اسلام الشاطر انتقالك للاهلي جاء بالتزوير من مجلس عصام عبد المنعم و جاء من اجل رزق بدر ابنك فقط





في يوم 2004/02/17 تم استضافة اسلام الشاطر على موقع Zamalek.tv في اول حوار مباشر صوتي في تاريخ الأنترنت في الوطن العربي و مصر و اكد الشاطر في الحوار الذي نمتلك نسخة مسجلة منه انتمائه للزمالك و انه يعشق الزمالك و لو الاهلي عرض عليه اللعب لما وافق لانه زملكاوي و انه يرغب في ضم حمص للزمالك لانه من افضل اللاعبين المصريين .

ثم سافر الشاطر على سبيل الاعارة لاتحاد جدة في انتقال غير قانوني لان الشاطر لعب في الاسماعيلي و الزمالك و اتحاد جدة في نفس الموسم بل و قام الشاطر بفسخ تعاقده قبل انتهاء الموسم للانضمام للاهلي في اخر ايام الموسم لانه كان اخر ايام الشرط الجزائي و في تلك الفترة في عهد عصام عبد المنعم واحد من اسواء من تولى منصب رئيس الاتحاد المصري و لا ينافسه على هذا المركز الا زاهر

قام الاتحاد المصري لكرة القدم بتحدي كل اللوائح و القوانين بل و قام بالتحايل و التدليس لينتقل الشاطر انتقال غير قانوني للاهلي و في ظل ضعف مجلس درويش الذي باع الزمالك في هذا الوقت من اجل انتخابات 2005 فقام بالعمل بكل قوته ضد مصلحة الزمالك و يكفي ان قواعد الاتحاد الدولي و انتقال اللاعبين قد تم تسليمها مترجمة للمندوه الحسيني و مجلس درويش و لكن وعد حسن حمدي بمساندة الاهرام لمجلس درويش في مقابل الطرمخة حتى ينجح حسن حمدي في انتخابات الأهلي كانت اهم من مصالح الزمالك في هذا الوقت لذى تم ايقاف ابراهيم سعيد في واحد من اكثر فضائح كرة القدم بل و قام الزمالك بدفع غرامة لكي يلعب اللاعب للزمالك في فضيحة و اهدار للمال العام و لم تم فتح هذا الملف بشكل قانوني و بشكل صحيح لتم معاقبة كل الاطراف من عصام عبد المنعم و كمال درويش و حتى المحكمة الرياضية الهزلية للمستشار الزند .

اسلام الشاطر اكد في هذا الوقت عندما قمنا بمعاتبه للتوقيع للاهلي قال بالنص هذا رزق بدر ابني الذي رزق به في هذا الوقت و الفارق بين ما يحصل عليه في الزمالك و الأهلي كان يقترب من 400 او 450 الف جنيه في هذا الوقت في الموسم و هو مبلغ كبير جدا بحسبة 2004 .

بشكل عام اسلام الشاطر لم يكذب حينما قال انه ذهب للاهلي للمشاكل الادارية لان ادارة الزمالك تخلت عن مسئوليتها من اجل مصلحة الأهلي و الانتخابات و خسر كمال درويش الانتخابات لانه فضل مصلحته على مصلحة الزمالك فلفظته الجمعية العمومية في دورتين هو و رموز تلك الحقبة .

ان ما حدث في فترة الانتقالات في موسم 2004 - 2005 من فضائح عصام عبد المنعم و مجلسه و كمال درويش و مجلسه لن تمحى من الأذهان

فلاش باك لكل من نسى تلك الفترة القذرة في تاريخ الرياضة المصرية

الرد المتوقع لنادي الزمالك على صفقة الشاطر

بل هي دولة ابراهيم حجازي

مهزلة أتحاد الكره ضد إبراهيم سعيد

و لا تزال مهازل أتحاد الكرة مستمرة

الرد علي المستشار احمد الزند










Comments ()

اعقلوها قبل ان تقولوها

Written by
Published in المقالات
السبت, 04 حزيران/يونيو 2011 15:08

 اعقلوها قبل ان تقولوها



من المعروف ان افضل حاله نفسيه و ذهنيه ينتج فيها الأنسان (اى كانت وظيفته) هى حالة الثقه و الهدوء و التركيز و للوصول لهذه الحاله لابد من التخلص او قدر الأمكان تخفيف الضغوط المحيطه التى تأكل من تركيز و جهد الأنسان و هو يعمل فيقل ادائه و من ثم يفقد الهدف

و يثيرنى جداً فى لاعبى الزمالك بصفه خاصه تطوعهم و اختراعهم لضغوط يعيشوا بها تنهكهم و تقتلهم و تقتلنا و تفتك باحلامهم و احلامنا

و من الخطط و الوسائل المعروفه عالمياً بين المدربين خارج الميدان الحرب النفسيه و حرب التصريحات او الmind game

حيث يحرص مدربى الفرق على تصدير الضغوط لمنافسيهم عن طريق التلويح بمجاملة التحكيم للتأثير على الحكام مثلاً او التذكير بنقاط ضعف معينه فى المنافس الى آخره من الطرق التى يلجأ لها المدربين لتشكيل ضغوط على منافسيهم و تحميلهم حمل نفسى اكبر من حمل المنافسه الطبيعى , يكون الرد دائماً بنفس الطريقه من مدربى و لاعبى الفريق المنافس ..

لعبه نفسيه ذكيه كثيراً ما تؤتى ثمارها ... هذا فى اوروبا او حتى فى دول العالم الثالث احياناً

اما فى الزمالك فالوضع معكوس , اللاعب هو من يخترع الضغوط و يعيشها و يحمل نفسه بها فلا يستطيع فتسقطه و تسقطنا معه

على سبيل المثال لا الحصر:

الزمالك لو مأخدش الكاس السنه دى ممكن مياخدش بطولات تانى .... اسامه حسن 2008

بطولة الكاس دى آخر فرصه للجيل ده من لاعبى الزمالك و اما الأعتزال ... محمد عبد المنصف 2008

الزمالك يمتلك اقوى فريق فى مصر و سنرد على الجميع ... ايمن عبد العزيز قبل بداية موسم 2009 / 2008

انا راجع اقود الزمالك للفوز بالدورى .... ميدو قبل بداية موسم 2009 / 2010

محدش له دعوه بوزنى و لما العب هتشوفوا مستوى ميدو .... ميدو 2009 / 2010

لو الزمالك ماخدش الدورى السنه دى مش هدخل نادى الزمالك تانى ... احمد غانم 2011

الأهلى فريق ضعيف و سنفوز عليه بسهوله .... احمد جعفر 2010

لو مخدناش الدورى السنه هموت نفسى ... شيكابالا 2011

يقول اللاعب هذه التصريحات فى لحظة عنتريه و حماس ليفرغ بها شحنة من الأنفعال كانت تعيش داخله , تخرج منه الشحنه لتتحول الى كم رهيب و خانق من الضغوط تكتم انفاسه عقب التصريح بها فمع كل تأخر فى النتيجه فى اى مباراه - و هو شىء وارد دائماً - يتذكر تصريحه العنترى و يتسائل (داخل الملعب و المباراه لازالت قائمه) ماذا سأقول ؟؟

و ماذا سيقولوا على ؟؟ و كيف سأبرر؟؟ و ما الحل ؟؟

الى آخره من الأسئله الصعبه التعجيزيه التى ليس لها اجابه و التى تخرج اللاعب عن تركيز الملعب و تستهلكه عصبياً و تلقى به فى انهيار نفسى داخلى ينعكس على ادائه تماماً فى الملعب فينهار و معه الفريق , و مع كل تأخر فى النقاط عن المنافس يعيش اللاعب مع تصريحاته اياماً و ايام بين المباراه التى فقد فيها النقاط و المباراه التى تليها , تعذبه تصريحاته و تنهكه تكون كالصخر على صدره يمنع الهواء فيدخل بها الملعب فى المباراه الأخرى فتهزمه تصريحاته و تجعله كالفريسه الضعيفه امام خصمه فيخسر نقاط جديده و يزداد الوضع سوءاً.

الم يسأل احدكم نفسه و هو يشاهد مباراه للزمالك فى اوقات عصيبه من الموسم (هى اللاعيبه مالها , هما مش قادرين يجروا ليه) فتبدأ الأتهامات بالتخاذل و التهاون و لكنها كثيراً ما تكون لا تخاذل و لا تكاسل بل هى حماس زائد تم تفريغه بطريقه خاطئه فشكل حملاً نفسياً خانقاً فوق احتمالهم حملوا به انفسهم بانفسهم

قمة الغباء هو ان تضع نفسك فى موقف اما النصر او النهايه فإن كنت صغير السن و الخبره غير معتاد على الضغوط ستنهار و تفقد ثقتك بنفك و مصداقيتك و تتحول لنكته يرددها جمهور المنافس و حتى ان كنت قوى نفسياً و تمتلك خبرة التعامل مع الضغوط فسيقل اداؤك و لن تقدم نفس عطاؤك لأن جزء من تركيزك اصبح مشغول فى تبعيات الهزيمه و المأتم الذى نصبته لنفسك بنفسك غصباً عنك فى لحظة حماسه و انقعال

لاعبى الزمالك كلى ثقه ان تصريحاتكم هى حماس و اخلاص فى العمل و رغبه حقيقيه فى النجاح و لكن الواقع ان هذه التصريحات تشكل حاجز نفسى بينكم و بين الحاله النفسيه الصحيه التى يجب ان يكون عليها لاعب الكره خصوصاً فى الأوقات الصعبه من الموسم فاعقلوها ارجوكم قبل ان تقولوها



احمد عفيفي

Comments ()


استاد المقاولون بالجبل الاخضر

20او 25 الف متفرج زمالكاوى اصيل

300 متفرج أحمر

مهماحكينا عن اسوء استادات مصر ورغم سوء الكلية الا الحربية الا ان ملعب المقاولون يتفوق ويحتل المركز الاول وبافرق شاسع استاد المقاولون

بالرغم من قرب مكان بيع التذاكر بالنسبة لمكان الدخول مقارنة بالاستادات الاخرى مثل استاد القاهرة الذي يكون مكان شراء التذاكر في مدينة بنها بينما المدخل يبعد عنه خمسة كيلومترات مثلا

ولكن استاد المقاولون بعد شرائك للتذكرة فانه يتوجب عليك السير في مطلع لا يقل عن كيلومتر يجعلك تشهر بان العضلة الامامية لقدميك قد توفيتا من المشي

أول ما لفت الانظار صرامة امن المقاولون ومنعوا دخول المياة والعصائر مع العائلات والاطفال بجانب ان اكثر من فرد يقابلك بابتسامة صفراء ويعتذر لك عن امتلاء المدرج ويطالبك باللف الي الجهة الاخري رغم تاكيد الجماهير داخل الملعب ان المدرج ما زال به اماكن اما اقسي ما فعلوه بعد المباراة هو قيامهم بفتح مواسير المياة علي المطلع الذي تحول لمنزل بعد اللقاء وتوجب علي جماهير الزمالك النزول في برك من الطين

عند الدخول للمدرجات بعد اخذ نفس عميق من هواء نظيف لشعورك بالراحة لجلوسك وسط اخواتك المشاعر بين جماهير الزمالك تحولت وكأننا اسرة كبيرة فالوجوه التي تداوم علي الحضور تتشابه تجعلك تشعر بالالفة فقد مررت من جوار هذا في مرة سابقة وربما اعطاك هذا مياة وانت تبحث عن ماء وربما كنت من خارج القاهرة ومد احدهم يداه ليعطيك شيء تاكله انها اسرة الزمالك التي تبحث عن حلم الدرع

قبل البداية اغلبية الناس كانت متفائلة والكل كان يتحدث عن لقاء الاحمر والانتاج ولماذا تجاهل الحكم طرد احمد السيد واننا يجب ان نستغل الهدية الحمراء وهذا ما ظهر في هتافات الجماهير من البداية التي طالبت اللاعبين بالدوري بهتاف الدوري يا زمالك وتحية خاصة لشيكا وعمرو زكي وحسين ياسر

مع سماعنا لتشكيل الزمالك انقسم الجمهور كالعادة القسمة الجميلة التي تحث في كل لقاء فمجموعة تقول ان حسام يكشر عن انيابه ويريد انهاء اللقاء مبكرا ومجموعة اخري كانت تري ضرورة تامين وسط الملعب واللعب بماجم وحيد

ولكنها كانت من اكثر المباريات التي نال التشكيل استحسان الجماهير في الملعب خاصة اننا نبحث عن الدوري ومن المنطقي ان نلعب براسي حربه وهي مغامرة محسوبه خاصة امام الفرق التي تتكل ولا تقوم بالسيطرة علي وسط الملعب

مع بداية اللقاء لم يكن هناك فرد من الجماهير جالسا والجميع علي اعصابهم والزمالك كان منظره جيدا في الملعب بمجهود كبير لابراهيم صلاح ورخامة فنية منه علي الخصوم وكذا اتت زيادات حسن مصطفي خطيرة جدا لكن غاب عنها التوفيق

الجماهير اجمعت علي خطورة محمد صلاح....لاعب عالمى ذكرني بجمال حمزة ولكن يلعب برجوله اكثر وان عاب صلاح الاستهتار وميله للفردية ولولا هذا الاستهتار ...الواد دة كان مستهتر اوى اوى اوى ولو لا استهتاره لعاني الزمالك كثيرا

مع مرور الوقت ابتدت الاعصاب تتوتر بين الجماهير بعضها البعض ونظرا لقلة العقلاء بيننا فكان الجو عصبي بين الجماهير خاصة مع كل كرة يتم قطعها من شيكا ووقوفه للاحتجاج وتشويحه للحكم

هدف ملغى لجعفر بدون اى داعى اتمني من شاهد اللقاء في التليفزون ان يكتشف الخطا الوهمي الذي اكتشفه مدحت عبد العزيز

توقيت هدف عبد الشافى توقيت رائع وكان من المهم ان يختتم الزمالك الشوط بهدف خاصة مع فريق مثل المقاولون المستيمته دفاعيا الهدف اتي وسط فرحة عارمة والجماهير تحتضن بعضها البعض والجميع بلا استثناء استسهل اللقاء لان المقاولون سيشطر لفتح اللقاء

عندما عرفنا ان شافي هو محرز الهدف تشاؤم البعض خاصة ان هزيمة انبي كانت علي نفس الملعب واحرز هدف الزمالك عبد الشافي ايضا وكان الكلام من باب الدعابة المخلوطة بالجد و الحذر

... مع بداية الشوط التانى قام المقاولون بفتح الملعب وبالفعل اتت فرصة ذهبية لجعفر اهتزت معها المدرجات التي كانت تبحث عن هدف ينهي شدة الاعصاب والتوتر

وسط ماكان الجميع في قمة الهدوء والاطمئنان وينتظرون الهدف الثاني وجدنا هدف للمقاولون داخل الشبكة

هذة الكورة خادعة بدرجة كبيرة وقامت بتغير اتجاهها في الجو بصورة غريبة الا ان الجمهور لم يرحم عبد الواحد وكان في قمة العصبية ضده خاصة ان الجميع يهمهم ان عبد الواحديقدم مستوي اقل من مستواه منذ رحيل الحضري وخلو الدكة من تهديد حقيقي عليه وتذكر البعض اداء وحيد في الدور الاول امام المقاولون عندما كان يجلس الحضري علي الدكة وادي وحيد لقاء كبير احتفظ به للزمالك علي تقدمه المبكر وسط ضغط من المقاولون

مع هدف التعادل وشكل الزمالك وثقت الجماهير في الله في الاول والاخر كانت الجماهير متاكدة اننا سنكسب

بالرغم من عدم توفيق جعفر المجهد جدا والظاهر في جريته مقارنة بالمباريات الماضية الا ان تغير عودية بدلا من جعفر لم يلق استحسان الجماهير ولم يكن هناك احد مقتنع ان عودية سيصنع الفارق ولكن عودية عاند الجميع وسجل هدف وفرح به عودية فرحة تجعلك تظن انه ولد في ميت عقبة

ولكن للاسف اختفي عودية بعد الهدف في ظروف غامضة

وبالرغم من الماتش الجيد للصفتى غلطة فادحة منه كانت ستكلفنا كثيرا جدا في الملعب لم نرها ولم نشعر انها ضربة جزاء والجماهير كانت تحس انها كرة عادية تحدث كثيرا ولكن في التليفزون الاعادة اظهرت خطأ الصفتي ونتمني ان يشاهد الحكام شد ودفع وائل جمعه داخل المنطقة كما شاهدوا الصفتي

صمت رهييييييييييب ف المدرجات كلها مع شعور باليأس وابتدينا نشاهد حسام وابراهيم ع الخط وتوجيهات مستمرة وتكهرب اللقاء

جمهور المقاولين اقصد الحمر لا ندري عن سبب مجيئهم للقاء والاسوء قيامهم باستفزاز رهيب لجماهير الزمالك والغريب غضبهم ان نالوا سباب الجماهير علي استفزازهم

مع نزول حازم امام ودخول جابر لمنطقة الوسط كان تغيرا ذكيا وكانت الجماهير مقتنعة بالتشكيل وادارة اللقاء من قبل حسام

مع هدف شيكابالا الرائع تزلزل الملعب واجمع الجميع انه هدف المكسب وان الزمالك انهي اللقاء بهذا الهدف الرائع اصاب الاغماء اثنين من الجماهير وظل من جوارهم يحاولون افاقتهم ولكنهم افاقوا مرة واحدة فور اطلاق صافرة النهاية محتفلين بالانتصار وكأنهم لم يتعرضوا لاي شيء منذ دقائق انه حلم الزمالك

انتهى الماتش وسط فرحة كبيرة والجماهير تابي المغادرة وينتظرون شيكا للاحتفال معه علي طريقتهم الخاصة

الدنيا تتلون باللون الجميل مع مكسب الزمالك لان الزمالك عندما يكسب البطولة يكسبها بالعرق والدم وليس بالصافرات والقرارات المشبوهة

نداء لكل زمالكاوى اخويا واختى وامى وابويا وحبيبتى وبنتى وابنى واى فرد لا تبخل علي فريقك واحضر في الاستاد نحن من سناتي بالدوري يا جماهير الزمالك نتعب حاليا ونفرح الفرحة الكبيرة جدا باذن الله

يار كتر افراحنا يااااااااااااااااااااااااااارب ف انتظار 60 الف يوم الخميس في مباراة المقاصة يوم خميس وسهرة وتانى يوم اجازة ليس هناك حجة


من قلب استاد المقاولون : كشكول


Comments ()

جعفر هداف الزمالك مع حسام حسن
46 مباراة بالتمام و الكمال خاضها الزمالك تحت قيادة العميد حسام حسن منذ نوفمبر 2009 و حتى كتابة هذا التقرير (بعد انتهاء مباراة الاسماعيلى فى الاسماعيلية 0-0)

المحلصة = 29 فوز - 12 تعادل - 5 هزائم

81 هدف سجلها الزمالك فى شباك منافسية مقابل 40 هدف هزت شباك الفريق

ال 81 هدف التى سجلها الزمالك جاءت بأقدام و رؤوس 20 لاعب

و لم يكن هجوم الزمالك فى عهد العميد قويا كما يتخيل البعض بل ان الزمالك مر فى تلك الفترة بأزمة هجومية كبيرة على مستوى توافر المهاجمين الكبار و الدوليين

مع نهاية موسم 2008-2009 اعلن العندليب "عبد الحليم على" اعتزاله اللعب ليفقد الزمالك ابرز مهاجميه على الاطلاق خلال ال 10 سنوات الاخيرة

و قرر الزمالك ايضا الاستغناء عن جمال حمزة لكثرة مشاكله

و تقررت اعارة محمد المرسى المهاجم الشاب القادم من المنصورة

فى منتصف نفس هذا الموسم رحل عن الفريق المهاجم الغانى صاحب الصفقة ذات الزخم الاعلامى الكبير وقتها "مانويل اجوجو"

بدأ الزمالك موسم 2009-2010 بصفقتين مدويتين فى خط الهجوم

فقد تم الاعلان عن التعاقد مع المهاجم المصرى العالمى احمد حسام ميدو و قرر عمرو ذكى العودة للفريق

و فى نفس الموسم تعاقد الزمالك مع احمد جعفر مهاجم الاتصالات صاحب ال 11 هدف فى اول موسم له كلاعب بالدورى الممتاز بالاضافة الى التعاقد مع سيد مسعد المهاجم الشاب القادم من صفوف فريق القناة و اعلن الزمالك بعد بداية الموسم خبر انتقال احمد فتحى "بوجى" مهاجم منتخب الشباب الى صفوفه علاوة على احتفاظ الزمالك بمهاجمه الشاب "شريف اشرف"

بدا هجوم الزمالك و كأنه متخما بالنجوم

لكن الحقيقة جاءت على عكس ذلك

عمرو ذكى دخل سريعا فى دوامة الاصابات

و فشل ميدو فى انقاص وزنه فبات عبئا على الفريق

و لم يقنع جعفر فى بداياته

و تعرض سيد مسعد لحادثة بلطجة ابعدته عن الملاعب 4 شهور

و انشغل بوجى باستعدادات منتخب الشباب لبطولة كأس العالم

و كالعادة لم يستطع شريف اشرف استغلال الفرصه

انه امر مذهل بالفعل فبعد ان تخيلنا ان الزمالك لديه اقوى خط هجوم فى تاريخ الدورى المصرى اتضح مع الوقت انه ربما التشكيل الهجومى الاضعف فى تاريخ النادى العريق

تولى حسام حسن المسئولية بعد مرور 10 اسابيع من مسابقة الدورى و مع انتهاء مباريات الدور الاول قرر ميدو و ذكى العودة للدورى الانجليزى

بالقطع كانت ضربة موجعه للعميد

و زادت المشكلة بعدم اقتناع المدير الفنى بالثلاثى (مسعد و بوجى و شريف اشرف) للدرجة التى جعلت العميد يفكر فى اعادة مدرب الفريق "عبد الحليم على" للعب مجددا بل و قام بالفعل بتجربته فى احدى المباريات الودية

لم يقتنع حسام حسن (صاحب التاريخ الاسطورى كرأس حربة مصر الاول على مدار 15 سنة) بأى مهاجم فى الفريق الا احمد جعفر

انتهى الموسم و اعار الزمالك مهاجمه الشاب بوجى و باع شريف اشرف للجونة و استغنى عن سيد مسعد و فى المقابل عاد ذكى مجددا و تعاقد الفريق مع المهاجم الايفوارى ابو كونيه و المهاجم العراقى عماد محمد ثم تعاقد فى الشتاء مع المهاجم الجزائرى محمد عودية الا ان احمد جعفر ظل هو المهاجم رقم 1 فى صفوف الزمالك طوال فترة وجود العميد على رأس الادارة الفنية للفريق

و ليس خافيا ان التطور الكبير لشيكابالا منن الناحية التهديفية قد ساهم فى حل جزء كبير من الازمة الهجومية للزمالك

فقد سجل الفتى الاسمر تحت قيادة العميد عددا من الاهداف ربما اكبر من مجموع كل ما سجله للزمالك منذ تصعيد للفريق الاول موسم 2002-2003

و ساهم المدافع الهداف محمود فتح الله باهداف مؤثرة من تسديده لضربات الجزاء و الفاولات او استغلاله لمهارة ضربات الرأس ليساهم بأحد الحلول التهديفية التى ساعدت الزمالك فى الفترة الاخيرة

و جاء ترتيب هدافى الزمالك تحت قيادة حسام حسن و على مدار 46 مباراة كالتالى:

احمد جعفر 17 هدف
شيكابالا 16
محمود فتح الله 11
حسين ياسر المحمدى 6
حسن مصطفى 4
ابو كونيه 4
حازم امام 3
عمرو ذكى 3
علاء على 3
هانى سعيد 2
محمد عبد الشافى 2
احمد مجدى (لاعب المصرى حاليا) 2
عمرو الصفتى 1
حسام عرفات 1
محمد ابراهيم 1
ابراهيم صلاح 1
عاشور الادهم 1
شريف اشرف (لاعب الجونة حاليا) 1
اديكو (انتقل للدورى الليبى) 1
هدف عكسى 1 (المعتصم سالم فى شباك الاسماعيلى)

أحمد حسن






Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors