الجولة الاولى كاملة من دورى ابطال افريقيا

Published in كرة القدم
الأربعاء, 26 نيسان/أبريل 2017 15:22

أسفرت قرعة دورى ابطال افريقيا عن الجولة الاولى التى ستقام يوم 12 أو 13 او 14 مايو القادم

مجموعة الزمالك

الزمالك & كابس يونياتيد الزيمبابوى فى القاهره
اتحاد العاصمه & اهلى طرابلس فى الجزائر


المجموعة الاولى

النجم الساحلى & فيروفيارو فى تونس
المريخ & الهلال فى السودان

المجموعه الثالثه

صن داونز & سان جورج فى جنوب افريقيا
الترجى & فيتا كلوب فى تونس

المجموعه الرابعه

الاهلى & زاناكو الزامبي فى القاهره
الوداد & القطن فى المغرب

Comments ()

الزمالك يصل لنصف النهائي

Published in كرة السلة
الخميس, 20 نيسان/أبريل 2017 22:29

 فاز فريق الزمالك لكرة السلة بنتيجة 80/65 على فريق طلائع الجيش فى دور ال8 من كأس مصر على صالة قناة السويس

وبذلك سليتقى الزمالك يوم السبت مع سبورتينج فى نصف النهائي 

فى المقابل سيلتقى الاهلى مع فريق سموحه ويلتقى الفائزان فى المباراه النهائيه لكأس مصر يوم الاحد

Comments ()

البث المباشر لمباراة الصعود لكأس العالم للانديه

Published in كرة القدم
الأربعاء, 12 نيسان/أبريل 2017 20:10

البث المباشر لمبارة الزمالك والاهلى فى كأس السوبر الافريقي لكرة اليد المؤهلة لكأس العالم للانديه 

Comments ()

رسميا اكتمال الفرق ال16 فى دورى ابطال افريقيا تعرف على التصنيف

Published in كرة القدم
الأحد, 19 آذار/مارس 2017 20:30

فى اطار متابعة zamalek.tv لاياب دور ال32 من دورى ابطال افريقيا 2017
اليكم هذا التقرير عن نتائج مباريات اليوم الثانى من اياب دور ال32

-الهلال السودانى نجا من فخ بورت لويس الموريسي وتأهل للدو التالى بمجموع 5/2

-سان جورج الاثيوبي فاز ذهابا ايابا على ليوبارد الكونغولى بمحوع 3/0

-سونترال أفريكان الزيمبابوى فجر كبرى المفاجأت باقصاء مازيمبي الكونغولى بالتعادل السلبى فى هرارى بعد أن تعادل الفريقان ايجابيا فى ليمبوباشي

-الاهلى ايضا تأهل على حساب بيدفيست ويتس 1/0 بمجموع اللقائين

-فيتا كلوب الكونغولى فاز على جامبيا اوتوريتى الجامبي بمجموع 3/1

-الزمالك عبر عقبة رينجرز النيجرى بالخساره 2/1 بعد الفوز فى القاهره 4/1 ليتأهل بمجموع 5/3

-النجم الساحلى كرر فوزه على تاندا الايفوارى مره أخرى فى ابيدجان 2/1 بعد الفوز فى سوسه 3/0

-الترجى التونسي تخطى حوريا كوناكرى الغيني بمجموع 4/3

-واخر المتأهلين هو فيروفياريو دا بيرو الموزمبيقي على حساب باراك يونغ الليبيرى 3/1 بركلات الترجيح

وبذلك يكتمل عقد الستة عشر فريق المتأهلةالى دور ال16 وهم
الزمالك - الأهلي - النجم الساحلي - صن داونز
لترجي - الهلال - الوداد - اتحاد الجزائر
المريخ- فيتا كلوب - القطن - اهلي طرابلس
سان جورج - زاناكو - كابس يونايتد - فيروفياريو دا بيرا

Comments ()

الزمالك و الاهلى على طائرة واحده

Published in كرة القدم
الأربعاء, 15 آذار/مارس 2017 23:59

علم zamalek.tv أن فريقي الزمالك والاهلى سيستقلان طائره واحده إلي أديس أبابا بعدها يتوجه الأهلي إلي جنوب أفريقيا والزمالك إلي مدينه اينوجو بنيجيريا

Comments ()

فيديو: الزمالك ينتقم للاهلى ويضع قدما فى دور المجموعات

Published in كرة القدم
الأحد, 12 آذار/مارس 2017 19:54

أكرم فريق نادى الزمالك وفادة ضيفه يانوجو رينجرز النيجرى بفوز كبير بأربع أهداف مقابل هدف واحد فى المباراة التى جمعت بينهم فى اطار ذهاب دور ال32 من دورى أبطال افريقيا 2017

بدأ الزمالك الشوط الاول مسيطرا وترم سيطره سريعا فى الدقيقه 8 عن طريق ستانلى من ركنيه نفذها اسامه ابراهيم على راس ستانلى

وفى الدقيقه 28 احرز حسام باولو اثر انفراد تام بالمرمى

وفى الدقيقه 33 وبعد تمريرات قصيره بين حفنى ومحمد ابراهيم ينفرد أيمن حفنى بالمرمى ويضعها "لوب" من فوق حارس المرمى النيجيرى (هدف بطعم ورائحة الزمالك)

وفى الدقيقه 53 يتحصل ستانلى على ركلة جزاء يحتسبها الجنوب افريقي دانيال بينيت ليترجمها مصطفى فتحى فى المرمى

ويدفع حلمى بتغييرات (شيكابالا و ابراهيم صلاح وباسم مرسي ) بدلا من ( ايمن حفنى ومصطفى فتحى وحسام باولو

وفى الدقيقه 82 يحرز رينجرز هدفه الوحيد من مقصيه مزدوجه فشل فى ابعادها أحمد الشناوى الذى اشتكى من اصابه فى أخر المباراة

وبذلك ينتقم الزمالك للكره المصريه ويعيد الها شرفها الجريح بعد أن فاز رينجرز النيجرى فى عام 2003 على الاهلى بمجموع 4/0 ليخرجه خارج بطولة الكونفدراليه وقتها

Comments ()

امنعوا الضحك ..عبدالحفيظ: الاهلى مستاء من أخطاء التحكيم

Published in كرة القدم
الإثنين, 06 آذار/مارس 2017 19:35

فى تصريحات تلفيزيونية حرص zamalek.tv على متابعاتها قال سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالاهلى " الأهلى لديه تحفظ على أداء بعض الحكام .. وبالرغم من ذلك لم نسيئ إلى أحد ولم نطالب بإبعادهم عن مبارياتنا ولم نهدد بالإنسحاب "

الجدير بالذكر أن النادى الوحيد الذى لم يتضرر من أخطاء التحكيم هذا الموسم هو فريق أحفاد عبده البقال و في النهاية يا كابتن سيد ليس كل من يشاهد تلك التصريحات من جماهير البيب بيب فهناك جماهير اخترت عدم الانضمام للقطيع .

Comments ()

البث المباشر لمباراة الاسماعيلى والاهلى

Published in كرة القدم
الأربعاء, 15 شباط/فبراير 2017 16:01

البث المباشر لمباراة الاسماعيلى والاهلى فى اول مباراه من الدور الاول 

Comments ()

أفكار حلمى الدفاعيه فى مواجهة بدرى الدورى

Published in كرة القدم
الثلاثاء, 14 شباط/فبراير 2017 21:48

الشوط الأول:

كيف لعب حلمي ؟

بدأ حلمى اللقاء بطريقة 4-3-3 (فريرا) كخطة رقمية، طارق حامد لاعب "هولدينج" على يمينه توفيق و يساره معروف، و فى الهجوم ثلاثى هيما اقرب يمين مائل اكثر لعمق الملعب و ستانلى جناح ايسر يتحول لمهاجم ثانى وقت تواجد الكرة فى الجهة العكسية من الملعب. فى الوضعية الهجومية، اعتمد حلمى على تجميع اللعب فى الجهة اليسرى لإعطاء وقت و مساحة لعمل "overlap" من أسامة إبراهيم فى الجهة اليمنى و التقدم ثم التمرير له فى المساحة للقيام بكرة عرضية ليتحول ستانلى لمهاجم ثانى و الاستفاده من قدراته و لكن واجهتنا عدة مشاكل : مشكلة توظيف ستانلى و محمد إبراهيم و التحرك بدون كرة لثنائى وسط الملعب توفيق و معروف يوسف . تتغير طريقة حلمى وقت الدفاع ل طريقة 4-1-4-1 ، حيث يتكون رباعى خط الوسط فى الحالة الدفاعية من ستانلى كجناح ايسر و معروف يوسف و محمد إبراهيم فى العمق بينما يتحول توفيق لجناح ايمن. اعتمد حلمى فى تلك الطريقة على تطبيق أسلوب الضغط، فضل حلمى استخدام شكل من اشكال الكثيرة للضغط و هو مراقبة اللاعبين المحتمل التمرير إليهم، تظهر الفكرة فى تلك الصورة: 

 

1

 

اعتماد حلمى على تلك الطريقة بذلك الشكل، كان اهم اهدافه هو منع الأهلى من تكوين المثلثات و إجهاد عبد الله السعيد فى محاولة التحرك كثيرا بعرض الملعب خلف ساتر وسط الملعب لإيجاد المساحة الفارغة، مما دفع الاهلى للعب طوليات كثيرة لعدم القدرة على التدرج بشكل سهل للكرة. حقيقة، حلمى عالج الكثير و الكثير من المشاكل الدفاعية التى واجهتنا فى مباراة الديربى الأخيرة. حيث اعتمد حلمى وقت فقدان الفريق للكرة على ال ""counter-pressing و هو نوع من انواع الضغط ، وقت فقدان الفريق للكرة وليس وقت بناء خصمك لهجماته من الخلف للأمام، حيث يتجه اكثر من لاعب بالضغط على حامل الكرة باندفاع و سرعة مما يجعل لاعب فريق الخصم إما ان يخطئ فى التمرير او يرسل كرة طولية تستعيد من خلالها السيطرة على الكرة مرة آخرى، اما حلمى فضل تلك الطريقة باستخدام  ليس فقط لما سبق ذكرة من اهمية ال"counter-pressing" و لكن لأن كان أحد اهم مشاكل الفريق فى مباراة القمة الأخيرة هى عدم انسجام عناصر الفريق فى التمركز او اثناء الضغط على لاعبى الأهلى، فقد كنت ترى اكثر من لاعب يضغط على حامل الكرة و ترك لاعب آخر فى مساحة كبيرة دون رقابة او ضغط ، لذا كان خيار حلمى هو الضغط بقوة وسرعة وقت فقدان الكرة لكى يتمكن الفريق من العودة للتنظيم الدفاعى و التمركز السليم.كما ظهر تقارب كبير فى خطوط الزمالك اثناء الضغط بشكل مغاير تماما عن المباراة الأخيرة . تلك الصورة توضح أكثر تقارب الخطوط كما توضح بالضغط بأكثر من لاعب على حامل الكرة من كافة الاتجاهات: 

2

 

 

كيف لعب البدرى؟

لعب البدرى بنفس شكل و طريقة مباراة الدورى ، حيث بدأ اللفاء بطريقة 4-2-3-1 فى الوضعية الهجومية، تتكون من حجازى و سعد كقلبى دفاع و محمد هانى كظهير ايمن بالتزامات اكبر دفاعية و الزيادة  للمناطق الهجومية بحساب و حسين السيد كظهير ايسر بتعليمات اكثر هجومية عن محمد هانى ، اما خط الوسط مكون من فتحى و عاشور كمحاور ارتكاز و امامهم عبد الله السعيد كصانع العاب كلاسيكى ("مركز 10") و جناح ايمن وليد سليمان و ايسر مؤمن زكريا مع إعطائه دور التحرك لداخل الملعب و الزيادة كمهاجم ثانى و مهاجم وحيد جونيور أجاي ، كما يتضح فى الصورة: 

3

 

 

حقيقة، اصطدم البدرى بقرائة حلمى لطريقة لعبه و غلق كافة مفاتيح لعبة فى الشوط الأول حيث عانى حسين السيد من التقدم فى ظل التفوق الدائم لتوفيق و أسامة إبراهيم على مؤمن زكريا و حسين السيد مما أغلق تماما أحد اهم مفاتيح البدرى، مراهنة حلمى على توفيق كانت رائعة فى حرمان الأهلى تماما من الزيادة من ذلك الجانب نظرا لقدرات توفيق الدفاعية و البدنية الهائلة، كما اصطدم البدرى بالصعوبة التامة للتدرج بالكرة نظرا لساتر الزمالك الرباعى فى الوسط و المراقبة الدائمة لفتحى و عاشور اثناء التدرج بالكرة ، لذا كان يتوجب مجهود أكبر على لاعب مركز 10 فى الأهلى عبد الله السعيد فى التحرك كثيرا عرضيا لمحاولة خلق زوايا تمرير للتدرج بالكرة و الذى كان من المستحيل تأديتها بعد رجوعه من كأس أمم افريقيا. اظهر البدرى فكرة جديدة من أفكار كرة القدم الحديثة فى طريقة التدرج بالكرة من الخلف للأمام و هى الاعتماد على حارس المرمى كلاعب صانع العاب خلفى ، تلك الطريقة التى فضل بسببها جوارديولا الحارس برافو على هارت مع مانشيستر سيتى و تلك الطريقة التى يعتمد عليها ماوريزيو سارى مع نابولى باستخدام الحارس رينا ، فحاول البدرى استخدام شريف إكرامى فى لعب ضربات المرمى فى بناء الهجمة و لكن فشل تماما شريف إكرامى فى إجادتها. حيث ظهرت فكرتين للبدرى فى لعب الضربات المرمى الطولية، الأولى هى عمل كثرة عددية فى الجهة اليمنى من الملعب مع ترك مؤمن زكريا الجناح الأيسر فاتح فى اقصى الملعب فتكررت اكثر من مره دون إيجاده بسبب عدم قدرة شريف إكرامى على تنفيذها بشكل صحيح، تظهر الفكرة فى الصورة: 

 

4

 

الطريقة الثانية فى تنفيذ ضربات المرمى اعتمدا على ان يفتح سواء الظهير الأيمن او الأيسر اقصى عرض الملعب على خطى الملعب ، ولكن ايضا فشلت بسبب عدم قدرة إكرامى على إرسال الطوليات بنجاح لأنها تحتاج موهبة كبيرة ، تظهر الفكرة فى الصورة : 

 

5

 

أما المثال الرائع فى تنفيذ تلك الفكرة عند الحارس "رينا" حارس نابولى تظهر كيفية الاعتماد على الحارس كصانع العاب خلفى فى ذلك الفيديو:


 اما فى الوضعية الدفاعية يتحول الأهلى لطريقة 4-4-2 حيث يتحول عبد الله السعيد بجانب اجاى، كما اعتمد البدرى فى بداية المباراة على فكرة الضغط العالى فى اول 10 دقائق و هى فكرة جيده تستخدم فى الديربيات حول العالم و سبب استخدامها هو جانب نفسى اكثر منه فنى ، فهى محاولة للعب على اعصاب المنافس و "ركوب" المباراة نفسيا على حساب الخصم فى محاولة لاستغلال الدافع الجماهيرى، ولكن بعد مرور اول 10 دقائق رجع البدرى لنفس طريقة مباراة الدورى ، حيث تبدأ اولى خطوطة الدفاعية من على دائرة وسط ملعبنا ، كما هو موضح فى تلك الصورة: 

 

 

6

مشاكل الزمالك فى الشوط الأول:

الزمالك عانى هجوميا بشكل كبير و اكبر الأسباب المؤدية للمعاناه الهجومية كانت بسبب توظيف محمد إبراهيم و ستانلى الخاطئ و التحرك بدون كورة لثنائى خط الوسط توفيق و معروف يوسف. فمحمد إبراهيم لاعب قدراته الفنية الرائعة تظهر فى عمق الملعب و ليس على اطرافه ، حيث يتميز محمد إبراهيم بدور صانع الألعاب الكلاسيكى (مركز 10) عن غيره من المراكز لقدراته الفائقة فى التمرير، لكن ما جعل محمد إبراهيم يظهر بذلك الشكل السئ هو اولا بعد المثلث الهجومى تماما عن بعضه ، حيث اعتمد حلمى ان يلعب ستانلى كجناح ايسر فدائما يكون ستانلى فى اقصى طرف الملعب فى اليسار اما إبراهيم فوحيدا فى عمق الملعب فى ظل ايضا عدم وجود جناح ايمن صعبتها تماما على محمد إبراهيم، تضح فكرة بعد المثلث الهجومى فى تلك الصورة: 

 

7

 

 

ثانيا وجود حسام عاشور و فتحى صعبت المهمة اكثر فأكثر على محمد إبراهيم ان يستغل امكنياته فى تلك المنطقة من عمق الملعب نظرا لتقارب الكبير بين وسط الأهلى الدفاعى و قلبى الدفاع. اخيرا قلة التحرك بدون كورة لمعروف و توفيق و خلق زوايا تمرير و الزيادة الهجومية الضعيفة منهم جعلت المأمورية شبه مستحيلة على محمد إبراهيم فى استغلال امكنياته . أما ستانلى فمما لا يخفى على أحد ان ستانلى اعظم قدراته تكمن فى عمق الملعب ليس على اطرافه و يكون وجهة لمرمى الخصم وليس ظهره لمرمى الخصم ، لذا عانى ستانلى بجانب الخط معاناه كبيره فهو غير قادر على عمل محطة او الوقوف على الكرة او المرور واحد على واحد من طرف الملعب ، لذا كان الأفضل له و لمحمد إبراهيم هو تقريب مسافات المثلث حيث يتحول ستانلى لمهاجم ثانى بجانب باسم مرسى و يلعب هيما كلاعب صانع العاب كلاسيكى و تصبح طريقة اللعب 4-4-2 (دايموند).

الشوط الثانى:

بعد فشل أسلحة البدرى الهجومية فى الشوط الأول ، قرر البدرى أن يلعب على الضغط العالى و إعطاء تعليمات لمحمد هانى و حسين السيد بالهجوم و التقدم و عمل الزيادة باستمرار املا منه فى تسجيل هدف و الرجوع للخلف و خاصة ان عامل الوقت ليس فى صالحة نظرا لأن فتحى و السعيد مع مرور الوقت حتما سينهاروا ، لذا اراد ان يسجل هدف ثم يعود و يتمركز فى الخلف و غلق المساحات كالمباراة السابقة ، لذا كان شكل الأهلى فى الملعب فى الشوط الثانى فى وضعية الضغط العالى و التعليمات كالتالى : 

 

8

اما حلمى بدأ الشوط الثانى بنفس النهج فى اللعب ب 4-1-4-1 كما هو موضح فى الشكل التالى: 

 

9

و لكن مع مرور الوقت فطن حلمى لتعليمات حسام البدرى و تغير اسلوب لعب الأهلى داخل الملعب ، لذا قرر حلمى الاستعانة بمصطفى فتحى ليتبعه تغيير فى الملعب بتحول مصطفى لجناح ايمن و تحول توفيق لوسط مساند ايمن، تغييرة مصطفى فتحى كان غرضها بث الرعب فى دفاعات الاهلى و لتصدير القلق عند ظهير الأهلى الطائر فى الشوط الثانى حسين السيد، كما اراد حلمى ان يدخل لاعب قادر على الوقوف على الكرة و الخروج بالكرة من وضعية الضغط العالى الذى اكد نقطة اننا لازالنا نعانى تماما فى اللعب ضد فرق تجيد الضغط العالى، لكن ايضا بدئت تظهر المساحات فى الجبهة اليمنى من خلال حسين السيد "لسرحان " و قلة دور مصطفى فتحى الدفاعى. التغييره الثانية بنزول دونجا كانت بمثابة طوق النجاه  فى حل الكثير من المشاكل، فمع نزول دونجا تحولت طريقة لعب الزمالك ل 4-4-2 (كلاسيك) ، حيث يتكون رباعى وسط الملعب من مصطفى فتحى كجناح ايمن و توفيق كجناح ايسر، دونجا و طارق حامد ارتكازي وسط الملعب و فى الهجوم باسم مرسى و ستانلى، كما هو موضح فى الصور التالية:

10

11

 

بنزول دونجا و تحول ستانلى لدور المهاجم الوهمى و تحول توفيق للجناح الايسر، كانت اهداف تلك التغييرات فى الملعب اولا غلق الجبهة اليمنى تماما للأهلى من خلال توفيق امام محمد هانى الذى كان بمثابة خطر متواصل من تلك الجبهة و وجود دونجا اراح طارق حامد نوعا ما فى مساندته الدفاعية و وجود ستانلى كمهاجم ثانى كان لمحاولة استغلال المساحات خلف دفاعات الأهلى الذى يلعب بدفاع متقدم و ضغط عالى منذ انطلاق الشوط الثانى ، لذا اثر تماما ذلك التغيير فى زيادة الصلابة الدفاعية و بداية مسك الكرة و التغلب على وسط الأهلى. نزول رفعت فى اخر التغييرات ليتحول معها الشكل ل 4-5-1 بتحول رفعت كجناح ايسر و دخول توفيق لوسط الملعب.

اما الأهلى فرغم ان صالح جمعة كان افضل بمراحل من عبد الله السعيد على المستوى الفنى إلا ان بعد خروج فتحى مصابا  و نزول حسام غالى، انعدم مردود الضغط الممارس من الأهلى من بداية الشوط و بدأ الأهلى فى التراجع للخلف مره آخرى، مما ادى إلى قلة الخطورة على الفريق إلا فى كرة وحيدة فى نهاية الشوط بعد ان حل الإرهاق البدنى على ناصف و "سرحان" من لاعبى الزمالك فى الضغط .

إشادة خاصة:

محمود جنش: بعيدا عن ضربات الترجيح الذى برع فيها جانلويجي جنش ("بوفون") ، جنش قدم دور كبير من خلال لقطاته فى المباراة بتهدئة اللاعبيين و زيادة الثقة للفريق ، يظهر دورة الكبيرفى ذلك الفيديو :

 

 

 

 

 فاللقطة الأولى توضح كيف يعطى جنش الثقة لزملائة بعد خطأ برجوع الكرة من لاعب الزمالك و لقطات توضح كيف ينبه اللاعبيين فى الضربات الركنية فى مراقبة لاعبى الاهلى المتروكين بلا رقابة و حتى رغم عدم انتباه المدافعيين لتعليمات جنش، يخرج من مرماه ليلتقط العرضية و ايضا كرة آخرى سبق بها حجازى معروف فى الضربة الركنية لولا خروج جنش، كما توضح لقطات الشوط الثانى دور جنش وقت ركوب الأهلى المباراة من حيث الهجوم ، لذا حاول جنش بلقطاته تقليل الضغط من على الفريق و توليده للمنافس.

طارق حامد: قدم حامد مردود اسطورى من لاعب رائع ، فبعد ان قام حامد بمردود اسطورى فى حمل حلم الكثير من المصريين على كاهله فى كأس الأمم ، جاء ليقدم معنا ذلك الأداء العظيم ليحقق اول بطولة له امام جماهيرنا العاشقة .

إشادة للاعبيين قدموا دور تكتيكى كبير:

فى البداية الفريق كمجمل قدم أداء عظيم، و لكن هناك لاعبيين قدموا ادوار رائعة تكتيكيه فى البطولة يحتاجوا إشاده خاصة جدا:

أسامة إبراهيم: قدم اداء مثالى فى كل شئ من دفاع و هجوم و انتصر فى الكثير من الصراعات البدنية و لأول مره منذ فتره كبيره اشعر اننا نمتلك ظهير ايمن قوى و مبشر جدا.

ناصف: قدم أداء متزن و قوى دفاعيا و اخيرا اصبحنا نمتلك ظهير ايسر قوى من بعد رحيل شيفو.

توفيق: قدم توفيق الجوكر مباراة كبيرة جدا على المستوى التكتيكى فلعب فى مركزى الجناحين و وسط المساند و قدم مساندة دفاعية كبيرة و دور عظيم.

باسم مرسى: قدم دور كبير تكتيكيا فقد قدر على منع تقدم سعد و حجازى من الزيادة بالكرة و قدم دور كبير تكتيكيا فى افكار محمد حلمى  و فاز فى اغلب الالتحامات المشتركة بينه و بين مدافعى الاهلى و قدم دور كبير كمحطة و نجح فى كافه الكرات التى وصلت له من تشكيل خطوره رغم ندرتها. تظهر الثلاث لقطاتفى ذلك الفيديو دور باسم من الضغط المتواصل بلا كلل على المدافعين و كيف شكل خطورة و تغلب على مدافعى الاهلى و سبقهم فى كورتين.

 

إشادة لرودريجو:

قدر رودريغو مدرب الأحمال بالفريق على تقليل اوزان بعض اللاعبيين امثال ناصف و أسامة إبراهيم بشكل كبير، فقد كان اللاعبان يعانان من الوزن الزائد.

تحليل: أحمد عبد العظيم

 

Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors