في السادسة من مساء الاحد يلتقي الزمالك مع الشرقية في مباراة لا تحمل أي احتمالية سوى فوز الزمالك، مباراة بالتأكيد بين فريق يعاني منذ فترة بتذبذب المستوى ووصول الفريق لمستوى متواضع للغاية خاصة امام المقاصة ثم سموحة، بينما الشرقية في الاغلب سيكون اول الهابطين
فماذا تقول ارقام الفريقين؟ من خلال احصائيات زمالك تى في نجيب
اكتساح ابيض دون أي تعادلات هو تاريخ لقاءات الفريقين آخرها فوز بالدور الأول، في حين حقق الشرقية في بداية الالفية فوزاً يتيماً طوال تاريخ لقاءات الفريقين

1

موقف الفريقان في الدوري العام بالتأكيد متفاوت بين فريق يسعى للمنافسة واخر كل اماله البقاء في الدوري، 3 انتصارات وتعادلين هما حصيلة 11 نقطة للشرقية حتى الآن.

2



الزمالك تراجع بشده في فقدان النقاط هذا الموسم، كل مباراة تسوء هذه النسبة، فتحقيق ثلثي النقاط المفترض الحصول عليها نسبة ضعيفة وسيئة ولا تمثل بأي حال مستوى فريق يسعى للبطولة! بينما الشرقية لا تعليق!

 

3

وماذا عن احصائيات الفريقين؟
مباراتين على التوالي يفشل الزمالك في فك طلاسم دفاعات الفرق الأخرى، وهى حصيلة تراجع الفريق فنياً وجماعياً وعدم توافر وتنوع الهجمات أدى بالتأكيد الى واحد من اسوء مواسم الفريق هجومياً بحصيلة 1.25 هدف للمباراة بينما الشرقية لم يحرز سوى 15 هدف بنسبة 0.71 هدف للمباراة.

4

لازال الزمالك حتى الان على مدار 20 مباراة لم يحرز اهدافاً في الربع ساعة الأولى للشوط الأول!!
الشرقية وتحديداً الربع ساعة الأخير يمكنه خطف اهداف أي انفاس الفريق كبيرة حتى انه متفوق على الزمالك وهو الرقم الأبرز والأخطر في حالة تعثر الزمالك في تحقيق فوزاً مبكراً.



5

 


وماذا عن اهتزاز الشباك؟
أصبحت حصالة اهداف الزمالك تتلقى اهدافاً كل مباراة حتى أصبح المتوسط يزداد سوءً كل مباراة وربما عودة الونش تعيد قليلاً ثبات مستوى الفريق الذي يعاني دفاعياً منذ فترة، في حين الشرقية على المستوى الدفاعي واحد من اسوء الخطوط في الدوري.

 

6


الغريب ان الزمالك تهتز شباكه الشوط الأول أكثر وهو رقم غريب للزمالك بكل تأكيد في الشوط الذي يسعى به لتحقيق نتيجة، وهو رقم يجب ان يتفاداه الزمالك لان كل الفرق التي استطاعت فعل ذلك خطفت المباراة!
الشرقية يعاني بشدة في الربع ساعة الأخير من شوط المباراة الأول وهي الفترة الأبرز للزمالك دوماً في احراز الزمالك اهدافاً في هذا الشوط، فهل ينجح في ذلك؟

7

 



نهاية، هي مجرد ارقام، نتناولها فقط كمؤشرات للفريقين، إما ان تتكلم لغة الأرقام وتظهر صحة وتفوق الفريقين بالفعل، او ربما هي ارقام من قبيل الصدف، ننتظر ونرى.

علاء عطا

Comments ()

حلمي ولا أدبي. !!

Written by
Published in علاء عطا
الإثنين, 03 نيسان/أبريل 2017 18:24

انتهت مباراة الأهلي ضد الزمالك بهدفين للاشىء في نهاية الدور الأول ومعها انطلق وابل النقد ضد حلمي جماهيرياً ومن الإدارة، الكل ساخط من حلمي لتواضع ادارته للمباراة وخرج مرتضى للجميع ليلمح ان ما حدث كان عشوائياً و و و وتهيأ الجميع لإقالة حلمي ولكن ماذا حدث؟

استمر حلمي في قرار غريب تحت بند الاستقرار الذي نفتقده بمجرد رحيل فيريرا بعد استقدام 7 مدربين بعده، استقرار في وقت اصلاً لم نكن نتوقع حدوث جديد وجاء توقف المنتخب لأفريقيا ليمهد الكثير لاسترجاع القوى، هل يحتاج الزمالك مديراً فنياً اجنبياً يعد الفريق بشكل جيد مع كوكبة من لاعبين وأسماء تعتبر من أفضل الموجودين على الساحة؟!

ولكن قبل الإجابة والخوض في هذا، هل تعتبر العنوان سخيفاً؟ افيه رخيص!

نعم بالفعل هو كذلك، ولكنه لن يكون اسوء من افيه القرارات العشوائية التي يتخذها مرتضى وحده ثم يسانده فنياً ناس عفي عليها الزمن كفاروق جعفر اسطى التحليل المصري الذي يتحفنا بآرائه الفنية، فهل تتخيل ان يقيم جعفر مديراً فنياً اجنبياً للزمالك؟!

إذا عدنا شهوراً للخلف، كانت العلامات والمؤشرات جميعها في صالح الزمالك فالمنافس الذي تخبط رغم خطفه الدوري أصبح يتلعثم بعد هزيمة الكأس والتعثر الأفريقي، خرج مرتضى ليتفاخر باكتشاف مؤمن وان المصري أفضل وأرخص بدلاً من اهدار المال ولكن هل فريق بحجم الزمالك كان يستحق هذه المغامرة وبطولة افريقيا تلفظ أنفاسها الأخيرة وتحتاج لمدير فني محنك لها؟!

البداية شهر ونصف كانوا كفيلين باستقدام مدير فني أجنبي أياً كان اسمه ليعد الفريق بشكل صحيح مع كوكبة تعاقدات تعب فيها مرتضى نفسه الذي أصبح يشكل أحلي تورته ثم يأتي بالكاتشب ويزينها اعتقاداً ان الألوان هي التي ستضفي الحلاوة للشكل! بحت الحناجر بالاكتفاء بتجربة مؤمن وان يكون مساعداً جيداً لأجنبي قادم ليعد اللاعبين بالشكل الأمثل لكنه لم يحدث، تجربة انتهت كارثية بمدرب أصيب بجنون العظمة جعلنا نبكى في برج العرب ونحن نرى صانداونز على منصات التتويج ببطولة كانت تتراقص امام الزمالك!

ماذا حدث بعدها؟ أصر على استمرار مؤمن وتدعيمه عكس إرادة البعض ومع بداية الدوري وتحقيق تعادل و4 انتصارات رحل مؤمن بعد انتقادات لاذعة كل مباراة وتعيين صلاح، هل تتخيل ان يحقق مدير فني 13 نقطة من أصل 15 مهما كان الأداء ويرحل؟ عاد صلاح وكان الاتجاه لإكمال الموسم ولكن بالطبع الرجل الذي توقفت اخر محطاته التدريبة عند الليبرو لم يقدم الجديد ليعيد حلمي المقال سابقاً في علامات استفهام لأبناء الزمالك الذين يتساقطون في اعين جماهيرهم بتقليل كرامتهم بهذا الشكل وظن مرتضى ان حلمي سيحقق نصف نجاح ولايته الأولى ولكن بعد مباراة الأهلي وضح ان مصيره على المحك!

"السوبر" الذي خطفه الزمالك بأعجوبة كان كفيلاً بالاستقرار ومنع سيل من اعاصير القرارات العشوائية ولكن هزيمة الإنتاج جعلت كرامة المدير الفني تتهاوى مع تصريحات مرتضى ومعاقبة لاعبين ونقدهم وفرض عقوبات لمجرد شو مللنا منه كلف لاعب مثل الونش بالجلوس احتياطياً من اجل اسلام جمال!

هزيمة من المقاصة منذ شهر بعد مباراة جدليه وخرج لنعلن الانسحاب ولن نعود ولم نتحرك ساكنين حتى في هذه الفترة من اجل التحضير لبديل أجنبى حتى كدنا نخرج افريقياً بعدما أصبحنا مطمعاً حتى بالفوز برباعية هنا ثم يقال حلمي في مطلع الأسبوع الماضي ونتباطأ للبديل فتصبح نتيجة سموحة كارثية بالتأكيد!

السؤال الان، لماذا نكرر اخطائنا؟

1-لاعب مثل مايوكا تم التلويح مراراً انه راحل في يناير لاستقدام لاعب آخر وبسبب مشاكل مالية تم استمراره لا أحد يعلم لماذا تم قيده افريقياً رغم عدم الدفع نهائياً به وحجز مكان بالقائمة التي ندفع ثمنها سنوياً بسبب نفس السذاجة في القيد؟!

2-استمراراً للنقطة الأولى فجأ ظهرت صور لمايوكا في موضوع "قضية السُكر"، فهل المنطق التهديد ان يرحل لو ثبت ذلك؟ من سيعاقب إذا، نحن ام مايوكا؟!

3-كيف يستمر لاعب كإسلام جمال بعد ان كان رحيله في انتقالات يناير لا محالة؟ لاعب اختلف مع الشرقية مادياً كيف يعود ويلعب اساسياً على حساب الونش الذي كنا نندد بعدم ضمه للمنتخب؟!

4-لماذا الإصرار على التجديد لمعروف الذي لم يرغب اصلاً لذلك وعدم البحث في المناجم الافريقية عن حالة أخرى أضعف الايمان ستكون مثله؟

5-معروف يوسف احد العناصر الاساسية مع فيريرا تحول لشبح بعد فيريرا نفس الحال مع باسم و كهربا في الفترة الاخيرة له مع الزمالك قبل التألق من جديد مع اتحاد جدة حتى ستانلي مع مؤمن كان من اهم اللاعبين بعدها تحول لشبح و يرغب البعض في رحيله و كأنه لاعب لازم تحت التقييم تغيير المدربيين سبب في ذلك

6-لماذا يستمر إبراهيم صلاح كل هذه المدة بعدما أصبح لاعباً عادياً حتى لو انضم للمنتخب بل واقحامه اساسياً رغم تدعيم الوسط بلاعبين أصبحا على وشك الموت الإكلينيكي مثل ريكو ودونجا؟

7-لماذا يتم تعيين جهاز كامل بنفس الطريقة التي أطاحت بباكيتا وبماكليش وغيرهم لإقحام مدرب مصري يريد الظهور فيصطدم بمدير فني يضع الأمور في نصابها وهو ما لا يعجب رئيس النادي؟!

8-هل سيأخذ ايناسيو فرصة للإدارة الفنية لمدة كافيه بعدما تولى المهمة في وقت حرج؟ قد يتعثر وقد ينجح وقد يفوز دون أداء فهل سيتم تضييق الخناق كما حدث لمن سبقوه ام سيتغير الوضع؟

9-هل سيقيم ايناسيو كل اللاعبين خاصة الذين لم يلعبوا حتى الآن بشكل كافي؟ ام سيبدأ "فشخره" التعاقد مع لاعبين جدد دون تعويض المراكز التي تعاني وليست "الشروة" المعتادة! 10-ماذا لو كان اول قرارات ايناسيو بـ " حرجمة " صلاحيات صلاح، هل سيعيد التاريخ مأساة ماكليش وهي التي مر على ذكراه عام؟!

لا أحد يعلم هل سينجح الرجل ام لا؟ فبطريقة مرتضى لن يكمل ايناسو أكثر من شهرين، فمهما خسرنا هذا الموسم فان بطولة افريقيا بنظامها الجديد لا يحتمل التهريج، والنفس القصير سيكلفنا الكثير، وأي قرار عشوائي آخر سيلقي بنا لحافة الهاوية دون داع، حلمي لو كان عمل بطريقته حتى وان أخطأ بعيداً عن نقد رئيس النادي له لأصبح اللاعبين في اشد التركيز والالتزام معه طالما يعلمون مكانة مديرهم الفني ولكن بمرور الوقت عرف الجميع ان حلمي راحل لا محالة، اترك ايناسو يعمل يا رئيس النادي، احنا كمشجعين برضوا استفدنا ايه!


علاء عطا

Comments ()

"سراج مهمة" .. رئيسا للزمالك

Written by
Published in المقالات
الإثنين, 03 نيسان/أبريل 2017 14:41

على طريقة " سراج مهمة" يدير مرتضى منصور قطاع الكرة في الزمالك، ربما كان ماجد الكدواني في " لا تراجع ولا استسلام" يعلم بهزلية المهمة التي يريد تنفيذها بـ"الاستعانة بدولبير بديلا لأدهم للإيقاع بعزام تاجر المخدرات"، لكن الاستاذ مرتضى منصور بطريقة أقرب لـ" فيلم عربي قديم نهايته معروفة".

المدير الفني

من مرحلة " الأجانب كلهم نصابين وبيجوا مصر يسكروا وياخدوا فلوسنا يا سيف" إلى مرحلة " نار الأجنبي ولا جنة المصري يا كابتن إسلام"، هكذا هي دورة حياة مرتضى منصور ، في البرامج الصباحية يؤكد أن لا مدرب أجنبي سيدخل النادي مجددًا في عهد رئاسته، مع اصدقائه ليلا في التوك شو يؤكد أن" اللاعب المصري مبيخافش غير من الأجنبي"، وكأن غسان مطر يخاطبنا " أعمل الصح .. اللى هو إيه .. اعمل الصح .. اللى هو إيه ياعم انت"

اختيار الاجهزة الفنية

الأمر بسيط لدى مرتضى منصور، مادام محمد صلاح على قيد الحياة، فلا أزمة في تشكيل الجهاز الفني بما فيهم المدير الفني، والتبرير " لازم واحد فاهم الفرقة"، دون أن يسأل مرتضى نفسه ماذا قدم جناح الزمالك في السبعينيات من إضافات فنية للفريق في 3 سنوات، بدءا من جهاز ميدو حتى العودة المجهولة الحالية، مُطبقا نظرية حزلقوم في الفيلم " بتعرف تدرب؟ معرفش، مش جايز أما أمسك أطلع بعرف"

الاجتماعات والجلسات

انت لا تحتاج سوى لكاميرا سيئة الجودة، ووجه متجهم، وحفنة من الصحفيين، من أجل أن تهدم كل شيء، هكذا هو شعار اجتماعات مرتضى مع الفريق، في حضور هامشي لما يسمي بـ"أعضاء مجلس الإدارة"، قائمة " الممنوعات" المعتادة مصحوبة بوصلة إنشائية أنه صاحب نظرية " تغيير المدربين بيجيب بطولات مش الاستقرار" ثم التأكيد على أن " التدريب مش كيميا وأنه ممكن يحط التشكيل"، هنا علينا أن نوجه الشكر لـ أيمن أبن أحلام كراوية اللى فاتح سيبر وبيعلم سواقة.

اللاعبون

سهرات صباحية في البرامج احتفالا ببطولة السوبر تحت أعين الأخ رئيس النادي، جنش هديته عربية، وحفلة تعديل عقود، كل هذا من أجل بطولة محلية وليس مثلا بطولة إفريقيا أو دوري عام، يقولها بثقة " النادي بيحكمه أسد ودكر يا خالد .. ومفيش لاعيب يقدر يخرج عن النص"، مممم .. لاعب يخرج في برنامج إذاعي ليتحدث عن رأيه في المدرب وزملائه اللاعبين، وأخرين منفلتين يوميا ما بين غيابات بحجة الإصابة والإرهاق، ربما نحتاج الآن الرجل صاحب مقولة " أين أشيائي"، ليبحث لنا مع اشيائه عن السيطرة المزعومة على الفريق

ختاما، مصيرنا في المستقبل القريب سيكون مشابه لصدمة "حزلقوم" حينما اكتشف أن "جيرمين" ليست من العجوزة بل من " زنين بناهيا"، الإ لو طبق مرتضى منصور مقولته التي يتغني بها " الواحد دائما بيتعلم من أخطائه" !

أحمد غنيم

Comments ()

المشكلة ؟ مرتضي منصور

Written by
Published in المقالات
الأحد, 02 نيسان/أبريل 2017 22:16

"احنا كسبنا النهاردة بتوفيق ربنا بس التغييرات كلها غلط والتشكيل كله غلط في غلط والناس بتقولي انت بتتدخل اه بتدخل واللي مش عاجبه يخبط دماغه في الحيطة" مرتضي منصور بعد نصف نهائي كأس مصر 2014/2015 أمام سموحة وقبل اطلاق مصطلح الخرارة الخالد

الزمالك قبل هذا التاريخ فقط ب5 أيام كان يقدم سيمفونية كروية في استاد بترو سبورت ويكمل 15 نقطة كاملة في مجموعته في الكونفدرالية بعد اكتساح أورلاندو بيراتس برباعية و المتأهل لاحقا لنهائي البطولة بالفوز علي الاهلي ذهابا ايابا وقبل ايام معدودة من الفوز بنهائي كأس مصر واكمال ثنائية غابت 27 عام

السواد الأعظم من جمهور الزمالك أصبح يعشق فيريرا هو نجاح كبير لمجلس ادارة استطاع جلب مدير فني عالمي ولكن ليس لمرتضي منصور منع اجتماعات اللاعبين وطوابير الذنب وعدم السماح بالتدخل في اختصاصات فنية هي كارثة لشخص يعتقد ان ارتفاع أسهم أي شخص أخر في النادي وارتباط اسمه بالبطولات هي كارثة تقلل من أسهمه فاللاعبين جلبهم مرتضي منصور والبطولات عادت في عهد مرتضي منصور والنادي سيموت ان مات مرتضي منصور

بعد ذلك حاول اقناعك ان فيريرا ترك مصر لأسباب مادية وبسبب دولارات قطر

"احنا خسرنا الدوري بسبب عناد محمد حلمي كيف لا تشرك أيمن حفني وكوفي وتقوم بايقافهم ولو لعبا كنا سنفوز علي المصري ونهزم الاهلي ونأخذ الدوري لأن الاهلي تعادل مع الاتحاد" مرتضي منصور بعد تتويج الأهلي بدوري 2015/2016

الزمالك والذي أضاع الدوري اكلينيكيا في بداية الدور الثاني وبعد تعاقب أربعة مدربين كان أخرهم ماكليش والذي شهدت مباراته مع الداخلية حدث لم يتكرر في تاريخ الزمالك وهو اعتراض لاعبي الداخلية علي قلة الوقت الضائع وهو المتعادل لرغبته في الفوز خسر الدوري من وجهة نظر مرتضي منصور لتعادله مع المصري وذلك بعد الفوز ب 8 مباريات متتالية والعودة من بعيد علي يد محمد حلمي للمنافسة نظريا ..فترة محمد حلمي الأولي لم تشهد مولد مدرب عبقري فالعباقرة لا يولدون فجأة قرب الستين وانما شهدت توافر العدل فقط أوقف كهربا وعاد وأوقف كوفي وحفني نظريا لتخلفهم عن السفر لنيجيريا في مباراة مصيرية في افريقيا وكانوا سيعودون فترة عظيمة قضاها الزمالك حتي تدخل مرتضي منصور وأجبر الجهاز علي استدعاء الثنائي في رسالة واضحة للجهاز اذا ارتفعت أسهمك سأكون أول محاربيك

الزمالك والذي يملك جمهور بالملايين اصبح فجأة أمام لاعبين يلعبون بدون جمهور مديرهم الفني ليس له قيمة وهو أول كبش فداء في أي اخفاق ممنوعين من الاعتراض علي نفس التحكيم -الذي هدد رئيسهم بالانسحاب بسببه ويفتخر بأنه أوقف المسابقة لشهر كنتيجة لذلك ولا اعلم هل زادت نقاط الزمالك او تقلص الفارق مع المنافس علي كل يوم زيادة توقفت فيها المسابقة ام ماذا ليخرج رئيسه كانه انتصر- لاعبين أكبر همومهم في الحياة هي طابور الذنب بعد كل مباراة ومداخلات رئيسهم التليفزيونية التي هاجمت أغلبهم وفرقت بين المجموعة مدركين في النهاية أنها كزيارات الأقارب الروتينية شوية وقت وهيعدوا والمدير الفني هيشيل الليلة

نظرة واحدة علي اي مباراة لطارق حامد مع منتخب مصر واهتمامه بدقة التمرير وعدم قطع الكرة منه تحت ضعط وتنفيذ واجبات مركزه باتقان شديد تحت قيادة هكتور كوبر ثم النظر علي نفس اللاعب مع الزمالك وقراراته الفنية في الملعب الحديث ليس عن المجهود والاخلاص ولكن عن الاهتمام بالتفاصيل ورد فعل من يقف علي الخط فهناك خط الحساب الاول هو المدير الفني أما في الزمالك فهي سلسلة طويلة تصل في النهاية لرئيس نادي لن ينتقد طارق فهو مقتنع به ولكنه حتما سينتقد المدير الفني والذي ألغي دوره

الزمالك هو نادي القرن الافريقي في عهد سبق رئاسة مرتضي منصور الملايين التي ملأت مدرجاته وتعلقت بشعاره لم تتكون بسبب مرتضي منصور ولكنه تاريخ خالد يمتد لأكثر من مائة عام لم تتوقف فيها زيادة شعبيته لثانية واحدة في أحلك الظروف لا يوجد شخص في هذا الكون يدين الزمالك بشئ حتي وان جلب كأس العالم وليس مجرد دوري وثلاثة كؤوس يتم اذلال الجمهور بهم وكأنها الحلم والذي لم يكن ليتحقق الا بالقيادة الرشيدة

وزع اتهاماتك وقل أن المشكلة في اللاعبين أو المدير الفني أو حتي الجمهور وكلهم مشتركون بنسب ولكن هل تريد وصف حقيقي للمشكلة ؟ المشكلة تسمي مرتضي منصور

الزمالك الان علي اعتاب التعاقد مع مدير فني أجنبي جاء بعد خسارة الدوري بالفعل علي لاعبين تعاقبت عليهم أجهزة فنية أنستهم أساسيات الكرة انتظار مردود فني مباشر أثناء ضغط المباريات وتعقيبات علي التشكيل ومداخلات بعد كل مباراة هو قتل لاي أمل في التحسن علي المدي البعيد ونسف لمنافسة الزمالك علي اي لقب كبير فيما بعد حتي لو امتلك أفضل اللاعبين في افريقيا وليس فقط في مصر

Comments ()

ساعات ويعود الدوري من جديد بلقاء الزمالك وسموحة بعد غياب شهر منذ لقاء كارثة المقاصة، موقعة صعبة حين يلاقى منافس قوى كسموحة ويقوده الراحل مؤمن سليمان، مباراة يتمناها الزملكاوية ان تمر برداً وسلاماً كآخر مباراة تحت قيادة حلمي ويتمناها حلمي ان تكون مسك الختام، فماذا تقو الأرقام قبل اللقاء.

في السطور القادمة تحليلاً لمواجهة الفريقين.

تاريخ لقاءات الفريقين ينصب دون شك للزمالك، فوز يتيم فقط لسموحة في دوري ميدو الشهير الذي كان يقام بنظام المجموعتين، قبلها وبعدها فشل سموحة في الفوز على الزمالك وانحازت اللقاءات للقلعة البيضاء.

alaa1

سموحة لعب كل مبارياته بينما الزمالك لديه مباراتان لم يلعبهما حتى الآن، الزمالك يحتل المركز الثالث وسموحة المركز الخامس ويسعى بدون شك في الدخول للمربع الذهبي، فما هو موقف الفريقين قبل اللقاء؟

17741112 1303342426380402 819312374 n

تحقيق النقاط المفترض الحصول عليها سواء بالفوز او التعادل ينصب بالتأكيد لصالح الزمالك وان كان تحقيق 70 % من هذه النقاط بالتأكيد لا يضمن الحصول نهائياً على الدوري بل ان تألق المقاصة هذا العام ربما حتى يفقده المركز الثاني، بالتأكيد يجب على الزمالك زيادة هذه النسبة، في حين سموحة يسعى هو الاخر لاستمرار تفوقه وزيادة النسبة سعياً في مطامع افريقية للعام القادم كما حدث العام الماضي.

 

alaa3

 

وماذا عن احصائيات الفريقين؟

الزمالك متواضع هجومياً هذا العام رغم وجود خط هجومي ناري فنسبة 1.3 هدف للمباراة ضعيف جداً لفريق بحجم الزمالك بل ان سموحة يتفوق عليه حتى الان، سموحة كاسحة في الشوط الثاني في احراز الأهداف بينما الزمالك تقريباً متوازن.

 

alaa4

 

توزيع الأهداف على مدار دقائق الأشواط متفاوت للفريقين، سموحة يتفوق على مدار المباراة كاملة في احراز اهداف أكثر، بينما الزمالك يتفوق في النصف ساعة الأخير في الشوط الأول سموحة كاسحة تهديفية الشوط الثاني خاصة في النصف الأخير وهو ناقوس خطر للزمالك بان يركز طيلة المباراة.

لازال الزمالك حتى الان على مدار 19 مباراة لم يحرز اهدافاً في الربع ساعة الأولى للشوط الأول!!

 

alaa5

 

وماذا عن اهتزاز الشباك؟

يتفوق الزمالك بـ 9 اهداف استقبلها بواقع 0.47 هدف للمباراة مقابل 1.05 أي ان سموحة يتلقى هدف تقريباً كل مباراة وهو مؤشر ليس جيد للفريق السكندري ويجب ان يلعب عليه الزمالك، الفريقين تقريباً يتقاسمان شوطي المباراة في استقبال الأهداف.

 

alaa6

 

اما على مستوى توزيع الأهداف التي تتلقاها الشباك خلال المباراة، فان الزمالك بدون شك يتفوق، سموحة مهتز في نهاية النصف الأول من الشوط الأول وهو أفضل معدل تهديفي للزمالك حتى الان ويجب على الزمالك استغلال هذه النقطة جيداً.

بينما الربع ساعة الأخيرة هو سيء للفريقين مما يعنى ان الاثارة قد تستمر حتى دقائق المباراة الأخيرة.

 

alaa7

 

بداية الشوط الثاني وتماسك الزمالك طوال الموسم مهدد مع كاسحات سموحة الهجومية في هذه الدقائق وهو ما يعنى لو دافع الزمالك جيداً في هذه الأوقات ربما يقتل أسلحة سموحة بشكل كبير.

نهاية، هي مجرد ارقام، نتناولها فقط كمؤشرات للفريقين، إما ان تتكلم لغة الأرقام وتظهر صحة وتفوق الفريقين بالفعل، او ربما هي ارقام من قبيل الصدف، ننتظر ونرى.أ

 

 

 

 علاء عطا

Save

Save

Comments ()

في الوقت الذي احتفل المنافس بالأمس بالفوز ببطولة افريقيا للاندية لكرة الطائرة والتي لم ينسي رئيس النادي تهنئتهم بها في اولي لحظات مداخلاته المعتادة مشيدا بالمشوار الصعب الذي قطعوه علي حد قوله وتخطيهم لأبطال تونس والجزائر في بطولة اختارت ادارته طواعية عدم الاشتراك بها ولكنه غالبا لا يعلم ذلك أيام قليلة بعد احتلال الزمالك المركز الخامس في دوري الطائرة بنتائج كارثية شهور بعد التفريط في لاعبين مهمين للغاية للفريق لأسباب مختلفة مثل محمد عبد المنعم والذي لم ينسي رئيس النادي المتابع جدا الاطمئنان علي سلامته وأحمد يوسف عفيفي

الزمالك والذي كان فريق اليد به هو مصدر السعادة الوحيد للنادي في أحلك الظروف يبدو أن رئيسه والذي اجتمع به بالامس والذي يتشدق بانجازاته في اول سنة للمجلس باكتساح الاخضر واليابس والفوز ب4 بطولات بينها اثنان قارية قد اكتفي منه وشعبيته وقرر عدم صرف مستحقاته بانتظام ليخرج مديره حسام غريب ملوحا باستقالته قبل أن يتم اللحاق بالامور اليوم ودع دور الثمانية من كأس مصر قبل ابتعاده كثيرا عن المنافسة الفعلية علي لقب الدوري لصالح الاهلي

ادارة الزمالك يبدو أنها غير مهتمة لدرجة تخيير الفريق بين لعب بطولتي افريقيا أبطال الكؤوس وهو حامل لقبها أو السوبر توفيرا للنفقات قبل أن يتم الاستقرار علي الانسحاب من بطولة افريقيا

نفس الادارة والتي تقاعست عن علاج أهم لاعب في تاريخ الزمالك في كل الالعاب أحمد الاحمر وجعلت من علاجه قضية بين الوزارة والاتحاد وضحت به في أهم مباراة في الموسم رغم ان تكلفة علاجه تدفع لأقل لاعب في الفريق الاول لكرة القدم في نادي غني باشتراكاته التي تتدفق يوميا علي حد قول الرئيس

حتي الضوء الوحيدة في بداية الموسم الي حد ما وهي فريق السلة بدا في انفراط عقده وانهزم في مباراتان من أول اربعة في الدور قبل النهائي لدوري السلة أمام الجزيرة والأهلي وان كان لازال في المنافسة

الي رئيس النادي نادي الزمالك هو للألعاب الرياضية وليس لكرة القدم والتي هي أيضا في أسوأ أحوالها وفي دوامة تغيير المدرب التي لا تنتهي

الحياة ليست موسم واحد فقط فريق اليد فاز برباعية ولكنه ينهار فريق الطائرة فاز بالدوري والكأس وانهار بالفعل الالعاب الرياضية التي تتشدق بعودتها للمنافسة في عهدك رئيس النادي المنافس جعلها هذا الموسم أبطال لافريقيا في اليد والطائرة والسلة في تفوق كاسح عليك

أخر فرصة لانقاذ موسم العاب الصالات هي مباراة السوبر الافريقي لكرة اليد والمؤهلة للمونديال الزمالك بدون أحمد الاحمر هو فريق متوسط الاهلي بانضمام يحيي الدرع أفضل بكثير الحل الوحيد هو التعاقد مع لاعبان كبيران بدون استرخاص فالاهلي تعاقد مع لاعبان كرة سلة أمريكان جلبوا له بطولة افريقيا والتي كانت تعتبر حلم اللهم بلغنا اللهم فاشهد

Comments ()

تحدد ال16 فريق المتأهلون لثمن نهائي دوري الابطال في ثوبه الجديد 20 عاما بالظبط مرت منذ أن قرر الاتحاد الافريقي تعديل نظامه وادخال دوري المجموعات بدءا من دور الثمانية لنسخة عام 97 ليتم تعديل أخر عليها في 2001 لادخال دور نصف النهائي للبطولة بعد ما كان يكتفي بأبطال المجموعات فقط ليلعبوا النهائي مباشرة وهو ما استمر عليه الحال حتي 2016

منذ النسخة الحالية سيبدأ دوري المجموعات من ثمن النهائي وليس الربع في سابقة للمرة الأولي

تحدد تصنيف المجموعات وهو ما استعرضناه بالأمس وجاء كالتالي

التصنيف الأول:الزمالك المصري الأهلي المصري النجم الساحلي التونسي صن داونز الجنوب افريقي

التصنيف الثاني:الترجي التونسي الهلال السوداني الوداد المغربي اتحاد العاصمة الجزائري

التصنيف الثالث:المريخ السوداني القطن الكاميروني فيتا كلوب الكونغولي أهلي طرابلس الليبي

التصنيف الرابع:زاناكو الزامبي سان جورج الأثيوبي كابس يونايتد الزيمبابوي وفيرفيارو الموزمبيقي

في السطور التالية سنستعرض كل قواعد البطولة والتي ستسير عليها حتي النهائي بمشيئة الله

*في ابريل ستقام قرعة دوري المجموعات 4 مجموعات ستتحدد علي رأسها الزمالك والاهلي والنجم الساحلي وصن داونز حامل اللقب

*التأهل من المجموعات سيكون لفريقين في حالة التساوي بين فريقين أو أكثر حسم الصعود أو تحديد المراكز يكون عن طريق المواجهات المباشرة وليس فارق الاهداف الكلي في المجموعة والذي لا يتم النظر اليه الا في حالة التساوي في المواجهات المباشرة

*جولات دور ال16 ستكون في المواعيد التالية

الجولة الأولي :12 مايو 2017

الجولة الثانية:23 مايو 2017

الجولة الثالثة:2 يونيو 2017

الجولة الرابعة:20 يونيو 2017

الجولة الخامسة: 1يوليو 2017

الجولة السادسة:7 يوليو 2017

 

*دور الثمانية لا يوجد قرعة جديدة بطل المجموعة A سيواجه وصيف المجموعة B والعكس وبطل المجموعة C سيواجه وصيف المجموعة D والعكس وبالتأكيد مباراة العودة ستكون علي أرض صاحب الصدارة

ذهاب دور الثمانية:8 سبتمبر 2017

عودة دور الثمانية:15 سبتمبر 2017

*دور نصف النهائي لا توجد به قرعة جديدة أيضا أي أن القرعة الوحيدة والتي ستقام في دوري أبطال افريقيا هي قرعة المجموعات القادمة ولكن كيف ستتحدد مواجهاته ؟

*في نصف النهائي الفائز من المباراة التي ستجمع أول المجموعة A وثاني المجموعة B في دور الثمانية سيواجه الفائز من المباراة التي ستجمع أول المجموعة C وثاني المجموعة D

*مباراة نصف النهائي الاخر ستجمع الفائز من مباراة أول المجموعة B وثاني المجموعة A في دور الثمانية مع الفائز من ألمباراة التي ستجمع أول المجموعة D مع ثاني المجموعة C

ذهاب نصف النهائي :29 سبتمبر 2017

عودة نصف النهائي:13 أكتوبر 2017

ذهاب النهائي: 27 أكتوبر 2017

عودة النهائي: 3 نوفمبر 2017

*قواعد الكاف لم تذكر مباريات نصف النهائي والنهائي ستكون علي أرض أي فريق ومن الغالب أنها ستكون بقرعة

*الفائز بلقب البطولة سيحصل علي 2ونصف المليون دولار وسيتأهل مباشرة لمونديال الاندية والمقام في الامارات

*القيد الثاني سيبدأ أسبوعين قبل أول مباراة في دوري المجموعات وحتي 5 أغسطس أي أن القيد الجديد سيبدأ منذ نهاية ابريل ولكن بطبيعة الحال لن يكون بمقدور الفرق التسجيل في القائمة الافريقية الا في حالة فتح القيد المحلي بعد نهاية الموسم وهو ما سيحدث تفاوت بين الاتحادات المختلفة المشتركة في البطولات في الحالة المصرية بنسبة كبيرة لن يكون بمقدور الفرق تسجيل لاعبين جدد الا في يوليو القادم مع فتح باب الانتقالات الصيفية لموسم 2017/2018

*باذن الله يكون هذا العام هو عام التتويج القاري السادس للزمالك

Comments ()

دولار في اليد ولا حوجه لحد...!

Written by
Published in علاء عطا
الأحد, 05 آذار/مارس 2017 11:25


خرج مرتضى منصور بعد مهزلة المقاصة ليصرح تصريحاً واحداً بأعلى صوته منفعلاً " وانا اعمل ايه بإيقاف جهاد جريشة، استفدت انا ايه"، بالفعل لديك كل الحق يا رئيس الزمالك فيما تقوله، بالفعل نعمل ايه واستفدنا ايه ولكن قبل ان تصرخ لنا نفس صراخك " واحنا كمان نعمل ايه طالما العند صار هو شعارك وتمسكك بنفس أسلوب تعاملك مع المدرب تو الاخر ومرة اقالة ومرة تنديد ومرة تهديد ومرة فضح المدربين على الملأ ففي النهاية احنا كمان استفدنا ايه؟!"


ماذا استفدنا من سياسة الانسحاب التي لا تحدث ومسلسل اين نلعب وأين تقام القمة وسأقيل اللجنة واتحاد كرة فاشل وحازم هوارى كذا وكذا وكذا وان المباراة لن تلعب مهما صار ثم فجأة نجد ان مصلحة مصر العليا تجعلنا نلعب! إذا اردت بالفعل ان ترد على مهزلة التحكيم السنوية حتى وان استفدنا منها كما يجعجع صغار من لا يفهم متى استفاد الزمالك فعلاً من موسم تحكيمياً في أوقات حاسمة تغير مسار الدوري في أوقات حاسمة وليست مباريات عابرة في أوقات دقيقة تقصى على الامل فلا يوجد حل سوى الدولار!


نعم إذا كان شعار كل موسم التعاقد مع كم لاعبين لمجرد ملأ قائمة وان تصبح متخمة باللاعبين، إذا أصبح شعار كل عام اللاعب " الصوبر " الذي لا يأتي، إذا كان شعار كل عام الفخر باكتشاف مدرب يضيع منك بعد ذلك البطولات والدولارات والجوائز والمكافئات فوفر كل هذا لان شعار هذه المرحلة هو الدولار.


أعلنها صراحة أنك لن تكمل المسابقة بهؤلاء الاشبال من حكام الهواة الذين يفتقدون الحد الأدنى من الذكاء في أي شيء، واجلب حكام أجانب لباقي الموسم حتى وان ابتعد، دعنا من الكلام والرغى والتشهير والتنديد كل موسم برشاوى وفضح الناس وفى النهاية الكل سالم امن متضرر فقط من مسه بألفاظ ولا نجد أحد يحاسب كما تقول او شركات تغلق او او او.


بدلاً من اهدار المال في صفقات مضروبة والتجديد لأشباه لاعبين، في اعتقادي المتواضع إذا قررت ان تستقدم أجانب لمباريات الموسم كاملاً كم ستتكلف؟ كم تساوى البطولات امام دولار ينقذها ليعود الزمالك من جديد للصورة بعد اهتزازها بهذا الشكل؟ بدلاً من دفع أموال في أفارقه أصبحوا لا يفيدون الزمالك لأننا ابتعدنا عن البحث عن الموارد الافريقية من منبعها قبل اهدار وقت السمسرة وخسارة الفلوس لماذا التعنت في استقدام مدير فني أجنبي بجهاز أجنبي يدير المنظومة باحترافية والمحافظة على القائمة لمدة سنتين فقط دون اهدار لاعبون هم الأفضل في الدوري المصر بلا توظيف او تكتيك.
الدولار هو المنقذ، ادفع لتجد نفسك في خانة أفضل، اصبر واجنى الثمار بدلاً من ذبح كل من يأتي ويخطئ، كفى اهدار لوقت يضيع بسبب البعد عن الأسباب الحقيقية التي حولتنا لفريق عاجز بعيداً عن أخطاء حكام سذج حتى لو استفدنا بالفعل منهم في مباريات ليخرج اشباه مشجعون لا يعرفون الفارق بين الضربة الركنية والمرمى ليتحفونا بحجج ساذجة.


قبل ان تخرج للفضائيات لتقل ماذا استفدت فابحث عن حق راعى التيشيرت الرئيسي الذي يتشرف ان يتصدره، البنك الذى يضع" بانرات" في كل مكان انه البنك الرسمي للمنافس لمجرد انه وضع على شورت الفريق في حين لا يوجد لافتة واحدة تدل انه راعى الزمالك، اعلى شأن الزمالك بالحفاظ على ما تبقى من اماله الأفريقية التي ستدر لك الدولارات التي ستغطى لك مصاريف المدرب الذى يزعجك او مصاريف حكام يضمنون لك الحد الأدنى من النزاهة.


دولار في اليد ولا حوجه لحد، اخرج وادفع ودبر حتى وان كانت مصادر الدخل ضعيفة، ولكن تجربة فيريرا حتى وان اختلف البعض معه فنياً لو كانت اكتملت للنهاية ما وجد هناك جعجعه ولا صوت لحكام ستخرسهم ارجل مهاجميك ولاعبيك الذى فاض بهم الكيل امام ظلم بين في الملعب وانت تحذرهم من الاعتراض على الحكام فحولتهم الى كائنات رقيقة تتعاطف عمن يضيعون أوقات المباراة بادعاء الإصابة حتى يثبتون ان روحهم رياضية وفقدوا الحد الأدنى من الفنيات للأسف!


هذا هو حق النادي عليك، فانا ايضاً " اعمل ايه" كمشجع ذهب وشرب من الخرارة حتى الثمالة كما نصحتني وحينما أرى حق الزمالك يسلب بهذا الشكل الفج لن تكفيني طلة سيادتك والصريخ في التليفزيون فانا ايضاً قليل الحيلة، حق النادي يعود بان توفر الحد الأدنى من العدالة ليستفيق هؤلاء اللاعبون، اما ان تدفع وتنقذ كل شيء بمدرب أجنبي له سيرة طموحة لتحقيق شيء، اما تستقدم حكام أجانب لهذا الموسم وكل المواسم وتنقذنا من هذا العك او سنعيش فقط نتسول كلمة "استفدت انا ايه"!

 

علاء عطا

Comments ()

جهاد جريشة يعطى "حلمى" قبلة الحياة

Written by
Published in المقالات
السبت, 04 آذار/مارس 2017 16:14

خسر الزمالك ثلاث نقاط جديدة ووسع الفارق بينه وبين الغريم الى 12 نقطه مع افضلية مباراة للزمالك وبينه وبين مصر المقاصه الوصيف 5 نقاط

-جميعا شاهدنا المهزلة التحكيمية التى بالتأكيد كان لها أثرها على النتيجة وعلى مردود الفريق بعد الواقعة خصوصا انها كانت فى الدقيقه 65 اى كان من الممكن التعويض وبسهولة جدا

ولكن بداية هل خسر الزمالك فرصته فى المنافسه على الدورى ؟
بكل منطقية وموضوعيه الكره لاتعرف المستحيل ولكن بالنظر الى المردود الفنى الذى يقدمه الفريق (لاعبين_ادارة فنيه) الى جانب العامل النفسي للاعبين والجهاز الفنى المقطوع اوصاله جراء تدخلات رئيس النادى والجانب الاهم وهى اللعبة القذرة الواضحه لاى اعمى وهى التدخل التحكيمي الفج من عصابة "آل الهوارى واعوانهم " وهو تدخل ممنهج ليس من قبيل الصدفه فبأى عقل يستفيد الاهلى من مباريات (الاسماعيلي _ المقاصه _ المصرى ) وفى نفس المباريات تحتسب على الزمالك اخطاء عكسيه
كل تلك الامور التى تم ذكرها تبرهن على ان امر المنافسة على الدورى بات شبه مستحيلا

-وبعودة الى المباراة وتفاصيلها
بدأ الزمالك اللقاء بتشكيل مكون من
محمود جنش
اسامه جبر اسلام حسنى
طارق معروف
ستانلى حفنى فتحى
باسم
بطريقة 4/2/3/1 التى اغتيلت عدة مرات من قبل خصوصا مع الفرق التى تعرف خبايا وثغرات وسط ملعب الزمالك والمساحه الشاسعه بين وسط ملعبه ودفاعه ربما 4/3/3 لايجيد بها لاعبو الزمالك كثير خاصة فى تطبيق الشق الهجومى ولكن دفاعيا تعطى اتزان نوعا ما الى وسط ملعب الزمالك

- المباراة تم تصنيفها الافضل للزمالك هذا الموسم رغم الهزيمه قد أتفق مع تلك المقوله جزئيا واختلف
الاتفاق نعم الزمالك هدد مرمى المقاصه فى تلك المباراه اكتر مما هدد المنافسون جميعا الشهر الماضى ووصل الى مرمى الخصم فى اكثر من خمس مناسبات جادة للتسجيل (معروف يوسف _ مصطفى فتحى _ باسم مرسي بالراس وانفراد _ راسية باولو )
بل ان الزمالك حرم نفسه من فوز مستحق حنينا لعاداته التاريخيه فى "تصعيب" السهل
- اما الاختلاف فتلك فى رأيي اسهل خصم واجهه الزمالك على مدار البطولة اسهل من اسوان والنصر للتعدين ,,, خصم غير منظم دفاعيا بالمره ,,, حتى فى المرات التى ضغط فيها الزمالك كلف دفاع المقاصه وحارس مرماه ابعاد الكرة فى مناطق غريبه ومصدر خطورة على مرماهم كل ذلك كان فى منتصف الشوط الاول او الثلث الاخير منه وبعدها لم يكلف حلمى عناء فى ايعاظ لاعبيه بتكرار الضغط المبكر الذى بات واضحا انه سيكون سبيل الزمالك للفوز

-تحركات لاعبى الزمالك لبعضهم لفتح المساحات كارثيه بكل معنى الكلمه وبالاخص عندما يستلم مصطفى فتحى وايمن حفنى الكرة كل لاعب منهم يظن انه سيمر من جميع الخصوم ويتساقطون ككرات البولينج امامهم وستفتح لهم الشباك كما تفتح المدن فى استقبال المنتصرين ,,, ماهذا الهراء ومالذى يقوله المدرب لهم فى التدريبات (اعطى الكرة لحفنى وهو يتصرف ) حتى وان استلم حفنى لاتجد من يتحرك له او يفتح مساحه فى ضهر المدافع او ياخذ مدافع ويلفت انتباهه وينطلق لتخفيف الضغط على زميله "المحتاس" بالكره

- أكاد أجزم أن لاعبى الزمالك فى تلك الفترة لايعرفون ماواجبات مراكزهم ومتى يتسلمون ومن يتحرك للاخر,, من يضغط من ومن يتراجع ومن يتقدم او مثل تلك الامور التى نشاهده فى كرة القدم

-الى جانب المجاملات الفجه للاعبين أمثال (ستانلى- باسم مرسي - محمد ابراهيم - ابراهيم صلاح) على حساب (أحمد رفعت - حسام باولو ) اضافه الى حبس لاعب كصلاح ريكو على دكة البدلاء لصالح اعطاء الفرصه للمنتهى ابراهم صلاح ماذا سيقدم صلاح ريكو اسوء من ابراهيم صلاح ؟ .... رفعت فى كل مرة نزل فيها بديلا يقدم مردود متميز جدا والنتيحه جلوسه على دكة البدلاء وأحيانا خارج القائمة ... فعلى الاقل يحتاج الى مزيد من الدقائق وليس ربع ساعه فى كل مباراة " مزنوقه"


كل ذلك فنيا اختصاره أن جهاد جريشه "شال" الليله من على كتف محمد حلمى "القطار الذى غادر قضبانه ومرتضى ينتظر عودته " ,,,, استمرار ذلك الجهاز الفنى وعدم الاتيان بمدرب أجنبي جريمة فى حق مستقبل الفريق الافريقي وكأس مصر


ستانلى اللغز ؟
مش متوظف كويس ... ده هو بيلعب جناح لا شادو ستراكر لا مهاجم .. لا محتاج مساحات
كل تلك الحجج تم وئدها فى مباراة الامس فى الشوط الاول لعب جناح وفى التانى لعب مهاجم او مهاجم ثانى والمحصله تقترب من الصفر كل استلامه فى الملعب بسقوط تشعر كانه يرتدى "جزمة حريمى بكعب"
من الاخر " ستانلى لو مبينش اى كرامة فى ماتشين رينجرز لايستحق التعاقد معه "
ارقام ستانلى مخزيه للغايه جدا جدا تصور بعد مرور 17 مباراة سجل هدفين فقط والذى من المفترض ان يكون منافسا شرسا على صدارة هداف الدورى

Comments ()

المقاصة: ظهور الحاوي واغتيال الحلم

Written by
Published in المقالات
الخميس, 02 آذار/مارس 2017 21:20

6 مواجهات فقط هي حصيلة لعب الزمالك مع المقاصة الفريق الفيومي الذي صعد علي أكتاف حاوي الزمالك أيمن حفني ولم يستفد منه في الدوري سوي في 6 شهور فعل فيها كل شئ قبل أن يذهب للجيش في سخرة رياضية مقننة ليتدرب تحت يد فاروق جعفر والذي عمل جاهدا علي أن يقتل موهبته قبل أن تحيا من جديد الي حيث تنتمي المواهب الخارقة في ميت عقبة
مواجهتان خالدتان في موسم 2010/2011 هم أهم ما جمع تاريخ الفريقان والذي فاز فيه الزمالك في 3 مناسبات وتعادل في مرة وانهزم في اثنان في تاريخ اقتصت منه الثورة ودوري المجموعتين مواجهات ل3 مواسم متتالية
(1)
هتافات ضد الحضري ميزت فترته القصيرة في الزمالك جعلت من حارس مصر الدولي والمتوج بثلاثية قارية أخرها كان منذ 8 أشهر فقط كحارس مبتدئ أيمن حفني يراوغ ويسدد كرة ضعيفة للغاية تغالط الحضري وتسكن شباك الزمالك هدف ثاني لأيمن كمال رفيق الصعود مع حفني أنبأ عن ليلة صعبة للزمالك في ستاد الجبل الاخضر عمرو زكي بمجهود وفير يهيئ كرة لشيكابالا علي القائم البعيد يحفظ بها امال الزمالك قبل أن يسجل جعفر هدف ثاني بعدها بدقيقتين فقط لينهي شوط سجلت فيه أربعة أهداف كاملة
شوط ثاني ظن فيه الجميع أن الزمالك سيستمر في العودة بالنتيجة قبل أن يفاجئ حسين حمدي لاعب الزمالك فيما بعد الفريق بهدف ثالث رد عليه مباشرة جعفر بعد أسيست رائع من الناشئ في ذلك الوقت محمد ابراهيم
محمود فتح الله وبأسيست معتاد من شيكابالا يحرز الهدف الرابع للزمالك برأسية ليمنح الزمالك أولي نقاط مواجهات الفريقين في مباراة مثير شهدت 7 أهداف

(2)

من عاش ليلة ال26 من مايو 2011 بالتأكيد لن ينسي طعم الظلم والمرارة التي صاحبتها الزمالك والذي كان يحارب مع جمهوره في كل ليلة من ليالي دوري ثاني مواسم حسام حسن لم يتلقي ارهاصات الموسم الذي سبقه عندما تم اغتيال الحلم مبكرا في ليلة تعادل فيها الزمالك مع الشرطة وهزم الأهلي انبي في أحد أحقر ليالي التحكيم علي مر التاريخ
الحكم المغمور ياسر محمود يتغاضي عن لمسة يد لأطول لاعبي الملعب حسين حمدي يراها الاعمي ثم يلغي مساعده هدف لعبد الشافي وهو غير المتسلل بفارق 4 أمتار علي الاقل رسالة تلقاها الزمالك متأخرا للأسف لينجر لهزيمة كانت السبب الرئيسي في فقدان درع كان الأحق به الزمالك وشيكابالا تحديدا في عام مئويته

Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors