هي اشياء لا تشتري

Written by
Published in محمد خليفة
الأربعاء, 19 أيار 2010 17:43

 


 

منذ ان ترددت الانباء التي تتحدث عن رغبة الكابتن حسام حسن بضم طارق السعيد للجهاز الفني للزمالك كنت اتعامل مع الخبر بعدم تصديق

فالرهان علي ذكاء حسام حسن الذي كنت اظن انه ادرك مدي الرفض الزملكاوي لفكرة عودة طارق السعيد للعمل في الجهاز الفني .

وتعاملت مع الاخبار علي انها شائعات خاصة في ظل عمل طارق السعيد في جهاز المنتخب الاولمبي ولكن حديث حسام حسن بنفسه في برنامج الكابتن كريم حسن شحاته وتصريحاته للزميل احمد شوقي في zamalek.tv واعلانه رغبته في انضمام طارق السعيد للجهاز الفني للزمالك قطع الشكوك والاخبار التي لم اكن اريد ان اصدقها وحولها ليقين عن رغبة حسام حسن في ضم طارق السعيد للجهاز الفني للزمالك..

وهو امر غريب للغاية فالرهان علي رصيد حسام حسن الكبير لدي جماهير الزمالك والتخيل ان تلك الجماهير التي تحب حسام حسن بشدة تستطيع ان تغفر لطارق السعيد هروبه الي الفريق الاحمر بكلمتين من قبل الكابتن جسام حسن امر خاطيء تماما

فجماهير الزمالك ارسلت رسالة واضحة للكابتن حسام في مباراة بترول اسيوط عن عدم رغبتها في وجود طارق السعيد داخل الزمالك

حسام يدرك تماما مدي عشق جماهير الزمالك له وهو يغازلها دوما كلما سنحت الفرصة بمعسول الكلام ولكن لابد الا يستغل حسام حسن هذا الحب من الجماهير في اجبار النادي علي التعاقد مع شخص كريه غير مرغوب فيه مثل طارق السعيد الذي سيعتبر عمله مجددا في الزمالك سقطة غير مقبولة ستطول كل من ساهم فيها

عندما طالب الكابتن حسام حسن في بداية تعينه في الزمالك جهاز فني مكون من مدرب عام غريب علي النادي ومدير كرة موقوف ليس من حقه التواجد داخل الملاعب المصرية ورغم صعوبة تكوين جهاز معاون بهذا الشكل ولكن كانت جميع الجماهير تري ان من حق حسام ان يختار معاونيه وكانت كل اراء جماهير الزمالك داعمة لان يشكل حسام جاهزه الفني كما يريد وهو ما حققه له مجلس ادارة الزمالك في خطوة كبيرة تحسب للمجلس الذي خاطر باغضاب قطاع كبير من مدربين النادي عندما عين طارق سليمان وكذا تحدي اللوايح وربما في الامر مخالفة عندما عين ابراهيم حسن ولكن تم هذا من اجل عيون حسام حسن

وحسام يستحق ان يبذل الكثير من اجل عيونه خاصة بعد الدور الكبير الذي ساهم به في تقديم مستوي مميز في الدور الثاني ويعتبر الزمالك الفريق الافضل رقميا في مصر في الدور الثاني بجانب التوهج الفني الذي صاحب اداء الفريق

كان لابد لحسام ان يفهم الرسالة التي وجهتها له الادارة والجماهير في التعاقد الاول من رفض طارق السعيد ويعرف ان الزمالك له ايضا حساباته وهناك خطوط لايجب ان يتم تجاوزها

فالزمالك مؤسسة كبيرة ليس من المنطقي ان يكون منصب في الجهاز الفني من نصيب شخص عاق اختار المنافس التقليدي للزمالك للانتقال في وقت كان الزمالك يعاني ويحتاج لكل ابنائه

الزمالك في النهاية مؤسسة كبيرة لها احترامها فلابد ان يحترم حسام كرامة النادي ومشاعر جماهيره

العلاقة الخاصة الجميلة التي تربط جماهير الزمالك بحسام حسن لابد ان يعكر صفوها نكرة كطارق السعيد ولابد الا تشعر جماهير الزمالك ان محبوبها حسام تسبب في جرح كرامتها باجبارها علي ان تري طارق السعيد داخل الزمالك وعلي دكة الجهاز الفني

من الممكن ان يتغاضي نادي عن امور نفسية من اجل فائدة فنية فنري نادي يتنازل ويضم لاعب من نادي اخر او يقبل عودة لاعب سبق له الهروب وبعض الامور التي من الممكن الحديث فيها ولكن عندما يكون النادي بدون اي حاجة فنية لشخص سياتي يضع الاقماع ويرفعها ويجري مع اللاعبين ومنصب كالمدرب المساعد الذي لا يعول عليه فنيا الكثير فليس هناك اي منطق لتقديم تنازلات ضخمة من اجل رجل يستطيع المئالات القيام بعمله

كنت اتخيل ان حسام يطلب مخطط احمال من اجل الموسم القادم وليس مدرب مساعد ثان ...

فليشرح لنا الكابتن حسام حسن اي فائدة فنية ستعود علي الزمالك من تواجد طارق السعيد كمدرب في الزمالك وما هي الفائدة الفنية التي احدثها طارق السعيد في المصري والاتصالات عندما كان في جهاز الكابتن حسام حسن ؟؟؟

الانكي ان من يتواجد في هذا الموقع حاليا الكابتن عبد الحليم علي هداف الزمالك التاريخي ورمز الاخلاص والوفاء للنادي

فنحن هنا نساوي شخص كعبد الحليم علي بكل اخلاصه بشخص اخر من عينة الكابتن هدي رستم فاننا فعليا نرمي بكل قيم الاخلاص للنادي في الارض عندما يتساوي الاثنان ويصبحان في نفس المنصب

كيف سنجدد للاعبينا الكبار ونحن نقنعهم بان ليس كل شيء المقابل المادي وان هناك مستقبل ينتظره داخل النادي علي اللاعب يخشي ان يضيعه اذا ساوينا حليم بالسعيد ؟؟

وقتها علي كل لاعب ان يفكر جيدا في عرض ياتيه من الاهلي فهو بهذة الحالة يزيد من فرصه في العمل بعد الاعتزال فربما تفتح له ابواب الاهلي وان لم تفتح له فهناك باب الزمالك الجهاز لاستقبال الهاربين والخائنين بل ويساويهم بالشامخين الذين فضلوا الاعتزال بقميص النادي ولم يرضو ان يضعوا علي اجسادهم قميص غيره ....

اي جنون ورا هذا المنطق الغريب

الكابتن حسام كلنا نحبك ونقدر جهدك الضخم وكذا قدراتك التدريبية الواعدة ورهانا الكبير في الموسم القادم مبني علي وجودك.

ربما يجبر حب الجمهور لك المجلس علي قبول شروط تهين النادي مثل تواجد هدي رستم في النادي من جديد ولكن صدقني سيكون هذا شرخا في العلاقة بينك وبين بعض الجمهور وسيكون جرحا مفتوحا ينتظر الملح في اي وقت ولن تكون النتائج دوما في صفك فعلينا ان نحسب حساب اليوم الذي يتذكر هذا الجمهور انك تعشقه ولم تجبره علي قبول اهانة

وعلي جماهير الزمالك ان تعيد الرسالة التي اسمعتها لحسام في لقاء بترول اسيوط وتكون الرسالة اقوي وواضحة برفض طارق السعيد لكي يدرك حسام حسن جثامة ما يريد ان يفعله بتلك الجماهير باجبارها علي قبول شخص كطارق السعيد بسبب عشقهم لحسام

اراهن علي ذكائك يا حسام واذا كان هناك رسالة تريد ايصالها لاحد عن طريق اجبار الزمالك علي اعادة طارق السعيد للعمل داخل النادي فالامر يختلف تماما فطارق لم يستغني عنه الزمالك بل وقع للمنافس قبل ان ينتهي الموسم واختار النادي المنافس دون ان يستغني عنه الزمالك

وحتي لو تشابهت الامور واردت ان توصل رسالة معينة فالزمالك ليس ساعي البريد الذي سينقل رسائلك

Comments ()




بالطبع اصبح حديث الساعة الذي تصدر الاحداث في مصر والزمالك قضية نجم الزمالك شيكابالا واندرلخت الذي تلهفه الاعلام بكل فرحة كعصا موسي التي تستطيع ان تاكل وتغطي علي كل المشاكل الاخري خاصة المتعلقة بلاعبي الاحمر جدو ومتعب فالاعلام بات الان مرتاحا بعد ان اصبح الضوء الاسود مسلطا علي لاعب زملكاوي فقد كان عبئا ثقيلا علي الاعلام ان يسلط اضواء المشاكل والقضايا والنقد السوداء علي لاعب احمر بعدما اعتاد ان يخصص لهم اضواء التالق والتلميع البيضاء

الحديث شائك عن شيكابالا خاصة ان هناك لغة يحب الجمهور ان يسمعها خاصة بالمباديء والقيم وعن كرامة النادي التي لابد للجمهور ان يقتص لها حتي يعرف كل لاعب قيمة النادي كل هذا الكلام النظري الرائع يحب الجمهور ان يسمعه ولكن للاسف لن يسمعه هنا في هذا الموضوع

فهذا الموضوع لن يغوص في خطأ اللاعب الواضح .
فخطأ اللاعب قد حدث واصبح امر واقع .
شيش بيش القي به زهر الطاولة الينا وعلينا الان الخروج من ورطته .

فماحدث من شيكا في الصيف وطلبه فسخ عقده مع الزمالك وتوقيعه لاندرلخت خطأ كبير وكان هناك اكثر من سيناريو للخروج من الازمة واختار نادي الزمالك سيناريو معين جلس علي اثره الاستاذ عمرو الجنايني مع اللاعب واقنعه بان يتراجع عن طلبه بفسخ العقد
ووقع اللاعب ورقة تفيد تراجعه عن طلبه ولم يقم اللاعب باخطار الفيفا بطلبه فسخ عقده لتتوقف خطوات فسخ العقد وحضر اللاعب مع الفريق فترة الاعداد ولعب مع الفريق اول لقاء امام الحدود

اختار النادي سيناريو الاحتفاظ بلاعبه ولكن اتت خطوات اندرلخت التصعيدية لتسكب البنزين علي النيران التي لم تكن خمدت بعد فاشتعلت النيران من جديد

النيران هنا في قلوب جماهير الزمالك التي تشعر باهانة وخيانة من نجمها الاول من المنطقي ان تكون هناك جماهير تشعر بالاهانة من تصرف اللاعب في الصيف ولا تغفر للاعب
كما ان هناك فئة قليلة جدا تحاول ان تجد مبررات لنجمها المحبوب وتحاول ان تقنع نفسها ان تراجعه عن فسخ عقده مع الزمالك اعتراف منه بخطأه وتتحدث عن علاقة متوترة بالمدرجات لا يعلم احد سببها ادت الي تحميل اللاعب كل النتائج السلبية بما فيها خسارة الكأس التي تعرض اللاعب وحده للسباب بسبب النتيجة السلبية للزمالك في اللقاء

لسنا هنا لنتناقش عن هذا الرائي او ذاك فنحن لا نتحدث عن الازمة انما نتحدث عن الخروج منها .

اذا كان الزمالك اختار الا يخضع لاندرلخت مستندا علي رغبة اللاعب في البقاء في صفوف الزمالك وهي اقوي اوراق الزمالك فيجب ان نضع في حساباتنا التي تعلمناها من كل التجارب الماضية ان رغبة اللاعب هي الورقة الحاسمة التي تحسم القضايا .

الدافع لكتابة هذا الموضوع هي محاولة ابقاء تلك الورقة في يد الزمالك .
فالسيناريو المتوقع وسط حشد جماهيري للقاء الزمالك الاول في القاهرة وسط غضب يجتاح الصدور من اللاعب في كل المدرجات بجانب كره خاص للاعب في مدرجات الدرجة الاولي المأجورة من المحامي .

ان تتفجر الهتافات الغاصبة ضد اللاعب خاصة اذا تاخر الزمالك في النتيجة او فقد شيكا الكرة مرة او اثنين كلها امور واردة ولكن السيناريو التالي لتلك الهتافات الغاضبة وسباب اللاعب المتوقع سيناريو اخر سيضيع من الزمالك اهم اوراقه في القضية لتتحول مطالب الزمالك في القضية الي الحصول علي تعويض مالي مناسب بعد ان تتغير وجهة اللاعب المهيا نفسيا للشعور انه وحده يحمل غصب الجماهير تجاه اي نتيجة سلبية

. المطلوب من جماهير الزمالك ان تتحلي بقليل من البرجماتية وهي نظرية الحلول العملية فالشيء جيد وصالح إذاكان نافعاً, وهو سيىء إذا كان ضارا.

فالقضية الان معلقة وما يهم هو ان يحسم الزمالك حقوقه والا يرضخ لاندرلخت فليتاجل حساب الجماهير الي ان تستسلم ادارة اندرلخت وتخضع للامر الواقع ببقاء اللاعب او حتي لو قررت الجماهير عقاب اللاعب الان والتنفيث عن غضبها فليتخذ العقاب شكل اخر غير السباب في الاستاد

هناك اكثر من طريقة لتربية الابناء غير ضربهم فالحرمان من المزايا عقاب اكبر ولكنه لا يهين الكرامة ولا يقطع خطوط الرجعة .

فاللاعب اعتاد ان يكون نجما محبوبا اعتاد ان يسمع اسمه اول الاسماء التي يتم النداء عليها فلا توجد غضاضة ان تجعله الجماهير اخر من يتم النداء عليه او حتي لا تنادي عليه من الاساس .

هناك اكثر من طريقة للتعبير عن الغضب من تصرف اللاعب دون ان يكون السباب في الملعب دون ان تتحول مدرجات الزمالك الي مسرح هزلي والي لقطات تتناقلها الجماهير الحمراء للضحك ساخرة من النادي ولاعبيه وجماهيره .

المباريات والتدريبات ليست مكان تصفية الحسابات لان المتضرر هنا يكون النادي ونقاطه وترتيبه في الجدول

علي ابراهيم حسن وسيكون لقاء بتروجيت اخر لقاءاته في المدرجات ان يكون منتبها للمأجورين في الدرجة الاولي فارضا الهدوء علي المدرجات التي اعتادت بدء الشرارة دوما في مشاكل اللاعبين

وعلي حسام حسن فرض حماية علي اللاعب واصطحابه حماية له وللفريق خاصة بما يتمتع به حسام من حب وعشق وطاعة في المدرجات

وعلي باقي الجماهير الوفية في الاستاد ان تفكر بايجابية اختاروا اي طريق للتعبير عن الغضب من اللاعب دون ان يكون عقابا للنادي الذي يخوض لقاء هام في افتتاحية مبارياته في ملعبه .

فالملعب المتوتر المليء بالمشاكل هو دوما طريق التدمير الذاتي حتي لا يصبح ملعب الزمالك عبئا علي لاعبيه ومسببا لفقدان التركيز وتذكروا نتائج الزمالك الموسم الماضي في القاهرة وخارجها وقارنوا وستجداو ان الزمالك ربما النادي الوحيد في العالم الذي حقق نتائج افضل عندما سافر خارج مدينته الاساسية

نهاية لا ادافع عن شيكا ولا ابرر اخطاؤه رغم اني من الفئة التي فعليا تحب اللاعب وتغفر له وتبرر له اخطاؤه لكني هنا ادعو لتغليب مصلحة الزمالك حسب رؤية مسئوليه الذين فضلوا الاحتفاظ باللاعب

نحن نتعامل مع امر واقع شد فيه اللاعب شعرة معاوية ووجب علينا ان نرخيها لحين


محمد خليفة


Comments ()



بعد الحرب الكبيرة التي يشنها المحامي مرتضي منصور ضد نادي الزمالك ونجاحه في وضع النادي علي صفيح ساخن وهو الهدف الذي من اجله تم زرعه في نادي الزمالك منذ ان تم لفظه وطرده من النادي المنافس ولم يجد الا الزمالك مرتعا لممارسة الارهاب القضائي والزعزعة المستمرة لاستقرار النادي وحتي لا نشارك في جريمة الصمت ضد حربه علي نادي الزمالك العريق نعيد نشر احد المقالات التي تم كتابتها سابقا ابان الانتخابات والتي كشفت قوته الوهمية التي يتباهي بها ويخدع بها انصاره الاميين علها تكون استفاقة وتذكر لتاريخ الرجل الاسود مع الزمالك ومعاركه

اعتدنا من اي شخصية عامة عند الترويج لنفسها انها تدرك جيدا ان لديها نقاط قوة ونقاط ضعف وكل فرد يحاول التركيز علي نقاط القوة لديه وتجاهل نقاط الضعف
ولكن ما يثير الغيظ في ما يجري في الزمالك ان يحاول البعض قلب ابرز نقاط الضعف لديه الي نقطة قوة بل والتركيز عليها كأنها نقطة قوة اساسية
وهذا ما نجده واضحا في حالة المحامي مرتضي منصور الذي يروج هو ومؤيديه ان اهم نقاط القوة لديه هي قوته وقدرته علي استعادة حقوق الزمالك وحاجة الزمالك لرجل قوي مثله يستطيع اعادة حقوق النادي
ربما كان هذا الطرح ملائما لفترة ما قبل انتخابات 2005 التي كان ينافسه فيها الدكتور كمال درويش الذي اشتهر بضعفه وعدم قدرته علي المواجهة في حقوق الزمالك
خاصة ان مرتضي وقتها كان دائما علي خلاف من المجلس مما يجعله قادرا علي التنصل من اي مسئولية ضعف في هذا المجلس رغم انه تصدي لقضيتي الشاطر وابراهيم سعيد وفي المواجهتين خسر الزمالك حقه ولم ينفعه صوت منصور العالي او اتجاهه للقضاء وهو جهة لا تعيد حق في عالم كرة القدم
وخسر الزمالك قضية اسلام الشاطر بعدما ذهب بها مرتضي الي ساحته المفضلة القضاء ولم يذهب النادي في عهد كمال ومرتضي الي الجهات المختصة مل الفيفا التي كانت لتعيد حق الزمالك في لاعب قام باكثر من اربعة انتقالات في موسم انتقالات واحد !!!
وكذا في قضية ابراهيم سعيد التي كانت قضية محسومة للزمالك فاللاعب وقع للزمالك بعد نهاية عقده مع الاهلي ولا يستطيع احد ان يجبر اللاعب علي الانتقال لاي نادي اخر او يوقع عليه عقوبات بعد نهاية عقده مع الاحمر
ولكن الثنائي درويش ومرتضي لم يستطيعا الحصول علي حق الزمالك
فالاول درويش لا قبل له بالدخول في اي نزاع ويميل للتسليم المبكر مثلما فعل في قضية سعيد عبد العزيز ورامي سعيد وغيرهم من اللاعبين الذي استغفلوه ووقعوا للاهلي بعد توقيعهم للزمالك
اما الثاني مرتضي منصور فلا يعرف طريقة انتزاع الحقوق في دهاليز كرة القدم ولا يعرف الا اقامة مؤتمر وتهديد الجميع ورع قضية وهي كلها امور لا تساوي شيئا في عالم كرة القدم الذي لا يعترف باحكام القضاء ..
وبالفعل خسر مرتضي القضيتين ابراهيم سعيد واسلام الشاطر فالشاطر ذهب الي الاهلي وبدء الموسم وابراهيم سعيد ظل موقوفا ودفع الزمالك غرامة ضخمة
ولكن الناس وقتها كانت تستطيع ان تلقي اللوم في فشل الزمالك في استعادة حقه الي الدكتور كمال درويش
ولكن مع تولي مرتضي منصور المسئولية في الزمالك في ابريل 2005 ولطبيعيته التصادمية دخل الزمالك في مواجهات عديدة مع جهات عديدة وانتظرت جماهير الزمالك ان تشاهد رجلها القوي يستعيد حقوق الزمالك ويردع منافسيه ويؤكد ان الجميعة العمومية اختارت بالفعل رجل قوي يستطيع المواجهة
ولكن للاسف الزمالك خسر كل المواجهات التي خاضها والتي تصدي لها مرتضي منصور ليعيش معه الزمالك عصر الذل لا عصر القوة خاصة ان في كثير من الاحيان واجه الزمالك جهات اقل منه جماهيرية وقوة اعلامية كالنادي المصري
ولكن للاسف خسر الزمالك كل معاركه واصبح وزن الزمالك بمصطلح القوة في وزن الريشه فاندية الاقاليم واتحادات الظل ككرة اليد تطيج به في المواجهات ويستسلم الزمالك امامها
تعالوا معا نسترجع المواجهات التي خاضها مرتضي منصور لنعرف ما يتم ترويجه للدعاية للرجل علي اساس انه قوي ويستطيع اعادة حق الزمالك
هل هو حقيقي ام انه كذبة اخري كبيرة يتم ترويجها لتضخيم قدرات الرجل المتواضعة التي لا تظهر الا في ساحات المحاكم والتي لا تنفع ولا تضر في عالم الرياضة وكرة القدم

1- كأس مصر 2005 حكم لقاء المصري يكتب انه الغي اللقاء ومرتضي لا يستطيع الحصول علي حق الزمالك رغم تقرير الحكم
اول بطولات كرة القدم التي كان يلعب عليها الزمالك في عهد مرتضي منصور كانت كأس مصر وكانت امال جماهير الزمالك كبيرة في الفوز بالبطولة وانقاذ الموسم خاصة بعد خروج المنافس التقليدي الاحمر من بطولة كأس مصر وصار الزمالك المرشح الاول للبطولة
وكان نظام البطولة وقتها يقتضي باقامة دور ال8 وقبل النهائي بنظام الذهاب والعودة
وكان اللقاء الاول في بورسعيد والثاني في القاهرة وكانت المعنويات في السماء من اجل الفوز بالبطولة وانقاذ الموسم وكان مرتضي يامل في اول بطولة له مع الزمالك
ذهب الزمالك الي بورسعيد يوم 4-4-2005 وهو اول لقاء في عهد مرتضي منصور عصر القوة المفترضة التي كان يروج لها منصور
وينتهي الشوط الاول بالتعادل الايجابي 1-1 بعدما احتسب محمد السيد ضربة جزاء صحيحة للزمالك ويتم الاعتداء علي الحكم محمد السيد بين الشوطين ويكتب هذا في تقريره ويكتب في تقريره انه الغي اللقاء ويستكمله فقط خوفا من بطش الجماهير
هنا نظريا انتهي الموضوع وصعد الزمالك الي قبل النهائي
واستكمل الكابتن محمد السيد اللقاء صوريا كما كتب في تقريره وانتهي الشوط الثاني بتقدم المصري 2-1 من ضربة جزاء اراد بها محمد السيد تفادي غضب الجماهير وتهديدات سيد متولي فطرد جمال حمزة واحتسب ضربات حرة للمصري نجح سمير كمونة في استغلال احدها لتحقيق هدف الفوز للمصري ..
كتب الحكم في تقريره انه الغي اللقاء بين الشوطين هنا الامر منتهي وتقرير الحكم نهائي لا يجوز تجاهله ..
حق الزمالك واضح كالشمس الحكم محمد السيد كتب في تقريره انه الغي اللقاء وانتظر الجميع الدرع والسيف والمواجهة كانت سهله ومحسومه علي الورق لان الزمالك يواجه المصري الاقل جماهيرية واعلاميا ولكن منصور لم يستطع انتزاع حق الزمالك لانه لم يستطع ان يدير معركته امام المصري الا بطريقته المعهوده الصوت العالي والمؤتمرات الصحفية دون ان يدرس كيف يسترد الزمالك حقه ودون ان يدرس مناطق صنع القرار في مصر وكيفية التأثير عليها بعيدا عن المؤتمرات والسب في هذا وذاك .
صاغرا لعب الزمالك اللقاء الثاني رغم ان اللقاء الاول ملغي بتقرير الحكم لكن زمالك مرتضي منصور لعب صاغرا ووسط مهزلة تحكيمية خسر الزمالك اللقاء الثاني وهنا تذكر مرتضي منصور مشكلة اللقاء الاول ولكن بعد ان طارت الطيور بارزاقها وصعد المصري ولم يعد امام الزمالك الا الاستماع لتهديدات مرتضي منصور بالانسحاب ومؤتمراته وتصريحاته النارية التي فشلت في استعادة حق الزمالك الواضح
الطريف ان منصور هدد بعد لقاء المصري الثاني بالانسحاب من الدوري وعدم لعب لقاء البلدية وهو تهددي اجوف معتاد منه تجاهله اتحاد الكرة والنتيجة ان الزمالك ذهب ولعب امام البلدية صاغرا ويبدو ان اداء اللقاءات صاغرا كانت الطريقة المفضلة لمنصور
قارن بين عجز مرتضي منصور في استرداد حق الزمالك وسيد متولي الذي يدير ناديا اقل جماهيرية واعلاميا يكسب معركته ضد منصور الذي لم يستطع ان يكسب اي حق للزمالك او مواجهة رغم انه المنتفعين منه يرددون انه رجل قوي
اي قوة في خسارة معركة ادارية امام المصري البورسعيدي النادي الاقليمي الذي ظل هو وكل الاندية يصرخون من الظلم الذي يقع عليها من الاهلي والزمالك الاكثر نفوذا وقوة
ولكن مرتضي اثبت لتلك الاندية انه جعل الزمالك اضعف منها اداريا واعلاميا ويخسر معركته الادارية التي كان حق الزمالك واضحا فيها ...
ظللنا طوال فترة ما قبل مرتضي منصور نشتكي من ان حقوق الزمالك تضيع امام النادي الاحمر الاقوي نفوذا واعلاميا ولكن وصل الحال بالزمالك في عهد مرتضي منصور الذي يصفه مؤيديه انه رجل قوي ان الزمالك يسقط امام اندية الاقاليم ولم يستطع انتزاع حقوقه منها !!
اذا كانت تلك القوة فما هو الضعف؟؟؟

للمقارنة :
كان للزمالك حقا في شريف اشرف وهاني سعيد والمنافس هنا كان النادي الاهلي باعلامه وجماهيره واتحاد الكرة المنتمي له

ولكن ادارة الصراع هنا اختلفت فالزمالك هنا يدرس كيف يتم اتخاذ في مصر ويستطيع ان يدافع عن حقوقه ولا يظلمه احد

فاستطاع النادي في عهد الاستاذ ممدوح عباس اثبات التزوير علري المنافس في قضية شريف اشرف واستطاع النادي اثبات حقه في هاني سعيد والزمه باكمال تعاقده مع الزمالك
هنا القوة في عهد الاستاذ ممدوح عباس في ان تنال حقك دون ان تلجأ لاساليب الصوت العالي والمؤتمرات والقضايا التي لا تعيد حقا

2- اتحاد كرة اليد يجمد الزمالك ويشطبه من الجمعية العمومية
هذة المرة المواجهة كانت مع احد الاتحادات التي اعتادت الصحافة المصرية في التسعينات بوصفها بالالعاب الشهيدة لغياب الاضواء عنها وغياب المساندة الاعلامية ..
وها هو الزمالك بكل وزنه وثقله الاعلامي يدخل في مواجهة مباشرة مع اتحادات الظل الشهيدة ولكن قبل ان نقول ان النتيجة النهائية هي كانت شطب الزمالك من الجمعية العمومية لكرة اليد وخسارة كأس اليد دعونا نسترجع تفاصيل المواجهة ؟؟ ..
دعونا نسترجع احداث الواقعة :
بدأت الواقعة في المباراة النهاية لبطولة الدوري لكرة اليد التي حسمها الزمالك بفارق فني عن الاهلي وفاز الزمالك بالبطولة ولكن اتت الاخبار ان حسن مصطفي قرر تجميد فوز الزمالك بالدوري ومنع مرتضي منصور من حضور نهائي الكأس بسبب تجاوزات لفظية حدثت من مرتضي منصور في نهائي البطولة
وسواء تلفظ مرتضي منصور بتلك الالفاظ ام لا وسواء ظلمه حسن مصطفي ام لا
ما يعينا هنا قدرة منصور في المواجهة
فالرجل تعامل مع الامر بطريقته
قضية في القضاء ومؤتمر وتهديد وذهب لنهائي الكاس والمباراة تجري وتقدم للزمالك ولكنه حضر والغي الحكم اللقاء
ووجدنا مرتضي يسلم كأس قام بشراؤه من الموسكي وسط ضحكات لاعبي الزمالك علي رئيسهم
ووجدنا قرارات من نوعية تجميد اللعبة في الزمالك وقضايا ومؤتمرات ولكن في النهاية ضاع كأس مصر ونال نادي الزمالك اهانة بالغة عندما تم شطب الزمالك من الجمعية العمومية لكرة اليد
وظل الزمالك مبعدا في الموسم الذي يليه ولم يعد الزمالك للعبة كرة اليد الا في منتصف الموسم الذي يليه عندما تم حل مجلس مرتضي منصور وبسبب هذا خسر الزمالك بطولة الدوري لانه تم اعتباره خاسرا لكل مبارياته في الدور الاول ..
هذه كانت محصلة المواجهة حسارة كاس مصر لليد وشطب الزمالك ووقف الزمالك عاجزا يشاهد اندية مصر تلعب بطولة الدوري العام للموسم الذي يليه ونحن مشطوبين من اللعبة ...
اذا كانت تلك القوة فما هو الضعف؟؟

للمقارنة :
في العام التالي وفي عهد المهندس رؤوف جاسر عندما كان نائبا وحضر نهائي كأس مصر امام الاهلي في اسيوط
حدثت مشكله وكان الزمالك متقدما علي الاهلي بفارق هدف وانتهي اللقاء ولكن اكمل الاهلي اللقاء لثواني اخري سجل فيها هدف بعد نهاية اللقاء بلحظات احتسبه الحكم
وثار الزمالك
وطلب اللاعبون الانسحاب ولكن الاستاذ رؤوف جاسر طلب من اللاعبين اكمال اللقاء واكد لهم علي حفظ حقهم وقدرته علي انتزاع هذا الحكم
وفاز الاهلي بالوقت الاضافي واستلم كأس مصر
هنا كان الاستاذ رؤوف جاسر قويا خاض معركته الادارية مع اتحاد كرة اليد الذي اجتمع وشاهد شريط اللقاء واقر بحق الزمالك في كاس مصر وتم احتساب الزمالك فائزا باللقب
ضاع حق الزمالك في الكأس 2005 بمؤتمرات مرتضي وقضاياه واستعاد المهندس رؤوف جاسر حق الزمالك في الكاس 2006 بالقوة التي ترتكز علي الحق

3-وكالة الاهرام للاعلان (الزمالك يتعاقد صاغرا ورسالة اعتذار للوكالة في جريدة الاهرام)
تسلم مرتضي منصور الزمالك من كمال درويش وهو متعاقد فعليا مع وكالة الاهرام للاعلان بعقد ضئيل بخس يتناسب مع الفكر الضعيف لدرويش الذي كان يقود الزمالك وهو ملكا متوجا علي افريقيا ولكن كان يتعاقد مع وكالة الاهرام بمبلغ ثلاثة ملايين جنيه بينما تقاضي الاهلي 21 مليون جنية لثلاثة سنوات ..
تفاوت رهيب املت جماهير الزمالك في ان يغيره منصور ..
الوضع الطبيعي كان ان ينتظر الزمالك انتهاء تعاقد الذي كان ينتهي بنهاية الموسم ويضع الزمالك شروطه الجديدة التي تكون متوازنة مع اسم وقيمة الزمالك وجماهيرته
ولكن منصور قام بالحديث عن انشاء وكالة الزمالك للاعلان واعلان فسخ التعاقد مع وكالة الاهرام وتسيل خطاب الضمان
وعلا الصوت واستخدمنا لغة التهديد دون دراسة الموقف فكلنا يكره وكالة الاهرام للاعلان ولكن لابد من دراسة الموقف والبحث عن بدائل افضل او حتي الوصول الي ارقام افضل مع الوكالة
اما طرح فكرة وكالة الزمالك دون ان يمتلك الزمالك كوادر او علاقات مع الشركات المعلنة فهو طرح كوميدي يضاف لكوميديا الرجل التي اغرق فيها الزمالك
ولكن دون دراسة الامور اقتصرت تصرفات منصور علي قرارات فردية غير قابلة للتطبيق فلا وكالة تم انشاؤها ولن يتم لصعوبة الدخول في مجال لا نعلم عنه شيئا ولا استطعنا فسخ العقد
المثير للسخرية ان منصور اثناء انتخابات مجلس الشعب عندما شعر بضعف موقفه قام بارسال اعتذار لوكالة الاهرام للاعلان وتأكيده علي انها الوكالة التي يتعامل معها النادي بل ان الزمالك ولكامل السخرية جدد تعاقده مع الوكالة بنصف المبلغ مقابل مليون ونصف جنية .!!!!!!
اتلك هي القوة اعتذار رسمي باسم الزمالك للوكالة وتجديد التعاقد بنصف الثمن ؟؟؟

للمقارنة :
ظل هذا العقد البخس جاثما علي صدر الزمالك الي ان تعاقد الاستاذ ممدوح عباس في موسم 2007-2008 مع وكالة امريكانا ب8 مليون جنيه لمدة موسم واحد
اما في 2008-2009 فتم التعاقد مع وكالة الاهرام ب38 مليون جنية لمدة ثلاثة سنوات وشركة نيون الاماراتية بمبلغ 15 مليون جنيه لتكون الاعلانات في الزمالك 53 مليون جنية
تم رفع المبلغ من مليون ونصف جنية في الموسم الواحد ال 53 مليون جنية في ثلاثة سنوات بدون مؤتمرات بدون تهديدات بدون قضايا بدون خطابات عنترية
وبدون ان نعود اذلاء نستجدي الوكالة ونخضع لها بنصف الثمن السابق عندما ندرك ان لغة الجعجعة لا تاتي باي نتائج وحقوق

4-مرتضي منصور يعتذر لجماهير الاهلي في صفحة كاملة بعد ان اعتدوا علي بيته
اذا كان هناك تبريرات لتراجعاته وتنازله عن حق الزمالك في الاحداث الماضية وخسارته لتلك المواجهات فهو ربما يتنازل عن حق نادي لا ينتمي له فعليا ولو انتمي له بالاسم
لكن ان يصل الامر بالرجل يفشل في انتزاع حقه الشخصي وحق بيته الذي اعتدت عليه جماهير الاهلي عقب خروج الزمالك امام الاهلي في نصف النهائي الافريقي فتلك هي الكارثة
فقد خرج مرتضي منصور يتوعد ويهدد وانتظر الجميع الرجل القوي وكيف سياتي بحقه الشخصي وحق بيته
لكن فوجئنا ان رد فعل مرتضي اقتصر علي بعض السب في جماهير الاهلي و حسن حمدي والخطيب وصالح سليم
وهو تصرف يقل حتي عن تصرف اي رجل عادي بلا سلطة او نفوذ ..
بل ان حتي العاجزين والضعفاء لم يكونوا ليعتذروا للمعتدين عليهم كما فعل مرتضي منصور الذي ارسل للاهرام اعتذار علي صفحة كاملة لجماهير الاهلي
اي ان الرجل حتي لم يحافظ علي حقوقه الشخصية ويظل محافظا علي رفضه لتصرفات جماهير الاهلي التي اعتدت علي بيته؟؟بل ان الرجل من اجل انتخابات مجلس الشعب ارسل صفحة في الاهرام يعتذر فيها لجماهير الاهلي
اي قوة تلك التي يتحدث عنها ...
اي قوة التي جعلتنا الي الان لم نعرف ماذا فعل للذين اعتدوا علي ابنته غير اعتذاره لجماهير الاهلي في صفحة كاملة للاهرام؟؟
اذا كانت تلك القوة فما هو تعريف الضعف ؟؟؟


في النهاية هاجم مرتضي منصور الجميع واتهم الجميع ولكن ماذا كانت النتيجة
وجدناه وحده قضي سنة كاملة في السجن بينما يجلس دكتور كمال درويش في جامعته ويجلس اسماعيل سليم في صيدليته ويجلس ممدوح عباس في امبراطوريته الاقتصادية !!
فهل تلك القوة والقدرة علي انتزاع الحقوق ؟؟؟
مظاهر القوة التي تخدع البعض تاتي من قيامه بالسب في هذا او ذاك و قضاياه المتتالية التي يكسبها الخاصه بشطبه او الانتخابات او الامور الادارية !!
ولكن هل تلك قوة ؟؟
وفيما نفعت القوة؟؟
في ماذا ستنفع المحاكم في قضايا الرياضة وكرة القدم والالعاب الاخري وهناك تحريم للاتحادات الرياضية في اللجوء للقضاء
بل فيما نفعته قوته القضائية عندما اعتدي علي بيته جماهير الاهلي وقام بسب النادي الاهلي وجماهيره فادين واخذ حكما ؟؟؟
ان ملامح تلك القوة تشبه قوة الزعماء العرب امثال صدام حسين و القذافي وغيرهم ممن يظهرون اسودا علي شعوبهم يتظاهرون بالقوة وحقيقة الامر انهم لا يستطيعون انتزاع حقوق شعوبهم بل انهم يجعلون دولهم تركع امام الامم والدول الاخري ...

قوة منصور تشابه الصحاف الذي كان الامريكان يكتسحون بغداد ويخرج يعقد مؤتمرات صحفية يتوعد بها امريكا ويقول ان المعركة الفاصلة في المطار

اي مطار وقد سقطت بغداد وسقط الزمالك في عهد صحافه الشهير وظل الصحافين يعقدان المؤتمرات


وهذا ما ستجري الامور عليه قوة مصطنعه في الاتهامات والمؤتمرات وسب هذا والادعاء علي هذا ولكن عندما يكون الامر يتعلق بحق الزمالك فاننا نجد الانسحاق الكامل امام خصوم اقل منا كثيرا كما حدث امام المصري وامام اتحاد كرة اليد

Comments ()

هل ستدفع الفرق المصرية فاتورة رادس ؟؟!!!

Written by
Published in محمد خليفة
الإثنين, 18 تشرين1/أكتوير 2010 16:26



معقبا علي هدفه التاريخي في شباك انجلترا كاس العالم 86 الذي سجله بيده عندما حاصره الصحفيون لاخذ اعتراف منه بتسجيل الهدف بيده الا ان ماردونا مرواغا قال جملته التاريخية عن انها يد القدر مؤكدا عن ايمانه عن ان مشيئة الله في ان يسجل هدفا في مرمي انجلترا التي كانت تدك الارجنتين بدون وجه حق في حرب جزر فوكلاند

وعندما وجدنا فضل يسجد في القاهرة منذ اسبوعين بعد ان سرق هدفا بيده لم يجد فضل حربا بيننا وبين تونس ليرجع اليها هدفه المسروق واكتفي فضل بشكر الله علي نجاحه في خداع الحكم وخرج الينا المبررون بان فضل يسجد في جميع الاحوال لذا كنت احترق شوقا لاراه ساجدا شاكرا لله علي هدف انيرامو الذي اعتقد ان انيرامو لم يكن ليتحرك نحو الكرة بذراعه او يفكر في لعبها بتلك الطريقة الا عندما رأي بعينه ان فضل فعلها واحتسب الهدف فاينرامو يلعب منذ سنوات في الترجي ولم يفكر لمره ان يمد ذراعه بتلك الطريقة لكن يظل الانسان يتعلم طوال حياته لذا لم يكن غريبا علي انيرامو ان يتعلم من فضل

 



ولا ادري اي سيناريو مغاير كان سيحدث لو ان فضل تحلي للحظة باخلاق اسطورية كعلي خليل واعترف للحكم بخطاه فهل كان سيفكر انيرامو ان يطير ليلعب الكرة بيده في لقاء العودة او هل كان فضل ليضيع كرة والمرمي خالي في القاهرة ؟؟!!!

المثير ان الاعلام المصري الذي اصبح في مواضيع التي تخص الفريق الاحمر علي درجة من الانحياز كفيلة لتعلم الاعلام الصهيوني كيفية تزوير الحقائق ولفها وتغيرها

فالحقائق اصبحت تلف واصبح الجميع يتحدث عن نية الحكم وهو يحتسب يد فضل وعن نية الحكم وهو يحتسب يد اينرامو وكأنهم نصبوا انفسهم الهة يعرفون النيات وهل الاهداف بالنية ؟؟

سواء راي الحكم يد فضل او لم يرها الواقع ان الاهلي استفاد من هدف غير شرعي والعبرة هنا ليست بقدرة فضل علي خداع الحكم واذا كان استطاع ان يخطفها في الزحمة ولم يرها الحكم ام لا فرؤية الحكم للخطأ لا تغير من واقع الامر ان الهدف غير شرعي مائة بالمائة والواقع هنا استفادة فريق الاهلي من الهدف وكانوا قبل هدف فضل لا يستطيعون تهديد مرمي الترجي باي كرة بل ان الترجي كان الافضل والاكثر انتشارا ولم يستطع الاهلي الاداء بشكل جيد الا عندما انفتحت خطوط الترجي بعد هدف فضل الغير شرعي وتغير شكل اللقاء بسبب الهدف الغير شرعي لفضل

اذا عندما قال الدراجي يد بيد كان ينطق بالحق لكن الاذان التي لم تعتد الا علي الاكاذيب تابي هذا وتسب بكل وقاحة الدراجي لانه قال كلمة الحق عند اعلام جائر

 



بل ان من يقلب في اوراق المجموعة يجد ان صعود الفريق الاحمر اتي عن طريق هدف غير شرعي في مرمي الاسماعيلي في لقاء الذهاب لولاه لخرج الاهلي من المجموعات ولما لاعب الترجي من الاصل
احيانا يكون للعداله وجوه كثيرة من بينها الظلم ( فظلم الاهلي هنا كان وجه من وجوه العدالة ومفارقة من مفارقات القدر الذي اعطي درسا مجانيا للجميع ان يد فضل السارقة في القاهرة تسببت في الخروج المذل في تونس )

التاريخ مليء بمفارقات القدر التي تحققت فيها العدالة المطلقة عن طريق ظلم بين
فحمزة البسيوني الذي كان يمشي مطمئنا في طريقه بسيارته تم ظلمه عندما اخطا سائق عربة نقل تحمل اسياخ حديد وسقطت الاسياخ عليه ومزقت جسده ولكنه كان ينال جزاءا عادلا عن جبروته في السجن الحربي وهو مثال بسيط نعرضه هنا عن مفارقات القدر الذي تتحقق فيها العدالة المطلقة حتي لو من خلال الظلم والاخطاء

العدالة في رادس لم تكن عدالة عمياء مطالبه بفحص الحالة التي امامها دون ان تتاثر بالظروف والتاريخ والمعطيات لكنها كانت عدالة مفتوحة العينان سبق لها ان رأت وادركت ما حدث في القاهرة وكانت ردا عليه ...

هل مطلوب مننا الان ان نبكي علي الفريق الاحمر المظلوم بينما اعلامه ظل يردد لنا ان صراخنا من ظلم التحكيم شماعات وان الفريق القوي لا يستطيع حكم ان يهزمه وان ظلم الحكام هو وهم نعيش فيه وعشق منا لجنون الاضطهاد ؟؟

هم مطالبين بان يصدقوا ان التحكيم يستطيع ان يؤثر علي نتائج مباريات ومصير فرق ومطالبين ان يستمعوا لنا عندما نتحدث عن تاريخهم الملوث القذر !!

اين كان الاعلام الذي يغوص في نية الحكم ويؤكد سوء نيته وهو يبرر اخطاء سمير محمود عثمان امام انبي واين كانوا وابو تريكه يدفع مدافع طلائع الجيش بوقاحة مسجلا هدفا غير مسار بطولة الدوري من الاسماعيلية الي القاهرة واسمعنا الاسطوانات المشروخة بان الحكم بشر وياخذ القرار في جزء من الثانية فهل مطلوب للاهلي حكام بشر بينما المطلوب للاندية الاخري حكام ملائكة ؟؟!!!

تلك الحملة الحمراء المريبة ستمتد للدوري العام وسيدفع الزمالك وباقي اندية مصر ثمن هياج الجمهور الاحمر فالشعب الاحمر الان حزين ويشتكي الظلم لذا لا بد للدادة في اتحاد الكرة المصري ان تهدهده وتعطي له صدرها الملوث ليرضع ظلما وفجورا تحكيميا

وما نكتبه هو مطالبة للاعلام الزملكاوي وللادارة الزملكاوية ان تحذر من الان من الحملات الاعلامية علي التحكيم فليس من المنطقي ان ندفع نحن فاتورة رادس

فاتورة رادس كان فاتورة مسبقة الدفع تم دفعها مقدما من قبل الترجي في القاهرة وليست مديونية علي الفرق المصرية لتدفعها للفريق الاحمر في الدوري

 



كانت ليلة مباراة الترجي والفريق الاحمر حدثا ولكن تصريح البدري وحده كان حدثا اخر فالبدري صرح تصريحه التاريخي انه لا يشرفه ان يكون افريقيا ونتمني ان تجهز ادارة مطار القاهرة لاستقبال وفود القارة الافريقية الذين سيصلون للقاهرة راجين من البدري ان يبق افريقيا

يا سيد بدري من انت لتتحدث عن القارة هل افريقيا تعرفك من الاساس لتهتم بك افريقيا التي انجبت مانديلا وجمال عبد الناصر كايقونات للنضال وانجبت ميلا ودروجبا وايتو وماجر والزاكي وحسام حسن وحسن شحاتة وابراهيم يوسف وغيرهم من ايقونات كرة القدم لا تعرفك ولا تسمع عنك
كنت لاعبا نكره وها انت الان مدربا نكرة ولا تغتر بالملايين الحمراء التي تعرفك في مصر فالحالة هنا اشبه بمياة المجاري الذي اصبح المصريون يشربونها ولكن لم تنل بعد اعتراف من احد ولم ولن يعرفها احد وستظل افريقيا لا تعترف الا بمياة النيل فهي لا تعرف ان مياة النيل اختلطت بمياة المجاري في مصر

 

 

الذهاب إلى أول مشاركة جديدة مجموعة صور حصرية لمدبحة رادس .. إنيرامو [1 - 0] هالـــه









Comments ()

دعوه للمسانده

Written by
Published in محمد خليفة
الثلاثاء, 23 آذار/مارس 2004 16:22

لمحات تاريخيه

موسم 59-60

الدور الاول الزمالك والقناه 0-0

الدو الثاني القناه والزمالك 1-1

الزمالك بطل الدوري

موسم 63-64

الدور الاول القناه والزمالك 3-1

الزمالك بطل الدوري

موسم 64-65

الدور الاول الزمالك والقناه 0-1

الزمالك بطل الدوري

موسم77-78

لم يلتق الفريقان نظرا لوجود القناه في الدرجه الثانيه

الزمالك بطل الدوري

موسم 83-84

لم يلتق الفريقان نظرا لوجود القناه في الدرجه الثانيه

الزمالك بطل الدوري

موسم 87-88

لم يلتق الفريقان نظرا لوجود القناه في الدرجه الثانيه

الزمالك بطل الدوري

موسم 91-92

الدور الثاني الزمالك والقناه 0-0

الزمالك بطل الدوري

موسم 92-93

الدور الاول القناه والزمالك 0-0

الزمالك بطل الدوري

موسم 2000-2001

الدور الثاني القناه والزمالك 2-2

الزمالك بطل الدوري

موسم 2002-2003

لم يلتق الفريقان نظرا لوجود القناه في الدرجه الثانيه

الزمالك بطل الدوري

بكل بساطه جميع بطولات الدوري العام التي حصل عليها الزمالك لم يفز علي القناه في اللقائين وفي كل موسم فاز الزمالك به بالدرع كان تعثره امام القناه في احد المبارتين هو الضريبه التي دفعها دوما للفوز بالدرع

ليس هذا هو المقصود بالموضوع ولكن المقصود هو لحظة من التفاؤل نضعها في بداية الموضوع قبل ان نبدا فيه الموضوع ببساطه انه حان الوقت الذي يظهر فيه معدن محبي الزمالك الان وقت التمايز للاعبين والمدربين والاداره والجمهور في كل البطولات التي فاز الزمالك بها جائت عليه لحظات اهتزت فيها عروضه وحقق اكثر من نيجه سلبيه ولكن معادن الرجال وحدها قادته لتعدي تلك اللحظات الصعبه فلنعترف نحنن الان نعيش مرحله صعبه ليس بسبب فقد نقطتان ولكن بسبب اهتزاز العروض ولكن هل يعني هذا ان نكمل الاهتزاز اكثر؟ ام نتماسك وتظهر المعادن الحقيقيه للرجال ساحكي عن اخر 4 بطولا للدووري العام منذ بداية الاحتراف ونتذكر فيها لحظات كان الجميع يظن ان انهيارا ما سياتي

موسم 91-92

في 6 مباريات متتاليه خسر الزمالك مباراه امام الاهلي وتعادل مع المحله والاتحاد والقناه اي انه اتت عليه مرحله في الدوري تعثر في 4 باريات من 6 مباريات ولكن تكاتف الجميع وتماسكوا ليعود الزمالك ثانية لطريق الانتصارات

موسم 92-93

في 5 مباريات متتاليه يخسر الزمالك من الاسماعيلي في القاهره ثم بعدها بفتره قصيره يتعادل مع المصري والمنيا اي انه تعثر في ثلاث مباريات من اصل 5 مباريات وايضا توقع الكثير الانهيار ولكن ايضا تكاتف الكل وفاز الزمالك بالدرع في النهايه

موسم 2000-2001

في 4 مباريات متتاليه تعادل الزمالك مع الاهلي واعقبه بتعادل مع المحله ثم تعادل اخر مع المصري اي انه خلال اربع مباريات تعثر الزمالك في ثلاث مباريات ولكن ايضا تكاتف الكل وتخطي الزمالك تلك المرحله وانطلق ليحرز الدرع

موسم 2002-2003

من منا لا يذكر الموسم الماضي وبعد مباراة حرس الحدود التي كانت تلي مباراه انبي مباشرة عندما فقد الجميع الامل ولكن ايضا بالتكاتف والروح العاليه انطلق الزمالك من اجل الدرع

هذه هي اخر 4 بطولات دوري فزنا بها تعرضنا فيها لمواقف صعبه وشعرنا للحظات ان كل شيء سيضيع وان البطوله لن تكون من نصيبنا ولكننا في كل مره كنا نتماسك من اجل البطوله في النهايه

المقصود هنا ان الدرع لا ياتي علي طبق من ذهب في كل مره تاتي لحظات صعبه ينخفض فيها المستوي ويحدث اكثر من اخفاق وقتها عن طريق الحب وحده والرغبه الحقيقه في البطوله تعود القافله الي طريق البطولات ما يزعجني ليس التعادل لانه في مثل هذا التوقيت من العام الماضي كنا نبتعد عن القمه ثماني نقاط لاسفل وليس لاعلي المشكله في الروح والقتال التي قلت اسهمها كثيرا داخل الملعب

اولا مجلس الاداره :

لا بد من ان تصرف مستحقات اللاعبين في وقتها فما حدث من تاخير للمستحقات ثم صرفها مشوهه بخصم الضرائب للبعض وعدم اعطاء اي ترضيات لبعض اخر بعد الوعد بها سبب شرخ كبير في علاقة بعض اللاعبين بالفريق متي كان اللاعب لا يلعب لانه مصاب بنزلة برد؟ او اخر لا يلعب لانه يشعر ببعض الالم ويريد ان يظهر بمظهر افضل ؟ لا بد هنا من وقفه لن نسمح ان يضيع درع مضمون نستحقه من اجل ان هذا يريد عشرين وهذا يريد خمسين هناك بعض اللاعبين كل مشاكلهم الماليه تنحصر في مبالغ قليله ربما يؤدي صرفها لهم في ارتفاع مستوي وتركيز اكثر من لاعب لن يضيع الدرع بسبب نصف مليون جنيه هو اكبر فارق ممكن ان يصل له ما يريده اللاعبين مع ما يريد المجلس دفعه حان وقت دفع بعض الاموال للاعبين يا مجلس الزمالك ونرجو الا تكون الازمه الماليه حائلا هناك اكثر من بوتيك جاهز للبيع والتحجج بعدم مناسبة السعر حجه غير مناسبه فالبيع الان حتي لو حدثت خساره هو افضل من ترك الفرق الرياضيه بلا موارد وتركها عرضه للانهيار لا بد ايضا من النظر لموضوع الجهاز المعاون لفنجادا متي سيتم تعديله او تدعيمه؟ الموسم الماضي كان هناك ازمات ماليه خانقه ولكن كان هناك في الجهاز المساعد مدرب مثل احمد رمزي يستطيع ان ينتزع من اللاعبين قتالا وروحا عاليه الم يحن اوان تدعيم الجهاز بشخصيه قويه؟ ونرجو ايضا البحث عن اي طريقه للخروج من مازق ملعب المقاولن السيء ارحموا جمهورنا من كل ذكرياته السيئه في هذا الملعب

ثانيا الجهاز الفني :

الان وقت اللعب الطبيعي والعادي ولنترك بعض التعديلات جانبا الان فاللاعبون يحتاجون الان لثقه اكبر لن تحقق الا عن طريق اللعب بالتشطيل العادي جدا اعتقد ان لاعبين مثل اينو ومحمود محمود غير ناسبين لتلك المرحله الصعبه حتي لو كانوا جيدين ولكن الان وقت لاعبين خبره اعتقد انه كان من غير المقبول ومما يضر مصلحة اينو نفسه ان يلعب هو ويجلس تامر عبد الحميد احتياطيا مهما كانت الظروف والاسباب فلنعد الان الي المدرسه التقليديه ونترك التجريب لمرحله قادمه تكون الثقه فيها اعلي في مباراه كان يغيب عنها تامر مثلا لم يكن طبيعيا ان يلعب الفريق 4-4-2 بارتكاز واحد وعلي الجهاز الفني ان يجهز من الان جمال حمزه جمال يلعب قبل حسام حسن وعبد الحليم علي وحازم امام فليلعب جمال ثم نختار ثنائي اخر يلعب بجواره وليس العكس جمال غير مرتاح بالمره ولا يشعر بالثقه وهذه نقطه فاصله لجمال نرجو ان تهتموا بها فجمال كان احد اسرار الدري العام الموسم القادم وليس مقبولا ابتعاده بهذه الطريقه ثالثا :اللاعبون

لن اقول لكم سوي حرام ما تفعلوه بانفسكم مقداركم كلاعبين لا يستحق منكم هذا حتي لو لم تاخذوا حقوقكم الماليه او ما شابه ولكن لا بد ايضا مع وقفه مع انفسكم والتركيز من اجل البطوله اولا نرجو ان يري لاعبا مثل طارق السعيد مبارياته ويري مستواه بكل هدوء ويقارن وكلمة لطارق السيد انت باك شمال ولست لاعب وسط مكانك الطبيعي ان تمنع هجمات الناحيه اليسري لثالث مره عندما يلعب لاعب وسط ايمن قوي ورائك يخترق جبهتك وتكون المساحه خلفك ثغره نرجو التركيز وتادية واجبك الدفاعي بقوه ولي عتاب بسيط علي بشير التابعي كنا نلعب 4-4-2 اي بمدافعين قلب انت احدهما ولكن في اكثر من هجمه للقناه كنا نراك في منتصف الملعب وكان وقتها النتيجه ما تزال 1-0 للزمالك اللعب بثلاثه في القلب غير اللعب باثنين هذا له متطلبات وهذا له متطلبات اما عتابي الكبير فهو للعميد حسام حسن الزمالك ليس الاهلي لا نحب الزور ولا ضربات الجزاء المسروقه اقسم بالله عندما نجح بشير التابعي في تسجيل ضربة الجزاء الزور التي نجح حسام حسن في خداع الحكم يها ايقنت بانها ليست مباراتنا حسام حسن العب وقاتل ونرجو الا تحاول خداع الحكام ثانية فمثل تلك الحركات تؤذينا ولا تشعرنا بالفرحه كلمة اخيره لحازم امام نرجو ان تصارحنا بما يدور في نفسك وما تريده او تجلس لتلقط انفاسك لترتاح قليلا وتريحنا معك ومنك ما تفعله بنفسك وبنا حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا م

كلمة لاعلامي الزمالك :

الان نحتاج للثقه نرجو ان يحصل جمهورنا ولاعبينا منكم عليها لا تستعجلوا في هدم المعبد وحاسبوا الكل في نهاية الموسم اما الان فانه وقت التشجيع واعطاء الثقه والروح للاعبين

جمهور الزمالك:

الموقف صعب واللاعبين في حاجه لمسانده وليس اشعاهم بالقلق اكثر نرجو التماسك خلف الفريق ودفعه فقط للعوده للانتصارات قليلا





Comments ()

اكتب هذا ليس دفاعا عن الاتحاد المصري ولا عن رجاله ولكن هجوما علي دوافع واسباب حمله حمراء عاتيه تحاول بكل قوه الاطاحه بالاتحاد المصري يرتدون قناع الوطنيه والاصلاح وهم بعداء كل البعد عن تلك الاهداف فلنتناقش بهدوء في الموضوع من كل الجوانب

هل اتحاد حرب اتحاد فاشل؟واذا لم يكن فاشلا فمن يراه فاشل ما هي دوافعه؟

اولا تعريف ما هو الفشل ؟

لو افترضنا ان انسانا تسلم اتحاد دوله مثل الولايات المتحده ووصل بها للمركز الرابع في كاس العالم ونفس الشخص هذا تولي اتحاد الكره البرازيلي وحقق نفس المركز الن يكون هذا ناجحا في الحاله الاولي وفاشلا في الحاله الثانيه؟ اذا النجاح والفشل نسبي مقترن بحالة الدوله ومستواها الكروي عامة

باللغه العاميه وببساطه لكل بلد توبها مصر طوال تاريخها تعد من الدول القويه في افريقيا وهي ما زالت كذلك ودوما مرشحه ولكن قليلا جدا ما تحصل علي البطوله او حتي تلعب علي اللقب من 59 -86 ظلت مصر بعيده هل كان حرب واخطاءه من 86-98 طلت مصر بعيده حتي عن المربع الذهبي هل كانت اخطاء حرب وزملائه ام هو مستوي عام ومعروف لكرة القدم المصريه في افريقيا نحن لسنا اسياد القاره دوله قويه نعم ولكننا لا نلعب علي البطوله غالبا مرشحين دوما نعم ولكن غالبا ما نخفق في هذا الترشيح

هل الاتحاد الانجليزي اتحاد فاشل؟

انجلترا في كل بطولة امم تخرج من الادوار الاولي او الثمانيه او الاربعه دوما سياناريو مقارب لسيناريو المنتخب المصري هل المشكله في انجلترا مشكلة ادارة وتخطيط وفساد كل ما اقصده لكل دوله مستوي معروف وطالما الدوله لم تهبط هبوطا فظيعا في مستواها هذا فالامور العاديه ببساطه مستوي مصر رغم خروجنا من الدور الاول ولكن كان هذا كان مستوانا الطبيعي بل كان ادائنا اقوي حتي من مستوانا العام رغم ان الخروج من الدور الاول ليس هو مستوانا ووضعنا ولكن بغض النظر عن عدم التوفيق الذي حرمنا من مركز افضل الا ان مستوانا الفني كان جيدا بالفعل والكره المصريه لم تنهار وبقت مسالة تاهلنا وعدم تاهلنا مساله مرتبطه بتوفيق اللاعبين وتوفيق التحكيم وقدرات المدرب الفني ولا علاقه لها بفشل اتحاد ووزارات والرياضه في المدرسه والرياضه في الغابه

ساضرب مثال اخر للاخوه الصحفين والنقاد الذين ملاوا الدنيا صراخا اذا كان خروج المنتخب من افريقيا فشل اداري كبير وسوء تخطيط ما هو الذي يطلق علي الاهلي في اخر اربع سنوات وخصوصا نتائجه في افريقيا في اخر عامين؟ لماذا لم يصرخوا بالفساد الاداري وضرورة التغير في ادارة الاهلي واقالتها بعد الخروج المهين من افريقيا مرتين متتاليتين وبفارق فني شاسع عن منافسيهم لماذا تم حسر المشكله والعلاج في مسائل فنيه فقط بالرغم من ان في حالة الاهلي هنا مفهوم الفاشل واضح جدا فاذا كان خروج المنتخب المصري من امم افريقيا مبكرا هذا كان يحدث قبل حرب فالاهلي لم يكن يهزم بالاربعات او يحتل اخر مجموعته في افريقيا مثلا يعني الفشل هنا واضح وهو انك فشلت حتي في الحفاظ علي المستوي الطبيعي للمؤسسه التي تديرها في اخر سنتين حيث بدا الصراخ يتزايد لاقالة الاتحاد ورحيله ومثل تلك الاتجاهات خاضت فرق مصر عدة بطولات كاس امم افريقيا للشباب وحصلنا علي اللقب وهو لقب مهم خارج ارضنا وكاس العالم للناشئين وقدمنا فعلا مستوي جيدا جدا وخرجنا بشيء اسمه كرة القدم لابد من فائز ولا بد من خاسر هذه هي كرة القدم

خرجنا امام منتخب قوي زخرجنا ايضا بعد عدة عروض قويه والمنتخب الاولمبي وفشل فشل ذريعا هذا المنتخب الذي بقيادة حرب ورفاقه حصل علي المركز الثالث علي مستوي العالم ولكن هذا حدث قبل ان تعبث به الاياده الحمراء ويتم اهداره علي دكة وبساط الاحمر ومنتخبنا الاول وخرج مبكرا من امم افريقيا رغم تقديمه لمستوي جيد ليس اتقل ابدا من مستوي الكره المصريه عموما المزايدون علي حب وعظمة الوطن يرتدون الاقنعه وتختفي وراء اقنعتهم تلك صفاقة الاحمر ورغبته الدائمه في الابتلاع الناقد الدكتور المزعوم والمريض الاحمر حصر اكبر مشاكل الاتحاد في مجاملات المسئولين لحازم امام وعدم التحقيق معه؟ ارايتم كيف تتخفي الصفاقه الحمراء امام اقنعه واهيه؟ من يجامل من وهل حازم في حاجه لمجامله فلنسال محسن من البدايه هل كنت من الاساس تريد الاعتماد علي حازم في مباراة الكاميرون؟ لسنا هنا نناقش قضيه حازم ولكننا نناقش حجج ودوافع واهداف المتنطعين الحمر من الحمله والسعار وراء التغير

دعونا نتحدث ببساطه نعم اتحاد حرب كثيرا ما يجامل الاهلي والحكام ايضا يفعلونها كثرا ولكن بامانه وبمتابعه طويله هذا الاتحاد هو الاكثر حياديه واعتدالا نعم هناك ظلم ومجاملات ولكنا ليست فجه العداله الكامله في ظل هذا المناخ الاحمر مستحيله لذا كلما اقترب الاتحاد من الحياد ذادت قيمته لدينا الموضوع يذكرني بوزير الداخليه الكفء احمد رشدي كان رجل كفئا واحبه الناس ولكن هل هذا يعني انه لم يكن يجامل الوطني في الانتخابات مثلا؟ ولكن هناك فرق بين المجاملات الفجه والمجاملات المتوقعه التي اعتده الجميع للوطني وللاحمر اتحاد حرب وكل رجاله هم وباعتراف كارهيهم اناس شرفاء نظيفي اليد هذه معلومه يعرفها الجميع انا لا ادافع عنهم هنا اقولها ثانيه ولكن ابين لماذا يريدون الخلاص منهم الاحمر لم يعيد يطيق جو شبه عدم الحياد يريد الانحياز الكامل فالفارق في المستوي الان بينه وبين منافسيه الزمالك والاسماعيلي لا يستطيع تخطيه الا باداره لا تستحي ولا تحاول حتي ان ترتدي ثوب العداله يريدون عوده لايام سمير زاهر ولجنة حكامه برئاسة البطران

تذكرونه؟

وتذكرون تلك الايام وايام الحكم الاسباني وايهاب زكريا وايام الموسم الكامل الذي مر بدون ضربة جزاء واحده بيضاء ربما كانت لنا ملاحظتنا علي اداء اتحاد الكره المصري ولكن ليست بخطايا وليسوا هم من ابتدعوها هي اخطاء متكرره وتحدث من الجميع حتي اصبحت طبعا مصريا مثل المواعيد الغير المنتظمه وما شابه هي اشياء اصبحت اقرب للعادات والتقاليد اكثر من كونها اخطاء وهناك ايضا خوفا من الانديه احيانا وخصوصا الاحمر ولكن رغم كل هذا كل تلك الاخطاء لا تستدعي هد المعبد واقالة اتحاد كل خطيئته انه جامل الاحمر فقط ولكنه لم يخضع كليا

لا ادري سر ضحكي اليوم في حلقه تليفزيونيه عندما وجدت مدربا يدعي اسامه خليل خمسه وخميسه يتمدد ويقول اين هيبة الاتحاد المصري عندما كنت تدخله وتري عثمان احمد عثمان وحسن حلمي وصالح سليم كنت اتمني ان اقول له وهل حقق هولاء كاس الامم؟ الذين تريدون اقالة حرب ورفاقه بسبب اخفاقه فيها ام ان الحنين لتلك الايام خصيصا لانها سبعينات القرن العشرين عندما كانت الكره المصريه تدار بعمليات اقرب لعمليات بيع الجسد حيث لا يستحي من يبيع ولا من يشتري ولم يكن هناك فرق بين بطولات حمراء وليالي حمرا



Comments ()

جواسيس تحت الطلب

Written by
Published in محمد خليفة
الخميس, 01 كانون2/يناير 2004 16:04


من لا تعجبه مصر ومنتخبها...فليبحث عن ارض اخري تقبله

كلنا شاهدنا مباراة امس ..

وشاهدنا ما فعله طارق السعيد لاعب الزمالك مع الجمهور في ستاد القاهرة امس ..

بالطبع الكل غضب..

ولكن السؤال ممن نغضب؟

هل فكرنا قليلا لمن وجه طارق السعيد اشاراته الغاضبه؟

لقد اهان طارق جمهور ذهب خصيصا يشجع فريقا يلعب ضد منتخب مصر..

هل هناك احد لديه الشجاعه ليصرح بانه ينتمي لهذا الجمهور؟

وان من حقه الدفاع عن هؤلاء من تلقوا اشارة طارق؟

هذه لن تكون المره الاخيره فطالما سيستمر هذا الجمهور الأعمي عن هذا التشجيع الاعمي الذي لغي من تفكيرهم التمييز بين النادي و المنتخب ستتكرر هذه الواقعه مرات ومرات الذي يذهب لأستاد القاهرة لتشجيع فريق ينافس منتخب مصر يذكرني بالجاسوس ولكنه لا يجد الفرصه

لا ادري لماذا ذكرني موقفهم هذا بحادثة المحامي المصري الذي اتصل بالسفاره الاسرائيليه طلبا للتعاون لكي يتجاوز ازمه ماليه..

عندما افكر في الموضوع كثيرا لا اجد فرقا كبيرا بين الحالتين فكلا الحالتين وضع الوطن في مرحله تاليه لشيء يحبه..هناك من سيقول اقوال جانبيه ليخرجنا خارج الموضوع ..مثل منتخب الزمالك والاسماعيلي وهكذا..ببساطه كان هذا منتخب مصر وموضوع ان منتخب مصر لا يلعب مع فرق

اذكرهم بمبارة جالاطا سراي ..هل كان منتخب انديه؟ اذن قرار منع المنتخب من اللعب مع الانديه هو حبر علي ورق..ومن لعب امس كان منتخب مصر..



ولو كان منتخب الزمالك والاسماعيلي يصبح طارق هنا اشار لمن؟

لجمهور الزمالك والاسماعيلي؟

اذن فلا احد يستطيع عقابه لان لا احد من جماهير الناديين طالب بذلك وكل جمهور حر في علاقته بلاعبيه..

من لعب امس كان منتخب مصر ..ومن شجع ضد المنتخب معروفين..فهذه ليست المرة الأولي التي يسب فيها هذا الجمهور الأعمي لاعبين مصر و بالأخص الزمالك..حدث ذلك مع نادر السيد وفي مباراة رسميه وفاصله مع منتخب مصر..وبكي نادر يومها في الكاميرا في الملعب والمذيع يساله عن شعوره وهو يستمع لكل هذا السباب وهو يلعب باسم مصر ..وايضا النجم الخلوق ايمن منصور وتكررت معه في اكثر من مباراه..و مع بشير التابعي في مباراة الدنمارك الموسم الماضي..العيب ليس علي هذا الجمهور لاننا في شعب بسيط سهل الانقياد اغلبيتهم لا تفقة شئ في كرة القدم سوي الهتاف و سب اللاعبين لكن العيب علي الأعلاميين الذين علموهم انتقاد المنتخب القومي بمجرد انة لا يضم لاعبيهم ..علموهم الشماته في المنتخب عندما يقع عندما لا تكون لهم الاغلبيه فيه..

المدير الفني للمنتخب يختار افضل لاعبين في بلادة بالله عليكم هل علية يختار حارس مرمي و دفاع في مرماهم 23 هدف في 60 يوم و هجوم عقيم لا يضم غير لاعب واحد يستحق ان ينضم للمنتخب !!!!!!!

لو طبقا معايرهم لكان من المفترض ان تنشق الاسكندريه مثلا عن مصر وتهتف ضد المنتخب لان المنتخب ظل ل20 عاما لا يضم لاعبا واحدا من نادي الاتحاد السكندري..

ويجب علي مجلس ادارة الزمالك ان يتخذ موقفا حازما دفاعا عن لاعبيه فمن المفروض لو تم عقاب احد من لاعبيه انه يسحب الفريق كله فنحن لا نعلم من هيصمد ومن مش هيصمد للاستفزازات ونحن نرفض ان يدفع فريق الزمالك ثمن ان اتحاد الكره لا يستطيع السيطره علي جمهور يكره لاعبينا لانهم يقهروهم فيكفي ما ندفعه من تأجيل الدوري في معسكرات تافهة و فاشلة تصيب اللاعبين بالأحباط و الملل و غير معروف الهدف الحقيقي منها فلا نحن نلعب مباريات قوية و لا يتم التدريب فاللاعببين في المعسكر فقط ..اليس استكمال الدوري اقوى احتكاك للاعبين أم الهدف و الغرض الحقيقي استهلاك لاعبي الزمالك و الأسماعيلي و راحة الفريق المنافس و اعطاء الوقت ليلتقط انفاسه من الهزائم المتتالية و حتى يعود له الأستقرار و اشغال جماهيره بحال المنتخب بدل من سوء حالة فريقهم المهدد بالهبوط ..


صدقوني اصبحت احزن لفوز الزمالك و الأسماعيلي المتتالي علي الأهلي لآن هذه الانتصارات يبدو افقدت جمهورهم الشئ الذي ميز بة الله الأنسان عن غيرة من سائر المخلوقات و هي القدرة علي التمييز..لقد فلاسف نحن نشارك ة هولاء المرتزقة هذا البلد ..في ظل هذا الجو الأرهابي اصبح أي رد فعل من اي اداري او لاعب ما هو الا دافع من الغيرة علي الوطن..الذي من المفترض ان نحبه ونحب كل من يمثله

Comments ()


بعض الحقائق التي لا بد من ذكرها في البداية لضحد الشائعات التي يتم ترويجها عن طريق المجلس والتي تتحدث عن نية شيكابالا في الانتقال المجاني من الزمالك للاحتراف الاوروبي وعدم رغبته في البقاء في الزمالك :

Comments ()

هل ستدفع الفرق المصرية فاتورة رادس ؟؟!!!

Written by
Published in محمد خليفة
الإثنين, 04 نيسان/أبريل 2011 12:13

sampleThough it promised record-breaking profits for FIFA, the U.S. bid failed to offer FIFA the sort of transformational message and chance to make history that both FIFA and the International Olympic Committee have yearned for in recent years.

FIFA chose Russia to host the 2018 World Cup.

In selecting Qatar, the tiny emirate in the heart of the Middle East, FIFA chose to bring the World Cup to a Muslim nation for the first time. A desire to make history, and the opportunity to partner with the natural gas fortune of the Qatari royal family, ultimately proved irresistible to FIFA. Qatar has promised to spend $4 billion to build nine stadiums, renovate three others and equip all of them with a high-tech, outdoor air conditioning system to combat summer temperatures that can reach 120 degrees during the day. The country has vowed to spend another $50 billion on infrastructure ahead of the tournament.

Comments ()

هل هدف جمال حمزة في مرمى الأتحاد تسلل ؟

Written by
Published in محمد خليفة
الثلاثاء, 17 شباط/فبراير 2004 02:00

كثرت تعليقات جمهور الاحمر بعد مباراة الزمالك والاتحاد في الدوري العام عن هدف جمال حمزه الثالث بل وصل غلو البعض منهم الي درجة وصف الهدف بالتسلل الواضح والصريح

ونحن في هذا الموضوع لا نبغي ان نثبت صحة الجون من عدمه لانه مساله محسومه وغير قابله للشك والمناقشه ولكننا سنتحدث عن قاعده تحكيميه الجهل بها هو ما سبب ان يقولون مثل هذا الكلام ووضح من حديثهم انهم ليست لديهم اي فكره عن تلك القاعده

اولا موقف اسلام عند تمرير حازم الكره له وهو ما يظهر بوضوح في صورة رقم واحد وهو موقف سليم مائه بالمائه لا يستدعي اي تفكير او شك او مناقشه وهم يدركون تلك النقطه ويفهمونها ولا يعتبرونها تسللا

ثانيا موقف جمال عند تمرير اسلام الكره له وهذا هو بيت القصيد وهذا ما لا يعرفونه ولن يفهموه بعد كل شرحنا الذي سنشرحه لهم

جمهور الاحمر ينظر الي صورة 2 او 3 وينظر الي موقف جمال وعندما يجده سابق مدافعي الاتحاد يظن ان الكره تسلل

انا اريد ان ابسطها لهم في الشرح فليتخيلوا تلك الكوره مع عدم وجود اي مدافعين للاتحاد في الكوره اي ان اسلام يمرر لجمال بنفس الطريقه وعدم وجود مدافعي الاتحاد من الاساس

لحظتها ايضا الهدف صحيح مائه بالمائه لماذا؟

لانه ببساطه طالما اسلام وقتما استلم الكوره لم يكن متسللا وهذا ما تبينه صوره واحد

اذن عند تمرير اسلام الكره لجمال ننظر فنري اسلام يسبق جمال بخطين عرضيين كاملين من خطوط الملعب وهو ما يتضح بشده في صوره اتنين وتلاته طالما التمريره للخلف اذن لا ننظر لموقع جمال بالنسبه لمدافعي الاتحاد وانما ننظر لموقفه بالنسبه لاسلام زميله طالما جمال لا يسبق اسلام

انا متاكد ان جمهور الاحمر شاهدوا جمال يلي اسلام ولكن هم بالتاكيد لا يدرون اي شيء عن ان الكره ممرره للخلف او هذا كل ما يعرفوه عن الاوفسايد من عدمه هو موقف اسلام بالنسبه لمدافعي الاتحاد

لو كانوا يفكرون قليلا في جملة الضربه الركنيه لا يمكن ان تحتسب تسللا لفهموا القاعده لان في وقت الضربه الركنيه تمرر الكره للخلف وهذه هي قاعدتنا التي نحاول ان نشرحها لهم

انا متاكد ان كل الحمر الذين قالوا ان الكره تسلل لا يدرون شيئا عن هذا الموضوع والاكثر تاكيدا انهمك لن يفهموا شيئا ايضا من الشرح لان الكثير منهم لو امتلك نقطة التفكير لما شجع الاحمر من البدايه

لذا انا اكد ان هذا الموضوع ليس الهدف منه اثبات صحة الهدف او خلافه ولكني ابغي الثواب وان كنت اشك انه من الممكن ان ياخذ الانسان ثوابا من الشياطين وخصوصا الحمر منها



Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors