تعامل مع الواقع يا بروفيسور

Written by
Published in رامي يوسف
الثلاثاء, 21 نيسان/أبريل 2015 01:56

  فى احد ايام صيف 2014 و بينما كانت عناصر فريق اليوفنتوس تقضى الساعات الاخيرة من العطلة الصيفية و تستعد لدخول معسكر اعداد الموسم الجديد , اجتمعت ادارة النادى بالمدرب انطونيو كونتى لمناقشته فى بعض الامور قبل ان يبدأ المدرب الذى اعاد اليوفى للواجهة استعداداته لانطلاق موسم رياضى جديد يسعى خلاله لتحقيق نجاح اوروبى و الحفاظ على النجاح المحلى للموسم الرابع على التوالى , و بعد اجتماع عاصف شهد العديد من الخلافات بين الطرفين أتخذ مسئولو السيدة العجوز و المدرب المُلقب بالمستر معاً قراراً بالانفصال , ليقوم مسئولو البيانكونيرى على الفور بتعيين المدرب ماسيمليانو اليجرى قائد سفينة الميلان المُقال من منصبه قبل عدة أشهر , و بدأ صاحب الـ 47 عام مهمته مع اليوفنتوس .

فى البداية توقع الجميع ان يغير اليجرى من طريقة لعب اليوفنتوس الذى خاض مع كونتى 3 مواسم بطريقة 3-5-2 التى اعاد انطونيو اكتشافها من جديد , خاصة و ان اليجرى يفضل دائماً الاعتماد على طريقة 4-3-3 " و هى بالمناسبة نفس الطريقة التى يفضلها جيزوالدو فيريرا المدير الفنى الحالى لفريق الكرة بنادى الزمالك " و من هنا اردنا الحديث عن تجربة اليجرى مع اليوفنتوس .

اليجرى فاجىء الجميع بالاعتماد على نفس طريقة كونتى ( 3-5-2 ) و عند سؤاله عن السبب أجاب بأنه لا يمكن ان أتى لهنا و اقوم بتغيير طريقة لعب اعتاد عليها اللاعبون لمدة 3 سنوات بين يوم وليلة , على الرغم من ان التعاقد بين اليوفى و اليجرى قد تم قبل بداية فترة الاعداد و شارك اليجرى فى اختيار انتدابات اليوفى الصيفية الا ان المدرب الايطالى قد اصر على ان يبدء الموسم بنفس طريقة سالفه كونتى .

و بدء اليوفنتوس الموسم مع اليجرى بطريقة ( 3-5-2 ) الى ان قرر اليجرى تغيير الطريقة و الاعتماد على احد طرق اللعب التى تضم 4 لاعبين فى خط الدفاع بدلاً من 3 و بدأ فى ذلك تدريجياً و توقع الجميع ان يعتمد اليجرى على طريقته المفضله 4-3-3 الا ان ماسيمليانو قد فاجىء الجميع بالإعتماد على الخطة الرقمية 4-3-1-2 و يمكن تسميتها ايضاً بـ 4-4-2 دايموند .

و فسر اليجرى الامر بان طريقة 4-3-3 تحتاج لمتطلبات لا تتوافر له فى قائمة اليوفنتوس للموسم 2014 – 2015 فما هى متطلبات طريقة 4-3-3 التى رأى اليجرى انها لا تتوافر لدى فريق اليوفنتوس ؟

تحتاج الخطة الرقمية 4-3-3 لوجود ثنائى ارتكاز مساند يستطيع كلاً منهم القيام بالدور المزدوج

" لاعب وسط مدافع وقت فقدان الفريق للكرة + لاعب وسط مهاجم وقت امتلاك الفريق للكرة "

و اليوفى يملك اكثر من عنصر مميز يستطيع القيام بهذا الدور كفيدال مثلا احد هدافى الفريق على الرغم من كونه لاعب وسط مدافع , او بوجبا احد افضل لاعبى العالم و انا شخصياً اعتبره الافضل فى العالم حالياً فى هذا المركز , الى جانب وجود لاعبين قادرين على القيام بنفس الدور كبيريرا او استورارو و ايضاً لاعب الارتكاز الصريح ماركيزيو قادر على القيام بهذا الدور و لو بدرجة اقل .. و لكن ليس هذا فقط ما يحتاجه الفريق ليطبق طريقة 4-3-3 بنجاح !

لنعود للزمالك سريعاً قبل ان نستكمل الحديث عن اسباب عدم لجوء اليجرى الى طريقة 4-3-3

الزمالك لا يملك اى لاعب وسط يستطيع القيام بالدور المركب الذى يحول الطريقة وقت امتلاك الفريق للكرة الى 4-1-4-1 بزيادة ثنائى الارتكاز الى مناطق صناعة اللعب و بقاء لاعب الارتكاز الصريح فقط من خلفهم يؤمن المسافة بين الدفاع و الوسط .



11



و هذا ما يجعل جيزوالدو حذراً فى منح الحرية للظهيرين الايمن و الايسر , فهو يُفضل طلبة على سمير لانه لا يريد منه الا القيام بالواجبات الدفاعية و يجبر حازم على التأمين الدفاعى خلف لاعب الارتكاز الايمن , فتجد احمد توفيق هو من يتقدم للهجوم و حازم امام يؤمنه و ليس العكس ! و هو ما يعكس مدى معاناة الفريق من ناحية التنظيم الهجومى و مباغتة الخصم .

يعتبر معروف يوسف على الورق هو اللاعب الوحيد فى قائمة الزمالك الذى يستطيع القيام بمهمة لاعب الارتكاز المساند , و لكن على ارض الملعب اثبت معروف انه لا يستطيع ذلك  !

لذلك فإن الكل اجمع على ان الطريقة لا تُناسب الزمالك ولكن البعض قد ذكر بأن الفريق يمكنه الاعتماد عليها ابتداءاً من الموسم المقبل شريطة التعاقد مع لاعبين من نوعية عمرو السولية لاعب الاسماعيلى و صالح جمعة لاعب انبى و صلاح ريكو لاعب الشرطة , و هو ايضاً حل منقوص , فإذا ما قرر الزمالك التعاقد مع لاعبين من الثلاثة المذكورين يستطيع ان يلعب بطريقة 4-3-1-2 كما يلعب اليوفى الان و لا يستطيع ان يلعب 4-3-3 , لماذا ؟ تعالوا لنعود لاسباب اليجرى

يرى اليجرى ان الفريق لكى يلعب بطريقة 4-3-3 لابد و ان يملك اجنحة هجومية قوية قادرة على تسجيل الاهداف و فريق السيدة العجوز الحالى لا يملك لاعبين قادرين على القيام بدور الجناح الهجومى الهداف لذا فالافضل هو الاعتماد على رأسى حربة بمهام وقدرات مختلفة " موراتا للصندوق " و تيفيز من خلفه و لاعب صانع العاب كلاسيكى و ثنائى ارتكاز مساند و لاعب ارتكاز صريح فإذا ما كانت صفوف اليوفنتوس مكتمله يلعب بالشكل التالى :



2



النموذج الانجح عالمياً ف تطبيق طريقة 4-3-3 حالياً هو برشلونه من خلال الثالوث ميسى و سواريز و نيمار , ميسى يلعب على الجناح الايمن و يملك قدرات تهديفية لا تحتاج لوصف او شرح , نيمار يلعب كجناح ايسر و يملك قدرات تهديفية مميزة , الى جانب رأس الحربة الصريح لويس سواريز الهداف الكبير .

متى حقق جيزوالدو فيريرا نجاحاً كبيرا من خلال الاعتماد على طريقة 4-3-3 ؟

حينما كان فى بورتو و كان يملك لاعبين قادرين على اداء هذه الطريقة فوسط ملعب بورتو وقتها كان يضم الثلاثى التالى :

لاعب الارتكاز الصريح : فيرناندينيو البرازيلى لاعب مانشيستر سيتى الحالى

ثنائى الارتكاز المساند : راؤول ميريلس و جوارين

ثلاثى الهجوم : هالك البرازيلى فى افضل فتراته كلاعب , المهاجم الكولومبى الكبير راداميل فالكاو , و الجناح البراجويانى كريستيان رودريجيز .

و بالعودة للزمالك فالزمالك اذا ما اراد تطبيق طريقة 4-3-3 من الموسم القادم وضع الف خط و خط تحت جملة الموسم القادم , عليه ان يتعاقد مع ثنائى ارتكاز مساند و الاسماء المذكورة جيدة جداً الى جانب لاعبين قادرين على القيام بدور الجناح الهجومى القادر على تسجيل الاهداف !

اذاً، و ما هى الطريقة الانسب للزمالك حالياً ؟

فى البداية قبل ان تختار طريقة اللعب يجب ان تفند عناصر فريقك جيداً و تعرف قدرات كل لاعب و مميزاته و عيوبه و بعد ذلك تحدد طريقة اللعب , فالطريقة الافضل هى الطريقة التى تناسب قدرات لاعبيك و الطريقة الاسوأ هى الطريقة التى لا تتناسب مع تلك القدرات , و طرق اللعب ليست موضة , و لا يمكن ان تخضع لرأى متحجر فالمدرب صاحب الفكر المتحجر و المُصر على طريقة بعينها حتى لو كانت لا تُناسب قدرات لاعبيه من الافضل له ان يجلس فى بيته و يشاهد برامج تعليم الطهى .

الزمالك يملك افضل صانع العاب كلاسيكى فى الدورى المصرى

ايمن حفنى هو افضل صانع العاب كلاسيكى او لاعب مركز 10 فى مصر و حينما يتم الاعتماد على حفنى فى اى مركز اخر يقل مردوده بنسبة تصل الى 60 % و الاحصائيات تؤكد ذلك اذٍ و بما ان حفنى هو اللاعب الابرز فى الفريق و القادر على قيادته هجومياً فلابد و ان تخدم طريقة اللعب قدرات حفنى و طرق اللعب التى تعتمد على صانع العاب كلاسيكى هى : 4-2-3-1 , 4-3-1-2

4-2-3-1



3

الصورة توضح تمركز اللاعبين هجومياً فى حالة الاعتماد على طريقة 4-2-3-1 و  التى يصبح شكل الفريق خلالها 3-4-3 فى الوضعية الهجومية



تعتمد على ثنائى ارتكاز صريح و ثلاثة لاعبين فى مراكز صناعة اللعب

لاعب على الجناح الايمن و اخر على الجناح الايسر و لاعب فى مركز 10 و مهاجم صريح

و تمكن هذه الطريقة المدرب من تحرير ظهيرى الطرف من خلال تواجد ثنائى ارتكاز صريح يلتزم احدهم بتغطية المساحة بين الوسط و الدفاع و الاخر يضم مع قلبى الدفاع لتأمين الخط الخلفى .

و اذا ما اعتمد الزمالك هذه الطريقة سيمنح ايمن حفنى حريه كبيرة و يعطيه فرصة استغلال الميزة الاكبر لديه و هى اللعب فى ظهر ثنائى الارتكاز لدى الخصم , و ستمنح الفريق ايضاً فرصة الاعتماد على لاعب ثالث فى مراكز صناعة اللعب و مفتاح لعب اضافى يستطيع ان يسهل من مهمة البناء الهجومى للفريق و يجعل هذا البناء اكثر تنوعاً , ويمكن الاعتماد وقتها على مصطفى فتحى و احمد عيد كأجنحة عكسية

رأس حربة يقوم بدور التارجت للربط بين زملائه و القيام بدور محطة يستند عليها الزملاء فى بناء الهجمات , الى جانب قدراته التهديفية , و الافضل حالياً ليس فقط فى نادى الزمالك بل فى مصر بشكل عام هو باسم مرسى الذى يصنفه فيريرا كثالث المهاجمين بعد خالد قمر و احمد على !

• ملحوظة

يوسف اوباما هو المهاجم المختلف الوحيد بين كل مهاجمى الزمالك المتشابهين فى الخصال , يوسف سريع متحرك يمكنه اللعب كمهاجم صريح او خلف المهاجم , اللاعب الوحيد بين صفوف الفريق الذى يلعب ووجهه لمرمى الخصم , يوسف لابد و ان يكون له دور فى الفترة المقبله كحل هجومى مهم .

4-3-1-2 ( 4-4-2 دايموند )

لا تناسب الزمالك حالياً لانها و كما سبق و اشرنا تحتاج لثنائى ارتكاز مساند قادر على القيام بالدور المزدوج .

و لكن هل يغير فيريرا من فسلفته ؟ ربما نجد الاجابة فى مباراة الاتحاد المقبلة , وكل ما اخشاه ان يستمر فيريرا على عناده , فهذا المدرب البرتغالى الذى وصفه مواطنه جوزيه مورينيو الذى يقترب من التتويج بلقب الدورى الانجليزى مع فريقه تشيلسى , بإنه كمثل حمار عمل لمدة ثلاثون عاما ولكنه لن يصبح ابدا حصان ! و كأن مورينيو اراد ان يصف فيريرا بالشخص الذى يريد ان يحقق ما لا يستطيع , و هو الامر نفسه الذى يريد جيزوالدو تطبيقه مع اللاعبين و يطلب منهم ان يصبحوا مثله و يحصلوا على ما لا يملكون القدرات للحصول عليه , فالفريق دائماً ما يظهر داخل الملعب بشخصية مدربه .

فى النهاية ..

فيريرا مدرب كبير لا شك فى ذلك , و المقصود هنا ليس التقليل منه و لكن عليه ان يُعيد النظر فى طريقة اللعب .. فقط تغيير طريقة اللعب سيتحول معه كل شىء للأفضل , خاصة و ان جيزوالدو من المدربين الذين اشتهروا بالقدرة على تطوير اداء اللاعبين للافضل و الفرق التى اشرف على تدريبها من قبل دائماً ما كانت تتميز بالجماعية فى الاداء , فيريرا يطلب من اللاعبين ان يلعب الفريق الكل فى الهجوم و الكل فى الدفاع , له بصمات وضحت فى مباراة العودة امام فريق رايون سبورت الرواندى , خاصة على صعيد افتكاك الكرة و التحول بسرعة للهجمة المرتدة المنظمة و أثمر ذلك تحقيق الفريق لفوز كبير خارج الديار , لذلك فنحن لم و لن نرفع الرايات البيضاء للرجل و لكن كل ما نأمله ان يشرع فوراً فى تغيير طريقة اللعب لطريقة تناسب قدرات لاعبيه و الا سيضيع كل شىء , هذا فقط مجرد جرس انذار .

 

رامى يوسف

جرافيك : ربيعى محمد \ محمد صابر

Comments ()

الحقيقة واحدة و للكذب الف أب

Written by
Published in المقالات
الأحد, 15 شباط/فبراير 2015 11:00

 

 


قبل ان تنغمر الحقيقة في مستنقعات الاكاذيب المفتعلة للتغطية على جريمة اقترفتها قوات الامن المكلفة بتامين مباراة الزمالك و انبي في الثامن من فبراير الجاري , يبدو ان علينا ان نوثق للجريمة المرتكبة في حق جماهير الزمالك التي زخفت نحو استاد الدفاع الجوي لمؤازرة فريقها , و لكن كان لقوات الامن راي اخر فقررت قتلهم خنقا بالغاز المسيل للدموع و اجبارهم على التدافع و السقوط و السحق تحت الاقدام مبررة ذلك في بيانها الرسمي بانهم لم يكونوا يمتلكون تذاكر , حتى الان الارقام غير النهائية تشير الى 33 شهيد

هكذا هو الامر ببساطة , جريمة عاينها الالاف ممن نجوا منها او حالت بضع دقائق تاخروها دون ولوجهم ممر الموت او القفص الشائك , الامر ليس في حاجة الى اجتهاد او تساؤلات متذاكية متغابية , من المستفيد , من القاتل , من صاحب قرار عودة الجماهير و غيرها من حيل يبرع اهل الافك في الاعلام في نسجها

اقامت قوات الامن المكلفة بتامين المباراة قفصا شائكا قبل البوابات يتم فيه التحقق من امتلاك التذكرة و التفتيش , يسبقه ممر طويل ضيق محاط بكردون من افراد الامن المركزي , ما حدث انه بحكم التوافد و اقتراب توقيت بداية المباراة تزايدت الاعداد و المطالبات للامن بفتح البوابات في تقليد متكرر يحدث في كل مباريات كرة القدم في مصر , لم تتفطن قوات الامن المجرمة لحجم الكارثة و تهشم القفص المحاصر فيه العشرات بلا منفذ في مساحة شديدة الضيق , مما ادى الى سقوط تلقائي و تدافع من الالاف المنتظرين بطابور طويل محاصر بالامن داخل الممر و لم تتفتق عقلية صاحب انجاز ال 50% معتاد الاجرام الا ان يفرق تلك الحشود باستخدام الغاز المسيل للدموع الذي يسبب اختناق الشعب الهوائية و يسيل الدموع و يحجب الرؤية , هكذا بكل برودة دم يتم تنفيذ قرار دون ادنى مبالاة بحتمية سقوط قتلى .

قبل قراءة السطور القادمة يجب التنويه عزيزي القارئ بربط الاحزمة حيث الهبوط الاضطراري الى قاع الانحطاط عند مطالعة الاعلام و كيف يبرر و يختلق الاكاذيب و يتناقض فيما يرويه , او يحيل تبعة الاتهام الى جهات غير معنية , بهدف واحد تبرئة يد القتل و الغدر

1- لا يملكون تذاكر , "يجوز قتلهم "
الاكذوبة الكبرى , حيث ان معظم من تواجد في محيط استاد الدفاع الجوي كانوا يملكون الدعوات او التذاكر , و لا اجد داعيا ان ادافع عن اناس قتلت بانهم امتلكوا التذاكر و قد كانوا بالفعل يملكونها و لكن من قال ان من لا يملك تذكرة يحق تفريقه بالغاز و خنقه ؟ احد احط المبررات , ولكن لا باس يبدو ان عدم امتلاك تذكرة مباراة يعرضك للقتل او يجعل قتلك مقبولا عند احمد موسى او مصطفى شردي و لكن لا عجب من هؤلاء العجب لرئيس النادي الذي يردد ذلك الكلام الاخرق , و هو من ادت تصريحاته الى اختلاق المشكلة حيث قام بتوزيع نصف العدد كدعوات مجانية داخل النادي , و اعلن ان الحضور سيكون مجانا , حسنا ما ذنب من تواجد بدون تذكرة اذن ؟؟ من كان السبب في زيادة الاعداد اذن ؟

2- القتلى مخربون او عصابات (الالتراس) , "يجوز قتلهم "
ظهر علينا المدعو احمد موسى ليعبر لنا عن انزعاجه من الضجة المثارة و ما سوف يتلوها من اوصاف تزعجه بوصف الضحايا بالشهداء " اوعى تبقى لبانة في بؤكو " هؤلاء مخربون يزعزعون النظام و الاستقرار , يتماهى معه السيد رئيس النادي و يستدل باعتراض مجموعة من الجماهير لحافلة اللاعبين و انهم "عصابات اجرامية " لا يكتفي رئيس النادي بذلك بل يؤكد انه لو كان محل قائد الحافلة لدهسهم و بتاريخ 13 فبراير ادلى مرتضى منصور لقناة صدى البلد بمداخلة تحدث فيها عن مؤامرة دبرها اعضاء من الالتراس لاحداث الشغب و الفوضى دون ان يذكر لنا مرتضى هل كان مما دبرته المؤامرة ضرب الغاز الذي تمتلكه قوات الشرطة وحدها ؟ , بالطبع علينا ان نقتنع ان قوات الامن حين قررت تفريق الجماهير كانت تعلم انها ستصطاد المخربين و غير حاملي التذاكر وسط عشرة الاف شخص يشجعون الزمالك , او ربما ان وزارة الداخلية اصبحت ترى ان جماهير الكرة بمختلف فئاتها الاجتماعية و المهنية هم مخربون و بلطحية , او ان جميعهم من الالتراس , او ربما كون الشخص ينتمي لجروب وايت نايتس فهذا مبرر لقتله , ليختار احمد موسى احد لك الاختيارات

3- ليس الامن من قتلهم , بل قتلوا تدافعا (مع انهم كان من شوية يجوز قتلهم )
هكذا اذن لم يعد من مفر امام الحقيقة و سقوط الابرياء بات واقعا , حسنا نعم سقط ابرياء و لكنهم قتلوا بسبب التدافع , ليس الامن مسؤولا !! علينا ان نتجاهل حشر البشر في قفص لا ادمي و ممر ضيق محاط بالامن يكتظ فيه الالاف امام بوابة مغلقة ثم يتم تفريق هؤلاء بضرب الغاز فلا يكون من هيأ تلك العوائق و اطلق الغاز قاتلا ,على السيد منصور ان يخجل قليلا من التحجج بان الشرطة لم تضرب النار , ليس الرصاص وحده وسيلة القتل , كفى تذاكيا او استغباء ,

4- ليس الامن من قتلهم , قتلهم حازمون و الاخوان
حسنا بعد نفي التهمة عن قاتل وحيد يجب اختراع قاتل تتوالى الاكاذيب و الاضطراب و اتعجب من اناس يرون القتل جائزا في حق مخربين و لا يملكون تذاكر و يدبرون المكائد بسبب قرب زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتن او قرب مؤتمر القمة الاقتصادي كما ذكر للاسف عضو مجلس الادارة هاني زادة و ذكر احمد موسى انهم ينتمون لحركة " حازمون " و ذكر مرتضى منصور ان جماعة الاخوان من قتلتهم , لماذا تتبراون من قتل ماجورين استاجرتهم جماعة ما لاحداث الفوضى , او مخربين يجوز قتلهم اذن و تختلقون اوهى الحجج ؟ و قد ادلى المحامي و الحقوقي مالك عدلي في احد مشاركاته في فيسبوك بما يفيد ان النوايا تتجه لتلفيق التهم لجروب وايت نايتس عبر تفاصيل ذكرها في صفحته

5- قرار اعادة الجماهير للملاعب
يتم تمرير مجموعة من قنابل الدخان لتعمي للفت الانظار و القاء اللوم على جهات لا علاقة لها من قريب او بعيد , دخول الجماهير الى مدرجات الملاعب لم يكن يوما قرارا يفضي الى الموت او الى اي شيء , ظروف البلاد الامنية هي ذاتها التي شهدت نهائي بطولة الكونفدرالية نوفمبر الماضي بحضور اضعاف اعداد مباراة الزمالك و انبي , هي ذاتها التي شهدت مباريات منتخب مصر امام تونس و بتسوانا و السنغال .

6- الجريمة الاخلاقية
هل علم الاعبون بحدوث حالات وفاة , لماذا اكمل الفريق المباراة , هل رفض عمر جابر اللعب بسبب ما اخبر زملاءه به انه عانى من اثار تنشق الغاز ام انه تضامن مع الضحايا , يخرج علينا وائل الابراشي ليتحدث عن جريمة اخلاقية دون ان يشير الى الجريمة الجنائية .

الى جماهير الزمالك
لا تيأس , استمر في نشر و مشاركة اركان الجريمة عبر كل وسائل التواصل , شارك صفحة "مذبحة الدفاع الجوي" التي توثق اسماء و صور الشهداء , انشر ما توثقه جميع صفحات الزمالك عبر فيسبوك و تويتر في كل مكان واصل الصياح و الصراخ , صراخنا يؤلمهم , نعلم ان في بلادنا جهات جمع الادلة هي نفسها الجهة التي قامت بالجريمة , و نعلم ان التقاضي لدى محاكم مصرنا العزيزة لا ياتي بحق او يدفع ظلما لو كان خصمك طرفا في وزارة الداخلية , و لكن علينا السعي للنهاية في القصاص لاخوتنا المقتولين غدرا , لكل من كان يحمل علم الزمالك و يهتف باسمه , و يتحرق شوقا لدخول الملعب ليشجع الزمالك , قبل ان تطاله يد الاجرام .

لن ننسى

الداخلية قتلت اخواتنا

#مذبحة_الدفاع_الجوي , #افتح_بنموت .

 

 

zamalek.tv twi ztvz


Comments ()

لا تقتلوهم مرتين

Written by
Published in رامي يوسف
الجمعة, 13 شباط/فبراير 2015 23:19



كنا من قبل قد تحدثنا عن محاولتهم لقتل العشق الأزلى بعد مباراة كابوسكورب فى مقال حمل عنوان " و بلادى لا تعرف الشغف " , لم نكن نتخيل أن تتحول الكلمات الى حقيقة , أبداً لم يخطر ببالنا أن تحوى قلوبهم كل تلك القسوة و الحقارة بأن يقتلوا أنفس و قلوب تنبض بالعشق .

تحول المشهد الى لقطتين منفصلتين ..

المشهد الاول : أمام الاستاد , تدافع , صرخات , اختناق , أجساد ملقاه على الارض تحمل راية الزمالك , مشهد جنونى عبثى بتدبير من عقل مريض مهوس بالقتل

المشهد الثانى : فى المقاهى و المنازل .. ترقب , اندهاش , لوعة , دموع , كل المشاهد المأساوية و الحزينة فى قلوب كل جماهير الكرة بشكل عام و جمهور الزمالك بشكل خاص .

و بعد ذلك يخرجون الينا بكل صفاقة ووضاعة و ابتسامة صفراء شيطانية يخبروننا بكل بساطة بانهم قد قتلوا الحلم , قتلوا العشق , و السبب تذكرة !

اليس لديكم حمرة خجل ؟! الا تعلمون ان اصواتكم وابتساماتكم الصفراء هى خناجر تمزق قلوبنا بلا رحمة , فقد قتلتموهم غدراً اليوم كما فعلتم بالأمس مع جماهير الأهلى , و تركتم الاحياء منا و منهم للعذاب , عذاب من فقد اخيه و اخته و أبيه , و القاتل ينعم بحريته بلا حساب .

نعم لقد ارتاحوا من وطن غادر لا يعرف الحب و لا يشعر بلوعة العشق و لا يعرف معنى للشغف , حتى لتراب الوطن , الموضوع ليس شهداء مباراة كرة قدم الموضوع أكبر من ذلك بكثير , لماذا تقتلوننا ؟! ألأننا نعرف الحقيقة ؟!, أم لاننا نعشق ذلك الوطن بكل تفاصيله , انكم تكرهون كل شىء حتى انفسكم .

أنا لا أعلم ماهيتكم فقد بخلتم عليهم حتى بإدعاء التأثر و الحزن .. انتم بالنسبة لنا كائنات اتت من نار الجحيم , كائنات شيطانية , كل هدفها فى الحياة ان تدمرنا , فقبل ان تقتل اجسادنا تقتل كل ذرة عشق فى داخلنا , و لكن هيهات , العشق فى قلوبنا اقوى و اطهر من كراهيتكم البائسة , لقد اشفقت عليكم من قبل و ها أنا اليوم اشفق عليكم من جديد فالمصير الذى ينتظركم لن يكون رحيماً بكم .

أتوجه الأن لجماهير الزمالك

لا تطفئوا شمعة الحب الباقية فى قلوبكم .. فلو بعثت أرواح الشهداء من جديد فستوصيكم خيراً بالزمالك , هذا الكيان الذى افنوا عمرهم فى عشقه و ماتوا محتضنين رايته , فربما كان تمسكهم براية الزمالك أكبر من تمسكهم بالحياة ذاتها , فقد فارقت ارواحهم اجسادهم ولم تفارق راية الزمالك اياديهم .

لا تقتلوهم مرتين فهم و نحن أخوة فى عشق هذا الكيان بل هم و نحن التجسيد الواقعى و الحقيقى لكلمة زمالك , فالزمالك ليس مجلس ادارة يتغير بكل سهولة او لاعبين يتبدلون من حين لاخر او مدرب او ادارى او ما شابه , الزمالك فى ظل صراعات كل هؤلاء لم يمت و لم تقطع وصاله و السبب هو استمرارنا على العهد , متمسكين بعشقنا الابدى و لن نتخلى عنه ما حيينا , فإذا ما وقع الوطن تحت براثن الاحتلال فهذا لا يعنى انه لم يعد وطننا , و كلنا يعتبر الزمالك وطن و اخوتنا من ماتوا حاملين رايته كانوا ايضاً يرون فيه الوطن و الموت من اجل الوطن يزيد الوطن قوة و يزيد البقية تمسكاً به و اصراراً على تخليصه من ما هو فيه

ارجع معى بالذاكرة لسنة واحدة , سنة واحدة فقط تغير كل شىء , مجلس ادارة و جهاز فنى و لاعبين , فى مثل هذا اليوم من العام الماضى هل تتذكر اسم رئيس النادى وقتها ؟ و اسم المدرب و اسماء اللاعبين , السواد الاعظم منهم تغير الان فالزمالك ليس أسماء , كل الاسماء تتغير و يبقى الزمالك محتفظاَ بشعاره و الوانه و جماهيره فنحن و الشعار و الفارس فقط من يمثل الزمالك و دماء اخوتنا تاج يزين هذا الشعار .

لا تقتلوا الحلم , لا تقتلوا الحب , لا تشاركوهم فى ذلك , نحن رمز الحب و نحن من أبقى ذلك العشق حياً , نعم الزمالك رمز العشق , دفعنا لاجله العزيز و الغالى , و سنستمر .. و من يريد ان يبقى معنا على العهد صامداً فهو واحداً منا , و من لم يحتمل قوة الصدمة و قرر تخليه عن العشق , أثق بأنه سيعود يوماً الى عشقه و سيجدنا فى انتظاره .

#هاموت_زملكاوى .

رامي يوسف

Comments ()

اخر رؤى الثامن من فبراير

Written by
Published in مروان قطب
الثلاثاء, 10 شباط/فبراير 2015 22:28


في قفص حديدي عرضه اربعة امتار مشحونا بالالاف ممن انتظروا ابتسامة السماء قبل ان يذهبوا الى السماء نفسها, تحت اقدام عمياء تسحق فرارا من موت يحيط من كل اتجاه , وبعينين يحرق انسجتهما الغاز ماذا يمكن ان يرى ؟

هل رأي هدفا حلم بان يهلل له من المدرجات ليواصل حلم الدوري الذي طارده في استادات لعشر سنوات؟

هل رأي من اتى ليهتف باسمهم ليأتوا بالفوز لناديه اتى بهم من مجاهل الفرق ليمنحهم ملايين لم يحلموا يوما بمشاهدتها في الافلام وهم يلعبون ويسجلون ويحتفلون بينما يطالبهم من افلتوا من جحيم القفص بالانسحاب ليتفرغوا للبحث عن هويته هو وغيره ممن استكثروا عليهم حتى ان يبقى حاملا لمحفظته كي يستدل اهله عليه ميتا ليدفنوه في مقابر العائلة ؟

هل رأي بجواره على الارض من كان يفترض ان يضع يده في ايديهم ليغنوا للزمالك بينما يحاول ان يتمسك بميدالية عليها شعار تلطخ بالدماء؟ ام انه رأي ابتسامة عمرو حسين في مكان اخر؟

هل ارشد اهله عن حسابه على فيسبوك وصوره في الجامعة حتى يثبتوا لرئيس ناديه انه لم يكن بلطجيا بعد ان مات؟ هل شاهد قاتله يلقي بالقنبلة وسط الجحيم المعدني مدركا انه قتله هو و من معه لن يهز حتى نظارته الشمسية السميكة التي تحجب عينين لا تميز سوى لون الدم الاحمر؟ ام ان اخر ما شاهده هو يد خسيسة امتدت لتسلب منه هويته وحقه حتى في ان يشيعه اهله الى مثواه الاخير دون عناء التنقل من مشرحة لاخرى؟ ام انه اثر ان يكون اخر ما يراه مشهد التالتة يمين هاتفة "كلمة نقولها واحنا معاه" بينما يحاول ان يتمسك بما تبقى في صدره من اوكسجين؟

عزيزي المجهول , ايا كان ما رأيته لا تقلق , كل شيء سيكون على مايرام

ذلك الوجه الذي يبدو مألوفا بدون اسباب منطقية سيبقى دائما في الذاكرة ، مرسوما على اعلام الجماهير التي ستعود حتما يوما ما الى مدرجها لتغني كما كنت تفعل باسم ناديك في كل بلاد الله ، سيركض اليهم يوما ما عمر جابر بكأس يحفر عليه اسمك بين الخطين الحمر، سيأتون بكل الاهداف التي سجلتها في احلامك بالقميص الابيض ، سيذرفون دموعا كدموعك عندما يسرق احدهم فوزا كنا نستحقه وسيحتفلون بالهيستيريا نفسها عندما نفوز او نسجل او حتى عندما نحصل على حافلة جديدة مرسوم عليها رامي القوس الفرعوني ، ستبقى جزءا من ذلك الشغف اليومي والهوس الذي لا يمكن تبريره بكل تفاصيل ناد يطلق على بوابته اسم عمرو حسين ،، اطمئن وارقد في سلام , ففي الزمالك لا تحتاج لمائة هدف وخمسين بطولة او عقد رعاية بملايين الجنيهات من اجل الخلود ، يكفي فقط ان تكون حقا من هذا المكان

 

مروان قطب

Comments ()

بكابورت القذارة .. !!

Written by
Published in علاء عطا
الثلاثاء, 10 شباط/فبراير 2015 16:42

 


كان هناك رجلاً عجوزاً يعبر الشارع ببطء باحد الشوارع المزدحمة،واثناء سيره جاءت سيارة بسرعة 120 كيلو فصدمته وفرت مسرعة فمات الرجل وبعدها بايام تم القبض على صاحب السيارة واحالته للنيابة وهنا اعترف ان بائع مناديل بالاشاره هو المتسبب حيث انه له ميول اخوانية ومن خليه ارهابية اثرت على نفسيته اثناء القياده وبالتالى كان مسرعاً،فحدث ما حدث!

خرجت التحقيقات كالاتى،تعويض العجوز بالمتوفى بمبلغ 5 الاف ديه من صاحب السيارة واوصت التحقيقات بالقبض على بائع المناديل بتهمة التحريض على القتل وبيع المناديل فى الاماكن غير المخصصة والتأثير على قائد السيارة ووضعه فى سجن مشدد الحراسة و حبس صاحب السيارة سنة مع ايقاف التنفيذ ودفع الديه والزام اهل العجوز المتوفىبدفع مبلغ 10 الاف جنيه اصلاحات للسيارة وذلك نظراً لعبوره من منطقة غير مخصصة للعبور!

عزيزى القارئ،مش مشكلة تصدق القصة لانها من وحى مؤلفها،قد تصدقها لمجرد ان استوقفك كلمة ارهاب، ميول،خليه،اخوان،ان تسمع اى كلمة مما مضى فضميرك استراح ان الجانى ليس بالجانى والقضية اصلا واضحه!

فى مجزرة الدفاع الجوى،كان يمكن لكل زملكاوى منا ان يتواجد،شخصيا عرض على الحضور من اطراف عديدة،ولكنى وجدت صديق شخصى رفض فكرة الاستمارة وقال لو حدث لاقدر اللهشئ يمكن لكل من مضى على هذه الاستمارة ان يذهب شمال شرق الشمس،نعم،ربما ولما لا فكل شئ مباح وستجد السكاكين مسنه قبل ان يتم البحث عن الجانى الحقيقى،لذلك قررت عدم الذهاب حتى وان لم يوجد استمارة لكى اطمئن ان هناك من تعلم كيف يدير مباراة من الخارج؟

الحماس الذى كان عليه مشجعى الزمالك للحضور اقوى من حماس طفل صغير يحلم بلبس العيد،من كل مكان وجدت صديق ذاهب للاستاد وهو متحمس للقاء اجمل شئ يعتبره وطن فى وطن بلا دفء لذا فحماس الجمهور لم يكن يستحق ان تكون نهايته موت،النهاية قصة درامية ستسجل وسيخرج منها 20 برنامج بموسيقى حزينه فى الخلفية لاسر المتوفيين ولا مانع من الحسبنه على الارهابيين سبب الماساة!

ان تقول توصياتك منذ احداث بورسعيد لحضور الجمهور هو تركيب الكاميرات الثابتة والمتحركة للمراقبة، وتعلية الأسوار الحديدية بين المدرجات، وتوفير بوابات إلكترونية للتفتيش وكشف المتفجرات والألعاب النارية،ونجد فى النهاية جحر يمرون منه فتزيد الطين بله بتعاملك الغير محترف معهم فتتناثر الجثث على طرقات الاستاد فهذا تقصير منك انك لا تجيد شئ سوى التبرير فقط!

ادارة الازمات لا وجود لها فى بلد عشوائى،انت لم تفاجأ بوجود الاف الجماهير امام الاستاد،بل المنظر لا يوحى مطلقاً ان هناك 5 الاف مشجع فقط او 10 ولكن تجاوز الثلاثين،وهنا يوجد ازمة عدد زائد،هل جاء بفكر احد اللواءات مثلا كيف ستدار هذه الازمة؟هل فكر احدهم برفق كيف تكسب وتدير الازمة بمنتهى الذكاء؟هل فطن لذهنك فقط ان نفق حديدى متجرد من كل الانسانيات هو الحل وهل وهل وهل؟ اكيد لن يفهم احد هذه السطور.

الازمة اذا رأيتها فى المشجع،فانت لم تحاول حوار احد،انت لم تطبق اصلا اى شئ منذ مجزرة بورسعيد من ابواب استاد لكاميرات ترصد المشاغب او المتحفز للدخول دون تذكرة او عمل اى شئ يوحى انك مؤهل لشئ،انت اخذت اسهل قرار وهو التحدى والتعنت وانت تعلم انها ستؤدى لمصيبة،انت استسهلت المصيبة اسهل بكثير من القرار السهل وهو الحوار،لو وقف لواء شرطة واحد بمنتهى الذكاء لادارة الازمة،تحدث بكل صراحة ان لا دخول لغير حاملى التذاكر ويرجى من يحمل تذكرة الوقوف جانباً حتى يتم دخولهم وانهسيتم محاولة دخول من ليس لهم تذاكر فى النهاية ولكن بعد احقية دخول حاملى التذاكر حتى وان لم يفى بالوعد،لكان الوضع مختلف.

ماذا قدمت الوزارة من الاساس ليشعر الجمهور انه فى امان،لاشئ،كنا فى الماضى نسخر من قبلات الخيول،الان قفص حديدى مع اعداد رهيبة دون مبرر فصارت جاهزية الازمة تنتظر مجرد فتيل صغير لاشعالها،فتمت،قل ان الجمهور البادئ او الداخلية التى كان لها رد الفعل ولكن دعونا نصل لقمة الازمة ماذا لو حدث ودخلت الاعداد الزائدة مثلا؟!

وقتها سيعاقب الزمالك وحده سواء مالياً او بعدم لعب المباراة اصلاً،ولكن ليست الارواح،وقتها ستتخذ الوزارة انها لن تتعامل مع الجمهور وستأخذ القرار الذى يريحها بعيداً عن تعنت ووهم هيبة الدولة والكلام الذى اصبح مسترسل فى بكابورت القذارة المسمى بوسائل الاعلام تقف مع اى شئ ليس على حق لمجرد ان المصالح تتلاقى فى مكان محدد.

ولكن الحل الاسلم هو قهر الناس ان تصل بالازمة لاسوء نهاية ممكنه،وهنا لم يستفيد احد،ارواح زهقت وضافر اصغر شخص لاقى ربه اطهر من اى كلب استستهل روح انسان او من برر لقتله ،والان تبدأ الروايات تتجه نحو المؤامرة والارهاب وافشال مؤتمرات واسقاط الدولة والهيبة والبلد مش مستحملة والشباب هو الغلط دون مواجهة المشكلة الحقيقة وهى ان المسئولين فى هذه الدولة لا يعترفون بالخطأ حتى وان كانت مباراة كرة قدم!

ستمر الايام،عادى،وسيعود كل شئ كما كان،عادى،حينما تتفق سياسة الدولة مع مصلحتها كل شئ سيصير عادى،فالموت عادى،فقدان الروح اقل من العادى،فقط ستصرف اموال تعويضات لاسر المتوفيين وبرامج لصائدى الماء العكر لدس كلمات المؤامرات والتخطيط لعمل ارهابى وحقارة الجماعات الارهابية والبعد عن اس المشكلة نفسها وهى الاعتراف بالخطأ والحقيقة فى نفس الوقت وذكر الجانى الحقيقى. هل تتخيلون لو سيناريو الموت لم يحدث لكانت الان المشكلة كلها ان الجمهور هوالسبب فقط وسيتم تعليق كل الشماعات عليهم وتحديدا الالتراس،والآن ولأن هناك اموات سواء للالتراس او غيرهم وكلهم مشجعين للزمالك فما المانع ان نبحث عن شماعة اخرى واسهل واذا لم تنفع فلنبحث عن غيرها ونربطها بالاحداث ونعيش ابد الدهر فى نظرية المؤامرة،طالما انت تحكم فابحث عن طوق نجاتك ولكن هنا رب العباد ستحاسبون امامه؟

نقطة قبل اخيرة..قلتها وسأكررها ان المصيبة الاعظم هى هل علم اللاعبون بالمصيبة واستكملوا المباراة عادى؟ والمصيبة الاكبر هل لم يعلم اللاعبون وتكتم من فوق بالمجلس بالامر وهذه مصيبة العن؟والمصيبة التى لا اريد تصديقها،هل قصة عدم لعب عمر جابر المباراة اعتراضاً على وفاة الجمهور حقيقيه وعلم اللاعبون بموقفه فاستكملوا المباراة؟لا اريد تصديق شىء فانا حاولت الا اصدق اصلا الوفيات ولكن انتشار الخبر جعلنى العن كل شئ فيكى ولم استكمل مشاهدة المباراة.

الخلاصة..عاوز تصدق ان الداخلية السبب فى كل القضية،ماشى،عاوز تقول ان الجمهور هو اللى غلطان،ياعم براحتك،بس ماتوريناش بكابورت اسمه بقك بينطق باى حاجة فيها ارهاب مؤامرة اخوان عشان امثالك يستحقون ان يلفظهم الكون!

سحقاً لمن يبحث عن الشماعات،سحقاً لمستنقع وبكابورت القذارة الذى نعيش فيه،سحقاً للغباء الذى يدار به هذه الدولة،سحقاً لمسئول ينجى نفسه من المسئولية ولا يعلم ان هناك رب للعباد،سحقاً لمن استخف بالارواح،سحقاً لتجار الفضائيات بمن يتاجرون سواء بدم الناس او هتك اعراضهم،سحقاً لكل من صدق دوماً جزمة رجليه قبل عقله ،سحقاً لمن استخف بحرمة الموتى والدم وصرنا ارخص من فى البشرية،البقاء لله وانا لله وانا اليه راجعون.

قبل الرحيل: كلنا اصبحنا مرضى ولا استثنى احد!

 

 

zamalek.tv twi ztvz


 

Comments ()

الجهاز المعاون فى الزمالك و اختراع الذرة

Written by
Published in رامي يوسف
الجمعة, 16 كانون2/يناير 2015 21:41

 فى كل مكان فى العالم اختيار الجهاز المعاون حق من حقوق المدير الفنى , نعم من حق الادارة ان تتحفظ على بعض الاختيارات و تُناقش المدير الفنى فى اختياراته و ترفض بعضها و لكن فى النهاية هو من يختار البديل فى حالة الاختلاف , فالجهاز الفنى يعتبر فريق عمل يقوده المدير الفنى و من حق القائد ان يختار معاونيه حتى يضمن لنفسه عدة امور على رأسها التفاهم و الراحة النفسية مما يخلف نوعاً من التنظيم و هو ما يساعد على النجاح

ذكرنا فى وقت سابق ان تكوين الجهاز الفنى فى دول العالم اجمع يختلف تماماً عن النظام المتبع فى مصر و أى مدرب اجنبى يريد النادى التعاقد معه سواء فييرا او غيره سيطلب تكوين الجهاز الفنى وفقاً لمعايير كرة القدم الحديثه حتى يضمن طريقة عمل قائمة على اساس علمى سليم , و اذا ما قام المجلس بفرض جهاز معاون على المدير الفنى فلن يستطيع محاسبته اذا ما اخفق لانك لم توفر له اول و أهم سبل النجاح و هى التناغم و الانسجام بينه و بين معاونيه .

على سبيل المثال جورفان فييرا الذى اعلن النادى بالامس التوصل لاتفاق معه حول تولى الادارة الفنية لفريق الكرة خلفاً للهارب جايمى باتشيكو, و اليوم حدث خلاف حول تشكيل الجهاز المعاون بسبب اصرار رئيس نادى الزمالك مرتضى منصور على بقاء الجهاز الحالى دون تغيير و هو ما يرفضه فييرا و يطالب بمنحه صلاحية اختيار معاونيه , فييرا فى المرة الاولى كان يعتمد على ماركو كمخطط للاحمال و يقوم اسامه نبيه بدور الاعداد البدنى وفقاً للبرنامج الذى كان يضعه ماركو و يشرف على تنفيذ اسامه نبيه له , و حدث تفاهم كبير بين الثنائى و اصبح اسامه نبيه يفهم ما يطلبه منه ماركو و يقوم بتنفيذه على اكمل وجه , هذا على الصعيد البدنى و على الصعيد الفنى كان يتشارك الثنائى مع رأس الجهاز فييرا فى الامور الفنيه و عمل الثلاثى كفريق عمل متكامل و متفاهم , و الرجل يريد الا يجازف بالموافقه على القبول بجهاز ربما لن يستطيع التفاهم معه و هو ما يهدد مسيرة الفريق و نتائجه و فييرا ذكرها فى اكثر من مناسبة و أكد على كونه مدرباً محترفاً له اسمه و يريد ان يحافظ عليه , كذلك اكد على ان ثقة جماهير الزمالك به تضعه فى موقف لا يحتمل مجازفه قد تؤدى فى النهاية الى فشل التجربه .

و ما ينطبق على جورفان فييرا سينطبق على غيره , فلا يوجد اى مدرب يحترم عمله فى هذا الكون سيوافق على العمل مع جهاز لم يختاره بنفسه , فحتى باتشيكو الذى عمل مع نفس الافراد قد احضر معه مساعده انطونيو ناتال و سأل كثيراً عن مارسيو سامبايو حتى تاكد من انه مخطط احمال محترف و يملك سيرة ذاتيه طيبه فقبل به و أؤكد لكم ان باتشيكو قد قام بتقسيم الادوار على الجميع و منح الثنائى البرتغالى صلاحيات كبيرة جداً فيما حصل المساعدين المصريين على صلاحيات تكاد لا تذكر .

فى النهاية الهدف من الموضوع ليس الضغط على الادارة للتعاقد مع جورفان فييرا فسواء استقرت الادارة على التعاقد مع فييرا او غيره عليهم ان يقبلوا بحقيقة واضحة و هى ان من حق الرجل اختيار معاونيه و لا يجب فرض اسماء بعينها عليه , فسبق لمرتضى منصور نفسه ان اقال الجهاز المعاون لميدو بالكامل تحقيقاً لرغبة المدير الفنى الجديد وقتها حسام حسن الذى اصر على اختيار معاونيه بنفسه بل و قرر تغيير الجهاز الطبى و وافق منصور دون تردد , حتى اسم طارق السعيد لم يكن مرفوضاً لدى مرتضى منصور ولولا تدخل الجماهير التى اصرت على اعلاء كرامة ناديها فوق كل اعتبار ,واستجاب رئيس النادى للضغط الجماهيرى و طلب من حسام حسن تغيير طارق السعيد و لم يفرض عليه بديل و قام حسام باختيار طارق سليمان و حسن مصطفى و باقى افراد الجهاز المعاون و ضحى الزمالك وقتها بإثنين من اخلص و اوفى ابناءه و هم عبد الحليم على و مدحت عبد الهادى , و اعتقد ان رئيس الزمالك وقتها قد احسن صنيعاً بترك مهمة اختيار الجهاز المعاون لحسام و لا ادرى لماذا لا يريد ان يمنح المدير الفنى القادم نفس الحق ؟!

 

و فى النهاية اريد ان اذكر رئيس نادى الزمالك بمناشدته للجمعية العمومية بنادى الزمالك ان تختار افراد قائمته و لا تختاره مع افراد قائمة اخرى مثلما حدث فى عام 2005 و ما اعقبها من صراعات و مشاكل اودت فى النهاية بالنادى الى مصير لازلنا نسدد فواتيره حتى الان , و قولت وقتها اذا ما اردتم منى تحقيق النجاح اختاروا معى افراد قائمتى حتى نعمل كفريق عمل متفاهم , فلماذا تريد ان تحرم المدير الفنى الان من نفس الميزة مادمت مقتنع بأن من حق القائد اختيار معاونيه حتى يستطيع تحقيق النجاح ؟!

 

توضيح 

اختيار مدير الكرة هو حق من حقوق الادارة و لا يعتبر احد حقوق المدير الفنى , فمدير الكرة فى اوروبا مثلا يُطلق عليه لقب المدير الرياضى و ليس من حق المدير الفنى المطالبة بتغييره او استبداله , بل على العكس احياناً تمنح ادارات بعض الاندية فى اوروبا صلاحية اختيار المدير الفنى للمدير الرياضى , الى جانب عدم تقبل فكرة رحيل الزملكاوى اسماعيل يوسف لصالح المتلون أحمد حسن 

 

 

 

Comments ()

104Years Of Glory

Written by
Published in عمرو جمال
الثلاثاء, 13 كانون2/يناير 2015 02:54

 

1911
 The Hammers 1966
The Black Deer
Emmanuel Amuneke
The King's Club
Ayman mansour's stunner in Johannesburg
Ya Rab El Kas
Shikabala's boot towards the rival fans 2007
Johannesburg 1994

The Legend of No. 14
Derby County 1975
George Marzbach
The Emperor
World Best Club Team Award February 2003
Kwarshi screamer Goal vs Nkana Red Devils 1984
We will remain loyal
Most controversial disallowed goal in Egyptian football history 1982
Rapide Club de Tizi-Ouzou 1984

104 Years
The Bavarians 1977
The Heart of lion
Henri Michel
Cairo Giants
Halim's Loop Goal in the derby 2003
Behind you since 1911 and forever shall we be
Sabry's touchline bust-up with Rainer Zobel 1998
South Korea 1997

5 CAF Champions League titles
I Biancocelesti 2003
Cabralzinho
The Heir to theThrone
The White Knights
Sabry's Worldi Goal in the derby 1998
Despite Corruption ... Win
Medhat's Shirtless goal Celebration vs The Blood & Gold in 2002
Yaounde 2000

23 Egypt Cup titles
Reviving the Catenaccio in Casablanca 2002
King Farouk
The Fox
The Royal Club
Tamer's Rocket in the back of the Green Eagles net 2002
The Double Winner Coach 1988
Shikabala Pointing to the slogan with pride in portsaid

3 CAF Super Cup titles
Bayern Munich 1984
Junior Agogo
The General
The Aristocrat Club
Sabry's brillient goal in the derby 1994
The Black Leopard
Shehata ripping his shirt off after scoring the winner vs ELMenia

6-0
Lagos 1984
African all-time best Head Coach
Aldo Stella
The Bow and Arrow Shooter
Junior doing the cut-throat motion in front of the Esperance Fans in 2005

11 Egyptian Premier League titles
Abidjan 1986
Onassis
Egypt's Capitano in World Cup 1990
The Foreigners Defeater
Ramzy bursting into tears after winning the league 2003

2 Egyptian Super Cup titles
Cairo Derby 1944
The English Premier league Winner Coach 1975
Leconte de Sabry
The Two Red Stripes
The unforrgetable comeback in suez 2011

1 CAF Cup Winners' Cup title
Kumasi 1993
The youngest manager to win a trophy in Egyptian football
Emanuel Kwarshi
King of Africa
Kwarshi Celebration after scoring vs the Algerians 1984

2 Afro-Asian Cup titles
Cairo Derby 1942
The Lion of Africa
FIFA U-17 World Champion Coach 1991
The White Shirt

The all-time Goleador 134 Goals
Nigeria 1996
The World Record Holder of International Caps in 2001
2nd best African footballer of the year by France Football 1984
Most African club Titles-Winner in the Twentieth century

Zamalek

 

قبل فوات الاوان

Written by
Published in المقالات
الخميس, 08 كانون2/يناير 2015 13:07

تداولت صفحات التواصل الاجتماعي بعض مقاطع الفيديو لاجتماعات بين رئيس النادي و الفريق قبل التدريب يوجه فيها رئيس النادي المستشار مرتضى منصور كلماته للاعبين نقتطف منها

" يا جماعة انا ممكن بامانة اعمل خطة , انا ممكن اجيب باسم و اقول له العب ستوبر ؟ اقول للشناوي العب راس حربة ؟

و خط الوسط معروفين و اتنين لاعيبة صانع العاب و اتنين رجالة كده زي ابراهيم صلاح و احمد توفيق "

" عندنا كوكبة و الله مش كيميا و اوفر ال 600 الف جنيه دول ليكم انتم , و مصطفى فتحي يلعب و فين اوباما "

و في تصريحات اخرى لقناة mbc masr

بين شوطي مباراة بتروجيت لمح رئيس النادي بامكانية استمرار الكابتن محمد صلاح و ضرورة منحه الثقة

نعم نجح الفريق في انتزاع نقاط مباراتي بتروجيت و المقاولين و تحت قيادة محمد صلاح و يجب هنا ان نشير ان الفريق يملك عناصر ممتازة و تظهر على الفريق منذ انطلاق المسابقة روح المسؤولية و الجماعية و تجلت شخصية الفريق في الاتزان و الثبات رغم تغيير الجهاز الفني اكثر من مرة و رغم فترة اعداد سيئة تحت ادارة حسام حسن , هذه الروح و هذا الاخلاص امور جيدة و ضرورية لاي فريق يسعى للبطولة و لكنها تظل غير كافية , يحتاج الفريق لمدير فني على كفاءة عالية و لا يزال امامنا الوقت حتى مباراة الاهلي , لا تكن جماهير للكابتن محمد صلاح الا كل الاحترام كلاعب سابق كابن من ابناء النادي الا ان مسيرة الرجل كمدرب و هو الذي يقارب الستين عاما لا تقنع اي متابع للكرة بقدرة الكابتن صلاح على قيادة الفريق نحو اللقب , لا يمكن ان يحقق شخص ما نبوغا مفاجئا بعد الخمسين او يعجز عن تحقيق ما لم يكن مؤهلا له في ريعان شبابه عبر العديد من التجارب , و لنكون صرحاء فالفريق لم يكن في مأمن من تلقي التعادل في كلا المباراتين و الترهل الخططي و التكتيكي و افتقار التنظيم علامات ظهرت مبكرا جدا على الفريق تحت قيادته ,

اخر ما طالعتنا به الاخبار ان المعد البدني مارسيو سامبايو قرر الرحيل و ورد في بعض تفاصيل الخبر عبر موقع زمالك تي في :

 

تحدث مع محمد صلاح يوم 3 يناير انه المسئول عن التخطيط للتدريب و انا اختلف مع ذلك يجب ان يشركني في الجانب البدني و معرفة الاحمال و اوقات الوحدات و خلافه لا ارغب في قيام احد بدوري في الجانب البدني لذلك منذ 1 يناير لم اعد فعليا مسئول عن اي شيء داخل الفريق - احترم الطاقم التدريبي كله لكن لا يبدو انهم مستعدين لتواجد مدرب لياقة بدنية ضمن الطاقم كما نعمل في اوروبا و لكني احبهم و ارغب في وجود فرصة لهم في الاستمرار في المسئولية الفنية فقط عن الفريق

على مجلس الادارة اذا اراد حقا الا تضيع الاموال التي تحملها النادي هباء و الا يضيع مجهود المجلس و رئيسه الذي لا مجال الا للثناء عليه على ذلك المجلس الا يفسد ما صنعه و ان يتراجع عن طريقة التفكير التي تستخف باهمية وجود مدير فني على مستوى عال فالتدريب ليس مجرد تشكيل و تغييرات و ليس عبارة عن باسم مرسي مهاجم و الشناوي حارس و ابراهي صلاح لاعب وسط , و الاعداد البدني بات يحدد احيانا هوية الفائز باللقب و هو مهنة تتطلب دراية علمية و عملية لا تتوفر للكابتن محمد صلاح لانها ببساطة تحتاج لمتخصص في الاحمال و اللياقة

نؤكد مرة اخرى في فترة التوقف حتى لقاء القمة يوم 29 يتوفر وقت كاف جدا لانقاذ الموسم و العكس بالعكس استمرار الجهاز الحالي حتى مباراة الاهلي ينبئ بكارثة و هزيمة محتملة قد تعصف بالموسم خاصة و ان توابع الخسائر في الزمالك غالبا ما تكون اكثر من مجرد 3 نقاط , و سيتوالى الهجوم على الفريق و الادارة , الجماهير ذاتها التي تشيد بالمجلس و اللاعبين هي من ستصب جام غضبها على تلك الادارة و هؤلاء اللاعبين الذين سيتحولون من ابطال تتغنى بهم الجماهير الى الاوصاف المعتادة عند الفشل , " صفقات فاشلة , ادارة غير محترفة , و الخ " ذلك المصير هو ما ينبغي لادارة ناجحة ثاقبة الرؤية ان تراه و تتلافاه لا ان تنتظر حتى يحدث . سوابق الكوارث الناتجة عن الاستهسال و " الفهلوة " في الزمالك كثيرة , في 2008 – 2009 تصدر الفريق تحت قيادة الالماني هولمان و عدد من الصفقات و حدث هبوط مفاجئ بخسارة من الاولمبي ثم تعادل مع المقاولين تبعها اقالة هولمان و تعيين احمد رفعت و احمد رمزي تحت نفس شعار منح الفرصة لاولاد النادي , وصل الفريق تحت قيادتهما الى النصف الثاني من الجدول قبل نهاية الدور الاول و تم تدارك الخطا متاخرا جدا بالتعاقد مع ميشيل ديكاستال الذي خاض الدور الثاني بفريق منكسر ومهلهل تماما و لم تفلح كل محاولاته لتحقيق اكثر من المركز السادس في نهاية الموسم

و لا زال الوقت كافيا جدا للتعاقد مع مدير فني كبير فمسيرة الفريق الحالية كان سببا رئيسيا فيها استقدام مدرب جيد كباتشيكو و لن تستمر المسيرة بدون تعويض خسارة مدير فني و تركه مفوضا في الامور الفنية تماما

محمد جبر

Comments ()

اعلام الراقصة و الطبال

Written by
Published in المقالات
الثلاثاء, 30 كانون1/ديسمبر 2014 19:23

 


إن مايحدث فى حلقات كورة كل يوم قد فاق الحدود وخرج عن السيطرة وتعدى كل معروف ومألوف!! حيث أصبح هذا البرنامج بوقا لشق الصف ومنبرا لزرع الفتن و مكانا لحبك المؤمرات والدسائس الموجهة ضد نادى الزمالك وأداة للتطاول والتجريح ضد نادينا فقط!! حتى وإن إلتمست العذر لرئيس التحرير المغضوب عليه هو وجريدته (الهجص اليوم) فما هو المبرر لما يفعله مقدم البرنامج ابن الزمالك كريم حسن شحاته !!

ورجعت بالذاكرة لأجد كيف دافع هذا الموقع فقط عن كريم وأبيه ضد هجوم شوبير تارة وتقطيع حلاق الصحة تارة أخرى عن طريق صنع وتوجيه الرأى العام والتأثير عليه وقت أن كان يملكا كل الخيوط والجبروت الإعلامى والسطوة الإعلانية خاصة قبل بطولتى 2008 و2010 ..

إن كريم ورئيس تحريره باتا يلعبا بكل أطرافهما باذلين أقصى جهدهما متقمصين الشخصية تلو الأخرى!! فنرى فى البرنامج من يتقمص لدور الوطنى الغيور على مصلحة البلاد والعباد أو التحرى الذى ينقب عن الخبايا لكشف الأسرار وحل الألغاز أو القاضى الذى يصدر أحكاما رادعة أو الممثل المحنك فى تركيزه على حروفه و تعبيرات وجهه بطلبه من كاميرا البرنامج التركيز عليه فى زوايا معينة!!

إن هذا البرنامج المتلون قد خرج عن أهدافه المعلنة والمرسومة داخل القناة بل أنه بات يهدد مصالح القناة بشدة وعنف وذلك لإكتسابه أعداء يتزايدون يوما عن الذى قبله والمثير أنهم باتوا يفتعلون كل يوم أزمة ومشكلة وهمية مدلسين مرة و مهولين مرات عدة!! كل الذى يبتغونه هو الشو الاعلامى وخدمة مصالح أسيادهم وأرباب نعمتهم لا يهمهم فى ذلك إسم المسئول أو موقعه غير عابيئن بما يثيره ذلك من قلاقل وأزمات وزيادة إحتقان للجماهير البيضاء بل لا يهمهم وضع صفوة القبيلة البيضاء فى مواضع الشك والريبة والحرج!!

وباتت الحلقات تفوق كل تصور ويبلغ الشطط فيها مداه والخروج أقصاه وأصبحنا أمام أشخاص موتورة مدفوعة تحركهم مصالح أسيادهم ودوافعهم فقط!! حيث الحلقات تخرج عن مسارها أكثر من مرة وبات التجريح فى القلعة البيضاء ليل نهار وأمرا واضحا و نمطا محفوظا وفتح النار والتشكيك فى نزاهة وحيادية جميع المسئولين بالقلعة البيضاء!! وأصبح فتح نيرانهم الموجهة على الجميع جزء أصيلا بالبرنامج ينم عن حقد دفين فى قلوبهم و ثأر وهمى فى عقولهم !! مطبقين قواعد الترهيب والترغيب والجزرة أحيانا و العصا أحيانا أخرى!!

حتى أننى لم أجد وصفا دقيقا لهما سوى أنهما يمثلان الراقصة والطبال فى إعتماد كلا منهما على الأخر حيث يتناغم النقر على الطبلة مع حركات البطن وهز المؤخرة وكلما يتزايد النقر تزداد حركات إثارة الراقصة!!

من الممكن أن أفهم أن يكون هذا موقف إسلام صادق فهو يدافع عن جريدته المصرى اليوم التى إتهم رئيس نادينا أحد أصاحبها (صلاح دياب) بالإستيلاء على عدد من المحلات بسور النادى لذا فان إدلاء صادق بأخبار غير حقيقية عن القلعة البيضاء الهدف منه هو زعزعة إستقرار الفريق الكروى وعبارة عن سبوبة بينما لا أفهم أن يشارك كريم فى ذلك!! ولن أتحدث عن كريم كإعلامى؟؟ وكيف أنه سقط علينا بالبراشوت أو دخل الإعلام صدفة وهذا على حد وصفه مرارا وتكرارا فى أحاديث صحفية و تلفزيونية وإذاعية بصوت وبشحمه ولحمه وذاكرة اليوتيوب لا تكذب ولا تتجمل!! ولن أتحدث عن إستخدامه لمنصب والداه بالمنتخب كى ينفرد بالسبق من الأحداث والعديد من الخبايا والأسرار وما خلف الكواليس فكلها أحداث حدثت بالفعل بل لم ينفها كريم نفسه!! ولا أجد تفسيرا لكل ما يفعله سوى أنه مرض القلب والبصيرة.. وحتى لايتهمنا البعض بالكلام المرسل سنسرد بعض تلك السموم والتى حدثت مع العديد من الشخصيات البيضاء :

1- ميدو:

حيث قالا فى البرنامج نصا (أن مرتضى منصور رئيس الزمالك أبدى إستيائه من ميدو لذهابه مباراة الهلال مرتديا شورت لكونه كان سيسافر عقب المباراة مباشرة إلى الجونة)!! مما جعل ميدو المدير الفني للزمالك وقتها يشن هجوما عنيفا على كلا من كريم حسن شحاته وإسلام صادق ووصفهما بالكذب وإعلام المصاطب على حد وصفه ثم نشر فيديو عبر حسابه الشخصي على تويتر أظهرت ميدو مرتديا بنطلونا وليس شورتا أثناء المباراة معنونا التويته "كذب وفضيحة إعلام المصطبة..تدمير الزمالك هواية". ثم رد إسلام صادق بالبرنامج نصا " مش هرد على هيافات ميدو اللى ميعرفش الألف من كوز الذرة فى الإعلام!! " . مما حرى بميدو للرد بتويته أخرى "إشاعات رحيلي عن الفريق ، وخروج قائمة لاعبين مستبعدين مزيفة، وتعاقدنا مع كل من هب ودب هدفها هو تدمير الزمالك وتشتيت اللاعبين .. مقصودة للأسف". فكان الرد من إسلام صادق بحلقة أخرى"مش هرد على الاستاذ ميدو ومبنخافش من التهديدات !!؟؟ واللعيبة كارهين ميدو". مما جعل ميدو وبعد ان ياس وحتى يغلق هذا الملف يأخذ قرارا ونشره على تويتر " أصدرنا تعليمات للاعبين والجهاز الفني بعدم التعامل مع قناة النهار نهائيا.. ".

2- طارق حامد :

فتارة أكدا أن اللاعب سينتقل إلى الأهلى وليس الزمالك برغم إنقطاع اللاعب عن تدريبات فريقه للضغط على إدارته للإنتقال إلى القلعة البيضاء !! ثم الحديث الكوميدى عن التأكيد والإصرار على الإنتقال للحمر ولعبه لمباراة السوبر ضد الزمالك فى حين أن طارق حامد كان موقوفا لطرده بمباراة نهائى الكأس مما ينم عن جهل باللوائح وعن غرض مريض وتلك كانت إحدى قمم سقوط البرنامج وكشف قناعه البغيض !!

3- عمر جابر :

عندما يجرى إسلام صادق معد البرنامج حوارا صحفيا بالمصرى اليوم مع لاعب النادى عمر جابر ثم يقوم بنشره بعد شهر ونصف من إجراؤه فما هى الإستفاده من الحوار بعد كل هذا التوقيت؟؟ وماجدوى نشره فى هذا الوقت؟؟ بل لماذا الإصرار على مثل تلك العناوين المثيرة؟؟ "الجوكر يخرج عن صمته : لن اجدد بالتهديد او لي الذراع !!!" "الوايت نايتس جمهور الزمالك الوفي وعلاقتي بهم ابدية !!" فى حين أنه يعلم مدى توتر العلاقة بين كلا من رئيس النادى واللاعب من جهة و بين الوايت نايتس ورئيس النادى أيضا من جهة أخرى!! مما تسبب هذا الحوار فى إتخاذ قرار بإيقاف اللاعب و عرضه على لجنة الإنضباط!! قبل أن يعود اللاعب إلى رشده و يعتذر فى برنامج مدحت شلبى ليتم غلق الملف..

4- شيكابالا :

فقد صرح كريم حسن شحاتة بالبرنامج من أن عودة شيكابالا للزمالك ستتسبب في مشاكل كثيرة داخل الفريق وبرغم من العلاقة الأبدية لجوهرة الزمالك مع النادى إلا أن أى متابع يعلم أن الفريق الأبيض أكمل قائمته بفترة الإنتقالات الصيفية الماضية كما أنه إستكمل إستبدال اللاعبين المسموح بهم(جريمة ميدو وحسام حسن) !! ولن يحق له تسجيل أى لاعب بفترة الإنتقالات الشتوية المقبلة بيناير القادم وبالتالى لن يمكن تسجيل شيكا إلا بشهر أغسطس المقبل!! فكيف ستكون المشاكل مع لاعب لن يتواجد فعليا بالفريق إلا بعد إنتهاء الموسم الحالى!!!

5- تيجانا :

فقد شن الثنائى حربا إعلامية عن طريق توجيه أسهمهما تجاه إسماعيل يوسف ( تيجانا ) مديرالكرة بالنادى فقد خرج علينا إسلام صادق بالبرنامج مع كريم حسن شحاته ليعلن أن تيجانا يعد نجله عمر لتسجيله بقائمة الزمالك بشهر يناير المقبل وهو ماقمنا بتفنيده بالبند السابق أيضا !! ويعود السبب لشن تلك الحرب القذرة أن تيجانا عانى كثيرا من قيام المصرى اليوم التى يكون إسلام صادق هو نائب رئيس القسم الرياضى بتناول أخبار غير صادقة عن الفريق وبرغم من قيام تيجانا بعدة إتصالات بمسئولى الجريدة لمراعاة ذلك ولكن لاحياة لمن تنادى مما حرى به إلى توضيح ذلك على الملأ فى أكثر من حديث تلفزيونى وصحفى نظرا لأن إحدى مهام وظيفته هى الحفاظ على إستقرار الفريق وتماسك أركانه..

أما حلقاته منذ تصدرنا لجدول المسابقة فحدث ولا حرج وكلها تنم عن أشخاص مريضة موتورة !! فأخطاء التحكيم لصالح الفريق هي مقصوده وعن عمد!! بينما الأخطاء التي تحدث ضدنا هي جزء من جمال كرة القدم !! وماحدث من فضيحة تحكيمية وعهرتحكيمي في مباراتنا أمام إنبي والتي شهد لها القاصي والداني ليس ببعيد!! فالحلقة التى تلت مباراة المقاصة مباشرة فقد كانت قمة فى الإستفزاز و السقوط المدوى وأججت الجميع فقد خرج البرنامج مرارا عن كل سياسات القناة وميثاق أى شرف إعلامى التى هى نقد للقرارات وعدم التعرض للأشخاص مما أثار الكثير من الناس تجاه البرنامج والقناة!! حيث أصر المقدم ورئيس تحريره على أن الزمالك حصد الثلاث نقاط بمعاونة التحكيم عن طريق ركلة جزاء غير صحيحة وهدف من تسلل واضح!! فى حين أن جميع خبراء التحكيم فى كل البرامج الرياضية الأخرى بما فيهم قناة الحمر أوضحوا أنها ضربة جزاء صحيحة.. بل أن الخبير التحكيمى جمال الغندور أثبت ذلك عن طريق تقريب الصورة التى أوضحت قدم احمد السيد وهى تدوس على قدم باسم مرسى!! بينما أسال سيادته لماذا لم نسمع لك صوتا عن تسلل متعب وهدفه فى مرمى الرجاء بدورى هذا العام؟؟

ثم أتبعها بحلقة أخرى كانت أكثر إستفزازا للغاية بإصراره على موقفه وساعد على إستفزازها أكثر وجود مكالمة للاعب أحمد السيد لاعب المقاصة الحالى والحمر السابق والجميع يعلمون ميوله جيدا و أهدافه متحدثا عن عدم صحة ضربة الجزاء وبات يوزع إتهامته كمقدم البرنامج يمينا ويسارا دون أى وازع أو رابط سوى المشاركة فى هذا الهجوم لغرض فى نفس يعقوب ومطنطن بالقوانين والدساتير و مردد لأبيات الشعر حتى ظن المشاهد أننا أمام حلقة من حلقات اللغة العربية والشعر العربى والبلاغة !! وكل ذلك تم بعد بعد نما إلى علمه أن الإعلامى خالد الغندور صرح ببرنامجه بأن أحمد السيد قال له بأن ضربة الجزاء صحيحة..

ثم ذهب إلي أبعد من هذا عندما أوضح أن الزمالك يهاجم علي الإعلام في نقله لمشاكل الزمالك وأزماته بالرغم من أن ذلك من صميم عمل الإعلام طالما ينقل ذلك بشفافية وحيادية!!( متناسيا أن برنامجه شفافيته معدومة !! وحياديته مجروحة !!). لكن كانت المفاجأة في رد محلل القناه وليد صلاح الدين الذي ينتمي إلي المعسكر الأحمر بأن هناك في الإعلام من يتصيد لأخطاء الزمالك!!! ويكفى أن تلك النقطة قد أزالت الغشاوة عن أبصار الجميع والقناع عن وجهه الأحمر القمىء حيث وضح موقفه الهابط بالهجوم على رجل كل ما فعله هو توضيح الحقيقة التى زورها فى حلقته الموجهة!! وألا يعتبر ذلك ضربا لميثاق العمل الإعلامى!!

وقبل أنهى مقالتى سأذكر واقعة حدثت من لاعب الحمر أحمد فتحى فى مداخلة بالبرنامج ألجمت الأشاوس ولم ينطقا ببنت شفه وتحملا أطنان من الإهانات والعديد من التهديدات (اللى مش بيخافوا كما قالا لميدو).. "بعد أن قام كريم بإذاعة خبر قام رئيس تحرير البرنامج إسلام صادق بتمريره إليه عن عودة الخلافات و خناقة جديدة بين أحمد فتحى و محمد أبو تريكة بعد مباراة ألأولمبى الودية وهنا أصر أحمد فتحى على إجراء مداخلة هاتفية وكان فى قمة الغضب والضيق الشديد و طالب أن يخبره كريم شحاته من أين أتى بهذا الخبر؟؟ ومن مصدره؟؟ ليحصل على حقة منه وعندما رفض كريم أنكر اللاعب كل ما جاء فى هذا الموضوع تماما و قال بعصبية أنهم ليسوا مادة إعلامية وأنه لولا معزته للكابتن حسن شحاته لقال فى البرنامج ما لم يقوله ولفعل أشياء غير متوقعه فمقام المعلم لديه يمنعه من أن يتحدث اكثر من هذا على الهواء وكان ردى سيكون قاسى جدا!! وأن الخبر مفبرك و غير صحيح ثم أصر اللاعب على حضور أبو تريكة ليتكلم و ينفى بنفسه كل هذة ألإشاعات و بالفعل أعطى تريكة درسا قاسياً لكريم و نصحه بأن يتركوا لاعبى الأهلى فى حالهم و كفى إشاعات تزيد الجماهير إحتقانا لأن البلد مش ناقصة" والخلاصة أن كريم أقر أمام فتحى والملايين من المشاهدين بأنه و معده فبركا كل تلك الحكاية!! بل أن فتحى جعله يقر بأنهما فبركا ونسجا قصة من وحى خيالهما!! وياليت فتحى توقف عند هذا الحد بل صال وجال ووبخ وشتم وهدد!! بل تركه كريم على الهواء يفعل ما يريد!! وشعرنا بأن فتحى هو صاحب البرنامج عندما صمم على إستدعاء تريكه!! الذى لم يترك الفرصة أيضا وقام بوصلة من التقطيع فى كلا من كريم ومعده اللذان لم يتفوه منهما بأى كلمه أو حتى يحاولا لم الموضوع!!!

وفى النهاية فليس لنا سوى أمل فى أن يغلق هذا الماخور وستجد إدارة القناة ملايين من خطابات الشكر والتهئنة ومن جميع أنحاء العالم فالتقويم لم يعد يجدى ولن يجدى مع هذان الموتوران المريضان الغير صادق والغير كريم!! فقدخرجا عن السيطرة وباتا يلعبان بالنار متناسين أن أول ما ستحرق النار ستحرقهما !!!!!

Mido

 

تامر عبد الحميد

 

 

zamalek.tv twi ztvz


 

Comments ()

بين مطرقه زامبريني و سندان الأنصار

Written by
Published in عمرو جمال
السبت, 27 كانون1/ديسمبر 2014 19:35

ليلة عصيبة باردة من ليالي شتاء ديسمبر البغيضة.. 


مرارة الخسارة تفتح طريقاً لها بين ضلوعه..

الأصابع تتسارع لألتهام صفحات رائعة لويس دي كامبوس "اللوسياد"..

الأفكار مشتته, حائرة بين صدي كلمات الرئيس داخل غرف خلع الملابس و صافرات الحكم الداعرة التي أدت للخسارة الاولي مع فريقه..

العينان تنتنقل بخفة بين كنزه الأدبي و شاشة التلفاز التي تعيد مرات ومرات فضيحة اليوم التحكيمية...





الأذنان يخترقهما صوت طرقات مهذبة علي باب غرفه الفندق..

مشجع يرتدي بفخر قميص الزمالك يطلب منه بكلمات أنجليزية لم يفهمها توقيعه علي قميص ناديهم..

كلمات المواساة علي خسارة الأمس بفعل فاعل تتناقلها العيون و الأفكار بينه وبين ضيفه..

هل كل قرار تحكيمي ضدهم في هذه البلاد مغتفر سلفاً وكل شئ مسموح به بوقاحة حمراء فجة ؟!..

سأل ربه دون خوف عما إذا كان يعتقد أن هؤلاء المشجعين وحدهم دون غيرهم مصنوعون من حديد ليتحملوا هكذا قرارت ؟..





يعود أدراجه الي غرفته الواسعة التي تحضنه رفقه همومه و أفكاره..

تمر عينه من امام شاشة التلفاز وهي تعيد مشهد هروله تيجانا الي داخل الملعب احتجاجاً علي قاضي المباراة ..

مساعديه المصريين يطلبون الأنسحاب من المباراة انصياعاً لرده فعل ولي نعمتهم القابع في مقصورة كبار الزوار..

ما كان يبدو تعصباً رياضياً لناديهم لم يكن في الواقع سوى ذريعة، ونموذجاً، وتجلياً لنفاق الرئيس..

الرئيس الذي يقوم بأنفعالات تثير ضحك المنافسين و حسرة المشجعين و تفجر براكين دهشة و أستغراب من هم دون هؤلاء.. اي قوم هؤلاء بحق الجحيم ؟!..

بأي تهور و من أي معدن رخيص نصنع ردود أفعالنا ؟!..

من ينشد الارتقاء باستمرار عليه أن يستعد يوماً للاصابة بالدوار..

لننتحب ونبكي ظلم قاضيهم في الداخل ، فسوف نتحول إلى رماد في تلك البلاد ونحن نطلب العدالة

ولكننا لن نمنح هذه البلاد البائسة سعادة أن ترانا نتصرف كالبلهاء...





قدميه تبحران به بعيداً الي مقعده الوثير حيث أعتاد ان يلجأ طالباً للخلوه بأفكاره..

يتذكر ألان كلمات الرئيس التنفيذي السابق لريال مدريد بيديا مياتوفيتش في بيانه المقتضب الشهير وقت أعلان أقاله فابيو كابيلو..

تم عزل الأيطالي المتوج بلقب الليجا, الوفي لأفكار هيلينيو هيريرا بسبب أسلوب اللعب "المقفر" الذي انتهجه ريال مدريد بحسب كلمات الصربي حينها..

تمر امامه كلمات مترجمه الخاص عن تحليل أوناسيس لأسلوب أدارته للفريق و كرته الدفاعية الغير مقبوله..

يستعيد صوت المشجعين وهم يصرخون مطالبين بأسلوب لعب هجومي أكثر من اللازم..

تطارده اسئلة الصحفيين السخيفة اليومية عن عدم أشراك أمهر لاعبيه كأساسي...

عدم الرضا يبوح عن نفسه في ردود فعل الجميع بعد كل فوز يتحقق..

شبح الأقاله يراوده مع أول أخفاق قادم كالذي حدث الليلة بنفس المبررات ال ساقها مياتوفيتش منذ سنين..

حقاً لا عجب في قوم أن يتنكروا للجوع بمجرد أن تشبع شهيتهم للفوز !..

ألم يتحمل احدهم عناء شقاء قراءه سيرته الذاتيه ليجنبوا أنفسهم مشقه كتلك ولم يأتوا به منذ البداية ؟!

هل يعرف أحدهم كيف قاد هو بوافيستا لدره التاج في بلاد لطالما لم تعرف أبطالاً لها ألا تنانين بورتو و صقور بنفيكا ؟!

أليس من بينهم من يؤمن بثورة قام بها أتليتيكو مدريد بفضل احد حاملي شعله خالق الجراندي أنتر هيلينيو هيريرا ؟





هل عليه حقاً ان يواجه كل هذا ؟

"نهاية العالم" في كل مرة يتعثر بها فريقه ؟..

و كرة الثلج التي لا تنفك تطل بوجها القبيح مع أول خسارة في بطولة يتبقي في مشوارها اكثر من نصف الطريق...

لماذا لا يعي كل من ينتمي لهذا الكيان ان الخسارة يجب ان تتوقف حدودها عند النقاط الثلاث فقط وليس أكثر من ذلك ؟

و الكابوس الأسوا هو مواجهه رئيس يحتار المرء في التفريق بينه وبين البشر الطبيعيين

هو مزيج بما تحكيه كتب التاريخ الروماني عن جنون الأمبراطور كاليجولا و بين ما تخبرنا به الصحف اليومية الايطالية عن مالك باليرمو ماوريشيو زامبريني...

هو شخص لم يكن العالم الهاديء بالنسبة إليه سوى عائق يعرقل حركته..

محاكاة فكر و اسلوب الـ "تشولو" مع "اللوس كولتشونيروس" تصدم برغبات هذا الكاليجولا في أشراك لاعبين دون غيرهم...

تجربة تبدو واعدة يعرقلها مشجعين يهدرون معظم طاقتهم في محاولة التصرف بما يلائم الصورة التى ضنعوها لناديهم امام منافسهم

ولهذا لم تكن لديهم الطاقة الكافية لأن يكونوا أنفسهم..

الأنتصارات أصبحت غير ذات قيمة وغير جديرة بالحماية طالما لم تصاحبها صكوك الأعتراف بالعظمة "الهجومية" من خصومهم..

دوما كان المنتصر ما يفرض مفرداته علي المهزوم حتي أمن بها الأخير أكثر مما كان يتخيل الأول..





الجفون تتثاقل معلنه الأكتفاء بهذا القدر من الأفكار التي لا تنقطع..

يتجه بخطوات أثقلتها مراره الخسارة نحو مرقده في وسط الغرفة منتظراً قدره في صباح اليوم التالي...

صباح جديد ربما سيمر دون ان يضطر لحجز تذكره طائره عائده الي لشبونه ولكنه سيأتي بلا شك مع اول تعثر قادم....



عمرو جمال

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors