بعيداً عن أجواء مباراة المقاصة وتوالى الأحداث، دعونا نتناول أرقام الزمالك والجيش ما قبل المباراة وكيف يستطيع الزمالك مواجهة الجيش في ظل أرقام متفاوتة للمنافس وأرقام مخيبة للزمالك.

ارقام الفريقين تجيب ومن خلال احصائيات زمالك تي في نبرز مشوار الفريقين ما قبل اللقاء

بالطبع لقاء دوماً يحمل طابع الندية واخرها لقاء الدور الأول الذي أقيم منذ شهرين حيث فاز الزمالك بشق الانفس 3-2!

 

01

 

ارقام الجيش جعلت من المباراة متكافئة، فبالهزيمة الاعتبارية من المقاصة صارت ارقام الفريقان متقاربة وجعلت رقمياً الأرقام ند الى ند!

 

 

02

كيف حقق الزمالك نقاطه؟

تخيل انه وبعد لقاء الجيش في الدور الأول، فاز الزمالك بعدها على التعدين ثم لقى أربع هزائم وهزيمة اعتبارية لتعتبر مدة طويلة تجرع بها الزمالك طعم اللا فوز فهل يغير الزمالك المسار؟!

03

وكيف حقق الجيش نقاطه؟

نتائج الجيش هذا الموسم معقولة وجيدة قياساً لمستويات الفريق الأعوام الماضية، يلعب على سطر وسطر، ورغم بداية من حسن شحاته الذي ترك المهام للعجوز ثم تولى احمد سامى المهمة نهاية بطارق يحيى الا ان الفريق يقدم نتائج جيدة.

04

تحقيق النسب المئوية من إجمالي النقاط المفترض الحصول عليها كارثي للزمالك جيد للجيش وبلا شك واحد من أسوء النتائج للزمالك.

 

05

وماذا عن احصائيات الفريقان؟

كل مباراة تنهار نسبة احراز الأهداف خاصة ان الزمالك أصيب بعقم هجومي للمباراة الرابعة توالياً في حين يعتبر الجيش اقوى هجومياً من الزمالك!

 

06

أوقات المباراة تشهد تفوق واضح للجيش في البداية والنهاية، في حين الزمالك لم ينجح على مستوى 22 مباراة في احراز هدف في بداية الشوط الأول وهو مؤشر قوى كيف يكسب منافسيه الثقة؟!

07

وماذا عن اهتزاز الشباك؟

الزمالك يتراجع ايضاً في مباراة بعد الأخرى وصار دفاعه مشاعاً، رغم انه يتفوق على الجيش الا انه ينهار منذ فترة وأصبح مشاعاً وكلف الفريق هزائم متوالية.

 

08

الشوط الثاني للجيش كارثي في تلقى الأهداف وهو ضعف الشوط الأول وهو ما يجب على الزمالك بالتأكيد استغلاله جيداً.

 

09

في النهاية ما استعرضناه هو مجرد ارقام يجب الإشارة اليها سعياً في عرض الفريقين وهو ما نسعى في استعراضه خلال " زمالك تي في " ولا أحد ماذا سيحدث في ظل التوتر في الفترة الاخيرة؟! ننتظر ونرى.

 

علاء عطا

Comments ()

إحصائيات الـ TV | "ايناسيو" يفتتح المشوار امام فريق قوى هجومياً ضعيف دفاعياً!
السابعة من مساء الاثنين هو الموعد وبترو سبورت هو المكان حين يبدأ مستر ايناسيو مشواره الأول امام انبى، الفريق الذي يمتلك سجل حافل وقوى منذ صعوده يواجه تعثر واضح هذا الموسم لكنه يمتلك كتيبة هجومية قوية احتلت المركز الرابع بين اقوى الفرق هجوماً لكن رعونة دفاعه كلفته احتلال مركز متواضع قياساً لمستواه، فكيف سيتعامل ايناسيو مع هذا الفريق؟!
ارقام الفريقين تجيب ومن خلال احصائيات زمالك تي في نبرز مشوار الفريقين ما قبل اللقاء
في البداية فان التاريخ يميل بالتأكيد لصالح الزمالك ولكن يبقى انبى أحد اهم الفرق التي تعثر الزمالك امامها بتعادلات في أوقات حاسمه كانت كفيلة احياناً بضياع نقطة غيرت مساره.

1


موقف الفريقان حتى الآن سيء لكل منهما، فالزمالك يترنح بشده بهزائم غريبة الفترة الأخيرة في عهد حلمي ثم هزيمة بأبناء صلاح امام الشرقية جعلت طموح الفريق هذا الموسم الرغبة في المركز الثاني الذي هو أضعف الايمان للمشاركات الافريقية.

2


كيف حقق الزمالك نقاطه؟
بعد مشوار متوسط في البداية وأرقام هامة بالحفاظ على شباكه، جاء لقاء الأهلي والهزيمة الأولى لتغير المسار، ثم جاءت الهزيمة امام الإنتاج لتصبح بداية النهاية لحلمي.

3

 

وكيف حقق انبى نقاطه؟
انبى بدأ المشوار مع علاء عبد العال وكان الفريق يطمح في مشوار قوى لكنه انهار وقدم اداءً متذبذب في فترة طارق العشري وأضاع العديد من النقاط بسبب رعونة خط دفاعه.

4

 

اذاً الفريقان حققا نسبة ضئيلة جداً من النقاط المفترض الحصول عليها، الزمالك حقق بالكاد ثلثي نقاطه وانبى الثلث فقط!

5


وماذا عن احصائيات الفريقين؟
الزمالك يبحث عن هدف منذ لقاء النصر للتعدين، صيام تام لمهاجميه كلفه 3 هزائم متتالية بعد خذلان دفاعه، 25 هدف نسبة ضعيفة لفريق يسعى للمنافسة، ومعدل احراز الأهداف يتقلص من مباراة لأخرى، في حين انبى هجومياً اقوى من الزمالك بمعدل 1.43 هدف للمباراة.

6


لازال الزمالك حتى الان على مدار 21 مباراة لم يحرز اهدافاً في الربع ساعة الأولى للشوط الأول!! اما معدل احرازه على مدار المباراة تقريباً متساوي.
بينما انبى متوهج في الشوط الثاني وهو خطر كبير على الزمالك في حالة عدم خطف المباراة مبكراً.

7


وماذا عن اهتزاز الشباك؟
مباراة تلو الأخرى أصبح شعار الزمالك تلقى الأهداف، 5 اهداف تهتز بها شباكه في اخر مباريات، بينما انبى يتلقى معدل كبير اقترب من هدف ونصف للمباراة وهو يدل على مشكلة واضحة يجب معالجتها مستقبلاً وعلى الزمالك استغلالها بالتأكيد.

8

 

الزمالك يعاني بشده حينما يتلقى هدف في شوط المباراة الأول ومن يستطع الوصول في هذا الشوط لا يستطيع الزمالك هزيمته وبالتالي يجب على الزمالك التماسك خاصة ان دفاع انبى شوط المباراة الثاني يعتبر " شوارع “!

9

 

في النهاية ما استعرضناه هو مجرد ارقام يجب الإشارة اليها سعياً في عرض الفريقين وهو ما نسعى في استعراضه خلال " زمالك تي في " ونتمنى ان تكون بداية ايناسيو رغبة قوية في تحسين هذه الأرقام بإذن الله، فهل يفعلها؟ ننتظر ونرى!

علاء عطا

Save

Comments ()

تحليل | حلزونة مشاكل الزمالك

Written by
Published in المقالات
الخميس, 06 نيسان/أبريل 2017 19:21

ثلاث سنوات في عهد مرتضي منصور قام بتغيير 10 مدربين يتخللهم بعض من محمد صلاح في الوسط , كل مدرب منهم لديه افكاره ومعتقداته التي يريد تطبيقها داخل الملعب , البعض يلعب بدفاع متأخر والاخر متقدم , منهم من اعتمد علي بناء اللعب من العمق والاخر من الاطراف , يحبذ بعضهم سواء في الركلات الثابتة أو داخل اللقاء دفاع المنطقة فيما يتجه الاخر الي دفاع رجل الي رجل , اصبح اللاعبون يتدربون علي الشئ ونقيضه في فترات زمنيه قصيره بدون ثبات فضاع ما تعلموا في غياهب التغييير الي ان فقد الجميع جميع اساسيات الكره.


تنبيه : قبل الذهاب للحديث عن تلك الاخطاء يجب التنويه ان تلك المقدمة لا تعني اعفاء اللاعبين من المسئوليةواقتصار المشكله في رئيس النادي فقط أو حتي مدرب بعينه فأغلب تلك المشكلات قد وقعت مع معظم من في قائمه المدربين السابقيين.


المشكلة الاولي : التحول الهجومي.


هل تذكر ان قام الزمالك بتسجيل اي هدف أو حتي فرصه خطيره من ارتداد سريع علي مرمي المنافس ؟! ( ولا انا كمان ) الزمالك دائما ما يعاني من بطء شديد في التحول الهجومي وسر الازمه في الخط الخلفي , طارق حامد دائما ما يقف علي الكره كثيرا حتي تقطع وعلي جبر ليس في مقدوره الا ان يعطي الكره لمجاوره بعد عده خطوات بطيئه بالكره , الوحيد القادر علي بناء اللعب من الخلف هو اسلام جمال ( متشتمش ) فاما علي ايناسيو تطوير اسلام جمال في باقي اساسيات الدفاع أو تطوير الونش في بناء اللعب من الخلف.

المشكلة الثانية : محدوديه مصادر تسجيل الاهداف.


ثلاث سنوات لا اذكر حقا ان سجل الزمالك فيهم الا هدفين فقط من ضربات ثابته ( باسم مرسي في الجونه وشيكابالا في الاتحاد ) , الامر نفسه في الضربات الركنيه وانعدام استغلال العرضيات , لا تصويبات أو اهداف من خارج ال 188 .. اصبح هناك اقتصار في موارد تسجيل الاهداف اما علي اخطاء المنافسين أو التجليات الفنيه لبعض اللاعبين وهو ما يفسر تسجيل الزمالك ل 25 هدف فقط في الدوري هذا العام في 20 مباراه.


المشكلة الثالثة : الارتداد الدفاعي من الهجوم.


بعد رحيل فيريرا اصبحت فكره ارتداد جميع اللاعبين سريعا خلف الكره وتمركزهم بشكل صحيح من محض الخيال , ترحيل اللاعبين من وسط ملعب المنافس لوسط ملعب الزمالك عشوائي تماما ولا يتم باي نسق , الامر لا يقتصر علي العودة الصحيحه بل العودة ذات نفسها فأغلب لاعبي خط الوسط المهاجم من العمقأو الرواق قلما يعودوا للمشاركه للحاله الدفاعيه فيصبح عبء استعاده الكره علي خط الوسط فقط ولاعبي خط الوسط نفسهم في مرتده المنافس يعودوا بشكل خاطئ ( بيخبطوا في بعض ) لا توجد اي مباره تدل علي ذلك اكثر من شوط اللقاء الاول من مباراه الزمالك والاهلي في نهايه الدور الاول من الدوري هذا الموسم تحت قياده محمد حلمي.


المشكلة الرابعة : بناء اللعب.


من اكبر المشاكل التي يواجهها الزمالك ولم يستطع اي مدرب حلها باستثتناء بعض المحاولات التي قام بها باكيتا واول مبارتين فقط لاليكس ماكلييش هي مشكلة بناء اللعب فكل خط من الخطوط الاربع لا يستطيع التدرج ونقل الكره الي المستطيل التالي , المشكله تبدأ من خلال عدم قدره لاعبي الزمالك علي التحول والتدرج بالكره من المستطيل الثاني للملعب الي ما بعد ذلك حيث تفقد الكره قبل أو بعد دائره المنتصف ببضع مترات بعد سقوط لاعبي خط الوسط امام ضغط المنافس مما يترتب عليه نزول احد صناع اللعب مما يؤدي الي فقدان الكثافة الهجوميه بالتبعية , افتقاد الزمالك للاعب قادر علي بناء اللعب من الخلف وتخطي ضغط المنافس اول المشاكل التي يتوجب علي ايناسيو حلها , والحل في احد امرين , اما ان يستطيع ايناسيو رفع امكانيات لاعبي خط الوسط واعاده اكتشاف احد اللاعبين في هذا الدور ( محمد ابراهيم ) أو اعطاء الضوء لدونجا ليكون بديلا لطارق حامد علي الدائرة ! والامر الثاني هو ان يكون الحل من الخارج بالتعاقد مع لاعب محلي أو اجنبي باستطاعته انتشال الزمالك من تلك الازمه.


المشكلة الخامسة : روح الفريق وذكاء الملعب.


اعتقد إذا تم حساب معدلات الجري للاعبي الزمالك فسنجدهم من اقل لاعبي الدوري , لا يوجد مساعده وترحيل من لاعبي الخط الي الخط الاخر , لا احد يتحرك بدون كره , الجميع يقف وينتظر ليري ماتجود به قريحه زميله بالاضافه لافتقاد الفريق لاي نوع من انواع الذكاء أو الروح داخل الملعب , بالتأكيد المدرب هو الاساس ولكن حقا هل لا تستطيع الانتصار داخل الملعب امام احد متذيلي الترتيب ! , إذا فلماذا تتعامل علي اساس كونك لاعب كبير وتأخذ مرتبا ضخما اعلي من باقي اللاعبين في الدوري , علي سبيل المثال ايضا لا الحصر متي شاهدت الزمالك وهو خاسرا يكون شرسا ومهددا حقيقيا لمرمي الفريق المنافس ؟!


المشكلة السادسة : ازمة صناعة الفرص والزيادة العددية.


نهائي دوري ابطال افريقيا ومتبقي 15 دقيقه فقط والزمالك عليه تسجيل هدفين للعوده للقاء واظهره الزمالك بجوار المدافعين علي خط واحد خلف دائره نصف الملعب امامهم طارق حامد ! .. قد لا تجد وقتا افضل من ذلك للمغامره فانت خاسر خاسر ولكن مازال الزمالك يهاجم بعدد قليل جدا ومحافظ دفاعيا , المشكله ليست في افراد أو حتي مؤمن سليمان , المشكله متأصله منذ فيريرا , الزمالك يعتمد في الهجوم علي عدد قليل جدا من اللاعبين وبزيادات محدوده للاظهره وللاعبي خط الوسط , فيجد لاعبي خط الوسط المهاجم نفسهم محاصرين من قبل عدد كبير من مدافعي المنافس بدون اي مساعدات ( اتصرف ربنا معاك ) , المشكله الكبري تكمن في ان معظم لاعبي خط الوسط المهاجم لا ينضمون ال 18 فيصير المهاجم منعزلا تماما مثلهم لتتضح مشكله الزمالك العظمي.


حلزونة مشاكل الزمالك..


إذا قسمت الملعب الي 4 خطوط ( مستطيلات ) بشكل طولي - خط الدفاع والوسط والوسط المهاجم ثم المهاجم – اكبر ازمة حقيقية تواجه الزمالك تكمن في ان كل خط من خطوط الفريق الاربع مستقل وقائم بذاته بدون اي مساعده وترحيل من لاعبي الخطوط الاخري , دفاعيا لن تجد اخر خطين من الملعب ( خط لاعبي خط الوسط المهاجم والمهاجمين ) يقدمون مساعدة حقيقية لخطي الدفاع والوسط , علي النقيض ايضا فخط الدفاع ( الاظهره أو احد قلبي الدفاع ) وخط الوسط ( احد لاعبي الوسط ) قلما ينتقلون ويوجهوا مساعدتهم للخطين الاماميين , ايضا خط الوسط المهاجم لا يستطيع التدرج ونقل الكره الي المستطيل الاخير فيصبح المهاجم بلا اي تعزيزات سواء بتمرير الكره له داخل ال 18 أو دخول لاعبي خط الوسط المهاجم والتحول كمهاجمين مساعدين له ليبقي المهاجم بائسا وحيدا ومنعزلا عن الفريق.


التفسيرات والتحليلات تأتي من هنا وهناك , البعض يقتصر الازمه في رئيس النادي والبعض الاخر لاحد المدربين وفئه ليست بالقليله الان تعتبر اللاعبين سر الازمه ولكن الحقيقة الوحيده امامنا ان اوجوستوا ايناسيو ورث كما من المشكلات لن تحل في يوم وليله وما علينا الان الا السكوت وتدعيمه فقط لاغير.

Comments ()

تحليل | حلزونة مشاكل الزمالك

Written by
Published in المقالات
الخميس, 06 نيسان/أبريل 2017 19:21

ثلاث سنوات في عهد مرتضي منصور قام بتغيير 10 مدربين يتخللهم بعض من محمد صلاح في الوسط , كل مدرب منهم لديه افكاره ومعتقداته التي يريد تطبيقها داخل الملعب , البعض يلعب بدفاع متأخر والاخر متقدم , منهم من اعتمد علي بناء اللعب من العمق والاخر من الاطراف , يحبذ بعضهم سواء في الركلات الثابتة أو داخل اللقاء دفاع المنطقة فيما يتجه الاخر الي دفاع رجل الي رجل , اصبح اللاعبون يتدربون علي الشئ ونقيضه في فترات زمنيه قصيره بدون ثبات فضاع ما تعلموا في غياهب التغييير الي ان فقد الجميع جميع اساسيات الكره.


تنبيه : قبل الذهاب للحديث عن تلك الاخطاء يجب التنويه ان تلك المقدمة لا تعني اعفاء اللاعبين من المسئوليةواقتصار المشكله في رئيس النادي فقط أو حتي مدرب بعينه فأغلب تلك المشكلات قد وقعت مع معظم من في قائمه المدربين السابقيين.


المشكلة الاولي : التحول الهجومي.


هل تذكر ان قام الزمالك بتسجيل اي هدف أو حتي فرصه خطيره من ارتداد سريع علي مرمي المنافس ؟! ( ولا انا كمان ) الزمالك دائما ما يعاني من بطء شديد في التحول الهجومي وسر الازمه في الخط الخلفي , طارق حامد دائما ما يقف علي الكره كثيرا حتي تقطع وعلي جبر ليس في مقدوره الا ان يعطي الكره لمجاوره بعد عده خطوات بطيئه بالكره , الوحيد القادر علي بناء اللعب من الخلف هو اسلام جمال ( متشتمش ) فاما علي ايناسيو تطوير اسلام جمال في باقي اساسيات الدفاع أو تطوير الونش في بناء اللعب من الخلف.

المشكلة الثانية : محدوديه مصادر تسجيل الاهداف.


ثلاث سنوات لا اذكر حقا ان سجل الزمالك فيهم الا هدفين فقط من ضربات ثابته ( باسم مرسي في الجونه وشيكابالا في الاتحاد ) , الامر نفسه في الضربات الركنيه وانعدام استغلال العرضيات , لا تصويبات أو اهداف من خارج ال 188 .. اصبح هناك اقتصار في موارد تسجيل الاهداف اما علي اخطاء المنافسين أو التجليات الفنيه لبعض اللاعبين وهو ما يفسر تسجيل الزمالك ل 25 هدف فقط في الدوري هذا العام في 20 مباراه.


المشكلة الثالثة : الارتداد الدفاعي من الهجوم.


بعد رحيل فيريرا اصبحت فكره ارتداد جميع اللاعبين سريعا خلف الكره وتمركزهم بشكل صحيح من محض الخيال , ترحيل اللاعبين من وسط ملعب المنافس لوسط ملعب الزمالك عشوائي تماما ولا يتم باي نسق , الامر لا يقتصر علي العودة الصحيحه بل العودة ذات نفسها فأغلب لاعبي خط الوسط المهاجم من العمقأو الرواق قلما يعودوا للمشاركه للحاله الدفاعيه فيصبح عبء استعاده الكره علي خط الوسط فقط ولاعبي خط الوسط نفسهم في مرتده المنافس يعودوا بشكل خاطئ ( بيخبطوا في بعض ) لا توجد اي مباره تدل علي ذلك اكثر من شوط اللقاء الاول من مباراه الزمالك والاهلي في نهايه الدور الاول من الدوري هذا الموسم تحت قياده محمد حلمي.


المشكلة الرابعة : بناء اللعب.


من اكبر المشاكل التي يواجهها الزمالك ولم يستطع اي مدرب حلها باستثتناء بعض المحاولات التي قام بها باكيتا واول مبارتين فقط لاليكس ماكلييش هي مشكلة بناء اللعب فكل خط من الخطوط الاربع لا يستطيع التدرج ونقل الكره الي المستطيل التالي , المشكله تبدأ من خلال عدم قدره لاعبي الزمالك علي التحول والتدرج بالكره من المستطيل الثاني للملعب الي ما بعد ذلك حيث تفقد الكره قبل أو بعد دائره المنتصف ببضع مترات بعد سقوط لاعبي خط الوسط امام ضغط المنافس مما يترتب عليه نزول احد صناع اللعب مما يؤدي الي فقدان الكثافة الهجوميه بالتبعية , افتقاد الزمالك للاعب قادر علي بناء اللعب من الخلف وتخطي ضغط المنافس اول المشاكل التي يتوجب علي ايناسيو حلها , والحل في احد امرين , اما ان يستطيع ايناسيو رفع امكانيات لاعبي خط الوسط واعاده اكتشاف احد اللاعبين في هذا الدور ( محمد ابراهيم ) أو اعطاء الضوء لدونجا ليكون بديلا لطارق حامد علي الدائرة ! والامر الثاني هو ان يكون الحل من الخارج بالتعاقد مع لاعب محلي أو اجنبي باستطاعته انتشال الزمالك من تلك الازمه.


المشكلة الخامسة : روح الفريق وذكاء الملعب.


اعتقد إذا تم حساب معدلات الجري للاعبي الزمالك فسنجدهم من اقل لاعبي الدوري , لا يوجد مساعده وترحيل من لاعبي الخط الي الخط الاخر , لا احد يتحرك بدون كره , الجميع يقف وينتظر ليري ماتجود به قريحه زميله بالاضافه لافتقاد الفريق لاي نوع من انواع الذكاء أو الروح داخل الملعب , بالتأكيد المدرب هو الاساس ولكن حقا هل لا تستطيع الانتصار داخل الملعب امام احد متذيلي الترتيب ! , إذا فلماذا تتعامل علي اساس كونك لاعب كبير وتأخذ مرتبا ضخما اعلي من باقي اللاعبين في الدوري , علي سبيل المثال ايضا لا الحصر متي شاهدت الزمالك وهو خاسرا يكون شرسا ومهددا حقيقيا لمرمي الفريق المنافس ؟!


المشكلة السادسة : ازمة صناعة الفرص والزيادة العددية.


نهائي دوري ابطال افريقيا ومتبقي 15 دقيقه فقط والزمالك عليه تسجيل هدفين للعوده للقاء واظهره الزمالك بجوار المدافعين علي خط واحد خلف دائره نصف الملعب امامهم طارق حامد ! .. قد لا تجد وقتا افضل من ذلك للمغامره فانت خاسر خاسر ولكن مازال الزمالك يهاجم بعدد قليل جدا ومحافظ دفاعيا , المشكله ليست في افراد أو حتي مؤمن سليمان , المشكله متأصله منذ فيريرا , الزمالك يعتمد في الهجوم علي عدد قليل جدا من اللاعبين وبزيادات محدوده للاظهره وللاعبي خط الوسط , فيجد لاعبي خط الوسط المهاجم نفسهم محاصرين من قبل عدد كبير من مدافعي المنافس بدون اي مساعدات ( اتصرف ربنا معاك ) , المشكله الكبري تكمن في ان معظم لاعبي خط الوسط المهاجم لا ينضمون ال 18 فيصير المهاجم منعزلا تماما مثلهم لتتضح مشكله الزمالك العظمي.


حلزونة مشاكل الزمالك..


إذا قسمت الملعب الي 4 خطوط ( مستطيلات ) بشكل طولي - خط الدفاع والوسط والوسط المهاجم ثم المهاجم – اكبر ازمة حقيقية تواجه الزمالك تكمن في ان كل خط من خطوط الفريق الاربع مستقل وقائم بذاته بدون اي مساعده وترحيل من لاعبي الخطوط الاخري , دفاعيا لن تجد اخر خطين من الملعب ( خط لاعبي خط الوسط المهاجم والمهاجمين ) يقدمون مساعدة حقيقية لخطي الدفاع والوسط , علي النقيض ايضا فخط الدفاع ( الاظهره أو احد قلبي الدفاع ) وخط الوسط ( احد لاعبي الوسط ) قلما ينتقلون ويوجهوا مساعدتهم للخطين الاماميين , ايضا خط الوسط المهاجم لا يستطيع التدرج ونقل الكره الي المستطيل الاخير فيصبح المهاجم بلا اي تعزيزات سواء بتمرير الكره له داخل ال 18 أو دخول لاعبي خط الوسط المهاجم والتحول كمهاجمين مساعدين له ليبقي المهاجم بائسا وحيدا ومنعزلا عن الفريق.


التفسيرات والتحليلات تأتي من هنا وهناك , البعض يقتصر الازمه في رئيس النادي والبعض الاخر لاحد المدربين وفئه ليست بالقليله الان تعتبر اللاعبين سر الازمه ولكن الحقيقة الوحيده امامنا ان اوجوستوا ايناسيو ورث كما من المشكلات لن تحل في يوم وليله وما علينا الان الا السكوت وتدعيمه فقط لاغير.

Comments ()

في السادسة من مساء الاحد يلتقي الزمالك مع الشرقية في مباراة لا تحمل أي احتمالية سوى فوز الزمالك، مباراة بالتأكيد بين فريق يعاني منذ فترة بتذبذب المستوى ووصول الفريق لمستوى متواضع للغاية خاصة امام المقاصة ثم سموحة، بينما الشرقية في الاغلب سيكون اول الهابطين
فماذا تقول ارقام الفريقين؟ من خلال احصائيات زمالك تى في نجيب
اكتساح ابيض دون أي تعادلات هو تاريخ لقاءات الفريقين آخرها فوز بالدور الأول، في حين حقق الشرقية في بداية الالفية فوزاً يتيماً طوال تاريخ لقاءات الفريقين

1

موقف الفريقان في الدوري العام بالتأكيد متفاوت بين فريق يسعى للمنافسة واخر كل اماله البقاء في الدوري، 3 انتصارات وتعادلين هما حصيلة 11 نقطة للشرقية حتى الآن.

2



الزمالك تراجع بشده في فقدان النقاط هذا الموسم، كل مباراة تسوء هذه النسبة، فتحقيق ثلثي النقاط المفترض الحصول عليها نسبة ضعيفة وسيئة ولا تمثل بأي حال مستوى فريق يسعى للبطولة! بينما الشرقية لا تعليق!

 

3

وماذا عن احصائيات الفريقين؟
مباراتين على التوالي يفشل الزمالك في فك طلاسم دفاعات الفرق الأخرى، وهى حصيلة تراجع الفريق فنياً وجماعياً وعدم توافر وتنوع الهجمات أدى بالتأكيد الى واحد من اسوء مواسم الفريق هجومياً بحصيلة 1.25 هدف للمباراة بينما الشرقية لم يحرز سوى 15 هدف بنسبة 0.71 هدف للمباراة.

4

لازال الزمالك حتى الان على مدار 20 مباراة لم يحرز اهدافاً في الربع ساعة الأولى للشوط الأول!!
الشرقية وتحديداً الربع ساعة الأخير يمكنه خطف اهداف أي انفاس الفريق كبيرة حتى انه متفوق على الزمالك وهو الرقم الأبرز والأخطر في حالة تعثر الزمالك في تحقيق فوزاً مبكراً.



5

 


وماذا عن اهتزاز الشباك؟
أصبحت حصالة اهداف الزمالك تتلقى اهدافاً كل مباراة حتى أصبح المتوسط يزداد سوءً كل مباراة وربما عودة الونش تعيد قليلاً ثبات مستوى الفريق الذي يعاني دفاعياً منذ فترة، في حين الشرقية على المستوى الدفاعي واحد من اسوء الخطوط في الدوري.

 

6


الغريب ان الزمالك تهتز شباكه الشوط الأول أكثر وهو رقم غريب للزمالك بكل تأكيد في الشوط الذي يسعى به لتحقيق نتيجة، وهو رقم يجب ان يتفاداه الزمالك لان كل الفرق التي استطاعت فعل ذلك خطفت المباراة!
الشرقية يعاني بشدة في الربع ساعة الأخير من شوط المباراة الأول وهي الفترة الأبرز للزمالك دوماً في احراز الزمالك اهدافاً في هذا الشوط، فهل ينجح في ذلك؟

7

 



نهاية، هي مجرد ارقام، نتناولها فقط كمؤشرات للفريقين، إما ان تتكلم لغة الأرقام وتظهر صحة وتفوق الفريقين بالفعل، او ربما هي ارقام من قبيل الصدف، ننتظر ونرى.

علاء عطا

Comments ()

حلمي ولا أدبي. !!

Written by
Published in علاء عطا
الإثنين, 03 نيسان/أبريل 2017 18:24

انتهت مباراة الأهلي ضد الزمالك بهدفين للاشىء في نهاية الدور الأول ومعها انطلق وابل النقد ضد حلمي جماهيرياً ومن الإدارة، الكل ساخط من حلمي لتواضع ادارته للمباراة وخرج مرتضى للجميع ليلمح ان ما حدث كان عشوائياً و و و وتهيأ الجميع لإقالة حلمي ولكن ماذا حدث؟

استمر حلمي في قرار غريب تحت بند الاستقرار الذي نفتقده بمجرد رحيل فيريرا بعد استقدام 7 مدربين بعده، استقرار في وقت اصلاً لم نكن نتوقع حدوث جديد وجاء توقف المنتخب لأفريقيا ليمهد الكثير لاسترجاع القوى، هل يحتاج الزمالك مديراً فنياً اجنبياً يعد الفريق بشكل جيد مع كوكبة من لاعبين وأسماء تعتبر من أفضل الموجودين على الساحة؟!

ولكن قبل الإجابة والخوض في هذا، هل تعتبر العنوان سخيفاً؟ افيه رخيص!

نعم بالفعل هو كذلك، ولكنه لن يكون اسوء من افيه القرارات العشوائية التي يتخذها مرتضى وحده ثم يسانده فنياً ناس عفي عليها الزمن كفاروق جعفر اسطى التحليل المصري الذي يتحفنا بآرائه الفنية، فهل تتخيل ان يقيم جعفر مديراً فنياً اجنبياً للزمالك؟!

إذا عدنا شهوراً للخلف، كانت العلامات والمؤشرات جميعها في صالح الزمالك فالمنافس الذي تخبط رغم خطفه الدوري أصبح يتلعثم بعد هزيمة الكأس والتعثر الأفريقي، خرج مرتضى ليتفاخر باكتشاف مؤمن وان المصري أفضل وأرخص بدلاً من اهدار المال ولكن هل فريق بحجم الزمالك كان يستحق هذه المغامرة وبطولة افريقيا تلفظ أنفاسها الأخيرة وتحتاج لمدير فني محنك لها؟!

البداية شهر ونصف كانوا كفيلين باستقدام مدير فني أجنبي أياً كان اسمه ليعد الفريق بشكل صحيح مع كوكبة تعاقدات تعب فيها مرتضى نفسه الذي أصبح يشكل أحلي تورته ثم يأتي بالكاتشب ويزينها اعتقاداً ان الألوان هي التي ستضفي الحلاوة للشكل! بحت الحناجر بالاكتفاء بتجربة مؤمن وان يكون مساعداً جيداً لأجنبي قادم ليعد اللاعبين بالشكل الأمثل لكنه لم يحدث، تجربة انتهت كارثية بمدرب أصيب بجنون العظمة جعلنا نبكى في برج العرب ونحن نرى صانداونز على منصات التتويج ببطولة كانت تتراقص امام الزمالك!

ماذا حدث بعدها؟ أصر على استمرار مؤمن وتدعيمه عكس إرادة البعض ومع بداية الدوري وتحقيق تعادل و4 انتصارات رحل مؤمن بعد انتقادات لاذعة كل مباراة وتعيين صلاح، هل تتخيل ان يحقق مدير فني 13 نقطة من أصل 15 مهما كان الأداء ويرحل؟ عاد صلاح وكان الاتجاه لإكمال الموسم ولكن بالطبع الرجل الذي توقفت اخر محطاته التدريبة عند الليبرو لم يقدم الجديد ليعيد حلمي المقال سابقاً في علامات استفهام لأبناء الزمالك الذين يتساقطون في اعين جماهيرهم بتقليل كرامتهم بهذا الشكل وظن مرتضى ان حلمي سيحقق نصف نجاح ولايته الأولى ولكن بعد مباراة الأهلي وضح ان مصيره على المحك!

"السوبر" الذي خطفه الزمالك بأعجوبة كان كفيلاً بالاستقرار ومنع سيل من اعاصير القرارات العشوائية ولكن هزيمة الإنتاج جعلت كرامة المدير الفني تتهاوى مع تصريحات مرتضى ومعاقبة لاعبين ونقدهم وفرض عقوبات لمجرد شو مللنا منه كلف لاعب مثل الونش بالجلوس احتياطياً من اجل اسلام جمال!

هزيمة من المقاصة منذ شهر بعد مباراة جدليه وخرج لنعلن الانسحاب ولن نعود ولم نتحرك ساكنين حتى في هذه الفترة من اجل التحضير لبديل أجنبى حتى كدنا نخرج افريقياً بعدما أصبحنا مطمعاً حتى بالفوز برباعية هنا ثم يقال حلمي في مطلع الأسبوع الماضي ونتباطأ للبديل فتصبح نتيجة سموحة كارثية بالتأكيد!

السؤال الان، لماذا نكرر اخطائنا؟

1-لاعب مثل مايوكا تم التلويح مراراً انه راحل في يناير لاستقدام لاعب آخر وبسبب مشاكل مالية تم استمراره لا أحد يعلم لماذا تم قيده افريقياً رغم عدم الدفع نهائياً به وحجز مكان بالقائمة التي ندفع ثمنها سنوياً بسبب نفس السذاجة في القيد؟!

2-استمراراً للنقطة الأولى فجأ ظهرت صور لمايوكا في موضوع "قضية السُكر"، فهل المنطق التهديد ان يرحل لو ثبت ذلك؟ من سيعاقب إذا، نحن ام مايوكا؟!

3-كيف يستمر لاعب كإسلام جمال بعد ان كان رحيله في انتقالات يناير لا محالة؟ لاعب اختلف مع الشرقية مادياً كيف يعود ويلعب اساسياً على حساب الونش الذي كنا نندد بعدم ضمه للمنتخب؟!

4-لماذا الإصرار على التجديد لمعروف الذي لم يرغب اصلاً لذلك وعدم البحث في المناجم الافريقية عن حالة أخرى أضعف الايمان ستكون مثله؟

5-معروف يوسف احد العناصر الاساسية مع فيريرا تحول لشبح بعد فيريرا نفس الحال مع باسم و كهربا في الفترة الاخيرة له مع الزمالك قبل التألق من جديد مع اتحاد جدة حتى ستانلي مع مؤمن كان من اهم اللاعبين بعدها تحول لشبح و يرغب البعض في رحيله و كأنه لاعب لازم تحت التقييم تغيير المدربيين سبب في ذلك

6-لماذا يستمر إبراهيم صلاح كل هذه المدة بعدما أصبح لاعباً عادياً حتى لو انضم للمنتخب بل واقحامه اساسياً رغم تدعيم الوسط بلاعبين أصبحا على وشك الموت الإكلينيكي مثل ريكو ودونجا؟

7-لماذا يتم تعيين جهاز كامل بنفس الطريقة التي أطاحت بباكيتا وبماكليش وغيرهم لإقحام مدرب مصري يريد الظهور فيصطدم بمدير فني يضع الأمور في نصابها وهو ما لا يعجب رئيس النادي؟!

8-هل سيأخذ ايناسيو فرصة للإدارة الفنية لمدة كافيه بعدما تولى المهمة في وقت حرج؟ قد يتعثر وقد ينجح وقد يفوز دون أداء فهل سيتم تضييق الخناق كما حدث لمن سبقوه ام سيتغير الوضع؟

9-هل سيقيم ايناسيو كل اللاعبين خاصة الذين لم يلعبوا حتى الآن بشكل كافي؟ ام سيبدأ "فشخره" التعاقد مع لاعبين جدد دون تعويض المراكز التي تعاني وليست "الشروة" المعتادة! 10-ماذا لو كان اول قرارات ايناسيو بـ " حرجمة " صلاحيات صلاح، هل سيعيد التاريخ مأساة ماكليش وهي التي مر على ذكراه عام؟!

لا أحد يعلم هل سينجح الرجل ام لا؟ فبطريقة مرتضى لن يكمل ايناسو أكثر من شهرين، فمهما خسرنا هذا الموسم فان بطولة افريقيا بنظامها الجديد لا يحتمل التهريج، والنفس القصير سيكلفنا الكثير، وأي قرار عشوائي آخر سيلقي بنا لحافة الهاوية دون داع، حلمي لو كان عمل بطريقته حتى وان أخطأ بعيداً عن نقد رئيس النادي له لأصبح اللاعبين في اشد التركيز والالتزام معه طالما يعلمون مكانة مديرهم الفني ولكن بمرور الوقت عرف الجميع ان حلمي راحل لا محالة، اترك ايناسو يعمل يا رئيس النادي، احنا كمشجعين برضوا استفدنا ايه!


علاء عطا

Comments ()

"سراج مهمة" .. رئيسا للزمالك

Written by
Published in المقالات
الإثنين, 03 نيسان/أبريل 2017 14:41

على طريقة " سراج مهمة" يدير مرتضى منصور قطاع الكرة في الزمالك، ربما كان ماجد الكدواني في " لا تراجع ولا استسلام" يعلم بهزلية المهمة التي يريد تنفيذها بـ"الاستعانة بدولبير بديلا لأدهم للإيقاع بعزام تاجر المخدرات"، لكن الاستاذ مرتضى منصور بطريقة أقرب لـ" فيلم عربي قديم نهايته معروفة".

المدير الفني

من مرحلة " الأجانب كلهم نصابين وبيجوا مصر يسكروا وياخدوا فلوسنا يا سيف" إلى مرحلة " نار الأجنبي ولا جنة المصري يا كابتن إسلام"، هكذا هي دورة حياة مرتضى منصور ، في البرامج الصباحية يؤكد أن لا مدرب أجنبي سيدخل النادي مجددًا في عهد رئاسته، مع اصدقائه ليلا في التوك شو يؤكد أن" اللاعب المصري مبيخافش غير من الأجنبي"، وكأن غسان مطر يخاطبنا " أعمل الصح .. اللى هو إيه .. اعمل الصح .. اللى هو إيه ياعم انت"

اختيار الاجهزة الفنية

الأمر بسيط لدى مرتضى منصور، مادام محمد صلاح على قيد الحياة، فلا أزمة في تشكيل الجهاز الفني بما فيهم المدير الفني، والتبرير " لازم واحد فاهم الفرقة"، دون أن يسأل مرتضى نفسه ماذا قدم جناح الزمالك في السبعينيات من إضافات فنية للفريق في 3 سنوات، بدءا من جهاز ميدو حتى العودة المجهولة الحالية، مُطبقا نظرية حزلقوم في الفيلم " بتعرف تدرب؟ معرفش، مش جايز أما أمسك أطلع بعرف"

الاجتماعات والجلسات

انت لا تحتاج سوى لكاميرا سيئة الجودة، ووجه متجهم، وحفنة من الصحفيين، من أجل أن تهدم كل شيء، هكذا هو شعار اجتماعات مرتضى مع الفريق، في حضور هامشي لما يسمي بـ"أعضاء مجلس الإدارة"، قائمة " الممنوعات" المعتادة مصحوبة بوصلة إنشائية أنه صاحب نظرية " تغيير المدربين بيجيب بطولات مش الاستقرار" ثم التأكيد على أن " التدريب مش كيميا وأنه ممكن يحط التشكيل"، هنا علينا أن نوجه الشكر لـ أيمن أبن أحلام كراوية اللى فاتح سيبر وبيعلم سواقة.

اللاعبون

سهرات صباحية في البرامج احتفالا ببطولة السوبر تحت أعين الأخ رئيس النادي، جنش هديته عربية، وحفلة تعديل عقود، كل هذا من أجل بطولة محلية وليس مثلا بطولة إفريقيا أو دوري عام، يقولها بثقة " النادي بيحكمه أسد ودكر يا خالد .. ومفيش لاعيب يقدر يخرج عن النص"، مممم .. لاعب يخرج في برنامج إذاعي ليتحدث عن رأيه في المدرب وزملائه اللاعبين، وأخرين منفلتين يوميا ما بين غيابات بحجة الإصابة والإرهاق، ربما نحتاج الآن الرجل صاحب مقولة " أين أشيائي"، ليبحث لنا مع اشيائه عن السيطرة المزعومة على الفريق

ختاما، مصيرنا في المستقبل القريب سيكون مشابه لصدمة "حزلقوم" حينما اكتشف أن "جيرمين" ليست من العجوزة بل من " زنين بناهيا"، الإ لو طبق مرتضى منصور مقولته التي يتغني بها " الواحد دائما بيتعلم من أخطائه" !

أحمد غنيم

Comments ()

المشكلة ؟ مرتضي منصور

Written by
Published in المقالات
الأحد, 02 نيسان/أبريل 2017 22:16

"احنا كسبنا النهاردة بتوفيق ربنا بس التغييرات كلها غلط والتشكيل كله غلط في غلط والناس بتقولي انت بتتدخل اه بتدخل واللي مش عاجبه يخبط دماغه في الحيطة" مرتضي منصور بعد نصف نهائي كأس مصر 2014/2015 أمام سموحة وقبل اطلاق مصطلح الخرارة الخالد

الزمالك قبل هذا التاريخ فقط ب5 أيام كان يقدم سيمفونية كروية في استاد بترو سبورت ويكمل 15 نقطة كاملة في مجموعته في الكونفدرالية بعد اكتساح أورلاندو بيراتس برباعية و المتأهل لاحقا لنهائي البطولة بالفوز علي الاهلي ذهابا ايابا وقبل ايام معدودة من الفوز بنهائي كأس مصر واكمال ثنائية غابت 27 عام

السواد الأعظم من جمهور الزمالك أصبح يعشق فيريرا هو نجاح كبير لمجلس ادارة استطاع جلب مدير فني عالمي ولكن ليس لمرتضي منصور منع اجتماعات اللاعبين وطوابير الذنب وعدم السماح بالتدخل في اختصاصات فنية هي كارثة لشخص يعتقد ان ارتفاع أسهم أي شخص أخر في النادي وارتباط اسمه بالبطولات هي كارثة تقلل من أسهمه فاللاعبين جلبهم مرتضي منصور والبطولات عادت في عهد مرتضي منصور والنادي سيموت ان مات مرتضي منصور

بعد ذلك حاول اقناعك ان فيريرا ترك مصر لأسباب مادية وبسبب دولارات قطر

"احنا خسرنا الدوري بسبب عناد محمد حلمي كيف لا تشرك أيمن حفني وكوفي وتقوم بايقافهم ولو لعبا كنا سنفوز علي المصري ونهزم الاهلي ونأخذ الدوري لأن الاهلي تعادل مع الاتحاد" مرتضي منصور بعد تتويج الأهلي بدوري 2015/2016

الزمالك والذي أضاع الدوري اكلينيكيا في بداية الدور الثاني وبعد تعاقب أربعة مدربين كان أخرهم ماكليش والذي شهدت مباراته مع الداخلية حدث لم يتكرر في تاريخ الزمالك وهو اعتراض لاعبي الداخلية علي قلة الوقت الضائع وهو المتعادل لرغبته في الفوز خسر الدوري من وجهة نظر مرتضي منصور لتعادله مع المصري وذلك بعد الفوز ب 8 مباريات متتالية والعودة من بعيد علي يد محمد حلمي للمنافسة نظريا ..فترة محمد حلمي الأولي لم تشهد مولد مدرب عبقري فالعباقرة لا يولدون فجأة قرب الستين وانما شهدت توافر العدل فقط أوقف كهربا وعاد وأوقف كوفي وحفني نظريا لتخلفهم عن السفر لنيجيريا في مباراة مصيرية في افريقيا وكانوا سيعودون فترة عظيمة قضاها الزمالك حتي تدخل مرتضي منصور وأجبر الجهاز علي استدعاء الثنائي في رسالة واضحة للجهاز اذا ارتفعت أسهمك سأكون أول محاربيك

الزمالك والذي يملك جمهور بالملايين اصبح فجأة أمام لاعبين يلعبون بدون جمهور مديرهم الفني ليس له قيمة وهو أول كبش فداء في أي اخفاق ممنوعين من الاعتراض علي نفس التحكيم -الذي هدد رئيسهم بالانسحاب بسببه ويفتخر بأنه أوقف المسابقة لشهر كنتيجة لذلك ولا اعلم هل زادت نقاط الزمالك او تقلص الفارق مع المنافس علي كل يوم زيادة توقفت فيها المسابقة ام ماذا ليخرج رئيسه كانه انتصر- لاعبين أكبر همومهم في الحياة هي طابور الذنب بعد كل مباراة ومداخلات رئيسهم التليفزيونية التي هاجمت أغلبهم وفرقت بين المجموعة مدركين في النهاية أنها كزيارات الأقارب الروتينية شوية وقت وهيعدوا والمدير الفني هيشيل الليلة

نظرة واحدة علي اي مباراة لطارق حامد مع منتخب مصر واهتمامه بدقة التمرير وعدم قطع الكرة منه تحت ضعط وتنفيذ واجبات مركزه باتقان شديد تحت قيادة هكتور كوبر ثم النظر علي نفس اللاعب مع الزمالك وقراراته الفنية في الملعب الحديث ليس عن المجهود والاخلاص ولكن عن الاهتمام بالتفاصيل ورد فعل من يقف علي الخط فهناك خط الحساب الاول هو المدير الفني أما في الزمالك فهي سلسلة طويلة تصل في النهاية لرئيس نادي لن ينتقد طارق فهو مقتنع به ولكنه حتما سينتقد المدير الفني والذي ألغي دوره

الزمالك هو نادي القرن الافريقي في عهد سبق رئاسة مرتضي منصور الملايين التي ملأت مدرجاته وتعلقت بشعاره لم تتكون بسبب مرتضي منصور ولكنه تاريخ خالد يمتد لأكثر من مائة عام لم تتوقف فيها زيادة شعبيته لثانية واحدة في أحلك الظروف لا يوجد شخص في هذا الكون يدين الزمالك بشئ حتي وان جلب كأس العالم وليس مجرد دوري وثلاثة كؤوس يتم اذلال الجمهور بهم وكأنها الحلم والذي لم يكن ليتحقق الا بالقيادة الرشيدة

وزع اتهاماتك وقل أن المشكلة في اللاعبين أو المدير الفني أو حتي الجمهور وكلهم مشتركون بنسب ولكن هل تريد وصف حقيقي للمشكلة ؟ المشكلة تسمي مرتضي منصور

الزمالك الان علي اعتاب التعاقد مع مدير فني أجنبي جاء بعد خسارة الدوري بالفعل علي لاعبين تعاقبت عليهم أجهزة فنية أنستهم أساسيات الكرة انتظار مردود فني مباشر أثناء ضغط المباريات وتعقيبات علي التشكيل ومداخلات بعد كل مباراة هو قتل لاي أمل في التحسن علي المدي البعيد ونسف لمنافسة الزمالك علي اي لقب كبير فيما بعد حتي لو امتلك أفضل اللاعبين في افريقيا وليس فقط في مصر

Comments ()

ساعات ويعود الدوري من جديد بلقاء الزمالك وسموحة بعد غياب شهر منذ لقاء كارثة المقاصة، موقعة صعبة حين يلاقى منافس قوى كسموحة ويقوده الراحل مؤمن سليمان، مباراة يتمناها الزملكاوية ان تمر برداً وسلاماً كآخر مباراة تحت قيادة حلمي ويتمناها حلمي ان تكون مسك الختام، فماذا تقو الأرقام قبل اللقاء.

في السطور القادمة تحليلاً لمواجهة الفريقين.

تاريخ لقاءات الفريقين ينصب دون شك للزمالك، فوز يتيم فقط لسموحة في دوري ميدو الشهير الذي كان يقام بنظام المجموعتين، قبلها وبعدها فشل سموحة في الفوز على الزمالك وانحازت اللقاءات للقلعة البيضاء.

alaa1

سموحة لعب كل مبارياته بينما الزمالك لديه مباراتان لم يلعبهما حتى الآن، الزمالك يحتل المركز الثالث وسموحة المركز الخامس ويسعى بدون شك في الدخول للمربع الذهبي، فما هو موقف الفريقين قبل اللقاء؟

17741112 1303342426380402 819312374 n

تحقيق النقاط المفترض الحصول عليها سواء بالفوز او التعادل ينصب بالتأكيد لصالح الزمالك وان كان تحقيق 70 % من هذه النقاط بالتأكيد لا يضمن الحصول نهائياً على الدوري بل ان تألق المقاصة هذا العام ربما حتى يفقده المركز الثاني، بالتأكيد يجب على الزمالك زيادة هذه النسبة، في حين سموحة يسعى هو الاخر لاستمرار تفوقه وزيادة النسبة سعياً في مطامع افريقية للعام القادم كما حدث العام الماضي.

 

alaa3

 

وماذا عن احصائيات الفريقين؟

الزمالك متواضع هجومياً هذا العام رغم وجود خط هجومي ناري فنسبة 1.3 هدف للمباراة ضعيف جداً لفريق بحجم الزمالك بل ان سموحة يتفوق عليه حتى الان، سموحة كاسحة في الشوط الثاني في احراز الأهداف بينما الزمالك تقريباً متوازن.

 

alaa4

 

توزيع الأهداف على مدار دقائق الأشواط متفاوت للفريقين، سموحة يتفوق على مدار المباراة كاملة في احراز اهداف أكثر، بينما الزمالك يتفوق في النصف ساعة الأخير في الشوط الأول سموحة كاسحة تهديفية الشوط الثاني خاصة في النصف الأخير وهو ناقوس خطر للزمالك بان يركز طيلة المباراة.

لازال الزمالك حتى الان على مدار 19 مباراة لم يحرز اهدافاً في الربع ساعة الأولى للشوط الأول!!

 

alaa5

 

وماذا عن اهتزاز الشباك؟

يتفوق الزمالك بـ 9 اهداف استقبلها بواقع 0.47 هدف للمباراة مقابل 1.05 أي ان سموحة يتلقى هدف تقريباً كل مباراة وهو مؤشر ليس جيد للفريق السكندري ويجب ان يلعب عليه الزمالك، الفريقين تقريباً يتقاسمان شوطي المباراة في استقبال الأهداف.

 

alaa6

 

اما على مستوى توزيع الأهداف التي تتلقاها الشباك خلال المباراة، فان الزمالك بدون شك يتفوق، سموحة مهتز في نهاية النصف الأول من الشوط الأول وهو أفضل معدل تهديفي للزمالك حتى الان ويجب على الزمالك استغلال هذه النقطة جيداً.

بينما الربع ساعة الأخيرة هو سيء للفريقين مما يعنى ان الاثارة قد تستمر حتى دقائق المباراة الأخيرة.

 

alaa7

 

بداية الشوط الثاني وتماسك الزمالك طوال الموسم مهدد مع كاسحات سموحة الهجومية في هذه الدقائق وهو ما يعنى لو دافع الزمالك جيداً في هذه الأوقات ربما يقتل أسلحة سموحة بشكل كبير.

نهاية، هي مجرد ارقام، نتناولها فقط كمؤشرات للفريقين، إما ان تتكلم لغة الأرقام وتظهر صحة وتفوق الفريقين بالفعل، او ربما هي ارقام من قبيل الصدف، ننتظر ونرى.أ

 

 

 

 علاء عطا

Save

Save

Comments ()

في الوقت الذي احتفل المنافس بالأمس بالفوز ببطولة افريقيا للاندية لكرة الطائرة والتي لم ينسي رئيس النادي تهنئتهم بها في اولي لحظات مداخلاته المعتادة مشيدا بالمشوار الصعب الذي قطعوه علي حد قوله وتخطيهم لأبطال تونس والجزائر في بطولة اختارت ادارته طواعية عدم الاشتراك بها ولكنه غالبا لا يعلم ذلك أيام قليلة بعد احتلال الزمالك المركز الخامس في دوري الطائرة بنتائج كارثية شهور بعد التفريط في لاعبين مهمين للغاية للفريق لأسباب مختلفة مثل محمد عبد المنعم والذي لم ينسي رئيس النادي المتابع جدا الاطمئنان علي سلامته وأحمد يوسف عفيفي

الزمالك والذي كان فريق اليد به هو مصدر السعادة الوحيد للنادي في أحلك الظروف يبدو أن رئيسه والذي اجتمع به بالامس والذي يتشدق بانجازاته في اول سنة للمجلس باكتساح الاخضر واليابس والفوز ب4 بطولات بينها اثنان قارية قد اكتفي منه وشعبيته وقرر عدم صرف مستحقاته بانتظام ليخرج مديره حسام غريب ملوحا باستقالته قبل أن يتم اللحاق بالامور اليوم ودع دور الثمانية من كأس مصر قبل ابتعاده كثيرا عن المنافسة الفعلية علي لقب الدوري لصالح الاهلي

ادارة الزمالك يبدو أنها غير مهتمة لدرجة تخيير الفريق بين لعب بطولتي افريقيا أبطال الكؤوس وهو حامل لقبها أو السوبر توفيرا للنفقات قبل أن يتم الاستقرار علي الانسحاب من بطولة افريقيا

نفس الادارة والتي تقاعست عن علاج أهم لاعب في تاريخ الزمالك في كل الالعاب أحمد الاحمر وجعلت من علاجه قضية بين الوزارة والاتحاد وضحت به في أهم مباراة في الموسم رغم ان تكلفة علاجه تدفع لأقل لاعب في الفريق الاول لكرة القدم في نادي غني باشتراكاته التي تتدفق يوميا علي حد قول الرئيس

حتي الضوء الوحيدة في بداية الموسم الي حد ما وهي فريق السلة بدا في انفراط عقده وانهزم في مباراتان من أول اربعة في الدور قبل النهائي لدوري السلة أمام الجزيرة والأهلي وان كان لازال في المنافسة

الي رئيس النادي نادي الزمالك هو للألعاب الرياضية وليس لكرة القدم والتي هي أيضا في أسوأ أحوالها وفي دوامة تغيير المدرب التي لا تنتهي

الحياة ليست موسم واحد فقط فريق اليد فاز برباعية ولكنه ينهار فريق الطائرة فاز بالدوري والكأس وانهار بالفعل الالعاب الرياضية التي تتشدق بعودتها للمنافسة في عهدك رئيس النادي المنافس جعلها هذا الموسم أبطال لافريقيا في اليد والطائرة والسلة في تفوق كاسح عليك

أخر فرصة لانقاذ موسم العاب الصالات هي مباراة السوبر الافريقي لكرة اليد والمؤهلة للمونديال الزمالك بدون أحمد الاحمر هو فريق متوسط الاهلي بانضمام يحيي الدرع أفضل بكثير الحل الوحيد هو التعاقد مع لاعبان كبيران بدون استرخاص فالاهلي تعاقد مع لاعبان كرة سلة أمريكان جلبوا له بطولة افريقيا والتي كانت تعتبر حلم اللهم بلغنا اللهم فاشهد

Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors