اليسار , و لعب ابراهيم صلاح فى مركز 6 , وذلك للحد من خطورة محمد رزق و وليد سليمان على الترتيب و عدم تمكينهم من مساعدة الظهيرين , فى محاولة لابطال جبهات الاهلى .

ظل عبد الله سيسيه تائهاً طوال الوقت , فعبد الله سيسيه يبرز كمهاجم صندوق عند امتلاك الفريق للكرة و القدرة على التنظيم و التنوع الهجومى خاصة من الاطراف , ولكن لا يمكن الاعتماد عليه كمحطة للعب او مع فريق ينتظر الصدفه ان تُحرج له هدفاً !

حسام بدلاً من ان يجرى تعديلات فى طريقة اللعب و ان يمنح وسط الملعب القدرة على المشاركة هجومياً من خلال تحويل الطريقة الى 4-2-3-1 من خلال الاستغناء عن واحد من اثنين معروف او توفيق و الدفع بمصطفى فتحى على الجانب الايمن و تحويل حفنى لمركز صناعة اللعب - 10 – و استبدال عيد بسمير مبكراً ليتمكن من تكوين جبهه مع عبد الشافى و يزيد من فرص الفريق و يُجبر الاهلى على رد الفعل , انتظر طويلاً ثم فاجىء الجميع بتغيير مركز بمركز و اخرج سيسيه و اشرك خالد قمر ! و بالطبع لم يتغير شىء

فى الدقائق الاخيرة ارتكب حسام خطأ جديد كاد يُهدى المباراة للاهلى لولا براعة الشناوى فى التصدى لتسديدة عبد الظاهر القوية , من خلال اشراكه لآحمد على كمهاجم ثانى على حساب ايمن حفنى فبقى الفريق بدون صانع العاب و بدون لاعب قادر على القيام بالربط بين الوسط و الهجوم , فلعب الفريق بثنائى فى الهجوم مُنعزل تماماً عن باقى زملاءه , فقرر جاريدو وقتها استغلال الموقف و كثف من الواجبات الهجوميه لفريقة و اعطى تعليمات للجميع بالتقدم فالفرصة جاءت لاقتناص الفوز و تحكم الاهلى تماماً فى مجريات اللعب بفضل تغييرات حسام حسن ولولا تألق الشناوى لحقق الاهلى الفوز دون اللجوء لركلات الترجيح

نقاط سريعة

مباراة الأمس هى احد أسوء المباريات التى شاهدتها فى حياتى , ولا أدرى بأى منطق يدعى البعض أن المباراة كانت قوية !

مرتضى منصور يريد التدخل فنياً و يعطى تعليمات بان يلعب الفريق بثنائى رأس حربة – انا لن اناقش الامر فبالطبع مرتضى منصور لا يفهم فى كرة القدم – ولكن عليكم ان تخبروه ان اشهر مدرب فى العالم يلعب لآجل الهجوم يخير عدم الاعتماد على رؤوس حربه من الاساس ! و امنحوه الفرصه ليُتابع مباريات دورى ابطال اوروبا الثلاثاء و الاربعاء حتى يتمكن من التحضير لخطة مباراة الطلائع القادمة , فنحن موافقون تماماً على ان يتولى مرتضى مهمة المدير الفنى بشرط اذا خسر يقدم استقالته من النادى ككل كمدير فنى و كرئيس للنادى !

قدم الأهلى مباراة كبيرة من ناحية الضغط على حامل الكرة فى كل شبر من أرض الملعب , و هنا يظهر دور المُعد البدنى و مخطط الاحمال , كرة القدم علم مش فهلوة !

ملاحظات حول الفريقين :

الاهلى : ضعيف على مستوى الافراد – مُنظم خططياً – جيد من الناحية البدنيه .

 

الزمالك : جيد على مستوى الافراد – عشوائى خططياً – ضعيف من الناحية البدنيه  

 

فى كرة القدم الحديثة الدفاع يبدء من الهجوم , ومن خلال قدرتك على اجبار خصمك على رد الفعل و البقاء فى مناطقه للدفاع عن مرماه و لكن ان تُجبر لاعبيك على رد الفعل , وتُلغى وجود الاطراف هجومياً رغم معاناة اطراف الاهلى دفاعياً فانت هنا لا تدافع و انما تُهدى خصمك القدرة على الاستحواذ على اللعب و السيطره على ايقاع المباراة .

 

اى متابع لفريق الأهلى يعرف ان نقطة ضعف الفريق تتمثل فى وسط الملعب والعمق الدفاعى ولذلك يتعب الاهلى كثيراً عند مواجهة فريق ينقل الكرة بشكل سريع على الارض ففاجئنا حسام بالاعتماد على الكرات العاليه و الغاء التحضير بل والغاء وسط الملعب تماماً , بإختصار حسام فعل كل شىء يؤدى الى الهزيمه , ولو كان الاهلى فى حال افضل لحقق الفوز بسهولة 

و أخيراً 

الصوره التاليه توضح كم الخوف الذى لعب به الزمالك مباراة الأمس , فى الثوانى الاخيرة من اللقاء و كرة ثابته فى مكان جيد للزمالك , حسام حسن يعطى تعليمات بأن يتقدم للكرة 4 لاعبين فقط و كأن الزمالك فائز باللقاء و لا يريد المجازفه ! لعبه ستنتهى المباراة بعدها مباشرة و لدى فرصة فى احراز هدف قاتل و ارفضها بسبب الخوف , لا تعليق مناسب لدى اترك لكم التعليق ..

qq

 

 

 

رامى يوسف 

 

 

zamalek.tv twi ztvz




 

 

zamalek.tv twi ztvz


Comments ()

 

 


فى السطور التالية سنحاول أن نضع حضراتكم على مقربة من استعدادت الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك للموسم الجديد و بدايته مباراة السوبر المصرى أمام الغريم التقليدى يوم 14 سيبتمبر المقبل , اقتربنا من الفريق فى المباريات الودية التى خاضها مؤخراً و حاولنا التعرف على أبرز طرق اللعب التى يقوم العميد بتجربتها , و مدى قدرة اللاعبين على التعامل مع فكر المدير الفنى , حالة الانسجام الى اين وصلت فى ظل تكوين فريق جديد , من من اللاعبين استطاع ان يحجز مكاناً اساسياً فى رأس حسام حسن , و من لازال يحاول الوصول الى المستوى المأمول , كل ذلك سنتعرف عليه فيما يلى :

فى البداية علينا أن نذكر شيئاً مهماً

فترة اعداد الزمالك حتى الان تواجه مشاكل عديدة أبرزها عدم وضوح الرؤية حتى الأن حول المعسكر الخارجى الى جانب غياب العديد من اللاعبين للانضمام للمنتخبات المختلفه , و بالتالى يواجه الجهاز الفنى مشكلة كبيرة فى اختيار افضل تشكيلة لاعبين ممكنه لخوض مباراة السوبر , فحتى كوفى سيسافر اليوم الى بوركينا و سيعود قبل اللقاء ب 3 أيام و لاعبى المنتخب الاول فى مصر سيعودون قبل اللقاء بأيام قليلة أيضاً , و فترة الاعداد دائماً ما تكون هى الفترة الأهم طوال الموسم , و هى التى يعكف الجهاز فيها على تجهيز اللاعبين بدنياً و فنياً و نفسياً للموسم الجديد , الى جانب العمل على زيادة مدى الانسجام بين المجموعة و يعتاد فيها اللاعبون على فكر المدرب و يتعرف خلالها المدرب على مستويات لاعبيه , ويستطيع ان يصحح من أخطاءهم و يعالج السلبيات قبل بداية الموسم , كذلك يعتمد طريقة لعب او اكثر و يمرنهم عليها فلا تحدث فجوه فى المباريات ما بين فكر المدرب و قدرة اللاعبين على التنفيذ , أنا لا أعطى المبررات لحسام حسن , و لكن هى الحقيقة التى لابد و ان نضعها أمام حضراتكم .

zIFvWj


و الأن لنبدء القراءة فى فكر العميد المُستهدف فى فترة الاعداد

حسام حتى الأن يفضل طريقة 4-3-3 من خلال مثلث فى وسط الملعب رأسه للأمام وقاعدته للخلف , و هى الطريقة المفضلة لدى المدرب الايطالى الكبير كارلو انشيلوتى , المدير الفنى الحالى للريال مدريد و و هى بالطبع الطريقة التى يعتمد عليها كارلو مع الريال

433

تلك الطريقة تعتمد على مثلث فى وسط الملعب يمثلة لاعب وسط مدافع ايمن و لاعب وسط مدافع ايسر و لاعب محورى يلعب أمام الدائرة وقت امتلاك فريقة للكرة و خلف الدائرة كلاعب ارتكاز صريح وقت فقدان فريقة للكرة او فى الحالة الدفاعية , و تعتمد الخطة الرقمية 4-3-3 بشكل كبير على ثلاثى وسط يمتاز بالقدرة على اداء الواجبات الهجومية الى جانب المهام الاساسية للاعب الارتكاز و هى معروفه للجميع , فبالتالى ثلاثى الوسط مطالب طوال المباراة بأداء أدوار مركبه , وهى ما يحتاج أولاً لقدرات شخصية مميزه , الى جانب قدرات بدنيه هائلة ومرونه تكتيكه تمكن اللاعب من التحول من توظيف الى أخر دون ان يخرج عن تركيزه او يُحدث نوع من الخلل فى جسد الفريق , و هى المشكلة الكبيرة التى واجهت ميدو فأثناء التحول من طريقة الى أخرى او بالاعتماد على طريقة تحتاح الى ادوار مركبة كان يحدث خلل كبير فى شكل الفريق و اتزانه مما أفقد الفريق الهيبة الهجومية و الثبات الدفاعى فى أغلب الأوقات – و هى بالمناسبة مسئولية من اعد الفريق فى بداية الموسم , وليست مسئولية ميدو – و ان كان ميدو يتحمل جزء من المسئولية نتيجة اصرارة على الاعتماد على طرق لعب لا تناسب قدرات لاعبيه ..

على النقيض تماماً كانت عملية التحول التكتيكى تتم فى فترة المدرب البرتغالى جورفان فييرا بسهولة كبيرة نتيجة وجود معد بدنى ومخطط أحمال على مستوى مميز و هو البرازيلى ماركو , الذى قاد فترة اعداد مميزة جداً لفريق الزمالك , لم تمكن الفريق من الظهور بمستوى بدنى مميز فقط , ولكنها ساعدت المدير الفنى فى التحول التكتكيى داخل المباراة دون حدوث خلل فى شكل الفريق او تنظيمه سواء دفاعياً او هجومياً

لذلك فالمطلوب الأن و بأسرع ما يمكن التعاقد مع معد بدنى و مخطط أحمال أجنبى و الا فعلى الجميع الا ينتظر شىء مثالى فى الموسم الجديد مهما بذل الجهاز و اللاعبين من جهد , فإذا ما صدق ابراهيم حسن فى وصف شقيقة حسام بأنه يملك فكر أعلى من كل الموجودين فى الدورى المصرى , والرجل يريد تطبيق طرق لعب حديثة و يحاول تطبيق طريقة لعب اشتهر بها كارلو انشيلوتى و حصد بها الريال بطولات مهمة عليه أن يستعين بأصحاب العلم حتى يعينوه على الوصول الى مبتغاه !

Ej0DMX

و الأن من هم اللاعبين الأوفر حظاً مع حسام حسن ؟

لا شك فى أن أحمد الشناوى قد استطاع حسم مركز حراسة المرمى لصالحة , فالكل يعرف الأن أن الشناوى هو الحرس رقم 1 فى نادى الزمالك حتى فى ظل غيابه عن فترة الاعداد نتيجة تواجده مع المنتخب الأول

خط الدفاع

لعب صالح موسى كل المباريات الودية كظهير أيسر ويبدو ان حسام خير الاعتماد على صالح فى هذا المركز حتى يستطيع توفير بديل لعبد الشافى لقناعة حسام بأن لاعب الزمالك العائد من الداخلية أحمد سمير لاعب وسط أكثر منه ظهير أيسر , صالح يدافع جيداً و لكنه يعجز تماماً عن الأداء الهجومى على الناحية اليسرى , ولكن لا شك بأن عبد الشافى سيظل هو حامل لواء الجبهة اليسرى فى الزمالك .

قلب الدفاع الأيسر : المنافسة لم تحسم بعد بين دويدار و ياسر ابراهيم و القادم الى المواجهه اسلام جمال

قلب الدفاع الايمن : حسمها على جبر لصالحه بشكل كبير

الظهير الايمن : المنافسة بين ثلاثة لاعبين هم على الترتيب : حازم امام , عمر جابر , رضا العزب , لاحظ الترتيب جيداً

وسط الملعب الدفاعى : بشكل كبير حجز كوفى مكاناً اساسياً , معروف يوسف هو الاقرب لدور رأس المثلث كونه لدية القدرة على اللعب فى مركز 10 و التحول بعد ذلك الى دور لاعب الارتكاز , ولكن الامر يحتاج لاهتمام كبير بلياقة معروف يوسف فهذا التوظيف يحتاج لجهد بدنى و ذهنى كبير , و المكان الثالث الاقرب اليه بالترتيب – توفيق – شعبان – ابراهيم صلاح , و ان كانت مشكلة توفيق الاخيرة قد جعلت ابراهيم صلاح يقترب بشكل اكبر .

و سط الملعب الهجومى : ايمن حفنى بلا ادنى شك حسم مركز صانع الالعاب لصالحه , أحمد سمير ليس ببعيد عن حسابات العميد – أحمد عيد عبد الملك بنسبة كبيرة حجز مكاناً اساسياً , فحسام يعتمد بشكل كبير على عيد كرأس حربه وهمى يلعب على الناحيه اليسرى العكسيه و يتحول الى رأس حربة فى كثير من الاوقات , عيد ناجح فى هذا الدور بشكل كبير واحرز العديد من الاهداف و ان كانت التجارب الوديه الحاليه لا ترقى للمستوى الذى يمكن من خلاله تقييم مستوى عيد بشكل مثالى .

مصطفى فتحى ايضاً سيكون له دور كبير مع حسام حسن , العميد يوليه اهتماماً خاصاً , الى جانب مؤمن زكريا الذى تأكد بقاءه على الاقل حتى يناير فحسام يفضل ان يلعب مؤمن فى احد مراكز صناعة اللعب فيما كان يفضل ميدو ان يلعب مؤمن كلاعب ارتكاز مساند

فى حال الاعتماد على احد الطرق التاليه : 4-2-3-1 او 4-2-2-2 دور معروف يوسف يتحول من الوسط الدفاعى الى الوسط الهجومى .

مركز رأس الحربة : لا يستطيع أحد ان يجزم بأن هذا المركز قد حُسم بعد , المنافسة بين خالد قمر – أحمد على - باسم مرسى و أخيراً محمد عبد المجيد على أشدها , و سيسيه فى الطريق , و لا أعتقد ان حسام يولى أوباما اهتماماً يمكننا من ان نضعه ضمن اللاعبين المتنافسين .

و الأن مع شرح موجز لأبرز الخطط الرقمية التى اعتمد عليها حسام فى المباريات السابقة ..

كما سبق و ذكرنا تبقى الطريقة الرئيسية التى يبدء منها حسام ثم يتحول عنها هى 4-3-3 و كما سبق و ذكرنا ايضاً فهى طريقة مرنه يمكن تحويلها الى اكتر من طريقة من خلال استبدال مراكز بعض اللاعبين دون الحاجه لحدوث تغييرات من الخارج او من من خلال الاعتماد على الخارج فى حال ما لم يضم التشكيل لاعب قادر على اداء الوظيفتين

4-2-3-1

4231


بكل سهولة يتم تثبيت رأس مثلث دائرة الارتكاز كلاعب فى مركز 10 و يتم تحويل ثنائى القاعدة كإرتكاز صريح فى مركز 6 و ارتكاز مساند فتتحول 4-3-3 الى 4-2-3-1

4-2-2-2

4222

 

يتم سحب احد لاعبى الارتكاز و استبداله بمهاجم و تتحول 4-3-3 الى 4-2-2-2 من خلال ثنائى ارتكاز و جناحين للداخل و رأسى حربه , ولكن فى ظل الاعتماد على هذه الطريقة يفضل تثبيت الظهيرين او احدهما على الاقل او الاعتماد على ثنائى فى صناعة اللعب يجيد الادوار الدفاعية 


و المهم ..

أن كل ما سبق يبقى مجرد تكهنات جاءت من خلال متابعة ما مر من فترة الاعداد , يمكن ان يكون صحيح بنسبة كبيرة او خطأ بنسبة أكبر , و لكن الأهم هو أن يتم التركيز بشكل كبير على عدة أمور أهمها , التغلب على غياب عناصر عدة عن فترة الاعداد , ضرورة احضار مخطط احمال و معد بدنى متخصص , ضرورة خوض مباريات ودية مع فرق قوية لكى يتمكن الجهاز من الوقوف على المستوى الحقيقى للاعبين , ضرورة توفير الهدوء و الاستقرار للفريق , وعدم التدخل بأى شكل من الاشكال فى عمل الجهاز الفنى او الحديث عن لاعب او نقد أخر من قبل الادارة كما حدث من قبل .

 

 

رامى يوسف 

جرافيك : ربيعى محمد

 

zamalek.tv twi ztvz


Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors