مركز الظهير الأيسر يعتبر من أولويات نادي الزمالك في الميركاتو الشتوي لتدعيم صفوف الفريق، ورشخ البعض إنضمام ظهير أيسر المقاصة الحالي "باسم عبد العزيز" لدعم صفوف الفريق في يناير المقبل.

وبعدما ربطت تقارير صحفية اللاعب بالأنتقال لنادي الزمالك لتدعيم الجبهة اليسرى في الفريق، Zamalek.tv يستعرض معكم سجل مشاركات اللاعب في الموسم الحالي مع فريق مصر المقاصة..

الأسبوع الأول

المباراة: الشرطة - المقاصة

التاريخ: 22 أكتوبر

حالة اللاعب: لم يشارك (خارج القائمة نهائيًا)

الأسبوع الثاني

المباراة: المقاصة - المصري

التاريخ: 25 أكتوبر

حالة اللاعب: لم يشارك (خارج القائمة نهائيًا)

الأسبوع الثالث

المباراة: المقاصة - سموحة

التاريخ: 31 أكتوبر

حالة اللاعب: لم يشارك (خارج القائمة نهائيًا)

الأسبوع الرابع

المباراة: الأهلي - المقاصة

التاريخ: 5 نوفمبر 

حالة اللاعب: لم يشارك (خارج المباراة نهائيًا)

الأسبوع الخامس

المباراة: المقاصة - وادي دجلة

التاريخ: 12 نوفمبر

حالة اللاعب: شارك اساسيًا لأول مرة وخرج في الدقيقة 88 من عمر المباراة

الأسبوع السادس

المباراة: اسوان - المقاصة

التاريخ: 28 نوفمبر

حالة اللاعب: لم يشارك (خارج القائمة نهائيًا)

الأسبوع السابع

المباراة: الإنتاج الحربي - المقاصة

التاريخ: 7 ديسمبر 

حالة اللاعب: لم يشارك (خارج القائمة نهائيًا)

الأسبوع الثامن

المباراة: المقاصة - المقاولون العرب

التاريخ: 14 ديسمبر

حالة اللاعب: لم يشارك (خارج القائمة نهائيًا)

الأسبوع التاسع

المباراة: الداخلية - المقاصة

التاريخ: 20 ديسمبر

حالة اللاعب: لم يشارك (خارج القائمة نهائيًا)

الأسبوع العاشر

المباراة: الأسماعيلي - المقاصة

التاريخ: 23 ديسمبر

حالة اللاعب: شارك في المباراة بالكامل

اي ان "باسم عبد العزيز" ظهير أيسر المقاصة المرشح للأنضمام لنادي الزمالك في فترة الأنتقالات الشتوية، لم يكمل مبارتان من اصل 10 مباريات في الدوري الممتاز هذا الموسم مع فريق المقاصة، ورغم ذلك اللاعب مرشح للأنضمام للمارد الأبيض في الميركاتو الحالي.

Comments ()

ماركوس باكيتا : بطاقة تعريف

Written by
Published in المقالات
الإثنين, 07 كانون1/ديسمبر 2015 22:01

 بعد أن استقرت إدارة نادي الزمالك على البرازيلي "ماركوس باكيتا" لتدريب الفريق وأرسلت له تذاكر القدوم للقاهرة غدًا.. نستعرض معكم في Zamalek.tv نظرة عامة عن كل ما يخص البرازيلي الذي من المنتظر أن يتولى تدريب نادي الزمالك في الساعات القليلة القادمة. 

 

 

 

- بطاقة تعريف 

 

 

 

الاسم: ماركوس باكيتا 

 

الجنسية: برازيلي 

 

تاريخ الميلاد: 27 أغسطس عام 1958 - 56 عام 

 

محل الميلاد: ريودي جانيرو 

 

اللغات التي يتحدثها: البرتغالية، الإسبانية والإنجليزية 

 

 

 

- تاريخه كلاعب 

 

 

 

لم يقضي البرازيلي سنوات كثيرة في الملاعب، لعب لنادي "آمريكا" 4 سنوات من عام 1973 إلى عام 1977، ثم أنتقل بعدها لقضاء عامين مع فريق "فاسكو دا غاما" من عام 1978 إلى عام 1980 ليكتفي بعد ذلك بهذا القدر وينهي قصته في الملاعب مبكرًا لعدم قدرته على لفت الأنظار. 

 

 

 

- مسيرته التدريبية 

 

 

 

بدأ باكيتا مسيرته مع فريق الشباب لنادي "فلامنجو البرازيلي" عام 1988 ثم أتجه للأمارات لتدريب فريق "الشباب العربي" عام 1988 وحتى 1990 قبل أن يعود مجددًا "لفلامنجو" في العام ذاته ليستقر في الفريق حتى عام 1998 ويحقق العديد من البطولات الودية والدولية مع فريق الشباب "لفلامنجو" .. ثم أتجه في بداية الألفينات إلى فريق الشباب إيضًا لنادي "فلومينينسي" ليحقق معه أيضًا بعض البطولات قبل أن ينتقل إلى المنتخب البرازيلي للشباب وبعدها الفريق الأول لنادي "آفاي" البرازيلي ثم إلى السعودية وقطر ليقضي أبرز فتراته هناك بين عامي 2005 إلى 2009. 

 

 

 

- أهم الإنجازات 

 

 

 

منتخبات: 

 

 

 

منتخب البرازيل (شباب): 

 

 

 

الفوز بكأس العالم تحت 17 عام (2003) الفوز بكأس العالم تحت 20 عام (2003) 

 

 

 

منتخب السعودية: 

 

 

 

الصعود لكأس العالم لكرة القدم عام 2006 في المانيا 

 

 

 

منتخب ليبيا: 

 

الصعود لكأس أمم إفريقيا عام 2012 

 

 

 

أفضل ترتيب دولي في تاريخ منتخب ليبيا كان تحت قيادته (المركز 53) 

 

 

 

اندية: 

 

 

 

الهلال السعودي: 

 

 

 

الدوري السعودي (2005) 

 

كأس ولي العهد السعودي (2005) 

 

كأس الأمير فيصل (مرتين 2004-2005) 

 

كأس السلام السعودية للأندية المحترفة (2005) 

 

الغرافة القطري: 

 

 

 

الدوري القطري (مرتين 2007-2008 / 2008-2009) 

 

كأس الأمير (2008-2009) 

 

كأس الملك جاسم (2007) 

 

 

 

- طريقة اللعب 

 

 

 

يمتاز "ماركوس باكيتا" بالمرونة التكتيكية وقراءة الفرق المنافسة قبل وأثناء المباراة بشكل جيد للغاية، باكيتا يعتمد على مهارات لاعبيه والفريق المنافس في وضع طريقة اللعب، ولكنه يميل في الكثير من الأحيان لطريقة 4-2-3-1. 

 

 

 

باكيتا لا يحب الاستحواذ السلبي على الكرة، ولكنه يفضل دائمًا التمرير القصير في وسط الملعب مع التمرير الطولي بعرض الملعب ويعتمد دائمًا على اللاعبين الأكثر مهارة في الملعب حتى ولو كانت لياقاتهم البدنية ليست بالممتازة، ويعتمد ايضًا في استراتيجياته الهجومية على صعود ظهيري الطرف دائمًا لاستغلال العرضيات كحل من ضمن الحلول الهجومية المتاحة. 

 

 

 

اما بالنسبة للجزء الدفاعي فهو يعتمد بشكل تام على الضغط العالي مع الدفاع المتقدم مما يقرب من خطوط الفريق، فإذا ما جرت الأمور كما مقدر لها أن تكون.. لن نرى الفجوات الدفاعية والمساحات الفارغة بين نصف الملعب والخط الدفاعي التي كانت من أهم عيوب فيريرا مرة أخرى في الفريق. 

 

 

- موقف تاريخى 

 

 

 

أثناء فترة تدريبة للمنتخب الليبي حدثت الثورة الليبية وكانت الأمور ليست على ما يرام والأوضاع متوترة ولكن الرجل رفض أن يتخلى عن مهمته رغم كل ذلك وأستمر مع الفريق حتى نهاية مهمته ولعل هذا الأمر يؤكد كم يخلص باكيتا لعمله حتى ولو تعرضت حياته للخطر , باكيتا بعد هذه الموقف لقبته الصحافة البرازيلية بالمجنون .

 

 

 

أما عن علاقته بوسائل الأعلام فباكيتا يبدو خبيرًا وهذا يتضح من علاقاته الجيدة مع معظم الصحفيين والإعلامين الذي تعامل معهم من قبل في السعودية وقطر.

 

أحمد جمعة 

Comments ()

الزمالك وفن إضاعة الوقت

Written by
Published in رامي يوسف
الثلاثاء, 01 كانون1/ديسمبر 2015 19:30

  مر وقت طويل منذ أن أعلن البرتغالي جيزوالدو فيريرا رحيله عن صفوف القلعة البيضاء، وظل لعدة أيام في بلاده قبل أن ينطلق إلى قطر ويوقع مع نادي السد، وبدأ الرجل في عمله ولازلنا هنا نبحث في السير الذاتية لعلنا نجد من يخلفه! 

 

أضعنا العديد من الوقت قبل أن نبدأ، وحين بدأنا لم نًحسن البداية فقررنا إنشاء لجنة لم تجتمع سوى مرة واحدة ثم تمزقت أوصالها؛ فما بين سفر حازم إمام إلى قطر وانشغال خالد الغندور بعمله الإعلامي، لم يجد أيمن يونس من يجتمع به يومياً في ظل أجندة مواعيد غير مرتبة لمدير الكرة إسماعيل يوسف. أما عضو مجلس الإدارة المختص بهذا الملف أحمد مرتضى منصور، فقد سافر إلى الدقهلية لمساندة والده "رئيس النادي" في الانتخابات! 

 

رئيس الزمالك بدوره يقوم باتصالات يوميه يُبلغ فيها أعضاء لجنة التسويق بضرورة إنهاء الأمر قبل سفر الفريق إلى الإمارات حتى يتسنى للمدرب الجديد قيادة الفريق بالمعسكر الإعدادي الذي سيشهد مباراتين وديتين قبل عودة الدوري للاستئناف بعد أسبوعين من الآن، وبدورها تتلقى لجنة التسويق ترشيحات عديدة من وكلاء لا يملك أي منهم تفويضاً رسمياً من قبل المدرب الذي يقوم بترشيحه! الوقت يمر والنادي بالفعل يملك موافقة من بعض المدربين ولكنها البيروقراطية التي تجعلهم ينتظرون باقي الوكلاء لعل أحدهم ينجح في الحصول على تفويض جديد لينضم صاحبه إلى قائمة الترشيحات التي من المقرر أن توضع أمام اللجنة إذا اجتمعت! 

 

فهل يستفيق الجميع في الزمالك من هذه الغيبوبة وتنطلق أولى الخطوات التنفيذية لأجل سرعة حضور المدرب الجديد حتى لا تمر فترة التوقف ومعها معسكر الإمارات بلا فائدة؟! أم تستمر حالة الخمول هذه إلى أن يأتي موعد السفر وندخل في دوامة جديدة من الترشيحات ويضيع الوقت في البحث عن أسماء لا قبل للنادي بدفع رواتبها حتى نتفاجأ بعودة مسابقة الدوري ونحن لازلنا ندور في فلك البحث عن مدرب جديد؟! 

 

ما يحدث يثير الشكوك تجاه نوايا البعض فى نادى الزمالك خاصة و ان منهم من حاول اقناع رئيس النادى بعدم التعاقد مع مدرب اجنبى , فهل يتعتمد هؤلاء تعطيل الامر حتى يضطر المجلس فى النهاية لابقاء الوضع على ما هو عليه ؟!

 

رامى يوسف 

Comments ()

  منذ تعاقد الاهلى مع المدرب البرتغالى مانويل جوزية و الذى استطاع تحقيق لقب دورى ابطال افريقيا فى موسمه الاول مع الاحمر ، وبدأت الأندية المصرية في منح المدربين البرتغاليين الثقة، فتعاقد الزمالك بعدها مع فينجادا و استطاع الفوز ببطولة الدورى موسم 2003 - 2004 مما عزز من موقف المدرب البرتغالى فى مصر , فتعاقد الاهلى أوليفيرا ثم مانويل جوزيه مرة أخرى، وتعاقد الزمالك مع الرباعى مانويل كاجودا و جورفان فييرا وجايمي باتشيكو وجيزوالدو فيريرا، وحتى الاتحاد السكندري أعلن منذ أيام تعاقده مع المدرب البرتغالي ليونيل بونتس. 

 

وشهد تاريخ المدربين البرتغاليين في مصر العديد من الوقائع المؤسفة سواء من خلال السلوك السيئ لبعضهم، مثل تهكمه المستمر على الإعلاميين والحكام، كمانويل جوزيه أو من خلال الهروب بعد أن يتلقى أي منهم عروضاً مادية مغرية، كمانويل جوزيه نفسه ونيلو فينجادا مع الأهلي، وجايمي باتشيكو وجورفان فييرا وأخيراً جيزوالدو فيريرا مع الزمالك . 

 

وخلال السطور التالية سنقوم باستعراض بعض وقائع الهروب للمدربين البرتغاليين من الأهلي والزمالك: 

 

مانويل جوزية 

 

مع اقتراب موسم 2008 – 2009 من نهايته، حاول مسئولو الأهلي وقتها عقد جلسة مفاوضات مع المدير الفني لفريق الكرة في ذلك الوقت، مانويل جوزيه، وفي كل مرة يتم تحديد الموعد، يتهرب المدرب البرتغالي بحجة أن المنافسة على بطولة الدوري على أشدها مع الإسماعيلي مما يدفعه لتأجيل الجلسة إلى ما بعد انتهاء البطولة وسط أخبار تناقلتها الصحف المصرية عن نظيرتها الأنجولية والتي تفيد بتعاقد مدرب الأهلي مع منتخب أنجولا؛ مارس مسئولو الأهلي كل وسائل الضغط على المدرب الذي خرج من دور الـ 16 لدوري أبطال أفريقيا وأعقبها بالخروج من نفس الدور حين تحول للكأس الكونفدرالية، ثم رحل جوزيه عن مصر وأعلن تعاقده مع منتخب أنجولا الذي كان يستعد لبطولة كأس الأمم الأفريقية هناك بأنجولا سنة 2010. 

 

نيلو فينجادا 

 

في نفس الصيف الذي رحل فيه جوزيه عن الفريق لتدريب المنتخب الأنجولي، فضل الأهلي الاعتماد على نفس المدرسة البرتغالية وتعاقد النادي مع مدرب الزمالك الأسبق، نيلو فينجادا وأتى فينجادا إلى القاهرة، ووقع على عقود تولية مهمة الإشراف على الإدارة الفنية لفريق الأهلي في مؤتمر صحفي، ثم ذهب لإحضار متعلقاته، و من هناك تحجج ببعض الظروف العائلية و لم يعد . 

 

جورفان فييرا 

 

في صيف 2012 تعاقد الزمالك مع المدرب البرتغالي من أم برازيلية، جورفان فييرا، خلفاً للمدرب المصري الذي هرب من تدريب الفريق وأغلق هواتفه قبل أن يظهر على قناة الأهلي، ويعلن استقالته من خلالها، حسن شحاتة. 

 

وتولى فييرا الإدارة الفنية للزمالك ومعه مساعده ماركو والمساعد المصري أسامة نبيه وحقق الفريق معه نتائج طيبة وتصدر مجموعته بالدوري المصري ووصل إلى المربع الذهبي قبل أن يُبلغ إدارة النادي بأنه لن يتمكن من قيادة الفريق بالمربع الذهبي لارتباطه بتحليل مباريات كأس العالم للشباب في خطوة أراد من خلالها فييرا أن يحصل على قرار إقالة حتى لا يدفع الشرط الجزائي بعدما تلقى عرضاً مغرياً لتدريب منتخب الكويت، ورحل فييرا عن تدريب الزمالك ولم تكتمل بطولة الدوري في هذا الموسم بسبب تصاعد الأحداث السياسة في مصر آنذاك. 

 

جايمي باتشيكو 

 

تعاقد الزمالك مع المدرب البرتغالي الذي سبق وحقق بطولة الدوري في بلاده مع بوافيستا وقاد الشباب السعودي للتتويج بكأس الملك بالسعودية خلفاً للمدرب المصري حسام حسن بعد مرور 5 أسابيع من عمر مسابقة دوري 2014 – 2015 وحضر باتشيكو لمصر بصحبته مساعده أنطونيو ناتال، وتولى الإدارة الفنية للزمالك الذي كان قد سبق له التعاقد مع مدرب أحمال برتغالي أيضاً وهو مارسيو سامبايو وبدأ الثلاثي مهمته مع الزمالك وشهدت نتائج الفريق تحسناً كبيراً مع باتشيكو الذي قاد الفريق للتربع على قمة جدول الترتيب قبل أن يتلقى عرضاً مغرياً من نادي الشباب السعودي فقرر الهروب من الزمالك. 

 

وأخيراً جيزوالدو فيريرا بعد رحيل باتشيكو عن تدريب الفريق، تولى محمد صلاح المهمة بشكل مؤقت لحين تعاقد النادي مع مدرب أجنبي آخر، واستقر الرأي داخل مجلس إدارة الأبيض على التعاقد مع المدرب البرتغالي جيزوالدو فيريرا الذي سبق له النجاح مع بورتو في تحقيق بطولة الدوري في 3 مواسم متتالية، وحضر فيريرا للقاهرة ومعه 3 مساعدين من البرتغال وهم الثنائي ألميدا ومحلل الأداء، بيدرو، واستطاع المدرب البرتغالي الحفاظ على صدارة الفريق لبطولة الدوري حتى نهايتها وأضاف أيضاً بطولة الكأس إلى خزائن النادي وجمع بين الثنائية المحلية للمرة الثالثة في تاريخ الزمالك، وبعدها خرج الفريق معه من الدور نصف النهائي للكأس الكونفدارالية الأفريقية وخسر كأس السوبر أمام الأهلي، واستمر فيريرا في القيادة الفنية للزمالك، وقاد الفريق في الأسابيع الأولى من عمر مسابقة الدوري حتى جاءت فترة التوقف الحالية بسبب ارتباطات المنتخبات المصرية فتقدم المدرب بطلب للحصول على أجازة وسافر إلى بلاده وحدد موعد عودته، وقبل هذا الموعد بـ 24 ساعة أبلغ مسئولي النادي بقرار فسخ تعاقده . 

 

وتشير بعض التقارير الصحفية البرتغالية لتلقى مانويل جيزوالدو فيريرا عرضاً مغرياً من نادى السد القطرى . 

 

و فى النهاية يجب ان نشير الى أمرين : 

 

الأول : لوائح الاتحاد الدولى لكرة القدم فى حالة فسخ التعاقد من طرف واحد تُلزم الطرف الذى قام بفسخ التعاقد بمفرده على دفع باقى عقده كاملاً , حتى ولو لم يكن هناك شرط جزائى فى العقد , و هى اللائحة التى اجبرت مسئولى نادى الشباب السعودى على القدوم الى مصر و طلب العفو عن المدرب الهارب اليهم من الزمالك باتشيكو , ووقتها وافق الزمالك على عدم شكوى باتشيكو احتراماً لطلب ادارة نادى الشباب , و هذا يعنى ان الزمالك بإمكانه شكوى فيريرا للفيفا و الحصول على قيمة مالية توازى المدة المتبقية من تعاقد الزمالك مع المدرب البرتغالى و البالغة 9 أشهر , اى سيحصل الزمالك اذا ما قرر شكوى فيريرا على مبلغ 450 الف دولار , اذا ما كان بالفعل ما ورد فى بيان فيريرا كذب كما أكد النادى فى بيانه و ذهب فيريرا و تعاقد مع السد القطرى وقتها من حق الزمالك الحصول على هذا المبلغ . 

 

الثانى : المدربين البرتغاليين و على الرغم من ان تاريخهم مع الاندية المصرية يشهد الكثير من الكذب و الخداع و الخروج عن النص الا ان طبيعة المواطن البرتغالى قريبة بشكل كبير من نظيره المصرى و لذلك حقق معظهمهم نتائج جيدة , بل ان الكثير منهم استطاع حصد البطولات كفينجادا و مانويل جوزية و فيريرا نفسه , حتى فييرا و باتشيكو استطاعوا تحقيق نتائج جيدة .

رامى يوسف 

Comments ()

 بعد رحيل البرتغالي "جيزوالدو فيريرا" صاحب الـ 70 عامًا عن صفوف الأبيض في الساعات القليلة الماضية، بات الزمالك مطالبًا بالبحث عن مدير فني جديد يقود الحافلة البيضاء نحو طريق الأستمرار في تحقيق البطولات المحلية والقارية معًا.

في كل مرة يبدأ فيها بطل مصر البحث عن مدير فني جديد، نجد من يطرح السؤال الأكثر إضاعة للوقت ( مصري أم أجنبي؟ ) .. من وجهة نظري أن هذا السؤال لا يجب ان يطرح من الأساس! لأن مع كامل أحترامي للأشخاص وتاريخهم، لا يوجد في مصر من يستحق أن يحمل لقب "مدرب كرة قدم".

سأكتفي بهذا القدر من سرد وجهة نظري وسأدخل مباشرةً في حقائق الآن لا يُمكن تجاهلها وتؤكد ان المدرب الأجنبي هو الأنجح على مدار تاريخ الفريق الملكي.

سنستعرض معًا عدد البطولات التي حصل عليها نادي الزمالك وهو تحت قيادة المدربين الأجانب من الثمانينات وحتى الآن.

# حقبة الثمانينات #

* بطولة دوري أبطال إفريقيا عام 1986 | الأنجليزي "باركر"

# حقبة التسعينات #

* الدوري المصري عام 1991-1992 | الأسكتلندي "ديف ماكاي"
* الدوري المصري عام 1992-1993 | الأسكتلندي "ديف ماكاي"
* بطولة دوري أبطال إفريقيا عام 1996 | الألماني "فيرنر"
* كأس السوبر الإفريقي عام 1997 | الألماني "فيرنر"
* البطولة الأفرو أسيوية عام 1997 | الهولندي "رود كرول"

# حقبة الألفينات #

* الدوري المصري عام 2000-2001 | الألماني "أوتوفيستر"
* السوبر المصري عام 2000-2001 | الألماني "أوتوفيستر"
* بطولة إفريقيا للأندية أبطال الكؤس عام 2000 | الألماني "أوتوفيستر"
* كأس مصر عام 2001-2002 | الألماني "أوتوفيستر"
* بطولة دوري أبطال إفريقيا عام 2002 | البرازيلي "كارلوس كابرال"
* الدوري المصري عام 2002-2003 | البرازيلي "كارلوس كابرال"
* كأس السوبر الإفريقي عام 2003 | البرازيلي "كارلوس كابرال"
* كأس السوبر المصري عام 2002-2003 | البرازيلي "كارلوس كابرال"
* الدوري المصري عام 2003-2004 | البرتغالي "فينجادا"
* البطولة العربية للأندية عام 2003 | البرتغالي "فينجادا"
* السوبر المصري السعودي عام 2003 | البرتغالي "فينجادا"
* كأس مصر عام 2007-2008 | الهولندي "رود كرول"
* الدوري المصري عام 2014-2015 | البرتغالي "فيريرا"
* كأس مصر عام 2014-2015 | البرتغالي "فيريرا"

إجمالاً حصد الزمالك 28 بطولة منذ عام 1986 وحتى الآن.. تفوق فيهم المدير الفني الأجنبي بـ 20 بطولة، وحصد منهم المصري 8 بطولات فقط، فكيف بعد كل هذا لازلنا نطرح سؤال ( مصري أم أجنبي؟ ) أوليست الأرقام تجعل الأجابة واضحة؟

احمد جمعة 

Comments ()

مهلاً .. فما تحقق مجرد بداية !

Written by
Published in رامي يوسف
الأربعاء, 28 تشرين1/أكتوير 2015 15:38

 كانت لحظات في غاية السعادة بلا شك، تلك التي عايشتها جماهير الزمالك ليلة أمس وهي تشاهد نجومها يحصدون جوائز الأفضل في مصر بحسب استفتاء جمعية اللاعبين المحترفين، تكليلاً لموسم محلي رائع حصد خلاله الفارس الأبيض لقبي الدوري والكأس. 

 

فقد حصل الحارس أحمد الشناوي على لقب أحسن حارس مرمى، فيما حصل علي جبر على لقب أفضل مدافع والقائد حازم إمام أفضل ظهير أيمن، واحتل رباعي وسط الملعب تشكيلة الأفضل وتركوا مكاناً وحيداً لقائد الأهلي حسام غالى 

 

فضمت تشكيلة خماسي وسط الملعب 4 لاعبين من الزمالك هم : إبراهيم صلاح وعمر جابر أيمن حفني ومصطفى فتحي، وحصد باسم مرسى جائزة أفضل مهاجم., فيما نجح البوركينابى محمد كوفى فى الفوز بجائزة افضل محترف بالدورى المصرى . 

 

ولم تقتصر جوائز الأفضل على اللاعبين الذين اكتسحوا أغلبها فحسب، بل حصد أيضاً مدربهم جيزوالدو فيريرا لقب أفضل مدرب في مصر بعد أن حقق الثنائية مع الزمالك. 

 

كل هذا رائع، ولكن ما يهم جماهير الزمالك الآن هو سعي اللاعبين والمدرب للعودة من جديد إلى نفس المكان في العام المقبل، وذلك بالحفاظ على الألقاب المحلية والظفر باللقب الأفريقي الأغلى والغائب منذ سنوات عديدة عن قلعة الزمالك، وهو دوري أبطال أفريقيا، فقد طال اشتياق جماهير الزمالك للبطولة السادسة. 

 

لن يُقبل من هذا الجيل سوى الفوز وتحقيق الإنجازات، وعلى الجميع أن يُدرك أن المحصلة النهائية للموسم آلت إلى الفوز ببطولتين وخسارة بطولتين أخرتين! 

 

وإذا لم يكن لدى اللاعبين وعي لذلك، فعليهم أن يراجعوا أنفسهم من جديد؛ فلو استمرت الصورة التي ظهر عليها أغلب اللاعبين بعد تحقيق الفريق للقب كأس مصر، باستثناء لقاء العودة أمام النجم، فلن يتمكن أحدهم من العودة من جديد لاستلام نفس الجائزة في العام القادم، وسيكتفي بمشاهدة لاعبين آخرين يحصدون نفس الجائزة عبر شاشة التلفزيون وهو يعضُّ على أنامل الندم! 

 

فالمطلوب من لاعبي الزمالك أن يقاتلوا لأجل جماهيرهم، وعليهم بذل الجهد والعرق وأن يعوا جيداً أن ما تحقق ما هو إلا مجرد بداية، فليس من سمات الكبار الاكتفاء بمجرد تحقيق بطولتين والارتضاء بذلك .. فهناك لاعبون آخرون حصلوا على عشرات البطولات ولا يزالون يرغبون في تحقيق المزيد، وبالرغم من ذلك فجماهيرهم لا تقبل منهم خسارة أي بطولة ولا تسامحهم على التقصير في أي مباراة ولا تغفر لهم أي خسارة. 

 

وبما أننا قد تطرقنا للحديث عن الجماهير، فلهم أن يفرحوا بما حققه اللاعبون من نجاحات ولكن عليهم أيضاً ألا يبالغوا في الاحتفال والاحتفاء باللاعبين وإشعارهم أنهم قد حققوا المعجزات؛ فليس ما تحقق سوى قطرة في بحر أحلام وطموحات نادٍ كبير فعل المستحيل لكي يعود إلى منصات التتويج. 

 

وأنتم يا جماهير الزمالك، قد ضربتم المثل والقدوة في الصبر والدعم والمساندة لناديكم، فلا ترضوا بالقليل، وعليكم أن تغرسوا في نفوس لاعبيكم حقيقة أن ما تحقق لا يمثل شيئاً من طموحاتكم، وإلا فلن يندم غيركم على ضياع جيل بإمكانه أن يحتل منصات التتويج لأعوام عديدة ويحقق المزيد من الإنجازات.

رامى يوسف 

 

Comments ()

شوبير و هواية تصدير الأزمات للزمالك !

Written by
Published in المقالات
الأربعاء, 28 تشرين1/أكتوير 2015 02:18

 منذ انتهاء مباراة أسوان والزمالك والتي أقيمت في إطار مباريات الجولة الثانية من عمر مسابقة الدوري وانتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين، والجميع في انتظار رد فعل غاضب من رئيس الزمالك مرتضى منصور، ولكنه خيّب آمالهم 

 

فلم يصرح مرتضى منصور لأي وسيلة إعلامية من وقتها، وحتى الآن، لم يخرج إلى الشاشات ليعبر عن غضبه من المدرب واستيائه من أداء اللاعبين، ولم يهدد المدرب بالإقالة أو بتعيين مساعد مصري، ولم تخرج منه أي ردة فعل طال انتظار الإعلام لها ليبني عليها مادة قوية في الأيام الخالية بين الجولتين الثانية والثالثة 

 

لكن شوبير لم ييأس ولم يرم بالمنديل، فتارة ينشر عبر موقع يمتلكه خبراً لا يصدقه عقل بأن مرتضى منصور هو من وضع تشكيل الفريق الذي واجه أسوان وتم تغيير التشكيل الذي وضعه المدرب دون علمه! وتارة أخرى يخرج بنفسه في برنامجه بشائعة جديدة تقول بأن من أجرى التغيير الأول للفريق بخروج محمد إبراهيم ونزول مصطفى فتحي هو مدير الكرة إسماعيل يوسف، وأن هذا التغيير قد تم كذلك دون علم من فيريرا ! 

 

إلى أن خرج مدير الكرة إسماعيل يوسف لينفى هذا الكلام جملة وتفصيلاً عبر برنامج شوبير نفسه ليجد شوبير ما يروى به ظمأ المتعطشين لمشاهدة مشهد النار وهي تشتعل في القلعة البيضاء، ويجد كذلك ما يملأ به مساحة فارغة في برنامجه على حساب الزمالك وجماهيره، وفى النهاية يعتذر بابتسامة سخيفة وببرودة دم يشتهر بها . 

 

ولم يكتف شوبير بذلك فحسب ولكنه أكد على أن المدرب جيزوالدو فيريرا الذي طالب إدارة الزمالك بالحصول على إذن للسفر إلى البرتغال لقضاء أجازة في بلاده أثناء فترة توقف مسابقة الدوري، لن يعود إلى مصر مجدداً وسيهرب من تدريب الزمالك . 

 

وإحقاقاً للحق، فليس شوبير وحده هو من يحاول إشعال النيران وضرب الاستقرار داخل صفوف البيت الأبيض، فهناك من يبدع في إطلاق الشائعات حول مصير فيريرا من خلال تأكيده على تلقي عروضاً للتدريب في منطقة الخليج العربي، وهناك من يؤكد أن مرتضى منصور لم يتحدث بعد تعادل الفريق مع أسوان لأنه يبيت النية للمدرب للإطاحة به عقب مباراة الإنتاج الحربي أياً ما كانت النتيجة . 

 

واستغل الجميع انشغال رئيس الزمالك بانتخابات مجلس الشعب التي يخوضها نجله عضو مجلس الإدارة، أحمد مرتضى منصور ليؤكد على أن مرتضى سيبدأ في التصعيد ضد المدرب عقب انتهاء الانتخابات، فرئيس الزمالك لم يفصح عن نواياه لأحد ولم يتحدث في الأمر من قريب أو بعيد، والمدرب أيضاً لا يتحدث مع أحد، سواء من الإعلاميين أو المقربين، عن نيته في الرحيل عن الفريق . 

 

كل ما سبق لا يملك من يردده إلا مجرد تخمينات، بدون دليل واحد يثبت به ما يقول، ولا شيء مؤكد سوى أن المدير الفني لفريق الزمالك اسمه جيزوالدو فيريرا، وهو من سيقوم بإدارة الفريق خلال الموسم الحالى ، وهذا هو المعطى المؤكد الوحيد الذي ينبغي على جماهير الزمالك أن تتعامل معه ولا تصدق غيره .

Comments ()

كتبت مقال الاسبوع الماضى ان احتمالية خسارة السوبر لن تكون لها قيمة بعد الجمع بين الدورى والكأس،ولكن الاصرار على اختيار طريق الأنا الذى يتخذه مرتضى منصور سيحوله من النجاح للفشل،انظر الى الصورة فى الخبر،مقال وجدته منذ عشرة اعوام صرح فيها بعد الفوز على الترجى فى عقر داره انها البداية وكانت النهاية مبكرة مع اول تعادل مع الاتحاد السكندرى فى الدورى فاقيل بوكير وعين فاروق جعفر الفاشل الذى اودى الفريق لكوارث!

خسرنا السوبر فى مباراة كانت ستتغير تماما بركلة جزاء للاعب- تهور – واخذ قرار من دماغه ليثبت شئ لم يكن مهماً كثيراً لجمهوره،ولكنه فقط اخطأ خطأ لا يستحق ان يذبح وهو من كان يضرب به الامثال فى المبارايات السابقه،سيناريو لا يحدث فقط الا للزمالك وربما كان الشوط الاول ينتهى بهدفين او الحفاظ على الهدف وينزل حفنى بداية الشوط الثانى ويستغل المساحات وينقلب كل شئ وتنجح خطة فيريرا فى غلق المساحات ولكن هذه الكرة يمكن ان تأخذ كل شئ لتعاقبك فى لحظة وورغم اى شئ فى هذا المناخ المميت الذى يخرج فيه رئيس النادى مع كل موقف سواء خسارة،هزيمة،كارثة،رد فعل لاعب، يكون رد الفعل واحد بشكل لا يعقل فى تحويل الثقة للمنافس دون ادنى مجهود ليصير الطريق مفتوحاً من جديد لبيسيرو لبناء مجد ليس فى حنكته ولكن حينما يقع الزمالك ولنا فى السنوات السابقة عبره،اسمحولى اسجل بعض النقاط عن مباراة السوبر قبل الضغط على زر التدمير الذاتى!

*كهربا:ليس مطالب ان تثبت شئ لنفسك على حساب الفريق،اخطأت ويجب ان تعى ان نجومية متدرجة افضل بكثير من نجم يتوهج فترة وينطفئ،الخبرة لا تأتى الا من هذه المواقف ويجب ان تعى ان الكرة لا تحتاج سوى الجماعيه.

*الجمهور:رد فعلنا كجمهور يحب ويكره فيقتل بحبه  و يعاقب بشده من يكرهه،كهربا الذى زيدناه اشعار الايام الماضية اذا اختزل فى احد اسباب الخسارة فيجب علينا كجمهور ان نميز قليلاً حتى لا نخلق نجوم ونطفئها سريعاً،وينطبق نفس المثل على كذا لاعب،نحن نحب ونسامح بالعاطفة فقط،الشق الثانى علينا الا نعتقد ان اختلافنا مع فيريرا فنيا ورحيله هو بداية النجاحات،مع كامل احترامى للجميع هو اول طريق الفشل،اياكم ان تعتقدوا ان يأتى مرتضى بمدير فنى يخالفه الرأى اوينظر فى "سى فى" من جديد ،مرتضى لن يقبل سوى بطرطور يجلس على خط ليضع له الخطة،ارجوكم برغم اختلافى مع طريقة تفكير فيريرا الا ان رجل يتحمل العمل فى هذا المناخ يحسب له لانى لا افكر سوىفى القادم الذى ليس له اى ملامح،حينما يكون المناخ اصلا صالح للعمل قيموا الرجل واقيلوه،حينما يكون هناك اصلا خطه للبدائل و لما هو قادم.

*فيريرا:المشكلة الحقيقية التى يشعر بها الجمهور ليست فى خطة او تطبيقها ولكن المشكلة ان شخصية الفريق التى يجب فرضها على الاخرين لا نشعر بها،نعم تطور الفريق بدنياً وعلى مستوى تحسين مستويات اللاعبين ولكن هذا ينعكس على المستوى العام قبل شعور من خلف الشاشات،الزمالك فريق اطلق عليه الفن والهندسة،ونحن الان نفتقد هذا لانه ببساطة نفتقد شخصية فرض الاسلوب،لا نشعر اننا نبنى الخطط على مستويات الاخرين ولكن يبنى الاخرين خططهم على اخطائنا وهذه كارثة،الاصرار على طريقة معينة بحذافيرها وخصوصا ان مباريات اثبتت فيها الفشل والاصرار على لاعبين ووجود اخرين يحتاجون منك المغامرة والاهتمام للدفع بهم هى سلبية واضحة،نحترم فيك اصرارك على الصمت امام رئيس نادى يتكلم بهذه اللغة،نحترم احترافيتك،ولكن ارجوك حاول ان تغامر قليلا ببعض معتقدات عكس كل خبراتك ففى بعض الاحيان "عدم المغامرة هى نفسها المغامرة"،ارجوك ان كتب لك البقاء حاول ان تغير سياساتك قليلا،فنحن نحتاج الاستقرار.

*الروح الرياضية:لا داعى فى الخوض فى جدل مع فريق كل ما يتقمص يهدد انه سيتخذ مواقف كلها فشنك،ماحدث من "العيل" رمضان صبحى منطقى حينما لا يخرج مثل العيال المرة الماضية ويعتذر لجمهور الزمالك ولكن من العقل والمنطق الا تتكرر بهذا الشكل وخصوصا ان الزمالك كان قادراً ان يأتى باصغر شبل فى النادى ليفعل نفس الحركة فى كاس مصر،ولكن من الواضح ان قلة الادب هو شعار المرحلة،فى بعض الاحيان تجد صوابع الاتهام مشاره لنا انا نشجع التعصب ولكن ابتداء من اليوم لن اصدق اخبار المنتخب وروح الاهلى والزمالك وهذه الاشياء طالما عدم احترام من بالملعب وخارجها هو الشعار،طظ فى هذه المبادئ ومن يدافع عنها!

*حازم امام:بلغة المشجع ستجدنى اضع ستين سبب للدفاع عنك،كعاقل ما فعلته يحتاج منك التفكير كثيراً لانه ببساطة انت لم تأخذ لا بحقنا من رمضان وستعاقب لان الجميع سيتركك مهيأ للعقاب وخصوصا انه تم فرش المناخ العام لترك خطأ رمضان والتحدث عن خطئك!

*اخيراًمرتضى منصور:بعد مباراة النجم الساحلى فى تونس،انتظرنا منك ويلات رد الفعل،ولم يحدث،لانه ببساطة انتظرت قليلاً وفكرت فكان رد الفعل عاقل،ارجوك وانا من اكثر معارضيك فكر فى مصلحة النادى كما فعلت وتعاقدت وجئت بجهاز مناسب لهؤلاء اللاعبين، شاهد التاريخ واخطائك وافعل عكس ما فعلته من قبل ستصل بهذا الفريق للصدارة خمسة اعوام بدون مبالغة اقسم بالله،استقر على جهاز لمدة موسم واحد فقط بكل مساوئه واجعلها مرحلة انتقالية،استمع ولو مرة لنداء العقل،الدورى على الابواب،المنافس كان يبكى ويفعل مناحة منذ ايام،كفى تسليم الكفن مبكراً بغباء ادارى،الاصرار على قرارات تؤدى الى فشل مبكر بهذا الشكل على حساب النادى ستدمر كل شئ،ارجوك اجعل الاخرين يفكرون لك ولو لمرة،كفانا ابداعاً فى الفشل،ربنا يستر على الساعات القادمة!

*اتحاد الكرة،المسئولين،وزارة الداخلية: تعلموا كيف تنظم المباريات ايها الفاشلون جميعاً!

قبل الرحيل:

انظروا كثيراً للصورة المنشورة منذ اغسطس 2005 وانظروا لنفس القرارات بعد 10 سنين،يجب ان نفكر جميعاً للزمالك فقط قبل العواطف!

Comments ()

 خسرنا بطولة من مباراة واحدة، نعم هي بطولة ولكنها في النهاية مجرد مباراة، وها نحن الآن مقبلين على بداية موسم جديد طويل وشاق وصعب نحتاج فيه إلى الهدوء والتركيز لأجل الحفاظ على اللقب، فالمهمة ليست سهلة على الإطلاق، لذلك لا أرى أي داعٍ لافتعال المشكلات الآن , فالكبار لا تقتلهم الهزيمة 

 

في كرة القدم هناك فوارق تُصنِّف الفرق ما بين الكبير والصغير وأحد هذه الفوارق هو مدى قدرة الفريق على التعامل مع الخسارة، ولا يعني ذلك أن نمرر الخسارة بلا محاسبة ولكن علينا أولاً أن نتفق على أمرين: 

 

الأمر الأول هو ضرورة وحتمية تحديد من لديه الصلاحية للمحاسبة، وهل يحق لرئيس النادي التدخل في شئون الفريق؟ وهل يحق له تعيين مساعد مدرب رغماً عن المدير الفني إن كان المدير الفني لا يسمح له بالتدخل؟! الإجابة بالطبع لا، إذاً فمن يُحاسب؟! من يحاسب المخطئ هو المدير الفني بنفسه وليس غيره! 

 

الأمر الثاني أن تتم المحاسبة وفقاً للائحة الفريق التي تنص عليها العقود التي تربط اللاعبين بالنادي والتي وُضعت بموافقة الطرفين، وأن يتم العقاب داخل الغرف المغلقة وليس أمام شاشات التلفزيون 

 

والجميع بعد ذلك مطالبون بالعمل بهدوء، فالانفعال لا يولد إلا كوارث، ولا يجب أن نخلق لأنفسنا الصعاب قبيل انطلاق الموسم الجديد، ولا يجب أن نجعل من هزيمة مباراة سبباً في انهيار الفريق وتدمير موسمه قبل أن يبدأ . 

 

وهل معنى ذلك أن يبقى فيريرا في منصبه؟ 

 

نعم بالتأكيد يجب على مجلس الإدارة أن يدعم بقاء فيريرا وأن يواصل دعمه للفريق ومديره الفني، فطالما أننا قد ارتضينا أن نوقع معه عقداً لموسم جديد، فلنمنحه الصلاحية الكاملة للاستمرار بجهازه المعاون فهو صاحب الحق الأصيل والوحيد في اختيار معاونيه ولا تملك كرئيس للنادى أن تعدّل عليه أو تفرض عليه أسماءً بعينها، فحين قرر السيد خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة تعيين عضو المجلس الأسبق عبد الله جورج سعد بمجلسك رفضت بشدة وأكدت على الوزير انه لا يمكن أن يفرض اسماً لن ينسجم مع باقي أفراد المجلس، فلماذا تطلب الآن من فيريرا أن يقبل ما رفضته أنت؟! 

 

نعم سيدي الرئيس؛ الانسجام هو سر النجاح وسبب رئيسي لنجاح مجلسك هذه المرة هو نجاح قائمتك بشكل يقترب من الكمال، فلا يمكن لنغمة نشاز أن تنسجم مع لحن غريب وإلا كان صداها مزعجاً ومؤلماً للنفس قبل السمع. 

 

استمع يا سيد مرتضى إلى كلمات لن تسمعها من المقربين منك، فما تريد أن تفعله الآن يعد بداية لهدم ما بنيته بنفسك، فلا يستطيع أكبر الكارهين لك أن يُنكر أنك من بنا هذا الفريق وقام بتوفير كل ما يحتاجه للنجاح، ولكن على من هم حولك إذا كانوا محبين لك بالفعل وليس بالكلام أن ينصحوك بأن تُبعد يدك عن الفريق وتترك المدير الفني يعمل مع باقي أفراد جهازه المعاون والحساب يكون في النهاية .

 

رامى يوسف 

Comments ()

 تعرف مورينيو؟ أه ،حطيته فى السى فى؟ لأ ، يبقى مش هتدرب! فى مصر لكى تغرى احد بمدرب من الواضح انه يجب ان تلصقه بكلمة مورينيو ، اذا اردت ان تكسب سمعة بالمنطقة حاول ان تأتى بمقالة ذكر فيها اسم مورينيو واسمك قول مثلاً " انا اللى مورينيو قاللى هاردلاك يا كوتش ايام ما كنا فى البرتغال" " انا اللى مورينيو زعقتله وانا عالخط عشان راح اتكلم مع الحكم الرابع " " حكاية مورينيو اللى سبلى الام فرديت عليه قولتلوا وانا الفريد عبد الله ولن ارد على امثالك" مفيش مانع ان تأتى بفيديو فيه لقطة مورينيو عدى من وراك ولو اتزنقت ولقيت ان مورينيو مش فى حياتك خالص ابقى خلاص يا تسمى اسم ابنك " مورينيو " او تقول ابنى اسمه مايكل بس العيال مسميينه فى الشارع الواد " مورينيو " !

ساعات وتبدأ مباراة السوبر كان يمكن ان تكون مباراة محسومة على الاقل ظاهرياً لصالح الزمالك بعدما واجه المنافس مشاكل ابرزها اقالة فتحى مبروك وجهازه وبعد الاستقرار المؤقت بتعيين زيزو ولكن رياح المشاكل فى الزمالك تخلق من العدم فحدثت مشكلة باسم وبعدها العمارى وهذه مشكلة الزمالك الازلية الا يستغل مشاكل المنافس فى تحويل الرهبة والخوف الكامل للناحية الاخرى بل يجعلك رويداً تشعر بالقلق وقت حلول المباراة.

الفقرة الماضية مع بداية المقال ربما تجعلك تشعرك انك قرأت مقالتين وليس واحد ولكن الحقيقة ذكرى للمقدمة مع الفقرة الماضية هدفها ان اللعب بمشاعر الجمهور هو اسوء انواع الحكم على المدرب وربما نتيجة مباراة تقضى عليهم ،حينما وقع الزمالك فخ تعيين مدربين العام الماضى وفى النهاية جاء باتشيكو،لم يتحدث احد عن طرق ووسائل تدريبه وهل هو من نوعية الهجوم او الدفاع او تحليل السى فى الذى يملكه وماذا فعل مع الفرق الاخرى ولكن كل ما قيل قصاقيص مقالات ماذا فعل مع مورينيو وخناقة بينهم و و ،وحينما رحل وجاء فيريرا جائت الصحف بمقالات فى حق فيريرا على لسان مورينيو وهناك من يجعلك تقرأ بين السطور ان حينما يذكر مورينيو الرجل بشتيمة فيعتبر شهادة فشل هذا المدرب والعكس،والخلاصة ان الموسم الماضى مع كل اخفاق لفيريرا يتخذ المشجعين اسوء جمل مورينيو عن فيريرا ويتناسى البعض ايضا ان لقبه البروفيسور وهاهو مورينيو معرض هذه الايام للاقالة من تشيلسى بينما فيريرا حمل الكاس وينتظر بشغف السوبر!

الاهلى الان يبيع سلعته الجديدة بيسيرو بتاريخه مع مورينيو،كل الاخبار درس مع مورينيو، متجوزين اخوات،كانوا بيسرقوا الساندوتشات من بعض،كانوا ساكنين فى نفس العمارة،ونسى البعض ان تقييم حتى المدرب ليس فقط بالسى فى بل ربما فى المدارس التى يطبقها والتى تعتبر هل هى مناسبة فى مصر ام لا،فالـ " سى فى " فى مصر بشكل عام لا يدل على شئ بشكل ما او باخر ولكنه مجرد مؤشر ونجاح جوزيه وكابرال بلا " سى فى" خير دليل ولكن ربما تكون هناك دلائل لتشير على نجاح مدرب ام لا،وربما ينجح بيسيرو نجاح ساحق وربما يثبت فشله ولكن فى انهاية حشر مورينيو شئ خزعبلى حقيقة.

الخلاصة يا حضرات ان مباراة السوبر القادمة ليست مؤشر لاى شئ،فربما يستغل الزمالك فعلا ازمات منافسه ويعرف كيف يفوز عليه وتجد الصحف تذكر كلمات "وفعلها البروفيسور " من كلمات المديح،وربما هى مباراة اذا خسرها لا تقلل من الرجل شئ ولكن هواة تضخيم الامور ستحول الامر لصالح نبغة زيزو فى العودة ولو كان جالكم زيزو من بداية الكاس كان وراكم كما حدث وقتما جاء مبروك بالاضافة للم الشمل قبل حضور بيسيرو عديل مورينيو!

مباراة السوبر بالتأكيد يحتاجها كل زملكاوى لتحقيق رغبة تأكيد الفوز بالكأس والدورى ،تحقيق رغبة الانتصار ببطولة فرض عليك الوصيف للعبها،نقل ازمة حقيقة للمنافس قبل بداية موسم جديد وهذا حق مشروع تجرعناه سنين عده بتفوق المنافس بسبب نفس المشاكل التى حاصرتنا،ولكن لا نجعل مصير مباراة تتحكم فى اشياء عدة اهمها الاستقرار الحالى الذى يفرضه فيريرا بصرامته و ذكاءه فى ادارة الامور،ارجوكم من الان وقبل المباراة لا داعى لجعل المباراة تأخذ اكبر من اهميتها فالموسم الماضى خسرنا مباراه السوبر ايضاً ولكن كانت جرس انذار مبكر لاشياء عديده استطاع بعدها الزمالك حصد البطولات،الزمالك الان مستقر لاداعى ان ننقل عدم استقرار المنافس لنا بغض النظر عن اى شئ فالخلاصة مورينيو لن يأتى الزمالك فلدينا من نثق به الان سواء مدير فنى او لاعبين وخلفهم ادارة لو تغييرت سياستها قليلاً سنتحول للكمال..بالتوفيق وننتظر الابطال لتنير سماء الامارات ان شاء الله.

قبل الرحيل:

الاسبوع الماضى كتبت مقال عن فيلم هندى صعب حدوثه لفوز الزمالك على النجم بالاربعة،ربما ما عايشناه الاسبوع الماضى من فيلم ربما تجاوز الهندى نفسه جعلنا نشعر فعلا اننا فريق بقليل من استغلال اخطاء الاخرين يمكننا ان نكتسح الجميع،شكراً رجال الزمالك،ننتظر بشغف كاس السوبر.

علاء عطا 

 

Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors