الحلقه الثالثه || الزمالك بطل افريقيا بأفكار جروس غير المحظوظ

Published in كرة القدم
الأحد, 09 حزيران/يونيو 2019 19:27

في هذا المقال التحليلي ، سنذهب بعيدا عن الإحصائيات و عن الارقام و عن رأسية اوباما التي غيرت كل شئ و سنري تحقيق الحلم بأفكار جروس. الرجل الذي لم يحالفه الحظ و لم تسانده الظروف ، إلا انه لم يخرج علينا يتأوه و يشكو حاله امثال حسام حسن و غيره من المدربين بل واصل العمل و الكفاح إلي ان ادرك الحلم الأفريقي. فبعد حاصل نقاط سئ من اول ثلاثة مباريات ، يفقد "طارق حامد" خارج ملعبه امام بترو اتليتكو و الخسارة تعني الخروج الرسمي و قبلها يفقد "مصطفي فتحي" ثم يفقد "ساسي" ثم يلعب نهائي افريقيا خارج ملعبه بالحارس الثالث اي فقدان "جنش و عماد " وفي الإياب بدون الظهير الايمن الاساسي "النقاز" و مهاجميه "السعيد" و "بو طيب"، المشكوك فى قدرته علي المشاركة فى المباراة.

اقرأ : 

الحلقه الاولى || الزمالك بطل افريقيا بأفكار جروس غير المحظوظ

الحلقه الثانيه || الزمالك بطل افريقيا بأفكار جروس غير المحظوظ

تعليق :

 

في ذلك الجزء سأناقش ما تم إثارته عن جروس فى برنامج الزمالك اليوم الذي يقدمة خالد الغندور مع ضيفه كابتن طارق يحيي ليس بغرض الدفاع عن جروس او البكاء علي الاطلال، و لكن لأني اؤمن ان ترك تلك الافكار تنتشر دون مناقشة هي من اعظم المخاطر التي تهدد مستقبل النادي، ولنا فيما حدث مع باسم مرسي عبرة ، عندما قام باسم مرسي بالثناء علي فريرا بعد الفوز بالدوري منسبا الفضل له في تحقيق اللقب مع كريم حسن شحاتة ، قام مرتضي منصور بمداخلة مع الغندور فى لحظتها يسب فيها باسم ، فكيف تنسب الفضل لأحد غير مرتضي منصور ؟! 

إلي أن وصلنا لتلك الصورة البشعة و هي وجود جروس فى الخلف ، بينما يحتفل رئيس النادي فى المقدمة، حتي انك لن تجد صورة لجروس وهو يحتفل

 image001.png

 

- فاز الفريق بالبطولة بالحظ :

 

لا اتفهم لماذا دوما يتجه البعض الذي يعرف نفسة كونه "زملكاوي" للتقليل من اي بطولة يحققها النادي ! فمن قبل خرج علينا ميدو بتصريحات ينسب فضل الفريق في الحصول علي الدوري و الكأس لشيخ و العمل و السحر و الشعوذة و من ثم يعيدها مره آخري خالد الغندور و لكن بشكل جمالي، ان النادي فاز بالبطولة بالحظ. 

هل ما سبق من اجزاء تحليلية بالصورة و الشرح غير كافي لوصف ما قدمه الفريق من عمل؟! او بصيغة آخري، لماذا لا تؤدي عملك و تشرح لنا لماذا كان الزمالك سئ تكتيكيا او ان جروس المدرب الذي حقق هذا الكم الهائل من البطولات فاشل كما توافق المختل فى القول؟!

 

أي حظ هذا ان يلعب الزمالك منتقصا كل هؤلاء اللاعبين فى كل دور، يكفي القول ان تلعب نهائي خارج ملعبك بحارس ثالث ؟!

 

أي حظ ان تسجل امام اتحاد طنجة هدف صحيح خارج ملعبك يريحك ، فيلغي ! اي حظ ان فى مباراة العودة امام طنجة ، كهربا يلعب الكرة بالعرض فيخطئ التمرير لتكون اول هجمات اتحاد طنجة هدف علينا لنعيش اوقات صعبة إلي ان نفوز! اي حظ ان تلعب و تخلق هذا الكم العديد من الفرص امام نصر حسين داي و تضيع كلها إلي ان تصل للدقائق الاخيرة متقدم بفارق هدف ثم من كرة خائبة ليس حتي فى منطقة خطيرة يخطئ فى التعامل معها بسذاجة بشعة الونش فى الدقائق الاخيرة لتضع الفريق فى هذا الموقف الصعب ! أي كرة يتحدثون عنها فى مباراة حسنية اغادير انها دخلت بكامل محيطها و يتناسون تسجيلنا هدف صحيح لم يحتسب لإبراهيم حسن بعدها مباشرة! 

كيف لك أن تختذل مجهود طارق حامد و عبد الله جمعة و جنش تحديدا من كل الفريق فى كلمة حظ؟! 

هل الحظ الذي جعل طارق حامد يظهر فى تلك اللقطات بتلك البراعة ؟! 

 

 

image003.jpg

 

 

و إن كان الحظ هو من يأتي بالبطولات ، فلماذا لا يلجأ جميع اندية العالم للشيوخ و الدجالين ليزيدوا من نسب حظهم و يحققوا البطولات؟!

 

الكرة قد تنصف ما قدمت من مجهود في لقطة و قد تقف بجانبك في لقطة و قد تضرك فى كثير من الأحيان و لكن الفارق دوما فى تحقيق البطولات ، هي ان تتغلب عليها عندما تدير ظهرها لك و تحاول دوما الأخذ بالاسباب لتقف بجانبك و تنصفك لأطول وقت.

- سوء النتائج فى الدور الثاني ..

سوء النتائج فى الدور الثاني، إذا السؤال ماذا تغير عن الدور الاول ، فبالتأكيد ليس المدرب ! فالمدرب موجود منذ بداية الموسم ، ما تغير هو عدم تزويد قائمتك بلاعبين جدد يضيفون نقلة نوعية فى موسم تشارك فيه في اكثر من بطولة، فقط بوطيب و زيزو ، اما منافسك المباشر يجلب كل ذلك الكم من الصفقات مع فقدانك لساسي اهم لاعبيك و مصطفي فتحي الأمل الذي تنتظره ليزيد قوة فريقك ، وفي النهاية مصيرك بيدك فى الدوري بجانب انك استطعت تحقيق بطولة قارية.

- جروس صامت لا يتكلم علي الخط...

1) في مباراة بترو اتليتكو هو من اعطي تعليمات لعبد الغني بالتمرير فى ذلك المكان      

2) في مباراة النجم الساحلي فى ملعبنا ، ينادي علي اوباما و يوجهة للتمرير للنقاز فى المساحة الخالية و يوجهة اللاعيبة للعب علي اطراف الملعب ليس عمقه

3) الونش يعالج من الإصابة ينادي علي الحكم و يتكلم مع الحكم الرابع لينزل الونش

-عدم قدرة الزمالك المالية علي المبلغ

 

في موضوع سابق نشر هنا (حتي لا ننسي .. الزمالك تم النصب عليه في 100 ألف دولار) اوضح ان الزمالك تعرض لعملية نصب فى صفقة رزاق سيسيه ..

صفقة احداد الفاشلة التي كلفت النادي مليون و 600 الف يورو

 

كم من اموال صرفتها طيلة السنوات الماضية محاولا الحصول علي ظهير ايسر متميز ، و قدم لك الحل المدرب الذي لا تريد ان تتفاوض معه و الوصول لحل، اليس للمدرب الاولية عن كل هذا الفشل ؟!

أحمد عبد العظيم

Comments ()

الحلقه الثانيه || الزمالك بطل افريقيا بأفكار جروس غير المحظوظ

Published in كرة القدم
السبت, 08 حزيران/يونيو 2019 11:14

في هذا المقال التحليلي ، سنذهب بعيدا عن الإحصائيات و عن الارقام و عن رأسية اوباما التي غيرت كل شئ و سنري تحقيق الحلم بأفكار جروس. الرجل الذي لم يحالفه الحظ و لم تسانده الظروف ، إلا انه لم يخرج علينا يتأوه و يشكو حاله امثال حسام حسن و غيره من المدربين بل واصل العمل و الكفاح إلي ان ادرك الحلم الأفريقي. فبعد حاصل نقاط سئ من اول ثلاثة مباريات ، يفقد "طارق حامد" خارج ملعبه امام بترو اتليتكو و الخسارة تعني الخروج الرسمي و قبلها يفقد "مصطفي فتحي" ثم يفقد "ساسي" ثم يلعب نهائي افريقيا خارج ملعبه بالحارس الثالث اي فقدان "جنش و عماد " وفي الإياب بدون الظهير الايمن الاساسي "النقاز" و مهاجميه "السعيد" و "بو طيب"، المشكوك فى قدرته علي المشاركة فى المباراة.

اقرأ : الحلقه الاولى || الزمالك بطل افريقيا بأفكار جروس غير المحظوظ

 

 

مبارايات داخل الأرض:

اعتمد جروس فى مراحل بناء الهجمة من الخلف علي اسلوبين : 1) بناء اللعب عن طريق التمرير القصير: ان يعود حامد كلاعب ثالث فى الخط الخلفي و فى نفس الوقت يتحرك اوباما للاسفل على نفس الخط الأفقي لساسي ، علي ان يتحرك النقاز و جمعة لاقصي عرض الملعب عند خط المنتصف ، و من ثم تكوين المثلثات فى كافة ارجاء الملعب ( تتضح الفكرة نظريا في الصورة المتحركة اسفل)

2) بناء اللعب عن طريق الكرات الطويلة : نفس تحركات بناء اللعب القصير و لكن تكون حركة النقاز و جمعة فى اقصي عرض الملعب للامام عند خط دفاع الخصم ، بينما يتحول إبراهيم حسن وكهربا لعمق الملعب بجانب المهاجم ، و من ثم تكون للكرات الطولية قوة كبيرة فإما ان تمر الكرة للظهيرين او يخرجها الدفاع و من ثم يأتي تمركز الاجنحة فى داخل الملعب و الاعتماد علي الكرة الثانية او يقطعها لاعبي الخصم و من ثم الاعتماد علي ال counter-pressing و هو الضغط لحظة فقدان الكرة لصالح الخصم و فى تلك اللحظة تكون لنا افضليةعددية علي الخصم (تتضح في الصورة المتحركة اسفل)

تطبيقيا الافكار فى تلك الصورة المتحركة:

في وجود ساسي:

مبارايات القطن- إتحاد طنجة- نصر حسين- بترو اتليتكو- جورماهيا:

فى كل تلك المبارايات كان الزمالك يعتمد علي الاسلوبين فى بناء اللعب مما خلق قوة هجومية كبيرة ، اما بعد غياب ساسي ، لم يستطيع عبد العزيز القيام بأدوار ساسي سواء فى التلت الاول من الملعب من خلال الربط فعبد العزيز يتحرك بالكرة ازيد من اللازم و لا تكمن لديه رؤية ساسي ، كما ايضا يفتقر الفريق بالكامل للاعب الذكي القادر علي التحكم فى الرتم مثل ساسي خاصة فى الثلث الثاني من الملعب.

القطن 0-7:

كانت مهمة سهلة لم نعاني علي الإطلاق و خاصة ان القطن كان يعتمد علي تقليل المسافات العرضية بين لاعبي فريقة بشكل ازيد من اللازم و كان الغرض منها غلق العمق و لكن الاطراف كانت مهمة سهلة جدا في الاختراق و ايضا مع اعتمادهم علي الدفاع المتقدم بسذاجة ، استطاع الزمالك حسم اللقاء بسهولة تامة.

إتحاد طنجة 1-3:

خلق الزمالك فرص فى تلك المباراة و لكن المشكلة فى تلك المباراة ليس في إضاعة الفرص و لكن فى السيطرة علي الكرة ، حيث يفتقر لاعبي الهجوم للزمالك لمهارة الاستلام بشكل غريب و خاصة كهربا ، و رغم ان كهربا ادي مباراة جيدة و استطاع الفريق الإحراز بسبب قدراته إلا انه ايضا تسبب بهدف عكسي.

نصر حسين 1-1 :

مباراة رائعة من حيث خلق الفرص و اللعب و لكن تضييع الفرص و خطأ فى منتهي السذاجة من الونش فى الضربة الثابتة اربك كافة الحسابات.

بترو اتليتكو 1-1 :

اسوء مبارايات الفريق داخل الارض ، لا يوجد الكثير لتحليله فى اللقاء إلا الاخطاء و المشاكل فبو طيب الذي دوما يتمركز خارج منطقة الجزاء ، و ضعف الفريق فى الارتدادات من الهجوم للدفاع ، اما تدخلات جروس التي حولت الفريق 3-2-3-2 حيث عبد الغني و النقاز و جمعة ، امامهم حامد و ساسي و اوباما جناح ايمن و احداد ايسر و حفني صانع العاب و مهاجمين السعيد و بوطيب لم تضف اي جديد ، فظل الفريق يلعب الكرة العشوائية إلي ان جاء الهدف الذي اعادنا للحياة مره آخري.

جورماهيا 0-4:

مباراة رائعة فى كل شئ من عزف والحان ساسي. الفيديو يوضح السلاح الذي افتقده الزمالك في المبارايات القادمة

 في غياب ساسي:

حسنية اكادير- النجم الساحلي- نهضة البركان

حسنية اكادير 0-1 :

اعتمد فريق حسنية اكادير علي الضغط العالي بنظام المراقبة حيث ان كل لاعب يراقب لاعب بعد خروج ساسي للإصابة ، اشرك جروس محمد إبراهيم فى دور صانع الالعاب ، بينما لعب اوباما فى مكان ساسي ، و رغم وضوح نية جروس فى محاولة الخروج تعويض ساسي و استخدام كافة اسلحة بناء الهجمة من الخلف لدينا إلا ان اوباما لم يستطع القيام بادوار ساسي فكان يتحرك بالكورة ازيد من اللازم و مع خوف اوباما من القيام بالتمرير الإيجابي و قوة و شراسة حسنية اكادير فى الضغط ، اعتمد الزمالك بشكل رئيسي علي الكرات الطويلة لبو طيب ، الذي كسب كافة الالتحامات و استطاع ان يسيطر علي كافة الكرات الطولية (تضح مشاكل الزمالك فى بناء اللعب فى تلك الصورة المتحركة)

النجم الساحلي 0-1 :

اعتمد فريق النجم علي الساحلي علي 5-2-3 ولكن بخط دفاع متقدم و اعتمد علي تضييق المساحات بين الخطوط ، حيث ان المساحة بين الخط الاول الضاغط من المهاجم و خط دفاعة ليس كبيرة ، اما فى الشوط الثاني فاعتمد النجم علي الضغط العالي و تحرير الاظهرة للقيام بأدوار هجومية فى محاولة لمعادلة النتيجة . اما الزمالك فاعتمد علي الكرات الطولية بشكل رئيسي و فى الشوط الثاني بعد إدراك جروس تحرير ادوار اظهرة النجم كانت توجيهاته للاعبين من علي الخط فى اللعب الاكثر علي اطراف الملعب ليس العمق فى كرة لاوباما و آخري للنقاز.

 

نهضة البركان 0-1 (فوز بضربات الترجيح): واجهة جروس مشاكل كثيرة فى مباراة النهائي بافتقاد النجاز و السعيد ، و فى حساباته الدفع بحازم إمام يعتبر خطأ لرجوعه من الإصابه او لانه مصاب من الاساس و صعوبة ان يشارك من البداية ، كما ان الهجمة المرتدة الوحيده التي جائت علينا فى مباراة الذهاب للابا كودجا جائت هدف! لذلك كانت افكار السويسري هي ان يعتمد علي عبد الغني ... تفكير جروس فى الاستعانة بعبد الغني هي ان يكون ورقيا ظهير ايمن ، ففي وقت امتلاك الكرة فى الثلث الاول من الملعب ،يساعد فى بناء اللعب من الخلف ، اما ادواره هي ان يثبت فى الخلف كمدافع ثالث للسيطرة علي الطوليات فى اتجاه لابا كودجا... الاستعانة بمحمد إبراهيم في تلك المباراة جاء كلاعب وسط مساند فى مكان ساسي ، اما اوباما فكان له دور مركب و هو ان يلعب كلاعب صانع العاب وقت بناء الكرة من الخلف و لكن يتحول للاعب جناح ايمن وقتما تصل الكرة لإبراهيم حسن الذي يؤدي ادوار النقاز الهجومية و اللعب اكثر علي خط الملعب ، بينما يتحرك عبد الله جمعة كلاعب جناح زائد بحرية اكبر . (تتضح كافة الافكار فى نظريا فى الصورة المتحركة اسفل)

تطبيقيا:

و لكن فشل الزمالك فى تطبيق الافكار و بات يلجأ للكرات الطولية دون جدوي و ظهرت مساحات واسعة بين الخطوط لضعف تطبيق الافكار و ضعف اللاعبين فى الارتداد.

 

أحمد عبد العظيم

Comments ()

الحلقه الاولى || الزمالك بطل افريقيا بأفكار جروس غير المحظوظ

Published in كرة القدم
السبت, 08 حزيران/يونيو 2019 09:47

في هذا المقال التحليلي ، سنذهب بعيدا عن الإحصائيات و عن الارقام و عن رأسية اوباما التي غيرت كل شئ و سنري تحقيق الحلم بأفكار جروس. الرجل الذي لم يحالفه الحظ و لم تسانده الظروف ، إلا انه لم يخرج علينا يتأوه و يشكو حاله امثال حسام حسن و غيره من المدربين بل واصل العمل و الكفاح إلي ان ادرك الحلم الأفريقي. فبعد حاصل نقاط سئ من اول ثلاثة مباريات ، يفقد "طارق حامد" خارج ملعبه امام بترو اتليتكو و الخسارة تعني الخروج الرسمي و قبلها يفقد "مصطفي فتحي" ثم يفقد "ساسي" ثم يلعب نهائي افريقيا خارج ملعبه بالحارس الثالث اي فقدان "جنش و عماد " وفي الإياب بدون الظهير الايمن الاساسي "النقاز" و مهاجميه "السعيد" و "بو طيب"، المشكوك فى قدرته علي المشاركة فى المباراة.

مبارايات خارج الأرض:

ستقسم تلك المبارايات إلي مرحلتين لاختلاف اسلوب اللعب ، ما قبل "جورماهيا" و ما بعدها...

مبارايات قطن - إتحاد طنجة- جورماهيا:

دفاعيا : اعتمد جروس علي الضغط العالي و الدفاع المتقدم و اللعب بشراسة و القتالية فى كل كرة

هجوميا: اعتمد جروس علي اللعب السريع المباشر بإيقاع و رتم سريع جدا ، اراد جروس فرض اسلوبه علي الخصوم كما يلعب الزمالك فى الدوري و لكن بتعديل بسيط، ان الظهير الذي يتواجد في مكان الكرة يتقدم و يهاجم، اما الآخر فيتأخر لم تظهر مشاكل فى عقيدته الهجومية و افكارة امام القطن او إتحاد طنجة...

القطن 0-2: فالفريق فائز بنتيجة كبيرة و اخطاء فردية من الدفاع ،لا تعكس شئ.

إتحاد طنجة 0-0 : فالفريق فرض سيطرة كاملة علي المباراة و خلق العديد من الفرص بل و احرز هدف و ألغي بداعي التسلل و كان يستحق الفوز. دلائل بسيطة انك لا تأمن ضعف التحكيم الافريقي في كرتين و لكن ليس بالشئ الجلل الذي يستدعيك لتغيير طريقة اللعب.

 فى مباراة جورماهيا 2-4 ،

ظهرت استحالية تطبيق افكار العراب السويسري و العقلية الهجومية ، لماذا؟!

عدم قدرة لاعبي الزمالك علي الارتداد من وضعية الهجوم للدفاع، اكثر من عامل قد يكون سببا في ذلك : الطقس و ضغط الدوري و.. إلخ. و مع اعتماد مدرب جورماهيا علي اللعب 4-4-2 باستخدام المهاجم صاحب الرقم "7" علي التحرك دائما فى اتجاه عبد الله جمعة مع وجود الجناح الايمن للفريق و الاعتماد الدائم علي الطوليات ، وضحت المشاكل فى الهدف الاول و في لقطة آخري :

مبارايات بترو اتليتكو- نصر حسين- حسنية اكادير- النجم الساحلي- نهضة البركان:

دفاعيا : الافكار التي عمل عليها بشكل متواصل الزمالك حتي اتمم إجادتها بشكل كامل في مبارتي النجم و نهضة البركان

 

 

ارتكزت علي :

-ال zone defense اي دفاع مراقبة المساحة ليس دفاع مراقبة رجل لرجل العالم بالنسبة لكافة اللاعبين باستثناء جناحي الزمالك ، وبالتالي اينما وجد لاعب من الخصم فى تلك المساحة سيراقب و لكن إذا خرج لاعب الخصم خارج إطار المساحة الذي يدافع بها ،لا يسعي خلفه، يتركه لزميله الذي يدافع فى مساحة اخري من رقعة الملعب يتواجد بها لاعب الخصم و هي تسمي عملية الترحيل

- مراقبة رجل لرجل من اجنحة الزمالك لظهيري فرق الخصم فى كافة ارجاء الملعب ، فعليهم ان يكونوا دوما بالقرب منهم و اظهرة الخصم هم من يحددون بداية خطوط ضغط الزمالك

- ال Cover-shadow اي ان اللاعب يضع جسمه حائلا بينه و من خلفه من الخصم فلا يستطيع حامل الكرة من الخصم ان يمررها للاعب خلفه ، تطلب الذكاء في الحركة و الرؤية لمن يتحرك خلفه في المساحة الخالية.

( لاحظ في الصورة من مباراة النجم فى الاسفل: اوباما يمنع التمرير للاعب خلفه بوضع جسمه حائلا، لاحظ عمر السعيد يمنع تغيير الملعب من مدافع للمدافع في الجبهة الاخري بوضع جسمه حائلا)

 

 

- ال pressing-traps اي ان اللاعب يترك لاعب خصم قريب منه بحرية دون ضغط، ليجعل حامل الكرة يمرر له و من ثم تكون تمريره متوقعه له فيقطع الكرة و تتحول لهجمة مرتده.

( لاحظ فى الصورة من مباراة النجم فى الاسفل: عمر السعيد ، لاعب خط الوسط خلفه و لكن يست

 

image001.jpg

فى مباراة بترو اتليتكو 1-0:

 

دفاعيا: فى نهاية الشوط الاول بعد التقدم بالهدف ، وضحت افكار جروس فى محاولة التغلب علي مشكلة غياب طارق بأن تراجعت خطوط ضغط الفريق الاولي و التي تتمثل في بو طيب و وسط الزمالك دون ان يتراجع خط دفاع الزمالك لمنطقة الجزاء ليقلل المسافات بين الخطوط و من ثم يقلل المساحات الشاغرة التي تحتاج للتغطية من ساسي و عبد العزيز، كما ايضا بدل جروس بين ساسي و عبد العزيز لان اللاعب الاخطر لهم يلعب فى تلك الجبهة.

image002.png

هجوميا : اعتمد جروس فى المرتدات علي ساسي لتوفير وقت كافي للظهيرين للتحول من الدفاع للهجوم بالتحرك المفاجئ لدفاعات الخصم، فمن خلال ذلك التحرك من الخلف للامام و ضعف الفريق الأنجولي فى العرضيات شكل الفريق الكثير من الفرص المحققة .

في مباراة نصر حسين داي 0-0:

هجوميا: اعتمد علي الكرات القطرية و تحرك اجنحة الزمالك من الخارج للداخل فى ضرب دفاعات الخط لضعف قدرات اظهرة نصر حسين داي فى التغطية العكسية.

في مباراة حسنية اكادير 0-0:

ظهر الزمالك ضعيف في تلك المباراة بسبب: - جودة افكار مدرب فريق حسنية اكادير فى بناء اللعب من الخلف ، حيث كان يعتمد الفريق علي تبادل الادوار بين الجناج رقم 28 و لاعب رقم 22 لحظة بناء اللعب من الخلف مع الحركة المستمرة للمهاجم ، و ايضا نفس الشئ بين الجناح رقم 9 و اللاعب رقم 17 ، و مع كل تلك التحركات شتت دفاع ال zone defense لدينا و جعلت اكثر من لاعب خارج مكانة مثل الونش باندفاعاته و محمود عبد العزيز

 

في مباراة النجم 0-0:

(تحليل ملحمة مباراة النجم بشكل تفصيلي : الساعة السويسرية تنهي القلق من الساعة البيولوجية..تحليل)

هجوميا: التفكير دائما كان محاولة استغلال تقدم الاظهرة و اللعب علي اطراف الملعب فى المنطقة العامية للمدافعين ، إلا ان رعونة قرارات اللاعبين منعت نجاح المرتدات ( كما هو موضح في الصورة المتحركة)

في مباراة نهضة البركان 0-1:

هجوميا: التفكير دائما كان محاولة استغلال المساحة بين خط الدفاع و الوسط لنهضة البركان لانها كان اكثر نقاط ضعف الفريق ( كما هو موضح فى الصورة المتحركة)

تلك كانت الحلقه الاولى عن تحليلنا لادراة العراب السويسرى كريستيان جروس لمباراة الزمالك فى الكونفدراليه , انتظرونا فى الحلقه القادمه

أحمد عبدالعظيم 

Comments ()

حفنى يقرر التراجع عن الرحيل

Published in كرة القدم
الجمعة, 07 حزيران/يونيو 2019 18:02


تراجع أيمن حفني صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك عن فكرة الرحيل عن النادي الأبيض، بعد رحيل السويسري كريستيان جروس المدير الفني الفني السابق، وتولي خالد جلال المسؤولية.
جدير بالذكر أن اللاعب كان يتمسك بالرحيل مع نهاية الموسم الجاري ويرفض الاستمرار مع الفريق بسبب تجاهل المدرب السابق له وعدم مشاركته في المباريات.
وأكد مصدر مقرب من حفني أن اللاعب كان تلقى عروضا محلية ولكنه قرر الاستمرار مع الفريق في الفترة المقبلة بعد رحيل المدير الفني السابق .
يأتي قرار حفني بالتراجع عن فكرة الرحيل، بعد تولى خالد جلال المسئولية الفنية للزمالك بعد رحيل المدرب السويسري.

Comments ()

مسألة المدرب : امير مرتضى يريد مدرب اجنبي وابوه يتحفظ

Published in كرة القدم
الثلاثاء, 04 حزيران/يونيو 2019 21:28

علم Zamalek.tv ان بعض اعضاء مجلس الاداره قد طرحوا مسالة استقدام مدرب اجنبي لقيادة الزمالك واستغلال فترة التوقف الحاليه

وكان الزمالك قد اسند القيادة الفنيه لخالد جلال بعد انتهاء عقد المدرب السابق جروس

ويتمسك المشرف على الكرة امير مرتضى منصور باستقدام مدرب اجنبي للموسم الجديد الا ان بعض الاعضاء يجدون صعوبة فى ذلك الامر لان الدورى يتبقي عليه ثلاث مباريات فقط
فيما يرى مرتضى منصور استمرار خالد جلال للموسم الجديد كمدرب فى حالة الفوز بالدورى والكاس وفى حالة فشله فى ذلك فسيتعاقد الزمالك مع مدرب اجنبي

Comments ()

طارق يحي: جروس كان محظوظ بتواجد هذا الكم من اللاعبين

Published in كرة القدم
الثلاثاء, 04 حزيران/يونيو 2019 01:46

فى تصريحات تليفزيونيه حرص Zamalek.tv على متابعاتها قال طارق يحيي لاعب الزمالك السابق
ان "جروس مدرب محظوظ بتوافر هذا الكم من اللاعبين معه ورفم ذلك الزمالك خسر وتعادل معه وما حدث من التعادل مع حرس الحدود وارد وليس مصيبة".

وأضاف "جمهور الزمالك الحقيقي من حضر في مباراة نهضة بركان المغربي في إياب نهائي الكونفدرالية الافريقية ودعم اللاعبين"

وهاجم جماهير الزمالك على السوشيال ميديا " إحنا زملكاوية ومحدش هيقدر يسحب اللقب مننا نهائيًا وسنظل نشجع وندعم النادي"

Comments ()

المقطوعة الأخيرة لـ أليس بويد ريدينج

Published in عمرو جمال
الأحد, 02 حزيران/يونيو 2019 16:34

"كنت متحمّساً جداً لدرجة أنني لا أستطيع الجلوس بدون تحرك أو إيقاف تدفق الأفكار في ذهني..
أعتقد أنها الحماسة التي وحده الرجل الحرّ يستطيع أن يشعر بها..
رجل حرّ في بداية رحلة طويلة خاتمتها غير مؤكدة...
آمل أن أنجح في عبور الحدود..
آمل أن أرى صديقي وأصافحه..
آمل أن يكون المحيط الهادئ أزرق بقدر ما كان في أحلامي..
آمل.. "

https://scontent-hbe1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/61473496_10155982850966300_6793660843679547392_n.jpg?_nc_cat=109&_nc_eui2=AeHU-cfPXlc4uBrerE5mpXtljr8HRO0QFzGvOMJyoQBoehX5z02EgvLqsVMc95lIYgcuBkzdeRakjJhqi_ZOLlA3SHk_XBH3sU8n68Yfka1aug&_nc_ht=scontent-hbe1-1.xx&oh=f2c76d680d976149b595ea8c4960947b&oe=5D947C6E

نسمات العطر الباريسي الخاص بزوجته تطغى كلياً علي المكان فيما كانت الأعين تدور بدون هدف واضح..
الحنين إلى رؤية مدى صفاء نهر لينث يقاطعه رنين هاتفه الذكي يعلن استقبال رسالة جديدة من صحفيين جريدة "بليك" السويسرية..
رسائل يقابلها بعدم اكتراث مماثل لما فعله منذ عشرة سنوات لحظة خروجه لأخر مرة من أبواب الـ سانت جاكوب بارك..
ليست فقط الرسائل ما يلازمه منذ الصباح ولكن أيضاً نظرات كل من حوله منذ أن وطأت قدمه أرض المطار..
نظرات تحمل خليط بين الامتنان و الحب الممزوج بحسرة فقدان واضحة تنطق بكل كلمات الوداع الممكنة لفراق و عزلة تم التخطيط لها من طرف ثالث..

محاولة دفن وجهه بين كفيه لم تكن كافية لمنحه الشعور الكافي بالعزلة عن العالم كما كان يحتاج..
نفس العزلة التي كان يتضرع للسماء طلباً لها بعد تسديدة بويان كريكيتش التي هزت شباك شتوتجارت للمرة الرابعة في ليلة أوروبية باردة ..
في منتصف العقد السادس من العمر كان قد أعتاد على التكيف مع كل ما يستجد في عالمه...
العالم الذي أعاده للحياة بعد الموت مع صافرة نهاية أعلنت صعود فريقه على حساب ليفربول بعد خسارة تقدم بثلاثية نظيفة في الليلة الأوروبية الأبرز التي تتذكرها بازل..
التكييف مع الحياة التي تجبرك علي المناورة ضد خورخي خيسوس بمهاجم قادم من أدغال كينشاسا بعدما تكون قد أجلست يوماً على مقاعد بدلاء فريقك بطل عالم مثل يورجن كلينسمان..
أن تصبح حديث الساعة في اليوم التالي لتحقيق انتصار تاريخي في دوري الأبطال بفريق محلي لا يمتلك مشجعاً واحداً خارج حدود زيورخ ضد أحد نسخ أياكس أمستردام الأسطورية بقيادة لويس فان جال...
الاعتياد علي المحافظة علي ملامح الوجه الجامدة بعد سماعك لسيل اللعنات القادمة من المدرج الشمالي لـ وايت هارت لين كلما حانت لحظة أستبدال ديفيد جينولا...
عدم اليأس من تكرار المحاولات البائسة لأقناع سول كامبل أن يمرر لزملائه أكثر من ركل الكرات الطويلة الواحدة تلو الأخري..
أستجماعك لكل الشجاعة الممكنة كي تصرخ بحدة في وجه آري كـ الذي يملكه يانز ليمان بعد ليلة خروج أوروبي متوقع في كامب نو..
الحاجة إلى غزو كل مدينة قد سبق و مر عليها أرفين رومل في شمال القارة للفوز بلقب قاري غائب منذ سبعة عشر عاماً..
أن تعود من أبعد نقطة ممكنة بفريق كان عملياً خارج البطولة و قيادته لمنصة التتويج ومن ثم الانزواء في آخر نقطة منعزلة وقت استلام الكأس...

لم يكن غاضباً أكثر منه محبطاً..
إحباط مماثل لما عاصره وقت انتهت علاقته السنوية باحتفالات الفوز المعتادة مع جمهور بازل وسط المدينة في نهاية كل موسم...
ولكنه يشعر الأن و أنه قد حان وقت توقف معاناته مع ربما أكثر الأشخاص بغضاً في حياة طويلة كتلك التي عاشها..
يشعر بأنه حر طليق...

أحساس الحرية المفاجيء يجعل الأعين تتحرك بعدها نحو أحد الركاب علي نفس الطائرة يجلس في الصف المقابل ممسكاً بجريدة يزين غلافها الخارجي ملصق دعائي لفيلم مورجان فريمان الأخير The Poison Rose ....
وجه مورجان فريمان علي الغلاف كافي بأن يتبادر فوراً للذهن الأيقونة الخالدة The Shawshank Redemption...
ذكرياته عن الخلاص من شاوشينك تعود بالزمن الي منتصف تسعينات القرن الماضي...
ذات الوقت الذي حقق فيه بطولته الأولى...
بطولة الكأس مع فريق مدينته الأم في زيورخ..
و لكن أعمال كتلك انت لا تنساها أبد الدهر...

 



"حتي يومنا هذا ليس لدي أي فكرة عن ماذا كان غناء هاتان السيدتان الأيطاليتان..
الحقيقة أنه لا أريد معرفة عما كان..
بعض الأشياء من الأفضل أن تظل غير مفسرة..
"أريد أن أتخيل أنهم كانوا يغنون عن شيء شديد الجمال..
شيء لا يمكن التعبير عنه بالكلمات..
و يجعل قلبك يتألم من أجل ذلك...
أخبركم حقاً تلك الأصوات حلقت أعلي و أبعد مما كان يجرأ علي أحد داخل هذا المكان الكئيب الحلم به..
وكأن طائراً جميلاً طار مرفرفاً إلى قفصنا الكئيب الضيّق وجعل كل تلك الجدران تتلاشي..
وللحظات وجيزة جداً، كلّ رجل في شاوشينك شعر أنه حر.."

الأصابع تمتد الي هاتفه في محاولة يائسة لإزالة توتر و ملل الانتظار...
نظرة خاطفة سريعة على منصات التواصل الاجتماعي تشير الي استمرار تصدر أسمه في المنشورات والتغريدات الوداعية من مشجعي ناديه السابق..
صورة وحيدة قد جمعته بزوجته بعد التتويج الأخير وسط سيل التغريدات هي فقط ما استطاع أن يرسم ابتسامة علي ملامح وجهه الجامدة كعادته...
صورة حملت ابتسامة كريستينا بجانبه و القبعة الرياضية التي ترتديها و تحمل الحرف الأول من أسم أخر و أعظم أبطال القارة حينها...
كلمات بالعربية مصاحبة للصورة يعجز عن ترجمتها ولكنه شعر بما أرادت أن تبوح لقارئها به...
الصورة التي كان قد تم إلتقاطها وسط غناء ما يقارب المئة ألف مشجع بصوت واحد لمقطوعة موسيقية لم يدرك ما تمثله ولكنه أدرك ما تعنيه..
ربما لم تكن موسيقى اوبرالية لموزارت كتلك التي سمعها أليس بويد ريدينج في مكبرات الصوت داخل أسوار شاوشينك ولكنها حتما قد حملت نفس التأثير..
حالة الـ يوفوريا في المدرجات وقتها كانت بروعة ما حاول أن يرسمه فرانك دارابونت علي وجه كل من داخل شاوشينك في نقطة الذروة لمقطوعة Marriage of Figaro... 

لم يدرك وقتها أن تأثره بالموسيقي فوق أرض الملعب ومحاولات تكرار المقطوعة دون نجاح يذكر كما حدث مع ريد كان يقابله أيضاً في المدرجات حالة نشوة واسترخاء مماثلة كالتي اجتاحت شخصية أندي دوفرين كانت من نصيب مؤلف تلك المقطوعة وهو مشجع و أبن لاعب أسطوري سابق للنادي..
كانت الكأس الغائبة منذ ما يقارب العقدين تدور علي مدرج تلو الأخر هي المطرقة التي أعطاها ريد لـ أندي ليحفر بها نفق خلاصه من جحيم شاوشينك...
كانت هي الأمل و هم محكومون فقط بهذا الأمل...







" أنا مؤمن بأمرين...
الأنضباط..
و الأنجيل..
وهنا سوف تتلقون كليهما..
ضعوا ثقتكم في الرب..
فحياتكم الأن هي ملك لي أنا...
مرحباً بكم في شاوشينك.."

 

الذكريات القريبة واحدة تلو الأخري قد رسخت في ذهنه أنه ربما الصداقة الأفضل علي مر تاريخ هوليود التي جمعت ريد بـ أندي قد أعاد الزمن أنتاجها بكل تفاصيلها بينه و بين جمهور فريقه...
هو الزمن نفسه الذي قد جلب للحياة نسخة جديدة من شخصية حاكم شاوشينك وقتها صامويل نورتن..
تلك الشخصية المماثلة التي كان عليه أن يواجهها رفقة المشجعين كعدو مشترك لكليهما كما كان الحال في حياة ريد و أندي...
ربما لو كان يفهم بعض العربية لأستمع في بداية المباراة لهتاف مئة ألف يصرخون بأعلى ما استطاعت حناجرهم مطالبين بإعدام نورتن الخاص بهم...

الحياة أحيانا تفرض عليك أن تواجه أحد هؤلاء المرضي الذين قد نصبوا أنفسهم في دور ظل الله علي الأرض..
لازال يحاول أن يطرد ذكريات أن تعاصر بشكل شبه يومي طابور أستماع أجباري لشخصية فاقت درجة المرض النفسي لديها ما يمكن لبشر احتماله..
العمل وسط اقتحام أسبوعي لغرف خلع الملابس وسط المباريات في سلوك قد يدفع ماوريزيو زامبريني نفسه الي الخجل...
إدارة مباريات يكون فيها صخب صياح و سباب تلك الشخصية في المدرجات مع كل دقيقة تمر دون تسجيل هدف هو الصوت الوحيد المسموع لديك وسط مدرجات فارغة بأمر دولة تنظم دوري خاص الدواعي الأمنية...
رؤية اسمك ضمن قائمة مختصرة تحتوي علي اسمين فقط مع بطل الثنائية جيزفالدو وقد تم نعتهم بالفشلة من قبل الحاكم نورتن و منافقيه...
فقط مجرد إعادة تخيل تلك المشاهد تجلب صورة صاحبها الكئيبة كأنها تصاحبه طوال الأثني عشر شهراً الاخيرة..






أتظن أنك ستخرج من هنا ذات يوم ؟!...
أجل ذات يوم، عندما يصبح لدي لحية بيضاء طويلة..
وأفقد قدراتي العقليّة..
سيطلقون سراحي..
سأخبرك إلى أين سأذهب...
زيواتنيهو...
إنها في المكسيك..
بلدة صغيرة..
مطلّة على المحيط الهادىء...
أتعرف ما يقوله المكسيكيّون عن المحيط ؟!...
يقولون أنه بلا ذاكرة...
هناك أريد أن أقضي بقيّة حياتي..
مكان دافىء من دون ذاكرة...

لو أراد أن يخبر أصدقائه عن تجربته الأخيرة ربما لن يجد أفضل من الفكرة التي أراد بها فرانك كينج كاتب القصة أن يتذكر بها العالم رائعته...
محاولات أندي دوفرين مقاومة كل محاولات تثبيطه من حراس شاوشنك و أن يكون ضمن قطيع الحاكم نورتن كان يراها في كل من حضر يوم التتويج ...
الفكرة التي رأها في مئة ألف غارقين حتى آذانهم في الغناء والاحتفال بتحقق الأمل...
أمل أن تحرر نفسك من العقد و القيود التي تم فرضها بشكل إجباري علي كل منهم في رحلتهم داخل شاوشينك الخاص بهم...
الحالة التي أغرقوا أنفسهم فيها طواعية و أختياراً وقت عزف مقطوعتهم المفضلة بعد التتويج و تحرير الروح و الذات بموسيقي لم يدركها سواهم...

كانوا يصرخون بالأمل و الحرية بين سطور مقطوعتهم الخاصة..
كانت صيحات الاحتفال بنتيجة قرار المواصلة و عدم الأستسلام...
قرار تم اتخاذه وقت أن كان صياح القطيع في المعسكر الآخر في قمة عنفوانه و انتصاره اللحظي..
خلقوا سعادتهم و حريتهم في أذهانهم غير مقيدين بالأسوار و الظروف التي فرضت عليهم...
كانوا أحرار داخل السجن في وقت كان الآخرون سجناء خارجه...
ما يقارب العقدين الكاملين في محاولات مستميتة للطرق علي جدران التابوت المظلم لكي يعرف الأخرين أنه لا يزال حياً…
الهتاف في قلب الصحراء بأسم ناديهم لا لذاته..
بل لعشقهم لما هم عليه عندما يكونوا بقربه...
أثبتوا خطأ من اعتقدوا أنهم لن يظلوا عشاقاً متى توقفوا عن الاكتراث..
دون أن يدركوا أنهم زائلون فقط وقتما يتوقفوا عن العشق..

ربما لو دار بينه وبين كل منهم يومها حديث قصير لما جمع خيالهم لحظتها شيء مشترك أكثر من حلم الهروب من جحيم نورتن..

الهروب إلى مكان بلا ذاكرة...
مكان يستطيعون فيه الحياة دون تذكر قاتل رفاق مدرجهم...
مكان يحظون فيه بحياة مغفورة الذنوب و منعتقة من ماضيها...
مكان و زمان أخر قد يستعيدون فيهم بعضهم البعض و يري كل منهم المحيط بلونه الأزرق كما تخيله ريد في حياة قد رحل عنها نورتن....







"عزيزي ريد...
إذا كنت تقرأ هذا فذلك يعني أنك خرجت..
و بما أنك قد قطعت هذه المسافة كلّها..
لعلّك مستعدّ لتقطع مسافة أطول بقليل..
أنت تذكر اسم البلدة..
أليس كذلك ؟!...
قد أستفيد من رجل صالح لمساعدتي في مشروعي..
سأترقّب مجيئك..
و أجعل لوح الشطرنج جاهز..
تذكر ريد..

الأمل هو شيء جميل..
ربما هو أفضل الأشياء..
ولا شيء جميل يموت أبدا...

آمل أن تصلك هذه الرسالة...
وأن تصلك و أنت بصحة جيّدة..
صديقك أندي..."

يستطيع بصعوبة رؤية الشاشة الإلكترونية في نهاية القاعة معلنة اقتراب موعد الصعود إلى رحلة طائرة لوفتهانزا المتجهة إلي زيورخ..
فيما يستعد للخروج من سرداب أفكاره الخاصة ينتبه لذلك القادم نحوه..
طفل صغير..
هو بالتأكيد أحد ركاب نفس الرحلة ولكن ما شد حواسه وانتباهه هو ما كان يرتديه الطفل..
قميص أبيض يزينه شعار بداخله رامي القوس و السهم وهو ذاته الذي أعتاد هو أيضا حمله فوق صدره في الأثني عشر شهراً الماضية...
يقترب الطفل حاملاً بيده ورقة صغيرة يبدو أنها من صنع والده الجالس في الجهة المقابلة في أنتظار نفس الطائرة..
يتسلم من الطفل رسالة أبيه مع إيماءة شكر بسيطة على ملامحه..
يبدأ قراءة الورقة المكتوبة بألمانية جيدة في سطور مختصرة.. 

بفضلك عدنا الي حيث ننتمي...
سنظل نترقب يوم لقائنا مجدداً..
ربما في حياة أخرى لا يوجد فيها من كان سبب الافتراق..
الأمل قد جعل منا أصدقاء حتى النهاية..
Danke für alles Gross
!Danke, Meister

مرتضى : لن العب مباراة الحرس فى هذه الحاله ", هناك 3 لاعبين سيرحلوا غدا

Published in كرة القدم
الجمعة, 31 أيار 2019 01:40

أكرد رئيس نادي الزمالك أن الفريق لن يخوض مباراة حرس الحدود إلا عندما يلعب الأهلي مباراة المقاولون العرب ببطولة الدوري، موضحا أن اتحاد الكرة يتعمد ارهاق لاعبي الفريق الأبيض في الدوري.

وقال رئيس الزمالك : "هناك 3 لاعبين من الغد لا أريد أن أراهم في النادي وعلاقتهم انتهت بالزمالك نهائيًا وسيتم إبلاغهم بذلك".

وأضاف قائلا : "كان هناك قرار بصرف 8 مليون جنيه للاعبين بعد التتويج بالكونفدرالية لكن تم إلتراجع عن هذا القرار وأبلغت اللاعبين بذلك".

وقال "جروس مدرب عنيد والعند يولد الكفر، وما ذنب أيمن حفني طوال الموسم ولا يشركه لانه لا يحبه".

Comments ()

مرتضى : جروس عقده انتهى وخالد جلال مدرب للزمالك

Published in كرة القدم
الجمعة, 31 أيار 2019 01:32

أعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عن تعيين خالد جلال المدير الفنى السابق للفريق مديرا فنيا خلفا للسويسري جروس المدير الفني للفريق الذي انتهى عقده مع النادي الأبيض عقب التعادل مع الإنتاج الحربى بهدف لمثله، فى الجولة 31 بالدورى الممتاز.
وأضاف رئيس الزمالك :"جروس ظالم وفاشل وعقده انتهى اليوم وبالسلامة.. الأمر قد انتهى"، موضحاً إنه سيأخذ تذكرة سفره ويرحل عن الفريق إلى الأبيض بعد نهاية عقده اليوم.
وأوضح رئيس النادي أنه منح خالد جلال الحرية الكاملة فى تشكيل جهازه المعاون بالفريق الأبيض وسيتم الإعلان عنه خلال الساعات القليلة المقبلة.
وأوضح رئيس النادي أن الزمالك لن يخوض مباراة حرس الحدود إلا عندما يلعب الأهلي مباراة المقاولون العرب ببطولة الدوري، موضحا أن اتحاد الكرة يتعمد ارهاق لاعبي الفريق الأبيض في الدوري.

Comments ()

خالد جلال يقترب

Published in كرة القدم
الجمعة, 31 أيار 2019 01:00

علم Zamalek.tv ان خالد جلال المدير الفنى السابق لفريق الزمالك اقترب من تولى القيادة الفنية للفريق خلال الساعات المقبلة بعد تأكيدات مرتضى منصور رئيس النادى بأن السويسرى كريستيان جروس المدير الفنى للفريق سيرحل عن منصبه عقب التعادل مع الإنتاج الحربى، بهدف لمثله، فى المباراة التى جمعت الفريقان على استاد بتروسبورت، ضمن مؤجلات الأسبوع 31 بالدورى الممتاز.
وأكد مصدر بمجلس الزمالك أن إدارة النادى فتحت خط اتصال رسمى مع خالد جلال عقب المباراة ورحب المدير الفنى السابق للفريق الأبيض بتولى مهمة قيادة الأبيض مجددا بعدما رحل فى الموسم المنقضى عقب استقدام جروس.
ومن المقرر أن يحسم مجلس إدارة الزمالك القرار بشكل رسمى فيما يتعلق بجهاز الفريق الأبيض خلال الساعات المقبلة خاصة وأن عقد السويسرى جروس ينتهي بشكل رسمى مع الفريق اليوم الجمعة.

Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors